المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أرجو الرد ما حكم من صلى الفريضة ثم تبين له بعد الصلاة وجود نجاسة في ثيابه


أحمد محمد مصطفى ديبان
01-04-08, 07:27 PM
ما حكم من صلى الفريضة ثم تبين له بعد الصلاة وجود نجاسة في ثيابه هل يعيد الصلاة أم ماذا وجزاكم الله خيرا ؟

مصطفى رضوان
01-04-08, 07:55 PM
السلام عليكم ورحمة الله

من فتاوى العلامة ابن باز - رحمه الله : نور على الدرب

العلم بالنجاسة في ثوبه بعد الفراغ من الصلاة هل يعيدها؟





إذا اكتشفت أن في أحد ملابسي شيئاً من النجاسة فهل أعيد ما صليت في تلك الملابس؟


لا تلزمك الإعادة، إذا وجد الإنسان في ثيابه أو في سراويله أو نحو ذلك نجاسة بعد الصلاة، فإنه لا يعيدها، وهكذا لو كان يعلم ثم نسي حتى فرغ من الصلاة لا يعيد على الصحيح، لأن الرسول -صلى الله عليه وسلم- نبهه جبرائيل، قال: (إن في نعليك قذراً) فخلعهما -عليه الصلاة والسلام- ولم يعد أول الصلاة، فدل ذلك على أنه لا تعاد إذا صلاها وهو جاهل أو ناسي، ولم يعلم إلا بعد الفراغ فإنه لا يعيد، هذا هو الصواب، إذا سلم ثم علم أن في إزاره أو قميصه أو سراويل أو بشته نجاسة ولم يعلم إلا بعد الفراغ فإن صلاته صحيحة هذا هو الصواب، بخلاف الحدث، أما الحدث يعيد، لو صلى يظن أنه على طهارة، ثم لما فرغ علم أنه ليس على طهارة، أنه قد أحدث ريح أو بول أو غير ذلك فإنه يعيد عند أهل العلم لقوله -صلى الله عليه وسلم-: (لا تقبل صلاة بغير طهور). لا تقبل الصلاة إلا بطهارة، أما النجاسة التي في الثوب فلها حكم آخر، النجاسة في الثوب أو في البشت أو في النعل، أو نحو ذلك، إذا لم يعلم إلا بعد الصلاة صلاته صحيحة هذا هو المعتمد، هذا هو الصواب.

والله اعلم

مصطفى رضوان
01-04-08, 08:03 PM
وهذه فتوى العلامة ابن عثيمين - رحمه الله تعالى

مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الصلاة



مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الصلاة
السؤال: بارك الله فيكم يقول ماذا أفعل إذا وجدت نجاسة في ملابسي وأكون قد صليت عدة فروض ولم أفطن لوجود هذه النجاسة جزاكم الله خيرا؟

الجواب

الشيخ: لا تفعل شيئا فإن صلاتك صحيحة إذ أن القول الراجح من أقوال العلماء رحمهم الله أن الإنسان إذا صلى في نجاسة على ثوبه أو بدنه أو مصلاه وهو لا يعلم بها فإن صلاته صحيحه ودليل ذلك قوله تعالى (رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا) فقال الله تعالى قد فعلت وقوله تعالى (وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلَكِنْ مَا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ) وهذا لم يتعمد ولأن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم صلى في أصحابه ذات يوم وفي أثناء الصلاة خلع نعليه فخلع الناس نعالهم فلما قضى الصلاة قال لهم ما بالكم يعني خلعتم النعال قالوا رأيناك خلعت نعليك فخلعنا نعالنا فقال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم إن جبريل أتاني فأخبرني أن فيهما قذرا أي نجاسة ولم يستأنف النبي صلى الله عليه وسلم الصلاة بل مضى في صلاته فدل ذلك على أن من صلى في نجاسة على ثوبه أو بدنه أو مكان صلاته وهو جاهل لا يعلم بها فإن صلاته صحيحة وكذلك أيضا لو صلى في النجاسة ناسيا أي نسى أن يغسلها وصلى ثم لما انتهى من صلاته ذكر أنه كان عليه نجاسة فإن صلاته صحيحة لأن النسيان أخو الجهل فإن الناسي لا يفعل المعصية عن عمد بل قد سمعت أيها السامع أن الله تعالى قال في قوله تعالى (رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا) قال قد فعلت فإن قال قائل وهل مثل ذلك لو صلى الإنسان على حدث ولم يعلم أنه على حدث إلا بعد صلاته أو نقض وضوءه فنسى أن يتوضأ فصلى قلنا ليس كذلك يعني ليس نسيان الوضوء أو الجهل بالناقض كنسيان النجاسة أو الجهل بالنجاسة بل يجب عليه إذا ذكر أنه لم يتوضأ أن يتوضأ ويعيد الصلاة وكذلك لو انتقض وضوءه وصلى ونسي أنه انتقض وضوءه فإن صلاته صحيحة فإن قال قائل الرجل يستيقظ من نومه فيجد على ثوبه أثر جنابه ولكنه لا يدري أهو من هذه النومة الأخيرة أو من التي قبلها أو من التي قبل قبلها فهل يلزمه أن يعيد الصلوات من النومة الأخيرة أومن التي قبلها أو من التي قبل قبلها فالجواب أنه لا يلزمه أن يعيد إلا الصلاة التي صلاها بعد آخر نومة نامها وذلك لأن هذه الجنابة قد شك هل هي من النومة الأولى أو الثانية أو الثالثة التي هي الأخيرة والأصل الطهارة في النومة الأولى وفي النومة الثانية فلم يبق إلا النومة الأخيرة فعلى هذا فلا تلزمه إلا إعادة الصلوات التي كانت بعد الأخيرة فيغتسل ثم يصلي ما صلاه في هذه الجنابة مثال ذلك رجل صلى الفجر ثم نام ثم قام فصلى الظهر ثم نام ثم استيقظ فصلى العصر ولما صلى العصر وجد أثر جنابة فلا يدري أهي من نومة الليل أو من النومة بعد الفجر أو من النومة بعد الظهر فنقول اجعلها من النومة التي بعد الظهر ولا يجب عليك إلا إعادة صلاة العصر فقط لأن النومة التي بعد الفجر والتي قبل الفجر مشكوك في وجود الجنابة فيهما والأصل عدم الجنابة ويدل لذلك أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم لما شكي إليه الرجل يجد في بطنه شيئا فيشكل عليه أخرج منه شيء أم لا قال (لا ينصرف حتى يسمع صوتا أو يجد ريحا) فلم يحكم عليه الصلاة والسلام بالحدث إلا باليقين.

والله اعلى واعلم

عدنان القاهرى
02-04-08, 07:12 AM
بارك الله فيك ياشيخ مصطفى نفعنا الله بعلمك

مصطفى رضوان
02-04-08, 09:30 AM
بارك الله فيك ياشيخ مصطفى نفعنا الله بعلمك

وفيك بارك اخى الكريم ، وجزاك الله خيرا

،،و لست بشيخ بارك الله فيك ، بل ارجو من الله ان اكون طويلب علم

محمد الأمين
02-04-08, 05:57 PM
بالنسبة لقول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:
"يجب عليه إذا ذكر أنه لم يتوضأ أن يتوضأ ويعيد الصلاة
وكذلك لو انتقض وضوءه وصلى ونسي أنه انتقض وضوءه فإن صلاته صحيحة "
فكأن الجزء الثاني من الجملة مناقض للأول!

مصطفى رضوان
02-04-08, 07:04 PM
بالنسبة لقول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:
"يجب عليه إذا ذكر أنه لم يتوضأ أن يتوضأ ويعيد الصلاة
وكذلك لو انتقض وضوءه وصلى ونسي أنه انتقض وضوءه فإن صلاته صحيحة "
فكأن الجزء الثاني من الجملة مناقض للأول!

ملاحظة دقيقة ياشيخ محمد ، لا تراها الا عين ثاقبة ( ما شاء الله لا قوة الا بالله ) ، بارك الله فيك وزادك علما

، والتعليل ، انه قد يكون سبق لسان من الشيخ رحمه الله ، او نسيان من الذى قام بتفريغ هذا الشريط ، والله اعلم ، إذ انه معلوم ما يفتى به الشيخ فى هذه المسألة ، واليك فتوى أخرى له فى نفس المعنى تحمل الوجه الصحيح لما يفتى به الشيخ - رحمه الله تعالى :


مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الطهارة



مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الطهارة
السؤال: أيضاً تقول المستمعة من الرس إذا صليت بثوب نجس وأنا أعلم بذلك ولكن وقت الصلاة كنت ناسية أن الثوب نجس وبعد الإنتهاء من الصلاة تذكرت ماذا أفعل إذا تذكرت بعد الإنتهاء مباشرة أو بعد إنتهاء وقت الصلاة ماذا أفعل جزاكم الله خيراً وشكراً جزيلاً والله يحفظكم ويرعاكم؟
الجواب

الشيخ: صلاتك صحيحة ولا تفعلين شيئا لأن كل من صلى بثوب نجس أو مكان نجس ناسياً أو جاهلاً فإنه ليس عليه إعادة الصلاة بخلاف من صلى بغير وضوء فإن عليه إعادة الصلاة سواء كان ناسياً أم جاهلاً ونضرب لذلك مثلين يتضح بهما الحكم رجل أحدث ولم يتوضأ ثم جاء وقت الصلاة فصلى ناسياً أنه أحدث فنقول له يجب عليك إعادة صلاتك رجل آخر كان في ثوبه نجاسة ولكنه نسي فصلى قبل غسلها نقول له صلاتك صحيحة ولا يجب عليك الإعادة ومثالان آخران في الجهل رجل أكل لحم إبل وهو لا يعلم به وكان على وضوء قبل أكله فقام وصلى ثم بعد صلاته تبين أنه قد أكل لحم إبل فيجب عليه أن يتوضأ ويعيد الصلاة لأنه صلى بغير وضوء ومثال الجهل في النجاسة رجل صلى وفي ثوبه نجاسة لم يعلم بها فلما فرغ من صلاته راءاها فصلاته صحية ولا إعادة عليه قد يقول قائل ما الفرق بين النجاسة والحدث حيث قلتم إنه إذا صلى محدثاً ولو كان جاهلاً أو ناسياً وجب عليه إعادة صلاته وقلتم إذا صلى بثوب نجس جاهلاً أو ناسياً فلا إعادة عليه نقول بأن الفرق بينهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال (لا يقبل الله صلاة أحدكم إذا أحدث حتى يتوضأ) وهذا عام والوضوء أمر إيجابي يعني شرط إيجابي لابد من حصوله وأما اجتناب النجاسة فهو شرط عدمي والشرط العدمي معناه أن الإنسان مأمور بتركه واجتنابه لا بفعله فإذا فعله ناسياً أو جاهلاً فلا حرج عليه ولا إثم لقوله تعالى وليس عليكم جناح فيما أخطأتم به ولكن ما تعمدت قلوبكم ولأن النبي صلى الله عليه وسلم صلى ذات يوم فخلع نعليه فخلع الصحابة نعالهم فلما انصرف سألهم عن السبب في خلع نعالهم فقالوا رأيناك خلعت نعليك فخلعنا نعالنا فقال إن جبريل أتاني فأخبرني أن فيهما أذى فخلعتهما ولم يعد النبي صلى الله عليه وسلم الصلاة من أولها فدل هذا على أن النجاسة إذا تلبس بها الإنسان المصلي وهو جاهل بها فصلاته صحية وإلا فأعاد النبي صلى الله عليه وسلم الصلاة من جديد.


وجزاكم الله خيرا

محمد الأمين
03-04-08, 07:41 AM
بارك الله بك وجزاك خيرا

كلام الشيخ فيما نقلته واضح جداً ومفصل، ولعله أفضل ما قرأت عن هذا. لكن يشكل عليه في حالة أن يذكر الرجل بطلان وضوءه بعد خروج الوقت. والرسول صلى الله عليه وسلم قد أمر المسيء لصلاته (جهلاً) بأن يعيد تلك الصلاة، ولم يأمره بأن يعيد الصلوات القديمة التي صلاها على تلك الحالة. وهذه الإساءة في الصلاة (قيل أنها ترك الطمأنينة) يظهر لي أنها شرط إيجابي، فالأجدر أن يقاس هذا على الوضوء كذلك. وكلامي هذا طبعاً على وجه المباحثة لا الفتوى.

مصطفى رضوان
03-04-08, 10:10 AM
هل من الممكن ان يُقال ردا على كلامكم ، ان الطمأنينة تُعد ركن من الاركان ، فانعقدت صلاة المسئ الماضية بعذره بجهله ، ومعلوم ان بعض الاركان تسقط عن غير المستطيع وتمضى صلاته ، وهناك ركن القيام للمتنفل يكون المصلى فيه بالخيار على نصف الاجر ، ولكن الوضوء شرط لا تنعقد به الصلاة عن جهل ؟
للمدارسة

جزاكم الله خيرا

أبو مصعب الكناني
05-07-12, 01:03 AM
جزاكم الله خيرا

محمد علي عامر
29-07-12, 02:14 PM
بارك الله فيكم