المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مقتل [ الشيخ ] نزار ريان أستاذ الحديث في الجامعة الإسلامية بغزة في قذف صهيوني


وليد الباز
01-01-09, 03:44 PM
نسأل الله تعالى أن يتقبله في الشهداء
وإنا لله وإنا إليه راجعون

ذو المعالي
01-01-09, 04:26 PM
رضي الله عنه ، و جعله مقبولاً لديه في الشهداء .
ممن يُفتقد ، و ممن أظلمت غزة بفقدهم .

أبو محمد عبد الله الحسن
01-01-09, 04:29 PM
إنّا للّه و إنّا إليه راجعون.
حسبنا الله و نعم الوكيل.
تقبّله اللّه.

ساعي
01-01-09, 04:43 PM
نسأل الله تعالى أن يتقبله في الشهداء

وإنا لله وإنا إليه راجعون

محمد براء
01-01-09, 04:50 PM
قتل قبل قليل الدكتور نزار ريان في قصف منزله في غزة ، وقتل معه ابنه .
نسأل الله تبارك وتعالى أن يتقبله عنده في الشهداء .
والشيخ له شرح لصحيح مسلم : إمداد المنعم ولم يخرج بعد .

ابو عمر الهلالي
01-01-09, 04:52 PM
رحمه الله وتقبله في الشهداء .

أبو محمد عبد الله الحسن
01-01-09, 04:55 PM
تقبّله الله.

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=157808

علي الفضلي
01-01-09, 05:15 PM
رحمه الله تعالى ، و ألهم أهله الصبر والسلوان.

أبو عبدالرحمن المقدسي
01-01-09, 05:28 PM
رحمه الله تعالى واعلى مقامه في جنات الفردوس لله درهم من رجال

أبو جعفر الشامي
01-01-09, 05:29 PM
بسم الله الرحن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على نبينا محمدو آله وصحبه اجمعين

أما بعد

فإن أهل أرض الجهاد والرباط (الشام) ينعون إلى أهل الحديث أستاذ الحديث الشريف بكلية أصول الدين الجامعة الإسلامية بغزة - فلسطين

وذلك عصر اليوم بعد أن قصف (المغضوب عليهم) منزله في محيم جباليا - غزة


إنا لله وإنا إليه راجعونولانقول إلا ما يرضي ربنا..



موقع الشيخ http://http://www.iugaza.edu.ps/emp/index.asp?emp_no=206


وهذه ترجمته من موقعه:


الاسم: نزار بن عبد القادر بن محمد بن عبد اللطيف بن حسن بن إبراهيم بن ريَّان.

البلدة: الأصلية"نِعِلْيَا" من قرى عسقلان بفلسطين، اغتصبها اليهود سنة 1367 للهجرة وفق:1948 ميلادية، وأسكن مؤقتًا إلى أن أعود في معسكر جباليا.

الميلاد: فجر الجمعة 26/شعبان/1378للهجرة وفق: 6/3/1959 في معسكر جباليا المذكور.

الوظيفة الحالية: أستاذ الحديث النبوي الشريف بقسم الحديث الشريف، كلية أصول الدين، الجامعة الإسلامية بغزة، فلسطين.

الحالة الاجتماعية: متزوج، من أربع سيدات، ولي ست أولاد ذكور، وست بنات، وحفيدان.

الجنسية: فلسطيني.

العنوان: فلسطين. غزة. معسكر جباليا. جوار مسجد الخلفاء الراشدين.

الهاتف النقال:" 00970599600738"

العنوان البريدي: فلسطين. غزة. معسكر جباليا. جوار مسجد الخلفاء الراشدين.

الإيميل: nezar1959@hotmail.com



الحياة العامة والاجتماعية:

· عملت إماماً وخطيباً متطوعاً لمسجد الخلفاء الراشدين بمعسكر جباليا منذ 1985-1996.

· نشأت في أحضان الدعوة الإسلامية المجاهدة في فلسطين.

· اعتقلت مراتٍ عديدة في بلادنا من اليهود المغتصبين، ومن السلطة الفلسطينة قبل أن تستلمها حركة حماس الراشدة.

· كتبت مقالات عدة في صحف بلادنا، أكثرها ليس بين يدي، ولا زلت أكتب إلى الآن، وفي بعض المواقع الإسلامية أيضًا( انظر: أيقونة مقالات صحفية) في هذا الموقع.

· قمت ولا زلت أقوم بمشاركة اجتماعية في الوسط الذي أعيش فيه، فكنت عضواً مؤسساً لحزب الخلاص الإسلامي بفلسطين، وشاركت قيادة حركة حماس في مفاوضات داخل فلسطين مع الفصائل، وخارجها مع قيادة الحركة، وأشارك في القيادة السياسية لحركة المقاومة الإسلامية حماس.

السادة العلماء الذين درست عليهم العلوم" وكل يؤخذ منه ويرد عليه".



أولا: القرآن الكريم وعلومه:

درست القرآن الكريم صبياً على:

1. فضيلة الشيخ المرحوم حسن عبد الرحيم المناعمة، من أهل قرية أسدود بفلسطين، ودرسته على غيره أيضا في الصغر.



ثم درست القرآن وعلومه في الجامعة على يد السادة العلماء، وهم:

2.الشيخ الأستاذ الدكتور: محمد الراوي، حفظه الله، من أهل مصر.

3.الشيخ الأستاذ الدكتور: فضل حسن عباس، من أهل صفورية بفلسطين، مقيم بعمان الأردن.

4. الشيخ الدكتور أحمد نوفل، من أهل فلسطين، مقيم بالأردن.

5. الشيخ الدكتور: عبد الحفيظ عبد الجليل، من أهل مصر.

6. الشيخ الدكتور:محمد المهدي، من أهل مصر.

7. الشيخ الدكتور: عبد العزيز إسماعيل من صعيد مصر.

8. الشيخ الدكتور: زاهر الألمعي، من أهل الرياض.

9. الشيخ الدكتور: سليمان أتش، من تركيا.

10. الشيخ الدكتور: صلاح عبد المقصود، من أهل مصر.

11. الشيخ الدكتور: محمد الصالح، من أكراد سوريا الشام.

12. الشيخ الدكتور: الغزالي خليل أحمد رحمه الله، من أهل مصر.

13. الشيخ الدكتور: محمد مصطفى، من أهل مصر.

14. الشيخ الأستاذ: الشربيني، من أهل مصر.

15. الأستاذ سليمان صلاح، من أهل حليقات، بفلسطين، في معسكر جباليا.

16الأستاذ زكريا شحادة، من أهل برير، بفلسطين، في معسكر جباليا.



ثانيًا: الحديث الشريف وعلومه:

قرأت بعض كتب الحديث وعلومه في المدرسة على يد بعض أهل العلم، ثم درسته في الجامعة على يد السادة العلماء:

1.الأستاذ الدكتور: صالح سيف، من أهل مصر.

2. الأستاذ الدكتور: محمد المبارك، من أهل مصر.

3. الأستاذ الدكتور: إبراهيم الصبيحي.

4. الأستاذ الدكتور: خليل ملا خاطر، من أكراد شمال سوريا.

5. الأستاذ الدكتور: أبو بكر الهاشمي، من أهل الهند، من آل البيت النبوي، اللهم صل على سيدنا محمد وآله.

6. الشيخ الأستاذ: عبد الفتاح أبو غدة، من أهل حلب الشهباء.

7. الشيخ الدكتور: حسين قاسم، من أهل سوريا.

8. الشيخ الأستاذ: إبراهيم اللاحم، من أهل الرياض.

9. الشيخ الأستاذ: محمد الفهيد، من أهل الرياض.

10.الأستاذ الدكتور: أحمد معبد، من أهل مصر.

11الشيخ الدكتور: محمود الطحان، من أهل سوريا.

12الأستاذ الدكتور: محمد عويضة، من أهل بلدة الفالوجا من فلسطين، مقيم بالأردن.

13الأستاذ الدكتور: همام سعيد، من أهل فلسطين مقيم بالأردن.

14الأستاذ الدكتور: سلطان العكايلة، من أهل الأردن.

15الأستاذ الدكتور: أمين القضاة، من أهل الأردن.


بعض مؤلفاته :

النقاد المتشددون في الجرح والتعديل – دراسة تطبيقية
نـزار عبد القادر ريـان


تناول الباحث في هذه الدراسة" النقاد المتشددون في الجرح والتعديل دراسة تطبيقية" النقاد المتشددين، بدأ بتعريف النقد والتشدد في اللغة والاصطلاح، ثم تناول مَنْ وُسِموا بالتشدد يعرِّف بهم، ويذكر بعض أقوال من وصفهم بالتشدد، ومن ثَمَّ يُعِدّ جداول لعشرين راوياً، معظمهم ممن روى لهم الشيخان، وأقوال النقاد المتشددين في هؤلاء الرواة، وبعد ذلك يقوم بدراسة الجدول حسب ورود أسماء الرواة المتكلم عليهم، وذلك بذكر كل راوٍ وأقوال النقاد غير المذكورين في الجدول، ثم توثيق الوصف الوارد بحق الناقد، وأخيراً؛ يدرس الجدول أفقياً ورأسياً، ويستخلص النتائج الواردة في خاتمة البحث، التي تثبت ما نص عليه الأئمة من تشدد هؤلاء النقاد، وأنهم يتفاوتون في الشدة، وأنه ينبغي عدم اعتماد قول المتشددين في جرح الرواة، حتى يوافقهم نقاد ممن وصفوا بالاعتدال في الجرح.


--------------------------------------------------------------------------------


رسم الأسانيد بالرموز صيغة مقترحة

د.نزار عبد القادر الريان، د. رمضان بن إسحاق الزيان


--------------------------------------------------------------------------------

صحيح الإمام مسلم - أسانيده ونسخه ومخطوطاته وطبعاته

نزار عبد القادر ريان


--------------------------------------------------------------------------------

منهج تحليل النصوص في السيرة النبوية

نزار عبد القادر ريان





وينظر هذا الرابط للأخ الطيماوي :

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=94480

المغربي أبو عمر
01-01-09, 05:30 PM
اللهم ارحمه واغفر له ونسأل الله تعالى أن يتقبله في الشهداء

ابن رماح
01-01-09, 05:41 PM
نسأل الله أن يتقبله في الشهداء..

نعم رأيت صورته قبل قليل في وسائل الإعلام..

هنيئا له..

طويلبة علم
01-01-09, 06:12 PM
رحمه الله وتقبله في الشهداء

http://www.el-malak.net/uploads/images/malaksoft-02ba03884e.jpg

عيسى بنتفريت
01-01-09, 06:37 PM
إنّا للّه و إنّا إليه راجعون.
نسأل الله أن يتقبله في الشهداء.

أبو البراء القصيمي
01-01-09, 06:51 PM
أسأل الله أن يبلغه منازل الشهداء ...

اللهم عليك باليهود ..
اللهم هازم الأحزاب منزل الكتاب مجري السحاب اهزمهم وانصرنا عليهم ..

nizar
01-01-09, 06:54 PM
رحم الله الشيخ العالم العامل المجاهد نزار ريان وتقبله الله في الشهداء

لطفي بن محمد الزغير
01-01-09, 07:04 PM
قتل قبل قليل الدكتور نزار ريان في قصف منزله في غزة ، وقتل معه ابنه .
نسأل الله تبارك وتعالى أن يتقبله عنده في الشهداء .
والشيخ له شرح لصحيح مسلم : إمداد المنعم ولم يخرج بعد .

يا أخي ما هذه اللغة ( قتل ) ؟؟!! نسأل الله تعالى أن يتقبله في الشهداء فهو أحد علماء الحديث ، وأحد شراح صحيح مسلم وارتقى قبل إتمامه ، رحمه الله رحمة واسعة وأعظم أجر أهله وأهل فلسطين وأهل الحديث جميعاً .
إنا لله وإنا إليه راجعون

أبو خالد الكمالي
01-01-09, 07:06 PM
هنيئا له الشهادة

فاضيل خليد
01-01-09, 07:08 PM
نسأل الله تعالى أن يتقبله في الشهداء
وإنا لله وإنا إليه راجعون.

أحمد محمد بسيوني
01-01-09, 07:09 PM
قال تعالى : " ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا ، بل أحياء عند ربهم يرزقون " .

أبو خالد السلمي
01-01-09, 07:10 PM
كان نِعم العالم المجاهد فهنيئا له الشهادة ورحمه الله وجعله من أهل الفردوس الأعلى

عبدالرحمن العامر
01-01-09, 07:42 PM
كهذا يغادر الكبار
رحمه الله ورضي عنه

أبو محمد السوري
01-01-09, 08:03 PM
الحمد لله رب العالمين00والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
أمَّا بعد :
إن القلب ليحزن00وإنَّ العين لتدمع00وإنَّ على فراقك يا شيخ نزار لمحزونون00ولا حول ولا قوة إلاَّ بالله 00و الله أسأل أن يتقبلك - وإخونك - في الشهداء00اللهم آمين00اللهم آمين00أللهم آمين00
وإنَّه ليذكرنا بسيرة السلف الصالح الذين جمعوا بين العلم والعمل ، أمثال عبد الله بن المبارك الذي جمع بين العلم والجهاد في سبيل الله0

رائد محسن
01-01-09, 08:34 PM
هذا رابط فيه ترجمة للشيخ رحمه الله.
http://www.paldf.net/forum/showthread.php?t=230283

طويلبة علم
01-01-09, 08:45 PM
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/attachment.php?attachmentid=62224&stc=1&d=1230835469

منزله بعد القصف رحمه الله وحسبنا الله ونعم الوكيل

عبدالله بن عبدالرحمن رمزي
01-01-09, 08:47 PM
أسأل الله أن يبلغه منازل الشهداء ...

اللهم عليك باليهود ..
اللهم هازم الأحزاب منزل الكتاب مجري السحاب اهزمهم وانصرنا عليهم ..

محمود غنام المرداوي
01-01-09, 08:57 PM
رحمه الله تعالى

أبو آثار
01-01-09, 09:04 PM
اللهم تقبله في الشهداء واحعل كتابه في عليين
لانامت أعين الجبناء
والله لا نأسف إلا على أجساد ستنهكها خلايا سرطانية أو أعضاء ستقطع نتيجة مرض السكري أو غير ذلك
ويذوق المرء فيها الموت مرات ومرات وما هو بميت
وطوبى لأجساد أقبلت على الموت فوهبت لها الحياة

أبو بكر المكي
01-01-09, 09:04 PM
أستاذ الحديث بالجامعة الإسلامية في غزة )
السيرة الذاتية للدكتور نزار ريان العسقلاني - : - نزار بن عبد القادر بن محمد بن عبد اللطيف بن حسن بن إبراهيم بن ريَّان.
- البلدة الأصلية نِعِلْيَا" من قرى عسقلان بفلسطين، اغتصبها اليهود منذ أكثر من 50 سنة، وأسكن معسكر جباليا. -
الميلاد: فجر الجمعة 26/شعبان/1378 للهجرة - وفق: 6/3/1959م في معسكر جباليا المذكور.
- الوظيفة الحالية: أستاذ الحديث النبوي الشريف بقسم الحديث الشريف كلية أصول الدين، الجامعة الإسلامية بغزة، فلسطين. - الحالة الاجتماعية: متزوج، من أربع سيدات، وله ست أولاد ذكور، وست بنات، وحفيدان. .
العنوان: فلسطين - غزة - معسكر جباليا - جوار مسجد الخلفاء الراشدين.
الحياة العامة والاجتماعية:
عمل إماماً وخطيباً متطوعاً لمسجد الخلفاء بمعسكر جباليا منذ 1985-1996. - نشأ في أحضان الدعوة الإسلامية المجاهدة في فلسطين.
- اعتقل مراتٍ عديدة من اليهود المغتصبين نحو أربع سنوات ، ومن السلطة الفلسطينة عدة مرات وعذب هو وقادة حماس في سجون السلطة عذابا اشد مما كان يحدث لهم في سجون المحتل وأشرف محمد دحلان ورشيد أبو شباك على ذلك.
- شارك بكتابة المقالات والفتاوى في عدة صحف وفي بعض المواقع الإسلامية أيضًا.
- قام بجهد كبير في تحصيل قبولات لدراسة الماجستير في الجامعة الأردنية، للطلبة الغزيين، تجاوزت عشرين قبولاً، وحصل أكثر من مئة قبول دكتوراه في الجامعات السودانية لأبناء فلسطين، والأردن في تخصصات متعددة؛ ولا زال يقوم بهذه الخدمة في الجامعات السودانية حتى الآن؛ حسبة لله رب العالمين.
- قام ولا زال يقوم بمشاركة اجتماعية في الوسط الذي يعيش فيه، فكان عضواً مؤسساً ثم رئيسا للجنة اصلاح ذات البين ولم الشمل.
الدراسة العلمية:
- حصل على شهادة البكالوريوس في أصول الدين من الرياض، جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية سنة 1402هـ وتتلمذ على جمع من أبرز مشايخها كشيخه المحبب الشيخ عبدالحمن البراك وكانت له دراسة على الشيخ بن جبرين.
وعمل بعدها في الجامعة الإسلامية معيداً، مدة ست سنوات -.
- -حصل على الماجستير من كلية الشريعة الغراء بالجامعة الأردنية بعمان، الأردن، تخصص الحديث الشريف، وكتب في "الشهادة والشهيد" فجمع أحاديثهم من مطلق كتب السنة النبوية، وصنفتها موضوعياً، وخرجها، وحكم عليها بدرجتها، وذلك سنة: 1990 بتقدير "ممتاز".
- وامتن الله عليه فنال درجة الدكتوراه من السودان، بجامعة القرآن الكريم، كتب الرسالة عن "مستقبل الإسلام -دراسة تحليلة موضوعية" سنة: 1994 بتقدير "ممتاز". حصل على رتبة الأستاذ المشارك سنة2001 حصل على رتبة الأستاذية سنة: 2004ا".
التدرج الوظيفي:
- عمل معيدًا بكلية أصول الدين اعتبارًا من27/2/1984 وحتى31/8/1990.
- عمل مدرسًا بقسم الحديث الشريف بكلية أصول الدين اعتبارًا من1/9/1990 حتى21/8/1994.
- عمل أستاذًا مساعدًا بقسم الحديث الشريف بكلية أصول الدين اعتبارًا من22/8/1994 وحتى12/10/1999.
- عمل أستاذًا مشاركًا بقسم الحديث الشريف بكلية أصول الدين اعتبارًا من13/10/1999 حتى5/7/2004.
- عمل أستاذًا بقسم الحديث الشريف بكلية أصول الدين اعتبارًا من 6/7/2004 حتى الآن. - عمل مساعدًا لنائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية من تاريخ1/9/2001 وحتى15/8/2003.
- رئيساً لقسم الحديث الشريف، بكلية أصول الدين، .
المشاركة العلمية:
- تدريس طلبة الحديث الشريف في مرحلة البكالوريوس، ومرحلة الماجستير، وأشرف على الرسائل العلمية وناقش.
- تدريس كتاب صحيح الإمام البخاري، شرحاً تحليلياً، لطلبة الجامعة الإسلامية، بمسجد الجامعة، في درس إملاء لمدة ساعتين إلى ثلاث، مدة أربع سنوات.
- كتب شرحا لمقدمة صحيح مسلم، تجاوز ثلاث مئة صفحة، وحالت ظروف انتفاضة الأقصى وما فيها من خير وجهاد عن إتمامه.
- شرح مائة حديث من رياض الصالحين. - عضواًفي لجنة الإفتاء بالجامعة الإسلامية لعدة سنوات. - عضوا في لجنة العاملين بالجامعة الإسلامية بغزة.
- له بحث نفيس قي الاستنساخ.
- يمتلك الشيخ مكتبة نادرة عامرة بنفائس الكتب، في الحديث والفقه والعربية والتاريخ، وعلوم أخرى، تتجاوز كتبها خمسة آلاف مجلدًا، في قاعة مخصصة لها.
- ولديه مكتبة محوسبة.
- يحسن التعامل مع جهاز الكمبيوتر بشكل جيد.
- وقام بحمد الله تعالى، بإعداد برنامج كمبيوتر لخدمة طباعة القرآن الكريم.

: -
قام بكتابة بحوث متعددة،ا.

- لعل من أنفسها كتابة السيرة النبوية من الميلاد إلى وصول المدينة، ووفاة النبي صلى الله عليه وسلم،دراسة حديثية مع دروس واقعية طبعة خاصة محدودة.
- يعكف الشيخ فيما يسنح له من وقت عل المشروع الذي يسميه مشروع العمر وهو شرح ميسر لصحيح مسلم لأنه يرى أن صحيح مسلم لم يخدم كما خدم البخاري
الاتجاهات البحثية الحالية:
- يتوجه الباحث حاليًا إلى كتابة بقية السيرة النبوية، ومواصلة الكتابة بصحيح مسلم، والجرح والتعديل، وحاضر العالم الإسلامي.
البحوث المنشورة:
- بحث بعنوان: "شرح حديث" لتتبعن سنن من كان قبلكم" - نشر بمجلة كلية التربية بغزة، سنة صفر: 1419 وفق يونيو: 1998.
- بحث بعنوان: "فهرسة الحديث الشريف؛ أصولها وأنواعها" - نشر بمجلة جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية بأم درمان، بالسودان، في جمادى الآخر سنة 1419 وفق: 1998.
- بحث بعنوان: "وأظلمت المدينة؛ وفاة النبي صلى الله عليه وسلم" - نشر بمجلة كلية الدراسات العليا والبحث العلمي، بجامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية، العدد الأول، ربيع الآخر1419 أغسطس 1998.
- بحث بعنوان: "تواتر حديث" لتتبعن سنن من كان قبلكم" - نشر بمجلة الجامعة الإسلامية بغزة، المجلد السابع، العدد الأول، رمضان، 1419 يناير 1999.
- بحث بعنوان: "الدواعي التربوية لرواية الصحابة الأحاديث النبوية" - نشر بمجلة الجامعة الإسلامية بغزة، المجلد الثامن، العدد الثاني، الجزء الأول، ربيع أول 1421 يونيو2000.
- بحث بعنوان: "الدواعي العلمية لرواية الصحابة الأحاديث النبوية" - نشر بمجلة الجامعة الإسلامية بغزة، المجلد التاسع، العدد الأول، الجزء الأول، شوال 1421 كانون الثاني 2001.
- بحث بعنوان: "أحاديث الإسراء والمعراج" - نشر بمجلة الجامعة الإسلامية بغزة، المجلد التاسع، العدد الثاني، ربيع أول 1422 حزيران 2001. - بحث بعنوان:" الإمام اليونيني وجهوده في ضبط صحيح الإمام البخاري" - نشر بمجلة الجامعة الإسلامية بغزة، المجلد العاشر، العدد الأول، شوال 1422، كانون الثاني 2002. - بحث بعنوان:" منهج تحليل النصوص في السيرة النبوية" - نشر في مجلة الجامعة الإسلامية، المجلد العاشر العدد الثاني، جمادى الأول، 1423 وفق: يونيو 2002. - بحث بعنوان: "صحيح الإمام مسلم، أسانيده، ونسخه ومخطوطاته وطبعاته" - مقبول للنشر بمجلة الجامعة الإسلامية، بغزة، المجلد الحادي عشر شوال 1423 وفق: يناير 2003.
- بحث بعنوان: "رسم الأسانيد بالرموز صيغة مقترحة" - نشر بمجلة الجامعة الإسلامية.
- بحث بعنوان: "مناهج النقاد" - نشر بمجلة الجامعة الإسلامية. : - كتاب دراسات في السيرة، مشترك مع الأخوين الكريمين د. سالم أحمد سلامة، ود. طالب حماد أبو شعر، نشر أكثر من طبعة.
- الصحيحان، أسانيدهما ونسخهما ومخطوطاتهما وطبعاتهما، نشر بدار المنارة بغزة، جمادى الآخرة 1423.
- "أسباب إيراد الحديث الشريف، وأتمه وطبعه طبعة خاصة، قد يطبعه طبعة عامة إن تيسرت الظروف إن شاء الله.
الرسائل التي أشرفت عليها:
- رسالة ماجستير بعنوان" الأحاديث المسندة في كتاب المحلى لابن حزم الظاهري". للباحث الطالب: سليمان إسماعيل الشيخ عيد. تاريخ المناقشة: 6 شعبان 1420، وفق:14/11/99



.

-


رسالة ماجستير بعنوان" عناية الكتاب والسنة بالبيئة دراسة موضوعية". للباحثة الطالبة: أمل توفيق أبو عبدو. تاريخ المناقشة: 18/رمضان/1420 وفق:26/12/99.

الرسائل التي ناقشتها:
- رسالة ماجستير بعنوان" المعالم المدنية في العهد النبوي". للباحث الطالب: زكريا صبحي زين الدين. تاريخ المناقشة:28/ جمادى الآخر/1419 وفق:18/10/1998



.

-


رسالة ماجستير بعنوان" منهج ابن القيم في توثيق متون السنة". للباحث الطالب: يوسف محيى الدين الأسطل. تاريخ المناقشة:25 شوال1421 وفق:20/1/2001.

-


رسالة ماجستير بعنوان" الموازنة بين منهاجي الإمامين؛ الشافعي وابن قتيبة من خلال كتابيهما" اختلاف الحديث" و" تأويل مختلف الحديث". للباحث الطالب: محمود صدقي الهباش. تاريخ المناقشة:18/رمضان/1422 وفق:3/12/2001.

-


رسالة دكتوراه بعنوان" الأحاديث الواردة في الجامع لأحكام القرآن" للقرطبي تخريج ودراسة. للباحث الطالب: عدنان محمود الكحلوت. تاريخ المناقشة:1421 وفق:2000.

البحوث غير المنشورة وبعضها لم يتم كتابةً، وقطعت فيه شوطاً: -
الشروح الحديثية، منذ عهد النبي صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إلى نهاية القرن الرابع، كتبت معظمه، والحمد لله رب العالمين.
- الغيبة "دراسة حديثية فقهية".
- شرح حديث جبريل رواية ودراية.
- الإمام البخاري وكتابه الصحيح "دراسة تطبيقية في الشروط والمناهج".
- صلة الأرحام "دراسة حديثية فقهية".
- إثبات تواتر حديث حكيم بن حزام "لا تبع ما ليس عندك"، وشرحه شرحاً تحليلياً، ومناقشة بيع المرابحة على ضوء ذلك.
- الأنساب "دراسة حديثية فقهية".
- فرائد ألفاظ الجرح والتعديل، جمعت فيه أكثر من مائة وستين لفظاً غريباً من ألفاظ الجرح والتعديل.
المصدر: جريدة الرسالة - فلسطين


للمزيد : http://82.96.75.104/sahat?128@240.aMjUfkpeFoN.10@.3baa1ea9

---
هذا والشيخ من المجاهدين في سبيل الله ، ومن جهوده :
- أنه من دعاة التيار السلفي بفلسطين .
- وممن تأثر بالشيخ وتربى على يديه الشيخ المجاهد البطل أسد فلسطين الدكتور عبدالعزيز الرنتيسي - قائد حماس بعد الشيخ ياسين .
ومن شبابه الذين رباهم : سامي أبوزهري، ومشير المصري
_ ويعد الشيخ صاحب الجهد الأكبر في محاربة محاولات إيجاد موطئ قدم للتشيع في أرض فلسطين وكان ينبه الإخوة في حركة الجهاد ولازال على أن لايتحول إعجابهم وتحالفهم مع الثورة الإيرانية إلى طريق للتأثير في شبابهم بفكر التشيع كما ينبه أصحابه وإخوانه في حماس أن لايغتروا بالمواقف المعلنة من الشيعة سواء إيران أو حزب الله ويذكرهم برسالة الشيخ أحمد ياسين (نحن والشيعة تقاطع مصالح لا تحالف)
_ وله قصة شهيرة مع قناة المنار الشيعية والتي رفض أن يشارك في أي برنامج لها ولما ألح عليه مراسل القناة في غزة قالها له صريحة ( أنا عالم سلفي ولاأتعامل مع قناة بدعية وربما يسع السياسيين ما لايسعني ) فغضب الشيعة في إيران وحزب الله واتصلوا بالعديد من قيادات حماس فقالوها لهم : هذا عالم الدين ويأخذ بالعزائم وسكتوا حتى يفهم الشيعة الرسالة .
الآثار الجهادية :
_ الشيخ كما قلنا يرابط بنفسه أكثر الليلي ويقوم الليل مع الشباب .
_ الشيخ لايحمس الناس على الجهاد والعمليات الإستشهادية فحسب بل أعطى مثلا قل نظيره في التاريخ
فوافق على إرسال ولده إبراهيم ذو الأربعة عشر ربيعا إلى عملية استشهادية نادرة اقتحم فيها مستوطنة وقتل ثمانية من اليهود ولما تحصن بأحد البيوت دخل فيه فإذا به امرأة وطفليها فلم يقتلهما بل ادخلهما الحمام وأغلقه عليهم - ابن العالم علمه أبوه أن لا يقتل طفلا ولا امرأة عمدا-
الشيخ هو الذي ألهمه الله فكرة التحصن فوق البيوت التي كانت تهدمها إسرائيل من الجو فلما أعلم الجيش الاسرائيلي بيتا مجاورا للشيخ بإخلاء البيت لقصفه جاؤا إلى الشيخ فقام من ساعته وتوضأوانطلق غلى البيت ونادى في الناس وهو يحث السير أن هلموا إلى بيت فلان وكان الناس لايردون للشيخ أمرا وأرسل ابنه ينادي في الناس أن الشيخ يطلبكم سريعا عند بيت فلان فلما رأى الشيخ الجمع سر به وتزايد الناس حتى جاوزوا الألفين فطلب منهم الشيخ أن يصعد جزء منهم معه فوق السطح وجزء يبقوا حول المنزل فأجابه معظم الناس ولما أذن الفجر إذا بزوجته أم بلال ومعه الناس يقولون للرجال سنصلي الفجر ونأتي مكانكم لأن الطيران استمر طيلة الليل فلما رأى صنيع النساء انصرف وكانت سنة بعد ذلك أوقفت هذا النوع من العدوان
- أصيب ابن الشيخ الأكبر بلال وهو طالب علم وعلى خطا أبيه ثاني يوم من زواجه فقد أعلن النفير في الكتائب فنزل مسرعا وأصيب في تلك الليلة إصابة خطيرة لم يستط معها المشي ثلاث سنوات وهوالآن يعرج في مشيته
- الشيخ محبوب من االجميع حتى من جيرانه النصارى فقد توفي أحدهم فوجد أبناؤه وصيته أنه لايقبل بأن يوزع أحد تركته إلا الشيخ .
- كما أن الشيخ أحد أسباب انتشار التدين عند بعض شباب فتح لأنهم رأوا قادتهم يجلون الشيخ ويهرعون اليه ليصلح بينهم - هذا طبعا قبل الاستطاب الحالي - كما يستغيثون به إذا حاصرهم شباب القسام - وهذه إلى الآن -
للمعلومية ولمن لايعرف فإن حركة حماس لايمكنها اتخاذ أي قرار مهم دون المرور على الهيئة الشرعية ومصادقتها عليه وقيادة حماس العليا تضم أربعة أعضاء من الهيئة الشرعية كلهم متخصصون في تخصصات شرعية دقيقة كما أنهم لا يكتفون بذلك بل يراسلون العلماء لأخذ رأيهم في كثير من القضايا المشكلة والمصيرية
كلام أغرب من الخيال لكنه الواقع هل يظن أحد أن بقاء هذه الحركة وثباتها على مبادئها بعد توفيق الله إلا بصدق رجالها ووضوح طريقها واجتهادها في التزام منهج الكتاب والسنة واحترام أهل العلم .

احمد ابو البراء
01-01-09, 09:08 PM
اللهم تقبله فى الشهداء
وارفع الكرب عن أهل غزة

عبدالرحمن الفقيه
01-01-09, 09:33 PM
اللهم ارحمه واغفر له وتقبله في الشهداء وارفعه في أعلى عليين
اللهم اغفر له ولجميع من مات من أبنائه وأهله وجميع شهداء المسلمين في غزة


حسبنا الله ونعم الوكيل وإنا لله وإنا إليه راجعون

ومن مناقب الشيخ رحمه الله مشاركته في المكتبة الشاملة وكتبها
ولعل من آخرها ما في هذا الرابط

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpost.php?p=955461&postcount=73

كما وعدت بحمد الله


الكتاب : مصادر الفكر الإسلامي في اليمن
المؤلف : عبد الله محمد الحبشي
شهرته : الحبشي
دار النشر : المجمع الثقافي
البلد : أبو ظبي
سنة الطبع : 1425هـ ، 2004م
عدد الأجزاء :1
ملاحظات:
1. موافق للمطبوع + PDF
2.تكفل بنفقة كتابته الشيخ المجاهد الأستاذ الدكتور نزار عبد القادر ريان النِعلواني جزاه الله خيرا.


http://www.islamup.com/view.php?file=0f8ed1c020


رحمه الله رحمة واسعة وجعله من الذين أنعم عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=109356


ما أجمل الحديث الموضوعي، وما أجمل صحيح السنة


وأظلمت المدينة
وفاة النبي صلى الله عليه وسلم
تأليف: أ.د: نزار عبد القادر ريان
الطبعة الأولى ـ دار المنارة ـ غزة ـ فلسطين
2003م


ملاحظة : لم يقرأ هذا الكتيب أحد إلا بكى.


لا تنسانا من دعوة صالحة



http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=94480

أبو بكر المكي
01-01-09, 09:35 PM
هذا وقد توفي الشيخ مع زوجاته الأربع وأبنائه التسعة

أبو السها
01-01-09, 10:54 PM
الله أكبر
إنا لله وإنا إليه راجعون ، أما هو وأهله فقد أتاهم اليقين من ربهم نسأل الله أن يتقبلهم في الشهداء ويرفعهم عندهم في الدرجات العلى وأن يكبت عدونا

أبو يوسف الثبيتي
01-01-09, 11:24 PM
اللهم ارحمه واغفر له وتقبله في الشهداء وارفعه في أعلى عليين
اللهم اغفر له ولجميع من مات من أبنائه وأهله وجميع شهداء المسلمين في غزة.

عبدالوهَّاب القحطاني
01-01-09, 11:30 PM
رحمه الله وتقبله شهيداً ، وأخلف على أمة الإسلام خيراً .

اللهم ثبت أقدام المجاهدين في فلسطين وفي كل مكان ، وأفرغ عليهم صبراً ، وانصرهم ، واقمع عدوهم .

خليل الفائدة
01-01-09, 11:36 PM
رحمه الله ، وجعله في عداد الشهداء ، ورضي عنه ، ومتَّعه بالحور الحسان ، وأخلف المسلمين خيراً .

النذير1
01-01-09, 11:53 PM
رحم الله الشيخ فقد كان غصة في حلق اليهود وحارب محاولات التشيع

أبو محمدالنجدي
02-01-09, 12:15 AM
لاحول ولاقوة إلا بالله ..

أسأل الله أن يتقبل الشيخ المجاهد نزار ريان من الشهداء .

اللهم انصر اخواننا المسلمين المجاهدين المستضعفين في كل مكان . وانصرهم في فلسطين وفي غزة .

اللهم عليك بدولة إسرائيل . اللهم ارنا فيهم عجائب قدرتك .

أبو حاتم المهاجر
02-01-09, 12:31 AM
رحمك الله ..

احمد السعد
02-01-09, 12:55 AM
رحمك الله يا شيخ نزار

والله لقد احزنني استشهادك كثيراً

لكن لا نقول إلا إنا لله وإنا إليه راجعون

نساْل الله ان يربط على قلوب الاْخوة المجاهدين في غزة ويثبت اقدامهم ويسدد رميهم

أبو وسام الأزهرى
02-01-09, 01:01 AM
لاحول ولاقوة إلا بالله ..

أسأل الله أن يتقبل الشيخ المجاهد نزار ريان من الشهداء .

اللهم انصر اخواننا المسلمين المجاهدين المستضعفين في كل مكان . وانصرهم في فلسطين وفي غزة .

اللهم عليك بدولة إسرائيل . اللهم ارنا فيهم عجائب قدرتك .

عبد الرحمن أبو المثنى
02-01-09, 01:08 AM
رحمه الله وتقبله شهيداً ، وأخلف على أمة الإسلام خيراً .

اللهم ثبت أقدام المجاهدين في فلسطين وفي كل مكان ، وأفرغ عليهم صبراً ، وانصرهم ، واقمع عدوهم .

أبو أنس الحريري
02-01-09, 01:19 AM
اللهم تقبله فى الشهداء
وارفع الكرب عن أهل غزة

اللهم آمين

الحسن محمد حسن
02-01-09, 02:04 AM
رحم الله الشيخ العالم رحمة واسعة واسكنه الفردوس الاعلى
الحسن بن محمد السكندرى

محمد براء
02-01-09, 02:08 AM
أسماء الشهداء في الغارة الوحشية على منزل الشيخ نزار ريان هم

الشيخ نزار عبد القادر محمد ريان

الزوجات وهم :
هيام عبد الرحمن ريان ( أم بلال )
نوال اسماعيل ريان ( أم عبد الرحمن)
ايمان خليل ريان ( أم علاء )
شيرين سمير ريان ( أم أسامة )

ومن الأبناء وهم :
غسان نزار ريان
عبد القادر نزار ريان
عبد الرحمن نزار ريان
أسامة نزار ريان
أسعدنزار ريان

ومن البنات هم :
آية نزار ريان
مريم نزار ريان
زينب نزار ريان
عائشة نزار ريان
ريم نزار ريان
حليمة نزار ريان

ملاحظة : الأسماء مأخوذة من الأخ بلال ابن الشيخ الشهيد
وعددهم 16 شهيدا

أبوعيسى
02-01-09, 02:10 AM
ملف خاص عن (http://www.palestine-info.info/Ar/default.aspx?xyz=U6Qq7k%2bcOd87MDI46m9rUxJEpMO%2bi 1s7HSyu3q1lE9H5s1u8ziSvXuTjdkXYXSC1JjghBPrFAlnDKlk p4Gym6GGTTvReSH7fff6Dm4jke5ZL1Bu2S8JScGFaA4%2fIKye FIsXkcAYR%2fsE%3d)
الشيخ القائد الشهيد الدكتور نزار ريان (http://www.palestine-info.info/Ar/default.aspx?xyz=U6Qq7k%2bcOd87MDI46m9rUxJEpMO%2bi 1s7HSyu3q1lE9H5s1u8ziSvXuTjdkXYXSC1JjghBPrFAlnDKlk p4Gym6GGTTvReSH7fff6Dm4jke5ZL1Bu2S8JScGFaA4%2fIKye FIsXkcAYR%2fsE%3d)

اللهم تقبله
اللهم ألحقنا به على خير
اللهم لا تحرمنا أجره ولا تفتنا بعده

أبو القاسم المقدسي
02-01-09, 07:45 AM
كان يجدر بصاحب المقال:أن يقول الشيخ المجاهد وليس :الأستاذ..! والله المستعان
وجزاكم الله خيرا جميعا
وأن يقول:استشهاد بدل مقتل..ويردفها بـ"إن شاء الله" إن كان يتحرج من إطلاق الشهيد (على القول بعدم جواز ذلك دون استثناء..)

صخر
02-01-09, 08:17 AM
اللهم تقبله في الشهداء..

محمد مبروك عبدالله
02-01-09, 09:17 AM
أسأل الله العطيم أن يتقبله وكل شهداء غزة عنده في منازل الشهداء
ولقد ضرب الشيخ الشهيد والقائد البارز في صفوف المقاومة النموذج الأوفى في الجهاد بالعلم والسلاح معا , بعد أن سئمنا هؤلاء الشيوخ الذين انبطحوا أرضا مع أول ابتلاء يتعرضون له ، ومن هؤلاء الشيوخ الذين لا يملكون إلا راية واحدة وهي راية الاستسلام على طول الطريق ونفضوا أيديهم من ركن الإسلام الأعظم وذروة سنامه -الجهاد-
ولقد أعاد باستشهاده هذا سيرة العلماء العاملين المجاهدين بالسيف والقلم معا.
تقبله الله في منازل الشهداء ،وأكثر من أمثاله رافعي لواء العزة والمقاومة..

آبومصعب المجآهد
02-01-09, 09:24 AM
نسال الله ان يتقبل شهدائنا الابرار .. نحسبهم والله حسيبهم ..
تقبلهم الله ونسال الله ان يلحقنا بهم مقبلين لا مدبرين ..

إبراهيم الجوريشي
02-01-09, 10:36 AM
احاديث الشهادة والشهيد
الملاحظات: رسالة جامعية (ماجستير) - الجامعة الاردنية، 1990.
الباحث: نزار عبد القادر محمد ريان.
اشراف: ، محمد عبد الله عويضة
الموضوعات: ، جهاد (إسلام).
رقم التصنيف: 216.8 نزا220

مكتبة الجامعة الاردنية رسائل علمية

د بندر الدعجاني
02-01-09, 12:22 PM
إنّا للّه و إنّا إليه راجعون. نسأل الله أن يتقبله في الشهداء.اللهم أجرنافي مصابنا واخلفنا خيراً
اللهم ارفع عن أمة نبيك محمد - صلى الله عليه وسلم - الذل والهوان والظلم , وانصرها على من ظلمها , ومكن لها في الأرض .

أبو الشيماء
02-01-09, 01:10 PM
رحمه الله

ونسأل الله تعالى أن يتقبله في الشهداء ،

إنا لله وإنا إليه راجعون .

رندا مصطفي
02-01-09, 01:52 PM
رحمك الله يا دكتور نزار وتقبلك الرحمن أنت وأهلك بيتك جميعاً من الشهداء
حســــــــــبي الله ونعــــــــــم الوكيل في قاتليه قد أفقدونا الرجل العالم المجاهد
اللهم عليك باليهود
واحزنهم كما فعلوا بنا
إنا لله وإنا إليه راجعون

أبو زارع المدني
02-01-09, 02:25 PM
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام

على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه



آخر ما قال نزار ريان

http://www.tafsir.org/vb/showthread.php?t=14290

البتيري
02-01-09, 02:30 PM
اللهم تقبله في الشهداء
واغفر اللهم لنا تقصيرنا في نصرتهم

صقر بن حسن
02-01-09, 02:37 PM
رحمه الله وتقبله في الشهداء .

المسيطير
02-01-09, 02:39 PM
إنّا للّه و إنّا إليه راجعون .

نسأل الله أن يتقبله وأهله في الشهداء .

اللهم أجرنا في مصابنا واخلفنا خيراً .

طويلبة علم
02-01-09, 03:00 PM
سبق وان قدم ابنه للشهادة قبل سبع سنوات
عندما هاجمت مجموعة من حماس
مغتصبة صهيونية في إحتفال لهم

وكان أصغر استشهادي الى الآن في فلسطين واستشهد وعمره 16 عاما

رحمهم الله جميعا وجمعهم في الفردوس الأعلى من الجنة

ريحانة الإيمان
02-01-09, 07:17 PM
رحم الله جميع موتى غزة وتقبلهم في الشهداء

يوسف الجزائري
02-01-09, 07:45 PM
رحمه الله و تقبله و أهله في الشهداء

أحـمد السـويد
02-01-09, 08:17 PM
رحمه الله ، وأسكنه فسيح جنانه ، ونوَّر ضريحَه ، نسأل الله أن يتقبله في الشهداء ..
اللهم ارفع الكرب عن أهل غزة ، ومزِّق اليهود شر ممزق ..

البتيري
02-01-09, 09:43 PM
اللهم ارحمه وارفع درجته وخفف حسابه ..

ارجو ان تعينوني بعد الله فى الرد على احد الموالين للعلمانيين من حيث مسالة حكمبقائه واهله في المنزل على الرغم من التحذيرات وعلمه بنية الصهاينة قصف المنزل ...افيدوني افادكم الله.

عبدالله الميمان
02-01-09, 10:10 PM
أسأل الله أن يتقبله من الشهداء وأن يخلف على الأمة خيرا
{من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا}

اللهم انصر إخواننا المستضعفين في غزة على اليهود المعتدين

اللهم انتقم من اليهود الغاصبين وأرنا فيهم عجائب قدرتك...

آآآآآمييييييين

أبو مسلم محمد ابن عطية السلفي
03-01-09, 12:23 AM
كم تمنيت أن أكون مثل هذا الرجل
رجل علم و جهاد
قلما تجد هذان يجتمعان في رجل واحد
وممن اجتمع فيه ذلك عامر بن شراحيل الشعبي و سعيد بن جبير و ابن المبارك و ابن تيمية
قال إسماعيل بن عياش ما على وجه الأرض مثل ابن المبارك ولا أعلم أن الله خلق خصلة من خصال الخير إلا وقد جعلها فيه

طويلبة علم
03-01-09, 09:11 AM
قصيدة رثاء الشيخ المجاهد نزار ريان رحمه الله


أحرزتَ يا بطلُ المفاخرَ كلَّها ** بنزارَ تفخرُ يعــرُبٌ ونزارُ
والقدسُ باكيةٌ عليكَ ربوعُها ** والمسجدُ الأقصى كذا الأحرارُ
ضجَّت لمقتلِكَ المدائنُ كلُّها ** والأرض هـاجَ بركْنها إعصارُ
شَرَفٌ لغزّةَ أن سمَتْ بكَ قائداً ** لما أضاعَ ذمامَهــا الأشرارُ
ولقد طغوْا وهم البغاةُ ومادروْا ** بشمـوخِ غزّةَ يُهزمُ استكبارُ
ولئن قُتلت فإنْ قتْلكَ لم يكنْ ** عاراً عليك ، وأين منكَ العـارُ؟
بل قد حُبيتَ شهادةً في طيّها ** بعد الممات بذكْرهـا الإنْشـارُ
هذا نزارٌ ، يا جنانُ فــردِّدِي ** فاختـرْ من النعماءِ ماتختارُ
من عاشَ في دنْياهُ سيرةَ مُصْلحٍ ** طَرَبـتْ بخالـدِ ذكرِه الأخْيارُ
من ماتَ في وسط الدماءِ مجاهداً ** أحيتـْـهُ بعـدَ مماتهِ الآثـارُ


حامد بن عبدالله العلي

أبو بكر المكي
03-01-09, 01:51 PM
http://www.palestine-info.info/Ar/default.aspx?xyz=U6Qq7k%2bcOd87MDI46m9rUxJEpMO%2bi 1s7HSyu3q1lE9H5s1u8ziSvXuTjdkXYXSC1JjghBPrFAlnDKlk p4Gym6GGTTvReSH7fff6Dm4jke5ZL1Bu2S8JScGFaA4%2fIKye FIsXkcAYR%2fsE%3d

ابن وهب
03-01-09, 04:41 PM
إنا لله وإنا إليه راجعون

رحمه الله رحمة واسعة
رحمك الله يا أبا بلال ورضي عنك وتقبلك في الشهداء
جريمة مروعة بمعنى الكلمة وحسبك أن من الأعداء من استغربها وقالوا كيف تقتلوا نساء وأطفال بهده الطريقة البشعة

رحمك الله يا أبا بلال علم وعمل
رفع الله قدرك فالإمامة في الدين تنال بالعمل
وسبحان الله رسالته الجامعية في أحاديث الشهادة والشهيد وقد نال الشهادة نحسبه كذلك والله حسيبه

تنبيه يسير للإخوة والمشايخ - حفظهم الله ونفع بهم - الذين اعترضوا على كلمة قتل أو مقتل أو الأستاذ
فلا شك أن الإنسان بشر وما سمي الإنسان إنسانا إلا من النسيان كما قال ابن عباس ررر
فلعل المشايخ - وفقهم الله - نسوا أن كلمة قتل ومقتل استعملت مع الصحابة الكرام
ومع سيد الشهداء وشهداء أحد وغيرهم
فيقال قتل فلان في اليوم الفلاني وهذا جابر ررريقول لما قتل أبي وهكذا
فالكلمة لا تحمل أي معنى مخالف لمعاني الشهادة واستحقاق الشهادة
ن أنس - رضى الله عنه - قال قنت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - شهرا حين قتل القراء ، فما رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حزن حزنا قط أشد منه
فلعل المشايخ - وفقهم الله - لم يستحضروا ذلك من عظم المصيبة
وقول الله أبلغ
( وَلا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِنْ لا تَشْعُرُونَ)
وأيضا كلمة الأستاذ التي اعترض عليها بعض الإخوة
الأستاذ كلمة كبيرة تطلق على الكبير ولا تطلق على الصغير ومن ظن أن الأستاذ مما يطلق على من ليس بشيخ أو عالم فقد أخطأ ومن ظن أن الأستاذ قد تطلق على من خالف منهج السنة فقد أخطأ
ولا أدري ما وجه التفريق بين الشيخ والأستاذ
فالأستاذ كلمة فارسية الأصل كانت تطلق على كبير القوم وعالمهم بل لا تطلق إلا على من اشتهر ببلده بالتفنن في الفنون والعلوم
فهي ليست بأقل من لقب الشيخ
والمسألة هينة

ومصابنا في الشيخ أبي بلال جلل فمقتل عالم ليس كمقتل غيره
ومقتل قيادي فذ داعية كبير
وما ظنك بمن بدأ الدعوة في مجتمع مثل مجتمع غزة
فلله دره
دعوة وعمل وعلم
وإن تعجب فتعجب أنه كان مع مثل هذه الظروف يشتغل بعلم الحديث الذي يحتاج إلى فراغ الذهن وصفاء النفس
فلله دره
ورحمه الله رحمة واسعة فكما يقال فقد دخل التاريخ بأوسع أبوابه علما من أعلام الخير والهدى والرشاد

وما أحسن من شبهه بابن المبارك
رحمه الله رحمة واسعة

مصعب الجهني
03-01-09, 05:46 PM
رحمه الله وأسكنه الفردوس الأعلى من الجنة
قد قُبضَ للعِلم قبضةٌ بفقدك يا أبا بلال

هاني آل عقيل
03-01-09, 07:53 PM
هنيئاً له

أبوخالد النجدي
03-01-09, 08:05 PM
لاتبكوا على الشيخ.
نعم!
لاتبكوا عليه بل ابكوا على أنفسكم.

اللهم تقبل الشيخ نزار وأهل بيته في الشهداء
وأنزلهم الفردوس الأعلى من الجنة يا رحيــم

البتيري
03-01-09, 08:21 PM
ارجو ان تعينوني بعد الله فى الرد على احد الموالين للعلمانيين من حيث مسالة حكم بقائه واهله في المنزل على الرغم من التحذيرات وعلمه بنية الصهاينة قصف المنزل ...افيدوني افادكم الله.
__________________
ارجو سرعة الاجابة

أبو آثار
03-01-09, 08:50 PM
ارجو سرعة الاجابة

لقد قاموا بتهديد الكثير من سكان غزة واتصلوا بهم على بيوتهم حتى يخرجوا
وقد قال أحدهم يريدوننا أن نخرج أين نذهب
وهل من المنطق أن يجلسوا في العراء والبرد حتى يفجر اليهود بيوتهم؟؟
وما مدى مصداقية تهديداتهم؟؟؟
أظن أن من الذل أن يخرج من بيته خائفا ومعلوم أنا للموت أجل لن يقدمه بقاؤه في بيته ولت يؤخره خروجه منه

ابن المبارك
03-01-09, 10:48 PM
رحمه الله وأسكنه فسيح جناااته
الآن على قناة دليل
الشيخ بدر الراجحي يتحدث بمواقفه مع الشيخ نزار رحمه الله
ويقول كان يتمنى رحمه الله أن تكون لديه غرفة صوتية في البالتوك ليشرح صحيح مسلم
اتمنى من له علاقة بالشيخ بدر وفقه الله ونفع به ان يكتب لنا عن الشيخ وتُنشر هنا وفي المنتديات
وكذالك وضعوا مكالمة صوتية للشيخ نزار مع الشيخ العلامة البراك في آخر حياته

أبو عبدالرحمن المقدسي
04-01-09, 08:15 PM
الحمد لله رب العالمين00والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
أمَّا بعد :
لا تحزن أخي في الله:" محمد مبروك عبد الله "0فإنَّ هذا الرجل أنجس من خنزير ، لذلك لا يضر الشهيد نزار ريان - نحسبه شهيداً ولا نزكي على الله أحد - أن يتهحكم به أمثال هؤلاء الخنازير البشرية ، فالرجل - واقصد بالطبع الشهيد نزار - قام بوجبه تجاه دينه وامته0
وكذلك هذا الخنزير - وأقصد بالطبع فؤاد الهاشم - قد قام هو أيضاً بواجبه نحو حظيرة الخنازير التي استأجرته للتهكم على الشهداء الابطال أمثال الشهيد ريان00والله حسيبه يوم القيامة إن لم يتب الله من هذه الخنزرة الحقيرة0
اعتذر إليكم إخوتي عن هذه اللغة التي لا تليق إلا بأمثال هؤلاء الخنازير00مرة أخرى اعتذر

كيف لو قرأت مقال الكافر عبدالله الهدلق !!

طويلبة علم
04-01-09, 08:24 PM
الشيخ نزار وساعاته الاخيرة مع اطفاله وذويه


الاخت ولاء نزار ريان متزوجة ولديها طفلة وحيدة، يكنيها الآخرون بأم نزار حيث تأمل أن ترزق بطفل تسميه على اسم والدها كما فعل اخوتها المتزوجون الثلاثة بلال وبراء ومحمد، فالثلاثة يكنون بأبي نزار وقد اسمى اثنان ابناءهما ابراهيم وهو شقيقهم الذي استشهد قبل اعوام من لحاق عائلته به في غارة استهدفت منزلهم في جباليا قبل يومين.

لم تصدق ولاء انها ستفقد أسرتها بالكامل كما انها لم تستوعب بعد حجم الدمار الذي طال منزل والدها والمنازل المحيطة به، وبقيت مدهوشة غير ملمة بما جرى من هول صدمتها، قالت بعد نفس عميق "لقد ربّانا والدنا على حب الشهادة في سبيل الله ولو سألتم شقيقتي شوشو- وتقصد عائشة ذات الاربع اعوام والتي قضت مع والدها- لقالت لكم كم انها تحب ان تموت شهيدة فداء للدين ولفلسطين".

نزار عبد القادر ريان دائما عرّف عن نفسه لطلابه الجامعيين بأنه "نزار عبد القادر ريان العسقلاني النعلواني الفلسطيني" ونعلواني كناية عن بلدته نعليا الواقعة إلى الشمال من قطاع غزة والتي هجر منها الفلسطينيون من بينهم والداه في العام 1948.

تقول عنه ابنته ولاء: "والدي لم ينس نعليا في حياته فقد كانت دائما في قلبه وعقله، حتى أن اخوتي الصغار كانوا يقولون لبعضهم عندما نعود لنعليا سوف نقوم بكذا وكذا"، وبدت الفتاة فخورة بوالدها الذي قاد المقاومين في تصديهم لاجتياحات الاحتلال في مناطق القطاع المختلفة.

وتضيف "لم يستطع والدي النوم في الليالي الاخيرة فقد قدمت الى المنزل سيدة واشتكت له من سوء اوضاعها المعيشية قائلة، انها قامت بغمر الخبز بالمياه واطعام ابنائها، ومن هول ما قالت لم يستطع والدي النوم سائلا الله ليل نهار أن يرفع عن الشعب الفلسطيني الحصار ويفرج كربته" وتتذكر ولاء حين قال والدها: "قال أبي يا الهي هل وصل بنا الامر الى هذه المرحلة الا تجد سيدة ما تطعم اطفالها؟!".

قبل ان يستشهد بساعة واحدة توجهت زوجة ابنه الاكبر بلال ايمان عصفورة إلى منزله حيث استقبلها ضاحكا: "هل تريدين ان تستشهدي معنا؟"، فأجابته نعم، فقال لها: "اللهم تقبلنا جميعا شهداء"، وآخر ما رأته عصفورة هو أطفاله يلهون حوله وأحدهم يساعد والدته في مهام المنزل.

قنبلة واحدة تزن طناً كاملاً أتت على منزل الشيخ البروفيسور الجامعي نزار ريان بالكامل ولأول وهلة من شدة الضرر الذي لحق بالمنازل المطلة على الشارع ظن فريق "معا" أن منزل الشيخ واحداً منها، إلا أن التوغل قليلاً بين المنازل المدمرة يشير الى وجود شيء ما كان يسمى منزلاً وقد سوي بالارض.

والدته المسنة والتي جلست في بيت أكبر ابنائها تستقبل المعزيات باستشهاد ابنها نزار واطفاله وزوجاته الاربع قالت لـ "معا": "وقاكم الله شر اليهود" وعادت لتتبادل السلام مع النساء اللواتي حملت عيونهن معاني التبجيل لصبر سيدة فقدت سابقا حفيدين واليوم عائلة ابنها نزار ريان كاملة.

الشهيد الذي يحوز على درجة الدكتوراة في علم الحديث قال في آخر أيامه لأطفاله كما تنقل عنه زوجات ابنائه بلال وبراء ومحمد إنه كان يمازح اطفاله قائلا: "من يحب ان يستشهد معي" فأجابه جميع اطفاله: "نحن يا بابا إما ان نموت معا أو نعيش معا"، حتى أن ابنه الصغير عبد الرحمن قال: "لا استطيع ان اتخيل يا والدي ان تستشهد ولا أراك بعدها اريد ان استشهد معك".

ايمان عصفورة الكنة الاكبر التي بدت مجللة بالصبر، قالت "لقد تعرفت الى كافة ابناء عمي الشهداء وزوجات عمي وكان الشهداء جميعا كأنهم احياء مبتسمين لقد رأيتهم قبل استشهادهم بدوا لاعبين وكأنهم حلقة من بلور بالقرب من والدهم في منزلهم قبل استهدافه".

وتروي عن عمها الشهيد قوله لأبنائه: "أحب ان استشهد واذهب مباشرة للجنة" فقال له اطفاله: "يا أبانا انهم يضعون الاطفال بالثلاجات"، فأجابهم: "لا اريد سأشعر بالبرد ثم أن ثلاجة الموتى لا تتسع لجسدي الضخم أنا أريد أن أُدفن مباشرة وأذهب للجنة".

استشهد الدكتور نزار ريان مع أسرته المكونة من زوجاته الاربع هيام تمراز ومعها ابناءها غسان 17 عاما وعبد القادر، ونوال الكحلوت ومعها اطفالها اية 12 عاما، ومريم 11 عاما، وزينب تسعة اعوام، وعبد الرحمن اربع اعوام، وعائشة ثلاثة اعوام، وزوجته ايمان كساب مع طفلتها حليمة وزوجته الرابعة شيرين عدوان مع طفليها اسامة بن زيد وريم

رحمهم الله واسكنهم فسيح جناته

أبو محمد عبد الله الحسن
05-01-09, 11:00 AM
الدكتور نزار ريان عرفته طالباً وعرفته مجاهداً

الشيخ عبد الرّحمن البراك ـ حفظه الله ـ




الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه وبعد،
فأسأل الله أن يغفر لأبي بلال ويسكنه فسيح جناته ويحسن عزاء والدته وأبنائه وكل من بقي من أهله إخوانه وزملائه في الجهاد..


لقد عرفت الدكتور نزار عندما كان طالباً في كلية أصول الدين في الرياض فكان من خيرة الطلاب تحصيلاً وإقبالاً على العلم مع الأدب وحسن السيرة، ثم واصل مسيرة العلم حتى نال درجة الدكتوراة في علوم الشريعة وإلى جانب مسيرته العلمية رغب أن يكون جندياً في جهاد أعداء الله اليهود الظالمين المحتلين للقدس وفلسطين بلاد الإسلام، فكان هو وأسرته ممن جعلوا الجهاد لليهود أهم همومهم من منطلق الجهاد لإعلاء كلمة الله، فقد قدم ابنه إبراهيم الذي قتل على أيدي اليهود مجاهداً، ولم يزل أبو بلال سائراً على هذا الخط حتى صار أحد قادة المجاهدين الصابرين على البلاء.

وما نتج عن حصار اليهود لغزة في السنتين الأخيرتين، ومع عظم ما ابتلوا به من حصار وتدمير فقد كانوا يتسمون بالبسالة والصمود والثبات، فسبحان من ثبت قلوبهم أمام هذا الغزو، وهذا المصاب الفادح، ومن المصادفات العجيبة الجارية بقدر الله أنه اتصل بي أبو بلال في آخر يوم قبل مصيبته بأربع وعشرين ساعة، وقد استغرق الحديث معه أكثر من ربع ساعة، ووصف لي ما يعاني منه أهل غزة من التجويع والترويع حتى إنه قال لي وهو يحدثني: إن البيت والأرض الآن تتزلزل الآن! وقد عجبت من حديثه وهم بهذه الحال لما يتسم به من الثبات، فلا يظهر على حديثه أي تأثر، فدعوت الله له ولإخوانه من أهل غزة بمزيد الصبر والثبات، وأن يكشف الله عنهم الشدة، ثم بلغنا نبأ ضرب اليهود لمنزله وما نتج عن ذلك من قتله ومعظم أسرته، نسأل الله أن يبلغهم منازل الشهداء وأن يرحم الجميع وأن يغفر لهم، ويجبر والدته ومن بقي من أولاده، وأن يجعلهم خلفاً صالحاً، ولقد وجدت لمصابه وقعاً عظيماً في نفسي، لاسيما مع قرب العهد بالحديث معه، فما أقرب الآخرة من الدنيا، نسأل الله أن يحيينا حياة طيبة، وأن يثبتنا على دينه، وأن يكشف البلاء عن أهل غزة، وعن سائر المظلومين والمستضعفين،



وصلى الله على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه وسلم.

أبو زارع المدني
06-01-09, 06:30 AM
الشيخ عبد الرّحمن البراك ـ حفظه الله ـ



ومن المصادفات العجيبة الجارية بقدر الله أنه اتصل بي أبو بلال في آخر يوم قبل مصيبته بأربع وعشرين ساعة، وقد استغرق الحديث معه أكثر من ربع ساعة، ووصف لي ما يعاني منه أهل غزة من التجويع والترويع حتى إنه قال لي وهو يحدثني: إن البيت والأرض الآن تتزلزل الآن!

وقد عجبت من حديثه وهم بهذه الحال لما يتسم به من الثبات، فلا يظهر على حديثه أي تأثر، فدعوت الله له ولإخوانه من أهل غزة بمزيد الصبر والثبات، وأن يكشف الله عنهم الشدة، ثم بلغنا نبأ ضرب اليهود لمنزله وما نتج عن ذلك من قتله ومعظم أسرته، نسأل الله أن يبلغهم منازل الشهداء وأن يرحم الجميع وأن يغفر لهم، ويجبر والدته ومن بقي من أولاده، وأن يجعلهم خلفاً صالحاً، ولقد وجدت لمصابه وقعاً عظيماً في نفسي، لاسيما مع قرب العهد بالحديث معه، فما أقرب الآخرة من الدنيا، نسأل الله أن يحيينا حياة طيبة، وأن يثبتنا على دينه، وأن يكشف البلاء عن أهل غزة، وعن سائر المظلومين والمستضعفين،


وصلى الله على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه وسلم.

بارك الله فيك

أبو معاذ باوزير
06-01-09, 07:05 AM
رحم الله تعالى الشيخ نزارا وأسكنه فسيح جناته وبلغه منازل الشهداء وحشره في زمرة النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولـئك رفيقا .

اللهم آمين .

أبو نور السعداوي سعيد
06-01-09, 09:19 AM
اللهم تقبله في الشهداء
ما شاء الله [العالم المجاهد] علم وجهاد وشهادة
رحماك بنا يارب وألحقنا بهم على خير

عبد الله آل سيف
07-01-09, 02:57 AM
الله يجمعه وذريته مع الأنبياء والصديقين.
إنا لله وإنا إليه راجعون .

ابو سعيد العامري
07-01-09, 10:24 AM
أسأل المولى أن يتقبله في الشهداء


فإما حياة تسرُّ الصديــــــــــق

وإما ممات يغيض العــــــــــدى


أبشر يا شيخ ريـــــــان
ارتحت من عناء الدنيا
وأسأل الله أن يتقبلك في الشهداء.....

المسيطير
08-01-09, 01:09 PM
فارس الفرسان

عبد الرحمن بن صالح العشماوي

مضيت على الطريق أبا بلال
مضي الشامخات من الجبال

رأيتك في سماء المجد شمسا
ترينا كيف تبتسم المعالي

مضيت عن الحياة ومترفيها
وعن أهل الغواية والضلال

مضيت على طريق المجد حرا
تتوق إلى رضا رب الجلال

رأينا يا نزار ركام دار
يحدث عن جنوح الاحتلال

رموك بنارهم جبنا وذلا
وخوفا من لقائك في القتال

ولو لاقيتهم لرويت عنهم
حكايات تدل على انخذال

سكنتم داركم سكنى كرام
غدوا بشموخهم أسمى مثال

وما كانت سوى مأوى لشهم
يرى الدنيا كأطياف الخيال

وكانت دوحة في الدرب تأوي
إليها حين تطمح للظلال

وحين اختاركم رب البرايا
شددت إلى العلا كل الرحال

خرجتم من مباهجها خروجا
يعلِّم أمتي معنى النضال

أخا الإسلام والأمل المُرجى
أخا أعباء أمتنا الثقال

مضيت بما ملكت إلى عظيم
ستلقى عنده حسن المآل

سمعتك قبل موتك في خطاب
فصيح اللفظ ملتهب المقال

تنادي للجهاد نداء حر
يحرك صوته همم الرجال

دعوت إلى الصمود أمام باغٍ
يسير بظلمه نحو الزوال

ألا الله درك من شجاع
تجاوز ما يدور من الجدال

وقدم في سبيل الله روحا
ولم يبخل بأهل أو بمال

جمعت شجاعة وثبات قلب
وعلماً، والكريم من الخصال

فكنت النور في محراب علم
وكنت الليث في ساح النزال

سألت المجد عنك فقال: مهلا
أتسأل عن شموخ أبي بلال؟!

به وبمثله أصبحت مجدا
فألجمني، وأخجلني سؤالي

أخا الهمم العظيمة في زمان
نعاني فيه من ضيق المجال

نعاني فيه من أذيال غرب
ومن أتباع نهج أبي رغال

وممن يسرعون إلى كسيح
تميز بالتخبط والخبال

لقد بلغ النهاية في التمادي
فكان جزاؤه ضرب النعال

كذلك يخذل الرحمن قوما
تفانوا بالحرام عن الحلال

لقد مرضت قلوب القوم حتى
أصيب العقل بالداء العضال

أخي في غزة الإسلام إني
أعزي فيك أطراف العوالي

ولكني أهنئ فيك قومي
وأعلن في شهادتك احتفالي

أقول وفي فؤادي نهر حب
وفي شفتي أصداء ابتهال

أيا تلميذ ياسين اتصلتم
بأعظم ما يكون من اتصال

وإني في رحاب الله أرجو
بأن تتلاقيا في خير حال

كأني بالنسيم يزف مسكا
يطير من الجنوب إلى الشمال

ومن غرب إلى آفاق شرق
ومن قمم الجبال إلى التلال

دماؤكم الزكية أورثتنا
سموا في المقال وفي الفعال

تركتم غزة الأبطال حصنا
يفاخر بالنساء وبالرجال

ألا يا أمتي بشراك إني
لأبصر نصرك الآتي حيالي



نسأل الله أن يكون ذلك قريبا .

أسأل الله أن يجمعنا ووالدينا والشيخ نزار وأهله ومن نحب في الفردوس الأعلى ...

أم سـلـمـة
10-01-09, 12:54 AM
بيني و بين الدكتور نزار الريان



عبد الله بن سُليمان العُتَيِّق


الدكتور الراحل العلامة نزار الريان ، شخصٌ نال عندي منزلةً رفيعة ، و آثرْتُه بحبٍّ كبيرٍ ، لا لشيءٍ سِوى أنني رأيتُ رجلاً جمع الله فيه من خصال الكمال ما تفرَّقَ في الكثيرين ، لم أعرفه عن قربٍ ، و لكن أحاديثه تنبيءُ عنه و تُخبرُ عن كُنه حقائقه ، رجلاً عالماً ، أضاف إلى علمه حِلماً و عقلاً ، و قليلٌ من العلماءِ من هو كذلك .
كانت البداية أن أضافني عنده في برنامج المحادثة " الماسنجر " ، إضافةٌ من رجلٍ لا يعرف عني شيئاً ، سوى ذكر بلغه ، و لا أعرف عنه شيئاً سوى ذكر بلغني ، و لكن ما إن كان التواصلُ حتى بدا بيننا حديث الودِّ و الإلْفِ ، و لا زلتُ أعجبُ من ذاك التواضع الكبير الذي جعله يُضيف شخصاً ليس شيئاً ، حتى الساعةَ أتعجبُ منه كلما مرَّ شريط ذكريات الحديثِ معه .
متمتعٌ بهمةٍ عاليةٍ ، رأيتها في حديثي معه في برنامج المحادثة فقد كان يذكرُ لكلامه ما يُوثقه من نقلٍ عن سابقٍ ، و لا يطمئن حتى يُتبعَ ذلك بالعزوِ للمصدرِ الذي نقلَ منه ، و مجالس المذاكرات يُتساهَلُ فيها ، و لكنه جادٌّ و الجادُّ لا يرنو نحْوَ التساهُلِ في حالٍ .

***

" استفدتُ في السجنِ الفِقْهَيْن ؛ فقه اللغةِ ، و فقهِ الأحناف ، فقد أفاداني كثيراً في العلم "
نزار الريان

كنتُ معه في كلام عن اللغةِ ، و مدى أهمية توظيفها و استعمالها في أحاديثنا ، لم نكن جميعاً نقصد الإعرابَ للكلامِ و لا صرفَه ، بل كنا نقصدُ استعمال ألفاظ العربيةِ و التعمُّقِ في أسرارها ، ليعرف الناسُ ، و طلاب العلوم آكد ، مدى استيعاب اللغةِ كثيراً مما يريدون ، حكى لي قصته في السجنِ و أنه استفاد منها أن قرأ في كتب فقه اللغة كثيراً مما أطلعته قراءته على كنزٍ كان عنه غافلاً ، و أنها عرَّفته كثيراً من أسرارها و التي تعينه على فهم الشريعة ، قال : قد استفدتُ ذلك جليَّا في شرحي لـ " مسلم " ، ثم سردَ لي ما كتبَه عن كلمة " السنة " و تطورها الدلالي و الاصطلاحي ، ثم قال : أين سأحكي ذلك لولا تلك القراءة .
من فقه اللغةِ اللساني إلى الفقه الشرعي المتمكن في إعمالِ الرأي و توظيفِ العقلِ في فهم النصوص كان انتقاله في القراءة في كتب الأحناف ، فأكسبته تلك القراءة فهماً للنصوص أبعدَ مما كان يعتقد ، و أن الأحناف لهم فضل كبيرٌ على فقهاء الشريعة ، فقد نظروا إلى أبعادٍ كثيرة ، و إن كان لا يوافقهم .
هذا الحالُ من رجلٍ يقبَع في السجن محصوراً مأسوراً ، مُثاباً مأجوراً ، يغتنم تلك الحالة بهذه التعمقات الفقهية ، لهي حالة ليست إلا صورة نادرة ، كان بإمكانه أن يُريح عقلَه قليلاً بقراءة مُلَح العلم و يستغنيَ عن عُقَدِه ، و لكن الهمة معقودة في قائمة عرْش الكمالِ فأنَّى أن تُفَكَّ .

" و أظلمت المدينة " ..
في محادثةٍ من تلك المحادثات الطاهرة معه ، قبِلَه الله ، تطرقنا لشيءٍ من الحديثِ عن السيرة النبوية ، و أن السيرة لم تُصَغْ اليومَ كما هي متناسبة مع الزمان ، و الذي ينبغي لمن ملك قلماً أن يُسيلَ حبرَه لكشف أسرار السيرة النبوية البانيةِ لحضارة الإنسانِ اليوم ، فإنَّ السيرة معطاءة ولودٌ ، و تتجددُ و لا تَخلق ، ثم جاءَ ذكرُ كتابه " و أظلمت المدينة " ، فأرسلَه إليَّ قبل أن يُطبَع طبعته الأخيرة في " دار المنهاج " ، و قال : هي لك خاصةٌ من بين الناس ، فلا تُخرجه لأحد حتى يُطبَع ، و بعد زمنٍ أرسلَ غلافَ الكتابِ . أخبرتُه بأنَّ الكتابَ موطنُ دمعِ مُحبٍّ ليس إلا ، و إنك لممنوحٌ مقاماً به .
قال : كتبته معتمداً على ما صحَّ من خبرٍ ، جامعاً وعظاً و علماً ، سارداً قصةً عظيمة ، أتمنى أن أكون مجوِّداً عملي .
طريقته في الجمع هذي مفيدة في التنويع الطرْحي للعلومِ ، و لعله أدرك ذلك ففعل ، فالكتاب سيُقرأ من عدة أطيافٍ و عدةِ أصنافٍ ، فبالتنويعِ توفيرٌ لكلٍّ ما يريدُ ، و إيجادٌ للبُغية ، و هذه من فطائن اللبيب .
ذكرتُ له قِصةَ ما كتبت من مقامةٍ في السيرة ، و لا أدري أأرسلتها له أم لا ، فكلانا كان ذاهباً على أن للسيرة حضورٌ مهمٌّ اليومَ في صورٍ لا تحصيها الأعداد ، و لكن لا يعرفُ صورها إلا من عرفَ أبعادها .
" رضي الله عنكم "
هذه الكلمة قد تكون شعاراً له في حديثه ، فما بين الكلماتِ يسوقها ، و شبيهاتٌ لها ، تنبئك عن رأفته و رقته ، لم أكد أسمعها من أحد ، لذلك كان متميزاً ، و لعلَّها طبعه العام مع الناس كلهم ، فكمال أدبه لا يرضى بالتخصيص إلا بموجبٍ .
كتب إليَّ بقصةٍ ظريفة جميلة بينه و بين الشهيد عبد الله عزام ، قبلهما الله ، قال :
في ساقي جرح قديم جدا، كنت جالسا مع أستاذي عبد الله عزام رحمه الله، فرأيت في نفس الساق منه جرحا كأنه هو ، قلت له: ما هذا ؟
ونظر إلى جرحي، فقال: الأرواح جنود مجنده .

***

" كتبت في الأيام الماضية مقدمة كتاب الأنساب ضمنتها " الأنساب أصولها وقواعدها وفوائدها " نزار الريان
كتب ذلك لي في 10/11/1429
ولا أعلم شيئاً ، رجلٌ معطاءٌ ، لا ينتهي عطاؤه ، و عطاؤه شهيدُ مقاصدِ و غاياتٍ نبيلة ، و الشهيد حيٌّ .
في ذاك التاريخ ذكر أمنية الحجِّ ، و أخبرَ بشوقِ اللقاءِ ، و لعلَّه قيَّدَه ، بعد قيدِ التيسير ، كما قال ، نصاً : هذا إن خرجت غزة .

***

"نويت في رباطي القادم بعد ليال، أن يكون أجره لك إن شاء الله تعالى، فتكون نيتي من أول تلك الليلة: رباط هذه الليلة هبة لأخي في الله ثم أذكرك إن شاء الله تعالى "
نزار الريان

الاثنين ، 12/11/1429
هذا تاريخ آخرِ محادثةٍ كانت بيننا ، كانت محادثة ممتعة ملأها بتميُّزٍ في الفوائد العلمية ، كعادتها و أمْيَز ، افتتحها بكل أدبٍ وخُلُقٍ فذٍّ بتلك النية أعلاه .
هذا شيءٌ مما كان بيني و بين هذا الراحل الكبير ، و أعرف تقصيري ، و لكن الذاكرة لم تُسْعف تعبيراً أكثر من ذا ، و إنه لفي الذكر باقٍ ، و إنَّ ما أذكره مما جرى معه من حديثٍ ممتعٍ ، و رؤية لوجهه المنير ، ليجعلني في شكٍّ من كونه رحلَ ، و إنني لأحتسب بقاءَه ، و أرجو في الآخرة لقاءَه.


http://www.saaid.net/Doat/thomaaly/113.htm


______________________

كتابه (وأظلمت المدينة ) http://saaid.net/book/open.php?cat=94&book=3689

الطيماوي
08-02-09, 07:56 PM
هل حقا رحلت يا شيخي نزار