المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يا علماء النحو هل من مساعدة؟


محمد السلفي السكندري
10-05-07, 02:17 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد :

يقول الشيخ محمد محي الدين عبد الحميد في التحفة السنية ص 20 :
يدعو : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الواو منع من ظهورها النثل .


1- فما هو النثل وجزاك الله خيرا .


2- كيف نفرق بين نون التوكيد الخفيفة و نون التوكيد الثقيلة ؟؟

3- الأسماء التي تنتهي بألف التأنيث الممدودة والمقصورة هل تمنع من الصرف مطلقا أم لا ؟؟؟ ولماذا صرف أسماء في قوله تعالى : ( إلا أسماء سميتموها ) ؟؟؟

4- ما معنى أن من معني حرف " عن " تفيد المجاوزة ومعنى أن حرف " الباء " يفيد التعدية ؟؟

5- ما معنى أن السين وسوف تفيد التنفيس و معناه الأستقبال ؟

6- هل نون التوكيد المخففه أكثر توكيدا من نون النسوة ؟

7- ما هي شروط " ذو " كي تكون من الأسماء الخمسة من خلال شرح التحفة السنية ؟؟

سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك وصلِّ اللهم وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

أبو مالك العوضي
10-05-07, 06:03 AM
أحسن الله إليك

لست على شرط السؤال، فانتظر تصحيحه من المشايخ الكرماء

1- يظهر أن في الكلام تحريفا، والصواب ( الثِّقَل )؛ لأن النطق بالضمة على الواو ثقيل على اللسان.

2- نون التوكيد الخفيفة تكون ساكنة، ونون التوكيد الثقيلة تكون مشددة، وقد اجتمعا في قوله تعالى: { ليسجنن وليكونا من الصاغرين }

3- ألف التأنيث تمنع صرف الاسم مطلقا، وأما ( أسماء ) فهي على وزن ( أفعال )، فالهمزة أصل في الكلمة وليست للتأنيث.
وانظر هنا:
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=84226

4- يعني أن هذا الحرف ( عن ) يستعمل ليفيد معنى المجاوزة، كما تقول: ( شب عن الطوق )، ( خرج عن طوره )، ( زاد عن الحد )، وهكذا في أمثال هذه العبارات تفيد المجاوزة للحد.
وحرف الباء يستعمل لتعدية الأفعال اللازمة أحيانا، كما تقول: ( خرجت به )، ( دخلت به )، ( أكلت به ) ، ( استعنت به ) ونحو ذلك.

5- ( التنفيس ) هو ما يسمى ( التسويف )، وهما يفيدان الاستقبال، فقولك ( سأفعل )، أو ( سوف أفعل )، يفيد أنك تنوي فعل ذلك فيما يستقبل من عمرك.

6- نون النسوة لا علاقة لها بالتوكيد أصلا.

7- أما شروط ( ذو ) فهناك شروط عامة في الأسماء الخمسة، وهي أربعة شروط:
- الإفراد
- التكبير
- الإضافة
- أن تكون لغير ياء المتكلم

ويضاف لذلك شرطان خاصان بها، وهما:
- أن تكون بمعنى صاحب
- أن يكون الذي تضاف إليه اسم جنس غير وصف

احمد الشمري
10-05-07, 12:35 PM
أحسن الله إليك

لست على شرط السؤال، فانتظر تصحيحه من المشايخ الكرماء

1[/INDENT]

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
يا سبحان الله

محمد السلفي السكندري
10-05-07, 06:54 PM
أولا :
جزى الله الشيخ الفاضل أبا مالك العوضي خير الجزاء على هذا الرد الرائع جعله الله تعالى في ميزان حسناتك يوم لقائه .... اللهم آمين آمين





ويضاف لذلك شرطان خاصان بها، وهما:- أن تكون بمعنى صاحب- أن يكون الذي تضاف إليه اسم جنس غير وصف


ولكنني يا شيخي الفاضل لا أفهم معني "أن يكون الذي تضاف إليه اسم جنس ظاهر غير وصف " ؟؟؟؟



أما شروط ( ذو ) فهناك شروط عامة في الأسماء الخمسة، وهي أربعة شروط: الذي ولكن يا شيخنا الذي أعرفه أن الأسماء الخمسه لها خمس شروط :
والشرط الخامس : أن تكون فو خالية من الميم فإن ألحقت بها الميم فإنها تعرب بالحركات الظاهرة

فإن كان هذا خطئا فأرجو التوضيح بارك الله فيك .

ويا شيخنا هناك أسئلة أخرى عندي فأرجو أن يكون صدرك رحبا واسعا بي وجزاك الله خيرا :

1- هل يجتمع في الكلمة الواحدة نون النسوة مع نون التوكيد بأحد نوعيها ؟؟

2- هل هناك ملحقا بجمع التكسير ؟؟

3- الفرق بين ضمير الرفع المتحرك وضمير الرفع الساكن الغير متحرك " نرجو التوضيح "

4- ذكر الشيخ محمد محي الدين عبد الحميد في التحفة السنية ص 51 طبعة مكتبة السنة : في الكلام على بناء الفعل الأمر فقال أنه يبنى على الفتح المقدر في حالة اتصاله بنون التوكيد
خلافا لما ذكره العلامة العثيمين في شرح الآجرومية ص 146 من أنه يبنى على السكون لاتصاله بنون التوكيد ( الشريط السادس من الشرح الصوتي )
فما هو الصحيح ؟؟

مع العلم أن الشيخ العثيمين ذكر أن ابن آجروم يذكر إلى أن الفعل الأمر معرب موافقا لمذهب البصريين ؟؟؟ فما مدى صحة هذا الكلام ؟؟

5- البيتان اللذان قالها الشيخ بهاء الدين النحاس النحوي وهما :

موانع الصرف تسع إن أردت بها عونا لتبلغ في إعرابك الأملا
اجمع و زن عادلا أنث بمعرفة ركب و زد عجمة فالوصف قد كملا

من أي المتون هذان البيتان ؟؟؟

وهناك مزيدا من الأسئلة بإذن الله تعالى

اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمنا و زدنا علما وبارك في من كان سببا في تعليمنا ..اللهم آمين

أبو مالك العوضي
10-05-07, 11:19 PM
وفقك الله وسدد خطاك

ما معنى هذا الشرط ( أن يكون الذي تضاف إليه اسم جنس ظاهر غير وصف )
هذا الشرط ذكره الشيخ محمد محيي الدين عبد الحميد، وهو غير مشهور في كتب النحو، والذي أراه - والله أعلم - أنه تحصيل حاصل، أو هو شرط إيضاح لا شرط احتراز، بمعنى أنه مجرد توضيح وتبيين للشرط الأول الذي هو أن تكون بمعنى صاحب.

الذي أعرفه أن الأسماء الخمسه لها خمس شروط : والشرط الخامس : أن تكون فو خالية من الميم فإن ألحقت بها الميم فإنها تعرب بالحركات الظاهرة
هذا الشرط خاص بـ( فو )، والمقصود بالشروط الأربعة الشروط العامة لجميع الأسماء الخمسة أو الستة.

هل يجتمع في الكلمة الواحدة نون النسوة مع نون التوكيد بأحد نوعيها ؟؟
نعم يا أخي الكريم، وحينئذ يجب أن يفصل بين النونين بألف، فتقول: ( يا نسوة اضربنانّ ) لكراهية توالي الأمثال.

هل هناك ملحق بجمع التكسير ؟؟
نعم هناك ملحق ببعض جموع التكسير، وهو الألفاظ المفردة إذا كانت على وزن الجمع، كقولهم (ثوب أخلاق) ، وكـ(سراويل)، قال ابن مالك:
ولسراويل بهذا الجمع .......... شبه اقتضى عموم المنع

الفرق بين ضمير الرفع المتحرك وضمير الرفع الساكن الغير المتحرك "نرجو التوضيح"
ضمير الرفع المتحرك مثل التاء من ( ضَرَبْتُ )، وضمير الرفع الساكن مثل الألف من ( ضَرَبَا ).

ذكر الشيخ محمد محي الدين عبد الحميد أن فعل الأمر فقال أنه يبنى على الفتح المقدر في حالة اتصاله بنون التوكيد
خلافا لما ذكره العلامة العثيمين من أنه يبنى على السكون لاتصاله بنون التوكيد، فما الصحيح ؟؟
الصحيح أنه مبني على الفتح، وما ذكره الشيخ ابن عثيمين سبق لسان، والله أعلم.

مع العلم أن الشيخ العثيمين ذكر أن ابن آجروم يذكر أن فعل الأمر معرب موافقا لمذهب البصريين ؟؟؟ فما مدى صحة هذا الكلام ؟؟
لعلك تقصد ( موافقا لمذهب الكوفيين )، ومدى صحة هذا الكلام تعرفه بالنظر في الكتب المطولة في النحو، أو كتب الخلاف؛ كالإنصاف لابن الأنباري، والتبيين للعكبري.

البيتان اللذان قالها الشيخ بهاء الدين النحاس النحوي وهما :
موانع الصرف تسع إن أردت بها ....... عونا لتبلغ في إعرابك الأملا
اجمع و زن عادلا أنث بمعرفة ........ ركب و زد عجمة فالوصف قد كملا
من أي المتون هذان البيتان ؟؟؟
هذان البيتان لا يُعرف ناظمهما، وليسا من متن معين، وليسا لابن النحاس، وإنما نظم ابن النحاس هذا البيت:
وزن المركب عجمة تعريفها .......... عدل ووصف الجمع زد تأنيثا

والله تعالى أعلم

محمد السلفي السكندري
10-05-07, 11:26 PM
حقيقة شيخي الفاضل أبي مالك العوضي

عجز اللسان عن المقال عما في هذا الرد من الجمال و الأتقان

عجز
اللسان
عن
المقال
عما
في
هذا
الرد
من
الجمال
و
الأتقان


بارك الله فيك وهناك مزيدا من الأسئلة ولكن صبرا على حتى أجمعها
جزاك الله خيرا

محمد السلفي السكندري
11-05-07, 12:07 AM
1- نريد مثالا واحدا لــ " قد " تحتمل فيه أن تكون دالة على التقليل و التكثير ؟؟؟
وهذا سؤال ذكره الشيخ محمد محي الدين عبد الحميد في التحفة السنية ص 12


2- إن الفتى وغلامي لفائزان أو لفائزين ............ ما الصحيح ؟؟؟ ولماذا ؟؟
هل اللام للتوكيد أو للخفض وما الفرق بينهما ؟؟

3-يقول الشيخ محي الدين في التحفة ص 16 :
وكلزوم "...." و " حذام " و " ...... " الكسر .
فما معنى ( حذام ) بفتح الحاء والذال و كسر الميم ؟؟

4- ما الفرق بين لام المِـلكُ و لام الأختصاص و لام الأستحقاق ؟؟ وما الضابط ؟؟

5- ما معنى النون عوض عن التنوين

6- ما تفصيل تقسيم الأسم إلى أمكن وغير أمكن ؟؟

7- قال العثيمين في شرح الآجرومية ص 119 :
العدل و الوصفية : " فعدة من أيام آخر " "من " : حرف جر أيام : اسم مجرور , أيام : مضاف هذا خطأ . ألم تسمع قول القائل :
كأني تنوين وأنت إضافة .... فأين تراني لا تحل مكاني


نرجو التوضيح ؟؟


وجزاكم الله خيرا وكان الله في عونكم
والله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه

أبو مالك العوضي
11-05-07, 01:28 PM
1- نريد مثالا واحدا لــ " قد " تحتمل فيه أن تكون دالة على التقليل والتكثير ؟؟؟

وهذا سؤال ذكره الشيخ محمد محي الدين عبد الحميد في التحفة السنية ص 12


مثاله ( قد يسلم الكافر )، ( قد يمرض الإنسان )، والأمثلة كثيرة، ولكن إن كان المقصود أنها تدل على المعنيين معا في وقت واحد في حالة واحدة، فهذا خطأ، والله أعلم.

ولكن المقصود أنها تحتمل أن تكون هكذا في بعض الأحوال وهكذا في بعض الأحوال

فمثلا ( قد يمرض الإنسان ) إن عنيت به ( قد يمرض وقد يصح )، فهي للتقليل؛ لأن وقت المرض أقل من وقت الصحة في المعتاد، وإن عنيت به ( قد يمرض النوع الإنساني )، فهي للتكثير؛ لأن معظم الناس يصابون بالأمراض.



2- إن الفتى وغلامي لفائزان أو لفائزين ............ ما الصحيح ؟؟؟ ولماذا ؟؟ هل اللام للتوكيد أو للخفض وما الفرق بينهما ؟؟



لام التوكيد مفتوحة، ولام الخفض مكسورة، والصواب ( إن الفتى وغلامي لفائزان )؛ لأنه خبر.



3-يقول الشيخ محي الدين في التحفة ص 16 :

وكلزوم "...." و " حذام " و " ...... " الكسر .

فما معنى ( حذام ) بفتح الحاء والذال و كسر الميم ؟؟



( حذام ) اسم علم مؤنث مبني على الكسر، وهو نظير ( فُعَل ) في المذكر، وهذا الوزن كثير عند العرب ، مثل ( حذامِ - قطامِ - سكابِ - ... إلخ )، ومنه البيت المشهور:

إذا قالت حذام فصدقوها ............... فإن القول ما قالت حذام




4- ما الفرق بين لام المِـلكِ و لام الاختصاص و لام الاستحقاق ؟؟ وما الضابط ؟؟




( لام الملك ) كقولك: ( هذا البيت لزيد )، ولام الاختصاص كقولك: ( هذا قريب عمرو ) ، ولام الاستحقاق كقولك ( العبادة لله )

ولا أعرف لها ضابطا لفظيا، وإنما تعرف بالمعنى والسياق، والله أعلم.

واللامات أكثر من ذلك بكثير، وقد أفرد الزجاجي كتابا في اللامات أوصلها إلى أكثر من ثلاثين.




5- ما معنى النون عوض عن التنوين؟




إذا قلت ( ضاربٌ رجلا ) بتنوين ( ضارب )، فإن هذا التنوين يحذف عند الإضافة فتقول ( ضاربُ رجلٍ )، فإذا جعلت العبارة للجمع فإنك تقول: ( ضاربون رجلا )، فإذا أضفت حذفت النون، فقلت: ( ضاربو رجلٍ )، فأنت تلاحظ هنا أن التنوين المحذوف عند الإضافة في المفرد يناظره النون المحذوفة في الإضافة في الجمع.




6- ما تفصيل تقسيم الاسم إلى أمكن وغير أمكن ؟؟




ينقسم الاسم إلى: (متمكن) وهو المعرب، و(غير متمكن) وهو المبني

وينقسم المتمكن إلى: (متمكن أمكن)، وهو المصروف، و(متمكن غير أمكن) وهو ما لا ينصرف.




7- قال العثيمين في شرح الآجرومية ص 119 : العدل و الوصفية : " فعدة من أيام آخر " "من " : حرف جر أيام : اسم مجرور , أيام : مضاف هذا خطأ . ألم تسمع قول القائل :

كأني تنوين وأنت إضافة .... فأين تراني لا تحل مكاني

نرجو التوضيح ؟؟




يقصد الشيخ رحمه الله أن التنوين والإضافة لا يجتمعان، و( أيام ) منونة فلا يصح أن تكون مضافة لـ( أخر )، والبيت المذكور من ملح الشعراء، فقد شبه حاله مع من يكلمه في عدم الاجتماع بالتنوين مع الإضافة اللذين لا يجتمعان أيضا، والشعراء يستعملون أمثال هذه الطرائف وخاصة المتأخرين، كقول الشاعر:

لكن إضافة ود فيك ثابتة ............ لم يسْعَ في قطعها مذ كان تنوينُ

أبو أنس السندي
11-05-07, 03:28 PM
4- ما الفرق بين لام المِـلكِ و لام الاختصاص و لام الاستحقاق ؟؟ وما الضابط ؟؟



( لام الملك ) كقولك: ( هذا البيت لزيد )، ولام الاختصاص كقولك: ( هذا قريب عمرو ) ، ولام الاستحقاق كقولك ( العبادة لله )ولا أعرف لها ضابطا لفظيا، وإنما تعرف بالمعنى والسياق، والله أعلم.
شيخنا المفضال حفظك الله
ما رأيكم بهذه الضوابط فقد علمناها أحد مشايخنا ....

1- لام الملك تقع بين ذاتين ويتصور الملك من الثاني ؟
البيت (ذات) لزيد (ذات) ويمكن لزيد أن يملك = لام الملك.

2- لام الختصاص تقع بين ذاتين ولا يتصور وجود الملك من الثاني ؟
هذا قريب (ذات) لعمرو (ذات) ولم أرد إخبارك أن عمرا يملك هذا القريب = لام الاختصاص.

3- لام الاستحقاق تقع بين معنى وذات ويكون المعنى مختصا بهذه الذات ؟
العبادة (معنى) لله (ذات) ، والعبادة مختصة بالله = لام الختصاص.

ما رأيكم بارك الله فيكم وهل لكم انتقاد على هذه الضوابط ....؟

محمد السلفي السكندري
11-05-07, 03:49 PM
بارك الله فيك يا شيخنا الفاضل أبا مالك العوضي

وهل للشيخ أبي مالك شروحا صوتية على الأنترنت ؟؟

بارك الله فيك

محمد السلفي السكندري
12-05-07, 01:22 AM
2- إن الفتى وغلامي لفائزان أو لفائزين ............ ما الصحيح ؟؟؟ ولماذا ؟؟ هل اللام للتوكيد أو للخفض وما الفرق بينهما ؟؟
لام التوكيد مفتوحة، ولام الخفض مكسورة، والصواب ( إن الفتى وغلامي لفائزان )؛ لأنه خبر.



نرجو أعراب " لفائزان " وإذا أحببت تحويلها إلى لام الخفض فكيف تكون وماذا نفعل في الجملة ؟؟؟



وهل هناك اسم ينتهي بواو لازمة ؟؟
ومعنى أن يقال ألفا لازمة - ياء لازمة - واو لازمة ؟؟؟
ومعنى الاسم مقصورا أو منقوصا ؟؟؟

محمد السلفي السكندري
12-05-07, 02:42 AM
شيخنا المفضال حفظك الله
ما رأيكم بهذه الضوابط فقد علمناها أحد مشايخنا ....

1- لام الملك تقع بين ذاتين ويتصور الملك من الثاني ؟
البيت (ذات) لزيد (ذات) ويمكن لزيد أن يملك = لام الملك.

2- لام الختصاص تقع بين ذاتين ولا يتصور وجود الملك من الثاني ؟
هذا قريب (ذات) لعمرو (ذات) ولم أرد إخبارك أن عمرا يملك هذا القريب = لام الاختصاص.

3- لام الاستحقاق تقع بين معنى وذات ويكون المعنى مختصا بهذه الذات ؟
العبادة (معنى) لله (ذات) ، والعبادة مختصة بالله = لام الختصاص.

ما رأيكم بارك الله فيكم وهل لكم انتقاد على هذه الضوابط ....؟

قرأت كلاما مثل ذلك في التحفة السنية لمحمد محي الدين عبد الحميد الصفحة 9

محمد السلفي السكندري
13-05-07, 11:19 PM
نرجو أعراب " لفائزان " وإذا أحببت تحويلها إلى لام الخفض فكيف تكون وماذا نفعل في الجملة ؟؟؟



وهل هناك اسم ينتهي بواو لازمة ؟؟
ومعنى أن يقال ألفا لازمة - ياء لازمة - واو لازمة ؟؟؟
ومعنى الاسم مقصورا أو منقوصا ؟؟؟

محمد السلفي السكندري
19-05-07, 06:12 PM
أين علماء النحو ؟؟؟؟؟؟؟؟

أم أنداء
20-05-07, 09:43 PM
لفائزان : اللام هنا هي اللام المزحلقة تفيد التوكيد مبنية على الفتح لا محل لها من الإعراب ، فائزان خبر إن مرفوع وعلامة رفعه الألف لأنه مثنى.