المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل توجد رقية الشرعية على البيت (آمل منكم المشاركة)


أم عبدالله الخلف
16-10-08, 02:06 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم جميعا..
لدينا في منزلنا نمل صغير(الذر)ويكثر جدا في المطبخ ووضعنا له مبيدات حشرية أكثر من مرة لكن دون فائدة!!فأشارت إليّ أمي أن أقرأ عليه سورة النمل فهل هذا جائز أم بدعة؟؟
وإن كان بدعة فبماذا تنصحونني ؟؟
وهل توجد قراءة (رقية شرعية على المنزل )؟؟وإن كانت توجد فكيف أقرأ وجزاكم الله خيرالجزاء..
،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،، ،،،،،

أبوعمرو المصري
17-10-08, 07:04 AM
قم الفتوى 56090 حكم قراءة آيات الرقية على ماء ورش المنزل به
تاريخ الفتوى : 10 شوال 1425
السؤال
بيتنا مليء بالسحر (والله أعلم) لكن جميع الإشارات تدل على ذلك، هل يجوز قراءة آيات الرقية على ماء وبعدها رش المنزل والحديقة بهذا الماء وفي حال جواز ذلك ما هي الطريقة الصحيحة لذلك؟ وجزاكم الله خيراً.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فلا حرج في قراءة آيات الرقية على ماء ورش المنزل والحديقة بهذا الماء، والطريقة الصحيحة لذلك هي قراءة آيات السحر على ماء، وخصوصاً قول الله تعالى: قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُم بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللّهَ لاَ يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِين َ {يونس: 81}، ثم يرش الماء المقروء عليه في البيت والحديقة فيبطل السحر إن شاء الله.
قال الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله: ثبت في سنن أبي داود أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ في ماء في إناء وصبه على المريض، وبهذا يعلم أن التداوي بالقراءة في الماء وصبه على المريض ليس محذوراً من جهة الشرع إذا كانت القراءة سليمة . انتهى كلامه.
وإن أردت المزيد من التفصيل عن حل السحر بالطريقة الشرعية، فاقرأ كتاب (فتح الحق المبين في علاج الصرع والسحر والعين) لمؤلفه عبد الله الطيار فهو كتاب جيد قدم له فضيلة الشيخ ابن باز رحمه الله تعالى.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه

أم عبدالله الخلف
17-10-08, 04:52 PM
جزاك الله خيرا ..

الدسوقي
19-10-08, 07:44 PM
الأخت في الله تعالى :

*** قال عبد الله بن أحمد بن حنبل : " رأيت أبي حرَّج على النمل أن يخرج النمل من داره . ثم رأيت النمل قد خرجن بعد ذلك نملا سودا، فلم أرهم بعد ذلك " . رواها أحمد بن محمد اللنباني ، عنه. ا.هـ

من تاريخ الإسلام وسير النبلاء للحافظ الذهبي في ترجمة الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله تعالى .

___ الحل الأول : التحريج على النمل بالله تعالى أن يظهروا لكم أو يؤذوكم ، أو التحريج على النمل أن يخرجوا من بيتكم ولا يدخلوه ما عدا الحديقة .

وهناك حلول أخرى ، والله أعلم .

*** وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

وسبحانك اللهم وبحمدك أشهد ألا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك .

عبدالرحمن الفقيه
19-10-08, 08:35 PM
يجوز قراءة آيات من القرآن أوالدعاء بالأدعية المباحة أو التحريج عليها كما ذكر الشيخ الدسوقي حفظه الله .

وللفائدة فهذا سند الأثر كما ذكره الدميري نقلا عن الخلال

قال الخلال: أخبرنا عبد الله بن أحمد بن حنبل، قال: حدثنا أبي قال: حدثنا عبد الصمد بن عبد الوارث قال: حدثنا أبو عبد الله الكواز قال: حدثتني حبيبة مولاة الأحنف بن قيس، أن الأحنف بن قيس رآها تقتل نملة فقال: لا تقتليها، ثم دعا بكرسي فجلس عليه، فحمد الله تعالى وأثنى عليه ثم قال: إني أحرج عليكن إلا خرجتن من داري فاخرجن فإني أكره أن تقتلن في داري، قال: فخرجن فما رؤي فيه منهن بعد ذلك اليوم واحدة.
قال عبد الله بن الإمام أحمد: رأيت أبي فعل ذلك حرج على النمل، وأكثر علمي أنه جلس على كرسي كان يجلس عليه لوضوء الصلاة، ثم رأيت النمل قد خرجن من بعد ذلك كبار سود فلم أرهن بعد ذلك.

أم عبدالله الخلف
19-10-08, 09:41 PM
جزاكم الله خيــــــرالجـــــزاء .....وأسأل الله لكم التوفيق ..

الدسوقي
20-10-08, 02:38 AM
*** الشيخ عبد الرحمن بن عمر الفقيه حفظه الله تعالى ونفع بعلمه ؛

جزاكم الله خيرا على هذه الفائدة ، وأسعدنا مروركم الكريم ، ورزقنا وإياك العلم النافع والعمل الصالح ، ولا تنسنا يا أخي من صالح دعائك .

*** و أما أثر الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله تعالى في التحريج على النمل :

* فرواه أبو الحسن أحمد بن محمد بن عمر اللنباني - أخرجه أبو نعيم في حلية الأولياء - ح

* و أبو بكر احمد بن محمد بن هارون الخلال - كما نقله ابن مفلح في الآداب الشرعية - ح

* و محمد بن مخلد الدوري - أخرجه ابن العديم في بغية الطلب في تاريخ حلب ( ترجمة الأحنف بن قيس ) -

كلهم عن عبد الله بن أحمد بن حنبل عن أبيه

الإمام أحمد بن حنبل به ،

وهذا سند صحيح ، والله أعلم .

*** وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

وسبحانك اللهم وبحمدك أشهد ألا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك .

عبدالرحمن الفقيه
20-10-08, 09:05 AM
أحسنت جزاك الله خيرا وبارك الله فيك .

ابوعبدالمحسن السلفي
20-10-08, 02:19 PM
عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ رضي الله عنه ‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال‏ :
( لا تجعلوا بيوتكم مقابر إن الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة ‏ ‏البقرة ‏ ) [ رواه مسلم

الدسوقي
20-10-08, 06:13 PM
*** ليس هناك تلازم بين كثرة النمل في البيت وبين وجود السحر والجن .

لأن التوهم يفتح على المسلم باب الظنون والخوف والشك والوساوس ،

وهذا من مداخل الشيطان ومصايده .

والمسلم يوظب على الأذكار والتحصينات الشرعية ، ويتوكل على الله ، ويثق بالله .

أم عبدالله الخلف
23-10-08, 07:57 PM
جزاكم الله خيــــــــــــــــرا ..
ونفع بعلمــــــــــكــــــــم ...آميــــن ,,,

أم عبدالله الخلف
23-10-08, 08:11 PM
لكن لم تجيبوا على قراءة سورة النمل على النمل بدعة أم لا؟؟؟؟
وجزيتم خيرا

أم عبدالله الخلف
01-11-08, 09:23 PM
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

السلفية النجدية
13-04-09, 10:45 PM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فلا حرج في قراءة آيات الرقية على ماء ورش المنزل والحديقة بهذا الماء، والطريقة الصحيحة لذلك هي قراءة آيات السحر على ماء، وخصوصاً قول الله تعالى: قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُم بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللّهَ لاَ يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِين َ {يونس: 81}، ثم يرش الماء المقروء عليه في البيت والحديقة فيبطل السحر إن شاء الله.

أفهم من هذه الفتوى أنه يجوز رش الماء المقروء به ، على أنحاء البيت ؟!

طيب إخواني الكرام ، هل هناك أقوال لأهل العلم في هذه المسألة ؟!

أجيبوني - بارك الله فيكم - ورفع قدركم ..

الصابرة
13-04-09, 11:17 PM
مامعنى التحريج على النمل؟

أم عبدالله الخلف
13-04-09, 11:48 PM
أظن التحريج قول (إني أحرج عليكن إلا خرجتن من داري فاخرجن فإني أكره أن تقتلن في داري)
هذا الذي فهمت والله اعلم ..

توبة
14-04-09, 12:22 AM
أظن التحريج قول (إني أحرج عليكن إلا خرجتن من داري فاخرجن فإني أكره أن تقتلن في داري)
هذا الذي فهمت والله اعلم ..

و إيش دراها أنهن جميعا نملات ؟ : )



( حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَاالنَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ (18) فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِنْ قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىوَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ(19)

ابو معاذ المصرى السلفي
14-04-09, 08:38 AM
اقتباس

و إيش دراها أنهن جميعا نملات ؟ : )


يقال نملة ونحلة قيل للتغليب ولكن الآية تعكر على هذا القول


عزاؤنا ان ابن حنبل وبعض السلف نطقوها هكذا

والله اعلم

ابو معاذ المصرى السلفي
14-04-09, 08:42 AM
لكن لم تجيبوا على قراءة سورة النمل على النمل بدعة أم لا؟؟؟؟
وجزيتم خيرا


الظن انه خطأ شائع

سمعناه من العوام فقط يرددونه وقد نظرت فى تفاسير كثيرة ولم اجد من ذكر هذا

والله اعلم

أم عبدالله الخلف
14-04-09, 02:04 PM
جزيتم خيرا الجزاء

السلفية النجدية
14-04-09, 02:34 PM
أفهم من هذه الفتوى أنه يجوز رش الماء المقروء به ، على أنحاء البيت ؟!

طيب إخواني الكرام ، هل هناك أقوال لأهل العلم في هذه المسألة ؟!


أجيبوني - بارك الله فيكم - ورفع قدركم ..



يُرفع ؛ حتى يرى سؤالي نور إجاباتكم ..

الصابرة
14-04-09, 03:18 PM
عندنا شيخ راق ينصح بقراءة آيات من القرآن على ماء ويوضع عليه ملح ويرش على جميع اركان البيت قبيل المغرب ويفعل ذلك لمدة 7 أيام والله اعلم

أبو البراء الثاني
14-04-09, 05:20 PM
إذا جاز الاغتسال فالرش من باب أولى

السلفية النجدية
14-04-09, 05:30 PM
عندنا شيخ راق ينصح بقراءة آيات من القرآن على ماء ويوضع عليه ملح ويرش على جميع اركان البيت قبيل المغرب ويفعل ذلك لمدة 7 أيام والله اعلم

هذا الكلام فيه نظر أختاه ..

فهل ورد نص شرعي في هذا التخصيص ؟!

وفقك المولى ..

أبوراكان الوضاح
14-04-09, 07:23 PM
هذا الكلام فيه نظر أختاه ..

فهل ورد نص شرعي في هذا التخصيص ؟!

وفقك المولى ..
هذا ثبت بالتجربة ولاحرج إن شاء الله..إذا ليس على سبيل التعبد...

أم عبدالله الخلف
14-04-09, 07:27 PM
عندنا شيخ راق ينصح بقراءة آيات من القرآن على ماء ويوضع عليه ملح ويرش على جميع اركان البيت قبيل المغرب ويفعل ذلك لمدة 7 أيام والله اعلم

هلا أخيتي ذكرت لنا الآيات ؟؟
لاحرمك الله الأجر ..

الصابرة
14-04-09, 08:08 PM
عذرا أخيتي لاأعرف ماهي الآيات بالضبط لأن الشيخ هو من قرأ لنا على الماء
ولكن الأمر يسير آيات الرقية الشرعية معروفة اقرئيها على ماء طاهر ثم رشيه على المنزل
وهذا كتاب جامع لآيات الرقية يفيدك بإذن الله تعالى ولاتنسي قراءة البقرة كل 3 أيام وإن كسلتم- والله المستعان- فشغليها على شريط كاسيت
http://www.islamhouse.com/d/files/ar...f_and_ahlk.pdf (http://www.islamhouse.com/d/files/ar/ih_books/single/ar_arq_your_self_and_ahlk.pdf) كتاب ارق نفسك واهلك بنفسك
وهنا الرقية مسجلة
http://www.islamhouse.com/d/files/ar...qyah_dosry.mp3 (http://www.islamhouse.com/d/files/ar/ih_sounds/single/ar_Alroqyah_dosry.mp3)

الدسوقي
18-04-09, 01:40 AM
(( حكم كتابة الآيات بماء الورد والزعفران ونحو ذلك ثم غمرها في الماء وشربها أو القراءة على العسل واللبن ونحوها ودهن الجسم بالمسك وماء الورد ))

*** فتاوى اللجنة الدائمة - المجموعة الثانية
الفتوى رقم ( 19010 )
س : بعض المعالجين يحددون عددا من السور القرآنية أو عددا من التسبيحات تقال بعد صلاة ركعتين ، بنية مشاهدة رؤية في المنام للمصابين بالسحر ؛ ليروا في هذه الرؤية من الذي فعل السحر وأين هو وكيف يحل ، فما مشروعية هذا الفعل ؟
وكذلك قراءة بعض السور مثل الإخلاص والمعوذتين وآية الكرسي مائة مرة على المسبحة ، علما بأن البعض اعترض على هذا الأمر وقالوا إنها بدعة .
وقالوا أيضا : إن من البدع قراءة القرآن على زيت حبة البركة والعسل واللبن ، ودهن الجسم بالمسك وماء الورد المقروء عليه آيات قرآنية ، علما بأن المشاهد بالتجربة ثأثير هذه الأشياء على الجان ، وقد تؤدي بفضل الله إلى حرقه ، فهل هذه الطريقة مشروعة أم أن الاستشفاء بالقرآن من الأمور التوقيفية التي لا يجوز أن نتعداها إلا بنص ؟

ج : ما ذكر في السؤال من تحديد بعض المعالجين بالقرآن عددا من السور والتسبيحات تقال بعد صلاة ركعتين بنية مشاهدة رؤية في المنام للمصابين بالسحر ، وكذلك قراءة بعض السور مائة مرة على المسبحة . . إلخ- كل ذلك من البدع التي لا أصل لها ولا دليل عليها من كتاب الله ولا سنة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم ، والرقية الشرعية جائزة بشروط منها : أن تكون بكلام الله أو أسمائه وصفاته ، فيجوز الاستشفاء بالقرآن وبالسنة فيما نص عليه الرسول صلى الله عليه وسلم ورقى به نفسه أو رقى به أصحابه ، أو بالدعوات الطيبة التي ليس فيها ما يخالف الشرع المطهر ، ويشترط أن تكون الرقية باللغة العربية أو ما يفهم معناها ، كما يشترط أن يعتقد الراقي والمرقي أن الرقية لا تؤثر بذاتها ولا بذات المسترقي ، بل بإذن الله تعالى فهو النافع الضار الشافي ، وفعل الراقي سبب والله هو الذي خلق الأسباب والمسببات ، وقراءة القرآن أو السنة على المريض مباشرة بالنفث عليه ثابتة بالسنة المطهرة من رقية الرسول صلى الله عليه وسلم لنفسه ولبعض أصحابه ، أما كتابة الآيات بماء الورد والزعفران ونحو ذلك ثم غمرها في الماء وشربها أو القراءة على العسل واللبن ونحوها ودهن الجسم بالمسك وماء الورد المقروء عليه آيات قرآنية- فلا بأس به ، وعليه عمل السلف الصالح .
وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو ... عضو ... عضو ... نائب الرئيس ... الرئيس
بكر أبو زيد ... صالح الفوزان ... عبد الله بن غديان ... عبد العزيز آل الشيخ ... عبد العزيز بن عبد الله بن باز

الدسوقي
18-04-09, 01:49 AM
(( حكم قراءة الرقية الشرعية في الماء وخلطه بورق السدر ، ثم شربه والاغتسال منه ))

*** قال الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله :

(( ومن علاج السحر بعد وقوعه أيضا وهو علاج نافع للرجل إذا حبس من جماع أهله أن يأخذ سبع ورقات من السدر الأخضر فيدقها بحجر أو نحوه ويجعلها في إناء ويصب عليه من الماء ما يكفيه للغسل , ويقرأ فيها آية الكرسي و ( قل يا أيها الكافرون ) و ( قل هو الله أحد ) و ( قل أعوذ برب الفلق ) و ( قل أعوذ برب الناس ) وآيات السحر التي في سورة الأعراف , وهي قوله سبحانه : { وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ } (3) { فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ } (4) { فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانْقَلَبُوا صَاغِرِينَ } (5) والآيات التي في سورة يونس وهي قوله سبحانه: { وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ } (6) { فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ } (7) { فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ } (8) { وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ } (9) والآيات التي في سورة طه { قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى } (1) { قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى } (2) { فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى } (3) { قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعْلَى } (4) { وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى } (5)
وبعد قراءة ما ذكر في الماء يشرب منه ثلاث مرات ويغتسل بالباقي وبذلك يزول الداء إن شاء الله, وإن دعت الحاجة لاستعماله مرتين أو أكثر فلا بأس حتى يزول الداء )) .

وقال : (( وإن قرأ هذه الرقية والدعاء في ماء ثم شرب منه المسحور واغتسل بباقيه كان هذا من أسباب الشفاء والعافية بإذن الله ، وإن جعل في الماء سبع ورقات من السدر الأخضر بعد دقها كان هذا أيضا من أسباب الشفاء ، وقد جرب هذا كثيرا ونفع الله به ، وقد فعلناه مع كثير من الناس فنفعهم الله بذلك . فهذا دواء مفيد ونافع للمسحورين وهكذا ينفع هذا الدواء لمن حبس عن زوجته ؛ لأن بعض الناس قد يحبس عن زوجته فلا يستطيع جماعها ، فإذا استعمل هذه الرقية وهذا الدعاء نفعه بإذن الله ، سواء قرأه على نفسه أو قرأه عليه غيره أو قرأه في ماء ثم شرب منه واغتسل بالباقي - كل هذا نافع بإذن الله للمسحور والمحبوس عن زوجته ، وهذه من الأسباب ، والله سبحانه وتعالى هو الشافي وحده ، وهو على كل شيء قدير ، بيده جل وعلا الدواء والداء ، وكل شيء بقضائه وقدره سبحانه ، وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : « ما أنزل داء إلا وأنزل له شفاء علمه من علمه وجهله من جهله » ، وهذا فضل منه سبحانه وتعالى . والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل ))

وقال : (( وهذه الآيات مما ينفع الله بها في رقية السحر , وإن قرأ القارئ هذه الآيات في الماء وقرأ معها سورة الفاتحة , وآية الكرسي , وبقل هو الله أحد والمعوذتين في ماء ثم صبه على من يظن أنه مسحور , أو محبوس عن زوجته فإنه يشفى بإذن الله , إن وضع في الماء سبع ورقات من السدر الأخضر بعد دقها كان مناسبا , كما ذكر ذلك الشيخ عبد الرحمن بن حسن رحمه الله في (فتح المجيد) عن بعض أهل العلم في باب (ما جاء في النشرة) .
ويستحب أن يكرر قراءة السور الثلاث , وهي : { قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ } (1) و { قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ } (2) و { قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ } (3) ثلاث مرات .
والمقصود : أن هذه الأدوية وما أشبهها هي مما يعالج به هذا البلاء : وهو السحر , ويعالج به أيضا من حبس عن زوجته , وقد جرب ذلك كثيرا فنفع الله به , وقد يعالج بالفاتحة وحدها فيشفى , وقد يعالج بقل هو الله أحد والمعوذتين وحدها ويشفى .
ومن المهم جدا أن يكون المعالج والمعالج عندهما إيمان صادق , وعندهما ثقة بالله , وعلم بأنه سبحانه مصرف الأمور , وأنه متى شاء شيئا كان , وإذا لم يشأ لم يكن سبحانه وتعالى , فالأمر بيده جل وعلا , ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن , فعند الإيمان وعند الصدق مع الله من القارئ والمقروء عليه يزول المرض بإذن الله وبسرعة , وتنفع الأدوية الحسية والمعنوية .
نسأل الله أن يوفقنا جميعا لما يرضيه , إنه سميع قريب )) .

وقال : (( ولا حرج في القراءة في الماء والزيت في علاج المريض والمسحور والمجنون , ولكن القراءة على المريض بالنفث عليه أولى وأفضل وأكمل . قال :وقد قرأ صلى الله عليه وسلم في ماء لثابت بن قيس رضي الله عنه ، وأمر بصبه عليه ، كما روى ذلك أبو داود في الطب بإسناد حسن . قال : وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : « لا بأس بالرقى ما لم تكن شركا » رواه مسلم وأبو داود واللفظ له .
وهذا الحديث الصحيح يعم الرقية للمريض على نفسه وفي الماء والزيت ونحوهما , والله ولي التوفيق )) .ا.هـ

من مجموع فتاوي الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله .

الدسوقي
19-04-09, 12:45 AM
(( علاج السحر ، وكيفية الرقية ، وذكر الآيات والأذكار التي يرقى بها ))

*** وسئل الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله :

س 1 : ما العلاج لمن به صرف أو عطف أو سحر؟ وكيف يمكن للمؤمن أن ينجو من ذلك ولا يضره فعله؟ وهل هناك أدعية أو ذكر من القرآن والسنة لذلك الشيء؟ .

ج 1 : هناك أنواع من العلاج :

أولا : ينظر فيما فعله الساحر , إذا عرف أنه مثلا جعل شيئا من الشعر في مكان , أو جعله في أمشاط , أو في غير ذلك , إذا عرف أنه وضعه في المكان الفلاني أزيل هذا الشيء وأحرق وأتلف فيبطل مفعوله ويزول ما أراده الساحر .

ثانيا : أن يلزم الساحر إذا عرف أن يزيل ما فعل , فيقال له : إما أن تزيل ما فعلت أو تضرب عنقك , ثم إذا أزال ذلك الشيء يقتله ولي الأمر; لأن الساحر يقتل على الصحيح بدون استتابة , كما فعل ذلك عمر رضي الله تعالى عنه , وقد روي عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال : « حد الساحر ضربه بالسيف » (1) ، ولما علمت حفصة أم المؤمنين رضي الله تعالى عنها أن جارية لها تتعاطى السحر قتلتها .

ثالثا : القراءة ؛ فإن لها أثرا عظيما في إزالة السحر ؛ وهو أن يقرأ على المسحور أو في إناء آية الكرسي وآيات السحر التي في سورة الأعراف , وفي سورة يونس , وفي سورة طه , ومعها سورة الكافرون , وسورة الإخلاص , والمعوذتين , ويدعو له بالشفاء والعافية , ولا سيما بالدعاء الثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وهو : « اللهم رب الناس أذهب البأس ، واشف أنت الشافي ، لا شفاء إلا شفاؤك ، شفاء لا يغادر سقما » (1) . ومن ذلك ما رقى به جبرائيل النبي صلى الله عليه وسلم ، وهو : « باسم الله أرقيك ، من كل شيء يؤذيك ، ومن شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك باسم الله أرقيك » (2) ويكرر هذه الرقية ثلاثا , ويكرر قراءة : { قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ } (3) و ( المعوذتين ) ثلاثا .
ومن ذلك أن يقرأ ما ذكرناه في ماء ويشرب منه المسحور , ويغتسل بباقيه مرة أو أكثر حسب الحاجة , فإنه يزول بإذن الله تعالى , وقد ذكر هذا العلماء رحمهم الله , كما ذكر ذلك الشيخ عبد الرحمن بن حسن رحمه الله في كتاب : ( فتح المجيد شرح كتاب التوحيد ) في باب ( ما جاء في النشرة ) وذكره غيره .

رابعا : أن يأخذ سبع ورقات من السدر الأخضر ويدقها ويجعلها في ماء ويقرأ فيه ما تقدم من الآيات والسور السابقة والدعوات فيشرب منه ويغتسل , كما أن ذلك ينفع في علاج الرجل إذا حبس عن زوجته فتوضع السبع الورقات من السدر الأخضر في ماء فيقرأ فيه ما سبق ثم يشرب منه ويغتسل , فإنه نافع بإذن الله جل وعلا .

والآيات التي تقرأ في الماء وورق السدر الأخضر بالنسبة للمسحورين , ومن حبس عن زوجته ولم يجامعها هي كما يلي :

1 - قراءة الفاتحة .
2 - قراءة آية الكرسي من سورة البقرة , وهي قوله تعالى : { اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ }
3 - قراءة آيات الأعراف , وهي قوله تعالى : { قَالَ إِنْ كُنْتَ جِئْتَ بِآيَةٍ فَأْتِ بِهَا إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ } (1) { فَأَلْقَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُبِينٌ } (2) { وَنَزَعَ يَدَهُ فَإِذَا هِيَ بَيْضَاءُ لِلنَّاظِرِينَ } (3) { قَالَ الْمَلَأُ مِنْ قَوْمِ فِرْعَوْنَ إِنَّ هَذَا لَسَاحِرٌ عَلِيمٌ } (4) { يُرِيدُ أَنْ يُخْرِجَكُمْ مِنْ أَرْضِكُمْ فَمَاذَا تَأْمُرُونَ } (5) { قَالُوا أَرْجِهْ وَأَخَاهُ وَأَرْسِلْ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ } (6) { يَأْتُوكَ بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ } (7) { وَجَاءَ السَّحَرَةُ فِرْعَوْنَ قَالُوا إِنَّ لَنَا لَأَجْرًا إِنْ كُنَّا نَحْنُ الْغَالِبِينَ } (8) { قَالَ نَعَمْ وَإِنَّكُمْ لَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ } (9) { قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ نَحْنُ الْمُلْقِينَ } (10) { قَالَ أَلْقُوا فَلَمَّا أَلْقَوْا سَحَرُوا أَعْيُنَ النَّاسِ وَاسْتَرْهَبُوهُمْ وَجَاءُوا بِسِحْرٍ عَظِيمٍ } (11) { وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ } (12) { فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ } (13) { فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانْقَلَبُوا صَاغِرِينَ } (14) { وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ } (15) { قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ } (16) { رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ } (17)
4 - قراءة آيات في سورة يونس , وهي قوله تعالى : { وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ } (18) { فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ } (19) { فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ } (20) { وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ } (21)
5 - قراءة آيات في سورة طه , وهي قوله عز وجل : { قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى } (22) { قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى } (23) { فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى } (24) { قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعْلَى } (25) { وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى } (26)
6 - قراءة سورة الكافرون .
7 - قراءة سورة الإخلاص والمعوذتين : وهما سورة الفلق والناس ( ثلاث مرات ).
8 - قراءة بعض الأدعية الشرعية مثل : " اللهم رب الناس , أذهب البأس , اشف أنت الشافي , لا شفاء إلا شفاؤك , شفاء لا يغادر سقما " ( ثلاث مرات ) فهذا طيب , وإذا قرأ مع ذلك " باسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك , ومن شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك , باسم الله أرقيك " ( ثلاث مرات ) فهذا طيب .
وإن قرأ ما سبق على المسحور مباشرة ونفث على رأسه أو على صدره فهذا من أسباب الشفاء بإذن الله أيضا كما تقدم )) اهـ.

* وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

د/ألفا
19-04-09, 10:45 AM
جزيتم خيرا
بعض المعالجين أصحاب الباع الطويل والخبرة يأمر المسحور والمنظور بطحن 99 ورقة من السدر الاخضر ويضيف اليها الماء المقروء عليه آيات السحر والعين والرقية ثم يأمره بالاغتسال به 7 أيام مع الاستماع كل يوم على شريط للرقية
وإذا كان السحر مأكولا يأمره باستخدام ما يعرف بالترياق والذي يوضع بكبسولات الدواء ويؤخذ منه عدة مرات صباحا مع اللبن لكي يتقيأ المريض أصل السحر مع سماع سورة البقرة , وهذا مجرب ونافع لأمراض هي فى الطب لا يشفي صاحبها على الإطلاق ومنها مرض الذهان وهو مرض عقلي-وقد يكون سببه السحر- لا يبرأ صاحبه عند الأطباء , وقد برأ بفضل الله تعالى ثم بتلك الرقي من اعرفه تمام المعرفة .

الدسوقي
19-04-09, 09:09 PM
اقتباس من مشاركة د/ألفا (( الترياق والذي يوضع بكبسولات الدواء )) اهـ

لعلك تبين لنا يالتفصيل مم يصنع هذا الترياق ، وكيفية تركيبه في كبسولات الدواء .

الدسوقي
21-04-09, 08:52 PM
*** الترياق = خشب المر ، وهو يستخدم لاستفراغ مادة السحر من الجوف .
وهناك من يحذر منه ويقول إن فيه ضررا بالبدن ، أو نسبة سموم ، كما أنه شديد المرارة ، وله أعراض جانبية ومحاذير في الاستعمال .

*** والذي أراه أنه يستغنى عنه بالسنا ، الذي مدحه النبي صصص الذي أرسله الله رحمة للعالمين :

[ عليكم بالسنا والسنوت فإن فيهما شفاء من كل داء إلا السام . قيل : يا رسول الله وما السام ؟ قال : الموت ] . ( صحيح بشواهده ) . (( . ومن شواهده عن أم سلمة قالت : دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : ما لي أراك مرتثة ؟ فقلت : شربت دواء أستمشي به قال : وما هو ؟ قلت : الشبرم قال ومالك وللشبرم فإنه حار نار عليك بالسنا والسنوت فإن فيهما دواء من كل شيء إلا السام " وقال الترمذي : هذا حديث حسن غريب )) اهـ مختصرا من السلسلة الصحيحة .

*** والله أعلم ، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

__________________

سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد ألا إله إلا أنت ، أستغفرك وأتوب إليك .

مؤسسة ابن جبرين الخيرية
22-04-09, 10:42 AM
(3)
ســـؤال: ما حكم ما يقوم به بعض العوام من وضع الملح في نواحي البيت اعتقاداً منهم أنه يحميهم من الجن والسحر ، هل لذلك أصل في الشرع؟
الجواب: لا أعرف لذلك أصلاً ، ولكن هذا خاضعاً للتجربة ويمكن أن مادة الملح تحمي من حولها من الجن فإن الجن يتمكنون من الاختفاء في الأرض الصلبة والأرض اللينة كما أنهم يتمكنون من الدخول في جسد الإنسان ، فقد يكون الملح مانعاً لهم من تجاوزه لشدة ملوحته مع أنه يمكنهم أن يطيروا في الهواء ويدخلوا البيوت من فوق الحيطان فلا يعيذ منهم إلا الله تعالى ، فنوصي بكثرة الأوراد والقراءة للأدعية التي ورد أنها تحصن من الشيطان وأعوانه.والله أعلم.
عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
20/3/1420 هـ

الدسوقي
26-04-09, 08:37 PM
من فتاوى الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله :

حكم القراءة على الملح ونفخه في أرجاء البيت:

السؤال : بالنسبة للقراءة هل يجوز القراءة على الملح ونفخه في أرجاء البيت للاحتراز من الشياطين وغيرهم؟

الجواب : لا . هذا غير صحيح ، قولهم : إنه إذا قرأ على الملح وذره في البيت لا تقربه الشياطين هذا خطأ وليس بصحيح ، ولا يجوز العمل به ا.هـ

( من سلسلة لقاءات الباب المفتوح ، وهي لقاءات كان يعقدها فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله بمنزله كل خميس . ابتدأ الشيخ هذه اللقاءات في أواخر شوال تقريباً في العام (1412هـ) ، وانتهت هذه السلسلة في الخميس الرابع عشر من شهر صفر، عام (1421هـ).

ناصر المسماري
26-04-09, 10:51 PM
وهذا بحث في قتل النمل

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=32577

ناصر المسماري
26-04-09, 11:09 PM
هل الرقية الشرعية توقيفية؟أم أنها خاضعة للتجربة؟

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=118923

الدسوقي
10-12-09, 09:43 PM
*** كيف تتخلص من النمل ؟
* رش بعض القرفة المطحونة حيث تظن أنه مدخل النمل .
* امزج :
ثلثي كوب ماء ، ثلث كوب خل أبيض، 2-3 ملعقة كبيرة صابون . ضع الخليط في قنينة رش ، ورش مكان النمل .( إذا كان الخليط يقتل النمل فلا ينبغي).
* للتخلص من النمل، ارسم على الأرض خطاً بالطباشير، فالنمل لن يحاول عبور هذا الخط !!
* للتخلص من النمل في السكر، ضع حبتين أو ثلاثة قرنفل داخل كاسة السكر.
* ضع قشر الخيار في المكان الذي يخرج منه النمل .

ربى محمد
10-12-09, 11:34 PM
الأخت في الله تعالى :

*** قال عبد الله بن أحمد بن حنبل : " رأيت أبي حرَّج على النمل أن يخرج النمل من داره . ثم رأيت النمل قد خرجن بعد ذلك نملا سودا، فلم أرهم بعد ذلك " . رواها أحمد بن محمد اللنباني ، عنه. ا.هـ

من تاريخ الإسلام وسير النبلاء للحافظ الذهبي في ترجمة الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله تعالى .

___ الحل الأول : التحريج على النمل بالله تعالى أن يظهروا لكم أو يؤذوكم ، أو التحريج على النمل أن يخرجوا من بيتكم ولا يدخلوه ما عدا الحديقة .

وهناك حلول أخرى ، والله أعلم .

*** وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

وسبحانك اللهم وبحمدك أشهد ألا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك .

عفوا
لدي استفسار بخصوص التحريج .
أشاهد بعض النساء الكبيرات في السن إذا وجدت مايؤذيها من حشرات ونحوها يقلن هذه العبارة ( عويذة الله من شركن ) ؟
فهل هذا نفس التحريج ؟

الدسوقي
11-12-09, 08:45 AM
* صيغة التحريج :
قال الخلال: أخبرنا عبد الله بن أحمد بن حنبل، قال: حدثنا أبي قال: حدثنا عبد الصمد بن عبد الوارث قال: حدثنا أبو عبد الله الكواز قال: حدثتني حبيبة مولاة الأحنف بن قيس، أن الأحنف بن قيس رآها تقتل نملة فقال: لا تقتليها، ثم دعا بكرسي فجلس عليه، فحمد الله تعالى وأثنى عليه ثم قال: إني أحرج عليكن إلا خرجتن من داري فاخرجن فإني أكره أن تقتلن في داري ، قال: فخرجن فما رؤي فيه منهن بعد ذلك اليوم واحدة.
قال عبد الله بن الإمام أحمد: رأيت أبي فعل ذلك حرج على النمل، وأكثر علمي أنه جلس على كرسي كان يجلس عليه لوضوء الصلاة، ثم رأيت النمل قد خرجن من بعد ذلك كبار سود فلم أرهن بعد ذلك.

* أما ما ذكرتيه فهو من باب الدعاء والاستعاذة ، والله أعلم .

الدسوقي
01-06-10, 04:02 AM
شخص مسحور ويـريد علاجا لا يخرم عقيدتـه :

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=189946

أبو عامر الصقر
01-06-10, 09:31 AM
عندنا شيخ راق ينصح بقراءة آيات من القرآن على ماء ويوضع عليه ملح ويرش على جميع اركان البيت قبيل المغرب ويفعل ذلك لمدة 7 أيام والله اعلم
أختي في الله هذا ليس من الرقيا الشرعية بشيء وهو مخالف للحق...حيث لم يرد عن الصحابة اختصاص أحد بالرقيا بالقرآن والدعاء واتخاذ ذلك مهنة له!!!!!. خاصة لتخريج الشيطان !! والآثار التي وردت ليس من للعلاج من الشيطان ..!

أما الملح واختيار الغروب .......الخ فهو من عادة العرافين والصوفية والمشعوذين ....وهو محرم بل من الشرك ..كما هو معلوم..

أبو عامر الصقر
01-06-10, 09:52 AM
بارك الله بالجميع وجزاكم الله خيرا .....
قال ابن عبد البر في التمهيد: أن من أنجع الأسباب لطرد الشيطان والشفاء من كيده من سحر وغيره من المنزل: ألتأذين في المنزل ... واحتج بحديث النبي صصص:
(‏ ‏إذا نودي بالصلاة أدبر الشيطان وله ضراط فإذا قضي أقبل فإذا ‏ ‏ثوب ‏ ‏بها أدبر فإذا قضي أقبل حتى يخطر بين الإنسان وقلبه فيقول اذكر كذا وكذا حتى لا يدري أثلاثا صلى أم أربعا فإذا لم يدر ثلاثا صلى أو أربعا سجد ‏ ‏سجدتي السهو) متفق عليه.

ولا يتأذى الشيطان بمث ذلك حتى بقراءة القرآن كما جاء في الحديث....
ولأن رفع الآذان فيه الأستعلان بالإسلام والجهر به -
***
وعن أبي سعيد الخدري(أن رسول الله صصص) قال له:" إني أراك تحب الغنم والبادية فإذا كنت في غنمك أو باديتك فأذنت بالصلاة فارفع صوتك بالنداء فإنه لا يسمع مدى صوت المؤذن جن ولا إنس إلا شهد له يوم القيامة" قال أبو سعيد سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم - متفق عليه في الصحيحين.
وفي هذا من عظيم قدرة الله تعالى حيث جعل حتى غير الثقلين من الجمادات والدواب من القدرة على سماع وتمييز النداء والشهادة لمن يرفع النداء يوم القيامة
ودليل على قيمة وتأثير ذلك
والله أعلم والله الموفق

الدسوقي
02-06-10, 02:37 PM
هنا كل ما يلزم من كتب علاج السحر والحسد والعين والمس والصرع :

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=120333

الدسوقي
02-06-10, 02:40 PM
فتاوى في السحر والمس والعين :
الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله

السحر انواعه وخطره
الشيخ صالح بن فوزان ال فوزان

الرد على من زعم جواز فك السحر بالسحر (مرئي)
سعد بن ناصر الشثري

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpost.php?p=722250&postcount=51

الدسوقي
02-06-10, 02:41 PM
المس والصرع
الشيخ العلامه محمد ناصر الدين الالباني رحمه الله

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpost.php?p=722253&postcount=52

التعامل مع الجن
الشيخ العلامة محمد ناصر الدين الالباني

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpost.php?p=722258&postcount=54

الدسوقي
02-06-10, 02:43 PM
سلسلة عالم الجن
الشيخ عمر سليمان الاشقر

http://www.islamway.com/?iw_s=Scholar&iw_a=series&series_id=377

أبو عامر الصقر
02-06-10, 07:45 PM
الأخوة والأخوات الأعزاء....
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله .... فهناك لبسا واضحا في فهم كثيرا من الأحاديث وتوجيهها لتحقيق مصالح بعض (الرقاة) زورا- خصوصا في هذا الزمان ومن ذلك للحذر:


أولا :فحديث عوف بن مالك الأشجعي (http://www.islamweb.net/newlibrary/showalam.php?ids=6201)- رضي الله عنه - قال : كنا نرقي في الجاهلية ، فقلنا : يا رسول الله ! كيف ترى في ذلك ؟ فقال : " اعرضوا علي رقاكم ، لا بأس بالرقى ما لم يكن فيه شرك " . رواه مسلم .

وللأسف الشديد ما نجد أحدا من الذين يجوزون امتهان الرقيا بقراءة القرآن إلا يحتج بهذا الحديث، بالرغم من أنه يسأل رضي الله عنه عن رقى كانت عندهم في الجاهلية!!!!! أي قبل نزول القرآن وقبل البعثة المحمدية!! أي رقى مادية من عشب وخلطات وما شابه ذلك...!! من الأمراض العادية وربما لدغة العقرب والأفعي وغير ذلك........
ومثله حديث عمرو بن حزم

ثانيا: حديث أسماء بنة عميس رضي الله عنها : حيث قال لها النبي صلى الله عليه وسلم: مالي أرى أجسام بني أخي ضارعة تصيبهم الحاجة ؟؟. قالت لا ولكن العين تسرع إليه قال أرقيهم قالت فعرضت عليه فقال أرقيهم" مسلم.

وهذا معناه أن ترقيهم هي رضي الله عنها .....لأنه لو كان غير ذلك لرقاهم النبي صلى الله عليه وسلم


ثالثا: مَالِك عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ عَنْ عَمْرَةَ بِنْتِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ أَنَّ أَبَا بَكْرٍ الصِّدِّيقَ
دَخَلَ عَلَى عَائِشَةَ وَهِيَ تَشْتَكِي وَيَهُودِيَّةٌ تَرْقِيهَا فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ ارْقِيهَا بِكِتَابِ اللَّهِ "
أخرجه مالك في " الموطأ " ( 3 / 121 ) و ابن أبي شيبة ( 8 / 50 / 3663 ) و البيهقي ( 9 / 349
فلا يمكن أن يكون المعنى الرقيا بالقرآن .... ولا تفعل ذلك يهودية بأحب الناس الى رسول الله صلى الله عليه وسلم .....
ولكن معنى كتاب الله أي ما أحل في شرع الله أي تداويها بما هو حلال من الأدوية... وهذا مثل قوله تعالى:
(والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم كتاب الله عليكم........الآية) 24 النساء .
قال ابو جعفر الطبري في معنى (كتاب الله)=" كتب الله تحريم ما حرم من ذلك وتحليل ما حلل من ذلك عليكم، كتابا" ونقل عن جماعة من السلف بمعنى ذلك بأسانيد اليهم منها ما هو على شرط البخاري . مثل ابراهيم النخعي ومحمد بن سيرين.... (راجع تفسير الآية في تفسير الطبري). وهذا المعني هو الأقوى ذلك كونها كافرة يهودية فقد خشي الصديق أن تداوي عائشة بما هو حرام من الأشربة أو الأطعمة وغيرها من الأدوية ... وهذا معنى حديث النبي صلى الله عليه وسلم: "إن الله جعل لكل داء دواء فتداووا ولا تداوا بحرام" رواء أبو داوود وغيره بنفس المعنى ...

وربما كانت يهودية قبل أن تسلم ثم أسلمت فيما بعد !! لأن تعبير " كتاب الله يقصد به شرع الله !!.

إذا فمعنى الرقيا أي العلاج بالدواء العادي من أعشاب وغيره...
مثل قول النبي صلى الله عليه وسلم في وصف السبعين ألفا الذين يدخلون الجنة بغير حساب: " إنهم لا يسترقون ولا يكتوون...." الحديث بطوله متفق عليه.
وليس بالقرآن ولو كان بالقرآن لكانت عائشة رضي الله عنها أولى الناس بذلك فهي زوج النبي صلى الله عليه وسلم, أقرب نسائه إليه ، الصديقة ابنة الصديق المبرأة من فوق سبع سماوات...............
ومع أنه ثبت أن عائشة رضي الله عنها كانت عالمة بالطب(في سيرتها للذهبي كثيرا من الآثار بذلك).
ولا يمكن أن يكون المعنى أن اليهودية على دينها ترقي بالقرآن فهذا لا يعقل أبدا وحيث أن اليهودية على دينها وهي تقول (افتراه ... مع أنها تعلم أنه الحق من رب العالمين...)

وهذا غير السؤال عن شيء من التفسير .. وربما يطول شرح ذلك وليس هذا محله.......
رابعا:
وَعَنْ عَائِشَة " أَنَّ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَأْمُرهَا أَنْ تَسْتَرِقِي مِنْ الْعَيْن " .
أي ترقي عائشة نفسها من العين حيث تصاب بها كثيرا خصوصا لمنزلتها من رسول الله صلى الله عليه وسلم ....
وليس كما يظن البعض أن تلتمس راقيا ولو كان ذلك لرقاها رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وعَنْ أُمِّ سَلَمَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا :
أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَأَى فِي بَيْتِهَا جَارِيَةً فِي وَجْهِهَا سَفْعَةٌ فَقَالَ : "اسْتَرْقُوا لَهَا فَإِنَّ بِهَا النَّظْرَة"َ متفق عليه.
قوله صلى الله عليه وسلم: "استرقوا لها" لا يعني إلا ارقوها !!! وإلا فبيت النبوة أولى أن يرقي بكتاب الله! ولو كان المعنى أن يلتمسوا من يقرأ عليها لرقاها هو صلى الله عليه وسلم...

خامسا: أجاز بعض أهل العلم للراقي بما هو جائز أن يرقي وينشر , وهو منقول عن سعيد بن المسيب ومالك...: فالراقي بما هو جائز من الأدوية أن يصاحب ذلك بالأدعية والذكر والتوكل على الله حيث أن الدواء بذاته لا ينفع ولا يضر إلا بإذن الله ولا حول ولا قوة إلا بالله..... والله أعلم.
فكل إنسان أولى أن يرقي بتلاوة آيات الله على نفسه وإن كان لا يحفظ شيئا فيرقي بالفاتحة أو يرقيه به أقرب الناس له....

أولا:أنه لم يؤثر عن أحد من الصحابة التخصص في الرقيا من الجن والسحر والعين ... والله تعالى يقول:
( وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ) التوبة 100.

ثانيا:" أن ناسا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أتوا على حي من أحياء العرب فلم يقروهم فبينما هم كذلك إذ لدغ سيد أولئك فقالوا هل معكم من دواء أو راق فقالوا إنكم لم تقرونا ولا نفعل حتى تجعلوا لنا جعلا فجعلوا لهم قطيعا من الشاء فجعل يقرأ بأم القرآن ويجمع بزاقه ويتفل فبرأ فأتوا بالشاء فقالوا لا نأخذه حتى نسأل النبي صلى الله عليه وسلم فسألوه فضحك وقال وما أدراك أنها رقية خذوها واضربوا لي بسهم" متفق عليه.
فلو كان التخصص بذلك جائزا أو حتى معروفا : لكن ذلك الصحابي (والراجح أنه أبو سعيد الخدري ) من أولى الناس به بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم.

ثالثا:
عن ‏ ‏سُلَيْمَانُ بْنُ صُرَدٍ ‏ ‏قَالَ ‏
‏اسْتَبَّ رَجُلَانِ عِنْدَ النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏وَنَحْنُ عِنْدَهُ جُلُوسٌ وَأَحَدُهُمَا يَسُبُّ صَاحِبَهُ مُغْضَبًا قَدْ احْمَرَّ وَجْهُهُ فَقَالَ النَّبِيُّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :"‏ ‏إِنِّي لَأَعْلَمُ كَلِمَةً لَوْ قَالَهَا لَذَهَبَ عَنْهُ مَا يَجِدُ لَوْ قَالَ أَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ" فَقَالُوا لِلرَّجُلِ أَلَا تَسْمَعُ مَا يَقُولُ النَّبِيُّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَالَ إِنِّي لَسْتُ بِمَجْنُونٍ.
فالشاهد: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " لَوْ قَالَ أَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ" ولم يقل لو قال أحد عليه أو قرأ عليه القرآن .............الخ.

رابعا: وذكر ابن عبد البر في التمهيد وعن سحيم بن نوفل قال كنا عند عبدالله نعرض المصاحف فجاءت جارية أعرابية إلى رجل منا فقالت أن فلانا قد لقع مهرك بعينه وهو يدور في فلك لا يأكل ولا يشرب ولا يبول ولا يروث فالتمس له راقيا فقال
عبدالله لا نلتمس له راقيا ولكن ائته فانفخ في منخره الأيمن أربعا وفي الأيسر ثلاثا وقل لا بأس أذهب الباس رب الناس اشف أنت الشافي لا يكشف الضر إلا أنت فقام الرجل فانطلق فما برحنا حتى رجع فقال لعبدالله فعلت الذي أمرتني به فما برحت حتى أكل وشرب وبال وارث .
فأمر عبد الله بن مسعود صاحب المهر أن يرقيه بنفسه. أَمَّن

خامسا:
صاحب الحاجة أقرب إلى الإستجابة من راقي يرقي بالأجر أو غيره لأن الله تعالى يقول:

(أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ)النمل62..
أما ما كان من رقيا مادية من حجامة أو عشب أو كي فنعم .. فقد ثبت في الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم احتجم وهو من الرقى ..... فلا يوجد ما يمنع شرعا من الإختصاص بذلك وذهاب الناس اليه وطلب الدواء عنده ...

لذا فالصحيح الثابت أنه لم يتخصص أحد برقيا الناس على عهد رسول الله ولا بعده ولا في القرون الخيرية ممن هو معتبر يقتدى به من أهل العلم والتقوى ... وجل ما فعله بعض أهل العلم هو القراءة لمرة أو مرات قليلة!! والمحزن أن البعض ينسب ذلك للإمام أحمد....مع أنه كان شديد الفرار من تزكية نفسه ... بل وأين الفراغ الذي كان للإمام ليفعل ذلك !! وربما جاء الرجل من خرسان فيمكث شهورا حتى يتسنى له الدخول على الإمام !! رحمة الله عليه....
أما ما يفعله البعض في هذا الزمان من الإختصاص بالرقيا بالقرآن واتخاذ ذلك مهنة له : ويجوز لنفسه بذلك –كضرورة- الإختلاء بالنساء والإمساك بهن بزعمهم إن ذلك ضروري للعلاج... بل والضرب المبرح !! لإخراج الجن...
ويتقاضى أجرا على ذلك ! ومنهم من يتقاضى مبالغ باهظة جدا من الغرباء خاصة !! فمنهم من تقاضى مبلغ ألفي دينار أردني من مسلم فرنسي من أصل جزائري !! وقد رأيت هذا الشخص وجالسته مرارا وشكى لي أنه لم يشعر باي تغيير !!
بل لم يكن يعاني من شيء غير عادي أصلا !! غير أنه لم يكن ملتزما ثم تاب والتزم والحمد لله , لذا يبدو أن الشيطان اجتهد عليه ومكر به بشكل أشد ! وقد نصحناه بقراءة القرآن والأذكار والإستمرار في ذلك.......الخ.
وقد اتصل بعض الأخوة في الله مع ذلك الراقي ليستفسر عن سبب تقاضي ذلك المبلغ فما كان منه إلا أن أجابه بالشتم والسباب وأقذر الكلام !!!
وللأسف يتهافت البعض عليه وطلب الرقيا بالقرآن عنده !!

نفعنا الله وإياكم وشفانا ومرضى المسلمين من كل سوء... والله أعلم والله الموفق...

الدسوقي
04-06-10, 05:57 AM
*** عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا :
أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَأَى فِي بَيْتِهَا جَارِيَةً فِي وَجْهِهَا سَفْعَةٌ فَقَالَ : اسْتَرْقُوا لَهَا فَإِنَّ بِهَا النَّظْرَةَ "
أخرجه البخاري ( 10 / 165 ) و اللفظ له و مسلم ( 7 / 18 ) .

* قال في فيض القدير : ( "اسْتَرْقُوا لَهَا" أي اطلبوا لها من يرقيها ، وفيه مشروعية الرقية فلا يعارضه النهي عن الرقية في عدة أحاديث كقوله في الحديث الآتي الذين لا يسترقون ولا يكتوون لأن الرقية المأذون فيها هي ما كانت بما يفهم معناه ويجوز شرعا مع اعتقاد أنها لا تؤثر بذاتها بل بتقديره تعالى والمنهي عنها ما فقد فيها شرط من ذلك ) اهـ

* روى ابن وهب عن يونس بن يزيد، عن ابن شهاب قال: " بلغنى عن رجال من أهل العلم أنهم كانوا يقولون إن رسول الله نهى عن الرقى حتى قدم المدينة، وكان الرقى فى ذلك الزمان فيها كثير من كلام الشرك، فلما قدم المدينة لدغ رجل من أصحابه، قالوا: يارسول الله قد كان آل حزم يرقون من الحمة، فلما نهيت عن الرقى تركوها، فقال رسول الله عليه السلام ادعوا إلى عمارة - وكان قد شهد بدرًا - فقال: اعرض على رقيتك. فعرضها عليه فلم ير بها بأسًا، وأذن له فيها" . هذا مرسل .

* مَالِك عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ عَنْ عَمْرَةَ بِنْتِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ أَنَّ أَبَا بَكْرٍ الصِّدِّيقَ
دَخَلَ عَلَى عَائِشَةَ وَهِيَ تَشْتَكِي وَيَهُودِيَّةٌ تَرْقِيهَا فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ ارْقِيهَا بِكِتَابِ اللَّهِ "
أخرجه مالك في " الموطأ " ( 3 / 121 ) و ابن أبي شيبة ( 8 / 50 / 3663 ) و البيهقي ( 9 / 349 ) ، وهو صحيح متصل .

* قل ابن عبد البر في " التمهيد " ( 5 / 278 ) جازما بنسبته إلى الصديق : " و قد جاء عن أبي بكر الصديق كراهية الرقية بغير كتاب الله ، و على ذلك العلماء ، وأباح لليهودية أن ترقي عائشة بكتاب الله ".

* وَسُئِلَ مَالِكٌ عَنْ الرَّجُلِ يَرْقِي وَيَنْشُرُ فَقَالَ : لَا بَأْسَ بِذَلِكَ بِالْكَلَامِ الطَّيِّبِ .

* عن الربيع قال سألت الشافعي عن الرقية فقال لا بأس ان يرقى الرجل بكتاب الله وما يعرف من ذكر الله فقلت أيرقى اهل الكتاب المسلمين ؟ فقال نعم إذا رقوا بما يعرف من كتاب الله وذكر الله فقلت وما الحجة في ذلك ؟ فقال غير حجة ( يعني ليست حجة واحدة بل كثير ) واما رواية صاحبنا وصاحبك فان مالكا أخبرنا عن يحيى بن سعيد عن عمرة بنت عبد الرحمن أن ابا بكر رضى الله عنه (دخل على عائشة وهى تشتكى ويهودية ترقيها ، قال ارقيها بكتاب الله (قال البيهقي رحمه الله) : والاخبار فيما رقى به النبي صلى الله عليه وسلم ورقى به وفيما تداوى به وأمر بالتداوي به كثيرة ) .

* قَالَ الشَّيْخ شَمْس الدِّين ابْن الْقَيِّم رَحِمَهُ اللَّه :
وَفِي الصَّحِيحَيْنِ عَنْ عَائِشَة " أَنَّ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَأْمُرهَا أَنْ تَسْتَرِقِي مِنْ الْعَيْن " .
وَفِي الصَّحِيحَيْنِ عَنْ أُمّ سَلَمَة " أَنَّ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لِجَارِيَةٍ فِي بَيْت أُمّ سَلَمَة ، رَأَى بِوَجْهِهَا سَفْعَة ، فَقَالَ : بِهَا نَظْرَة ، فَاسْتَرْقُوا لَهَا " يَعْنِي بِوَجْهِهَا صُفْرَة .
وَفِي صَحِيح مُسْلِم عَنْ جَابِر قَالَ : " رَخَّصَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِآلِ حَزْم بِرُقْيَةِ الْحَيَّة " .
وَقَالَ لِأَسْمَاء بِنْت عُمَيْس " مَا لِي أَرَى أَجْسَام بَنِي أَخِي ضَارِعَة ، أَتُصِيبُهُمْ الْحَاجَة ؟ قَالَتْ : لَا ، وَلَكِنَّ الْعَيْن تُسْرِع إِلَيْهِمْ ، قَالَ : اِرْقِيهِمْ ، قَالَ : فَعَرَضَتْ عَلَيْهِ ، فَقَالَ : اِرْقِيهِمْ " .
وَفِي صَحِيح مُسْلِم أَيْضًا عَنْ جَابِر قَالَ " لَدَغَتْ رَجُلًا مِنَّا عَقْرَب ، وَنَحْنُ جُلُوس مَعَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ رَجُل : يَا رَسُول اللَّه ، أَرْقِي لَهُ ؟ قَالَ : " مَنْ اِسْتَطَاعَ مِنْكُمْ أَنْ يَنْفَع أَخَاهُ فَلْيَفْعَلْ " .
وَأَمَّا مَا رَوَاهُ مُسْلِم فِي صَحِيحه مِنْ حَدِيث جَابِر " أَنَّ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَهَى عَنْ الرُّقَى " .
فَهَذَا لَا يُعَارِض هَذِهِ الْأَحَادِيث ، فَإِنَّهُ إِنَّمَا نَهَى عَنْ الرُّقَى الَّتِي تَتَضَمَّن الشِّرْك ، وَتَعْظِيم غَيْر اللَّه سُبْحَانه ، كَغَالِبِ رُقَى أَهْل الشِّرْك .
وَالدَّلِيل عَلَى هَذَا : مَا رَوَاهُ مُسْلِم فِي صَحِيحه مِنْ حَدِيث عَوْف بْن مَالِك الْأَشْجَعِيّ قَالَ " كُنَّا نَرْقِي فِي الْجَاهِلِيَّة ، فَقُلْنَا : يَا رَسُول اللَّه ، كَيْف تَرَى فِي ذَلِكَ ؟ فَقَالَ : اِعْرِضُوا عَلَيَّ رُقَاكُمْ .
لَا بَأْسَ بِالرُّقَى مَا لَمْ يَكُنْ فِيهِ شِرْك " .
وَفِي حَدِيث النَّهْي أَيْضًا : مَا يَدُلّ عَلَى ذَلِكَ .
فَإِنَّ جَابِرًا قَالَ " نَهَى رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ الرُّقَى ، فَجَاءَ آل عَمْرو بْن حَزْم إِلَى رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالُوا : يَا رَسُول اللَّه ، إِنَّهُ كَانَتْ عِنْدنَا رُقْيَة نَرْقِي بِهَا مِنْ الْعَقْرَب ، وَإِنَّك نَهَيْت عَنْ الرُّقَى ، قَالَ فَاعْرِضُوهَا عَلَيَّ ، فَعَرَضُوهَا عَلَيْهِ ، فَقَالَ : مَا أَرَى بِهَا بَأْسًا ، مَنْ اِسْتَطَاعَ مِنْكُمْ أَنْ يَنْفَع أَخَاهُ فَلْيَنْفَعْهُ " رَوَاهُ مُسْلِم .
وَهَذَا الْمَسْلَك فِي هَذِهِ الْأَحَادِيث وَأَمْثَالهَا : فِيمَا يَكُون الْمَنْهِيّ عَنْهُ نَوْعًا ، وَالْمَأْذُون فِيهِ نَوْعًا آخَر ، وَكِلَاهُمَا دَاخِل تَحْت اِسْم وَاحِد مَنْ تَفَطَّنَ لَهُ زَالَ عَنْهُ اِضْطِرَاب كَثِير ، يَظُنّهُ مَنْ لَمْ يُحِطْ عِلْمًا بِحَقِيقَةِ الْمَنْهِيّ عَنْهُ مِنْ ذَلِكَ الْجِنْس ، وَالْمَأْذُون فِيهِ مُتَعَارِضًا ، ثُمَّ يَسْلُك مَسْلَك النَّسْخ ، أَوْ تَضْعِيف أَحَد الْأَحَادِيث .
وَأَمَّا هَذِهِ الطَّرِيقَة فَلَا يَحْتَاج صَاحِبهَا إِلَى رُكُوب طَرِيق النَّسْخ ، وَلَا تَعَسُّف أَنْوَاع الْعِلَل .
وَقَدْ يَظْهَر فِي كَثِير مِنْ الْمَوَاضِع ، مِثْل هَذَا الْمَوْضِع ، وَقَدْ يَدِقّ وَيَلْطُف فَيَقَع الِاخْتِلَاف بَيْن أَهْل الْعِلْم ، وَاَللَّه يُسْعِد بِإِصَابَةِ الْحَقّ مَنْ يَشَاء ، وَذَلِكَ فَضْله يُؤْتِيه مَنْ يَشَاء وَاللَّهُ ذُو الْفَضْل الْعَظِيم ) ا.هـ

* اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

الفتوى رقم ( 14746 )

س : إنني زوجة مسلمة ولله الحمد ، متزوجة منذ حوالي ثماني سنوات ، ومشكلتي هي الآن أنني أكره المجامعة مع زوجي ، وأحاول إرضاءه في كل حين خشية من ارتكاب ذنب ، وطول هذه الفترة السابقة لم نرزق إلا بمولود واحد ، ولم يحل لي النوم في فراش واحد مع زوجي ، حاولت كثيرا ولم أستطع ، وتلقيت بعض النصائح من بعض الأقارب أنني أعرض نفسي على بعض المشعوذين والكهنة ؛ لذا أرجو من سماحتكم إرشادي إلى الحل الأسلم .

ج : لا يجوز الذهاب إلى الكهنة والمشعوذين والسحرة للعلاج عندهم وتصديقهم بما يقولون ؛ لقوله - صلى الله عليه وسلم - : « من أتى عرافا فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين ليلة » (1) رواه مسلم ، وصح عنه - صلى الله عليه وسلم - أنه قال : « من أتى عرافا أو كاهنا فصدقه بما يقول ، فقد كفر بما أنزل على محمد » (2) - صلى الله عليه وسلم - ، ولكن عليك بمعالجة نفسك بالقرآن والأذكار والأدعية الصحيحة ، مثل تلاوة سورة الفاتحة وآية الكرسي والإخلاص والمعوذتين ، وما صح من الأذكار والأدعية مما هو موجود في كتب الأذكار وفي كتاب ( زاد المعاد ) لابن القيم ، ويجوز لك الذهاب إلى من يرقي بالقرآن والأذكار والأدعية الصحيحة . نسأل الله لك الشفاء العاجل .
وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو ... نائب الرئيس ... الرئيس
عبد الله بن غديان ... عبد الرزاق عفيفي ... عبد العزيز بن عبد الله بن باز

*** وأجر الراقي أحل وأطيب من أجر الطبيب ، فأجر الراقي أكل منه النبي صصص ورقى وأخذ أجرا على رقيته ، بينما رد صصص طبيب المقوقس ، وفي الحديث : " الله الطبيب " ، وكان هناك رقاة متخصصون في عهده صصص أمرهم أن يعرضوا عليه رقاهم وأجاز ما ليس فيه شرك . ويكفي قوله صصص : " إن أحق ما أخذتم عليه أجرا كتاب الله " .

*** فتوى مهمة في أخذ الأجرة على الرقية وفتح عيادة لذلك :

سئل الشيخ ابن باز رحمه الله : نسمع عن بعض المعالجين بالقرآن ، يقرؤون قرآنا وأدعية شرعية على ماء أو زيت طيب لعلاج السحر ، والعين والمس الشيطاني ، ويأخذون على ذلك أجرا ، فهل هذا جائز شرعا ؟ وهل القراءة على الزيت أو الماء تأخذ حكم قراءة المعالج على المريض نفسه ؟

فأجاب :

" لا حرج في أخذ الأجرة على رقية المريض ، لما ثبت في الصحيحين ( أن جماعة من الصحابة رضي الله عنهم وفدوا على حي من العرب فلم يقروهم ( أي : لم يضيفوهم ) ولدغ سيدهم وفعلوا كل شيء ؛ لا ينفعه , فأتوا الوفد من الصحابة رضي الله عنهم فقالوا لهم : هل فيكم من راق فإن سيدنا قد لدغ ؟ فقالوا : نعم , ولكنكم لم تقرونا فلا نرقيه إلا بجُعْلٍ ( أي : أجرة ) فاتفقوا معهم على قطيع من الغنم , فرقاه أحد الصحابة بفاتحة الكتاب فشفي فأعطوهم ما جعل لهم فقال الصحابة فيما بينهم : لن نفعل شيئا حتى نخبر النبي صلى الله عليه وسلم فلما قدموا المدينة أخبروه صلى الله عليه وسلم بذلك فقال : قد أصبتم ) رواه البخاري (2115) ، ومسلم (4080) .

ولا حرج في القراءة في الماء والزيت في علاج المريض والمسحور والمجنون ، ولكن القراءة على المريض بالنفث عليه أولى وأفضل وأكمل ، وقد خرج أبو داود رحمه الله بإسناد حسن أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ لثابت بن قيس بن شماس في ماء وصبه عليه . وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا بأس بالرقى ما لم تكن شركا ) مسلم (4079) وهذا الحديث الصحيح يعم الرقية للمريض على نفسه وفي الماء والزيت ونحوهما ، والله ولي التوفيق " انتهى .

"مجموع فتاوى ابن باز" (19/338) .

وسئل علماء اللجنة الدائمة : عن رجل يرقي الناس بأجرة ولا يعرف إلا بما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم , ويرجع في ذلك إلى كتب أهل العلم الموثوقين ؟

فأجابوا :

" إذا كان الواقع منك كما ذكرت أنك تعالج المرضى بالرقية الشرعية , وأنك لم ترق أحدا إلا بما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وأنك تتحرى الرجوع في ذلك إلى ما ذكره العلامة ابن تيمية رحمه الله في كتبه المعروفة ، وما كتبه العلامة ابن قيم الجوزية رحمه الله في "زاد المعاد" وأمثالهما من كتب أهل السنة والجماعة فعملك جائز ، وسعيك مشكور ومأجور عليه إن شاء الله ، ولا بأس بأخذك أجرا عليه ؛ لحديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه الذي أشرت إليه في سؤالك " انتهى .

وحديث أبي سعدي هو الحديث المتقدم في رقية الرجل الذي لدغ بالفاتحة .

وحيث جازت الرقية ، وجاز أخذ الأجر عليها ، فلا فرق بين أن يكون ذلك في البيت ، أو في محل مستأجر ، أو في دار خاصة ، دفعا للحرج والمشقة عن أهل المنزل . ولا وجه لمن منع ذلك بحجة أنه لم يعرف عن السلف التكسب بهذه الطريقة ، فإنه إذا ثبت أن العمل مباح ، وأن الأجرة عليه جائزة ، كان القول بتحريم هذه المهنة قولا بغير علم .

وقد قال البخاري في "صحيحه" في كتاب الإجارة : " باب ما يعطى في الرقية على أحياء العرب بفاتحة الكتاب . وقال ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم : ( أحق ما أخذتم عليه أجرا كتاب الله ) " انتهى .

http://www.islam-qa.com/ar/ref/60162

*** هذا والله أعلم ، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين .

الدسوقي
04-06-10, 06:23 AM
*** عن يعلى بن مرة ررر قال :
" سافرت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فرأيت منه شيئا عجبا ، ... ، وأتته امرأة فقالت : إن ابني هذا به لمم منذ سبع سنين يأخذه كل يوم مرتين ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أدنيه ، فأدنته منه ، فتفل في فيه و قال : اخرج عدو الله أنا رسول الله ، ثم قال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رجعنا فأعلمينا ما صنع . فلما رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم استقبلته و معها كبشان و أقط و سمن ، فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : خذ هذا الكبش ، فاتخذ منه ما أردت ، فقالت : و الذي أكرمك ما رأينا به شيئا منذ فارقتنا " .
رواه أحمد والحاكم ، و قال المنذري في " الترغيب " ( 3 / 158 ) : " و إسناده جيد " . وقال الألباني في الصحيحة (485) : " الحديث بهذه المتابعات جيد . و الله أعلم " اهـ.


*** فأجر الراقي أحل وأطيب من أجر الطبيب ، فأجر الراقي أكل منه النبي ورقى وأخذ أجرا على رقيته ، بينما رد طبيب المقوقس ، وفي الحديث : " الله الطبيب " ، وكان هناك رقاة متخصصون في عهده أمرهم أن يعرضوا عليه رقاهم وأجاز ما ليس فيه شرك . ويكفي قوله صصص : " إن أحق ما أخذتم عليه أجرا كتاب الله " .

الدسوقي
04-06-10, 06:34 AM
*** قال الإمام ابن القيم رحمه الله تعالى :

" وأما جهلة الأطباء وسقطهم وسفلتهم ومن يعتقد بالزندقة فضيلة فأولئك ينكرون صرع الأرواح ولا يقرون بأنها تؤثر في بدن المصروع وليس معهم إلا الجهل وإلا فليس في الصناعة الطبية ما يدفع ذلك والحس والوجود شاهد به وإحالتهم ذلك على غلبة بعض الأخلاط هو صادق في بعض أقسامه لا في كلها...
وهذا التأويل نشأ لهم من جهلهم بهذه الأرواح وأحكامها وتأثيراتها وجاءت زنادقة الأطباء فلم يثبتوا إلا صرع الأخلاط وحده
ومن له عقل ومعرفة بهذه الأرواح وتأثيراتها يضحك من جهل هؤلاء وضعف عقولهم
وعلاج هذا النوع يكون بأمرين : أمر من جهة المصروع وأمر من جهة المعالج فالذي من جهة المصروع يكون بقوة نفسه وصدق توجهه إلى فاطر هذه الأرواح وبارئها والتعوذ الصحيح الذي قد تواطأ عليه القلب واللسان فإن هذا نوع محاربة والمحارب لا يتم له الإنتصاف من عدوه بالسلاح إلا بأمرين : أن يكون السلاح صحيحا في نفسه جيدا وأن يكون الساعد قويا فمتى تخلف أحدهما لم يغن السلاح كثير طائل فكيف إذا عدم الأمران جميعا : يكون القلب خرابا من التوحيد والتوكل والتقوى والتوجه ولا سلاح له
والثاني : من جهة المعالج بأن يكون فيه هذان الأمران أيضا حتى إن من المعالجين من يكتفي بقوله : اخرج منه أو بقول : بسم الله أو بقول لا حول ولا قوة إلا بالله والنبى صلى الله عليه و سلم كان يقول : [ اخرج عدو الله أنا رسول الله ]
وشاهدت شيخنا يرسل إلى المصروع من يخاطب الروح التي فيه ويقول : قال لك الشيخ : اخرجي فإن هذا لا يحل لك فيفيق المصروع وربما خاطبها بنفسه وربما كانت الروح ماردة فيخرجها بالضرب فيفيق المصروع ولا يحس بألم وقد شاهدنا نحن وغيرنا منه ذلك مرارا
وكان كثيرا ما يقرأ في أذن المصروع : { أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون } [ المؤمنون : 115 ]
وحدثني أنه قرأها مرة في أذن المصروع فقالت الروح : نعم ومد بها صوته قال : فأخذت له عصا وضربته بها في عروق عنقه حتى كلت يداي من الضرب ولم يشك الحاضرون أنه يموت لذلك الضرب ففي أثناء الضرب قالت : أنا أحبه فقلت لها : هو لا يحبك قالت : أنا أريد أن أحج به فقلت لها : هو لا يريد أن يحج معك فقالت : أنا أدعه كرامة لك قال : قلت : لا ولكن طاعة لله ولرسوله قالت : فأنا أخرج منه قال : فقعد المصروع يلتفت يمينا وشمالا وقال : ما جاء بي إلى حضرة الشيخ قالوا له : وهذا الضرب كله ؟ فقال : وعلى أي شئ يضربني الشيخ ولم أذنب ولم يشعر بأنه وقع به ضرب البتة
وكان يعالج بآية الكرسي وكان يأمر بكثرة قراءتها المصروع ومن يعالجه بها وبقراءة المعوذتين
وبالجملة فهذا النوع من الصرع وعلاجه لا ينكره إلا قليل الحظ من العلم والعقل والمعرفة وأكثر تسلط الأرواح الخبيثة على أهله تكون من جهة قلة دينهم وخراب قلوبهم وألسنتهم من حقائق الذكر والتعاويذ والتحصنات النبوية والايمانية فتلقى الروح الخبيثة الرجل أعزل لا سلاح معه وربما كان عريانا فيؤثر فيه هذا
ولو كشف الغطاء لرأيت أكثر النفوس البشرية صرعى هذه الأرواح الخبيثة وهي في أسرها وقبضتها تسوقها حيث شاءت ولا يمكنها الإمتناع عنها ولا مخالفتها وبها الصرع الأعظم الذي لا يفيق صاحبه إلا عند المفارقة والمعاينة فهناك يتحقق أنه كان هو المصروع حقيقة وبالله المستعان " اهـ

الدسوقي
13-06-10, 09:29 PM
عن عائشة - رضي الله عنها - قالت :
( كان رسول الله إذا أوى إلى فراشه كل ليلة ، جمع كفيه ثم نفث فيهما وقرأ ( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ) و ( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ ) و ( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ ) ثم يمسح بهما ما استطاع من جسده يبدأ بهما على رأسه ووجهه وما أقبل من جسده يفعل ذلك ثلاثا )
أخرجه البخاري في صحيحه .

عن عائشة - رضي الله عنها - قالت :
( إن رسول الله كان إذا اشتكى يقرأ على نفسه بالمعوذات وينفث ، فلما اشتد وجعه كنت أقرأ عليه ، وأمسح بيده ، رجاء بركتها ) متفق عليه

عن عائشة – رضي الله عنها - قالت :
( كان رسول الله إذا اشتكى الإنسان أو كانت به قرحة أو جرح ، قال باصبعه : هكذا ووضع سفيان سبابته بالأرض ، ثم رفعها ، وقال بسم الله ، تربة أرضنا ، بريقة بعضنا ، يشفى سقيمنا بإذن ربنا ) متفق عليه

قال الحافظ ابن حجر : ( وقوله " بريقة بعضنا " يدل على أنه كان يتفل عند الرقية )
( فتح الباري – 10 / 208 )

* قال الإمام النووي : ( قولها كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا مرض أحد من أهله نفث عليه بالمعوذات هي بكسر الواو والنفث نفخ لطيف بلا ريق . فيه استحباب النفث في الرقية ، وقد أجمعوا على جوازه ، واستحبه الجمهـور من الصحابة والتابعين ومن بعدهم . قال القاضي : وأنكر جماعة النفث والتفل في الرقى ، وأجازوا فيها النفخ بلا ريق ، وهذا المذهب والفرق إنما يجيء على قول ضعيف . قيل : إن النفث معه ريق . قال : وقد اختلف العلماء في النفث والتفل ، فقيل : هما بمعنى ، ولا يكونان إلا بريق . قال أبو عبيد : يشترط في التفل ريق يسير ، ولا يكون في النفث ، وقيل عكسه . قال : وسئلت عائشة عن نفث النبي صلى الله عليه وسلم في الرقيـة ، فقالت : كما ينفث آكل الزبيب لا ريق معه قال : ولا اعتبار بما يخرج عليه من بلة ، ولا يقصد ذلك ، وقد جاء في حديث الذي رقى بفاتحة الكتاب : "فجعل يجمع بزاقه ويتفل" ، والله أعلم " اهـ

سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين عن التوفيق بين كون التبرك بغير ريقة رسول الله صلى الله عليه وسلم وبين حديث " بسم الله تربة أرضنا... الحديث "

فأجاب – حفظه الله - : ( ذكر بعض العلماء أن هذا مخصوص برسول الله صلى الله عليه وسلم وبأرض المدينة فقط وعلى هذا فلا إشكال ، ولكن رأي الجمهور أن هذا ليس خاصا برسول الله صلى الله عليه وسلم ولا بأرض المدينة بل هو عام في كل راق وفي كل أرض ولكنه ليس من باب التبرك بالريق المجردة بل هو ريق مصحوب برقية وتربة للاستشفاء وليس لمجرد التبرك ... ) اهـ

* قال ابن مفلح : ( وقال صالح بن الإمام أحمد : ربما اعتللت فيأخذ أبي قدحا فيه ماء فيقرأ عليه ويقول لي : اشرب منه ، واغسل وجهك ويديك .
ونقل عبدالله أنه رأى أباه يعوذ في الماء ويقــرأ عليه ويشربه ، ويصب على نفسه منه .
قال عبدالله : ورأيته قد أخذ قصعة النبي صلى الله عليه وسلم فغسلها في جب الماء ثم شرب فيها . ورأيته غير مرة يشرب ماء زمزم ، فيستشفي به ويمسح به يديه ووجهه .
وقال يوسف بن موسى : أن أبا عبدالله كان يؤتى بالكوز ونحن بالمسجد فيقرأ عليه ويعوذ ) ( الآداب الشرعية - 2 / 441 )

* سئل الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ - رحمه الله - عن النفث في الماء
فأجاب : ( لا بأس بذلك فهو جائز ، بل قد صرح العلماء باستحبابه .
وبيان حكم هذه المسألة مدلول عليه بالنصوص النبوية ، وكلام محققي الأئمة )
( مجموع فتاوى ورسائل سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ - 1 / 92 - جزء من فتوى صادرة عن مكتبه برقم ( 12 ) في 5 / 9 / 1374 هـ )

* يقول فضيلة الشيخ صالح الفوزان - حفظه الله - : ( الأولى أن يقرأ المسلم على أخيه بأن ينفث على جسمه بعدما يقرأ الآيات أو على موضع الألم منه وهذه هي الرقية الشرعية وإن قرأ له في ماء وشربه فكذلك أيضا ) ( المنتقى - 1 / 72 - برقم 131 )

وقال - حفظه الله - : ( رقية المريض بالقرآن الكريم إذا كانت على الطريقة الواردة بأن يقرأ وينفث على المريض أو على موضع الألم أو في ماء يشربه المريض فهذا العمل جائز ومشروع ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم رقى ورقي وأمر بالرقية وأجازها ) ( المنتقى - 2 / 141 )

*** والله أعلم ، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

أبو البراء القصيمي
26-08-10, 11:03 PM
قال الشيخ وليد السعيدان حفظه الله :

رش جدران الدار بالماء المملح أي بالماء الذي وضع فيه الملح ويزعم العامة أن ذلك يطرد الجن من البيت وهذه خرافة من خرافاتهم الكثيرة وهو مما لا أصل له في الشريعة والأمر غيب وأمور الغيب مبناها على التوقيف, ويغني عن ذلك قراءة سورة البقرة بتمامها كما ثبت ذلك في الحديث (( وإن الشيطان ليفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة))

أبو سلامة
28-10-10, 05:36 PM
حكم استعمال ما يسمى " خلطة الرومي " لعلاج السحر والعين والأمراض
السؤال: قرأت في كثير من المنتديات عن " خلطة الرومي " ، وأن كثيراً من الفتيات استفادوا منها , وهي عبارة عن كيلو من : ( ملح خشن ، سدر ، شبة بيضاء ) ومقسمة إلى سبعة أجزاء ، يضاف إليها الماء ، ويُغتسل بها ما بين العصر والمغرب . ما رأيكم بهذا ؟ وهل هو صحيح ؟ هل يمكن استعمالها للفتاة اللتي لم تتزوج ولم يسبق أن تقدم لها أحد ، أو يكون كلام فقط ثم لا يأتي ؟ .

الجواب :
الحمد لله

أولاً:

هذه الخلطة تنسب للشيخ " محمد بن إبراهيم الرومي " ، وهو من معبري الأحلام المشهورين ، وقد ثبتت عنه هذه الوصفة بصوته في شريط " الرؤى الخرجية " – في الدقيقة 35 فما بعدها – وقد سماها " الوصفة الذهبية " ! ، وطريقة استعمالها كما سبق في السؤال ، وقد ذكر أنها تستخدم لعلاج ( السحر , العين , المس , العقم , البهاق , الاكتئاب ، الشلل , الهموم ، الغموم ، وجميع الأمراض ، ولا تستعملها الحامل ، ولا من به جروح ظاهرة ) .

واشترط أن يتم التصدق في كل يوم تستعمل فيه العلاج ، ولو بريال واحد ، واشترط عدم وجود تماثيل في البيت ، وعدم وجود صور معلقة ، أو خادمة كافرة – لمن يسكن في جزيرة العرب -.

ثانياً:

وما يحدث مع الأخت السائلة من كونه لم يأتها أحد يخطبها : يحتمل أن يكون ذلك مجرد ابتلاء من رب العالمين ليرى صبرها فيكتب لها أجر الصابرين ، ويحتمل أن يكون ذلك لأسباب مادية تتعلق بعدم معرفة الناس بها ، أو لغير ذلك من الأسباب ؛ فنوصيها بالصبر والاحتساب ، ودعاء الله تعالى أن يرزقها زوجاً صالحاً ، وذرية طيبة ، وفي هذه الحالة : لا قيمة للرقية المذكورة ، ولا لغيرها من الرقى في جلب الخطاب ، أو غير ذلك ، فإنها لا تغير من قدر الله شيئا ؛ فإنها كالدواء لمرض السحر ؛ فإذا لم يكن ثمة سحر ولا حسد : فأي شيء تداوي ؟!

وأما إذا كانت هناك أمارات تدل على أنها قد سحرت لأجل أن يبتعد عنه الخطاب ، أو أصابها عائن بعينه ، وحسدها حاسد : فلا بأس من أن تتداوى من ذلك البلاء ، ولا بأس بأن ترقي نفسها ، أو يرقيها غيرها ، بما يعرف من الأقوال والأفعال ، ما لم تكن شركا . وأفضل ذلك ما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم من الرقى الصالحة النافعة .

وإن كانت تعرف من أصابها بعين : أخذت غِسله ، وهو الماء النازل من وضوئه أو غسل أعضائه ، وترشه على نفسها ، وقد بيَّنا ذلك الأفضل في علاج من أصيب بالعين في جواب السؤال رقم ( 20954 ) .

ولمعرفة علاج السحر انظري جوابي السؤالين ( 11290 ) و ( 12918 ) .

وفي جواب السؤال رقم ( 13792 ) تجدين – أيضاً – كيفية التخلص من السحر ، واستعمال ماء زمزم في علاجه ، وتجدين شروط الرقية الصحيحة .



ثالثاً:

أما بخصوص الوصفة الوارد ذكرها في السؤال : فلا يظهر ما يمنع من استعمالها ، وإن كان في التقييد باستعمالها بين العصر والمغرب نظر .

وقد سئل الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين – رحمه الله – عن هذه الرقية :

أحد الإخوة المعروفين بتأويل الرؤى ، رأى أنه ينفع لعلاج السحر أن يؤخذ كيلو من السدر المطحون ، وكيلو من الملح الخشن ( الصخري ) المطحون ، وكيلو من الشبه المطحونة ، ويخلط خلطاً جيداً ، ثم يوزع على سبعة أكياس ، بحيث يتم استخدام كل يوم كيس من السبعة أجزاء ، يوضع في جالون ماء يقارب خمسة لترات ، وتخض جيداً ، ويغتسل بها المسحور لمدة سبعة أيام ، بحيث يكون استخدام الكمية لتلك الأيام المذكورة ، وقد جرب ذلك الأمر فنفع مع بعض الحالات ، ولم ينفع مع البعض الآخر ، فهل يجوز استخدام ذلك ؟ .

أفتونا مأجورين ، وجزاكم الله خيراً .

فأجاب رحمه الله :

لا بأس باستخدام هذا الدواء على وجه التجربة ؛ فإن هذه الأدوية لا محظور في استخدامها على الصفة المذكورة ، ولا تدخل في الشعوذة ، ولا الأعمال الشيطانية ، وحيث إنها قد جربت ونفعت : فنرى أنه لا بأس باستخدامها في علاج السحر ونحوه ، والله أعلم .

" فتوى مطبوعة صادرة عن " مكتب الشيخ " رحمه الله ، برقم ( 4298 ) ، تاريخ 5 / 8 / 1422 هـ .

والله أعلم)) اهـ

الإسلام سؤال وجواب : http://www.islam-qa.com/ar/ref/145305

فتاةالإسلام
28-10-10, 10:06 PM
ما أعراض مرض الذهان العقلي ؟

جزاكم الله الجنة ،،

أبو سلامة
30-10-10, 03:30 AM
علاج مرض الذهان العقلي :

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
مَا اجْتَمَعَ قَوْمٌ فِي بَيْتٍ مِنْ بُيُوتِ اللَّهِ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَيَتَدَارَسُونَهُ بَيْنَهُمْ إِلَّا نَزَلَتْ عَلَيْهِمْ السَّكِينَةُ وَغَشِيَتْهُمْ الرَّحْمَةُ وَحَفَّتْهُمْ الْمَلَائِكَةُ وَذَكَرَهُمْ اللَّهُ فِيمَنْ عِنْدَهُ
رواه مسلم

الدسوقي
19-01-11, 05:12 PM
جزاك الله خيرا

الدسوقي
19-01-11, 05:12 PM
علاج مرض الذهان العقلي :

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
مَا اجْتَمَعَ قَوْمٌ فِي بَيْتٍ مِنْ بُيُوتِ اللَّهِ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَيَتَدَارَسُونَهُ بَيْنَهُمْ إِلَّا نَزَلَتْ عَلَيْهِمْ السَّكِينَةُ وَغَشِيَتْهُمْ الرَّحْمَةُ وَحَفَّتْهُمْ الْمَلَائِكَةُ وَذَكَرَهُمْ اللَّهُ فِيمَنْ عِنْدَهُ
رواه مسلم

جزاك الله خيرا

أبو سلامة
04-05-11, 03:27 PM
بارك الله فيك

الدسوقي
02-06-11, 03:19 AM
جزاك الله خيرا

أبو سلامة
20-08-11, 08:03 PM
وجزاكم الله خيرا

أم عبدالله الخلف
10-09-11, 11:36 PM
ماشاء الله معلومات قيمة

شكر الله مشاركاتكم إخوتي وأخواتي في الله

وزادك الله علما أخينا الدسوقي وبارك الله فيك اللهم آمين



انتشر في الآونة الأخيرة كتيب صغير فيه بعض الآيات يسمونها آيات الإحياء ، وثبت نفعها على المرضى بفضل الله ؟

فماحكم قراءتها للتداوي بها بارك الله فيكم

وليد أبو خالد
13-09-11, 01:45 AM
مشائخنا الفضلاء
تابعت هذه الأطروحات المفيدة النافعة لكن بقي عندي إشكال حول هذه العبارة عن إمام اهل السنة رحمه الله (قال عبد الله بن أحمد بن حنبل : " رأيت أبي حرَّج على النمل أن يخرج النمل من داره )
سؤالي وفقكم الله /
أليس التحريج ورد في حق الحيات لما ثبت في مسلم عن أبي سعيد الخدري وضي االله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إِنَّ لِهَذِهِ الْبُيُوتِ عَوَامِرَ فَإِذَا رَأَيْتُمْ شَيْئًا مِنْهَا فَحَرِّجُوا عَلَيْهَا ثَلاَثًا )
فكيف يقاس النمل على الحيات وما هو الجامع بينهما .

أبو سلامة
12-11-11, 11:35 PM
ماشاء الله معلومات قيمة


شكر الله مشاركاتكم إخوتي وأخواتي في الله

وزادك الله علما أخينا الدسوقي وبارك الله فيك اللهم آمين



انتشر في الآونة الأخيرة كتيب صغير فيه بعض الآيات يسمونها آيات الإحياء ، وثبت نفعها على المرضى بفضل الله ؟


فماحكم قراءتها للتداوي بها بارك الله فيكم

اذكري آيات الإحياء حتى يستطيع الإخوة إفادتك
فالحكم على الشيء فر ع عن تصوره

خالد ابراهيم عبدالرحمن
14-11-11, 01:09 PM
والله لقد بلينا بماً يسمون انفسهم بالرقاة الشرعيين دون استثناء حيث زرعوا الوهم بنفوس الناس بزعمهم وكأنهم لا ينطقون عن الهوى انت مسحور والأخر فيه عين والأخر فيه مس ، وتوزيع الأكعمة والأشربة المنفوث فيها ( المتفول فيها ) رغم النهي الصريح الصحيح من النبي صصص حيث نهى عن التفل بالطعام والشراب.
ونهى صصص كما في البخاري عن التنفس بالإناء. اين نحن من هذا نهى عن التنفس وهم يتفلون
ويقولون التجربة والنبي يقول لا تتنفس بالإناء بل الطب مجمع ان النفث او التفل بالطعام والشراب من اعظم ما ينقل الأمراض الفتاكة. نترك نهي النبي و إثبات الطب بدعوى التجربة أو ان فلانا افتى بجواز هذا اجتهادا منه نعم نجل ونحترم علماؤنا لكن الأجتهاد الغير مستند للكتاب والسنة الصحيحة لا مانع من مناقشته وردة والأخذ به حسب ما وافق الكتاب والصحيح من السنة النبوية.
اما العسل والزيت وزمزم فهي مباركة بشهادة الكتاب والسنة ليست بحاجة الرقاة بتلطيخها بالنفث.
ثم ايه الأخوة اليس المجتمع النبوي احوج منا لمثل هذه لعدم وجود مستشفيات ومصحات كما هو الحال الآن؟؟؟
وهل هؤلاء الرقاة انقى وأعلم من نبينا الذي لم يثبت عنه ما يفعله هؤلاء بالمجتمع حتى وصل بنا الحال ان نرش بيوتنا بالماء والملح!!!!!!!!!
مساكين المجتمعات الأسلامية تكاثرت عليها البلايا هل تأتيهم من اعداء المسلمين المتربصين ام من بعض انظمتهم المستبدة التي اكلت خيراتهم ام الرقاة الذين يزرعون الأوهام والأمراض في مجتمعاتهم ام من السحرة والمشعوذين المنتشرين في البلاد الأسلامية.
حسبنا الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل.
أخيرا احبتي حتى لا يفهم من كلامي رد الرقية وعدم شرعيتها اقول من يرى ان الرقية ستنفعة فعليه بنفسه لا يبحث عن احد يزيد بلواه.
والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد الذي من ابتع هديه كفي ونجى.

أم عبدالله الخلف
16-11-11, 09:34 PM
جزاك الله خيرًا أبو سلامة ، هذه آيات الإحياء


البقرة 173 ،164 ،243

الأنفال 24

النحل65،97

الحج 6 ، 66

الشعراء 81

الروم24 ،40 ،50

يس 33 ،79

فصلت 39

الجاثية (3-5)

الأحقاف 33

ق 9 ،10-11

النجم 44

الحديد17

أبو سلامة
24-06-12, 07:14 AM
للرفع والمدارسة