المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : {مَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ} في القرآن الكريم


أبو الأشبال عبدالجبار
02-07-07, 02:32 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

{مَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ} في القرآن الكريم

لم يذكر الله سبحانه اسم امرأة صراحة في القرآن الكريم إلا اسم السيدة مريم .

اسمها: { وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ } (آل عمران:36).

اسم أبيها: {وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ }(التحريم12)

نسبها: {إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحاً وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ }{ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }(آل عمران: 33- 34)

نشأتها وتعليمها: {فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنبَتَهَا نَبَاتاً حَسَناً وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا }(آل عمران:37)

مكانتها: {وَإِذْ قَالَتِ الْمَلاَئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاء الْعَالَمِينَ }(آل عمران:42).

أم نبي الله عيسى عليه السلام: {قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيّاً{30} وَجَعَلَنِي مُبَارَكاً أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيّاً{31} وَبَرّاً بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّاراً شَقِيّاً{32} وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدتُّ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيّاً{33} ذَلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ{34}(آل عمران)

يتبع بإذن الله تعالى.

أبو الأشبال عبدالجبار
02-07-07, 05:52 PM
1-ورد اسم السيدة مريم صراحة في القرآن الكريم:34 مرة:

# -23 مرة مقرونا باسم ابنها: { ابْنُ مَرْيَمَ }:

أ- 16 مرة قرن اسمها الصريح باسم ابنها الصريح :

* 3 مرات بصورة : {الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ }.
* 13 مرة بصورة :{ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ }.

ب- 7 مرات ورد اسمها الصريح مقرونا باسم ابنها غير الصريح:

* 5 مرات بصورة: {الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ }.
* 7 مرات بصورة : { ابْنُ مَرْيَمَ }.

# #- وورد اسمها الصريح من غير أن يقرن باسم ابنها 11 مرة :

* 5 مرات مقرونا بياء المنادى:{ يَا مَرْيَمُ }.
* 6 مرات من غير أن يقرن بياء المنادى: { مَرْيَمَ }.

وهذا في:31 آية من آيات القرآن الكريم.

بتول المسجد الأقصي
03-07-07, 02:13 AM
ما شاء الله بارك الله فيكم

أبو الأشبال عبدالجبار
03-07-07, 10:44 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

وبارك فيك أختي

أبو الأشبال عبدالجبار
03-07-07, 10:46 AM
2- وقد ورد ذكر السيدة مريم في 32 آية من آيات القرآن الكريم.

* وذلك في 6 صور من صور القرآن الكريم:
أ‌- آل عمران.
ب‌- النساء.
ت‌- المائدة.
ث‌- مريم.
ج‌- المؤمنون.
ح‌- التحريم.

أبو الأشبال عبدالجبار
03-07-07, 10:50 AM
3- الكلام الذي ورد في القرآن الكريم على لسانها:


أ*- قال تعالى:{فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنبَتَهَا نَبَاتاً حَسَناً وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِندَهَا رِزْقاً قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَـذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ إنَّ اللّهَ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ }(آل عمران:37)


ب*- قال تعالى:{ قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ قَالَ كَذَلِكِ اللّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ إِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ }(آل عمران:47)



ت*- قال تعالى:{ وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَاناً شَرْقِيّاً{16} فَاتَّخَذَتْ مِن دُونِهِمْ حِجَاباً فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَراً سَوِيّاً{17} قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَن مِنكَ إِن كُنتَ تَقِيّاً{18} قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَاماً زَكِيّاً{19} قَالَتْ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيّاً{20} قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِّنَّا وَكَانَ أَمْراً مَّقْضِيّاً{21} فَحَمَلَتْهُ فَانتَبَذَتْ بِهِ مَكَاناً قَصِيّاً{22} فَأَجَاءهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنتُ نَسْياً مَّنسِيّاً{23} فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيّاً{24} وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَباً جَنِيّاً{25} فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْناً فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَداً فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْماً فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنسِيّاً{26} ( سورة :مريم )

أبو الأشبال عبدالجبار
16-05-09, 04:32 AM
للفائدة.

عيسى بنتفريت
21-05-09, 07:30 PM
جزاك الله خيرا على الإفادة وبالتوفيق الدائم.
رضى الله عنك وغفر الله لك وجزاك الله خيرا.

أبو الأشبال عبدالجبار
04-06-09, 08:44 PM
جزاك الله خيرا على الإفادة وبالتوفيق الدائم.
رضى الله عنك وغفر الله لك وجزاك الله خيرا.

جزاك الله خيرا أخي الكريم وأسأل الله لك بمثل ما سألته لي.

ليث خالد السلمان
04-06-09, 09:19 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله .

أما بعد ...

جزاك الله خيرا أخي الكريم أبو الأشبال عبدالجبار على ما قدمته عن أم الرسول مريم عليها السلام ، نفع الله بك .

و معلوم أن ( مريم ) عليها السلام قد تفردت سورة بإسمها في القرآن ، وهي " سورة مريم " ، و لن تجد أي سفر من أسفار الإنجيل - الذي عند النصارى اليوم وبعهديه - يحمل اسم مريم عليها السلام كعنوان له.

و الحمد لله رب العالمين .

أبو الأشبال عبدالجبار
05-06-09, 04:54 AM
وجزاك الله خيرا أخي الكريم ليث على الإضافة المهمة.

ليث خالد السلمان
07-06-09, 03:45 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

إن الكلام عن صفوة الله من خلقه و من طرح عليهم البركات و الرحمات لا نهاية له إلا أن يشاء الله تعالى .

مريم عليها السلام في القرآن يبرّها ابنها المسيح عليه السلام ، وذلك في قوله تعالى :
ففف وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا (32) ققق سورة مريم .

و أما في كتاب النصارى المحرف يقول لها - نصاً من يوحنا إصحاح 2 - :

1 وَفِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ كَانَ عُرْسٌ فِي قَانَا الْجَلِيلِ، وَكَانَتْ أُمُّ يَسُوعَ هُنَاكَ.
2 وَدُعِيَ أَيْضًا يَسُوعُ وَتَلاَمِيذُهُ إِلَى الْعُرْسِ.
3 وَلَمَّا فَرَغَتِ الْخَمْرُ، قَالَتْ أُمُّ يَسُوعَ لَهُ: «لَيْسَ لَهُمْ خَمْرٌ».
4 قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «مَا لِي وَلَكِ يَا امْرَأَةُ؟ لَمْ تَأْتِ سَاعَتِي بَعْدُ».
5 قَالَتْ أُمُّهُ لِلْخُدَّامِ: «مَهْمَا قَالَ لَكُمْ فَافْعَلُوهُ».

ولحظ معي أخي القارئ الكريم أن المسيح عليه الصلاة و السلام في القرآن الكريم يَبَرّ بأمِّهِ وهو في مَهدِه ، و أما يسوعهم في كتابهم " المقدس!!! " يَعقّ أمَّه وهو قريبُ لحدِه ، فهل مريم عليها السلام نسيت تعليم ابنها برّ أمه - و العياذ بالله - !؟ .

و أترك لك التعليق !

أبو الأشبال عبدالجبار
08-06-09, 06:06 PM
أشكرك أخي الكريم ليث على هذه الإضافة المهمة وجزاك الله خيرا .
ويظهر أن هذا التحريف الذي في كتب النصارى أثر على واقع حياتهم .
أسأل الله أن يرد أمة محمد إلى دينها ردا جميلا ، ويثبتنا على الحق .