المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة المقرئ الذي تنصَّر، نعوذ بالله من الانتكاس !!!


أبو معاوية البيروتي
24-06-08, 06:55 PM
إخواني

كان أكثر دعاء النبي صصص :"يا مقلِّب القلوب ثَبِّت قلبي على دينك ".
وقال النبي صصص :"القلوب بين أصبعين من أصابع الرحمن، يقلّبها كيف يشاء ".

فاسألوا الله الثبات، وهاكم قصة مقرئ للقرآن انتكس وتَنَصََّر - والعياذ بالله - ،
فيها العديد من العبر،
منها عبرة بتصحيح النيّة في طلب العلم،وقد ذكر نبينا صصص أن مِن أول ثلاثة تُسَعَّر بهم النار،قارئ تعلَّم القرآن ليُقال عنه قارئ،
ومنها عبرة لمن يقيم في بلاد الكفار،وقد تبرَّأ النبي صصص ممن يقيم بين المشركين،
ومنها عبرة لمن اغتَرَّ بعمله، وقد قال النبي صصص :" إنّما الأعمال بالخواتيم ".
وعبر، وعبر، وعبر .....

ذكر الحافظ الذهبي في سير أعلام النبلاء (20/69 ) مقرئاً سافر إلى بلاد الكفار لقضاء مهمة، فانسلخ من دينه وتنصَّر وبقي هناك، ثم قال الذهبي :
قال ابن النجار: سمعتُ عبد الوهاب بن أحمد المقرئ يقول : كان ابن السّقّاء مُقرِئاً مُجوَّداً، حدّثني من رآه بالقسطنطينية مريضاً على دَكَّة،
فسألته : هل القرآن باقٍ على حِفظك ؟
قال : ما أذكر منه إلاّ آيةً واحدةً : ففف رُبَما يَوَدُّ الذين كفروا لو كانوا مُسلمين ققق (الحِجر، 3)، والباقي نسيته !!!

رمضان أبو مالك
24-06-08, 08:47 PM
جزاك الله خيرًا .

وقال الإمام ابن كثير في "البداية والنهاية" أحداث سنة تسع وسبعين ومائتين :

"وفيها توفي عبده بن عبد الرحيم - قبَّحَه الله - ، ذكرَ ابنُ الجوزي أنَّ هذا الشقي كان من المجاهدين كثيرًا في بلاد الروم ، فلمَّا كان في بعض الغزوات ، والمسلمون مُحاصِروا بلدة من بلاد الروم ؛ إذ نظر إلى امرأة من نساء الروم في ذلك الحصن ، فهَوِيَها ، فرَاسَلَها : ما السبيل إلى الوصول إليكِ ؟ فقالت : أن تتنصَّر ، وتصعد إليَّ ، فأجابها إلى ذلك ، فما راع المسلمين إلا وهو عندها ، فاغتمَّ المسلمون بسبب ذلك غمًّا شديدًا ، وشقَّ عليهم مشقة عظيمة ، فلما كان بعد مُدَّةٍ مرُّوا عليه وهو مع تلك المرأة في ذلك الحصن ، فقالوا : يا فلان ! ما فعل قرآنك ؟ ما فعل علمك ؟ ما فعل صيامك ؟ ما فعل جهادك ؟ ما فعلت صلاتك ؟ فقال : اعلموا أنِّي أُنسِيتُ القرآن كلَّه إلا قوله : {ربما يود الذين كفروا لو كانوا مسلمين * ذرهم يأكلوا ويتمتعوا ويلههم الأمل فسوف يعلمون} ، وقد صار لي فيهم مالٌ وولد" . اهـ .

نسأل الله الثبات على الحق حتى الممات .

صقر بن حسن
24-06-08, 10:09 PM
نسأل الله السلامة والعافية :

صدق رسول الله صصص حين قال : { ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء }

وقال الشاعر وأحسن :

لا يغـرنَّكَ من المـرء إزارٌ رقعــهْ
وقميصٌ فوقَ كعب الساق منهُ رفعهْ
وجبينٌ لاحَ منهُ أثــــرٌ قد خَلَعَهْ
أره الدِّرهمَ تعـــرف غيَّهُ أم ورعَهْ

قيس بن سعد
25-06-08, 12:12 AM
اللهم يامقلب القلوب والأبصار ثبت قلوبنا علي دينك

د . يحيى الغوثاني
25-06-08, 03:30 PM
الله أكبر

لقد أبكتني هذه الحادثة

اللهم يا مثبت القلوب ثبت قلوبنا على دينك

أبو معاوية البيروتي
26-06-08, 06:03 AM
قال الحافظ ابن حجر في لسان الميزان ( 2/167 ) :
حبيب بن أبي الأشرس، هو حبيب بن حسّان
قال ابن حبّان : منكر الحديث جدًّا، وكان قد عشق جارية نصرانية، فقيل أنه تنصّر وتزوّج بها، فأما اختلافه إلى البيعة فصحيح .....
وروى عباس عن يحيى بن معين : حبيب بن حسان ليس بثقة، كانت له جاريتان نصرانيتان، فكان يذهب معهما إلى البيعة .....
وقال الساجي : قال عمرو بن علي : سمعت عبد الله بن سلمة الأفطس يقول : تزوّج ابن أبي الأشرس جارية نصرانية وكان يعشقها فتنصّر .اهـ .

أ.د.عبد الفتاح خضر
26-06-08, 06:16 PM
ثبت الله قلوبنا على الطاعة، والعبرة بالخواتيم

فهد السيسي
29-06-08, 07:35 AM
نسأل الله السلامة و العافية ....
اللهم يا مقلب القلوب و الأبصار ثبّت قلوبنا على دينك ..
آمين ....
(( ربنّا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا و هب لنا من لدنك رحمة ))

إبراهيم محجب
29-06-08, 09:00 AM
اللهم إنا نسألك الثبات حتى الممات

حمد القحيصان
30-06-08, 01:12 PM
رَبَنّا لاتُزِغْ قُلوبَنا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنا وَهَبْ لَنا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً.

اسامة عبد الرافع
30-06-08, 01:53 PM
اللهم ثبتنا على الإيمان وأمتنا على الإسلام
نسأل الله التوفيق وحسن الختام

اسمير
30-06-08, 11:59 PM
اللهم ثبتنا على الإيمان

أبو سلمى المغربي
01-07-08, 12:26 AM
ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب
اللهم إنا نسألك حسن الخاتمة ونعوذ بك من سوء العاقبة

قصة مشابهة قرأتها في الكتاب : التذكرة في أحوال الموتى وأمور الآخرة للإمام القرطبي في فصل سوء الخاتمة
أعاذنا الله وإياكم منها عن مؤذن يكفر من أجل امرأة نصرانية.
قال القرطبي وروى : أنه كان بمصر رجل ملتزم مسجداً للأذان و الصلاة ، و عليه بهاء العبادة و أنوار الطاعة ، فرقي يوماً المنارة على عادته للأذان ، و كان تحت المنارة دار لنصراني ذمي ، فاطلع فيها فرأى ابنة صاحب الدار ، فافتتن بها و ترك الأذان ، و نزل إليها و دخل الدار فقالت له : ما شأنك ما تريد ؟ فقال : أنت أريد . قالت : لماذا ؟ قال لها : قد سلبت لبي و أخذت بمجامع قلبي . قالت : لا أجيبك إلى ريبة . قال لها : أتزوجك . قالت له : أنت مسلم و أنا نصرانية و أبي لا يزوجني منك قال لها : أتنصر . قالت : إن فعلت أفعل . فتنصر ليتزوجها ، و أقام معها في الدار . فلما كان في أثناء ذلك اليوم رقي إلى سطح كان في الدار فسقط منه فمات ، فلا هو بدينه و لا هو بها . فنعوذ بالله ثم نعوذ بالله من سوء العاقبة و سوء الخاتمة .

قال القرطبي: قال العلماء : و إذا كانت الهداية إلى الله مصروفة ، و الإستقامة على مشيته موقوفة ، و العاقبة مغيبة ، و الإرادة غير مغالبة ، فلا تعجب بإيمانك و عملك و صلاتك و صومك و جميع قربك ، فإن ذلك و إن كان من كسبك فإنه من خلق ربك و فضله الدار عليك و خيره ، فمهما افتخرت بذلك ، كنت كالمفتخر بمتاع غيره ، و ربما سلب عنك فعاد قلبك من الخير أخلى من جوف البعير ، فكم من روضة أمست و زهرها يانع عميم . فأصبحت و زهرها يابس هشيم ، إذ هبت عليها الريح العقيم . كذلك العبد يمسي و قلبه بطاعة الله مشرق سليم ، فيصبح و هو بمعصية مظلم سقيم . ذلك فعل العزيز الحكيم الخلاق العليم .

قال علي بن الحسن: فقد الأحبة غربة، وكان يقول: اللهم إني أعوذ بك أن تحسن في لوائع العيون علانيتي، وتقبح في خفيات العيون سريرتي

قال رجل لمحمد بن واسع إني لأحبك لله قال:أحبك الذي أحببتني له اللهم إني أعوذ بك أن أحب لك وأنت لي مبغض

صخر
01-07-08, 12:32 AM
لاحول ولاقوة إلا بالله..
اللهم ارحمنا وثبت قلوبنا...
اخوتي فتنة النساء لايعلمها إلا من اكتوى بها والله المستعان...
اقرؤوا ماكتبه الإمام ابن قيم الجوزية في الجواب الكافي عن سوء الخواتيم
نسأل الله السلامة

أبو معاوية البيروتي
17-08-08, 04:31 PM
قال إسماعيل بن القاسم القالي (ت 356 هـ) في ذيل الأمالي والنوادر :

قال إسماعيل بن أبي حكيم : بعثني عمر بن عبد العزيز رحمه الله في الفداء حين ولِّي، فبينا أنا أجول في القسطنطينية، إذ سمعتُ صوتاً يتغنّى :

أرقتُ وبان عني من يلوم .................... ولكن لم أنم أنا والهموم

قال : فسألته حين دخلتُ عليه وقلتُ : من أنت ؟
قال : أنا الوابصي الذي أُخِذتُ فعُذِّبتُ فجزعتُ فدخلتُ في دينهم !
فقلتُ : إن أمير المؤمنين بعثني في الفداء، وأنت والله أحبّ مَن أفديه إليّ إن لم تكن بطنتَ في الكفر !
قال : والله لقد بطنتُ في الكفر !
فقلتُ له : أنشدك الله .
قال : أَأُسلِمُ وهذان ابناي ! وإذا دخلتُ المدينة قال أحدهم يا نصراني ! وقيل لولديّ وأمهم كذلك ؟ لا والله لا أفعل !
فقلتُ له : لقد كنتَ قارئاً للقرآن !
قال : والله لقد كنتُ من أقرإ الناس .
فقلتُ : ما بقي معك من القرآن؟
قال : لا شيء غير هذه الآية : ففف رُبما يودّ الذين كفروا لو كانوا مسلمين ققق !
فعلمتُ أن الشقاوة غلبت عليه .




( منقول من "صيد الكتب" لمحمد خير يوسف (ط . دار ابن حزم )

السنفراوي
17-08-08, 10:04 PM
يامقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك .......
يا مصرف القلوب اصرف قلوبنا إلى طاعتك .......

يارب ثبت على الإيمان * ونجنا من سبل الشيطان
نسألك اللهم حسن الخاتمة * فهي وربي لحظات حاسمة
ونسأل الله لنا السعادة * والفوز عند الموت بالشهادة

أبو آثار
22-08-08, 09:39 AM
اعجبني موقف رجل عاقل دعنه امراة ذات جمال اليها فقال:
إن رجلا يبيع جنة عرضها السموات والأرض بفتر مابين قدميك لرجل عديم النظر بالمساحة

وتأملت في ماينجي من هذا فرأيته في قوله تعالى:{كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ}
فإن الله قد علل صرف السوء والفاحشة عن نبيه يوسف انه كان مخلصا

وقبل ذلك يئس ابليس الآمر يالسوء والفحشاء وقبل النزول الى الارض وبداية المعركة بينة وبين بني ادم من غواية عباد الله المخلصين
لذلك حري بكل واحد منا ان يجعل له خبيئة بينه وبين الله يتحرى فيها الصدق والاخلاص والثبات عليها حتى ينجيه الله من كل سوء وفاحشة
ونسأل الله ان يقينا الفواحش ماظهر منها وبطن

ابوعبدالله القزلان
22-08-08, 10:00 AM
نسأل الله الثبات والسلامه والعافيه

عبد العزيز بن غيث
26-08-08, 09:47 PM
الحمد لله ..

صدقت وأجدت يا أبا آثار

أبو معاوية البيروتي
21-10-08, 08:50 AM
أورد قصة ابن السقاء المقرئ اليافعيُّ في مرآة الجنان ( 3/ 265-266 )، ثم قال :


وقد ذكرتُ في بعض كتبي عمّا نُقِل في مناقب الشيخ القطب الربّاني أستاذ الأكابر محمد محي الدين عبد القادر الجيلاني قدّس الله تعالى سرّه قضية ابن السقاء المذكور وكفره أنه كان بسبب إساءته على رجل من الأولياء يُقال له الغوث ( !! ) ، وأنه خرج رسولاً للخليفة إلى ملك الروم فافتُتِن بابنة الملك، فطلب زواجها، فامتنعوا من ذلك إلاّ بكفره ، فكفر . اهـ .


وقد ذكر الذهبيُّ قصةَ إساءته في سير أعلام النبلاء ( 20/ 67 ) .

أحمد محمد القاهري
22-10-08, 02:28 AM
نعوذ بالله من الخذلان

احمد صلاح
25-10-08, 08:31 AM
وما زمن عبد الله القصيمي منا ببعيد بعد ما كان منافحا عن دعوة الامام محمد بن عبد الوهاب لا أقول تصوف أو تشيع بل ألحد ولو يذكر أحد الاخوة مختصرا لقصته يكن مشكورا

ماجد القحطاني
25-10-08, 05:06 PM
جزاك الله خيرا.... وصرف قلبك على طاعته
كم اتمنــــــى ان يكون موضوعك في منتدى الطريق الى طلب العلم ...
ليتعظ امثالي من طلبه العلم المبتدئين ... من اخبار القوم...

يحيى بن يحيى
29-10-08, 07:28 AM
بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله

جزى الله الإخوة خير الجزاء و أن كنت أرى عدم نشر مثل هذه القصص لا سيما من تحول عن دينه مجموعة هكذا و لا نرى فيها عبرة فلا نتطلع على العلة التي تسببت في فتنة هؤلاء و لا نرى تفصيلا إلا فلان ألحد فلان تنصر لشهوة

نسأل الله الثبات حتى الممات

أبو معاوية البيروتي
20-04-10, 08:40 AM
نسأل الله الثبات حتى الممات ،
من أعجب ما علمتُ به منذ أيام،
أن أحد " المغنّين" كان في الماضي مدرِّساً للقرآن،
ومغنٍّ آخر كان مؤذِّناً في مسجد،
نعوذُ باللهِ من الانتكاس !!!

نواف الموسى
22-04-10, 11:27 PM
نعوذ بالله من الخذلان

د أديب محمد
24-04-10, 08:35 AM
نسأل الله تعالى حسن الخاتمة، والموت على شهادة الحق لا إله إلا الله

بن محمد الحنبلي المصري
24-04-10, 09:55 PM
جزاك الله خيرا أخي على القصة، فإن بعضنا قد يغتر بعمله القليل فيراه كثيرا وينسى أنه لم يؤد لله ولو نعمة واحدة من نعمه، وأن هذا العمل الصالح في حد ذاته نعمة من عند الرحمن الرحيم، وكم من رجل ظن أنه أتقى من أن تفتنه امرأة فأصبح كما أصبح هؤلاء، أعاذنا الله وإياكم، وسلم قلوبنا من العجب والرياء.

إبراهيم البراهيم
24-04-10, 10:35 PM
يا مقلب القلوب ثبِّت قلوبنا على دينك ،

ابو الاشبال السكندرى
25-04-10, 12:09 AM
وما زمن عبد الله القصيمي منا ببعيد بعد ما كان منافحا عن دعوة الامام محمد بن عبد الوهاب لا أقول تصوف أو تشيع بل ألحد ولو يذكر أحد الاخوة مختصرا لقصته يكن مشكورا
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=117706

العربي المسيلي
01-05-10, 07:27 AM
نسأل الله عز وجل أن يثبتنا وأن لا يبتلينا

أبو هاجر آل عناني
03-05-10, 05:16 AM
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله ،

وبعد ،

إعلموا حفظكم الله ، أن كل من ذكرتم ممن إرتدوا عن دينهم

إنما كان لهوى وعشق ، من أجل إمرأة أو جارية ،

لا ضعفا بدين الله ،

بينما العكس صحيح بالنسبة لمن أسلم من النصارى أو اليهود ، في الزمن الذي مضى أو الحاضر ،

إنما أنتقلوا من الكفر للإيمان من أجل قوة دين الله ، وتأثيره في القلوب ،

نسأل الله عز وجل الثبات ،
إني والله لأحزن أشد الحزن عندما أرى صاحب اللحية وقد أنتكس فما بالكم بمن بدل دينه ،

وجزاكم الله خيرا ،،

ابو هبة
11-11-11, 01:47 AM
اعجبني موقف رجل عاقل دعنه امراة ذات جمال اليها فقال:
إن رجلا يبيع جنة عرضها السموات والأرض بفتر مابين قدميك لرجل عديم النظر بالمساحة


فائدة:الفِتْرُ : ما بين طَرَفِ الإبهامِ وطرَفِ السبَّابةِ إذا فتحْتَهُما. والجمع : أفْتارٌ. المصدر هنا (http://www.almaany.com/home.php?********=arabic&lang_name=%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A&cat_group=1&word=%D9%81%D8%AA%D8%B1)

مصطفى جعفر
11-11-11, 02:32 AM
قتلانا في الجنة وقتلاهم في النار
هذا ما تقاذف إلى ذهني حينما اطلعت على المشاركة .
وسبحان الله تعالى فيمن يتنصر يجده من يراه حتى لو كان الناظر رجلاً قليل العلم يرى ذلك المتنصر ماجن فاحش خسيس .
أما الأمثلة التي رأيناها من أخوات أسلمن أو إخوة أسلموا فعلاً حتى لو رآهم أخبث الناس لعلم أن هؤلاء يريدون الطهر والعفاف والصلاح .

أم محمد
11-11-11, 03:39 AM
سبحان الله تعددت القصص و كل حفظة القرآن لا يذكرون منه بعد انتكاسهم عن دين الله إلا آية واحدة هي نفسها في القصص المذكورة
نسأل الله ثبات قلوبنا على دينه و حسن الختام

أبو عبدالله المهدي
11-11-11, 09:46 AM
نعوذ بالله من الخذلان

محمد العربي المراكشي
16-11-11, 02:00 AM
جزاكم الله خيرا

أبوعبدالله العرائشي المغربي
19-11-11, 05:49 AM
جزى الله خيرا من أثار هذا الموضوع بهذه القصة الواعظة جدا , والمذكرة جدا, والمخيفة جدا, و من أثراه بذكر قصص مشابهة تجعلنا في خوف مما تخفي لنا الايام وعلى وجل بأي عمل سنوافي الله جل في علاه .
وذكر قصص المنتكسين اداة قوية من ادواة الوعظ والتذكير وقد امر الله عز وجل نبيه صلى الله عليه وسلم بان يتلو على الناس ويذكرهم بقصة ذالك المنتكس المنسلخ من ايات الله ,قال سبحانه :{وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آَتَيْنَاهُ آَيَاتِنَا فَانْسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ (175) وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ ذَلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ } سورة الاعراف
فنسأله سبحانه وتعالى ان يصلحنا ويثبتنا على دينه ويرزقنا الاخلاص الذي هو اعظم اسباب الثبات وكل من خُذل في خواتيم اعماله فانما أوتي من باب النية الفاسدة وسوء الطوية فقد قال صلى الله عليه وسلم :(( ... وان أحدكم ليعمل بعمل اهل الجنة حتى لا يبقى بينه وبينها الا ذراع فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل اهل النار فيدخلها )) متفق عليه , وحمل العلماء ان معنى الحديث مفسر في الروايات التي جاءت بزيادة :((ليعمل بعمل اهل الجنة فيما يبدو للناس)) قال ابن رجب في جامع العلوم والحكم :"وإن خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لا يطلع عليها الناس إما من جهة عمل سييء ونحو ذلك فتلك الخصلة الخفية توجب سوء الخاتمة عند الموت" فنسأل الله جل وعلا ان يخلص اعمالنا له سبحانه ولا يجعل لاحد سواه منها شيئا وان يثبتنا بالقول الثابت في الدنيا و في الاخرة

ابو عبد الله محمد بن فاروق الحنبلي
19-11-11, 11:39 AM
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله ومن والاه : اللهم لاحول لنا ولاقوة إلا بك ، ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب
اللهم إني أسألك حسن الختام وأعوذ بك من سوء العاقبة والمآل، وأجرني من خزي الدنيا وعذاب الآخرة
اللهم يامقلب القلوب والأبصار ثبت قلبي على دينك
قال الله تعالى : أفنجعل المسلمين كالمجرمين ، رأيت بنفسي بين الصفا والمروة منذ 25 سنه تقريبا وكنت وقتها أقوم بأدآء عمرة رمضان أثنآء فترة عملي بالسعودية رأيت رجلا في ثياب إحرامه بين الصفا والمروة في العشر الآواخر من رمضان وهو ملقىً على الأرض ميتاً ،، ونظرت إلى وجهه فرأيت وجهه يتلألأ نورا وشعرت كأن شيئا ما حول الرجل شعرت بأشيآء عجيبة فقلت سبحان الله ( وأصابني بكآء شديد وقشعريرة وتمنيت أن لو كنت مكانه ) قلت هنيئا له أحسبه والله حسيبه قد مات ميتة سوية ،، ولم يغب منظر الرجل عني منذ قرابة 25 عاما من عمري ،، وآخر قد مات وهو ساجد ( وما أكثرهم ولله الحمد ) فاللهَ أسألُ لي ولكم حسن الختام وحسن العمل ، فإنما الأعمال بالخواتيم ، فاللهم باسمك الأعظم أدعوك أن ترزقنا حسن العمل والختام وأن تسترنا في الدنيا والآخرة .

عبدالإله الحسيني
20-11-11, 07:31 AM
لا حول ولا قوة إلا بالله

أبو مريم بشير الجزائري
20-11-11, 11:16 PM
قد كان إبليس ناسكا في الملإ الأعلى
نسأل الله الثبات عند الابتلاء
والعافية في الدين والدنيا

والله بما تعملون خبير

أداس السوقي
21-11-11, 09:20 AM
يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك
جزاكم الله خيرا، وثبتنا وإياكم بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة

أم ياسر مختار
21-11-11, 10:11 PM
نسأل الله العافية، اللهم ارزقنا حسن الخاتمة.

نضال دويكات
21-11-11, 11:34 PM
نسأل الله السلامة والعافية :

صدق رسول الله صصص حين قال : { ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء }

وقال الشاعر وأحسن :

لا يغـرنَّكَ من المـرء إزارٌ رقعــهْ
وقميصٌ فوقَ كعب الساق منهُ رفعهْ
وجبينٌ لاحَ منهُ أثــــرٌ قد خَلَعَهْ
أره الدِّرهمَ تعـــرف غيَّهُ أم ورعَهْ

كلام جميل بارك الله فيك

أبو معاوية البيروتي
18-03-14, 06:53 AM
يُرفع للعبرة !

أبو سليمان الهاشمي
18-03-14, 03:35 PM
نسأل الله السلامة والعافية والثبات
ولا تذهبوا بعيدا فلدي زميل من المشايخ وهو امام وخطيب ومسجده قريب من مسجدي أرسل لي قبل فترة برسالة على الواتس اب برسالة عنوانها ( خبر مخيف )
يقول فيها بالنص
( أخبرني شخص في مسجدي عن ابن صديق له ( إمام مسجد وفاز بعدة جوائز دولية في القران ويحضر ماجستير في الشريعة تحول الى ملحد ) والسبب هو صديق له عرفه على بعض الكتب الفلسفية فامتلأ عقله بالشبهات : ولا حول ولا قوة الا بالله

أبووووووووووووه يتقطع قلبه عليه لكن ماذا يفعل ؟؟؟؟؟

الشريف حازم
18-03-14, 04:44 PM
نسأل الله السلامة والعافية والثبات
ولا تذهبوا بعيدا فلدي زميل من المشايخ وهو امام وخطيب ومسجده قريب من مسجدي أرسل لي قبل فترة برسالة على الواتس اب برسالة عنوانها ( خبر مخيف )
يقول فيها بالنص
( أخبرني شخص في مسجدي عن ابن صديق له ( إمام مسجد وفاز بعدة جوائز دولية في القران ويحضر ماجستير في الشريعة تحول الى ملحد ) والسبب هو صديق له عرفه على بعض الكتب الفلسفية فامتلأ عقله بالشبهات : ولا حول ولا قوة الا بالله

أبووووووووووووه يتقطع قلبه عليه لكن ماذا يفعل ؟؟؟؟؟

نسأل الله له الهداية
و أن يثبتنا على ديننا

مصطفى جعفر
20-03-14, 12:52 AM
{ وما كان الله ليضل قومًا بعد إذ هداهم حتى يبين لهم ما يتقون }

الشريف حازم
20-03-14, 12:57 AM
{ وما كان الله ليضل قومًا بعد إذ هداهم حتى يبين لهم ما يتقون }

جزاك الله خيرا
صدقت و بررت
ولخصت كل الكلام