المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خمسة كتب معاصرة من أفضل وأجمع ما ألف في الفرق والمذاهب والأديان


أبو زارع المدني
24-02-09, 10:45 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين , الرحمن الرحيم , مالك يوم الدين
اللهم صلّ وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه اجمعين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

خمسة كتب معاصرة من أفضل وأجمع ما ألف في الفرق والمذاهب والأديان :

1- كتاب (فرق معاصرة تنتسب إلى الإسلام) لغالب عواجي.
2- كتاب (المذاهب الفكرية المعاصرة) له أيضاً.
3- كتاب (الموسوعة الميسرة) للندوة العالمية للشباب الإسلامي.
4- كتاب (الموجز في الأديان والمذاهب المعاصرة) لناصر القفاري وناصر العقل.
5- كتاب (رسائل في الأديان والفرق والمذاهب) لمحمد الحمد.


المصدر / (( جوال الدرر السنية 80280 )) (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=121567&highlight=%CC%E6%C7%E1+%C7%E1%CF%D1%D1)

رزقنا الله وإياكم العلم النافع والعمل الصالح

أبو أدهم السلفي
15-10-09, 10:40 PM
للفائدة

أبو فهر السلفي
15-10-09, 10:59 PM
والكتب الخمسة ضعيفة لا يُعتمد عليها في التحقيق وأحسن أحوالها : أنها كتب مدرسية..

أبو عبيدة الغزي
15-10-09, 11:58 PM
ما هو الأفضل برايك شيخنا الحبيب ؟

اسامة الشامخ
16-10-09, 12:15 AM
والكتب الخمسة ضعيفة لا يُعتمد عليها في التحقيق وأحسن أحوالها : أنها كتب مدرسية..
أحسنت أبا فهر ، أوافقك تماماً ..
لأنها تعتبر من مقدمات هذا العلم .
فالمتخصص لا يعتمد عليها ، أما طالب علم غير المتخصص ، فيكتفي بها.

لأن المتخصص في الفرق والمذاهب الفكرية لابد له من ثلاثة أمور :
1- القراءة النقدية
2- القراءة في الشبه والردود
3- القراءة في الكتب التي نظَّـرت لهذه الفرقة أو المذهب الفكري

الخليفي
16-10-09, 12:18 AM
والكتب الخمسة ضعيفة لا يُعتمد عليها في التحقيق وأحسن أحوالها : أنها كتب مدرسية..


ضعيفة من أي ناحية؟

أبو فهر السلفي
16-10-09, 12:31 AM
الكتب جميعها = نقل وتقميش من غير تحقيق ولا تحرير...

وأنا أدلك على باب واحد : أمسك بهذه الكتب جميعاً ،وافتح منها باب المعتزلة أو الأشاعرة : وانظر كم المسائل المحررة المبنية على النقل من كتب الأشاعرة والمعتزلة من غير واسطة..

جال اعتماد هذه الكتب على ما سبقها من كتب المقالات،وهي تنقل القضايا من هذه الكتب من غير محاولة تحقيق لها..وهذه مزلة عظيمة..

مثال : جل اعتماد كتب المقالات في تحريرها لمقالات المعتزلة -باستثناء كتاب أبي الحسن- إنما هو على كتاب : ((فضيحة المعتزلة )) لابن الراوندي..فانظر منزلة كتب تعتمد في تحرير مقالة طائفة = على نقل عن كتاب خصم ثم هو نقل بالواسطة !!

أبو اسحاق الصبحي
16-10-09, 01:16 AM
فما هي أفضل الكتب في الأديان والمذاهب والفرق شيخنا أبا فهر ؟

أبو فهر السلفي
16-10-09, 01:22 AM
الأفضل هو تحقيق مذهب ومقالات الفرق والطوائف من كُتبهم تلك هي المرتبة الأولى ولا يجوز تجاوزها إلا في حالة فقدان الكتب (كما هو الحال في الخوارج) أما إذا وجدت الكتب = فالأخذ عن الوسائط لا يليق إلا بالكتب والمحاضرات المدر سية ولا صلة لصاحبه بالتحقيق..

فما في كتب المقالات لا يجوز إلا أن يكون بعض مفردات المادة العلمية المحتاجة للتمحيص،وأحياناً تصلح كمتابعات وشواهد خاصة مقالات الإسلاميين لأبي الحسن الأشعري..

لطيفة : لم يقف شيخ الإسلام إلا على كتب قليلة جداً للمعتزلة(مثل : تثبيت دلائل النبوة لعبد الجبار)،وغالب اعتماده في تحقيق مقالاتهم إنما هو على كتابي : الأشعري والشهرستاني..

ابن البجلي
16-10-09, 02:36 AM
السلام عليكم ورحمة الله
أجل ما رأي الأخوة في هذه العناوين

- مذاهب فكرية معاصرة - غالب العواجي
- مذاهب فكرية معاصرة - محمد قطب
- أصول الفرق الإسلامية - عمر القريش
- تاريخ الفرق الإسلامية - علي مصطفى الفرابي
أصول وتاريخ الفرق الإسلامية - مصطفى محمد

محماس بن داود
17-10-09, 01:10 AM
لعل من أفضل كتب الفرق:
كتب الشيخ إحسان الهي ظهير رحمه الله وطيّب ثراه.
وكتابي: العلمانية وظاهرة الإرجاء لسفر الحوالي حفظه الله
وكتاب: مذاهب فكرية معاصرة للشيخ محمد قطب حفظه الله
وبعض كتب الشيخ عبد الرحمن بن حبنكة الميداني رحمه الله وطيب ثراه

عيسى عبدالله السعدي
17-10-09, 08:59 PM
هناك كتاب مفيد عن فرق الخوارج والشيعة وهو دراسة عن الفرق الدينية في تاريخ المسلمين لاحمد جلي

أبو يوسف الحلبي
22-12-09, 05:55 AM
للرفع رغبة في الاستزادة.

عبدالله الوشمي
22-12-09, 12:16 PM
والكتب الخمسة ضعيفة لا يُعتمد عليها في التحقيق وأحسن أحوالها : أنها كتب مدرسية..

الأخ الكريم ابا فهر

غفر الله لك

تضايقت جداً من التعليق هذا ، وبهذه السهولة نهدر جهود مؤلفين ، وليس من الإنصاف كلامك هذا.

ورحم الله من عرف قدر نفسه.

الوشمي

أبو فهر السلفي
22-12-09, 01:42 PM
بارك الله فيك..

هذا الضيق أخي الكريم معتاد جداً عند من جوبه بخلاف ما كان يظن..

وأنا ما أهدرتُ جهد أحد وإنما وزنت جهدهم وقدرته قدره وأن هذه كتب مدرسية وليست هي من (أفضل وأجمع) كما ذكر صاحب الموضوع..

بارك الله فيك..

ناصر الدين الجزائري
22-12-09, 03:20 PM
و كتاب الشيخ الدكتور سعود الخلف ،{ دراسات في الأديان ، اليهودية و النصرانية } من أنفس ما كتب في هاتين الديانتين و الله أعلم و قد قرأته و إستفدت منه كثيرا و نصحني به أحد مشاخي الذين أثق في علمهم

أبو العباس أحمد الأحمد
22-12-09, 04:45 PM
لطيفة : لم يقف شيخ الإسلام إلا على كتب قليلة جداً للمعتزلة(مثل : تثبيت دلائل النبوة لعبد الجبار)،وغالب اعتماده في تحقيق مقالاتهم إنما هو على كتابي : الأشعري والشهرستاني..

هل من تحقيق لهذه اللطيفة ؟

عبدالله الوشمي
22-12-09, 05:35 PM
بارك الله فيك..

هذا الضيق أخي الكريم معتاد جداً عند من جوبه بخلاف ما كان يظن..

وأنا ما أهدرتُ جهد أحد وإنما وزنت جهدهم وقدرته قدره وأن هذه كتب مدرسية وليست هي من (أفضل وأجمع) كما ذكر صاحب الموضوع..

بارك الله فيك..

؟؟؟

الله المستعان

رحم الله أهل العلم فهم من يعرف قدر الكتب والمصنفات

هداك الله

الوشمي

أبو فهر السلفي
22-12-09, 06:03 PM
هل من تحقيق لهذه اللطيفة ؟

هذه حققتها باستقرائي وحبذا لو أوقفني أحد على ما يبطله=فأنا أرجو ذلك..

مكتبة أهل الأثر الكويتية
24-12-09, 03:45 PM
بالنسبة للموسوعة الميسرة فهي عرض بدون نقد
وفرقت بين الدعوة الوهابية والدعوة السلفية واحسن ما في هذا الكتاب لطالب العلم ملحق المصطلحات في نهاية الكتاب
وهناك كتاب للدكتور احمد الحصين اسمه ماذا تعرف عن والكتاب يقع في 5مجلدات مزود بكثير من الصور والوثائق وانا اظن ان عدم وجود كتاب جامع في هذا المجال تخصص بعض العلماء في فرقة دون الباقيهة مثل الشيخ احسان الهي ظهير في الرد على الشيعة والشيخ احمد ديدات في الرد على النصارى وهكذا وفق الله الجميع

عبدالله العلي
26-12-09, 05:00 PM
هناك بعض الكتب المتخصصة في مناقشة فرقة من الفرق ، تجد فيها قوة
ومن أمثلها كتاب العلامة عبدالرحمن المحمود ( موقف ابن تيمية من الأشاعرة)

اسامة الشامخ
26-12-09, 11:29 PM
المشكلة التي ألحظها على الإخـوة و مَنْ قبلهم الكتَّاب الذين يصنفون للمذاهب المعاصرة
أنهم لا يفرقون بين الفرق التي تنتسب للإسلام ، وبين المذاهب الفكرية الفلسفية .
فالفرق واضح بين الإثنين.

فالفرق الإسلامية نشأت وظهرت في الدولة الإسلامية إما موقعاً أو تبعاً ، وأما المذاهب الفكرية المعاصرة فقد نشأت وترعرت في كنف الحضارة الغربية وعصر النهضة والثورة في أوروبا .
لذا نرى كثيراً من الباحثين الذين يكتبون عن المذاهب المعاصرة . يبدأ بالمعتزلة ثم بالدروز ثم بالإسماعيلية
ثم يقفز قفزة مفاجأة بعد ذلك ، ويقول فصل (الماسونية) .....لذا أرى أن هذا عدم فهم واضح للفرق بين المذاهب الفكرية والفلسفية والفرق الإسلامية وهي على درجات ..إلـخ.
ومَنْ أراد معرفة الفرق بين ما ذكرناه آنفـاً ، فـ لينظر الى تبويب وترتيب كتاب (الموسوعة الميسرة)
فهو من أجود مَنْ فرَّق ورتب الفرق والمذاهب . إلا أنه يعتبر نبذاً ورؤوس أقلام بالنسبة للمتخصصين في المذاهب الفكرية المعاصرة .

ولعلَّي أشـور على إخوتـي ، بمن يتقن هذا العلم - أعني المذاهب الفكرية المعاصرة- في عصرنا ، وهم :

1-الإستاذ/ أنـور الجندي ،رحمه الله ، فـ حسبك به من عالم بالمذاهب والأفكار الغربية وقضايا التغريب .
1- الشيخ / محمـد قطب ، شفاه الله ، وحسبك به من عالم بالفكر الغربي وبالحضارة الغربية من نشأة وتطور، فالشيخ يتحدث اللغة الإنجليـزية (وهو مهم لمن أراد إتقان هذا العلم ) وقد سمعته مرة يقول: لقد قرأت كل الكفر الأوروبي منطلقاً من مقولة عمر رضي الله عنه : لايعرف الإسلام من لم يعرف الجاهلية)إهـ
2- الشيخ/ سفـر الحوالـي ، شفاه الله ، غني عن التعريف.
3-الشيخ/ عبدالرحيم السُّلمي ، أستاذ العقيدة والمذاهب المعاصرة بجامعة أم القرى ، وهو من تلامـيذ الشيخ سفر الحوالي ، وممن لازمه وأخذ عنه الكثير .
4- الشيخ / حسن الأسمري ، أستاذ العقيدة والمذاهب المعاصرة بأبها ، وهو من أروع من سمعته لهذا العلم . وهذا واضح من أشرطته (تيارات فكرية معاصرة - 9 أشرطة) .
5- الشيخ / سليمان بن صالح الخراشـي ، ويتضح ذلك من مؤلفاته .

وغيرهم ، لكن هؤلاء أُفضّلهم على غيرهم لسلامة العقيدة والمنهج ، وهذا مهم لمن درس تلك المذاهب .

محمد ابن عمر المصرى
03-02-10, 04:28 AM
غفر الله لكم

د. هشام عزمي
03-02-10, 09:41 AM
و كتاب الشيخ الدكتور سعود الخلف ،{ دراسات في الأديان ، اليهودية و النصرانية } من أنفس ما كتب في هاتين الديانتين و الله أعلم و قد قرأته و إستفدت منه كثيرا و نصحني به أحد مشاخي الذين أثق في علمهم
ليس لهذه الدرجة ..
فماذا تقول مثلاً عن كتاب كـ(إظهار الحق) لرحمت الله الهندي ..؟!
والكتاب الذي ذكرته جيد وممتاز لكن ليس لدرجة نفيس أو أنفس ما كُتب ..
فهذه مبالغة ..
والكتب في هذه المجالات تختلف باختلاف القاريء ..
هل هو مبتديء أم متخصص أم باحث ... إلخ ..
فالمبتديء أنا أنصحه بكتب الشيخ أحمد ديدات ..
فإن علا درجة نصحته بالكتب سهلة الفهم كـ(إظهار الحق) وكتب اللواء أحمد عبد الوهاب ..
ثم هناك الباحث الذي يريد أن يبحث أكثر في المخطوطات ومصادر الديانة ..
وهناك المتخصص في العقيدة واللاهوت بفروعه وتقسيماته العديدة ..
وفي كل مجال منها كتب ومراجع وأبحاث لا بد أن يخوضها المرء ..
فالأمر ليس بإطلاقه (أنفس) و(أفضل) و(أجمع) ..
والله أعلم .

أبو تميم المصري
09-03-10, 01:36 AM
كيد الشيطان لنفسه قبل خلق آدم عليه السلام - ومعه بيان مذاهب الفرق الضالة
http://www.archive.org/download/amnsegnamnsegn/ksnqka.pdf

أبو فهر السلفي
09-03-10, 01:48 AM
الكتاب لا تصح نسبته لابن الجوزي..

أبو عبد الرحمان أمين الجزائري
09-03-10, 05:04 AM
السلام عليكم

أحترم رأي الأخ فهر.
ونحن نعتمد على نصائح العلماء و اجتهادات المشايخ، والموسوعة الميسرة مثلا تعتبر نموذجا في بابها وتتسم بعدة مزايا منها الإنصاف و الإعتدال في الحكم على الفرق والجماعات، وهذا الأمر يغيب كثيرا عند أغلب من يخوض في هذا البحر خاصة في وقتنا هذا.
ومع هذا يبقى الكتاب يحتاج لتحرير وتوسع، ولايأبى الله العصمة لكتاب غير كتابه.
عموما وكما أسلفت فالإعتماد بعد الله في هذا على توجيه العلماء. ولهذا هناك موضوع عنوانه:
دليلك إلى أكثر من 350 كتاب علمي شرعي مع أجود الطبعات لها في مختلف العلوم الشرعية( الطبعة الأولى)، ومعه ملحق ( مكتبة حديثية مقترحة لطالب العلم المهتم بالحديـــث، الطبعة الأولى)
وقد راجعه فضيلة الشيخ عبدالعزيز الطريفي حفظه الله , واطلع عليه المحدث الشيخ عبدالله السعد حفظه الله.
جمعه وأعده
أبو عبدالله الفوزان
وقال: وقد استفدت من أشرطة الشيخ عبدالكريم الخضير (كيف يبني طالب العلم مكتبته ) وأخذت بعض تعليقاته...

ولمن يريد الاطلاع عليه سأضعه في المرافق.

ومايهمنا هنا ما جمعه الأخ الفوزان من عناوين كتب ينصح بها العلماء في هذا الباب، فقال:

كتب في الأديان والفرق:

1-كتب إحسان ظهير " الشيعة ، الإسماعيلية , الصوفية ..."
2-الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح لابن تيمية ( ط. دار الفضيلة 4ج ) .
3-الملل والنحل للشهرستاني ( ط سيد الكيلاني 2ج )
4-إظهار الحق لرحمة الله الهندي (ط دار الإفتاء 4ج )
5-الفصل في الملل والأهواء والنحل لابن حزم ( ط.دار الجيل 5ج )
6-هداية الحيارى في أجوبة اليهود والنصارى لابن القيم ( له طبعات كثيرة تجارية )
7-الموجز في الأديان والمذاهب المعاصرة للشيخ ناصر القفاري والشيخ ناصر العقل .
8-الموسوعة الميسرة في الأديان والمذاهب المعاصرة ( ط الندوة العالمية للشباب الإسلامي 2ج ) .

والله الموفق

أبو فهر السلفي
15-05-10, 06:15 PM
و كتاب الشيخ الدكتور سعود الخلف ،{ دراسات في الأديان ، اليهودية و النصرانية } من أنفس ما كتب في هاتين الديانتين و الله أعلم و قد قرأته و استفدت منه كثيرا و نصحني به أحد مشاخي الذين أثق في علمهم


الكتاب المذكور كتاب مدرسي وهو متوسط القيمة بالنسبة حتى للكتاب المدسي،وهو غير أصيل في مصادره التي أكثرها كتب معاصرة ينقل عنها كوسائط،وغير أصيل في تحليله ونظره..

ومن طرائف أخطاء الكتاب ذكره ديوجانس اللائرسي كعالم من علماء القرن العشرين!!

أبو الحسن الأثري
16-05-10, 12:41 AM
لطيفة : لم يقف شيخ الإسلام إلا على كتب قليلة جداً للمعتزلة(مثل : تثبيت دلائل النبوة لعبد الجبار)،وغالب اعتماده في تحقيق مقالاتهم إنما هو على كتابي : الأشعري والشهرستاني..

مما تعلمته من مشايخي جزاهم الله عنا خيراً هو عدم النفي المطلق وإنما تكلم بما تعلم وانفي ماتعلم فقط ولو أنك يا أبا فهر قلت لم أقف على ذكرٍ لكتب المعتزلة لشيخ الإسلام إلا كتاب عبدالجبار السابق لكان هذا أليق وأعذر لك

هذه حققتها باستقرائي وحبذا لو أوقفني أحد على ما يبطله=فأنا أرجو ذلك..

وسأجيبك لهذا ، علماً أني لا أدعي استقراءً وفوق كل ذي علم عليم

قال الحافظ الإمام شيخ الإسلام ومجدده في القرن الثامن رحمه الله أحسبه كذلك ولا أزكي على الله أحدا
و " أَقْوَالُ الْخَوَارِجِ " إنَّمَا عَرَفْنَاهَا مِنْ نَقْلِ النَّاسِ عَنْهُمْ لَمْ نَقِفْ لَهُمْ عَلَى كِتَابٍ مُصَنَّفٍ كَمَا وَقَفْنَا عَلَى كُتُبِ الْمُعْتَزِلَةِ وَالرَّافِضَةِ وَالزَّيْدِيَّةِ وَالْكَرَامِيَّةِ وَالْأَشْعَرِيَّةِ والسالمية وَأَهْلِ الْمَذَاهِبِ الْأَرْبَعَةِ وَالظَّاهِرِيَّةِ وَمَذَاهِبِ أَهْلِ الْحَدِيثِ وَالْفَلَاسِفَةِ وَالصُّوفِيَّةِ وَنَحْوِ هَؤُلَاءِ (13/49)

وهذا النقل يكفي لمعرفة سعة اطلاع الشيخ رحمه الله ولنسف استقراء الشيخ ابوفهر

موضع آخر
ونقل ذلك عنهم موجود في كتب المعتزلة . منهاج السنة (2/303)

موضع آخر :
فإن جميع ما يذكره هؤلاء الإمامية المتأخرون في مسائل التوحيد والعدل كابن النعمان والموسوي الملقب بالمرتضى وأبي جعفر الطوسي وغيرهم هو مأخوذ من كتب المعتزلة بل كثير منه منقول نقل المسطرة وبعضه قد تصرفوا فيه وكذلك ما يذكرونه من تفسير القرآن في آيات الصفات والقدر ونحو ذلك هو منقول من تفاسير المعتزلة كالأصم والجبائي وعبد الجبار بن أحمد الهمذاني والرماني وأبي مسلم الأصبهاني وغيرهم لا ينقل عن قدماء الإمامية من هذا حرف واحد . (3/1) المنهاج

موضع آخر

وسائر كتب الكلام المختلف أهله كتب الرازي وأمثاله من الكلابية ومن حذا حذوهم وكتب المعتزلة والشيعة والفلاسفة ونحو هؤلاء لا يوجد فيها ما بعث الله به رسله في أصول الدين بل يوجد فيها حق ملبوس بباطل . (5/304) المنهاج

ملاحظة :
قد تقول لماذا الاعتراض أيها القارئ وماذا يعني كون ابن تيمية لم ينقل من كتب المعتزلة آرائهم أقول يجيبك كلام أبوفهر السابق فإنه انتقد - وحق له - الكتابات السابقة ووصفها بالمدرسية لأنها لم تنقل من كتب الخصوم ولهذا أحببت أن أنبه أبا فهر وإخواني أن الإمام أبوالعباس ليس كذلك بل نقل من كتب الخصوم وانصفهم فجزاه لله عنا خيرا

والله أعلم

تنبيه : هذا البحث عن طريق الشاملة فكيف لو عكف العاكف على هذه المقولة ونسفها من جذورها بالمقارنة بين نقل الشيخ وكتاب الشهرستاني وكتاب الأشعري

أبو الحسن الرفاتي
16-05-10, 08:03 AM
جزاك الله خيراً

أبو عبد الرحمن القصيمي
16-05-10, 08:46 AM
مما تعلمته من مشايخي جزاهم الله عنا خيراً هو عدم النفي المطلق وإنما تكلم بما تعلم وانفي ماتعلم فقط ولو أنك يا أبا فهر قلت لم أقف على ذكرٍ لكتب المعتزلة لشيخ الإسلام إلا كتاب عبدالجبار السابق لكان هذا أليق وأعذر لك



وسأجيبك لهذا ، علماً أني لا أدعي استقراءً وفوق كل ذي علم عليم

قال الحافظ الإمام شيخ الإسلام ومجدده في القرن الثامن رحمه الله أحسبه كذلك ولا أزكي على الله أحدا
و " أَقْوَالُ الْخَوَارِجِ " إنَّمَا عَرَفْنَاهَا مِنْ نَقْلِ النَّاسِ عَنْهُمْ لَمْ نَقِفْ لَهُمْ عَلَى كِتَابٍ مُصَنَّفٍ كَمَا وَقَفْنَا عَلَى كُتُبِ الْمُعْتَزِلَةِ وَالرَّافِضَةِ وَالزَّيْدِيَّةِ وَالْكَرَامِيَّةِ وَالْأَشْعَرِيَّةِ والسالمية وَأَهْلِ الْمَذَاهِبِ الْأَرْبَعَةِ وَالظَّاهِرِيَّةِ وَمَذَاهِبِ أَهْلِ الْحَدِيثِ وَالْفَلَاسِفَةِ وَالصُّوفِيَّةِ وَنَحْوِ هَؤُلَاءِ (13/49)

وهذا النقل يكفي لمعرفة سعة اطلاع الشيخ رحمه الله ولنسف استقراء الشيخ ابوفهر

موضع آخر
ونقل ذلك عنهم موجود في كتب المعتزلة . منهاج السنة (2/303)

موضع آخر :
فإن جميع ما يذكره هؤلاء الإمامية المتأخرون في مسائل التوحيد والعدل كابن النعمان والموسوي الملقب بالمرتضى وأبي جعفر الطوسي وغيرهم هو مأخوذ من كتب المعتزلة بل كثير منه منقول نقل المسطرة وبعضه قد تصرفوا فيه وكذلك ما يذكرونه من تفسير القرآن في آيات الصفات والقدر ونحو ذلك هو منقول من تفاسير المعتزلة كالأصم والجبائي وعبد الجبار بن أحمد الهمذاني والرماني وأبي مسلم الأصبهاني وغيرهم لا ينقل عن قدماء الإمامية من هذا حرف واحد . (3/1) المنهاج

موضع آخر

وسائر كتب الكلام المختلف أهله كتب الرازي وأمثاله من الكلابية ومن حذا حذوهم وكتب المعتزلة والشيعة والفلاسفة ونحو هؤلاء لا يوجد فيها ما بعث الله به رسله في أصول الدين بل يوجد فيها حق ملبوس بباطل . (5/304) المنهاج

ملاحظة :
قد تقول لماذا الاعتراض أيها القارئ وماذا يعني كون ابن تيمية لم ينقل من كتب المعتزلة آرائهم أقول يجيبك كلام أبوفهر السابق فإنه انتقد - وحق له - الكتابات السابقة ووصفها بالمدرسية لأنها لم تنقل من كتب الخصوم ولهذا أحببت أن أنبه أبا فهر وإخواني أن الإمام أبوالعباس ليس كذلك بل نقل من كتب الخصوم وانصفهم فجزاه لله عنا خيرا

والله أعلم

تنبيه : هذا البحث عن طريق الشاملة فكيف لو عكف العاكف على هذه المقولة ونسفها من جذورها بالمقارنة بين نقل الشيخ وكتاب الشهرستاني وكتاب الأشعري

هذه النقول لا تنسف كلام أبي فهر كما تزعم ..
أما الأول فإنه يقصد وصول هذه الكتب إلى الناس وانقطاع كتب الخوارج ..فلذا عبّر بوقفنا أي : نحن المتأخرون زمنًا .
والثاني لا يدل كذلك لأنه ربما اعتمد على نقل ثقة بذلك .
والثالث ربما هو أقرب من غيره ولكنه غير قاطع بهذا .
والرابع لا دليل فيه البتة بل ولا ما يشبه الدليل ، ولولا مغبة سوء الظن لعددت إيرادك له تكثرا .

مما قلتَ ( وهذا النقل يكفي لمعرفة سعة اطلاع الشيخ رحمه الله ) وهذا ربط منك لسعة الاطلاع بالنظر في كتب القوم وهذا باطل بل من اعتمد على مليّ ثقة في نقل مذاهبهم واحتجاجاتهم لم يعدّ ضيق الاطلاع البتة .

أبو فهر السلفي
16-05-10, 10:15 AM
كما تفضل أخي أبو عبد الرحمن فليس فيما نقله الأخ أبو الحسن دليل ولا شبهة دليل..

والحجة بيني وبينه أن يسمي لي موضعاً واحداً نقل فيه الشيخ عن كتاب معتزلي..

والشيخ يحقق كلام المعتزلة من مصنفات علماء الفرق والمقالات ومضامين كتب الشيعة المعتزلة في زمانه وقبله وردود الأشعرية على المعتزلة والأشياء اليسيرة التي بلغته ككتاب تثبيت الدلائل وكشاف الزمخشري؛ هذه هي موارد الشيخ في النقل عن المعتزلة أما مصنفات المعتزلة قبل عبد الجبار فلا أعلم أن الشيخ نقل منها حرفاً واحداً من مصدره..

وهذا الاستقراء الذي حكيتُه هو استقراء من قرأ كتب الشيخ جميعها فأولى أن يقابل باستقراء مثله لا بنقرٍ متعجل يحيد عن جهة نقض الاستقراء..

أما الكتاب فلا يوصف بأنه مدرسي؛لأنه لا ينقل من كتب الخصوم وإنما عدم النقل مع القدرة هو ضعف علمي أما الكتاب المدرسي فله شرائط أخرى..

أبو الحسن الأثري
16-05-10, 03:41 PM
والحجة بيني وبينه أن يسمي لي موضعاً واحداً نقل فيه الشيخ عن كتاب معتزلي..



.

الشيخ الكريم والحبيب وإن خالفته (أبو فهر) .. رحم الله امرئ جعل بينه وبين من يحاجج شيئا يصار إليه حتى لا تضيع الأعمار ويصير النفي والإثبات مرسلاً بلا خطام ولا زمام ( لادليل ولا شبهة دليل ويقصد المتأخرون ويقصد كذا... من مستكره التأويل وغريبه !!)

والحجة التي جعلتها بيني وبينك أنا لا استطيعها على الأقل في الوقت الحالي فلا أدعي استقراءً ورحم الله امرء عرف قدر نفسه ولم يتشبع بما لم يعطى ..فضلاً على أن يتكثر..... عياذ بالله من موارد أهل الضلال وسبلهم ..

الآن أبا فهر .. خذني بحنانك كما يقول الشيخ الألباني رحمه الله ..

كلام شيخ الإسلام ابن تيمية السالف يشعر بما لا يدع مجالاً للشك (عندي على الأقل ) أن الشيخ اطلع على كتب القوم ..
كَمَا وَقَفْنَا عَلَى كُتُبِ الْمُعْتَزِلَةِ ....
هل يفهم من هذا أنه وقف وأهل البلد جميعاً أو علماء عصره ؟!! قد يفهم هذا إن كان هناك قرينة وإلا فالأصل الحقيقة ..؟

هو مأخوذ من كتب المعتزلة بل كثير منه منقول نقل المسطرة ...
لايقول هذه العبارة إلا رجل اطلع على هذا النقل من مصدره فعرف نقل المصطرة أي أن الناقل لم يتصرف بشيء وأنت رجل كتبي وتعرف هذا ..

هو منقول من تفاسير المعتزلة كالأصم والجبائي وعبد الجبار بن أحمد الهمذاني والرماني وأبي مسلم الأصبهاني وغيرهم لا ينقل عن قدماء الإمامية من هذا حرف واحد
ألا يصلح هذا لنقول أن شيخ الإسلام قرأ هذه الكتب وعرف سرقة الرافضة منها

تنبيه : الإشكال في كلامك يا أبافهر والذي أراه خطأ هو قولك أن الشيخ لم يطلع إلا على بعض الكتب لعبدالجبار والزمخشري وكونه لم يسمي إلا بعضها لا يعني عدم اطلاعه فإن عدم النقل لا يعني العدم .....

ملاحظة: النقاش هذا لأستفيد أنا أولا ويستفيد غيري فطلب الفائدة قصدي فإن حصلت منك يا أبا فهر وهي عادة منك محمودة فكم استفدت منك وأنت لا تشعر ... أما التشبع فأعوذ بالله من حال أهله

أبو فهر السلفي
16-05-10, 04:15 PM
بارك الله فيك..

اطلاع الشيخ على كلام المعتزلة ومعرفته به ومحاكمته الرافضة إليه كل ذلك لا نزاع فيه..

محل البحث : أن معرفة الشيخ بهذا الكلام هي من المصادر التي سميتُ لك ،وهي التي يعنيها الشيخ بوقوفه وبمصطرته ونحوه ..

أما وقوف الشيخ على غيرها فلا دليل عليه فيما أعلم..

وأنا أضرب لك مثلاً :

أكبر كتب عبد الجبار وأهمها هو المغني ..

بالله عليك لو وقف الشيخ عليه أين نقوله منه ؟

ومثله شرح الأصول الخمسة ..

ومثله متشابه القرآن..

ومثله تنزيه القرآن عن المطاعن..

والشيخ عن كتب الطبقة التي قبل عبد الجبار أبعد وأبعد..

وهذا أمر معروف سببه؛لندرة كتبهم وانحصارها في أراضي اليمن ونحوها من أقطار المعتزلة..

أفمثل تلك الأمات الاعتزالية يقف عليها الشيخ ولا يوسعها عرضاً ونقضاً ؟؟

بل مادة الشيخ في نقض الاعتزال محصورة فيما سميتُ لك وليست عادته إذا أراد نقض فرقة وتحت يده كتبا المعروفة ألا يوسعها تشريحاً وتفكيكاً كما يقول أصحاب التفكيك فكك الله بلاياهم..

وعلى كل حال : فهذا مبلغ علمي سقته جازماً لثقتي به وأني ما ألقيته إلا بعد تأمل واستقراء..

وأنت حبيب قريب وإنا هو جفاف عبارتي وسرعتها لا أجد له حيلة فأعتذر إليك..

أبو الحسن الأثري
16-05-10, 10:51 PM
وعلى كل حال : فهذا مبلغ علمي سقته جازماً لثقتي به وأني ما ألقيته إلا بعد تأمل واستقراء..

وأنت حبيب قريب وإنا هو جفاف عبارتي وسرعتها لا أجد له حيلة فأعتذر إليك..

زادك الله من فضله أبافهر اتضح مرادك بالنسبة لي ؛ أما العذر فلا حاجة له بيننا أيها المحب أسأل الله أن يبارك لك وفيك محبك / أبوالحسن

صلاح السعيد
17-05-10, 11:18 AM
للأسف ضاع الموضوع الأصل.

محمد الجروان
09-03-11, 12:22 AM
جزاكم الله خيرا

ابو عمرو الدعيس
03-04-11, 06:52 AM
تعلمت من علمائنا التواضع واجتناب عبارات الاستقراء التام وما يشابهه فهلا تعرفنا على العلماء المستقرئين حتى ننزل الناس منازلهم ...

أبو سليمان الثبيتي
03-04-11, 02:11 PM
صاحب الموضوع الاصل : نقل الفائدة من جوال الدرر السنية

والذي يشرف عليه الشيخ المبارك علوي السقاف

ولايخفى على كل لبيب مكانة الشيخ في باب العقيدة

ونصحه بهذه الكتب دليل على أهميتها وفضلها...


والشيخ لم يقل أفضل وإنما ( من أفضل ) وبينهما فرق!!


بارك الله في الاخوة الذين استفدنا من مناقشاتهم الشي الكثير,,

أبو سليمان الجسمي
04-04-11, 10:56 PM
جزاكم الله خيرا

باسل الباز
18-04-11, 01:23 PM
الأخ الفاضل أبو فهر جزاكم الله خيرا علي كتابك الدولة المدنية من حيث المادة المعروضة والإخراج الفني المتميز للكتاب المتمثل في الخط الكبير الواضح وضبط الفقرات هل تم إصدار الجديد من الكتب من تأليفكم ؟

سفيان البجاوي
18-03-12, 12:04 PM
الأخ أبو فهر ما رأيك في موسوعة الدرر السنية في المذاهب المعاصرة باشراف الشيخ علوي السقاف

عطار صويلح
01-01-13, 03:40 PM
كتاب موسوعة الفرق والمذاهب والاديان المعاصرة للشيخ ممدوح الحربي مهم جدا ولقرائة خلاصة كل فرقة مراجعة ىموقعنا الذي يلخص الفرق كاملة

وبأختصار شديد http://attar.up-your.com محبكم في الله خبير الاعشاب عطار صويلح