المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ابن لهيعة لماذا أخرج له البخاري؟ولماذا لم يصرح باسمه؟


أبو عبد المعين
08-04-08, 09:49 PM
لماذا أخرج له البخاري؟
ولماذا لم يصرح باسمه؟
وإذا كان الجواب لأن ابن لهيعة مختلط.
فالسؤال الآخر ولكنه أخرج لمختلطين آخرين وذكر أسماءهم؟
نعم أخرج له متابعة, ولكن السؤال مازال مطروحا

وائل ممدوح
30-05-08, 02:26 PM
من اين لك بهذا؟

عبد الباسط بن يوسف الغريب
31-05-08, 11:44 PM
قال البخاري :حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ تَلِيدٍ حَدَّثَنِى ابْنُ وَهْبٍ حَدَّثَنِى عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ شُرَيْحٍ وَغَيْرُهُ عَنْ أَبِى الأَسْوَدِ عَنْ عُرْوَةَ قَالَ حَجَّ عَلَيْنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَمْرٍو فَسَمِعْتُهُ يَقُولُ سَمِعْتُ النَّبِىَّ - صلى الله عليه وسلم - يَقُولُ « إِنَّ اللَّهَ لاَ يَنْزِعُ الْعِلْمَ بَعْدَ أَنْ أَعْطَاهُمُوهُ انْتِزَاعًا ، وَلَكِنْ يَنْتَزِعُهُ مِنْهُمْ مَعَ قَبْضِ الْعُلَمَاءِ بِعِلْمِهِمْ ، فَيَبْقَى نَاسٌ جُهَّالٌ يُسْتَفْتَوْنَ فَيُفْتُونَ بِرَأْيِهِمْ ، فَيُضِلُّونَ وَيَضِلُّونَ » . فَحَدَّثْتُ عَائِشَةَ زَوْجَ النَّبِىِّ - صلى الله عليه وسلم - ثُمَّ إِنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَمْرٍو حَجَّ بَعْدُ فَقَالَتْ يَا ابْنَ أُخْتِى انْطَلِقْ إِلَى عَبْدِ اللَّهِ فَاسْتَثْبِتْ لِى مِنْهُ الَّذِى حَدَّثْتَنِى عَنْهُ . فَجِئْتُهُ فَسَأَلْتُهُ فَحَدَّثَنِى بِهِ كَنَحْوِ مَا حَدَّثَنِى ، فَأَتَيْتُ عَائِشَةَ فَأَخْبَرْتُهَا فَعَجِبَتْ فَقَالَتْ وَاللَّهِ لَقَدْ حَفِظَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَمْرٍو
قال ابن حجر :
قَوْله ( وَغَيْره )
هُوَ اِبْن لَهِيعَة أَبْهَمَهُ الْبُخَارِيّ لِضَعْفِهِ ، وَجَعَلَ الِاعْتِمَاد عَلَى رِوَايَة عَبْد الرَّحْمَن ، لَكِنْ ذَكَرَ الْحَافِظ أَبُو الْفَضْل مُحَمَّد بْن طَاهِر فِي الْجُزْء الَّذِي جَمَعَهُ فِي الْكَلَام عَلَى حَدِيث مُعَاذ بْن جَبَل فِي الْقِيَاس أَنَّ عَبْد اللَّه بْن وَهْب حَدَّثَ بِهَذَا الْحَدِيث عَنْ أَبِي شُرَيْحٍ وَابْن لَهِيعَة جَمِيعًا ، لَكِنَّهُ قَدَّمَ لَفْظ اِبْن لَهِيعَة وَهُوَ مِثْل اللَّفْظ الَّذِي هُنَا ثُمَّ عَطَفَ عَلَيْهِ رِوَايَة أَبِي شُرَيْحٍ فَقَالَ بِذَلِكَ . قُلْت : وَكَذَلِكَ أَخْرَجَهُ اِبْن عَبْد الْبَرّ فِي بَاب الْعِلْم مِنْ رِوَايَة سَحْنُون عَنْ اِبْن وَهْب عَنْ اِبْن لَهِيعَة فَسَاقَهُ ، ثُمَّ قَالَ اِبْن وَهْب : وَأَخْبَرَنِي عَبْد الرَّحْمَن بْن شُرَيْحٍ عَنْ أَبِي الْأَسْوَد عَنْ عُرْوَة عَنْ عَبْد اللَّه بْن عَمْرو بِذَلِكَ ، قَالَ اِبْن طَاهِر : مَا كُنَّا نَدْرِي هَلْ أَرَادَ بِقَوْلِهِ بِذَلِكَ اللَّفْظ وَالْمَعْنَى أَوْ الْمَعْنَى فَقَطْ ، حَتَّى وَجَدْنَا مُسْلِمًا أَخْرَجَهُ عَنْ حَرْمَلَة بْن يَحْيَى عَنْ اِبْن وَهْب عَنْ عَبْد الرَّحْمَن بْن شُرَيْحٍ وَحْده ، فَسَاقَهُ بِلَفْظٍ مُغَايِر لِلَّفْظِ الَّذِي أَخْرَجَهُ الْبُخَارِيّ ، قَالَ فَعُرِفَ أَنَّ اللَّفْظ الَّذِي حَذَفَهُ الْبُخَارِيّ هُوَ لَفْظ عَبْد الرَّحْمَن بْنِ شُرَيْحٍ الَّذِي أَبْرَزَهُ هُنَا ، وَاَلَّذِي أَوْرَدَهُ هُوَ لَفْظ الْغَيْر الَّذِي أَبْهَمَهُ اِنْتَهَى . وَسَأَذْكُرُ تَفَاوُتهمَا وَلَيْسَ بَيْنهمَا فِي الْمَعْنَى كَبِير أَمْر ، وَكُنْت أَظُنّ أَنَّ مُسْلِمًا حَذَفَ ذِكْر اِبْن لَهِيعَة عَمْدًا لِضَعْفِهِ وَاقْتَصَرَ عَلَى عَبْد الرَّحْمَن بْن شُرَيْحٍ ، حَتَّى وَجَدْت الْإِسْمَاعِيلِيّ أَخْرَجَهُ مِنْ طَرِيق حَرْمَلَة بِغَيْرِ ذِكْر اِبْن لَهِيعَةَ ... انتهى

وقد جاء ذكره في موضعين آخرين وقد أبهمه بقوله -غيره - لكن ذلك متابعة وقد أبهمه كما ذكر ابن حجر لضعفه .
والله أعلم

محمد سفر العتيبي
01-06-08, 12:59 AM
سؤال مهم أخي الفاضل
لماذا أخرج له البخاري؟

لـ:
1) صحة الحديث وثبوته من ذلك الطريق
2) مقرونا بغيره, وليس مقروناً به غيره
3) وأحسن صنعاً بإبهامه, والا لورطنا بأحاديث كثيرة((لعلك تراجع ترجمة ابن لهيعة رحمه الله في مجروحي ابن حبان)) كانوا سيحتجون لها بـ: ابن لهيعة من رجال الصحيح!!!
4) كان بإمكان البخاري, الاكتفاء باسم الشيخ المقرون به, ولن يجد من يلومه, ولكن أمانته كانت حاضرة.

إسلام بن منصور
01-06-08, 12:07 PM
فائدة:
ولعنا نستفيد من ذلك تضعيف البخاري لابن لهيعة حتى وإن كان الراوي عنه أحد العبادلة الاربعة كـ (عبد الله بن وهب) خلافا لما ذهب إليه الشيخ الالباني رحمه الله تعالى .
فهنا يرويه عن ابن لهيعة ابن وهب ، ولو صح عند البخاري ما ذهب له الشيخ الألباني ما ضره أن يصرح به في هذه الحالة . والعلم عند الله .

أبو محمد السوري
01-06-08, 04:25 PM
فائدة:
ولعنا نستفيد من ذلك تضعيف البخاري لابن لهيعة حتى وإن كان الراوي عنه أحد العبادلة الاربعة كـ (عبد الله بن وهب) خلافا لما ذهب إليه الشيخ الالباني رحمه الله تعالى .
فهنا يرويه عن ابن لهيعة ابن وهب ، ولو صح عند البخاري ما ذهب له الشيخ الألباني ما ضره أن يصرح به في هذه الحالة . والعلم عند الله .

بارك الله فيكم أخي إسلام على هذه الملاحظة القيمة ، ونفع الله بكم ، ورحم الله علامتنا الشيخ الألباني

محمود المصري
01-06-08, 05:08 PM
السلام عليكم

ولماذا تجزمون وفقكم الله أن البخاري هو الذي أبهمه وليس شيخه سعيد بن تليد مثلا ورواها البخاري عنه كما سمعها منه؟ فأوردها في صحيحه لأن هذا الإبهام لا يخل بشرطه

مجرد سؤال

أبو مالك العوضي
01-06-08, 06:06 PM
قال الحافظ العراقي:
والمتن عن شخصين واحد جرح ................. لا يحسن الحذف له لكن يصح
ومسلم عنه كنى فلم يوف ................... والحذف حيث وثقا فهو أخف

قال الحافظ السخاوي في فتح المغيث :

(( أفاد شيخنا [ابن حجر] في هذا المتن بخصوصه أن حذف ابن لهيعة من ابن وهب لا من مسلم وأنه كان يجمع بين شيخه تارة ويفرد ابن شريح أخرى بل لابن وهب فيه شيخان آخران بسند آخر أخرجه ابن عبد البر في بيان العلم من طريق سحنون حدثنا ابن وهب حدثنا مالك وسعيد بن عبد الرحمن كلاهما عن هشام باللفظ المشهور. و(مسلم) أيضا (عنه) أي عن المجروح وربما (كنى) حيث يصرح بالثقة ثم يقول وآخر وهو منه قليل بخلافه من البخاري فإنه أورد في تفسير النساء وآخر الطلاق والفتن وعدة أماكن من طريق حيوة وغيره وفي الاعتصام من طريق ابن وهب عن عبد الرحمن بن شريح وغيره والغير في هذه الأماكن كلها هو ابن لهيعة بلا شك وكذا أورد في الطب من رواية ابن وهب عن عمرو بن الحارث وغيره وهو أيضا هو لكن فيما يغلب على الظن ... )).

السيد زكي
06-06-08, 01:24 AM
جزاكم الله خيرا على تلك الفائدة العظيمة وزادكم الله علما

أبو عبد المعين
16-06-08, 10:44 AM
جزاكم الله كل خير على هذه التوضيحات

حسام كمال
20-06-08, 02:19 PM
بارك الله فيكم ونفع بكم

حسام كمال
20-06-08, 02:24 PM
فائدة:
ولعنا نستفيد من ذلك تضعيف البخاري لابن لهيعة حتى وإن كان الراوي عنه أحد العبادلة الاربعة كـ (عبد الله بن وهب) خلافا لما ذهب إليه الشيخ الالباني رحمه الله تعالى .
فهنا يرويه عن ابن لهيعة ابن وهب ، ولو صح عند البخاري ما ذهب له الشيخ الألباني ما ضره أن يصرح به في هذه الحالة . والعلم عند الله .
فائدة: ابن خزيمة لا يخرج في صحيحة عن ابن لهيعة إلا ما كان مقرونا حتى ولو كان من رواية العبادلة كما نص على ذلك في صحيحه.

تلميذة الأصول
20-06-08, 03:25 PM
سؤال مهم أخي الفاضل


3) وأحسن صنعاً بإبهامه, والا لورطنا بأحاديث كثيرة((لعلك تراجع ترجمة ابن لهيعة رحمه الله في مجروحي ابن حبان)) كانوا سيحتجون لها بـ: ابن لهيعة من رجال الصحيح!!!

سبحان الله العظيم،،ماأحكم البخاري وماأعلمه رحمه الله
وجزاك والسائل خيراً..

أبو عبد الرحمن الطاهر
28-06-08, 02:26 PM
لماذا أخرج له البخاري؟
لأنه يروي عنه ابن وهب وسماعه قديم قبل الاختلاط

ولماذا لم يصرح باسمه؟
لا ندري ! وما علينا إن لم ندر
وكل ما نقول نقول بالظن فقط والظن لا يغني من الحق شيئا


وإذا كان الجواب لأن ابن لهيعة مختلط.
فالسؤال الآخر ولكنه أخرج لمختلطين آخرين وذكر أسماءهم؟
نعم أخرج له متابعة, ولكن السؤال مازال مطروحا
وهاتان السؤالان ينعدمان إن أمعننا في الجوابين الأوليين

وبارك الله فيكم