المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سؤال فقهي هل لحم الفيل اكله حلال ام حرام


ابو مصطفى محمود
04-12-07, 03:15 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل لحم الفيل اكله حلال ام حرام
وما الدليل من القران والسنه
ولكم جزيل الشكر سلفا

يزيد المسلم
04-12-07, 03:23 PM
الحمد لله والصلاه والسلام على رسول الله
الفيل ليس سبعا ولا جاء في تحريمه نص، وقال تعالى: (خلق لكم ما في الارض جميعا) وقال تعالى: (قل لاأجد فيما أوحى إلى محرما على طاعم يطعمه) وقال تعالى: (وقد فصل لكم ما حرم عليكم) فكل شئ حلال الا ما جاء نص بتحريمه بهذا جاء نص القرآن والسنن ولم يأت في الفيل نص تحريم فهو حلال
والله اعلم

أبو أحمد الهذلي
04-12-07, 04:07 PM
أخي المجيب هل تفتي من رأسك أم من كراسك

هل وقفت على أقوال أهل العلم ؟ هل رجحت بينها ؟ أستغفروا الله العظيم وأتوب إليه .
----------------------------------------------------------------------------------------
رقم الفتوى 51420 حكم أكل لحم الفيل
تاريخ الفتوى : 06 جمادي الثانية 1425
السؤال
ما هو قولكم في أكل لحم الفيل؟
أفيدونا وجزاكم الله خيراً وأحسن إليكم.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فقد ذهب جمهور أهل العلم إلى أن أكل لحم الفيل حرام، وذهب المالكية ومن وافقهم إلى أنه مكروه، وذلك لاختلافهم في مدلول النهي الوارد في الحديث الذي رواه البخاري ومسلم ومالك عن أبي ثعلبة : أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن أكل كل ذي ناب من السباع، وكل ذي مخلب من الطيور . فحمله الجمهور على التحريم، وحمله المالكية على الكراهة.
قال العلامة خليل المالكي في مختصره: والمكروه: سبع، وضبع، وثعلب، وذيب، وهر...وفيل... قال شراحه: كره الحسن وغيره أكل الفيل لأنه ذو ناب، وهم للأسد أشد كراهة . ويجوز الانتفاع بعظمه وجسده ونابه إذا ذكي.
ولمزيد من الفائدة، نرجو الاطلاع على الفتوى رقم: 5961 .
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
------------------------------------------------------------------
أقوال الفقهاء في أكل كل ذي ناب وذي مخلب.
الفهرس » الأطعمة والأشربة والصيد » الأطعمة » الأحكام المتعلقة بالأطعمة (293)
رقم الفتوى : 5961
عنوان الفتوى : أقوال الفقهاء في أكل كل ذي ناب وذي مخلب.
تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420
السؤال
ما هي آراء الفقهاء في أكل ذي ناب من السباع وكل ذي مخلب من الطير؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه نهى عن أكل كل ذي ناب من السباع، وكل ذي مخلب من الطيور. رواه مسلم. والمراد بذي الناب ما يعدو بنابه على الناس وأموالهم كالأسد والنمر والفهد والذئب فهذه المسميات وما في معناها محرمة عند جمهور العلماء. بل إن أبا حنيفة قال إن كل ما أكل اللحم فهو سبع، وإن من السباع الفيل والضبع واليربوع فيحرم أكل هذه المذكورات عنده،
أما الشافعي فيرى أن السباع المحرمة الأكل هي التي تعدو على الناس كالأسد والذئب والنمر0
وقال الإمام مالك في موطئه بعد أن ذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم: "أكل كل ذي ناب من السباع حرام" قال: وعلى ذلك الأمر عندنا.
لكن روى عنه ابن القاسم الكراهة فقط، وبها أخذ جمهور أصحابه. ويستثنى الضبع من السباع فيجوز أكله إلا عند أبي حنيفة، والدليل على إباحته ما أخرجه الإمام أحمد وصححه البخاري من قول جابر رضي الله عنه: أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بأكل الضبع. وأما ذو المخلب من الطير فيرى الثلاثة الشافعية والحنابلة والأحناف أنه لا يجوز أكله مستدلين بالحديث المتقدم وتبعهم على ذلك جماعة من المالكية بينما ذهب جمهور المالكية إلى إباحة أكله لقوله تعالى: (قل لا أجد فيما أوحي إلي محرماً على طاعم يطعمه إلا أن يكون ميتة أو دماً مسفوحاً أو لحم خنزير….) [الأنعام:145] هذه هي آراء الأئمة الأربعة في أكل كل ذي ناب من السباع وكل ذي مخلب من الطير0
والحق -والله تعالى أعلم- أن ما ذهب إليه الجمهور من حرمة أكل كل ذي ناب من السباع وكل ذي مخلب من الطير هو الصحيح إلا ما استثني كالضبع لأن حديث مسلم المتقدم راويه هو أبو هريرة وقد كان إسلامه متأخراً والآية مكية كما هو معروف فهو إذن متأخر عنها. والله تعالى أعلم.

المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه

يزيد المسلم
04-12-07, 04:29 PM
اخي ابو احمد بارك الله بك
ولكن يا اخي كيف تحرم ما احل الله ولا يوجد دليل على تحريم الفيل لا بالكتاب ولا بالسنه وكل يؤخذ منه ويرد الا رسول الله صلى الله عليه وسلم وكل ما ذكرت اراء فقط تفتقر الا الدليل
وكيف يكون الفيل من السباع
ولا تدخل بالموضوع غير الفيل بارك الله بك يا اخي
انا بانتظار ردك وجزاك الله خيرا ان كان معك دليل على حرمه اكل الفيل فأتنا به مأجورا

مصطفى رضوان
04-12-07, 04:47 PM
اخي ابو احمد بارك الله بك
ولكن يا اخي كيف تحرم ما احل الله ولا يوجد دليل على تحريم الفيل لا بالكتاب ولا بالسنه وكل يؤخذ منه ويرد الا رسول الله صلى الله عليه وسلم وكل ما ذكرت اراء فقط تفتقر الا الدليل
انا بانتظار ردك وجزاك الله خيرا ان كان معك دليل على حرمه اكل الفيل فأتنا مأجورا

إنا لله وإنا اليه راجعون

يا أخى الكريم - اصلحك الله ، وهل فى كتاب الله عز وجل ، وسنة رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم ، نصوص على تحريم شرب الدخان والحشيشة والافيون واشباهها

من انت - رعاك الله لترد جمهور العلماء ، او حتى عالم واحد من العلماء الاجلاء
اهكذا يطلب العلم ؟؟؟!!!، اهكذا يوزن العلم واهله ؟؟؟!! ،

من امامك فى قولك بالتحليل اوالتحريم ؟؟
ام تراك لا تعتبر اقوالهم ،، ووصلت من العلم ما يمكنك ان تقول فيه برأيك ، وحتى ان انت قلت برأيك فى حال وصولك لمرتبة الاجتهاد المطلق الذى ترد فيه اقوال السلف والخلف ، سيبقى عليك معرة القاء علمهم وعلومهم وراء ظهرك ، فممن تاخذ العلم وعلى من ستتفقه ، وباقوال من ستتوجه ؟؟؟

اخى الكريم - تأمل قول الله عز وجل :

{قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَن تُشْرِكُواْ بِاللّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَاناً وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ }الأعراف33

يقول شيخنا الكريم / احمد النقيب - حفظه الله ، فى تفسيره لهذه الاية

ان الله عز وجل بدأ الاية الكريمة بالذنب الادنى فالاعلى ، حتى ختم الآية باعلى ذنب يرتكبه العبد وهو التقول على الله بغير علم ، فكان ان وقع فى الاية بعد الشرك بالله ، فكان اشد منه واعظم

والله اعلى واعلم

يزيد المسلم
04-12-07, 05:05 PM
الى الاخ مصطفى رضوان
السلام عليكم
قرأت في المحلى لابن حزم مانصه
الفيل ليس سبعا ولا جاء في تحريمه نص، وقال تعالى: (خلق لكم ما في الارض جميعا) وقال تعالى: (قل لاأجد فيما أوحى إلى محرما على طاعم يطعمه) وقال تعالى: (وقد فصل لكم ما حرم عليكم) فكل شئ حلال الا ما جاء نص بتحريمه بهذا جاء نص القرآن والسنن ولم يأت في الفيل نص تحريم فهو حلال
وهذا ما استندت عليه اذ ان التحريم للسباع ذوات الانياب
وانا انقل كلام العلماء ولست اضع نفسي ندا لهم حاشى وكلا
ولكن هناك المبيح يا اخي وهناك المحرم
والدليل هو الفصل
ولم ارى يا اخي بارك الله فيك اي شئ من ردك يوحي بان الفيل محرم حتى اقوال العلماء المحرمين وضح لي ان كنت اخطأت جزاك الله خيرا

محمد أبو عُمر
04-12-07, 06:05 PM
الى الاخ مصطفى رضوان
السلام عليكم
قرأت في المحلى لابن حزم مانصه
الفيل ليس سبعا ولا جاء في تحريمه نص، وقال تعالى: (خلق لكم ما في الارض جميعا) وقال تعالى: (قل لاأجد فيما أوحى إلى محرما على طاعم يطعمه) وقال تعالى: (وقد فصل لكم ما حرم عليكم) فكل شئ حلال الا ما جاء نص بتحريمه بهذا جاء نص القرآن والسنن ولم يأت في الفيل نص تحريم فهو حلال
وهذا ما استندت عليه اذ ان التحريم للسباع ذوات الانياب
وانا انقل كلام العلماء ولست اضع نفسي ندا لهم حاشى وكلا
ولكن هناك المبيح يا اخي وهناك المحرم
والدليل هو الفصل
ولم ارى يا اخي بارك الله فيك اي شئ من ردك يوحي بان الفيل محرم حتى اقوال العلماء المحرمين وضح لي ان كنت اخطأت جزاك الله خيرا


بسم الله الرحمان الرحيم

أخي هداني الله وإياك

إن كنت متّبعا لكلام إبن حزم الظاهري فسترى

العجب العجاب في كلامه عن بعض المسائل

وهو اول من نفى القياس في تخريج الأحكام

ولهذا وجدت أنه أحل هذا...ولإبن حزم زلات

معدودات انكرها عليه معاصروه من اهل العلم

ووافقوه آخرون ممن هم في عصرنا بل

تجاوزوه أحيانا...والأخ اتى لك بأقوال الجمهور

وابن حزم ليس من الجمهور بأي حال

فإتقي الله يا أخي وراجع تاريخ من تأخذ عليه

الفتوى والله الموفق

يزيد المسلم
04-12-07, 06:18 PM
لا تنظر الى من قال ولكن انظر الى ما قيل
فان كان حقا ومعه دليل ونص فخذ به وان كان يعارض نص او حديث صحيح فاتركه
ونحن بدون علمائنا ما وصلنا الدين اللهم ارحمهم رحمه واسعه
والى الان لا ارى دليل تحريم لحم الفيل
الله المستعان
يا ريت من اساتذتي وشيوخي بالمنتدى ان يدعمو اقوالهم بالدليل لان الدين قائم على الدليل والنصوص
بارك الله بكم وزادكم حرصا وعلما ونفع بكم الامه يا اهل الحديث

مصطفى رضوان
04-12-07, 06:29 PM
الأخ الكريم / ابو اليزيد وفقه الله

الاخ الكريم ، لست بصدد الرد على المضمون العلمى والرأى الفقهى للمسألة ، ولكنى اذكر لك امرا" غير محمودا" ، قد اتيت به ، وهو انك جعلت قولك فى مقابل اقوال جمهرة العلماء ، وعارضت برأيك فتوى لعالم جليل ذكر اقوال العلماء فى المسألة ، وكان ان ذكر جمهور العلماء ، ثم علماء المالكية ، ثم رأى احد كبار التابعين ، هذا ما انكرته ، فهل يظن احدنا لوهلة ان هؤلاء يقولون قولا" ليس بمستند الى دليل ؟ ، وممن العلم اذا" ؟ ، ومن يكون العلماء اذن ؟ ، ومن نقل الينا العلوم التى بين ايدينا ؟، فيعارض قولهم بالرأى


،، فلو انك نسبت قولك الاول الى ابن حزم - رحمه الله ، لقلنا انك تتقلد رأيه فى هذه المسألة ، ولكن لان تذكر ان هذا رأيك مجردا" فى مقابل جمهور العلماء وعلماء المالكية ولا تنسبه الى عالم او امام ، اعذرنى اخى الكريم ، فقد اتيت شيئا عظيما ، فى راى تنوء الجبال العظام من حمله ، فانه فى رأى يُعد من احدى الكبر .

،، اخى الكريم ، هل تكلفت عناء البحث فى ما جائك عن جمهور العلماء او ما جائك عن المالكية ، وبحثت عن ادلتهم ومستنداتهم ، وكيفيات استنبطاتهم ،هل قرأت اقوال من ردوا على المذهب الظاهرى قبل ان تذكر تبنيك لرأى ابن حزم ؟ ، هل وازنت بين ادلة هؤلاء وهؤلاء ان كنت تستطيع الترجيح ، ام تراك قد تقلدت الرأى الظاهرى وحسب ؟، فان كنت كذلك فلما تنكر الاقوال الاخرى ، والخلاف قد وسع الائمة الاعلام من المتقدمين والمتأخرين والمعاصرين قبلك ، ان كان فى المسألة خلاف ؟؟

اخى الكريم ، انصحك بدراسة متن او كتاب يسير لفن اصول الفقه اولا" ، قبل ان تتقلد المذهب الظاهرى ، لتعرف ان هناك ثمت مصادر اخرى بجانب الكتاب والسنة كأدلة تشريعية يرجع اليها كثير من الاحكام الفقهية فيما لم يرد فيه نص ، فليس كل مالم يرد فيه نص يدور على الاباحة والتحليل ، بل هناك اعتبارات اخرى ستعلمها ان شاء الله ان انت صابرت على طلبها

واخيرا" اعذر لى شدتى ، فما اردت لى ولك الا الخير ، نسأل الله عز وجل ان يبلغناه


والسلام عليكم ورحمة الله

محمد أبو عُمر
04-12-07, 06:40 PM
لا تنظر الى من قال ولكن انظر الى ما قيل
فان كان حقا ومعه دليل ونص فخذ به وان كان يعارض نص او حديث صحيح فاتركه
ونحن بدون علمائنا ما وصلنا الدين اللهم ارحمهم رحمه واسعه
والى الان لا ارى دليل تحريم لحم الفيل
الله المستعان
يا ريت من اساتذتي وشيوخي بالمنتدى ان يدعمو اقوالهم بالدليل لان الدين قائم على الدليل والنصوص
بارك الله بكم وزادكم حرصا وعلما ونفع بكم الامه يا اهل الحديث


بسم الله الرحمان الرحيم

لا يا أخي هذه المقولة خاطئة طولا وعرضا


يجب على طالب العلم المتحري في دينه النظر للقائل وللمقولة أيضا

أي الإثنين معا لأن المنافق والجاهل يقول أيضا كلاما صحيحا فيكون قوله من باب *قول حق يراد به

باطل*

والقاعدة تقول أنه يجب التحري عمن آخذ عنه العلم...فإرجع للحق أخي فالرجوع للحق

فظيلة لا يلقّها غلا ذو حظ عظيم


اما عن الأدلة فقد أبرزها الأخ ابو أحمد نقلا عن الثقات من أهل العلم خاصة وأنها أقوال الجمهور


والدليل من فهم دلالة المستدل به... والله ولي التوفيق

يزيد المسلم
04-12-07, 07:09 PM
الحمد لله والصلاه والسلام على رسول الله
اما بعد
بعد مراجعه حثيثه لكتب الجمهور فانا اسحب كلامي وارجع للحق ومع القول بان الفيل من السباع المحرمه واشكر اخواني محمد ابو عمر ومصطفى رضوان وابو احمد الهذلي على تصويبي
وبارك الله فيكم يا اهل الحديث

أبو يوسف التواب
04-12-07, 07:16 PM
يا إخوة.. أقلوا على أخيكم من اللوم؛ فهو ناقل لكلام ابن حزم مريدٌ للعلم وللبيان

قال العلامة محمد الأمين الشنقيطي في أضواء البيان: (ومن ذلك الفيل : فالظاهر فيه أنه من ذوات الناب من السباع ، وقد قدمنا أن التحقيق فيها التحريم لثبوته عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهو مذهب الجمهور .
وممن صححه من المالكية : ابن عبد البر والقرطبي .
وقال بعض المالكية كراهته أخف من كراهة السبع ، وأباحه أشهب ، وعن مالك في المدونة كراهة الانتفاع بالعاج : وهو سن الفيل .
وقال ابن قدامة في ( المغني ) : والفيل محرم . قال أحمد : ليس هو من أطعمة المسلمين ، وقال الحسن : هو مسخ وكرهه أبو حنيفة ، والشافعي ، ورخص في أكله الشعبي ، ولنا نهى النَّبي صلى الله عليه وسلم عن أكل كل ذي ناب من السباع ، وهو من أعظمها ناباً ، ولأنه مستخبث فيدخل في عموم الآية المحرمة للخبائث اه .
وقال النووي في شرح المهذب : الفيل حرام عندنا ، وعند أبي حنيفة والكوفيين ، والحسن . وأباحه الشعبي ، و ابن شهاب ، ومالك في رواية .
وحجة الأولين أنه ذو ناب اهـ)

محمد أبو عُمر
04-12-07, 07:16 PM
بسم الله الرحمان الرحيم

وما يلقّى الرجوع للحق إلا ذو حظ عظيم فعلا

ونحن نحسبك كذلك والله حسيبك في الأمر كله


اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه
-----------------------------------------------
-----------------------------------------------
اخي أبو يوسف هو ليس لوم بقدر ماهو تحري في نقل الأقوال والأخذ من المصادر وإلا لكان الأمر أهواء بقدر ما هو تحري

وسبحان مسبب الأسباب بجعل هذا الموضوع فيه الإستشهاد بالقولين (من أحلومن حرم) و التناصح والتحاور فيهما

وفقني الله وإياكم لمعرفة الحق والعمل به

أبو يوسف التواب
04-12-07, 07:21 PM
وأما قوله تعالى: (قل لاأجد فيما أوحى إلى محرماً على طاعم يطعمه إلا أن يكون ميتة أو دماً أو لحم خنزير)الآية
فلا يصح الاستدلال به على إباحة ما سوى ذلك
إذ لا يصح أن يقال مثلاً: إن الخمر ليست حراماً بهذا الدليل
ولا يصح أن يقال: إن الحمر الأهلية ليست حراماً لهذا الدليل

قال الشنقيطي في الأضواء: (واعلم أولاً : أن دعوى أنه لا يحرم مطعوم غير الأربعة المذكورة في هذه الآية باطلة . بإجماع المسلمين لإجماع جميع المسلمين ، ودلالة الكتاب والسنة على تحريم الخمر فهو دليل قاطع على تحريم غير الأربعة .
ومن زعم أن الخمر حلال لهذه الآية . فهو كافر بلا نزاع بين العلماء ، وإذا عرفت ذلك فاعلم أن الذين استدلوا بهذه الآية على عدم تحريم ما ذكر قالوا : إن الله حصر المحرمات فيها في الأربعة المذكورة ، وحصرها أيضاً في النحل فيها في قوله : { إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الميتة والدم وَلَحْمَ الخنزير وَمَآ أُهِلَّ لِغَيْرِ الله بِهِ } [ النحل : 115 ] لأن إنما أداة حصر عند الجمهور ، والنحل بعد الأنعام ، بدليل قوله في النحل { وعلى الذين هَادُواْ حَرَّمْنَا مَا قَصَصْنَا عَلَيْكَ مِن قَبْلُ } [ النحل : 118 ] الآية . والمقصوص المحال عليه هو المذكور في الأنعام في قوله { وَعَلَى الذين هَادُواْ حَرَّمْنَا كُلَّ ذِي ظُفُرٍ } [ الأنعام : 146 ] الآية ، ولأنه تعالى قال في الأنعام : { سَيَقُولُ الذين أَشْرَكُواْ لَوْ شَآءَ الله مَآ أَشْرَكْنَا } [ الأنعام : 148 ] الآية . ثم صرح في النحل بأنهم قالوا ذلك بالفعل في قوله : { وَقَالَ الذين أَشْرَكُواْ لَوْ شَآءَ الله مَا عَبَدْنَا مِن دُونِهِ مِن شَيْءٍ نَّحْنُ ولا آبَاؤُنَا وَلاَ حَرَّمْنَا مِن دُونِهِ مِن شَيْءٍ } [ النحل : 35 ] الآية . فدل ذلك على أن النحل بعد الأنعام ، وحصر التحريم أيضاً في الأربعة المذكورة في سورة البقرة في قوله : { إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الميتة والدم وَلَحْمَ الخنزير وَمَآ أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ الله } [ البقرة : 173 ] فقالوا : هذا الحصر السماوي الذي ينزل به الملك مرة بعد مرة في مكة في الأنعام ، والنحل ، وفي المدينة عند تشريع الأحكام في البقرة لا يمكننا معارضته ، ولا إخراج شيء منه إلا بدليل قطعي المتن . متواتر كتواتر القرآن العظيم .
فالخمر مثلاً دل القرآن على أنها محرمة فحرمناها ، لأن دليلها قطعي . أما غيرها ، كالسباع والحمر والبغال : فأدلة تحريمها أخبار آحاد يقدم عليها القاطع وهو الآيات المذكورة آنفاً .
تنبيه
اعلم أن ما ذكره القرطبي وغيره من أن زيادة تحريم السباع والحمر مثلاً بالسنة على الأربعة المذكورة في الآيات - كزيادة التغريب بالسنة على جلد الزاني مائة الثابت بالقرآن - وزيادة الحكم بالشاهد واليمين في الأموال الثابت بالسنة على الشاهدين ، أو الشاهد والمرأتين المذكور في قوله تعالى : { فَإِن لَّمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وامرأتان } [ البقرة : 282 ] الآية . غير ظاهر عندي . لوضوح الفرق بين الأمرين ، لأن زيادة التغريب والحكم بالشاهد واليمين على آية : { الزانية والزاني فاجلدوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا } [ النور : 2 ] الآية . في الأول ، وآية : { فَإِن لَّمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وامرأتان } الآية . في الثاني زيادة شيء لم يتعرض له القرآن بنفي ولا إثبات ، ومثل هذه الزيادة لا مانع منه عند جمهور العلماء ، لأن الزيادة على النص ليست نسخاً له عند الجمهور ، خلافاً لأبي حنيفة - رحمه الله) .

أبو يوسف التواب
04-12-07, 07:46 PM
وقال الشيخ محمد بن محمد المختار الشنقيطي في شرح الزاد: ([والفيل]: فيه قولان للعلماء: الجمهور على تحريم أكل الفيل؛ وذلك لأمرين:

أولاً: وجود الناب فيه، حتى قال الإمام أحمد : لم أر أعظم منه ناباً، وقد حرم النبي صلى الله عليه وسلم كل ذي ناب. وهو يعدو؛ فإنه إذا آذاه الإنسان يفتك به، وإن كان فتكه ليس بالناب، لكنه يعدو عليه ويقتله، ففيه الكلَب.

الوجه الثاني: خبث الفيل، ومن هنا قالوا: إنه جمع بين الوصفين).

مصطفى رضوان
04-12-07, 07:51 PM
الحمد لله والصلاه والسلام على رسول الله
اما بعد
بعد مراجعه حثيثه لكتب الجمهور فانا اسحب كلامي وارجع للحق ومع القول بان الفيل من السباع المحرمه واشكر اخواني محمد ابو عمر ومصطفى رضوان وابو احمد الهذلي على تصويبي
وبارك الله فيكم يا اهل الحديث

الحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات

وهذا ظننا فيك يا ابا اليزيد ، وفقك الله وسددك

وارجو ان تتقبل كلام اخوانك على سبيل النصيحة والتذكرة

واهديك قول الله عز وجل :

{قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِن كُنتُ عَلَىَ بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّي وَرَزَقَنِي مِنْهُ رِزْقاً حَسَناً وَمَا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَى مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ }هود88

عبدالله بن عبدالرحمن رمزي
05-12-07, 12:21 AM
الحوار الهادف والهادي يوصل الى الحق باذن الله ونشكر للاخ ابو يزيد الزغول رجوعه للصواب
ولكن المشكلة ان بعض الاخوة هداهم الله يتعصب لرايه او راي شيخه ومن قلده رغم وضوح الادلة بل ربما رد نصا صحيحا صريحا في موضوع ما وهنا الخطور ة وفقنا الله واياكم لقول الحق والعمل به

عصام البشير
05-12-07, 11:41 AM
استفدت من هذا الموضوع أمرين:
- قبح السرعة عند الفتوى والإجابة العلمية.
- حسن السرعة في الرجوع إلى الحق متى ظهر.

والله أعلم.

ابو مصطفى محمود
05-12-07, 12:41 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد شكرا

جزيلا لكم على الافاده
وجزاكم الله خير الجزاء

أبو أحمد الهذلي
05-12-07, 07:23 PM
جزاء الله الإخوة خير الجزاء
وأخص منهم الأخ : أبو يزيد الزغلول سلّمه الباري ، وهذه هدية له .

للفائدة : من مراجع مسألة معرفة حكم الحيوانات من حيث الأكل وعدمه انظر :

- التبيان لم يحل ويحرم من الحيوان الأقفهسي الشافعي ت 808 هـ

- أحكام الأطعمة في الشريعة الاسلامية دراسة مقارنة د / عبد الله بن محمد الطريقي

- الحيوانات ما يجوز أكله وما لا يجوز الشيخ / سليمان الخراشي

أبو عائش وخويلد
15-12-07, 12:56 AM
بسم الله الرحمن الرحيم.
أخي أبا يزيد هل أكلت لحم الفيل من قبل؟

أبو أسامة القحطاني
15-12-07, 05:12 AM
لي بُحَيثٌ في حكم أكل لحم الفيل كتبته أثناء الدراسة الجامعية بتكليف من أحد المشايخ لعلي أنزله هنا إن شاء الله .

محمد الأمين
07-08-08, 03:00 AM
ليس الفيل من السباع حتى يكون محرماً

أبو لجين
07-08-08, 12:07 PM
وقال الشيخ محمد بن محمد المختار الشنقيطي في شرح الزاد: ([والفيل]: فيه قولان للعلماء: الجمهور على تحريم أكل الفيل؛ وذلك لأمرين:

أولاً: وجود الناب فيه، حتى قال الإمام أحمد : لم أر أعظم منه ناباً، وقد حرم النبي صلى الله عليه وسلم كل ذي ناب. وهو يعدو؛ فإنه إذا آذاه الإنسان يفتك به، وإن كان فتكه ليس بالناب، لكنه يعدو عليه ويقتله، ففيه الكلَب.

الوجه الثاني: خبث الفيل، ومن هنا قالوا: إنه جمع بين الوصفين).


جزاك الله خير أخي أبو يوسف على إثراء الموضوع .

ولكن على أي أساس حكمت بخبث الفيل ؟

أبو البراء الجعلي
07-08-08, 12:35 PM
كيف يكون الفيل النباتي الذي لا يأكل إلا النباتات من السباع ؟! ..
هل سمعتم بسبع يأكل الحشائش ؟! ..
وهل العلة هي وجود الناب أم الإفتراس بهذا الناب ؟! ..
كل ذي مخلب من الطير .. فعلى هذا .. يحرم الدجاج لأن لديه مخلب ..

محمد بن أبي أحمد
07-08-08, 01:14 PM
يا أهل الحديث إياكم ومذهب أهل الظاهر من أخذ النصوص على ظاهرها دون الرجوع إلى فهم السلف الصالح لها ، وعليكم بالاتباع ، اجعلوا فهم السلف للنصوص واسطة بينكم وبين النصوص لا تحيدوا عنها ولا تخرجوا عنها ، وإياكم وشذوذات ابن حزم.
الدّين ليس بالرأي ولكنه الكتاب والسنة على فهم سلف الأمة.

محمد الأمين
08-08-08, 03:22 AM
كيف يكون الفيل النباتي الذي لا يأكل إلا النباتات من السباع ؟! ..
هل سمعتم بسبع يأكل الحشائش ؟! ..
وهل العلة هي وجود الناب أم الإفتراس بهذا الناب ؟! ..
كل ذي مخلب من الطير .. فعلى هذا .. يحرم الدجاج لأن لديه مخلب ..


أحسنت في سؤالك يا أبا البراء

أبو حنيفة معذور بأنه لم يعرف الفيل وطبائعه، لكن من يردد هذا القول اليوم بعدما تبين الأمر، فلا أجد له عذراً. والله أعلم.

ابوالبراءاليمني
09-08-08, 03:10 PM
يا أهل الحديث إياكم ومذهب أهل الظاهر من أخذ النصوص على ظاهرها دون الرجوع إلى فهم السلف الصالح لها ، وعليكم بالاتباع ، اجعلوا فهم السلف للنصوص واسطة بينكم وبين النصوص لا تحيدوا عنها ولا تخرجوا عنها ، وإياكم وشذوذات ابن حزم.
الدّين ليس بالرأي ولكنه الكتاب والسنة على فهم سلف الأمة.

الله الله بفهم السلف والرجوع للعلماء في أي مسألة وخاصة التي تتعدد فيها الأقوال والتي لم تقف على قول لأحد فيها لأنه لا يعني عدم وقوفك أنه لا يوجد

أسأل الله أن يوفقنا وأن يسدد خطانا أن يفقهنا في أمر ديننا

محمد بن أبي أحمد
09-08-08, 03:13 PM
أحسنت في سؤالك يا أبا البراء

أبو حنيفة معذور بأنه لم يعرف الفيل وطبائعه، لكن من يردد هذا القول اليوم بعدما تبين الأمر، فلا أجد له عذراً. والله أعلم.

يا أخي الجمهور يرون تحريم أكله فهل جهلوا كلهم طبائع الفيل ؟ وعلمناها نحن ما شاء الله.
يا أخي ما علمنا شيئاُ أكثر منهم ولكن علموا وجهلنا وأحسنا الظن في أنفسن وأسأنا في علمهم الظن ثم رحنا نلتمس لهم الأعذار وما أوتينا إلا من تقصيرنا.

أبو سارة السبيعي
19-09-08, 05:31 AM
قال العلامة محمد بن أحمد الفتوحي الحنبلي في شرح المنتهى:
ويحرم من حيوان البر......(وفيل)لقول أحمد:ليس هو من أطعمة المسلمين.
وقال الحسن:هو مسخ
وكرهه أبوحنيفة والشافعي
ورخص في أكله شعبة
ولنا :أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن أكل كل ذي ناب من السباع.
وهو من أعظمها نابا
ولأنه مستخبث فيدخل في عموم قوله سبحانه وتعالى(وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ ))
اتنهى كلامه رحمه الله (11/6)

محمد الأمين
19-09-08, 06:56 AM
يا أخي الجمهور يرون تحريم أكله فهل جهلوا كلهم طبائع الفيل ؟ وعلمناها نحن ما شاء الله.
يا أخي ما علمنا شيئاُ أكثر منهم .

لا والله بل علمنا ما لم يعلموا. يقول أبو حنيفة "إن كل ما أكل اللحم فهو سبع، وإن من السباع الفيل والضبع واليربوع". وامعلوم قطعاً أن لفيل نباتي لا يأكل اللحم... نعم لم يعرفوا ما هو الفيل ولا يضرهم جهلهم بهذا، فالفيل يعيش في الهند وليس في الكوفة فضلا أن يعيش في صحراء الحجاز!

أبو لجين
19-09-08, 12:49 PM
بالمناسبة : كيف تتم تذكية الفيل ؟!

أبو أسامة القحطاني
19-09-08, 01:11 PM
لا والله بل علمنا ما لم يعلموا. يقول أبو حنيفة "إن كل ما أكل اللحم فهو سبع، وإن من السباع الفيل والضبع واليربوع". وامعلوم قطعاً أن لفيل نباتي لا يأكل اللحم... نعم لم يعرفوا ما هو الفيل ولا يضرهم جهلهم بهذا، فالفيل يعيش في الهند وليس في الكوفة فضلا أن يعيش في صحراء الحجاز!
بعيداً عن جواز أكله من عدمه ..
أتظنهم يطلقون أحكامهم على أشياء لم يعرفوها ؟!
أبو حنيفة ـ رحمه الله ـ عاش في الكوفة و هي قريبة من أرض فارس فإن لم ير أبو حنيفة الفيل بنفسه فلا إخاله يترك السؤال عن الفيل, خصوصاً وأنه مذكور في القرآن, والكوفة مهوى لطلاب العلم من كل مكان.
وأهل الحجاز يعرفون الفيل ويتناقلون أخباره في أقوالهم وأشعارهم وما شأن الفيل محمود ببعيد.
والإمام أحمد وصفه بأنه ذو ناب وأنه من أعظمها ناباً.

محمد الأمين
05-09-09, 07:18 PM
ومع ذلك فبمراجعة أقوالهم نجد أنهم لم يعرفوا طباعه، بدليل أنهم ظنوه يفترس بنابيه!

عبد الكريم بن عبد الرحمن
06-09-09, 03:02 AM
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

أولا تعريف السبع :

قال في لسان العرب :

والسَّبُعُ يقع على ما له ناب من السِّباعِ ويَعْدُو على الناس والدوابّ فيفترسها مثل الأَسد والذِّئْب والنَّمِر والفَهْد وما أَشبهها؛ والثعلبُ، وإِن كان له ناب، فإِنه ليس بسبع لأَنه لا يعدو على صِغار المواشي ولا يُنَيِّبُ في شيء من الحيوان، وكذلك الضَّبُع لا تُعَدُّ من السباع العادِيةِ، ولذلك وردت السُّنة بإِباحة لحمها، وبأَنها تُجْزَى إِذا أُصِيبت في الحرم أَو أَصابها المحرم، وأَما الوَعْوَعُ وهو ابن آوى فهو سبع خبيث ولحمه حرام لأَنه من جنس الذِّئابِ إِلاَّ أَنه أَصغر جِرْماً وأَضْعَفُ بدَناً؛ هذا قول الأَزهري، وقال غيره: السبع من البهائم العادية ما كان ذا مِخلب، والجمع أَسْبُعٌ وسِباعٌ. اهــ


مما سبق يتبين أن الفيل ليس سبعا و إن كان له ناب.

ثانيا حكم أكل السبع :

بوب عبد الرزاق في مصنفه في كتاب المناسك بابا سماه "باب الفيل وأكل لحم الفيل" و هذه الاحاديث الواردة فيه :


8765 عبد الرزاق ، عن الثوري ، عن يونس ، عن ابن حباب ، عن أبي عبد الله قال : سئل سلمان عن الجبن ، والفراء ، والسمن ؟ فقال : إن حلال الله حلاله الذي أحل في القرآن ، وإن حرام الله الذي حرم الله في القرآن ، وإن ما سوى ذلك شيء عفا عنه " .

8766 عبد الرزاق ، عن معمر ، عن ابن طاوس ، عن أبيه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في مرضه الذي مات فيه : " لا يمسكن الناس علي بشيء ؛ فإني لا أحل إلا ما أحل الله في كتابه ، ولا أحرم إلا ما حرم الله في كتابه " .

8767 عبد الرزاق ، عن ابن عيينة ، عن عمرو بن دينار ، أنه سمع عبيد بن عمير يقول : " أحل الله حلاله ، وحرم حرامه ، فما أحل فهو حلال ، وما حرم فهو حرام ، وما سكت عنه فهو عفو " .

8768 أخبرنا عبد الرزاق قال : أخبرنا ابن جريج قال : أخبرني عطاء ، عن عبيد بن عمير أنه كان يقول : " إن الله أحل ، وحرم فما أحل فأحلوه وما حرم فاجتنبوه ، وترك من ذلك أشياء لم يحرمها ، ولم يحلها ، فذلك عفو من الله ثم يقول ياأيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء الآية .

8769 عبد الرزاق ، عن الثوري ، عن جابر قال : سألت الشعبي عن لحم الفيل ؟ فتلا قل لا أجد فيما أوحي إلي محرما .

8770 أخبرنا عبد الرزاق قال : أخبرنا معمر ، عمن ، سمع الحسن يقول : " الفيل خنزير لا يؤكل لحمه ، ولا يشرب لبنه " ، أو قال : " لا يحلب ضرعه ، ولا يجلب ظفره " . اهــ


مما سبق يتبين أن الفيل ليس سبع و من حرم أكل لحمه جعله سبعا لكنه لا يعدو على الماشية و لا يأكل اللحم فهو ليس سبعا.

فهذه الدجاجة لها مخالب لكنها حلال لأنها ليست من الجوارح و كذلك الفيل له ناب لكنه لا يأكل اللحم فهو ليس سبعا و الله أعلم

أبو يوسف التواب
06-09-09, 03:26 AM
لو رجعت -أخي عبدالكريم- إلى المشاركة 3
لعرفت خلافهم في معنى السبع

وما نقلتَه هو أحد قولين عند أهل العلم

ياسر السيلي
06-09-09, 08:21 AM
يا أخوة ما أعلمه من الهنود أنهم لا يأكلون الفيل ويستوي في ذلك مسلمهم وكافرهم .. وعندما سألت أحد مسلميهم عن أكله أجاب بتقزز أنه غير مستطاب .. مما يدل ( إن صح ذلك ) أنه مستخبث عندهم. والله أعلم

أبو العز النجدي
06-09-09, 11:17 AM
مِن أضعف حجج القائلين بحرمته قولهم

((فإنه إذا آذاه الإنسان يفتك به، وإن كان فتكه ليس بالناب، لكنه يعدو عليه ويقتله، ففيه الكلَب. ))

فكيف يكون هذا حجةً
وأظن أن أكثر الحيوانات فتكاً لمن آذه ( البعير)! وهو حلال بإجماع المسلمين

حمد أحمد
06-09-09, 05:15 PM
وعندما سألت أحد مسلميهم عن أكله أجاب بتقزز أنه غير مستطاب .. مما يدل ( إن صح ذلك ) أنه مستخبث عندهم. والله أعلم
فائدة جيدة .
جزاك الله خيراً

أبو حسين
07-09-09, 02:38 PM
المشكله ان اكثر الملتقى متحامل على ابن حزم حتى لو اصاب الحق والله المستعان

طيب ما حكم حوانات البحر التي لها انياب هل هي حرام ايضا ؟

أبو أسامة القحطاني
08-10-09, 09:42 PM
مِن أضعف حجج القائلين بحرمته قولهم

((فإنه إذا آذاه الإنسان يفتك به، وإن كان فتكه ليس بالناب، لكنه يعدو عليه ويقتله، ففيه الكلَب. ))


بل يفتك بنابيه , و رأيت ذلك في برنامج وثائقي على قناة المجد الطبيعية بعنوان (الفيلة القاتلة)
و فيه أن الفيلة تقتل بنابيها حيوانات وحيد القرن , بل آثار الأنياب في الضحية كآثار السكاكين


بالمناسبة : كيف تتم تذكية الفيل ؟!

أضحك الله سنك , أظن أن الإطالة في الحديث عن هذه المسألة فيه نوع ترف علمي , فمن سيأكل الفيل في حال الاختيار ؟! أما عند الضرورة فللضرورة أحكامها .
و الله أعلم

أبو اسحاق الصبحي
08-10-09, 11:53 PM
لا والله بل علمنا ما لم يعلموا. يقول أبو حنيفة "إن كل ما أكل اللحم فهو سبع، وإن من السباع الفيل والضبع واليربوع". وامعلوم قطعاً أن لفيل نباتي لا يأكل اللحم... نعم لم يعرفوا ما هو الفيل ولا يضرهم جهلهم بهذا، فالفيل يعيش في الهند وليس في الكوفة فضلا أن يعيش في صحراء الحجاز!قال الجاحظ في الحيوان { 195/7}
مناقب الفيل
" حُدثنا عن شريك ، عن جابر الجعفي رأيت الشعبي خارجاً فقلت له : إلى أين ؟ قال أنظر إلى الفيل
قال: وسألت أبا عبيدة فقلت :ما لون الفيل؟قال : جون ""


ملحوظة

وقال في 204
""وبُغص الفيل لأنه أبو الخنزير ""

وذكر أيضا أن منه أهلي ووحشي

والله أعلم

أبو القاسم الحائلي
09-10-09, 04:04 PM
الناظر الى تعريف الائمه لمعنى السبع يرى ان الفيل لا يدل ضمنها
فابو حنيفه رحمه الله يقول السبع ما يأكل اللحم و الفيل لا يأكله
و الشافعي رحمه يقول السبع ماله ناب يعدوا به على الناس و الفيل لا يعدوا على الناس
و غيرهم عرفوا السبع بانه ما له ناب يفترس به و الفيل لا يفترس به

فبكل تعريفات الائمه و الفقهاء لذي الناب من السباع لا يمكن ان يندرج الفيل تحتها

لهذا فالفيل اكله حلال و ليس به باس
بالنسبه لسؤال احد الاخوه حول هل الفيل يذبح او ينحر
ذكر الباجي عن احد علماء المالكيه ان الفيل ينحر

أبو يوسف التواب
09-10-09, 05:01 PM
الناظر الى تعريف الائمه لمعنى السبع يرى ان الفيل لا يدل ضمنها
فابو حنيفه رحمه الله يقول السبع ما يأكل اللحم و الفيل لا يأكله
و الشافعي رحمه يقول السبع ماله ناب يعدوا به على الناس و الفيل لا يعدوا على الناس
و غيرهم عرفوا السبع بانه ما له ناب يفترس به و الفيل لا يفترس به

فبكل تعريفات الائمه و الفقهاء لذي الناب من السباع لا يمكن ان يندرج الفيل تحتها

لهذا فالفيل اكله حلال و ليس به باس
بالنسبه لسؤال احد الاخوه حول هل الفيل يذبح او ينحر
ذكر الباجي عن احد علماء المالكيه ان الفيل ينحر

في أضواء البيان للشنقيطي رحمه الله : (ومن ذلك الفيل: فالظاهر أنه من ذوات الناب من السباع، وقد قدمنا أن التحقيق فيها التحريم لثبوته عن رسول الله صصص، وهو مذهب الجمهور. وممن صححه من المالكية: ابن عبد البر، والقرطبي)

أبو القاسم الحائلي
09-10-09, 06:37 PM
شيخنا ابو يوسف اولا جزاكم الله خيرا
و كلام الائمه و فقهاء الامه على العين و الراس متقدمهم و متأخرهم
ممكن شيخي الفاضل تبين لي معنى كلمة السبع و ما حدها
فهنا نقطة الخلاف

أبو مريم العراقي
09-10-09, 08:23 PM
بارك الله فيكم.
الشيخ العلامة الفوزان يقول :
(( ما سمعنا أن الفيل يؤكل!! ما سمعنا بهذا !)).

أبو القاسم الحائلي
09-10-09, 08:27 PM
بل يؤكل اخي الفاضل ابو مريم
و هناك في بعض البلدان الافريقيه مطاعم متخصصه بلحم الفيله و الزرافات و حمير الوحش

أبو مريم العراقي
09-10-09, 08:40 PM
بل يؤكل اخي الفاضل ابو مريم
و هناك في بعض البلدان الافريقيه مطاعم متخصصه بلحم الفيله و الزرافات و حمير الوحش
بارك الله فيكم أخي الحبيب أبا القاسم .
لا شك أن الشيخ -حفظه الله تعالى - إنما يريد المسلمين بمثل هذا النفي ، و إلا فإن فطر الكفار منتكسة ، فهم يأكلون السحالي و الحشرات و آيس كريم بالصراصير !! فيأكلون ما يخطر على بالك و ما لا يخطر على بالك!!.

أبو العز النجدي
12-10-09, 01:47 PM
[QUOTE=أبو أسامة القحطاني;1134826]بل يفتك بنابيه , و رأيت ذلك في برنامج وثائقي على قناة المجد الطبيعية بعنوان (الفيلة القاتلة)
و فيه أن الفيلة تقتل بنابيها حيوانات وحيد القرن , بل آثار الأنياب في الضحية كآثار السكاكين


أنا لا أنفي أنه يفتك بأنيابه فطبيعة أي حيوان أنه يستخدم أقوى ما يملك عند الفتك بالضحية
حتى الإنـسان يستخدم نابيه عند الشجار !
وإنما مقصود كـلامي الرد على من استدل بحرمتـه ((بأنه يفتك بمن آذاه )) بغض النظر هل يفتك بنابه أم لا
بل إن غالب فتك الفيلة بمن آذاها إنمـا هو بجسمها لا بنابها

فتدبَّر

محمد الأمين
12-10-09, 09:09 PM
بارك الله فيكم أخي الحبيب أبا القاسم .
لا شك أن الشيخ -حفظه الله تعالى - إنما يريد المسلمين بمثل هذا النفي ، و إلا فإن فطر الكفار منتكسة ، فهم يأكلون السحالي و الحشرات و آيس كريم بالصراصير !! فيأكلون ما يخطر على بالك و ما لا يخطر على بالك!!.

وهناك من الأعراب من يأكل هذا كذلك، وإلى اليوم هناك من العرب من يأكل الجراد

عمرو عبدالكريم
12-10-09, 09:49 PM
هل نعتبر أن الصحيح فى المسالة الحل

عمرو عبدالكريم
12-10-09, 09:58 PM
هل نعتبر أن الصحيح فى المسالة الحل

عمرو عبدالكريم
12-10-09, 10:04 PM
هل نعتبر أن الصحيح فى المسالة الحل

عمرو عبدالكريم
12-10-09, 10:07 PM
هل نقول أن الصحيح فى المسالة أن لحوم الفيله حلال

عمرو عبدالكريم
12-10-09, 10:12 PM
هل نعتبر أن الصحيح فى المسالة حل لحوم الفيله

عمرو عبدالكريم
13-10-09, 06:28 AM
هل نعتبر أن أكل لحوم الفيله حلال بعد هذا النقاش المبارك

بارك الله فى جهودكم

فتح من الرحمن
13-10-09, 06:53 AM
سئل الشيخ صالح الفوزان حفظه الله البارحة ليلة الثلاثاء في درسه اليومي بعد المغرب عن اكل لحم الفيل فقال إن كان لا يفترس بنابه فعلة التحريم فيه ليس السبعية وإنما العلة في ذلك أنه مستخبث فهو حرام من هذه الجهة .

أبو القاسم الحائلي
13-10-09, 08:31 AM
اخي فتح الرحمن بارك الله فيك
ما وجه الاستخباث
و لعلك تراجع كلام ابن عثيمين رحمه الله في الشرح الممتع حول الايه

أبو القاسم الحائلي
13-10-09, 08:33 AM
نعم اخي عمر عبد الكريم اكل لحم الفيل حلال اذا قتل صيدا او نحرا و ذكر اسم الله عليه و لم يذبح لغيره و لادليل على تحريمه فيما عدا ذلك

أبو القاسم الحائلي
13-10-09, 08:37 AM
وهناك من الأعراب من يأكل هذا كذلك، وإلى اليوم هناك من العرب من يأكل الجراد
بل و ازيد اخي الفاضل محمد الامين ان عندنا في حائل اناء الباديه ياكلون نوع من السحالي يسمى المليسه او الدسيسه و تختلف التسميه من بلد الى بلد

أبو يوسف التواب
13-10-09, 01:40 PM
قال النووي رحمه الله تعالى: (قالوا : والمراد بذي الناب ما يتقوى بنابه ويعدو على الحيوان كما ذكره المصنف ، فمن ذلك الأسد والفهد والنمر والذئب والدب والقرد والفيل والببر بباءين موحدتين الأولى مفتوحة والثانية ساكنة ، وهو حيوان معروف يعادي الأسد ويقال له أيضاً الفُرانِق بضم الفاء وكسر النون، فكل هذه المذكورات حرام بلا خلاف عندنا إلا وجها شاذا في الفيل خاصة أنه حلال ، حكاه الرافعي عن الإمام أبي عبد الله البوشنجي من أصحابنا ، وزعم أنه لا يعدو من الفيلة إلا العجل المغتلم كالإبل والصحيح المشهور تحريمه) يعني: عند الشافعية.

محمد الأمين
13-10-09, 02:11 PM
يا أبا يوسف رعاك الله

لو تأملت قول أبي القاسم: "فبكل تعريفات الائمه و الفقهاء لذي الناب من السباع لا يمكن ان يندرج الفيل تحتها"

هو لا يقول أن الفقهاء لم يحرموا الفيل لكنه يقول إن إدراج الفيل تحت بند السباع مخالف لتعريفهم لمعنى السبع.

ملاحظة: القرد كذلك ليس من السباع.

عمرو عبدالكريم
14-10-09, 12:21 AM
الله المستعان

عمرو عبدالكريم
14-10-09, 12:22 AM
أقول لإخوننا اولاً : هل مذهب ابن حزم مردود مطلقاً

لم نسمع بهذا فى الأولين بل الامام ابن القيم رد عليه فى اكثر من موضع

ولم يوحذر من إختيارته الفقهية بل يلتمس له العذر يقول" لانه لم يحج وغير ذلك" فى كتابه

"الزاد" وقال عنه أيضاً "فصل فى جمعه بين الصلاتين فى غزوة تبوك

قال ابومحمد ابن حزم : لايعلم أحدٌ من أصحاب الحديث ليزيد بن أبى حبيب سماعاً من أبى الطفيل

ولم يقل الامام أبن القيم انه يجهل الترمذى فكيف آخذ بقوله لكن من الأنصاف النظر فى أقواله

والميزان هو الكتاب والسنه وليس لإنه شذ عن العلماء فى بعض المسائل وربما تكون فيها نص

وهو متقول هل نرد قوله مطلقاً فى كل المسائل لا بالطبع بل يعذر ونقول قد أصاب أجراً واحداً

ثانياً: قول أبن قدامة فى المغنى قال أحمد:ليس من أطعمة المسلمين

نقل عنه أيضاً الامام أبن قدامة فى "الدب" إن لم يكن له ناب فلا بأس به وهل الدب

من طعام المسلمين وأصلاً الدب يدخل فى باب السباع بدون تفصيل

"وقال أيضاً وقال الحسن هو مسخ" نقول المسخ يطلق فى اللغة على الطعام الذى

لاملح له أو اللحم الذى لاطعم له وهذا هو مقصود الامام وليس المسخ الأخر الذى هو

"تغير الخلقة وهذا هو الاقراب إلى مقصود الامام لانه لادليل على مسخ الفيل

راجع لسان العرب عند ابن منظور مادة {مسخ}

وقال أيضاً"وكرهه الشافعى وأبوحنيفة والاقرب هى الكراهة التنزهية لان الكراهة التحريمية

تفتقر إلى دليل وأقول أن هذ الحديث دلالته ظنية يعنى محتمل ولاأسباب لزجر الرجل

والحمد لله رب العالمين

عمرو عبدالكريم
14-10-09, 12:29 AM
ومن أقوال ابن حزم ليس الشاذ من خالف الجمهور

إنما الشاذ من خالف الدليل

أبو يوسف التواب
14-10-09, 09:23 AM
يا أبا يوسف رعاك الله

لو تأملت قول أبي القاسم: "فبكل تعريفات الائمه و الفقهاء لذي الناب من السباع لا يمكن ان يندرج الفيل تحتها"

هو لا يقول أن الفقهاء لم يحرموا الفيل لكنه يقول إن إدراج الفيل تحت بند السباع مخالف لتعريفهم لمعنى السبع.

ملاحظة: القرد كذلك ليس من السباع.

الأخ الكريم
قد وضعت المشاركة الأخيرة لبيان أن بعض الفقهاء قد قرر أن بعض أنواع الفيلة تعدو على الناس، وليست كلها، فقد يحكم عليها بحكم السباع من هذه الحيثية.
وبعضهم لم يرتضِ هذا.

وقد تأملت قول أخينا أبي القاسم، فلا تحمِّل مشاركتي ما لا تحتمل.

أيمن بن خالد
14-10-09, 11:43 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قرأت ما سبق ووجدت في بعض المشاركات ما قد يشتت أصل الموضوع في ما يتعلق بحكم الفيل، فألخص ما سبق في كليمات:

الجمهور على حرمة أكل الفيل، بينما قال بعض المالكية بالكراهة، وأباح الظاهرية أكلها.

اعترض بعض الأخوة على وصف الفيل بالخبث، وفي إعتراضهم نظر لا يخفى، فالخبث عند أهل العلم مغاير لما يظنه البعض، لذا كانت الأمثلة التي ذكرت من قبلهم غير موفقة.

فالمراد بالخبائث ما تستخبثه الطباع السليمة من أهل القرى والأمصار، فكل ما استخبثوه فهو حرام،لقوله تعالى: وحرم عليكم الخبائث" وكل ما استطابوه فهو حلال، ولا عبرة بأهل البوادي من الأعراب الجفاة لأنهم للضرورة والمجاعة يأكلون كل ما وجدوه. وبهذا قال الحنفية والشافعية والحنابلة.

إلا أن الحنفية والحنابلة: اعتبروا أهل الحجاز من أهل الأمصار، لأنهم هم الذين نزل عليهم الكتاب وخوطبوا به وبالسنة، فرجع في مطلق ألفاظها إلى عرفهم دون غيرهم. أما الشافعية: فاعتبروا استطابة أهل اليسار والطباع السليمة من أكثر العرب سكان البلاد والقرى.

قالوا: وعلم بالعقل أنه لم يرد ما يستطيبه كل العالم، لاستحالة اجتماعهم على ذلك عادة، لاختلاف طبائعهم، فتعين أن يكون المراد بعضهم، والعرب بذلك أولى الأمم، إذ هم المخاطبون أولا، ولأن الدين عربي. لذا فإن جُهِل اسم حيوان: سُئل العربُ عن ذلك الحيوان، وعُمِل بتسميتهم له مما هو حلال أو حرام، لأن المرجع في ذلك إلى الاسم، وهم أهل اللسان. فإن لم يكن له اسم عندهم: اعتبر بأشبه الحيوانات به في الصورة أو الطبع أو الطعم في اللحم. فإن تساوى أو فقد ما يشبهه: حل على الأصح.

والأظهر قول الشافعية في تعريف الخبث وضابطه وبه نقول وعليه العمل وعليه يستند في تحريم الفيل.

ولا يخفى إستقذار الطبائع السليمة من العرب والعجم لأكل الفيل، كما لا يخفى أنّ الفيل من الحيوانات الشرسة القاتلة وإن كانت تتغذى على النبات.

لذا يعلم أنّ أكل الفيل يعد مما يستخبثه صاحب الطبع السليم والأصل في هذا ما ذكره السادة الشافعية في تفصيل فهم الخبيث والطيب.

والله أعلم وأحكم

أبو يوسف التواب
14-10-09, 12:54 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قرأت ما سبق ووجدت في بعض المشاركات ما قد يشتت أصل الموضوع في ما يتعلق بحكم الفيل، فألخص ما سبق في كليمات:

الجمهور على حرمة أكل الفيل، بينما قال بعض المالكية بالكراهة، وأباح الظاهرية أكلها.

اعترض بعض الأخوة على وصف الفيل بالخبث، وفي إعتراضهم نظر لا يخفى، فالخبث عند أهل العلم مغاير لما يظنه البعض، لذا كانت الأمثلة التي ذكرت من قبلهم غير موفقة.

فالمراد بالخبائث ما تستخبثه الطباع السليمة من أهل القرى والأمصار، فكل ما استخبثوه فهو حرام،لقوله تعالى: وحرم عليكم الخبائث" وكل ما استطابوه فهو حلال، ولا عبرة بأهل البوادي من الأعراب الجفاة لأنهم للضرورة والمجاعة يأكلون كل ما وجدوه. وبهذا قال الحنفية والشافعية والحنابلة.

إلا أن الحنفية والحنابلة: اعتبروا أهل الحجاز من أهل الأمصار، لأنهم هم الذين نزل عليهم الكتاب وخوطبوا به وبالسنة، فرجع في مطلق ألفاظها إلى عرفهم دون غيرهم. أما الشافعية: فاعتبروا استطابة أهل اليسار والطباع السليمة من أكثر العرب سكان البلاد والقرى.

قالوا: وعلم بالعقل أنه لم يرد ما يستطيبه كل العالم، لاستحالة اجتماعهم على ذلك عادة، لاختلاف طبائعهم، فتعين أن يكون المراد بعضهم، والعرب بذلك أولى الأمم، إذ هم المخاطبون أولا، ولأن الدين عربي. لذا فإن جُهِل اسم حيوان: سُئل العربُ عن ذلك الحيوان، وعُمِل بتسميتهم له مما هو حلال أو حرام، لأن المرجع في ذلك إلى الاسم، وهم أهل اللسان. فإن لم يكن له اسم عندهم: اعتبر بأشبه الحيوانات به في الصورة أو الطبع أو الطعم في اللحم. فإن تساوى أو فقد ما يشبهه: حل على الأصح.

والأظهر قول الشافعية في تعريف الخبث وضابطه وبه نقول وعليه العمل وعليه يستند في تحريم الفيل.

ولا يخفى إستقذار الطبائع السليمة من العرب والعجم لأكل الفيل، كما لا يخفى أنّ الفيل من الحيوانات الشرسة القاتلة وإن كانت تتغذى على النبات.

لذا يعلم أنّ أكل الفيل يعد مما يستخبثه صاحب الطبع السليم والأصل في هذا ما ذكره السادة الشافعية في تفصيل فهم الخبيث والطيب.

والله أعلم وأحكم

الآية الكريمة: فففويحرم عليهم الخبائث ققق

ولينظر الإخوة -فضلا- هذا الموضوع: http://www.mmf-4.com/vb/t3901.html

أيمن بن خالد
14-10-09, 12:56 PM
الآية الكريمة: فففويحرم عليهم الخبائث ققق

أثابك الله يا شيخنا،

سبق قلم ليجري القلم بكتابة الأجر لك (إبتسامة)

أبو حسين
14-10-09, 01:38 PM
طيب بعض انواع كلاب البحر لها انياب فهل اكلها حرام ايضا ؟

عمرو عبدالكريم
14-10-09, 09:05 PM
جزاك الله خيرا أخى

قال الامام أحمد كما نقله ابن قدامه فى الدب انه لاباس به إن لم يكن له ناب

و هل الدب غير مستخبث إذن الإمام أحمد رحمه الله وهو من الذين طابت أنفسهم

قال بحله أقوال بارك الله فيك أمر الإستخباث متغير من عالم لإ أخر

وقال أيضاً "لا باس بلحوم الخيل من هذا الذى يأكل الخيل "وهذا فى مسائل أبو داود

وغير ذلك إذن دلالة الإستخباث دلالة غير قطعية فى التحريم الفيل

وأزيد فى الفائده أنه يدافع بنابه ولايهجم به وليس هو شرس أيضاً

أبو القاسم الحائلي
14-10-09, 09:54 PM
بارك الله فيك اخي عمرو
و الايه غاية ما تدل عليه ان كل محرم فهو خبيث و ليس كل خبيث محرم
و اما القول ان كل ما استخبثه العرب او أهل الحجاز او الاغنياء في قول يكون محرما هو امر لا يمكن ضبطه فاراء الناس تتغير بمرور الزمن هذا ما ظهر لي من كلام ابن عثيمين رحمه الله في الشرح الممتع

محمد الأمين
14-10-09, 10:51 PM
صدقت بدليل اختلاف هؤلاء الفقهاء في بعض الحيوانات، فمنهم من استطابه فاستحله ومنهم من استخبثه فحرمه. وأذواق الناس تختلف ويصعب ضبطها.

أبو يوسف التواب
16-10-09, 02:46 PM
وهل اختلاف الفقهاء مانع من اعتماد القاعدة؟! هذا عجيب
العلماء اختلفوا في ضابط السفر.. أفيصح اطراح كل ما ذكروه لمجرد أنهم اختلفوا

وكلام الأخ الحائلي -وفقه الله- غلط.. بل كل خبيث محرم.

محمد الأمين
16-10-09, 03:24 PM
هو دليل على أن هذه القاعدة غير منضبطة لأنها راجعة لأذواق جماعة غير محددة من الناس، ولا شك أن أذواق الناس تختلف حتى لو كانوا من نفس القبيلة ونفس المدينة.

ومقصود أبا القاسم والله أعلم: ليس كل طعام غير لذيذ محرم. وكذلك شكل الطعام ليس متعلقا بالتحريم. فالجراد بشع الشكل مستقذر عن عامة الناس ومع ذلك فهو حلال بغير خلاف. فكلمة الخبائث المذكورة بالآية لا ترجع على الطعم، لكنها قد ترجع على الضرر الذي قد يسببه هذا الطعام على الجسد. ومن تأمل الأطعمة المتفق على تحريمها وجد الضرر الصحي الناتج عن أكلها موجوداً. والله أعلم.

أبو يوسف التواب
16-10-09, 03:29 PM
هو دليل على أن هذه القاعدة غير منضبطة لأنها راجعة لأذواق جماعة غير محددة من الناس، ولا شك أن أذواق الناس تختلف حتى لو كانوا من نفس القبيلة ونفس المدينة.

ومقصود أبا القاسم والله أعلم: ليس كل طعام غير لذيذ محرم. وكذلك شكل الطعام ليس متعلقا بالتحريم. فالجراد بشع الشكل مستقذر عن عامة الناس ومع ذلك فهو حلال بغير خلاف. فكلمة الخبائث المذكورة بالآية لا ترجع على الطعم، لكنها قد ترجع على الضرر الذي قد يسببه هذا الطعام على الجسد. ومن تأمل الأطعمة المتفق على تحريمها وجد الضرر الصحي الناتج عن أكلها موجوداً. والله أعلم.

مقصود (أبي) القاسم -وفقه الله- واضح ومفهوم، وكأنه يشير إلى اختيار شيخ الإسلام -وهو قول المالكية- من اعتبار الحكم الشرعي دليلاً على الخبث، لا أن مرجعه ما ذكره الشافعية والحنابلة.

واستقذار بعض الناس لأكل الجراد لا يمكن أن يورَد به على الفقهاء، ولا الضب وقد عاف الأكلَ منه رسولُ الله صصص.. لأن كلامهم فيما يشيع استخباثه عند أهل هذه البلاد في تلكم الأزمان حتى صار عرفاً يرجَع إليه.

أبو القاسم الحائلي
16-10-09, 04:23 PM
بارك الله في أخوي محمد الامين و ابي يوسف
عندي سؤال لاخي ابي يوسف و رغم انه خارج عن موضوع الاطعمه لكن احتاج جوابه عليه
ما حكم كسب الحجام ؟

أبو القاسم الحائلي
16-10-09, 04:40 PM
اخي محمد الامين وفقه الله لا يلزم وصف الشيء بانه خبيث ان يكون ضارا للجسد
لانه اذا قلنا ان كل محرم خبيث يلزم منه ان يندرج تحته ما اهل لغير الله به و الذي اذا ذبح بطريقتنا مع استثناء النيه التي تجعله محرما فانه لا يختلف عما نأكله مما ذبح لله من ناحية تأثيره على الجسد ضررا او نفعا لهذا ما كان خبيثا لا يلزم منه ان يكون ضارا على الجسد ....

لهذا نستطيع ان نقول انه خبيث حكما استدلالا بالايه و لكنه ليس ضارا

أبو يوسف التواب
16-10-09, 04:56 PM
كسب الحجام، ولئن ورد الحكم عليه في السنة بأنه خبيث، إلا أنه قد جاء ما يبين أن الخبث هنا تنزيهي وليس تحريمياً، أي : أنه رديء
بدليل إعطاء النبي -صلى الله عليه وسلم- الحاجم ديناراً
قال ابن عباس رضي الله عنه: ولو كان حراماً لم يعطه.

فخرج هذا عن الخبث المراد في الآية، إذ معناه مغاير لما جاء فيها، وإن وقع الاشتراك في تسميتهما خبائث.

عمرو عبدالكريم
17-10-09, 11:30 PM
[أبو يوسف التواب;1142670]وهل اختلاف الفقهاء مانع من اعتماد القاعدة؟! هذا عجيب
العلماء اختلفوا في ضابط السفر.. أفيصح اطراح كل ما ذكروه لمجرد أنهم اختلفوا

وكلام الأخ الحائلي -وفقه الله- غلط.. بل كل خبيث محرم

الأخ الفاضل: وفقه الله أقول أولاً أن الفقه مترابط

وليس مقصودنا الاطراح لقولهم وقد ضربنا المثل بهذه المسائل لتوضيح مسالة الخبيث من غيره

وقد رينا الأمام أحمد وهو ممن يقول بالكرهة يقول أنه لا باس بهذه الأشياء كالدب والخيل

ألاترى أخى أن المسائل متشابهة ومضرده فالفيل وإن كان ذا قرن يجوز أكله مثل الدجاجه

له مخالب تنبه بارك الله فيك

أبو يوسف التواب
18-10-09, 01:27 AM
كلام الأخ عمرو وفقه الله : (و هل الدب غير مستخبث إذن الإمام أحمد رحمه الله وهو من الذين طابت أنفسهم)
جوابه: لا أعلم أن من حرمه إنما حرمه لاستخباثه..

ثم القول بأن دلالة الاستخباث ليست قطعية
من العجائب

لأن الفقه مبني على الظن، لا على القطعيات في أكثره.

عمرو عبدالكريم
18-10-09, 07:17 AM
جوابه: لا أعلم أن من حرمه إنما حرمه لاستخباثه..

ثم القول بأن دلالة الاستخباث ليست قطعية
من العجائب

لأن الفقه مبني على الظن، لا على القطعيات في أكثره

بارك الله فيك

أنت محق الأئمة لم يقولوا باستخبسه ولكن الامام أحمد قال بحله وهو"الدب"

إن لم يكن له ناب فلا باس "أسال هنا سوألين

الأول :هل" الدب" غير مستخبس بل هو أولا بها من الفيل بناب أو من غير ناب

ثانياً: من قال أن الفيل مستخبس أيضاً ؟ بل الأخ الكريم ذكر أدلة الاستخبس ولم يذكر

من استخبس الفيل وقال بناً على تعريف الخبث عند الشافعية رحم الله الجميع

ثالثاً: أنا لم أقول أنه غير قطعي الثبوت من حيث الأصل بل دلألته ظنية فى هذا الحكم على الفيل

وبينهم فرق أيضاً

وأنا قيدت هذا بالفيل ولم أنفي كما زعمت أنت أخى كيف وهى من أدلة الشرع الشريف


وجزاك الله خيرا