المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نثار الرسائل


علي بن حسين فقيهي
25-03-09, 08:30 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
تمر على المرء يومياً الكثير من رسائل الجوال التي تحمل في طياتها العديد من الفوائد والدرر والكثير من الفرائد والعبر ربما لم يسمع بها طيلة حياته وسني عمره فيفرح بها ويسر بقراءتها ويأنس بمطالعتها ويود أن غيرها اطلع عليها واستفاد منها وتأثر بها .
وحيث أن المعلومة والفائدة والحكمة والمعرفة رحم بين أبنائها وسبيل لروادها ومتاحة لمحبيها ومباحة لعشاقها كان هذا
( النثار )
لعل رسالة تعلي همة أو توقظ غفلة أو تسعد زواجاً أو تغير واقعاً أو تصحح مساراً أو تبعث عملاً أو تنمي فكراً أو تزيد إيماناً أو ترد عاصياً أو تنجي من نار أو تقرب لجنة .
نسأل الله عز وجل أن نكون جميعاً من أهل الجنة وأهلينا وجميع المسلمين .

علي بن حسين فقيهي
25-03-09, 08:35 PM
@@ نثار الرسائل
1 – ( حق البلاغة إحاطة القول بالمعنى ، واختيار الكلام ، وحسن النظم ، حتى تكون الكلمة مقاربة أختها ، ومعاضدة شكلها ، وأن يقرب بها البعيد ، ويحذف منها الفضول). البلاغة لأبي العباس المبرد
2 - تعد ظاهرة الصمت الزوجي من أخطر الظواهر التي تفشت في الأسر العربية؛ بما تحمله من دلالة على فتور العلاقة وخفوت الحب وانحراف العلاقة عن أسسها. وتوضح الإحصاءات أن 9 من كل 10 سيدات يعانين من صمت الأزواج،وتشير الأرقام إلى أن 79% من حالات الانفصال تكون بسبب معاناة المرأة من انعدام المشاعر، وعدم تعبير الزوج عن عواطفه لها، وعدم وجود حوار يربط بينهما.
3 - لا تتأثر بشعور ابنك المراهق بالذنب ولاتجعله يتملص من المسؤولية عن أفعاله،وأوضح له انك تفهم مشاعره،واسأله ماذا ينوي فعله لعلاج الموقف !

علي بن حسين فقيهي
25-03-09, 08:38 PM
@@ نثار الرسائل
4 - قال النبي صلى الله عليه وسلم: {إذا قلت لصاحبك يوم الجمعة: أنصت والإمام يخطب فقد لغوت} متفق عليه من حديث أبي هريرة- قال رجل للإمام أحمد: أرى الرجل يتكلم والإمام يخطب ؟ قال: أشر إليه ، أومئ إليه). مسائل أبي داود
5 - لك أن تعلم سيدي الرجل أن المنطقة المختصة بالسمع في مخ المرأة نشيطة جدا،ولذا فهي مؤهلة أكثر للحوار وسماع حلو الكلام،هذا يثبت أيضا أن الكلمة السيئة ستبقى حبيسة في نفسها تاركة جرحا أعمق من المتوقع.
6 - خطوات ينصح بها ( د. محمد الثويني ) لنجعل من أبنائنا قياديين ناجحين:
- تخصيص وقت تجلس فيه معهم، وتتحدث عن هذا الموضوع بمواقف وقصص.
- توجيه طاقاتهم وحيويتهم في أعمال قيادية،مثل الاهتمام بأغراضهم الشخصية وترتيبها والاعتناء بها.
- عرض نماذج قيادية قديمة وحديثة رمزية وواقعية حتى يتأسوا بها.
- تحميل بعض المسؤوليات مثل شراء بعض الحاجات وتنظيف جزء من المنزل.

علي بن حسين فقيهي
25-03-09, 08:44 PM
@@ نثار الرسائل
7 – قال ابن الجوزي في[المنتظم] : رأيت بخطه -أي ؛ بخط العلامة أبي الوفاء ابن عقيل- ( إني لا يحل لي أن أضيع ساعة من عمري حتى إذا تعطل لساني عن مذاكرة ومناظرة وبصري عن مطالعة ؛ اعمل فكري في حال راحتي وأنا مستطرح ، فلا أنهض إلا وقد خطر لي ما أسطره).
8 – كيف تكسب زوجتك؟
-عندما تكلمك انظر إليها واترك المجلة أو الصحيفة واخفض صوت التلفاز
وأعطها كامل انتباهك.
-عندما تخرج اسألها إن كانت تريد شيئا.
-اتصل بها وأنت في العمل لتطمئن عليها.
-تعطر بالعطر الذي يعجبها وكن نظيفا وأنت معها.
9 - إذا عرفت أن إبنك مدمن للتلفاز وألعاب الكمبيوتر فعليك بما يلي :
-قلل من عدد ساعات استخدامه للجهاز قدر المستطاع.
- اشغل وقت فراغه بأنشطة رياضية واجتماعية.
- اشترك معه في الأنشطة البدنية الخارجية.
- عرفه على أصدقاء اجتماعيين يحبون الحركة .

علي بن حسين فقيهي
27-03-09, 12:37 PM
@@ نثار الرسائل
10 - من مواقف الأوائل في قبول النقد وتلقي ذلك بنفس مطئنة[الحاكم نموذجا]
قال الحافظ عبد الغني الأزدي: (لما وصل كتابي الذي عملته في أغلاط أبي عبدالله الحاكم؛أجابني بالشكر عليه،وذكر أنه أملاه على الناس،وضمن كتابه إلي الاعتراف بالفائدة،وبأنه لايذكرها إلا عني)رواه ابن الجوزي في المنتظم[409] وفي[تاريخ دمشق36/398]زيادة: (فعلمت أنه رجل عاقل)
11 - في الثقافة الأسرية : إذا كانت هناك مشكلة عائلية فيجب اختيار الوقت المناسب لمناقشتها. فلا يصلح وقت عودة أي من الزوجين من عمله، أو عند خروجه للعمل صباحاً؛ فإن ذلك قد يؤدي إلى الفشل الذريع في إيجاد حل للمشكلة؛ علاوة على أنه قد يؤثر على أدائه وعلاقته بزملائه ورؤسائه مما قد يعرضه للفشل في النهاية. الأمر الذي سينعكس سلباً على عائلته ومنزله.
12 – تنشئة الطفل تحتاج لتوازن دقيق.. بين استعمال كلمتين .. "نعم" تعني الحنان و التدليل و"لا" تعني القسوة و الشدة،ووضعهما في موقعهما مطلوب لإحداث توازن نفسي وتربوي في سلوك الطفل

علي بن حسين فقيهي
27-03-09, 12:44 PM
@@ نثار الرسائل
13 – (من ألطف ما يحكى في الفراسة في تحسين اللفظ : أن بعض الخلفاء سأل رجلا عن اسمه،فقال : سعد يا أمير المؤمنين فقال:أي السعود أنت؟
قال : سعد السعود لك يا أمير المؤمنين، وسعد الذابح لأعدائك، وسعد بلع على سماطك، وسعد الأخبية لسرك)الطرق الحكمية1/110 وهذه الأربعة من منازل القمر
14 – الكلمات الجميلة والأحاسيس الدافئة لها تأثير كبير في استمرار الزواج المثالي.أكدت الدراسات أن اللغة تؤثر على نسبة الكورتيزول بين الأزواج حديثي الزواج . وأن المرأة تكون أكثر حساسية للكلمات السلبية. الكورتيزول هو عبارة عن هرمون مرتبط بالضغط العصبي وكلما زاد الضغط العصبي كلما زادت نسبة الكورتيزول في الدم
15 - في حالة وجود مشاحنة بين الأبناء وتتوقع أن تزيد .. عليك بالتالي :
- قدر غضبهما .
- تعرف على وجهة نظر كل واحد منهما.
- أظهر ثقتك لأبنائك بأنهم قادرون على إيجاد حل لمشكلتهم.
- أترك الغرفة أو المكان.

المسيطير
27-03-09, 12:56 PM
الشيخ الكريم ابن الكريم / علي بن حسين فقيهي
بارك الله في عمرك ، وعلمك ، وعملك ، ووقتك ، وأهلك ، وذريتك ، ومالك ... ورزقك من خيري الدنيا والآخرة من حيث لا تحتسب .

متابعون لكم - شيخنا - .

زادكم الله من واسع فضله .

أبو الهنوف العنزي
27-03-09, 01:17 PM
متابع بشغف . واصل شيخنا رضي الله عنك .

ابو عبد الرحمن الفلازوني
27-03-09, 04:07 PM
الشيخ الكريم ابن الكريم / علي بن حسين فقيهي
بارك الله في عمرك ، وعلمك ، وعملك ، ووقتك ، وأهلك ، وذريتك ، ومالك ... ورزقك من خيري الدنيا والآخرة من حيث لا تحتسب .

متابعون لكم - شيخنا - .

زادكم الله من واسع فضله .

اللهم امين امين ..وانا متابعون يا شيخنا

علي بن حسين فقيهي
28-03-09, 08:53 PM
الأخوة الكرام
المسيطير

أبو الهنوف العنزي

أبو عبد الرحمن الفلازوني

جزاكم الله خيراً على حضوركم وتواصلكم ودعواتكم

وهبكم المولى جل وعلا بمثل ما دعوتم .

علي بن حسين فقيهي
28-03-09, 09:00 PM
@@ نثار الرسائل

16 - (قد يكون الواعظ صادقا قاصدا للنصيحة،إلا أن منهم من تتربى الرئاسة في قلبه مع الزمان فيحب أن يعظم.وعلامته أنه إذا ظهر واعظ ينوب عنه أو يعينه على الخلق أكبر ذلك، ولو صح قصده لم يكره من يعينه على خلائق الخلائق) تلبيس أبليس .


17 - استصحب الابتسامة. أزل من ذاكرتك المشكلات والمواقف السلبية السابقة التي صدرت من زوجتك، بل والتي تقوم بها حالياً، وتعامل معها معاملة الزوج المحب المغرم بها، انظر إليها بمنظار آخر فيه من الحب والألفة والعلاقة الحميمة ما فيه. استمتع بحياتك. خذ ما لا ترضى من المواقف على أنها أمور عارضة لا ينبغي الوقوف عندها. واحتسبها عند الله..ثم اشكرها على ما تقوم به من تصرفات إيجابية .


18 - اعتاد الناس الاهتمام بالإسعافات الأولية عند الإصابات،إلا أنها ليست أكثر أهمية من الإسعافات في مجال الصحة النفسية حيث إن الاهتمام بنفسية الطفل هو اهتمام بمعالم شخصيته نحو باقي المراحل العمرية.

علي بن حسين فقيهي
28-03-09, 09:01 PM
@@ نثار الرسائل
19 - يقول ابن الجوزي: قرأت سورة يوسف عليه السلام، فتعجبت من مدحه على صبره وشرح قصته للناس ورفع قدره، فتأملت خبيئة الأمر فإذا هي مخالفته للهوى المكروه، فقلت: وا عجبا لو وافق هواه من كان يكون؟ ولما خالفه لقد صار أمرا عظيما تضرب الأمثال بصبره، ويفتخر على الخلق باجتهاده، وكل ذلك قد كان بصبر ساعة فيا له عزا وفخرا، أن تملك نفسك ساعة الصبر عن المحبوب وهو قريب.
20 - انقش محاسن زوجتك على الصخر، وخط تقصيرها على الرمل, فرياح الأيام وعواصف الدهر كفيلة بطمس الآثار الرملية، لكنها أبدا غير قادرة على محو النقوش الصخرية بسهولة.
21 - إحرص على تعويد وتدريب ابنائك على التعبير عن وجهات نظرهم ومشاعرهم وتعليمهم الى جانب هذا الإصغاء لآراء الآخرين.. وننصحك بعمل مشروع(حلقة نقاش عائلية)ومن خلالها يتم طرح موضوع شائك في المنزل وأخذ الآراء من الجميع والالتزام بالرأي السديد والمناسب.

علي بن حسين فقيهي
28-03-09, 09:02 PM
[CENTER][SIZE=4]@@ [B]نثار الرسائل

22 - قال تعالى: {يا أيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم} [يونس:57] قال الحسن بن عبد العزيز: من لم يردعه القرآن والموت ثم تناطحت الجبال بين يديه لم يرتدع. [تهذيب الكمال]
23 - لم تخلق المرأة من رأس الرجل لئلا تتعالى عليه، ولا من رجله لئلا يحتقرها، بل استلت من ضلعه لتكون تحت جناحه .. وقريبة إلى قلبه فيحبها وتحبه.
24 - عاطفة الحب .. عاطفة خلقت بين أفراد البشرية جمعاء،وهي غريزة داخلية وحاجة نفسية أساسية صغارا كنا أو كبارا جميعنا نبحث عن الحب ،ولكن هل خطر لنا أن أبناءنا يراقبوننا ويتعلمون مما يشاهدونه ويشكلون مفهومهم للحب من صور وأشكال الحب بين الوالدين.

علي بن حسين فقيهي
31-03-09, 10:16 PM
[CENTER][SIZE=4][B]@@ نثار الرسائل
25 - قال الحافظ ابن عبدالبر - بعد ذكره لطائفة من الأحاديث الواردة في فضائل بعض الأذكار- : (والآثار في هذا الباب كثيرة جدا بمعان متقاربة،وبركتها وفائدتها العمل بها،ورحم الله الشعبي حيث قال: كنا نستعين على حفظ الحديث بالعمل به).
26 - الاعتذار الصادق..هو الاعتذار المعبّر فعلا عن الإحساس الحقيقي بالخطأ والندم عليه!هو جواز المرور لمشاعر أفضل بين القلوب المتحابة.
27 – هل تعلم أن الطفل يتأثر بالتدخين وهو جنين في بطن أمه بتدخين من حوله, وأن نسبة الإجهاض ونسبة التشوهات الخلقية ونسبة موت المهد تزداد كذلك بتدخين الآخرين فلا نكن سبباً في ذلك كله.

علي بن حسين فقيهي
31-03-09, 10:18 PM
[CENTER]@@ نثار الرسائل
28 – قال ابن حزم (إذا ورد النص من القرآن أو السنة الثابتة في أمر ما على حكم ما،ثم ادعى مدع أن ذلك الحكم قد انتقل أو بطل؛من أجل أنه انتقل ذلك الشئ المحكوم فيه عن بعض أحواله،أو لتبدل زمانه،أو لتبدل مكانه: فعلى مدعي انتقال الحكم من أجل ذلك أن يأتي ببرهان...والفرض على الجميع الثبات على ما جاء به النص ما دام يبقى اسم ذلك الشئ المحكوم فيه عليه)الإحكام لابن حزم2/3
29 – التجاهل أحد الفنون المهمة في معالجة الأخطاء ليس فقط في المنزل بل حتى مع الأقارب والأصدقاء, والتجاهل في حقيقته هو غض الطرف عن نقيصة معينة بغية عدم إحراج فاعلها, وبغية توجيه رسالة له بأن هذا الخطأ غير مرغوب فيه, وهي نوع من السمو الأخلاقي .
30 – إن الإهدار الحقيقي لحياة أولادنا هو عدم اكتشاف قدراتهم ومواهبهم وإمكاناتهم، ومن الطبيعي أن يضيع وقتهم وتنتهي حياتهم دون استخدام قدراتهم إذا لم تجد المربي المبدع الذي يستثمرها.

علي بن حسين فقيهي
01-04-09, 10:45 PM
@@ نثار الرسائل


31 – قال الإمام أحمد: (سمعت يونس بن عبد الأعلى الصدفي يقول : قال لي الشافعي : اعلم أنه ليس إلى السلامة من الناس سبيل ، فانظر ما فيه مصلحتك فالزمه )



32 – ابذل لامرأتك مفردات الحب وعبارات الغزل، استقبلها بابتسامة وودِّعها بعناق،احتسب أجر وصالك معها،ارفع اللقمة إلى فمها،أدخل السرور عليها بالهدية والفكاهة،احتسب معها الأجور العظيمة التي رَتَّبها الله على حسن التعامل بين الزوجين:فِي الصَّحِيحَيْنِ ( إنَّك لَنْ تُنْفِقَ نَفَقَةً تَبْتَغِي بِهَا وَجْهَ اللَّهِ إلَّا ازْدَدْت بِهَا دَرَجَةً وَرِفْعَةً حَتَّى اللُّقْمَةُ تَضَعُهَا فِي فِي امْرَأَتِك)


33 – أيها المربي حين يرتبط الولد بالعبادة بمفهومها الخاص والعام منذ نشأته، ويعتاد أداؤها، والقيام بشروطها منذ نعومة أظافره، وحين يتربى كذلك على طاعة الله، والقيام بحقه والشكر له والتزام منهجه عندئذ، يكون إنساناً متوازناً ومستقيماً يؤدي كل ذي حق حقه في الحياة.

علي بن حسين فقيهي
01-04-09, 10:46 PM
@@ نثار الرسائل



34 – من الأسباب التي تقتضي إجابة الدعاء؛ الإلحاح على الله بتكرير ذكر ربوبيته.
قال الحافظ ابن رجب - رحمه الله - : (وهو من أعظم ما يطلب به إجابة الدعاء...ومن تأمل الأدعية المذكورة في القرآن وجدها غالبا تفتتح باسم الرب). جامع العلوم والحكم1/273-274



35 – ليكن أحدنا أكثر مرونة مع زوجه, فإن الحياة تسعد بالتغاضي عن الزلات, والبعد عن تتبع الأخطاء, والترفع عن الكِبْر والتعصب للطبع أو الرأي.

36 – لابد أن يكون الهدف من ضرب الأولاد(إن لزم الأمر)علاجا لتصرفاتهم، وتأديبا لسلوكهم، لا علاجا لانفعالاتنا، وتفريغا لغضبنا؛ فنحن نضرب لنعلم لا لننتقم .

علي بن حسين فقيهي
01-04-09, 10:48 PM
@@ نثار الرسائل


37 – روى ابن أبي يعلى أن ابن بطة[العالم المشهور] مر بالأحنف العكبري فقام الأحنف له ،فكره ابن بطة ذلك ،فأنشأ الأحنف يقول:


لاتلمني على القيام فحقي*حين تبدو أن لا أمل القياما



أنت من أكرم البرية عندي*ومن الحق أن أجل الكراما





فأمر ابن بطة أحد تلاميذه ؛ وهو ابن شهاب-وقد كان أديبا شاعرا- فرد عليه قائلا


أنت إن كنت-لاعدمتك-ترعى*لي حقا وتظهر الإعظاما


فلك الفضل في التقدم والعلم* ولسنا نحب منك احتشاما


فاعفني الآن من قيامك أو لا*فأسأجزيك بالقيام قياما


وأنا كاره لذلك جدا*إن فيه تملقا وأثاما


لا تكلف أخاك أن يتلقا*ك بما يستحل فيه الحراما


فإذا صحت الضمائر منا*اكتفينا أن نتعب الأجساما


كلنا واثق بود مصافيه* ففيما انزعاجنا وعلاما ؟!



38 - اخرج مع زوجتك إلى مكان فيه راحة وهدوء, ولتكن لكما جلسة هادئة جداً تُشعرها فيها بالمحبة الغامرة التي تكنها لها، والعلاقة الحميمة التي تجمعكما، والرغبة الملحة في أن تكون علاقتكما علاقة حب ووداد وصلاح في الدنيا والآخرة بإذن الله، ثم اعرض لها المسائل التي ترى أنها تعيق هذه العلاقة الحميمة




39 – إن على الآباء والأمهات أن يدركوا أنهم بحاجة إلى أن يتفهموا أن سلوك أبنائهم غالبا ما يكون انعكاسا لسلوك الوالدين الشخصي.

علي بن حسين فقيهي
02-04-09, 02:44 PM
@@ نثار الرسائل



40 – بعض الناس يتورع عن أكل الحرام ويترك قلبه يرتع في مهاوي الحقد والحسد والغل والضغينة، قال عبد الله الأنطالي : "إنما هي أربع لا غير: عينك ولسانك وقلبك وهواك،فانظر عينك لا تنظر بها إلى ما لا يحل، وانظر قلبك لا يكون منه غل ولا حقد على أحد من المسلمين، وانظر هواك لا يهوى شيئًا من الشر.




41 – قد يظن الزوج أنه يقدم لزوجته كل ما تحتاجه، وهو لم يسألها ـ مرة واحدة ـ عما تحتاجه فعلا، فربما تفاجأ في يوم من الأيام بانفجارها في وجهه!! أنت لا تفهمني.. أنت تهملني .. أنت إنسان بلا أحاسيس!!


42 – تعريف الثقافة الجنسية.! هي تزويد الفرد بالمعلومات والخبرات إزاء ما يحتاجه من المسائل الجنسية,بقدر ما يسمح به نموه الجسمي والعقلي والانفعالي والاجتماعي، وفي إطار من الأحكام الشرعية،والقيم الأخلاقية .فالعديد من المراهقين كانوا ضحية جهلهم بالمرحلة التي هم مقبلون عليها، أنتج ذلك آلاماً في نفوسهم، وانعزالاً عن مجتمعهم،بل ووقوعاً في رذائل الانحراف الجنسي، فضلاً عن الإخلال في عباداتهم .

علي بن حسين فقيهي
02-04-09, 02:46 PM
@@ نثار الرسائل


43 – كثيراً ما سمعنا وقرأنا عن آثار الذنوب والمعاصي، ولكن قليلاً ما نسمع ونقرأ عن آثار الطاعة والإيمان والصلاح. فالطاعة راحةٌ للقلب وانشراحٌ للصدر وطمأنينة للنفس, وبركة في العمر والعمل.

44 – اعمل على تغذية قاموسك بوافر من المفردات الغزلية، وتطَبع بفنون الاحتواء لزوجتك، وغض الطرف عن صغائر الأمور التي قد تكره منها، وعوّد لسانك على شكر ما تقدمه لك من خدمات، وأن تثني عليها إن رأيت منها ما يسر سمعك أو بصرك

45 – إن أسلوب التأنيب المباشر لأبنائنا وطلابنا والعتاب الجارح لهم ولد شخصيات إسقاطية، تتقن فن التبرير، وتجنح إلى الكذب؛ للتخلص من المآزق. فما أجمل الأسلوب المحمدي (ما بال أقوام!) لأن التصريح المباشر قد يقطع خط الرجعة أمام المخطئ

علي بن حسين فقيهي
02-04-09, 02:47 PM
@@ نثار الرسائل

46 – احذر ضحك الشيطان منك في ست ساعات ،ساعة الغضب،والمفاخرة، والمجادلة،وهجمة الزهد المفاجئة،والحماسة وأنت تخطب في الجماهير، والبكاء وأنت تعظ الناس .

47 – الشيطان حين يفلح في فك روابط الأسرة،لا يهدم بيتاً واحداً،ولا يضع شراً محدوداً، إنما يوقع الأمة جمعاء في شر بعيد المدى،ذلك أن الأمة التي يقوم بناؤها على لبنات ضعيفة، من أُسر مخلخلة وأفراد مُشَردين،وأبناء يتامى لن تحقق نصراً،ولن تبلغ عزاً،بل تتداعى عليها الأمم كما تداعى الأكلة إلى قصعة الطعام.

48 – تكمن مشكلة المراهق في تباين نظرتنا ونظرته؛ فهو طفل في عين غيره ورجل في عين نفسه! فهلا اقتربنا منه أكثر، ونظرنا إليه بمنظار نفسه؛ لنستطيع أن نتعامل معه، ويستطيع هو أن يتعايش معنا؟!

علي بن حسين فقيهي
03-04-09, 09:47 PM
@@ نثار الرسائل

49 – يقول ابن القيم رحمه الله: إنَّ أعداءَ الدِّين يُحاربون المسلمين بسلاحين: سلاح الشهواتِ لإفسادِ سُلوكهم, وسلاح الشبهات لإفساد عقولهم.


50 – الحوار هو الوسيلة المثمرة لفهم ما يدور في خَلد شريك الحياة،وانعدامه سبب للنفرة والاضطراب داخل الأسرة،ومن أبرز معوقاته: اختيار الأوقات غير المناسبة،والشد النفسي والانفعال أثناء الحديث،وعدم وجود نقاط مشتركة متفق عليها،وسرعة الغضب،والألفاظ السلبية،والجهل بفن إدارة الحوار،ومصادرة الرأي الآخر



51 – أظهرت دراسة أن 90% من أطفال السعودية لا يعرفون معايير اختيار الصديق . وهو السبب الذي يؤدي إلى عدم استمرار الصداقات إلى سنوات طويلة. وأشارت الدراسة: أنه عندما يبلغ الطفل عامه الثالث تصبح الصداقة عاملاً مهماً يؤثر في تطوره العاطفي والاجتماعي.

علي بن حسين فقيهي
03-04-09, 09:48 PM
@@ نثار الرسائل


52 – جاء في أدب الدنيا والدين، عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه: (الرجال ثلاثة: رجل تَرِدُ عليه الأمور فيسددها برأيه، ورجل يشاور فيما أشكل عليه وينزل حيث يأمره أهل الرأي، ورجل حائر بائر لا يأتمر رُشداً ولا يطيع مُرشداً).



53 – عش الحُب مع غاليتك صباح مساء،في الليل والنهار،في قربك وبُعدك، تَلَذذ به، استطعمه في حياتك، مارس مفرداته بلا حدود، واستشعر عَبق أجوائه، واعمل على ألا تكون تَصرفاتها التي تستغربها مانعاً لأن تستمتع بأفضل أيام حياتك وأسعدها وأجملها وأحلاها.

54 – ينبغي أن نعبر عن مشاعرنا لأطفالنا بشكل محسوس, لأن الطفل في هذه المرحلة لا يعي المفاهيم المجردة كعبارة: أحبك وأحسنت, لذا من الجيد أن نترجم مشاعرنا بلغة يفهمها الطفل؛ كتقبيله واحتضانه وبسط المحيا له بالابتسامة في وجهه والتصفيق له

خالد البحريني
04-04-09, 12:37 AM
جزاك الله خير الجزاء أستاذي

ننتظر البقية ...

محمد بن مسفر
04-04-09, 06:42 AM
جزاك الله خير الجزاء ونفع بك الإسلام والمسلمين ، وفي إنتظار البقية ..

علي بن حسين فقيهي
04-04-09, 10:31 PM
خالد البحريني ومحمد مسفر : جزاكما خيراً على حضوركما وأبشرا بما يسعدكما .

علي بن حسين فقيهي
04-04-09, 10:34 PM
@@ نثار الرسائل


55 – عن إسماعيل المعدل قال:


أنشدنا ابن دريد ، وقال:هذا أول شئ قلته من الشعر:


ثوب الشباب علي اليوم بهجته*وسوف تنزعه عني يد الكبر


أنا ابن عشرين مازادت ولانقصت*إن ابن عشرين من شيب على خطر


56 – عندما تجد من زوجتك إعراضا عن أسلوب معين من الرومانسيات لا تحاول إجبارها عليه، بل انتقل لأسلوب آخر بنفس المستوى والدرجة .. فما يكون مألوفاً عندك قد يكون مستهجناً عند غيرك.


57 – من القواعد المبكرة في التربية توضيح الألفاظ المسموحة للأطفال ، وتحديد مالا يسمح بالتفوه به حيث إذا ما اعتاد على ذلك صعب الفكاك عنه.. ونعزز ذلك دائما بمدحه " أنت تحب أن يحترمك الناس".

علي بن حسين فقيهي
04-04-09, 10:36 PM
@@ نثار الرسائل


58 – روي عن حمدون النيسابوري القصار أنه قال: (إذا زل أخ من إخوانكم فاطلبوا له سبعين عذرا،فإن لم تقبله قلوبكم فاعلموا أن المعيوب أنفسكم حين ظهر لمسلم سبعون عذرا فلم تقبله)!


59 – إن حب الزوجين للأخر ومشاعره تجاهه ليست يداً يولد الإنسان بها.. بل هي شعور يُخلق بعد أن يتعرف الطرفان على بعضهما، يبدأ بالأمور الملموسة . كالمٌعاشرة والأولاد، والإطعام، والاهتمام المجمل من كل طرف. بعد ذلك يتولد الحُب في النفوس، وتكبُر النواة الصغيرة التي وُجدت عندما رأت المرأة زوجها للمرة الأولى , والتقت أعينهما في النظرة الشرعية.


60 – الألعاب تثير ذكاء الطفل منذ الشهور الأولى، عند تقديم ألعاب مثيرة للبصر بألوان زاهية أو للسمع بأصوات رنانة أو للمس بأقمشة ومواد مختلفة.. فهذا يعني تقديم بيئة مثيرة ومحفزة لمدارك الطفل ومنشطة لخياله.

علي بن حسين فقيهي
08-04-09, 10:04 PM
@@ نثار الرسائل

61 – (المرض في القرآن- مرض القلوب- نوعان:مرض شبهات وشكوك ، ومرض شهوات وفسوق. والطريق إلى تمييز هذا من هذا مع ورودها في القرآن يدرك من السياق؛ فإن كان هذا السياق في ذم المنافقين والمخالفين في شيء من أمور الدين،كان هذا مرض الشكوك والشبهات. وإن كان السياق في ذكر المعاصي والميل إليها كان مرض الشهوات). [القواعد الحسان] للسعدي

62 – إن العلاقة الزوجية علاقة تبادلية علاقة أخذ وعطاء تؤدى فيها الواجبات وتطلب فيها الحقوق فوق بساط المودة وفرش الرحمة وتحت سقف الشريعة السمحة يغض الطرف فيها عن كل زلل ويتغافل النبيه منهما عن كل خلل في جو من الرضا و التفاهم تلطفه نسمات الحوار الهادئة وعبير العواطف الصادقة.

63 – إنني لا أنسى أبدا اتصال إحداهن وهي تروي السلوك اليومي لأحد الآباء مع ابنتيه، إحداهن لا تزال رضيعة، والأخرى عمرها خمس سنوات، وهو يسومهن سوء العذاب، بحجة تربيتهن، وحين تدافع الأم عن ابنتيها، يدفعها ويقول: دعيني أربيهن، فإن أبي كان يضربني حتى يخرج الدم من أنفي!! (د.خالد الحليبي)

علي بن حسين فقيهي
08-04-09, 10:06 PM
@@ نثار الرسائل

64 - روي عن ابن الخوارزمي أنه قال: (من استوحش من الوحدة وهو حافظ لكتاب ربه فإن تلك الوحشة لا تزول أبدا)


65 – الزواج سكينة ومودة ورحمة، مصداقا لقول الله (عز وجل) :{ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة}[الروم21]..وإذا لم تتحقق هذه الأهداف الثلاثة، فإن الزواج لم يؤت ثمراته الأولى، ليكون المحضن الأرحب للهدف الرابع، وهو نشأة الذرية نشأة استقامة وسلامة.

66 - حذر طفلك من التجاوب لأي شخص غريب في الخارج،وأفهمه على عدم إدخال الغرباء مالم تكون في المنزل.

علي بن حسين فقيهي
08-04-09, 10:06 PM
@@ نثار الرسائل




67 – قال الشيخ ابن باز -رحمه الله-: لا ينبغي أن نيأس...كل أهل الباطل يتعاونون ولا ييأسون،بل يدعون إلى الباطل بكل وسيلة؛ في الإذاعة والتلفاز والصحف والمؤلفات.وهذا باطل يدعو إلى النار ! فالذين يدعون إلى الجنة ينبغي أن يكونوا أحرص وأشجع وأصرح)


68 – لاحظ كثير من الأطباء تأثير ابتسامة الطبيب واعتبروها جزءاً من العلاج! فعندما تقدم ابتسامة لصديقك أو زوجتك أو جارك إنما تقدم له وصفة مجانية للشفاء دون أن تشعر، وهذا نوع من أنواع العطاء.


69 - إياك والكذب لإخفاء بعض الحقائق عن طفلك، لأنه سيرى فيما بعد أن الكذب أمر طبيعي يمكن اللجوء إليه ما دمت تطبقه.

علي بن حسين فقيهي
08-04-09, 10:08 PM
@@ نثار الرسائل



70 – قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : إن من أهم أسباب انحراف الشباب الفراغ فالفراغ داء قتال للفكر والعقل والطاقات إذ النفس لابد لها من حركة وعمل فإذا كانت فارغة من ذلك تبلد الفكر وثخن العقل وضعفت حركة النفس واستولت الوساوس والأفكار الرديئة على القلب وعلاج هذه المشكلة أن يسعى الشاب في تحصيل عمل يناسبه من قراءة أو تجارة أو غيرها مما يحول بينه وبين هذا الفراغ.



71 – لا تخلو أي علاقة من الخلافات. لكي تقلل من تاثيرها عليك:


1. لا تستعجل في الرد أو اتخاذ قرار.


2. نم جيداً وفكر في الموضوع غداً.


3. ابحث في حلول تخفف من حدة الخلاف أو لا تزيد منه على الأقل.


72 – شجعا طفلكما على الاشتراك في البرامج الثقافية كالأندية والمجلات المتخصصة بالطفل، وكذلك زيارة زملاءه المقربين وتبادل الهدايا،وكما عليك استقبالهم بدون تذمر لكي يشعر طفلك بالاحترام والثقة.

علي بن حسين فقيهي
09-04-09, 11:34 AM
@@ نثار الرسائل


73 – ورد ذكر القلب في القرآن أكثر من 130 مرة, وأضيف إليه أكثر من 36 عملا ووصفا، وكل ذلك دال على عظيم محله, وأنه ملك الجوارح, ومع ذلك نرى إهمال العباد لقلوبهم فلا يزكونها, ولا يتعلمون حق الله فيها, وينشغلون عنها بأعمال الجوارح, وهي الأصل.


74 – لكي تتجاوز الذكريات المؤلمة:

1. أكتب رسالة إلى نفسك وأنت في ذلك العمر وأرشدها إلى ما كان يجب عليك ان تفعله.

2. أكتب رسالة إلى الشخص الذي أساء لك.

3. لا ترسل أي منها ولكن تمعن فيها بتفكريك الحالي. هل لا زلت تكرر نفس الأخطاء وتحتفظ بنفس التوقعات؟


75 – أتعلما أن الصراخ لردع طفلكما عن الخطأ هو أسلوب لا يجدي بل يزيده عناداً،لأن صوتكما يؤذيه ويسبب له أزمات عصيبة تدفعه للتعامل بقسوة مع محيطه. فحاولا أن تخففا الصوت المرتفع.

علي بن حسين فقيهي
11-04-09, 10:23 PM
@@ نثار الرسائل


76 – قال مالك لتلميذه الشافعي -أول ما لقيه -: "إني أرى الله قد ألقى على قلبك نورا، فلا تطفئه بظلمة المعصية".
وهذا المعنى الذي نبه عليه الإمام مالك مأخوذ من قوله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا إن تتقوا الله يجعل لكم فرقانا}[الأنفال:29].
يقول ابن القيم: "ومن الفرقان: النور الذي يفرق به العبد بين الحق والباطل، وكلما كان قلبه أقرب إلى الله كان فرقانه أتم، وبالله التوفيق".


77 – ما أجمل أن يستشعر الزوج أنه يتعبد الله تعالى بتلطفه مع زوجته، وأن لهوه معها من الحق، وأن الاستماع إليها باهتمام فيه اقتداء بنبيه صلى الله عليه وسلم.
أيها الزوجان .. إذا انطفأت شعلة الجسد يوما ما فإن جنة الروح تظل تنضح بالخضرة والصفاء والعطاء ما دامت العشرة بينكما مبنية على الإيمان والمودة والتعاطف.

78 – اعلما أن السلوك السيئ لدى طفلكما ناتج عن فراغ يشعر به، لذا ننصحكما بتوفير المهارات التي تلهياه عن التفاهات وتعلمه الابتكار والإبداع.

علي بن حسين فقيهي
11-04-09, 10:25 PM
@@ نثار الرسائل


79 – قال تعالى {الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين}[الزخرف:67] قال الحسن البصري: استكثروا من الأصدقاء المؤمنين؛ فإن الرجل منهم يشفع في قريبه وصديقه، فإذا رأى الكفار ذلك قالوا: {فما لنا من شافعين ولا صديق حميم}[الشعراء:100-101].


80 – الفتور في العلاقة الزوجية من أمراض المودة ، وعلاجه لا يكون إلا بالرحمة .. فالذي خلق لنا من أنفسنا أزواجاً لنسكن إليها .. جعل المودة والرحمة متلازمتين


81 – بإمكانك معالجة طفلك من القلق النفسي معالجة ذاتية،وذلك عبر اصطحابه برحلة إلى الحقول والقفز بين الأزهار وملاحقة الفراشات والاستماع باهتمام إلى ما يقلقه.

أبو اسحاق الصبحي
12-04-09, 12:33 AM
بارك الله فيك شيخنا علي بن حسين فقيهي وجزاك الله خيرا
هذا الموضوع جميل جدا ورائع
فالله تعالى أسأل أن يعفو عنا وعنك وعن المسلمين

علي بن حسين فقيهي
14-04-09, 09:53 PM
الأخ الكريم أبو اسحاق الصبحي : جزاك الله خيراً على مرورك ودعواتك .

علي بن حسين فقيهي
14-04-09, 09:58 PM
@@ نثار الرسائل

82 – قال الإمام القرطبي في قوله تعالى: {ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد ومنهم سابق بالخيرات بإذن الله}[فاطر:32] قدم الظالم لكثرته, ثم المقتصد وهو أقل ممن قبله, ثم السابقين وهم أقل, فإن قلت:لم قدم الظالم ثم المقتصد ثم السابق؟ قلت: للإيذان بكثرة الفاسقين وغلبتهم, وأن المقتصدين قليل بالإضافة إليهم, والسابقون أقل من القليل.

83 – من المؤكد أن باقة الزهور, في مناسبة أو دون مناسبة, التفاتة لطيفة تدل على الاهتمام حتى بعد ثلاثين عاماً من الزواج.

84 – من خلال الأناشيد يمكنك جذب انتباه الأطفال للمشاركة،كغسل الأطباق أو أعمال أخرى .. فهذا يجعلهم أولا يتعلمون كيف يستمتعون بما يعملون ويشعرون بالسعادة في العمل.

علي بن حسين فقيهي
14-04-09, 10:01 PM
@@ نثار الرسائل


85 – عن سفيان بن عيينة قال: من أعطي القرآن فمد عينيه إلى شيء من الدنيا، فقد صغر القرآن! ألم تسمع قوله تعالى: {ولقد آتيناك سبعا من المثاني والقرآن العظيم, لا تمدن عينيك إلى ما متعنا به أزواجا منهم}[الحجر:87- 88], وقوله {ولا تمدن عينيك إلى ما متعنا به أزواجا منهم زهرة الحياة الدنيا لنفتنهم فيه ورزق ربك خير وأبقى}[طه:131] يعني: القرآن.

86 – إن أساس العلاقة الزوجية الصحبة والاقتران القائمان على الودّ والأنس والتآلف. إنَّ هذه العلاقة عميقة الجذور بعيدة الآَماد، إنها أشبه ما تكون صلة للمرء بنفسه، بيّنها كتاب ربنِّا بقوله: (هُن لِباسٌ لكُم وأنتُم لباسٌ لهن)]البقرة:آية187 [فضلًا عما تُهَيِّئه هذه العلاقة من تربية البنين والبنات وكفالة النشء.. التي لا تكون إلا في ظلِّ أمومة حانية وأبوُّةٍ كادحة.. وأيُّ بيئةٍ أزكى من هذا الجو الأسري الكريم؟


87 – إعطاؤك لطفلك قدرا من حرية الاختيار مهم جدا،لاسيما وأنت تود الحفاظ على قنوات التواصل بينكما،فالتشدد والحرمان يجعله يود الهروب منك.

علي بن حسين فقيهي
14-04-09, 10:01 PM
@@ نثار الرسائل


88 - {والذين اهتدوا زادهم هدى وآتاهم تقواهم} [محمد:17] مثال تولد الطاعة, كمثل نواة غرستها, فصارت شجرة, ثم أثمرت فأكلت ثمارها, وغرست نواها, فكلما أثمر منها شيء, جنيت ثمره, وغرست نواه. وكذلك تداعي المعاصي, فليتدبر اللبيب هذا المثال. فمن ثواب الحسنة الحسنة بعدها, ومن عقوبة السيئة السيئة بعدها. [ابن القيم]


89 - هناك فكرة سيئة يحملها بعض الرجال ضد النساء! ، التصور القاتم للمرآة, حيث أنها في نظرهم ما هي إلا من سقط المتاع ، ولا تستقيم إلا بالضرب والقهر وهذا ما يسميه علماء النفس بعقدة النرجسية حيث الأنانية وحب الذات.


90 – أطفالنا اليوم بحاجة للتحفيز عن طريق المكافأة،ولا يوجد محفز أقوى من رغبة الطفل الداخلية للتعاون سوى المكافأة،وأحيانا تكون المكافأة أو التقدير هو ما يوقظ رغبة الأطفال الداخلية للتعاون.

علي بن حسين فقيهي
15-04-09, 09:37 PM
@@ نثار الرسائل




91 – روي عن شقيق البلخي: (مثل المؤمن كمثل رجل غرس نخلة وهو يخاف أن يحمل شوكا،ومثل المنافق كمثل رجل زرع شوكا وهو يطمع أن يحصد تمرا)




92 – لا تنسي أن تودعي زوجك صباحاً بكلمة جميلة أو دعاء كريم أو قبلة لطيفة..




93 – اعلما أن الغضب يؤدي إلى حالة من الهستيريا للطفل،ويترجمها طفلكما بالتكسير والضرب والتشويش وإثارة الشغب،وينعكس على ذاكرته وسلوكه مالم يعالج في حينه.

علي بن حسين فقيهي
15-04-09, 09:38 PM
@@ نثار الرسائل


94 – قال الجاحظ: (من لم تكن نفقته التي تخرج في الكتب ألذ عنده من إنفاق عشاق القيان،والمستهترين بالبنيان لم يبلغ في العلم مبلغا رضيا)


95 – ليعلم الأب أنه في بيته قائد لمدرسة تربوية لها منهج ووسائل كما أن لها محددات وأطر؛ فعليه أن يضع منهجها وفق السنة النبوية ويحدد أطرها مثلما حددها الشرع الإسلامي العظيم، ولكن مع ذلك فلا ينبغي الجمود والتشنج في تطبيق ضوابط تلك المدرسة، فهي مدرسة محببة للولد تسعد البيت وتنشئ الأسرة السعيدة.


96 – وفرا لطفلكما كل مايبعده عن السرقة كإعطائه بعض النقود ليشتري مايحلو له،والاحتفاظ بممتلكاته وعدم السماح له بأخذ ممتلكات الغير.

علي بن حسين فقيهي
15-04-09, 09:39 PM
@@ نثار الرسائل



97 - روى ابن عبدالبرعن سحنون: (أجرأ الناس على الفتيا أقلهم علما؛يكون عندالرجل الباب الواحد من العلم يظن أن الحق كله فيه)!
وقال ابن تيمية(من لم يعرف إلاقول عالم واحد وحجته دون قول العالم الآخر وحجته فإنه من العوام)
وفي عمدةالمفتي: (لاينبغي لأحد أن يفتي إلا أن يعرف أقاويل العلماءويعلم من أين قالوا)


98 – إن في التماس عثرات النساء وتتبع زلاتهن هدم للحياة الزوجية، فالمرأة خلقت من ضلع أعوج، كما قال الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم فلا شك أن عثراتها وزلاتها أكثر من الرجل، وتتبع مثل هذه العثرات والزلات يوغر صدر الزوج عليها شيئاً فشيئاً، حتى يؤدى به ذلك إلى طلاقها.




99 – اعلما أن ظاهرة السرقة هي من أبشع الظواهر التي يعتاد عليها الطفل،والتي تلازمه مدى الحياة مالم تعالج في حينها. لذلك ننصحكما بالإطلاع أولاً على الأسباب قبل تنفيذ العقاب.

علي بن حسين فقيهي
15-04-09, 09:42 PM
@@ نثار الرسائل



97 - روى ابن عبدالبرعن سحنون: (أجرأ الناس على الفتيا أقلهم علما؛يكون عندالرجل الباب الواحد من العلم يظن أن الحق كله فيه)!
وقال ابن تيمية(من لم يعرف إلاقول عالم واحد وحجته دون قول العالم الآخر وحجته فإنه من العوام)
وفي عمدةالمفتي: (لاينبغي لأحد أن يفتي إلا أن يعرف أقاويل العلماءويعلم من أين قالوا)



98 – إن في التماس عثرات النساء وتتبع زلاتهن هدم للحياة الزوجية، فالمرأة خلقت من ضلع أعوج، كما قال الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم فلا شك أن عثراتها وزلاتها أكثر من الرجل، وتتبع مثل هذه العثرات والزلات يوغر صدر الزوج عليها شيئاً فشيئاً، حتى يؤدى به ذلك إلى طلاقها.


99 – اعلما أن ظاهرة السرقة هي من أبشع الظواهر التي يعتاد عليها الطفل،والتي تلازمه مدى الحياة مالم تعالج في حينها. لذلك ننصحكما بالإطلاع أولاً على الأسباب قبل تنفيذ العقاب.

علي بن حسين فقيهي
16-04-09, 08:48 PM
@@ نثار الرسائل

100 – روى ابن أبي الدنيا والبيهقي عن ابن عائشة أنه قال:حدثنا أصحابنا:كان يقال: (من لم يشكر صاحبه على حسن النية له،لم يشكره على حسن الصنيعة إليه).


101 – كان صلى الله عليه وسلم يراعي في عائشة رضي الله عنها حداثة سنها ورغبتها في اللعب مع صويحباتها، ففي صحيح مسلم أنها كانت تلعب بالبنات (وهي اللعب المعروفة) فكان صويحباتها يأتينها فيستحين من رسول الله ، فكان صلى الله عليه وسلم يسربهن إليها (أي يرسلهن إليها ليلعبن معها). فهذا هديه في إيناس أهله وإدخال السرور عليهم.


102 – اعلما ايها الوالدين انكما تقومان بواجبكما تجاه طفلكما ولاداعي لترديد عبارات تجرح أحاسيسه وتشعره بأنه مفروض عليكما.

علي بن حسين فقيهي
16-04-09, 08:50 PM
@@ نثار الرسائل

103 – نقل القاضي عياض عن الإمام مالك أنه قال: (ينبغي للرجل إذا خول علما وصار رأسا يشار إليه بالأصابع أن يضع التراب على رأسه[ كناية عن شدة التواضع]،ويمتهن نفسه إذا خلا بها،ولايفرح بالرئاسة؛فإذا اضطجع في قبره ووسد التراب رأسه ساءه ذلك كله [أي:سيسوؤه ذلك التصدر إن لم يتق الله فيه] )


104 – ليس للسعادة الأسرية سبب أيسر من أن تسعد أهلك، وأن تكون قريباً منهم في إقامتك وفيما تيسر من سفرك ونزهتك، إن أصحابك إذا لم يجدوك وجدوا غيرك، ولكن أهلك إذا فقدوك فقدوا كل شيء! ولقد حج النبي (صلى الله عليه وسلم) واعتمر في صحبة أهله، بل كان لا يخرج إلى الغزو إلا بعد أن يقرع بين أزواجه فتخرج معه إحداهن.


105 - السلوكيات الاجتماعية قد تجعل أبنائنا محبوبين أو منبوذين،وقد نلاحظ ذلك من خلال هدوئهم أو شغبهم في الحصص المدرسية والتعامل مع الأنظمة،فينبغي لنا تقويم أخطائهم بدلا من الدفاع عنها.

العوضي
16-04-09, 08:58 PM
بارك الله فيك ونفع الله بجهدك

علي بن حسين فقيهي
17-04-09, 10:23 PM
الأخ الكريم العوضي : جزاك الله خيراً على حضورك . وجعلنا وإياك مباركين أينما كنا .

علي بن حسين فقيهي
17-04-09, 10:34 PM
@@ نثار الرسائل

106 – عن عبيد بن عمير أنه كان يقول إذا جاء الشتاء: (يا أهل القرآن طال الليل لصلاتكم ، وقصر النهار لصيامكم ؛ فاغتنموا)

107 – عزيزي الزوج, أحرص دائماً على أن لا تخذل شريكة حياتك، فهي بحاجة دائمة إلي شخص تثق به وتعتمد عليه حتى تشعر بالراحة, وأنت هو ذلك الشخص.

108 - لنطلق العنان لخيال أبنائنا وحبهم للحياة من خلال طقوس الأجداد والجدات في رواية حكايات ماقبل النوم،والتي تدفع الأطفال لحب القراءة والكتب وتغذي عقولهم بصور بهيجة وإنسانية عن الحياة،بل والأكثر من ذلك تجاوبهم مع القصص بالملاحظة والاستفهام لكي تحاورهم، والتحاور ينمي الذكاء عندهم.

علي بن حسين فقيهي
17-04-09, 10:36 PM
@@ نثار الرسائل

109 –(كتب رجل إلى أخيه : أما بعد فاطلب مايعنيك بترك ما لايعنيك؛ فإن في ترك ما لايعنيك درك لمايعنيك)

110 – إنَّ على الزوجة المؤمنة الموفقة في هذه الأزمان -خاصة- أن تستخرج مكنونات أنوثتها ونعومتها لزوجها ،لتحافظ على زوجها من مكائد الشيطان وحبائله ،لاسيما مع توفر الشرور وسهولته في هذه الأزمان

111 – التزلج وركوب الدراجات والملاكمة والسباحة.. بل وحتى لهو أطفالك بالتلويح بأيديهم من نافذة السيارة أو الإطلال برؤوسهم قد لا تغدو ممتعة يوما ما،عندما ترى اصابات احدثتها ممارسة هذه الألعاب بدون وصايا الأمن والسلامة.

علي بن حسين فقيهي
17-04-09, 10:38 PM
@@ نثار الرسائل

112 – قال العلامة محمد تقي الدين الهلالي رحمه الله- في رسالة له في الألفاظ التي أصلها غير عربي -: (اعلم أن علماء اللغة اتفقوا على أن كل لغة عظيمة تنسب إلى أمة عظيمة لابد أن توجد في مفرداتها كلمات وردت عليها من أمة أخرى ؛ لأن الأمة العظيمة لابد أن تخالط غيرها من الأمم)


113 – إن القوامة الفعالة تعني القدوة في الإيمان والاستقامة. وهي ليست مجرد توفير طعام وشراب، وملبس ومسكن، إنها مسؤولية الاضطلاع بشؤون أسرة كاملة، تبدأ من الاهتمام بشؤون شريكة الحياة. الزوجة، أخلاقها وسلوكها، ثم لا تلبث أن تشمل الأبناء والبنات، إنها مسؤولية صنع أبناء الأمة وبناتها، وإعطاء الأمة انتماءها بالحفاظ على كيان الأسرة.


114 – المواظبة على غسل اليدين بعد الفراغ من الأنشطة واللعب كذا الواجبات المدرسية واللهو في الحديقة وغسلهما قبل تناول الطعام..يحمي الطفل من رواسب كيميائية لانفطن إلى تواجدها في التربة والغبار ومواد التلوين وبقايا قشور الدهانات.

علي بن حسين فقيهي
18-04-09, 07:37 PM
@@ نثار الرسائل


115 – قال ابن عاصم: ( إذا طلبت صلاح قلبك فاستعن عليه بحفظ لسانك).

116 – كثيراً ما يكون مبدأُ الخلل منكِ ، وأنت تظنين زوجَكِ أساسَ البلاء . إذا فتحت نافذةَ الشك تسرِّبَت أشعةُ المحبة.

117 – ليس فقط القراءة..بل القراءة بصوت مرتفع من اكثر الأنشطة بناء للمعرفة للأطفال،لأنها ستزيد من ثقته بنفسه وتمهده للجرأة بطرح وجهات النظر على الآخرين ومهارات الخطابة. فساعدا أطفالكم على ذلك .

علي بن حسين فقيهي
18-04-09, 07:38 PM
@@ نثار الرسائل

118 – قال معاذ بن جبل: (يقرأ القرآن رجلان؛فرجل له فيه هوى ونية، يفليه فلي الرأس،يلتمس أن يجد فيه أمرا يخرج به على الناس،أولئك شرار أمتهم،أولئك يعمي الله عليهم سبل الهدى. ورجل يقرؤه ليس فيه هوى ولا نية،يفليه فلي الرأس،فما تبين له منه عمل به،وما اشتبه عليه وكله إلى الله؛ليتفقهن فيه فقها ما فقهه قوم قط )

119 – القوامة للرجل الحكيم ، والقيِّمُ يحوطُ من قامَ عليه بمَودِّته ، ويحمي سكنَه الرقيق من أن تهدده رياحُ سيءِ الصفات . والقوامة لن تكون شرفاً لك ما لم تقم بواجبه


120 – استخدام الأسلوب التعبيري يشوق الطفل ويهدي له الحضور الكلامي والفن الحواري من خلال محاكاته لنا،لذا لنحاول استخدام نبرات الصوت المختلفة،ونستعين باليدين والأصابع وتعابير الوجه..لنثري أحاديثنا بالألفاظ والتعبيرات الودودة.

علي بن حسين فقيهي
22-04-09, 01:10 PM
@@ نثار الرسائل


121 – قيل:إن شيخ الإسلام[الهروي]عقد على تفسير قوله{إن الذين سبقت لهم منا الحسنى} 360مجلسا)


122- أول الشك " سوء الظن " ، وأوسطُه " غِيبَةُ الخلق " ومنتهَاه " لباسُ الكبر " . فادفعي سوءَ الظنِّ ببذلِ المحبةِ ، وإلانةِ الجانب.


123 – كثير من الأمور يعجز الابن عن مصارحة والديه فيها،فيلجأ لكتمانها إلى أن يبوح بها إلى اقرب صديق،ولن نستطيع استبدال الأدوار الا إذا فعلنا كما يفعل ذلك الصديق..ينصت..ويتفهم..ويعلّق باحترام.

علي بن حسين فقيهي
22-04-09, 01:11 PM
@@ نثار الرسائل


124 – قال الحسن:شر الأهل أهل الميت؛يبكون عليه ولا يقضون دينه.


125 – إذا طرقت مع زوجتك باب الضعف ، فلا تنتظر نتائج الحزم !! الحب ليس مرادفاً لليونة ، والحزم ليس مرادفاً للقسوة !!


126 – إذا تحدثنا لأبنائنا بصورة لبقة وحسنة واقتصرنا على سرد الكلمات الطيبة أو المحايدة والوجيهه لتحل كلمة( من فضلك ، احكي لي ) محل ( ....التوبيخ.... ) فستقلص المسافات التي يبنكما وتحيا الألفة والمودة.

علي بن حسين فقيهي
22-04-09, 01:12 PM
@@ نثار الرسائل


127 – روى البيهقي عن المزني: (قرأت كتاب الرسالة للشافعي خمسمائة مرة،ما من مرة منها إلا واستفدت منها فائدة جديدة لم استفدها في الأخرى)


128 – أحلام المراهقة مختلفة عن واقع الزواج. ليس من الضروري أن يكون زوجك "فارساً على حصان أبيض".. لأنك لست "الحسناء في القصر الشاهق"!! لكلٍ منكما أخطاؤه، ولن تجدي في صفاته خطأ إلا ووجد من صفاتِك مثلَه، ولا تكادين تستعلينَ عليه بشيءٍ إلا استعلى عليك بخيرٍ منه. افتحي له باب العذر ليفتح لك باب المحبة. " ولا تنسوا الفضل بينكم".


129 – من الضرورة أن تكون الأسر حريصة على تنظيم أوقات ابنائها والإشراف على ذلك،وهذا لايأتي بين يوم وليلة،بل من حياة طفولة حافلة بالأنشطة والإبداع والهوايات وأعين راقبت آبائهم وأمهاتهم المبدعين كيف يعيشون أوقاتهم.

علي بن حسين فقيهي
25-04-09, 02:27 PM
@@ نثار الرسائل


130 – قال الحسيني (سمعت شيخنا الذهبي يقول يومئذ[يوم وفاة الحافظ ابن عبدالهادي ]،وهو يبكي:ما اجتمعت به قط إلا واستفدت منه رحمه الله).
وقال ابن حجي-وهو يتحدث عن الحافظ ابن كثير-: (ما اجتمعت به قط إلا استفدت منه)


131 – " الغيرةُ " بنتُ " الامتلاكِ " ، و" البذلُ " ابنُ " المحبةِ الصادقة " .. وليس من حبٍٍ إلا وفي أعماقِه تضحية ، غير أن السؤال الأهم : هل اخترتُ لنفسي من يستحقُّ أن أضحيَ من أجله ؟!


132 – زودوا قلوب أبنائكم بحب الله منذ نعومة أظفارهم،وحتى نملأ هذه القلوب الصغيرة بحب الله ..على الوالدين التنويع في الوسائل..فتارة يستخدمون الوسائل المباشرة بالحديث عن عظم نعم الله علينا ،وتارة بالأسلوب الغير مباشر.. فمثلاً كتابة الآيات القرآنية والأحاديث النبوي في مداخل ومخارج المنزل.

علي بن حسين فقيهي
25-04-09, 02:27 PM
@@ نثار الرسائل

133 – عن ابن السماك: (ما بكوا لحسرة الموت،وإنما بكوا لحسرة الفوت؛خرجوا من دار لم يتزودوا منها،وردوا إلى دار لا زاد لهم فيها)

134 – كلُّ حبٍ هو احتواءٌ للمحبوب . وبين " الاحتواء" و " وهمِ الامتلاكِ" شعرةٌ تُبصِرُها العينُ الحكيمة .

135 – يصاب الأطفال بفقر الدم لأسباب أهمها النقص الغذائي،فالعادات الغذائية أسلوب تربوي ليس فقط كيف يأكل أطفالنا ويحافظون على نظافة أماكنهم وإنهاء أطباقهم...بل حب غذاء الطبيعة الذي يقدم لنا هذه الصحة.فاحرصا ايها الوالدين على انتقاء مايأكله الأبناء.

علي بن حسين فقيهي
25-04-09, 02:29 PM
@@ نثار الرسائل

136 – جاء في ترجمة محمد بن أفلح : (سمعت من أثق به يقول:إنه لو اشتغل بقدر فهمه في العلم لكان وصل فيه إلى مالم يصل إليه غيره إلا أنه كان يميل إلى اللهو والبطالات ويعجبه التماشي والاجتماعات)

137 – تلذذي بكلمة الحب من فم زوجك ، فإن لم تسمعيها فارقبي إيقاعاتها في سلوكه ، فإن لم تبصريها فابحثي عنها في أعماق قلبه ، فإن لم تجديها فأعيدي الكرة .. فربما كنت قد أخطأت الطريق !!

138- قال أحد الحكماء لابنه في موعظة: يا بني .. إذا أردت أن تصاحب رجلاً فأغضبه ..فإن أنصفك من نفسه فلا تدع صحبته .. وإلا فاحذره!

علي بن حسين فقيهي
25-04-09, 02:30 PM
@@ نثار الرسائل



139 – قال النبي –صلى الله عليه وسلم-: (إذا رأيت الله يعطي العبد من الدنيا على معاصيه ما يحب فإنما هو استدراج)؛ ثم تلا: {فلما نسوا ما ذكروا به فتحنا عليهم أبواب كل شيء حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة فإذا هم مبلسون * فقطع دابر القوم الذين ظلموا والحمد لله رب العالمين} [الأنعام:44]. قال قتادة: بغت القوم أمر الله، وما أخذ الله قوما قط إلا عند سلوتهم ونعمتهم وغرتهم.. فلا تغتروا بالله.


140 – أيها الأزواج.. إن شراب الحياة الهنيئة قد يتخلله رشفات مرة، والحياة الأسرية لا تخلو من مكدرات ومتاعب، ثم لا تلبث أن تنقشع. غيومها وتتذلل عقباتها ويذوب جليدها بالصبر والحكمة، وضبط النفس، والفطنة، فمن من البشر لا يخطئ؟ مَنْ من الناس بلا عيوب؟ ومَنْ منهم لا يغضب أو يجهل؟


141 – قد ننظر لقوة شخصية الطفل وعناده بمنظور تشاؤمي،رغم أن وجود هذه الصفة مقترنة بالصفات الحسنة الأخرى قد يبدو أفضل مما نظن،فهل نعلم أن الطفل الصلب والعنيد سيرفض الانسياق لما يخالف قناعته بما في ذلك السلوكيات السلبية. وجها عناد الطفل بدلا من قمعه.

علي بن حسين فقيهي
25-04-09, 02:32 PM
@@ نثار الرسائل


142 – {أولم تكونوا أقسمتم من قبل ما لكم من زوال} [إبراهيم:44]!
قبل سنوات قليلة كتب فوكوياما -من أشهر مفكري أمريكا- كتابه (نهاية التاريخ)، محتفلا باندحار الشيوعية أمام الحضارة الغربية، فالعالم -بوهمه- أغلق باب التاريخ ولم يعد له سوى قوى الغرب، وعلى رأسها أمريكا بقيمها الليبرالية! فأسخن الله عينه عاجلا بانهيار إلهه الذي ظل عليه عاكفا، فها هي الليبرالية تتفكك أخلاقيا بكوبا وأبو غريب، وبالتجسس حتى على الشعب الأمريكي نفسه، واقتصاديا بالكارثة المالية التي خرقوا لها حرية السوق وتأميم الشركات.

143- من الشروط الضرورية للانسجام العائلي حق كل فرد في الاحتفاظ بمكان خاص, كما أنه من الضروري أن يكون للزوجين غرفة خاصة لا يدخل إليها الأولاد, في هذه الغرفة يلتقي الزوجان لحواراتهما ولإظهار عواطفهما، ومن الضروري جداً عدم استخدام الأولاد شهوداً في خلافات الأهل؛ لأن ذلك يؤثر في حياتهم النفسية.


144- التربية السليمة لاتقدر بعدد الساعات بقدر ماتعتمد على عدد الدقائق الثمينة التي يشعر فيها الوالدان بمتابعة تقديم الحب للأبناء،وإيصال ذلك الحب بأمانة وصدق متخطين بذلك عامل الوقت والزمن.

علي بن حسين فقيهي
27-04-09, 01:37 PM
@@ نثار الرسائل


145- قال ابن الجوزي عند قوله تعالى {من يعمل سوءا يجز به} [النساء:123] ربما رأى العاصي سلامة بدنه وماله فظن أن لا عقوبة، وغفلته عما عوقب به عقوبة!، وربما كان العقاب العاجل معنويا، كما روي أن بعض أحبار بني إسرائيل قال: يا رب كم أعصيك ولا تعاقبني؟ فقيل له: كم أعاقبك وأنت لا تدري! أليس قد حرمتك حلاوة مناجاتي؟


146- لكي تنعش حياتك العاطفية:
اهتم بعلاقتك بشريك حياتك .. تذكر الصفات الحسنة فيه .. اتصل به بعد هذه الرسالة مباشرة لتعبر له عن مشاعرك الطيبة فقط


147 – الأبناء يستحقون محاولة مساعدتهم على تنمية قدراتهم والاستفادة منها،ففي الصغر يمكن تعليمهم ارتداء الثياب بمفردهم،وعند دخولهم المدرسة يمكن تعليمهم إعداد طاولة الطعام.. فهذا يعزز لديهم القدرة على تحمل المسؤولية.

علي بن حسين فقيهي
27-04-09, 01:39 PM
@@ نثار الرسائل


148 – {أولئك الذين أنعم الله عليهم من النبيين من ذرية آدم وممن حملنا مع نوح ومن ذرية إبراهيم وإسرائيل وممن هدينا واجتبينا إذا تتلى عليهم آيات الرحمن خروا سجدا وبكيا} [مريم:58] قرأ عمر بن الخطاب سورة مريم فسجد عند هذه الآية ثم قال: هذا السجود، فأين البكاء؟


149 – لك طريقتك في التعبير عن حبك .. ولكن لا تفرضي على زوجك أن يعبر بها ، فلكل شيء طريقته. الزهرة تعبر عن عشق الحياة بتفتحها ، والقطرة بسقوطها ، والنحلة بفائضها ، والنملة بدأبها .. والنهار بأنواره ، والليل بأستاره .. فهل تُرَى يعيب أحد منهم على الآخر أسلوبه في التعبير ؟!!


150 – عبارة "أنت صغير"
تصنع جيلا من كبار الأعمار صغار الهمم ضعاف العزيمة، فالذي يشعر دائما أنه صغير لن يفكر ولن يبدع ولن يبتكر، بل سيظل يكرر أخطاءه ويواصل تقصيره، ثم يعتذر لنفسه بأنه لا يزال صغيراً.

علي بن حسين فقيهي
27-04-09, 01:40 PM
@@ نثار الرسائل


151 – قال شيخ الإسلام ( ومن نظر إلى الخيل والبهائم والأشجار على وجه استحسان الدنيا والرئاسة والمال فهو مذموم لقوله تعالى: {ولا تمدن عينيك إلى ما متعنا به أزواجا منهم زهرة الحياة الدنيا لنفتنهم فيه} [طه:131]، وأما إن كان على وجه لا ينقص الدين، وإنما فيه راحة النفس فقط كالنظر إلى الأزهار فهذا من الباطل الذي قد يستعان به على الحق ).


152 – حين يختار الله تعالى أحد الزوجين إلى جواره ، يتذكر الطرف الآخر لحظات من الحياة كانت هي الأكثر كثافة وروعةً والأعمق أثراً .. فاحرص على أن تجعل غالب لحظاتك مع رفيقة دربك ذات ذكرى مؤثرة .


153 – لو اقتنى أحدنا جهازا الكترونيا ثمينا، فإنه لن يقدم على اتخاذ أي خطوة في التعامل معه إلا بعد قراءة دليل المستخدم أو استشارة من له خبرة أو تجربة مشابهة، حتى لا يتلفه سوء التعامل معه.. أما أبناؤنا الذين هم فلذات أكبادنا، فلا نزال نتساهل في التعامل مع نفسياتهم وتفكيرهم بعفوية وارتجالية، ولا نكترث بفداحة ما نعمل!

علي بن حسين فقيهي
27-04-09, 01:43 PM
@@ نثار الرسائل



154 – يقول الشيخ ابن عثيمين: "أفعال الله كلها خير وحكمة، وتقدير الله لهذه الشرور له حكمة عظيمة، وتأمل قوله تعالى: {ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون} [الروم:41]، تجد أن هذا الفساد الذي ظهر في البر والبحر كان لما يرجى به من العاقبة الحميدة، وهي الرجوع إلى الله عز وجل".


155- العلاقات السيئة ، والشجار المستمر بين الوالدين تخلق جواً مهدداً للأبناء ، مما يشعرهم بانعدام الأمن ، ويكون أرضية ملائمة لكثير من الاضطرابات النفسية ، أو المشكلات السلوكية ، ويدفعهم إلى البحث عن مخرج من هذا الجو الخانق ، حتى لو كان المخرج رفقاء السوء ، أو التعاطي ، أو السلوك الجانح.


156- مهما كان سلوك الطلاب مستفزا؛ فالهدوء في التعامل مع الحزم سواء بالصمت أو بنظرة العين أو بملامح الوجه أو بنبرة الصوت ولفظه دون رفع للصوت، وعدم الخوض في عملية الشرح دون انضباط وهدوء كافيين، والاعتناء بعلاج المشكلات في مراحلها الأولى، وعدم السماح بتفاقمها، علاجات ناجعة لمثل هذه السلوكيات.

علي بن حسين فقيهي
27-04-09, 01:43 PM
@@ نثار الرسائل




157 – {يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم حتى تستأنسوا وتسلموا على أهلها}... إلى قوله: {وإن قيل لكم ارجعوا فارجعوا هو أزكى لكم والله بما تعملون عليم} [النور:27-28]. قال بعض المهاجرين: لقد طلبت عمري كله هذه الآية فما أدركتها: أن أستأذن على بعض إخواني، فيقول لي: "ارجع"، فأرجع وأنا مغتبط، لقوله: (هو أزكى لكم).



158 – قد يتسع الجنس ليصبح شاغلاً للإنسان عن الإبداع في شؤونه المختلفة ، ويتعدى المرء ما أُحِلَّ له إلى ما نهي عنه ، ويتحول من علاقة إنسانية سامية إلى سلوك استهلاكي رخيص ، والصوم يكسر حدة هذه التصورات الشوهاء ، ويعيد ضبط الرغبة ضمن الحدود الملائمة لها. ولذا قال صلى الله عليه وسلم : " ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء ".



159 – ساعد ابنك المراهق في اكتشاف مايؤدي به إلى الضغط النفسي الذي ينتابه،فمثلاً عدم التنظيم وعدم تخصيص وقت لراحة نفسه،وساعده على ترتيب الأولويات وعلمه كيف يسترخي ويريح نفسه.

علي بن حسين فقيهي
27-04-09, 01:45 PM
@@ نثار الرسائل



160 – قال ابن القيم (ينبغي للمفتي -إذا أراد أن يصدر حكما قد تستغربه النفوس بسبب إلف ما يخالفه - أن يهيئ قبله ما يكون مؤذنا به؛ فتأمل ذكره سبحانه قصة زكريا وإخراج الولد منه بعد انصرام عصر الشيبة وبلوغه السن الذي لا يولد فيه لمثله في العادة، فذكر قصته مقدمة بين يدي قصة المسيح وولادته من غير أب، فإن النفوس لما أنست بولد بين شيخين كبيرين لا يولد لهما عادة سهل عليها التصديق بولادة ولد من غير أب بأمر الله. )


161- إذا ظننت في زوجك السوء فلا تحققي ، فإنك إن حققت كنت بين أمرين : إما أن يصدق ظنُّكِ فيسوءَكِ ذلك ، أو يكذِبَ فيسوءَ ذلك زوجَك !! ولكن .. ادفعي سوءَ ما عندَه بخيرِ ما عندك .


162- عود ابنك أن يقول لنفسه أنا مسلم ليشعر بالعز والفخر لهذا الإنتماء،وأن تكون شخصيته واضحة المعالم فلا يكون متأرجحاً ولا إمعه..قال صلى الله عليه وسلم( لاتكونوا إمعه تقولون : إن أحسن الناس أحسنا وإن ظلموا ظلمنا،ولكن وطنوا أنفسكم.. إن أحسن الناس أن تحسنوا وإن أساؤا فلا تظلموا)أخرجه الترمذي.

علي بن حسين فقيهي
28-04-09, 07:13 PM
@@ نثار الرسائل

163- سئل سفيان بن عيينة: أيسلب العبد العلم بالذنب يصيبه؟ قال: ألم تسمع قوله تعالى: {فبما نقضهم ميثاقهم لعناهم وجعلنا قلوبهم قاسية يحرفون الكلم عن مواضعه ونسوا حظا مما ذكروا به}[المائدة:13]؟ وهو كتاب الله، وهو أعظم العلم، وهو حظهم الأكبر الذي صار لهم واختصوا به وصار حجة عليهم!

164- ربما ورث زوجك من أيام عزوبته صفاتٍ سيئة ، ولعل أكثرها انتشاراً " إدمان النظر إلى الحرام " . غمرُه بالمحبةِ ، وتوجيهه إلى الله برفق ، ومساعدته في استبدال رفاق السوء بإخوان الصلاح ، وملء فراغ وقته باللذة الحلال والعمل المنتج .. هو خير ما تقدمينه إليه .. وإلى نفسك .

165- "لا".. هي أكثر الكلمات تداولا على لسان الأطفال..والسبب أنها كذلك هي الأكثر استعمالا من طرف الآباء،والأطفال يميلون للتقليد،وإن أفضل أسلوب للنهي أن تهيىء له بديلا طالبا منه ما يفعل لا ما "لا" يفعل.

علي بن حسين فقيهي
28-04-09, 07:16 PM
@@ نثار الرسائل

166- قال شيخ الإسلام (قال بعضهم: ما افتقر تقي قط، قالوا: لم؟ قال: لأن الله يقول: {ومن يتق الله يجعل له مخرجا * ويرزقه من حيث لا يحتسب}[الطلاق:2].والآية اقتضت أن المتقي يرزق من حيث لا يحتسب، ولم تدل على أن غير المتقي لا يرزق، فالكفار قد يرزقون بأسباب محرمة، وقد لا يرزقون إلا بتكلف، وأهل التقوى يرزقهم الله من حيث لا يحتسبون، ولا يكون رزقهم بأسباب محرمة، والتقي لا يحرم ما يحتاج إليه من الرزق، وإنما يحمى من فضول الدنيا، رحمة به. )


167- المرأة العظيمة تلهم الرجل أما المرأة الذكية فتثير اهتمامه بينما لا تحرك المرأة الجميلة في الرجل أكثر من مجرد الشعور بالإعجاب. ولكن المرأة العطوف ، المرأة الحنون وحدها هي التي تفوز به في النهاية .


168- كثرة أسئلة الطفل دليل نجابة وذكاء وهي من خصائص مرحلة الطفولة وينبغي منا تجاهها :
-استقبالها بالترحيب والاهتمام والتشجيع والثناء

–الاصغاء إليها بتقدير واحترام

-استغلالها في تنمية ذكائه

–الإجابة عليها بلغة بسيطة ودقيقة ومقنعة ومناسبة لتفكيرالطفل حتى يستوعبها

–الاستفادة من الكتب المتخصصة في الإجابة على أسئلة الطفل.

علي بن حسين فقيهي
28-04-09, 07:18 PM
@@ نثار الرسائل


169- قال ابن القيم ({وجزاهم بما صبروا جنة وحريرا} [الإنسان:12] لما كان في الصبر – الذي هو حبس النفس عن الهوى – خشونة وتضييق، جازاهم على ذلك نعومة الحرير وسعة الجنة )


170- تشعرين أن حياتك الزوجية كلها على مفرق طرقٍ حين تصطدمين بخيانة زوجك!! تتمزق الروح بين الأسى على حبٍ قديم، والانتصارِ لكرامة نفس أهرقتها نزوة. إن استطعت أن تعيدي بناء العلاقة بين اثنين عاشا في أمان قبل أن تمزق سترهما الخيانة فافعلي .. وهو الأفضل . وإن لم تستطيعي الحفاظ على " اثنين " فليس أقلَّ من أن تحافظي على " واحدٍ " هو أنتِ !!


171- قد يتبادر إلى ذهنك أول شيء أن تنفجر غضبا لأن طفلك يتناول الحلوى قبل الغداء، إلا أنك تقرر أن تكون أكثر صبرا في المرة القادمة،لأن غضبك عادة يكلفك الكثير،وقد يساعدك في هذا العقاب النفسي..فهو أكثر نفعا من العقاب البدني.

علي بن حسين فقيهي
30-04-09, 11:10 AM
@@ نثار الرسائل

172- قال الشيخ ابن عثيمين (إذا قال أحد قولا ولم ينكره من عنده، فإنه يعزى للجميع؛ لأنه دليل رضاهم به، وهذه قاعدة فيما ذكر الله تعالى عن بني إسرائيل الذين كانوا في العهد النبوي، حيث وبخهم الله على أفعال أسلافهم، كما في قوله تعالى: {وإذ قلتم يا موسى لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة}[البقرة:55] وغيرها من الآيات، ومعلوم أن اليهود في عصر النبوة ليسوا هم الذين قالوا ذلك. )


173- مواجهة الغضب بالغضب كمواجهة النار بالوقود. إذا كان غضب زوجك نارا فاسكبي عليها من ماء الحب والصفح ما يطفئها. اصمتي؛ فالتعجل بالحديث وقتَ الانفعالِ مخاطرة غير محسوبةِ العواقب. ولا تحاولي إقناعه بالمنطق، فليس لدى الغاضب المشتعلٍ متسع لهدوء المنطق. فإذا هدأ فعودي معه إلى ما كان لتراجعيه بهدوء بعد أن تنزعي من القنبلة فتيل الانفجار

174- طفلك يقيم العلاقات الودية مع أول يوم في حياته،فالتحدث إلى الطفل عند ضمه وتحية الصباح وتنغيم الصوت عند ندائه..سوف يستمتع الطفل ويتعلم من خلال هذه المعاملات.

علي بن حسين فقيهي
30-04-09, 11:15 AM
@@ نثار الرسائل

175- قال تعالى {كلما أرادوا أن يخرجوا منها أعيدوا فيها وقيل لهم ذوقوا عذاب النار الذي كنتم به تكذبون} [السجدة:20].
قال الفضيل بن عياض: والله ما طمعوا في الخروج؛ لأن الأرجل مقيدة والأيدي موثقة، ولكن يرفعهم لهبها, وتردهم مقامعها – نعوذ بالله من النار-.


176- توصل باحثون نفسيون من جامعة بوردو في ولاية إنديانا الأمريكية، إلى أن الذكريات المؤلمة المرتبطة بالتجارب العاطفية أكثر إيلاماً من تلك المتعلقة بالألم البدني


177 – قد يقع من الآباء المقارنة بين أبنائهم بعضهم البعض،وهنا يصدر التمرد ليس لسوء السلوك،بل بسبب اختلاف الطباع والأعمار،وهذا يبين ضرورة تنويع أساليبنا التربوية والهدف واحد.

علي بن حسين فقيهي
30-04-09, 11:16 AM
@@ نثار الرسائل


178 – قال القرطبي في تفسيره (وصف الله سبحانه و تعالى شدة الموت في أربع آيات: الأولى: {وجاءت سكرة الموت بالحق} [ق:19]، الثانية: {ولو ترى إذ الظالمون في غمرات الموت} [الأنعام:93]، الثالثة: {فلولا إذا بلغت الحلقوم} [الواقعة:83]، الرابعة: {كلا إذا بلغت التراقي} [القيامة:26] )


179 – القيام بواجب الاعتذر يحتم على الطرف الآخر القبول ، فإن لم يفعل فلا تكترث ، فقد أذبت شيئاً من الجليد الذي يلف العلاقة بينكما ، وأنت اليد العليا ، واليد العليا خير من اليد السفلى


180 – المربي الناجح هو من يمتلك صفة توظيف الحدث، وذلك لأن التربية عن طريق توظيف الحدث ذات تأثير بالغ في نفس وفكر المتربي،فهي مبنية على الحوار،وتثبت المعلومات وتنضج العواطف
مر صلى الله عليه وسلم بالسوق،فمر بجدي ميت فأخذ بأذنه وقال:أيكم يحب أن هذا له بدرهم؟ قالوا:ما نحب أنه لنا بشئ وما نصنع به؟ قال:
فوالله للدنيا أهون على الله من هذا عليكم

سعد مطر الحسيني
30-04-09, 02:02 PM
جميلة هي هذه الفوائد أكمل بارك الله فيك وحبذا لو وضعت كل أثر تذكره سواء متقدم أو متأخر المصدر وجزاك الله خيرا وننتظر المزيد...

علي بن حسين فقيهي
01-05-09, 07:15 PM
سعد مطر : جزاك الله خيراً على مرورك وطلبك قيد التنفيذ بإذن الله تعالى .

علي بن حسين فقيهي
01-05-09, 07:19 PM
@@ نثار الرسائل



181 – قال شيخ الإسلام (الزهد المشروع هو ترك كل شيء لا ينفع في الدار الآخرة، وثقة القلب بما عند الله، وفي الأثر: "الزهادة في الدنيا ليست بتحريم الحلال ولا إضاعة المال، ولكن الزهادة في الدنيا أن لا تكون بما في يديك أوثق مما في يدي الله، وأن تكون في ثواب المصيبة إذا أنت أصبت بها أرغب فيها لو أنها أبقيت لك"؛ لأن الله تعالى يقول: {لكيلا لا تأسوا على ما فاتكم ولا تفرحوا بما آتاكم} [الحديد:23]. )



182 – إذا قلت "أنا آسف" فقلها بدون تكبر أو استعلاء ، وبدون ضعف أو استجداء ، ولكن بثقة ورغبة في الخير والصلاح



183 – إن تربية الأبناء على احترام والدتهم وطاعتها وتقبيلها والود لها ومساعدتها في أعمال البيت من المقومات العاطفية التي تدعم جميع أفراد الأسرة.

علي بن حسين فقيهي
01-05-09, 07:20 PM
@@ نثار الرسائل



184 – قال القاسمي في تفسيره ({وتفقد الطير فقال ما لي لا أرى الهدهد} [النمل:20]


فيه استحباب تفقد الملك أحوال رعيته.


وأخذ منه بعضهم تفقد الإخوان، فأنشد:


تفقد الإخوان مستحسن * فمن بداه فنعما بدا


سن سليمان لنا سنة * وكان فيما سنه مقتدى


تفقد الطير على ملكه * فقال: مالي لا أر الهدهدا )




185 – أنا آسف .. كلمتان لو قلناها بصدق لكانت علاجاً للمشاعر الغاضبة ، أو القلب المكسورة أو الكرامة المجروحة أو العلاقات المتصدعة.




186 – يتعرض الأبناء الذين يعانون الخلافات الأسرية للعديد من المشكلات النفسية مثل سوء التكيف والتوافق أو الأمراض النفسية،وهذا يعوقهم عن مواصلة حياتهم بصورة طبيعية.

علي بن حسين فقيهي
01-05-09, 07:20 PM
@@ نثار الرسائل



187 – يقال للذي لا زوج له:عزب


-وقد غلط همزه[أعزب]غير واحد من علماءاللغة؛كابن قتيبة وأبوحاتم السجستاني وابن دريد والقزاز والصفدي وغيرهم. -وقيل: همزه لغة قليلة.




188 – فن الاعتذار مثلث رائع يتكون أضلاعه من: تحمل المسئولية ، الشعور بالندم المنطقي ، الرغبة في الإصلاح. فهل في ذلك انقاص للكرامة؟




189 – الألعاب الألكترونية والشخصيات الخيالية السلبية خطر يهدد أطفالنا،لأنها تعمل على إقصاء الطفل عن العادات الطيبة والأنشطة كان يمارسها أو الدراسة،وتكسبه بدلا من ذلك سلوكيات غير مرغوبة وعدوانية..نتيجة التقليد وتقمص الشخصية.

علي بن حسين فقيهي
01-05-09, 07:21 PM
@@ نثار الرسائل




190 – من عُرف عنه العجلة في الرأي والحكم، أو عدم التثبت أو التبين، ينظر إليه الناس على أنه أرعنٌ أحمق، ومثل هذا يسحب الناس ثقتهم منه، بل وينفرون منه، ويكرهونه بشدة، وإذا ذهبت الثقة، وكان النفور والكراهية، لم يعد في يد المسلم ما يكسب به الآخرين.


191 – أخطاء فكرية شائعة: الأب و الأم لا يعتذران لأولادهما .. الزوجة لا تعتذر لزوجها لكي "لا يكبر رأسه" .. الزوج لا يعتذر لزوجته لكي لا تتعود على الدلال .. المدير لا يعتذر لموظفه لأن مركزه لا يسمح بذلك .. المعلم لا يعتذر لطالبه لكي لا يقل احترامه.



192 – كلما استمع الطفل إلى مزيد من اللغة كلما كانت مفرداته أثرى،ويسعد الطفل بزيادة مفرداته التي يستعملها في عالمه المحيط ويسعد الآباء بهذا النوع من التعلم.

علي بن حسين فقيهي
01-05-09, 07:23 PM
@@ نثار الرسائل


193 – العلم أودية، كما قال ابن شهاب فأيها أخذت فيه قطع بك قبل أن تبلغه، ولكن خذه مع الأيام والليالي، ولا تأخذ العلم جملة، فإن من رام أخذُه جملة ذهب جملة، ولكن الشيء بعد الشيء مع الأيام والليالي.


194 – كان الرجل العجوز يتحدث عن مشاعره مع حفيده ، قائلاً أنه يشعر وكأن بداخله ذئبان يتصارعان. ذئب عنيف وحقود ، والآخر وديع ومحب. فسأله حفيده من سيربح المعركة ياجدي؟
فقال الجد: الذئب الذي سأغذيه هو من سيفوز يابني.


195 – اتعجب أن الوجبات السريعة تدمر الصحة،لخلوها من الفيتامينات والمعادن والألياف،وإنما تحتوي على نسبة عالية من الدهون والسعرات حرارية..(السمنة والربو وضعف البصر هي مخاطر هذه الوجبات ).

علي بن حسين فقيهي
01-05-09, 07:24 PM
@@ نثار الرسائل

196 – قيل للربيع : ألا تذكـر الناس؟ فقال: ما أنا عن نفسي براضٍ فأتفرغ من ذمِّّّّّّّّّّّّها إلى ذمِّ الناس إِن الناس خافوا الله في ذنوب الناس وأمنوا على ذنوبهم.



197 – ما اصعب أن تنتهي علاقة صادقة نتيجه أمر تافه. والأصعب من ذلك أن يستمر الفراق لأن كل طرف ينتظر إشاره الرجوع من الآخر.



198 – نحن نتعامل مع أبنائنا على أنهم موثوقون، وهذا شيء صحيح ، لكن علينا بين مدة ومدة أن نتأكد من أن تلك الثقة في محلها، وذلك حتى لا نفاجئ بوجود مشكلات وانحرافات كبيرة لا نعرف كيف نتعامل معها.

علي بن حسين فقيهي
01-05-09, 07:26 PM
@@ نثار الرسائل


199 – قال ابن عبدالبر: (أجمع أهل الفقه والآثار من جميع الأمصار أن أهل الكلام أهل بدع وزيغ،ولايعدون عند الجميع في طبقات الفقهاء،وإنما العلماء أهل الأثر والتفقه فيه،ويتفاضلون فيه بالإتقان والميز والفهم).


200 – لم أر لإبليس أصيد ولا أقبح ولا أحمق من كلمتين ألقاهما على ألسنة دعاته: إحداهما: اعتذار من أساء بأن فلاناً أساء قبله. والثانية: استسهال الإنسان أن يسيء اليوم لأنه قد أساء أمس ، أو أن يسيء في وجهٍ ما لأنه قد أساء في غيره .


201- مشاركة الطفل في اختيار وجبته وإعدادها وتزيين الأطباق واستشارة الطفل بما يحب أكله وتشجعه على تناولها..هو البديل الناجح للغذاء الصحي. ولكن عليكما المسؤلية كاملة في تعويده على ماهو مناسب أكله.

علي بن حسين فقيهي
24-03-10, 08:48 PM
@@ نثار الرسائل

202 – قال ابن الأعرابي (أخسر الخاسرين من أبدى للناس صالح أعماله وبارز بالقبيح من هو أقرب إليه من حبل الوريد ) شعب الإيمان للبيهقي .

203 – التنازل فن لا يجيده كثيرون، فهو الطريق الأكيد لكسب عقل زوجتك قبل قلبها وحنانها. ضع خطوطاً فاصلة لحياتكما معاً منذ بدايتها وأخبرها بخصوصياتك وبالسلبيات التي تكرهها.

204 – كلما استطعنا تقبل الصفات في أبنائنا زاد شعورهم تجاهنا بالراحة معنا وازدادت رغبتهم في قضاء الوقت في المنزل،وبوسعنا تعديل الخبرات والتجارب من خلال المساندة والتفهم والتأكيد على حبهم.

علي بن حسين فقيهي
25-03-10, 02:12 PM
@@ نثار الرسائل

205 – قال ابن عاشور (( على عقلاء الأقوام وأصحاب الأحلام إذا رأوا دبيب الفساد أن يبادروا بالسعي إلى بيان ما حل بالناس من الضلال في نفوسهم، وأن يكشفوا لهم شبهته وعواقبه وأن يمنعوهم منه بما أوتوه من الموعظة والسلطان ويزجروا المفسدين حتى يرتدعوا؛ فإن هم تركوا ذلك وتوانوا فيه لم يلبث الفساد أن يسري وينتقل بالعدوى حتى يعم فيعسر اقتلاعه من النفوس". ( التحرير 10 / 317 )

206 – كشفت دراسة علمية حديثة بجامعة أوهايو الأمريكية عن أن الاستمرار في علاقة زوجية مليئة بالمشاحنات يؤثر سلبا على هرمونات المرأة والرجل؛ الأمر الذي ينعكس مباشرة على صحة وسلامة الطرفين

207 – يحتاج التعامل مع المراهق إلى الصبر والكثير من الطاقة للفت انتباهه للسلوك المطلوب، والتعامل مع الرفض والمقاومة والتمسك بما هو صحيح،ويتضح حرصنا بجلاء إذا كنا قدوة لهم فيها.

علي بن حسين فقيهي
30-03-10, 10:36 PM
@@ نثار الرسائل

211 – قال سفيان الثوري: من أبكاه علمه فهو العالم؛ فإن الله تعالى يقول: {إن الذين أوتوا العلم من قبله إذا يتلى عليهم يخرون للأذقان سجدا}(الإسراء:108)، و قال تعالى: {إذا تتلى عليهم آيات الرحمن خروا سجداً وبكيا}(مريم:58).

212 – انتقاء العبارات الرومانسية الرقيقة لها تأثيرها الفعال في قلب الزوج فاحرصي عليها دائما لأن الرجل يحتاجها ويحب الاستماع إليها بين فترة وأخرى.

213 – اعلم أنّ المشورة تخلق جوًا من الألفة وتنير العقل وتوجه صاحبه وان كان لك يرجع الرأي السائد،فبالاستشارة تقتدي بحبيبنا وقرة أعيننا محمد صلى الله عليه وسلم .

أحمد محمد أبوعبدالله
31-03-10, 11:00 AM
أخي علي بن حسين فقيهي جزاك الله خيرا ،،،

أستأذنك بنثر شيئ من نثار رسائلكم الرائع عبر البريد الالكتروني مع ذكر المصدر

و دمتم بخير .

إبراهيم البراهيم
01-04-10, 01:30 PM
كم استمتعت وأنا أتفيأ ظلال هذه الفوائد الغنَّاء ..
وتذكرت تلك الأيَّام الجميلة التي كنا ننهل فيها من معينكم العذب الزلال قبل أكثر من أحد عَشَرَ عامًا ، لما كنت أحد طلبتكم وتلاميذكم المحبين ،
جمعنا الله بكم على المحبة ، ووفقنا لبلوغ المقصود ..
آمين ..

أم عمير السلفية
01-04-10, 06:27 PM
جزاكم الله خيراً
جعله الله فى ميزان حسناتكم

علي بن حسين فقيهي
02-04-10, 06:56 PM
الأخ الكريم أحمد محمد أبو عبد الله : خذ ما شئت ودع ماشئت . نفعنا المولى جل وعلا وإياك بالعلم النافع والعمل الصالح .

الابن الكريم إبراهيم البراهيم : حيا هلاً وسهلاً ومرحباً بالابن البار ذو الخلق العلي والسمت البهي الذي لم تزل ذكراه حاضرة باستحضار حسن خلقه ولم يزل اسمه منقوشاً بنقش جميل خلاله وخصاله . وفقك الله وسددك لكل خير .

الاخت الكريمة أم عمير السلفية : جزاك الله خيراً على حضورك وبارك الله فيك .

علي بن حسين فقيهي
02-04-10, 07:31 PM
@@ نثار الرسائل


217 – كنا نخرج مع شيخنا كل ثلاثاء ..إلى القرى والأرباض ، فإذا جاوزنا رحبة دمشق ،قال: قد وضعنا المشيخة هنا ، ونحن من الآن إخوة.فنمازحه ويمازحنا ونثب ونلعب ونسبح ونركب الخيل ونصطاد ، وكان يرغبنا في السباحة والفروسية والرمي ، وسائر أنواع الرياضة ، لأن ذلك من سنة الإسلام ، .. ، ثم نعود من الغد إلى الدرس ، ونحن أصفى الناس ذهناً ، وأطيبهم نفساً وأشدهم نشاطاً ( علي الطنطاوي ) .

218 – إننا لا نحاول فهم زوجاتنا لكي نقوم بالالتفاف حولهن أو نؤثر عليهن أو نخدعهن بأي طريقة. بل نريد أن نعرف زوجاتنا معرفة أفضل لكي نحصل على الأدوات اللازمة لتحسين علاقتنا ونحبهن على ما هن عليه.


219 – إن الغذاء السيئ للطفل يمكن أن يكون له تداعيات خطيرة فيما بعد،وان كثيرًا من حالات السرطان تستغرق سنواتٍ لتطوريها،والعادات السيئة والسليمة في عمومها تكتسب منذ الصغر.

عمر بن الشريف
03-04-10, 03:29 AM
بارك الله فيك أخينا علي بن حسين فقيهي
نحن معك ... واصل .. نفع الله بك الأمة

علي بن حسين فقيهي
05-04-10, 02:31 PM
الاخوة الكرام :
عمر بن الشريف
أبو الحسن الرفاتي
بارك الله فيكم على تواصلكم .

علي بن حسين فقيهي
06-04-10, 10:57 PM
@@ نثار الرسائل


220 – الذكر زيّن الله به ألسنة الذاكرين.. كما زيّن بالنور أبصار الناظرين قال الحسن البصري -رحمه الله-: تفقدوا الحلاوة في ثلاثة أشياء: في الصلاة، وفي الذكر، وقراءة القرآن.


221 - كيف تتعاملين مع زوجك الصامت..! لا تنظري أن يخرج من صمته، بل بادري إلى الحديث معه، حتى لو أبدى بعض الامتعاض، اطرحي بعض الأسئلة المتعلقة بعمله لكي يضطر إلى الإجابة، ولا تنسي التفاصيل وإن كانت لا تهمك، فهي طريقة لشده إلى منطقة الكلام التي يكرهها. وأخيرا احرصي على التعبير والانفعال، وأنت تصغين إليه، حتى يرضى عن نفسه ويتابع الحديث.


222 - قد يقوم الوالدان بعرض اقتراحات قد يرفضها الطفل،وليس من المجدي دائما سؤال الطفل عما يريد أو يحتاج. حاول مساعدته بالتفكير في البديل .

علي بن حسين فقيهي
07-04-10, 10:51 PM
@@ نثار الرسائل

223 – قال عبد الرحمن بن مهدي ( ذاكرت عبيد الله بن الحسن القاضي بحديث، وهو يومئذ قاض، فخالفني، فدخلت عليه وعنده الناس سماطين – أي صفين- فقال لي: ذلك الحديث كما قلت أنت، وأنا أرجع عن قولي صاغرًا، ثم قال: لأن أكون ذنبا في الحق أحب إلي أن أكون رأسا في الباطل) ( تهذيب الكمال ج19، ص35)

224 – إذا فقد الحب في الحياة الزوجية فهذا لا يعني نهايتها فهناك العشرة والمودة والمعاملة الحسنة التي تولد الحب وتؤلف القلوب.

225 – النشيد يلهي العديد من الأطفال في جميع الأعمار عما يضايقهم،ويعيد توجيههم للشعور بالحب والمساندة،والأطفال يحبون أن تنشد لهم وأن ينشدوا معكما أيها الوالدين.

أبو الهيجاء العاصمي
09-04-10, 10:21 PM
بارك الله فيكم ووفقكم

علي بن حسين فقيهي
10-04-10, 10:17 PM
أبو الهيجاء العاصمي : بارك الله فيك ونفع بك.

علي بن حسين فقيهي
10-04-10, 10:36 PM
@@ نثار الرسائل


226 – في سورة الكهف ضرب الله مثلا برجلين جعل لأحدهما جنتين, فتكبر، فكان عاقبته كبره الخسار، ومن اللطائف أن هذه القصة جاءت بعد أمر الله تعالى لنبيه أن يصبر نفسه مع ضعفاء المؤمنين، خلافا لكبراء قريش، الذين تكبروا عن الجلوس معهم، فكان عاقبتهم الخسار كما كان عاقبة صاحب الجنتين. [ابن كثير]


227 – أيتها الزوجة المباركة...لا تجعلي همكِ متابعة زوجكِ متابعة دقيقة، ولا تضعيه تحت المجهر، لأن الرجل يحب الحرية والانطلاق، ويكره أن يكون خلفه شخصاً يتابع كل تحركاته، فهذا الأسلوب قد يؤدي بك إلى مشكلات عديدة أنت في غنى عنها.


228 – التعاطف إحدى الهبات المعمرة التي تثمر تنميتها في أطفالنا،فمساعدة الآخرين والاهتمام بالعائلة،وأيضا الالتفات للآخرين من خلال مشاعر التعاطف أو العرفان أو الاعتذار..له أثر بعيد في تنمية المدارك العاطفية لديهم .

علي بن حسين فقيهي
13-04-10, 01:56 PM
@@ نثار الرسائل

229 – جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له: أوصني، فقال: (لا تغضب)، وجاء إليه آخر فقال: أوصني، فقال له : ( لا يزال لسانك رطبا من ذكر الله ).
إن الدعوة إلى الله ليست نظريات تلقى، بل لا بد من جهد لفهم البيئة والأشخاص الذين يخاطبهم الداعية.

230 – حينما تظهر أمارات الخلاف وبوادر النشوز أو الشقاق فليس الطلاق أو التهديد به هو العلاج.
إن أهم ما يُطلب في المعالجة: الصبر والتحمُّل، ومعرفة الاختلاف في المدارك والعقول، والتفاوت في الطبـاع. مع ضرورة التسامح والتغاضي عن كثير من الأمـور، ولا تكون المصلحة والخير دائمًـا فيما يحب ويشتهي، بل قـد يكون الخير فيما لا يحب ولا يشتهي.

231 – عادة ما يحتاج الآباء وقتا كافيا ليشهدوا نمطا من السلوك ليؤمنوا أن الطفل قد أبدى حكما متسقا صالحا،وأنه يؤمن بإتباع الصدق،والأطفال الذين يلتزمون بوعودهم ويحققون ما يذكرونه ويتواصلون بفعالية مع والديهم،يثبتون استحقاقهم للعديد من الخيارات والمميزات

أم عمير السلفية
13-04-10, 10:46 PM
متابعة باستمرار
نفع الله بكم
أتسمحون لى بالنقل؟

علي بن حسين فقيهي
14-04-10, 11:13 PM
أم عمير : بارك الله فيك ونفع بك . لا حرج عليك في نقل ما تشائين فالعلم رحم بين أهله .

علي بن حسين فقيهي
14-04-10, 11:23 PM
@@ نثار الرسائل

232 – ما أدق وصف الله للشعراء، تأمل: {ألم تر أنهم} لغوايتهم {في كل واد} من أودية الشعر، {يهيمون}(الشعراء:225) فتارة في مدح، وتارة في قدح، وتارة في صدق، وتارة في كذب، وتارة يتغزلون، وأخرى يسخرون، ومرة يمرحون، وآونة يحزنون، فلا يستقر لهم قرار، ولا يثبتون على حال من الأحوال {إلا الذين آمنوا}(227). [السعدي]

233 – إياك والركود في الحياة الزوجية، بل اجعلها متجددة دائما فبين الحين والآخر فاجئ زوجتك بشيء معين أدخل الفرح والسرور على نفسك ونفسها واجعل السعادة ترفرف على حياتكم وتظلل بيتكم السعيد.

234 – الألعاب التي تقوم بتحفيز عقول الأطفال من شأنها تعزيز وظائف التفكير لديهم طوال العمر،كما أن المهارات التي يتعلمها الإنسان في مرحلة مبكرة تؤدي لتغييرات باقية في بنية العقل

علي بن حسين فقيهي
16-04-10, 02:10 PM
@@ نثار الرسائل

235- قال الحسن البصري رحمه الله :(ما رأيت عمر بن عبد العزيز خطا خطوة إلا وله فيها نية)

236 – ابذل لامرأتك مفردات الحب وعبارات الغزل،استقبلها بابتسامة وودِّعها بعناق،احتسب أجر وصالك معها،ارفع اللقمة إلى فمها،أدخل السرور عليها بالهدية والفكاهة،احتسب معها الأجور العظيمة التي رَتَّبها الله على حسن التعامل بين الزوجين:فِي الصَّحِيحَيْنِ:(إنَّك لَنْ تُنْفِقَ نَفَقَةً تَبْتَغِي بِهَا وَجْهَ اللَّهِ إلَّا ازْدَدْت بِهَا دَرَجَةً وَرِفْعَةً حَتَّى اللُّقْمَةُ تَضَعُهَا فِي فِي امْرَأَتِك)

237 – لتجنب مخاطر الإنترنت على الأبناء:
& تعلم تكنولوجيا الإنترنت، إن لم تكن ملما بها، حتى تتمكن من توجيههم إلى الطريق الآمن
& أعرف متى يستخدم ابنك الإنترنت، وحدد أوقاتاً معينة لاستخدامها،لكي تتمكن من الإشراف عليه
&أبق الكومبيوتر بعيدا عن غرفة نوم ابنك، بحيث تكون بجانبه إذا كانت هناك أي مشكلة
& استخدم أنظمة الحماية والتصفية من المواقع السيئة
& شجع ابنك على زيارة المواقع المفيدة النافعة له

علي بن حسين فقيهي
20-04-10, 05:57 AM
@@ نثار الرسائل

238 – ** وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى¤ فإن الجنة هي المأوى}(النازعات:40-41) يحتاج المسلم إلى أن يخاف الله وينهى النفس عن الهوى، ونفس الهوى والشهوة لا يعاقب عليه -إذا لم يتسبب فيها- بل على إتباعه والعمل به، فإذا كانت النفس تهوى وهو ينهاها، كان نهيه عبادة لله وعملا صالحا، و(مقام ربه) أي قيامه بين يديه تعالى للجزاء. [ابن تيمية]

239 – إن كثيرا من الرجال يعتقد أن نصائح زوجته الملحة واقتراحاتها المتكررة نوع من عدم الثقة به، أو محاولة السيطرة عليه أو الانتقاص منه، لذا لا تقدمي له النصيحة إلا عند طلبه، ولا تتجاهليه بالكلية، ولكن كوني بجانبه عند حاجته وأشعريه باستعدادك لمساعدته.

240 – لأسباب عديدة انتشرت ظاهرة غياب الأب عن المنزل،فبين ساعات العمل المزدحمة والإيفاء بطلبات المنزل،وأصبح هناك أبناء لا يعرفون من آبائهم سوى قبلات الصباح والمساء.

علي بن حسين فقيهي
21-04-10, 05:27 AM
@@ نثار الرسائل


241 – روي أن القاضي ابن رشد القرطبي لم يدع القراءة والنظر في الكتب منذ عقل وبلغ إلا ليلتين، ليلة وفاة أبيه، وليلة بنائه على أهله، وقد اختصر أكثر من عشرة آلاف ورقة لمؤلفات من سبقه، ووضعها في كتب متداولة الآن، كبداية المجتهد في الفقه المقارن، والكليات في الطب.

242 – إن الزوجين متى نبتت (نبتة حب) في قلبيهما, اتحدت أهدافهما, وتماثلت مصالحهما, وأصبحت الحياة بينهما لا تحلو لأحدهما بدون الآخر..

243 – أفكار بسيطة تساعدك للمرح مع أبنائك جرب أيا منها.. العبوا مع أطفالكم بألعابهم،واستقطعوا بعض الوقت عن قوانين الحزم والجد لوقت محدد،ومارسوا ألعاب التفكير كالكلمات المتقاطعة أو التركيب معهم.

الجعفري
21-04-10, 05:43 AM
جزاك الله خيراً أخي علي ..

كم تفيدنا هنا وهناك ..

وفقنا الله وإياك للعلم النافع والعمل الصالح ..

علي بن حسين فقيهي
23-04-10, 01:36 PM
الجعفري : جزاك الله خيراً على تواصلك وحضورك هنا وهناك . بارك الله فيك ونفع بك .

علي بن حسين فقيهي
23-04-10, 01:44 PM
@@ نثار الرسائل


244 – تتجلى شخصيات كثير من أهل العلم في مقدمات كتبهم التي يؤلفونها، وغالبا ما يذكرون عبرا استفادوها في طريقهم في طلب العلم في وقت شبابهم، وهذا الأمر يحتاج أن نربي عليه شبابنا قال ابن الأثير في مقدمة جامع الأصول:" ما زلت في ريعان الشباب وحداثة السن مشغوفا بطلب العلم، ومجالسة أهله، والتشبه بهم حسب الإمكان، وذلك من فضل الله علي، ولطفه بي أن حببه إلي".

245 – الزواج اتفاق لبناء أسرة، ونجاح هذا الزواج يتوقف على مدى الانسجام والتفاهم بين الزوجين، ومدى شعورهما بأن ما يجمعهما من قواسم مشتركة ومحبة متبادلة أقوى من أن تفرقها مشكلات الحياة وهمومها، ربما يكون من أسباب تلك المشكلات, غياب التخطيط الفعال لإدارة هذه المؤسسة الأسرية .

246 – الحياة جميلة..وأبنائنا يستحقون فعلا أن نهديهم أكثر بكثير من مجرد إلحاقهم بالمدارس، يستحقون ركوب الخيل وتعلم فنون دفاع النفس،والرحلات الكشافية،والمعاهد التدريبية والسفر معهم للسياحة.

علي بن حسين فقيهي
24-04-10, 11:14 PM
@@ نثار الرسائل

247 – خرج المنذر بن سعد البلوطي -أحد علماء الأندلس- ليستسقي، فلما رأى حال الناس بكى ونشج، فسلم عليهم، ثم سكت متحسرا -ولم تكن من عادته- فاندفع قارئا قول الله: {سلام عليكم، كتب ربكم على نفسه الرحمة...}(الأنعام:54) وحث الناس على التوبة والاستغفار، فضجوا بالبكاء، ثم سقوا.

248 – حبنا لشخص لجماله ليس حباً, ولكن عندما نحبه رغم عيوبه... فهذا هو الحب بكل تأكيد.

249 – من الكتب ما يغنيك عن ألف دليل لتوجيه طفلك للمهارات الاجتماعية واللباقة الشخصية . انتق كتب الشخصيات المرموقة ذائعة الصيت، وتعرف على الآداب المختلفة والأذواق الأدبية،إضافة إلى تصوير الأخلاق النبيلة في شخصية مجسدة يعايشها ويحادثها خيال الطفل فيعتنقها عن ظهر قلب.

علي بن حسين فقيهي
25-04-10, 10:52 PM
@@ نثار الرسائل

250 – قال ابن كثير ( امتن الله على عباده بما خلق لهم من البحار والأنهار، فالبحر المحيط بسائر أرجاء الأرض، وما ينبت منه في جوانبها مالح الطعم جميعه، وفي هذا حكمة عظيمة لصحة الهواء؛ إذ لو كان حلوا لأنتن الجو وفسد الهواء بسبب ما يموت فيه من الحيوانات، فكان يؤدي إلى تفاني بني آدم؛ ولهذا لما سئل رسول الله عن البحر قال:" هو الطهور ماؤه، الحل ميتته" )

251 – قد تعجبك ثقتك برشاقتك وتقول إنه لا داعي لإجراء تدريبات رياضية طالما أن الله منحك ذاك الجسم الرشيق والقوام الاستثنائي. لكن في حقيقة الأمر أن الرياضة تحافظ على حيويتك وتجعلك تبدو واثقاً بكل ما لديك من قدرات جسدية التي منها العاطفية أيضا, وتحول -بإذن الله تعالى- دون تدهور العلاقة العاطفية بين الزوج وزوجته وخاصة مع تقدم العمر.

252- العاملون في القنصليات ومكاتب الاستقدام يدركون حجم مشكلة الاعتماد على الخادمة،وإيكال المهام التربوية إليها بالجملة يجعل الوالدان في غياب مستمر ومستتر،فهما لا يشعران بالأيام تمضي والأطفال يزداد واقعهم بعدا عن نظرهم.

علي بن حسين فقيهي
29-04-10, 08:51 PM
@@ نثار الرسائل

256 – قال إبراهيم الحربي (أجمع عقلاء كل ملة أنه من لم يجر مع القدر لم يهنأ بعيشه" ومصداق ذلك في القرآن: {ما أصاب من مصيبة إلا بإذن الله ومن يؤمن بالله يهد قلبه}(التغابن:11) )

257 – المرأة الأنثى تجعل من شريك حياتها رجلا، وكلما زادت أنوثتها شعر الرجل برجولته أكثر فأكثر، فهي دون أن تحاول أن تبرز تلك الأنوثة أو حتى تلفت النظر إليها من حديثها أو ملابسها، فإنه يشعر بها عندما يجلس معها، هي أنوثة داخلية حقيقية يشعر بها الرجل و لا يراها، هذه المرأة يحبها الرجل ويحب رقتها ولا يتمكن من نسيانها.

258 – لا يغيبن عنك أن طفلك سيلجأ للغير بغية الاستفسار عن حقيقة الموت ما لم تجيب أنت، لذا ننصحك بتقريب الفكرة إليه بشيء من التعقل وبعيداً عن التذمر.

علي بن حسين فقيهي
03-05-10, 01:32 PM
@@ نثار الرسائل

262 – قال شيخ الإسلام في قوله تعالى (وفيكم سماعون لهم)
بعض الناس يظن أن المعنى: سماعون لأجلهم بمنزلة الجاسوس..حتى قيل لبعضهم:أين في القرآن:الحيطان لها آذان؟ قال:في قوله{وفيكم سماعون لهم}،وكذلك قوله{سماعون للكذب}أي:ليكذبوا؛أن اللام لام التعدية لا لام التبعية . وليس هذا معنى الآيتين،وإنما المعنى: فيكم من يسمع لهم،أي يستجيب لهم..كما في قوله:سمع الله لمن حمده) الفتاوى ( 28 / 194 )

263 – كشف باحثون مختصون عن أن رائحة أطعمة معينة ومذاقها وشكلها قد تشعل لهيب الحب وتثير الرغبة العاطفية بين الزوجين، أشهر هذه الأطعمة: الفلفل الحار والموز والجزر..فالموز مثلاً يحتوي على مواد كيميائية منشطة للدماغ ورافعة للمزاج، أما الجزر فيثير الشهوة العاطفية بسبب محتواه العالي من الألياف . وحذر الخبراء من أن هذه الأطعمة لا تحل المشكلات الجنسية أو العاطفية ولكنها تقوي رابطة الحب والمودة.

264 – يمثل الاعتداء البدني أو استخدام لغة غير مهذبة في خيال الطفل سلوكين يمكن تتبعهما وممارستها،فهي سلوكيات يراها الطفل بوضوح،ولكن توضيح أنه تصرف خال من مكونات الاحترام سيكون أكثر صعوبة،لذلك يجب أن تكون محددا بشأن السلوك السيئ، نتائجه ولابد أن تعطيه الأمثلة.

علي بن حسين فقيهي
04-05-10, 03:02 PM
@@ نثار الرسائل


265 – قال الشيخ ابن باز ( من أهم أسباب التحصيل: تقوى الله والحذر من المعاصي، قال الله سبحانه: {ومن يتق الله يجعل له مخرجا ¤ ويرزقه من حيث لا يحتسب} ( الطلاق : 3 ) والمخرج من الجهل من أهم المخارج المطلوبة، كما أن العلم من أفضل الرزق الذي ينتج عن التقوى. )


266 – كتب مقترحة لتثقيف الأزواج
- الزوجان في خيمة السعادة .
- الرجال من المريخ والنساء من الزهرة
- الزواج والتوافق
- رومانسيات زوجية


267 – قبل محاسبة أطفالنا على تصرفاتهم الخاطئة علينا محاسبة أنفسنا على الأسلوب الخاطئ الذي اعتمدناه في تربيتهم.

علي بن حسين فقيهي
06-05-10, 01:12 PM
@@ نثار الرسائل


268 – قال ابن القيم ( فما أشدها من حسرة وما أعظمها من غبنة على من أفنى أوقاته في طلب العلم، ثم يخرج من الدنيا وما فهم حقائق القرآن، ولا باشر قلبه أسراره ومعانيه )

269 - كان من صفاته و أخلاقه صلى الله عليه وسلم أنه جميل العشرة لنسائه يتلطف بهن ويوسعهن نفقته، وفي الحديث عند مسلم، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أَفْضَلُ دِينَارٍ يُنْفِقُهُ الرَّجُلُ دِينَارٌ يُنْفِقُهُ عَلَى عِيَالِهِ ... الحديث) قَالَ أَبُو قِلَابَةَ وَبَدَأَ بِالْعِيَالِ . قلت: لأنه صلى الله عليه وسلم لا يختار لأمته إلا الأفضل .

270 – اعلم أن نجاح أي نشاط علمي يقوم به الطفل لاكتشاف العالم الخارجي منوط بك لذا عليك تزويده بكل ما هو جديد ومدهش،كما عليك مواكبة مسيرته لتذليل المعوقات التي تعترضه.

علي بن حسين فقيهي
07-05-10, 07:38 PM
@@ نثار الرسائل

271 – روى ابن أبي يعلى في [طبقات الحنابلة2/136]عن الإمام علي بن المديني أنه قال: "لأن أسأل أحمد بن حنبل عن مسألة، فيفتيني أحب إلي من أن أسأل أبا عاصم النبيل وابن داود؛ إن العلم ليس بالسن، إن العلم ليس بالسن".

272 – عليك تنظيم حياتك الأسرية، وتحديد دورك الأسري بشكل سليم، حتى لا يقتصر دورك على العمل خارج المنزل فقط .

273 – اعلم أن الثقافة هي الأساس في بناء شخصية طفلك وانفتاحها،لذلك أبعده عن العزلة والانطوائية عبر مشاركته بأنشطة كشفية خلال الإجازة الصيفية،وشجعه على الانخراط بالنشاطات المدرسة.

علي بن حسين فقيهي
09-05-10, 07:43 AM
@@ نثار الرسائل
274 – قال النووي (عادة الأئمة الحذاق المصنفين في الأسماء والأنساب:أن ينسبوا الرجل النسب العام ثم الخاص؛ليحصل في الثاني فائدة لم تكن في الأول. فيقولون-مثلا-:فلان بن فلان القرشي الهاشمي؛لأنه لا يلزم من كونه قرشيا كونه هاشميا. فإن قيل: فينبغي ألا يذكروا القرشي. فالجواب:أنه قد يخفى على بعض الناس.ويظهر هذا الخفاء في البطون الخفية ) تهذيب الأسماء (1/13 )
275 – الأسرة المنظمة تنتج شخصيات واعية فيجب أن تخططي لأسرتك وتنظمي حياتها في سلوكيات إيجابية كالدراسة، والنوم والاستيقاظ، وحل الواجبات المدرسية، وتناول الطعام، وقضاء عطلة نهاية الأسبوع، والزيارات الاجتماعية، وتنظيم العمل داخل المنزل.
276 – صحيح أن الطفل يدعي المرض أحياناً بهدف البقاء في المنزل،ولكن هذا لا يعني إهمال شكواه في كل مرة لأنه قد يكون صادقاً في ادعائه.

علي بن حسين فقيهي
10-05-10, 02:43 PM
@@ نثار الرسائل



277 – قال الطبري ({وأنذرهم يوم الحسرة إذ قضي الأمر وهم في غفلة وهم لا يؤمنون}(مريم:39) يوم حسرتهم وندمهم على ما فرطوا في جنب الله، وحسرتهم يوم أورثت مساكنهم من الجنة أهل الإيمان بالله والطاعة له، وحسرتهم يوم أدخلوا من النار، وأيقن الفريقان بالخلود الدائم، والحياة التي لا موت بعدها، فيا لها حسرة وندامة! )

278 – إن أساس العلاقة الزوجية الصحبة والاقتران القائمان على الودّ والأنس والتآلف.إنَّ هذه العلاقة عميقة الجذور بعيدة الآَماد،إنها أشبه ما تكون صلة للمرء بنفسه،بينها كتاب ربنِّا:{هن لباس لكم وأنتم لباس لهن}[البقرة].فضلًا عما تُهَيِّئه هذه العلاقة من تربية البنين والبنات وكفالة النشء التي لا تكون إلا في ظلِّ أمومة حانية وأبوُّةٍ كادحة..وأيُّ بيئةٍ أزكى من هذا الجو الأسري الكريم؟.

279 – لا تظهر انفعالك وتأثرك العاطفي أمام طفلك كرد فعل على وقوعه وإصابته بالجراح،لأن هذا سيزيده خوفا بل بادر إلى طمأنته والنفخ على جراحه ثم أطلب منه العودة إلى اللعب.

علي بن حسين فقيهي
13-05-10, 11:39 AM
@@ نثار الرسائل


280 – قال القرطبي ({ولهم علي ذنب فأخاف أن يقتلون} (الشعراء:14) خاف موسى أن يقتلوه به، فدل على أن الخوف قد يصحب الأنبياء والفضلاء والأولياء مع معرفتهم بالله وأن لا فاعل إلا هو، إذ قد يسلط من شاء على من شاء، ولكن هذا خوف طبيعي يدفع بالتوكل والعزم. )


281 – إنّ النساء يُحببن من الزوج ما يحب الزوج منهنّ من طيب الكلام وحسن المنظر ونظافة الثياب وطيب الرائحة , فكن في كل أحوالك كذلك, وتجنب أن تقترب منها تريدها و قد بلل العرق جسدك وأدران الوسخ ثيابك فإنّك إن فعلت جعلت في قلبها نفوراً وإن أطاعتك , فقد أطاعك جسدها ونفر منك قلبُها


282 – اعلم أن طفلك فضولي يحب الاطلاع والتطبيق لكل ما يراه لاسيما ما يشاهده على التلفزيون لذلك جنبيه المشاهد العنيفة حتى لا يطبقها على نفسه أو على إخوته .

علي بن حسين فقيهي
16-05-10, 01:30 PM
@@ نثار الرسائل


283 – ( قيل لابن المقفع: من أدبك؟ قال: نفسي إذا رأيت من غيري حسنا أتيته ، وإن رأيت قبيحا أبيته).


284 – الكلمة الطيبة... الجسر الرقيق الذي يصل بين قلوب الناس فوق بحر الأنانية


285 – تعرف على ميول طفلك ربما كانت ذات اتجاه علمي،لكي تقدم له مستلزمات يحتاجها،واسمح له بالتطبيق العملي البعيد عن الخطر.

علي بن حسين فقيهي
18-05-10, 11:12 PM
@@ نثار الرسائل

286 – قال ابن حزم ( إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة} (التوبة : 111) العاقل لا يرى لنفسه ثمنا دون الجنة . )


287 – الطلاق... شركة أفلست بعد أن نفذ رصيدها من العواطف

288 – امنح طفلك المزيد من العاطفة والحنان،لأن هذا يعزز ثقته بك وقرب المسافات،وكن مستعدا دائما للاستماع إلى مشاكله بدون أي انزعاج،لكي يشب وقلبه مملؤ بالعاطفة تجاه الغير

علي بن حسين فقيهي
20-05-10, 10:45 AM
@@ نثار الرسائل


289 – قال شيخ الإسلام ({وإن منكم لمن ليبطئن فإن أصابتكم مصيبة قال قد أنعم الله علي إذ لم أكن معهم شهيدا * ولئن أصابكم فضل من الله ليقولن كأن لم تكن بينكم وبينه مودة يا ليتني كنت معهم فأفوز فوزا عظيما} [النساء:72، 73]
فهؤلاء المبطئون لم يحبوا لإخوانهم المؤمنين ما يحبون لأنفسهم، بل إن أصابتهم مصيبة فرحوا باختصاصهم، وإن أصابتهم نعمة لم يفرحوا لهم بها، فهم لا يفرحون إلا بدنيا تحصل لهم، أو شر دنيوي ينصرف عنهم، ومن لم يسره ما يسر المؤمنين ويسوءه ما يسوء المؤمنين فليس منهم. )


290 – بعض النساء يعتقدن أن الزواج نهاية المطاف في تحقيق الأماني، فيعمدن وبدون قصد إلى إهمال المظهر الخارجي لهن، وعدم إعطاء النواحي النفسية والعاطفية بالحياة الزوجية أدنى اهتمام، وهي من الأخطاء الشائعة الضارة بالمؤسسة الزوجية... ولنتخيل تأثير فقدان الجاذبية إضافة إلى ضغوط الحياة اليومية التي تصيب كلاًّ من الزوجين باضطراب النفس وبالتالي إلى التوتر والاكتئاب، ثم إلى النفور والبحث عن المعوضات.


291 – من المهم جدا الحديث مع الأطفال،ويتساوى مع هذا في الأهمية أن يدرك الأطفال انك قريب منهم،فهم يريدون الاقتراب منك والتحدث معك عما يدور في عقولهم ويختارون للحديث فرصا لا تتوقعها..فهل أنت مستعد؟

علي بن حسين فقيهي
21-05-10, 10:41 PM
@@ نثار الرسائل

292 – {إنما المؤمنون أخوة} [الحجرات:10] ذكر لأبي عمر المقدسي –وهو أخو ابن قدامة- أن الكفار حاصروا بتنين –قريبة بسمرقند- وكان قائما، فغشي عليه من شفقته على المسلمين وحزنه عليهم!

293 – الرجل ذو القرار الحكيم، والمحب لبث روح التشاور بين أفراد أسرته، والحازم في وقت الحزم، والمنيب إلى الحق في حال اكتشاف الخطأ، والمبتسم في أكثر أحواله، هو الزوج الأمثل في نظر كل أفراد أسرته، ولو خالف بعض هواهم، أو امتنع عن بعض رغباتهم

294 – يتحدث الأطفال عندما يكون ذلك مناسبا لهم وليس عندما يكون مناسبا لآبائهم،لذلك قبل قضاء عطلة نهاية الأسبوع بعمل إضافي في المكتب أو أعمال منزلية ينبغي التوقف لأداء مهمة جليلة أيضا وهي تربية الطفل وتخصيص الوقت له

علي بن حسين فقيهي
23-05-10, 10:34 PM
@@ نثار الرسائل


295 – قال ابن عباس:"{عسى}من الله واجب"رواه ابن أبي حاتم[تفسيره3/905] بسند جيد
قال الطبري-بعد أن ذكر أن هذا هو "قول أهل العلم"[وتبعه على هذه النسبة غير واحد من المفسرين]-:"لعلم المؤمنين أن الله لا يدع أن يفعل بعباده ما أطمعهم فيه من الجزاء على أعمالهم والعوض على طاعتهم"[17/526]


296 – مظهر كل من الزوج والزوجة عامل مهم جداً في استمالة قلب كل منهما للآخر، فالمظهر الجميل يعمل عمل الكلمة الطيبة، والمعاملة الحسنة، ويترك التأثير العميق على مشاعر الأزواج وقناعاتهم، ويشكل إنصافاً فعلياً لكل منهما لنفسه وشريكه. فعلى كل منهما أن يكون للآخر كما يحب شريكه أن يكون له.


297 – جميع الأطفال يرتكبون الأخطاء،وهذا أمر طبيعي ومتوقع . إن الآباء بحاجة مستمرة لتعديل مستويات توقعاتهم من أطفالهم بحيث تتناسب مع قدراتهم الطبيعية

علي بن حسين فقيهي
26-05-10, 11:08 AM
@@ نثار الرسائل


298 – قال ابن سعدي ({ ومن يتول الله ورسوله والذين آمنوا فإن حزب الله هم الغالبون} [المائدة:56] هذه بشارة عظيمة لمن قام بأمر الله وصار من حزبه وجنده، أن له الغلبة، وإن أديل عليه في بعض الأحيان -لحكمة يريدها الله تعالى- فآخر أمره الغلبة والانتصار، ومن أصدق من الله قيلا؟)

299 – إذا كان الزوج يشعر بضغط الوظيفة فقد لا يكون مدركا أن هذا الأمر يكون على حساب حياته الزوجية وأسرته لذلك يجب أن تقومي بمناقشة الموضوع معه وأن تطلعيه على حقيقة شعورك وحاولي معرفه حقيقة مشاعره تجاه حياته الزوجية وأطفاله. حاولي أن تنقلي له شعور أطفاله تجاه غيابه المستمر عن المنزل وكيف أنهم يتوقون لوجوده في حياتهم.

300 – السماح للأطفال بالتعبير عن رغباتهم وعدم استنكارها مادامت مقبولة..سبب في استيقاظ الوعي الفطري والإبداعي بداخلهم ،ويمنحهم ذلك روح الإصرار في الحياة الذي لم يجربه الناس في الماضي وتنموا بداخلهم الثقة ليصبحوا قادرين على التحرك للأمام في الحياة.

علي بن حسين فقيهي
21-06-10, 01:57 PM
@@ نثار الرسائل

301 – قال ابن عبد البر (من أدب العالم : ترك الدعوى لما لا يحسنه،وترك الفخر بما يحسنه) .

302 - هناك بعض الأمور السهلة التي تفتح أمام الزوج أبواب زوجته المغلقة، فالمرأة كالوردة إذا رويتها حنانا منحتك كل عبيرها المدفون. فهل تعلم أن استخدام اللغة الصامتة والتي تظهر في ملامح الرضا والانبساط على وجهك عندما تتواجد بالمنزل لها فعل السحر في أهل بيتك.. فبعضنا يعتبر التكشير والامتعاض نوعًا من أنواع الوقار، ولكن في الحقيقة هو بذلك يبعد الجميع عنه، خاصة زوجته وأولاده

303 - قد أظهرت الدراسات أن الطفل الذي يتمتع بحب أفراد أسرته منذ طفولته ويألفهم ويقضي أوقات ممتعة معهم، يكون- إلى درجة كبيرة تقريبا إنسانا عطوفا ومحبا للآخرين. وعلى العكس من ذلك فقد أشارت الإحصائيات المنتشرة عن المجتمعات الغربية أن المحرومين من الحب والألفة سينحرفون حتما في المستقبل ويلجأون إلى العنف. فيجب على الأب أن يبتسم لولده ويعرب له عن حبه حتى يلمس الطفل ذلك ويشعر به .

سعد المالكي
22-06-10, 04:50 AM
واصل شيخنا الكريم وصلك بهداه حتى تلقاه
وبارك في حياتك لأمتك

علي بن حسين فقيهي
22-06-10, 11:40 AM
@@ نثار الرسائل

304 – {لا تنفقوا على من عند رسول الله حتى ينفضوا} [المنافقون:7] ظنوا أنهم لولا أموالهم لما اجتمع المسلمون لنصر دين الله! فمن أعجب العجب، أن يدعي أحرص الناس على خذلان الدين مثل هذه الدعوى، ولا يروج هذا إلا على من لا يعلم له بحقائق الأمور: {ولله خزائن السماوات والأرض ولكن المنافقين لا يفقهون}. [السعدي]

305 – كن صديقا لزوجتك... بحسن استماعك لأحداث يومها من دون تبرم, فهذا يزيد من علاقتك بها ويقويها .

306 – إن نوبات الغضب المنتظمة هي الطريقة التي يعبر بها الطفل عن مشاعره السلبية،والعديد من المشاكل في الأطفال سوف يمكن حلها عندما يحصلون على المساندة ويتعلمون إدارة مشاعرهم،وفي النهاية فإنه يتعلم الشعور بداخله دون التعبير أو إساءة السلوك.

علي بن حسين فقيهي
23-06-10, 01:30 PM
@@ نثار الرسائل


307 – قال شيخ الإسلام (من أكثر من سماع القصائد لطلب صلاح قلبه تنقص رغبته في سماع القرآن، ... ومن أدمن أخذ الحكمة والآداب من كلام فارس والروم لا يبقى لحكمة الإسلام وآدابه في قلبه ذاك الموقع، ومن أدمن قصص الملوك وسيرهم لا يبقى لقصص الأنبياء وسيرهم في قلبه ذاك الاهتمام، ونظير هذا كثير )


308 – علينا أن نؤمن بأن محاولة جعل الزواج يستمر, يكون بطرح المشكلة, أي أن علينا أن نقبل بالآخر كما هو بكل سيئاته, وأن نصدق أنه لا يتصرف رغبة في إزعاجنا, بل لأنه لا يقوى على غير ذلك, إنها طباع وبالتالي هو يصعب عليه تحاشيها, عندئذ نكف عن حقدنا عليه ونرفع راية السلام, ونعيش هذا السلام مبتسمين مهنئين أحدنا الآخر على ما توصلنا إليه.

309 – لكي نساعد أطفالنا على التعبير عن الاستياء أو الغضب بأدب،يحتاج الآباء تنمية التعاطف لديهم،فحبنا لأبنائنا عند الرضا وحده ليس كافيا،بل يجب أن نكون قادرين على توصيل هذا الحب بطرق ذات معنى.

علي بن حسين فقيهي
24-06-10, 02:03 PM
@@ نثار الرسائل


310 – قال الخطيب: (ما أجمل بالمرء أن يسكت عما لا يعلمه ، ويترك المراء والمنازعة فيما لا يحسنه،فإن خطر تكلف القول عظيم )

311 – يجب أن ننزع فتيل الخلاف، ونرأب الصدع، ونزيل الشك؛ بالوضوح في التعامل، ولا سيما فيما يتصل بوسائل الاتصال كالهاتف الجوال والإنترنت والسفر للخارج. وبالحوار الإيجابي الصريح عند لمح أية ريبة قوية.

312 – لتكن هناك طريقة مميزة تنادي بها أطفالك لتناول العشاء كاستخدام أسلوب مميز أو قول جملة قصيرة عند المناداة،واحضر ذاتك للعشاء في نفس الموعد ،كما يفيد تنظيم روتين لباقي الأمور كغسل الأسنان وارتداء ملابس النوم .

علي بن حسين فقيهي
25-06-10, 11:10 PM
@@ نثار الرسائل

313 – روى أبو نعيم (9/281 ) عن ابن عاصم : إذا صارت المعاملة إلى القلب استراحت الجوارح

314 – زوجي العزيز
سمعتك وأنت تكلم صاحبك عبر الجوال، وسمعت ضحكاتك العجيبة، وابتسامتك الجميلة، حينها ذهبت بي الخواطر وترددت في صدري أسئلة كثيرة، من أهمها: لماذا لا أرى هذه الابتسامة في البيت وفي السيارة وأنا معك.
المرسل: زوجتك المحبة

315 – إن أكثر المهارات أهمية للحد من مقاومة الأطفال وإيجاد التعاون هي الاستماع والفهم لهم،لأن بعضهم يريد أو يحتاج شيئا آخر،كما يحدث عندما يريد الطفل تناول الكعكة بينما تريده أن يتناول العشاء إذا أطمأن الطفل بحصوله عليها بعد تناوله للعشاء فسيتعاون معك.

علي بن حسين فقيهي
26-06-10, 10:35 PM
@@ نثار الرسائل




316 – روى أبو القاسم البغوي [زوائد مسند ابن الجعد1/467]-بسند جيد-عن أبي الأحوص قال: (قالت ابنة لجار منصور بن المعتمر- بعد وفاته- :يا أبت أين الخشبة التي كانت في سطح منصور قائمة؟ قال: يا بنية ذلك منصور كان يقوم الليل)

317 – الاعتراف بالخطأ عند وضوحه، والبعد عن الجدال، مع التحلي بالشجاعة والثقة بالنفس، سمت الكبار، فالشخصية المتميزة القوية هي التي تعترف بخطئها وتعتذر عنه، بل وتتحمل تبعاته، وعلى الطرف الآخر تقدير هذا الاعتراف، وشكر صاحبه، وعدم استخدامه للذم والتنقص.

318 – عند بلوغ السابعة يكون لدى الأطفال احتياج جديد للاستمتاع واللعب مع الأسرة والأصدقاء،فهذا هو الوقت الذي يفترض فيه أحد أهم مهارات الحياة وهو"القدرة على أن يكونوا سعداء"

علي بن حسين فقيهي
28-06-10, 09:02 AM
@@ نثار الرسائل

319 – جاء في ترجمة رئيس الطالبيين محمد بن عمر الزيدي-:أنه( لما بنى داره بالكوفة كان فيها حائط عال ، فسقط من الحائط بناء،وقام سالما ؛ فعجب الناس،وعاد البناء ليصلح الحائط،فقال محمد بن عمر: قد بلغ أهلك سقوطك.فاذهب إليهم ليطمئنوا ويصدقوا أنك في عافية،وارجع إلى عملك
فخرج البناء إلى أهله مسرعاً،فلما بلغ عتبة الباب عثر فوقع ميتا) .

320 – من العادات المستقبحة عند بعض النساء، أنها إذا جلست مع أخرى ولو كانت غريبة، كشفت لها أحوالها الأسرية، صغيرها وكبيرها .

321 – لا يستطيع الطفل قبل سن التاسعة التمييز بين أنه أساء التصرف وبين كونه شخصا سيئا، كما أنهم غير قادرين على التفكير المنطقي،وبدون تقدير الطفل لذاته سوف تهتز ثقته في نفسه وسوف يفترض ان به عيباً خطيراً

عمر بن الشريف
28-06-10, 02:59 PM
جزاك الله خيرا أخي علي بن حسين فقيهي

زدنا... زادك الله علما

علي بن حسين فقيهي
30-06-10, 01:31 PM
عمر الشريف : بارك الله فيك على حضورك ونفع بك .

علي بن حسين فقيهي
30-06-10, 01:32 PM
@@ نثار الرسائل



322 – قال شيخ الإسلام (لم ينقل أحد فيه – سجود التلاوة - عن النبي صلى الله عليه وسلم تسليما...وجمهور السلف على أنه لا تسليم فيه،ومن أثبت التسليم فيه:أثبته قياسا،وهو قياس ضعيف...وأضعف منه من أثبت فيه التشهد قياسا ) الفتاوى ( 23 / 45 )

323 – بعض الأزواج والزوجات يظنون أن الحب في حياتهم الزوجية قد توفي, ويستسلمون إلى الحالة التي وصلوا إليها, أما الأزواج والزوجات الأكثر قدرة على فهم نفسية الإنسان فيعلمون بأن الحب يمكن إحياؤه وتنميته بإذن الله تعالى.

324 – يفترض الآباء خطأ أن المراهق يجب أن يتذكر بشكل أفضل لأنه أكثر نضجا،وإذا ما نسوا فإنهم يفترضون أنهم لم يحاولوا بشكل جاد.
إن المحاولة ليس لها علاقة بالذاكرة،فإما أن نتذكر أو لا،والنسيان مثل أي خطا آخر نقع فيه جميعا

علي بن حسين فقيهي
06-07-10, 06:28 PM
@@ نثار الرسائل



328 – قال شيخ الإسلام (أما الخروج من اختلاف العلماء فإنما يفعل احتياطا إذا لم تعرف السنة ولم يتبين الحق؛لأن من اتقى الشبهات استبرأ لعرضه ودينه،فإذا زالت الشبهة وتبينت السنة فلا معنى لمطلب الخروج من الخلاف)شرح العمدة ( 1/417) .


329 – كثير من المشكلات الزوجية يعود سببها إلى تقصير الزوجين أو أحدهما في الإرواء العاطفي والجسدي للطرف الآخر، وقد تختلق مشكلات أخرى بسبب ذلك، ويحصل أن يكون العلاج لتلك المشكلات دون المساس بالمشكلة الحقيقية.


330 – هناك فرق كبير بين تعديل الرغبات وإنكارها،فالتعديل يعني التحويل والتغيير،أما الإنكار فيعني كبت الرغبات والمشاعر