المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما هو علاج الكسل و الخمول وكثرة النوم؟


محمد العوني
07-05-09, 08:48 PM
السّـلاَمُ عليْكُم ورحمةُ اللهِ وَبَرَكاتهُ؛
الحمدُ للهِ وحده،
أيها الكِرام؛ سأَلتكمْ باللهِ أنّ تدلوني على علاجٍ لكثرةِ النومِ والكسل؟
فأنا كثيرٌ النوم (8 إلى 12 ساعة يوميا)، وإنّ كنتُ صاحياً فكسولٌ جداً جداً لا أكادُ أقوى حتى على غسل يدي بعد الأكل .!!

رجاءً دلوني؛ فأنا أنتظركم على أحر من الجمر

أبو اسحاق الجزائري
07-05-09, 08:56 PM
الكسل الشديد من أعراض الاصابة بالعين

هكذا يقول أهل الإختصاص

استعن بالله و أرقي نفسك بالرقية الشرعية

و الله أعلم

عبدالله بن عبدالقادر المسلم
07-05-09, 09:02 PM
أخي الكريم


عليك بالدعاء لنفسك بأن يعينك على ترك كثرة هذا النوم

ثم الحجامة

اسلام سلامة علي جابر
07-05-09, 09:07 PM
سبحان الله
كنت حالاً سأقول ما قلتما
الكسل الشديد النوم والطويل من أعراض إيذاء الشيطان (سحر ـ عين ـ مس ...)
وأهم علاج هو الدعاء
ثم كثرة قراءة القرآن بالتدبر والأناه

بن حويدر
07-05-09, 10:37 PM
ياخي القول بأن الكسل بسب العين ليس بصحيح ولو أخذت بهذا القول سوف يسبب لك كثير من الوساوس وكثرة الخوف من العين
أما علاج الكسل فإني أنصحك نصيحة بإذن الله طيبة أكثر من رياضة المشي فهي نافعة جد بإذن الله

اسلام سلامة علي جابر
07-05-09, 10:46 PM
أخي الكريم كلامك سليم لكن المشكلة أنها كسل شديد ونوم طويل
وليس كسل عادي كما يعترضنا جميعاً

أبو عامر خالد
07-05-09, 10:55 PM
السلام عليكم
أخي العزيز من أعراض ارتفاع نسبة الكولسترول و الدهون في الدم الكسل و الخمول و حب النوم و هذا حصل معي
لذلك أنصح بزيارة الطبيب و سوف يجري لك الفحوصات اللازمة و سلامات مقدما

بن حويدر
07-05-09, 10:56 PM
أكثر من ذكر الله بلسانك وقلبك وبإذن الله سوف يذهب ما بك من كسل (وأنصحك بقراءة الوابل الصيب لابن القيم في فوائد الذكر )وجرب ذكر الله لمدة شهر وشف حالك سوف تجد تغيرا سريعا وسوف تدعوا لي جرب ولن تخسر شيئا
ذكر الله جلاء مرض القلوب والابدان
وعلم أن الكسل والنوم ليس مرض بدني بل سببه ثقل النفس والله اعلم

محبة لطيبه
07-05-09, 11:09 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

كان حالي في النوم كحالتكم ولكن طرأ جديد قلة النوم والأرق مع الكسل والخمول والبلاده ويمر اليوم ولا استفد منه بشيء.... ودائما أقول في نفسي (( نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ )) و (( لا تزول قدما عبد حتى يسأل عن عمره فيما أفناه ، وعن علمه فيما فعل ، وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه ، وعن جسمه فيما أبلاه )) وليتني استفد...احاول ولكن أفشل وأقول لو يحصل غيري على الوقت الذي عندي لأصبح وأمسى مستفيداً ومفيداً....

في السابق لم أكن هكذا بل كنت كما بعد المشرق عن المغرب ولكن أسأل الله أن يصلح الحال وأن يجعلنا كما يحب ويرزقنا العزيمة على الرشد ويهدينا سواء السبيل

وليس هناك علاج إلا الدعاء خاصة وقت السحر والسجود والتضرع لله مغير الأحوال أن يرزقنا حالاً خير من هذا الحال ونكثر من:
-الاستغفار
- (( اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل والجبن والبخل وضلع الدين وغلبة الرجال ))
- (( اللهم إني أعوذ ‏بك من العجز والكسل والجبن والهرم، وأعوذ بك من فتنة المحيا والممات، وأعوذ بك من ‏عذاب القبر ))
- (( لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير )) في اليوم والليلة مئة مره ونستشعر أنه على كل شيء قدير
- الإكثار من التسبيح والذكر وقراءة القرآن الذي يلين الله به القلوب القاسية
- ذكر الموت وأننا لابد مغادرين فما الزاد الذي تزودنا به وهل يبيض وجوهنا...؟!!

ولعلنا نقول ندعوا الله ولكن لا يستجاب لنا... هنا علينا أن نتأكد بأن الله لا يرد من يطلبه... ولعل الله صرف عنا بدعائنا شر أكبر من الذي نحن عليه و أخر الإجابة لكي يبتلينا أنصبر ونستمر بالدعاء أم نعجر وننصرف ونمل.... ولكي نستشعر عظيم منة الله علينا ونعمه التي تفضل بها علينا وفرطنا فيها

هذه محاضرة رائعة للشيخ ابن باز رحمة الله عليه اضعها بين الفينة والفينة لعلها تأثر بي وهي بعنوان ( قيمة الوقت في حياة المسلم )

http://www.mashahd.net/view_video.php?viewkey=1e28b89d0fb9e0c82f9c&page=1&viewtype=basic&category=mr

ولا يجب علينا أن نرجع كل ما يحل بنا على العين والحسد بل يكفينا أن ننظر إلى ما نقترفه بالليل والنهار لكي نعلم من أين نؤتى....

نسأل الله الرحمن الرحيم اللطيف الودود أن يرحمنا برحمته الواسعه وأن يلطف بنا في كل أحوالنا وأن يأخذ بنواصينا إلى الخير والطاعة وأن يهدينا صراطه المستقيم عاجلاً غير آجل

ولنتذكر

(( ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة، واعلموا أن الله لا يستجيب دعاء من قلب غافل لاه ))

(( إنّ في الليل لساعة لا يوافقها رجل مسلم يسأل الله خيراً من أمر الدنيا والآخرة إلا أعطاه إياه، وذلك كل ليلة ))

(( ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر يقول من يدعوني فأستجيب له من يسألني فأعطيه من يستغفرني فأغفر له ))

وغداً الجمعة (( إن في الجمعة ساعة لا يوافقها عبد مسلم يسأل الله عز وجل فيها خيرًا إلا أعطاه إياه )) وكذلك أول أيام البيض لهذا الشهر وللصائم إن شاء الله دعوة لا ترد فهذه غنيمة


المعذرة على الإطالة ونسأل الله أن يرضى عنا وأن يصلح قلوبنا وأعمالنا


.

محبة لطيبه
07-05-09, 11:46 PM
وهنا كلمات رائعة تنفع للكرب الذي حل بنا

( لمن ضاقت به الدنيا للشيخ محمد الشنقيطي )
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=172614

ثقل الله به ميزان حسنات الشيخ ومن وضعها وجميع من قام بالعمل


.

أبو زارع المدني
07-05-09, 11:50 PM
بارك الله في الإخوة أجادوا وأفادوا ,,,



قد وجدت أكثر من سبب لهذا البلاء نسأل الله أن يرفعه عنك :

أولها / الذنوب والمعاصي وهي في الدرجة الأولى

الثاني / قلة ذكر الله

الثالث / الهموم والغموم

الرابع / النوم عن صلاة الفجر

الخامس / (سحر ـ عين ـ مس ...) كما ذكر الأخوان

السادس / إجهاد البدن وتحميله أكثر مما يطيق

السابع / الأكل الكثير

الثامن / عدم ممارسة أي نوع من أنواع الرياضة وهذا كثيرا ماتجده عند طلبة العلم لغلبة استثمار أوقاتهم في القراءة والتلخيص وسماع المواد الصوتية فلا تجد في وقته أي فراغ يمارس فيه أي نوع من أنواع الرياضة

التاسع / النوم في فرش وثير وفي جوٍ برودته زائدة عن الحد



وللفائدة :

كان ينصح أحد الأطباء الكبار ممن أعرفهم بالحجامة وخاصة منطقة نصف الرأس من الخلف المرادفة للأنف وقال هذه تنفع لقضية النوم
كما في الصورة ( الكاسة التي في الأعلى )

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/attachment.php?attachmentid=67129&stc=1&d=1241729579



وأنا عن نفسي وجدت للمشي السريع لمدة ساعتين أو ساعة فائدة عظيمة في تنشيط الجسم وتحريك الدم ودفع الخمول والكسل و سمعت أن الشيخ بن باز رحمه الله كان يمار هذه الرياضة

السلفية النجدية
07-05-09, 11:55 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

عليكَ بنصيحة الأخت الغالية : ( محبة لطيبة ) في الإكثار من الدعاء النبوي : ( اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن .... ) هذا أولا ..

ثانيا : صدق من قال أن كثرة النوم والكسل الشديد ، ربما يكون سببه العين ..

ثالثا : عليك بمراجعة الطبيب لتشخيص حالتك ..

لكن سؤال أخي : هل أنت تشعر بـ ( برد غير طبيعي ) ؟

أبو زارع المدني
08-05-09, 12:14 AM
ولعل هذا الرابط يفيد إن شاء الله : علاج الخمول والكسل (شارك برأيك) (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=152584)

أم صفية وفريدة
08-05-09, 03:15 AM
لقد أحسن الإخوة قبلي بارك الله فيهم
وأنا أنصح بضبط ميعاد النوم بحيث يكون النوم من بعد العشاء إلى الثلث الأخير من الليل ، فإن أردتم النوم مرة أخرى فبعد الظهر ساعة .... ولا نوم بعد الفجر ولانوم بعد العصر ولانوم بعد المغرب . وبالتوفيق .

مختصر
08-05-09, 01:00 PM
ياخي القول بأن الكسل بسب العين ليس بصحيح ولو أخذت بهذا القول سوف يسبب لك كثير من الوساوس وكثرة الخوف من العين
أما علاج الكسل فإني أنصحك نصيحة بإذن الله طيبة أكثر من رياضة المشي فهي نافعة جد بإذن الله

محمد العوني
17-05-09, 01:55 AM
جَزاكمُ اللهُ خيراً،

أم صفية وفريدة
28-05-09, 09:22 AM
ملاحظة : قد يكون هذا الخمول وكثرة النوم ونقص الطاقة من أعراض الأنيميا ؛
فهي تجعل المرء يتحرك كالموتى ..

أبو عروة
29-05-09, 03:16 PM
جزاكم الله خيرا أجمعين

السلفية النجدية
08-01-10, 03:13 PM
ولا زلتُ أكرر : ( عليك بالرقية الشرعية ، عليك بالرقية الشرعية ، عليك بالرقية الشرعية ) وما يضيرك لو رقيتَ نفسك !

إن كنت مريضا ( حسد - مس- سحر ) سوف تتأثر - على الأقل بعد اسبوع - وتظهر عليك العلامات ، وتكون هذه بداية الاستجابة ، ثم يأتي بعدها الشفاء من الشافي - بإذنه تعالى - ..

ولكن في بعض الحالات لا تظهر الأعراض بسرعة فلا تستعجل واستمر بالرقية ، وإن لم تكن مريضا لن تتأثر بها ، وبالتالي تعرف أنه ليس بك بأس ، والأمر يسير ..

صدقني إن كنت تعاني من أي مرض سوف يذهب - بإذن الله - سواء كان مرضا سبّبه الشيطان أو كان مرضا عضويا ؛ ولكن يحتاج إلى صبر حتى تُشفى ..

ابدأ في الرقية من الآن ولا عليك ، ولا تتكاسل عن ذلك ..

وأنصحك بزيارة هذا الموضوع :

الحسد سهم قاتل صامت (http://www.ahlalhdeeth.com/~ahl/vb/showthread.php?t=196078)

ودونك هذه بعض الأعراض ، أنت شخّص نفسك - وليس شرطا ظهور جميع الأعراض بل بعضها - :

أعراض العين وقت القراءة :

- كثرة التثاؤب المصحوب بالدموع . اما في غير وقت الرقية فليس التثاؤب بدليل كافٍ على العين .

يقول الشاعر :
ولما أبت عيناي أن تملك البكى وان تحبسا سح الدموع السواكبِ
تثاءبت كي لا يُنكر الدمع منكرٌ ولكن قليلا ما بقـاء التثــاؤب

- التثاؤب والنعاس والرغبة في النوم بل والنوم العميق .

- يشعر المعيون بالرغبة بالتمغط كالذي يفعله الإنسان عندما يستيقظ من النوم ، وأحيانا يكون التمغط لعضو واحد كاليد اليمني او اليد اليسر .

- قد يحصل للمعيون إغماءة خفيفة .

- يشعر المعيون بخدر في عامة جسده وربما في إحدى شقيه الأيمن أو الأيسر .

- يتصبب جسده عرقا خصوصا الجبين ومنطقة الظهر .

- يحصل للمعيون ( على أكل ) غثيان أو تقيؤ .

- يجد المعيون الرغبة في البكاء أحيانا .

- برودة في الأطراف .

- زيادة طفيفة بالنبض .

- حرارة شديدة في البدن .

- رمش في العينين .

- إذا كانت العين مصحوبة بالمس فقد تظهر أعراض العين وأعراض المس في آن واحد، وقد يكون التثاؤب الشديد المتكرر وقت القراءة الذي يصاحبه صوت مرتفع من أعراض المس ، وكذلك النوم العميق والله أعلم .

وهذه أعراض أخرى من نفس الموضوع :

1- حزن دائم
2- تسارع في ضربات القلب
3- كتمة
4- بكاء متكرر بدون سبب
5- بقع زرقاء من داخل الأفخاذ
6- بقع لونها بني غامق على كافة الجسم
7- ضعف الذاكرة بعد نشاطها
8- الاهمال في المظهر
9- ضعف التركيز
10- ضعف الحفظ
11- ضعف وخوار عام للبدن
12- نوم كثير بعد أن كان لا ينام كثير
13- طيلة الأرق عند النوم
14- الزوم عند النوم
15 - كثرة التثاؤب في كل وقت وفي الصلاة وعند قراءة القرآن الكريم خاصة ( أهم عارض للعين )
16 كثر التثاؤب مع الدموع الغزيرة أثناء قراءة القرآن الكريم
17 - التثاؤب عند سماع كلمة تثاؤب

السلفية النجدية
08-01-10, 03:46 PM
أعراض العين :

كثير من الناس يصابون بالعين وهم لا يعلمون ، لأنهم يجهلون أو ينكرون تأثير العين عليهم ، فإن أعراض العين في الغالب تكون كمرض من الأمراض العضوية إلا أنها لا تستجيب إلى علاج الأطباء ، كأمراض :

المفاصل .
والخمول .
والأرق .
والحبوب والتقرحات التي تظهر على الجلد .
والنفور من الأهل والبيت والمجتمع والدراسة .

وبعض الأمراض النفسية والعصبية .

ومن الملاحظ أن ( الشحوب في الوجه بسبب انحباس الدم عن عروق الوجه ) .
والشعور بالضيق .
والتأوه .
والتنهد .
والنسيان .
والثقل في مؤخرة الرأس .
والثقل على الأكتاف .
والوخز في الأطراف يغلب على مرضى العين .
وكذلك الحرارة في البدن .
والبرودة في الأطراف .

ومن أبرز أعراض العين :

- صداع في الرأس .
- صفرة وشحوب في الوجه .
- كثرة التعرق و التبول .
- ضعف الشهية .للأكل
- حرارة في الجسم ولو كان الطقس بارداً أو العكس .
- خفقان في القلب .
- ألم أسفل الظهر و ثقل على الكتفين .
- ضيق في الصدر ورغبة في البكاء بدون سبب بل والبكاء من شدة الضيقة في الصدر .
- الكآبة والصمت وقلة الضحك والنظرة لسوداوية للحياة وربما تمني الموت .
- انفعالات شديدة و غضب غير طبيعي وبعض الحالات النفسية كالجنون والوهم و الخوف .
-صعوبة في المشي أو الوقوف لفترة طويلة أو أداء أي عمل شاق ، وقد لا يستطيع بذل أي مجهود .
- النسيان والنعاس عند المذاكرة أو قراءة القرآن أو عند الامتحانات
- النفور من العمل أو الذهاب للمدرسة .
-النفور من المسكن وكراهية البقاء فيه أو العكس " نفور من المجتمع "
- أرق وعدم القدرة على النوم .
- رؤية أحلام تدل على العين كأن يرى في المنام من ينظر اليه في المنام أو رؤية عين أو مجموعة عيون .

( منقول من منتدى الرقية الشرعية ) .


أعراض المس :

* الصدود عن ذكر الله كأن لا يستطيع المريض الصلاة أو كان يصلي ثم ترك الصلاة أو أنه لا يحب سماع القرآن أو لا يحب أن يسمعه في بعض الأوقات دون بعض أو يحب سماعه لفترة قصيرة جداً.

* التخبط في الأقوال والأفعال: فالتخبط في الكلام كأن يحدث عن موضوع يبدأ الكلام فيه يدخل في موضوع آخر لا صلة له بالحديث الأول ثم يدخل في موضوع ثالث أو يريد الحديث ثم يسكت ثم يريد الكلام ثم يسكت وهكذا، والتخبط في الأفعال بأن لا يثبت على حال فهو قلق دائماً فتارة يقف دون سبب أو يجلس أو يمشي في الحجرة ذهاباً وإياباً.

* دائم النوم بحيث لا يحب أن يقوم من النوم حتى لطلب طعام ولا شراب.

* لا يحب النظافة ولا الوضوء ولا الاستحمام ويكره الماء ويجلس في الظلمة.

* يحب الاستحمام كثيراً فما كاد يستحم حتى يعود ليستحم ولو كان في البرد القارس.

* يحب المظهر المقزز فيطيل الشعر والأظافر.

*كثير البكاء بلا سبب أو الضحك بلا سبب.

* الذهول والشرود والنسيان.

* الإحساس بالخوف أو الشك حتى في أقوال الناس إليه.

* محاولة الانتحار نتيجة اليأس والإحباط.

* الإسراف في اللهو والمسكرات والمحرمات.

* تصلب بعض أعضاء الجسم أو الجسم كله.

* الشكوى الدائمة من ألم في الجسم مثل الصداع الدائم وألم الظهر والمفاصل وضيق الصدر.

* الخوض في صفات الله مع التشكيك فيها وفي وجود الله تعالى.

2- العلامات الباطنية:

وتنقسم إلى قسمين:

أ- علامات باطنية في اليقظة:

* مثل ألم الظهر والركبتين ووجود كدمات زرقاء أو حمراء أو صفراء في البدن خاصة في الذراعين والفخذين.

* الإحساس بأن هناك أحداً يتبعه ولكنه لا يراه وقد يشعر بوجود نفس بجواره وهو على فراشه يستعد للنوم.

الإحساس بأن أحداً يحتضنه من خلفه أو من أمامه وهو نائم.

* الإحساس بأن أحداً يجذب من فوقه الغطاء دون أن يرى أحداً.

* سماع أصوات تحدثه ولا يرى شخصاً.

*رؤية بعض الأشباح.

ب- علامات تظهر عند النوم أو أثناءه:

* أن يرى المريض من يريد قتله في النوم أو الاعتداء عليه.

*القلق والأرق والخوف.

* الأحلام المزعجة في النوم.

* أن يرى حيواناً متخفياً يريد أن يعضه أو يهاجمه.

* رؤية البحار والسمك والمقابر.

* رؤية الكنائس والقساوسة والرهبان.

* رؤية الراهبات والمعابد.

*رؤية المساجد والمقامات.

* اصطكاك الأسنان أثناء النوم.

* الفزع والبكاء والكلام أثناء النوم.

* المشي أثناء النوم دون شعور.

* أن يقوم من النوم متعباً كأنه يحمل الأثقال أثناء النوم.

* رؤية المريض نفسه سيقع في بئر أو من فوق شاهق


( منقول من منتدى الشيخ عبد الله الخليفة ) .

أبو زارع المدني
10-03-10, 01:50 AM
للنفع ..

السلفية النجدية
11-03-10, 07:29 AM
ان للسحر والمس والعين اعراضاً تعتري المريض , وهي متشابهة ومتداخلة إلى حد لا يمكن معه الفصل بينهما . ولايشترط وجودهما جميعا عند المريض , بل قد يظهر عليه اثر بعضها . وتجد الإشارة هنا أن بعض هذه الأعراض قد يظهر لسبب عضوي بحت , أو لمرض نفسي , لاعلاقة له ألبتة بالسحر والمس والعين , فليُتنبَه إلى ذلك . وسأذكر هنا طائفة من هذه الأعراض , والتي يمكن تقسيمها إلى قسمين:




أولاً:أعراض قد تصيب المريض قبل الرقية , ومنها:

1- الانقلاب المفاجىء من محبة شيء ما إلى كرهه , أو العكس.
2- كثرة الامراض وتنوعها مع عدم وجود سبب طبي واضح لذلك.
3- الشعور بالضيق في الصدر , بخاصة بعد صلاتَي العصر والمغرب.
4- كراهية العمل , أو النفور من المجتمع أو الدراسة , وحب العزلة والوَحْدة.
5- تخيُل المريض فعل أشياءَ وهو لم يفعلها.
6- شحوب في الوجه أو صفرة فيه , أو ظهور أثر كدمات في الجسم مائلة للزرقة أو السمرة دونما سبب ظاهر لذلك.
7- حدوث الصداع المتكرر أو الحمى المفاجئة.
8- كثرة حدوث مشاجرات بين الزوجين وازدياد النفور بينهما , أو فيما بين أفراد الأسرة , لاسباب تافهة.
9- توهُم رؤية خيالات حال اليقظة.
10- الكسل والخمول , والشعور بالإجهاد المستمر , وضعف الشهية للطعام.
11- شعور متكرر بعدم الاتزان في المشي.
12- تكرار سماع طنين في كلتا الأذنين , أو في إحداهما.
13- حدوث آلام في منطقة الرحم بالنسبة للمرأة أو نزيف , خاصة في فترة الحيض , أو تكرار حصول استحاضة.
14- حصول الغضب الشديد لأدنى سبب.
15- رغبة مستمرة في النوم , والمعانة من النوم الثقيل الذي يصعب معه الاستيقاظ.
16- سماع هاتف يناديه بأسمه ولا يراه.
17- حدوث ألم مستمر ومتنقل في اسفل الظهر , او في الوسط , او بين الكتفين.
18- تحسس جلدي , مترافق مع شعور بالحكة وظهور انتفاخات أو حبوب في الجسم أحياناً.
19- حدوث إسهال شديد متكرر , أو كثرة الغازات في البطن أو الحموضة أو الحرقان, أو الإمساك المزمن.
20- ضعف القدرة على الإبصار, وزيغ واضح في النظر (غشاوة).
21- تمكُن الهم والغم والحزن والكآبة والأرق والقلق والهلع والفزع والخوف الشديد.
22- الوسواس القهري.
23- الشرود الذهني المستمروكثرة النسيان.
24- الصدود عن ذكر الله والنفور من فعل الطاعات .
25- خروج رائحة عرق غير طبيعية , أو رائحة غريبة أو كريهة يشمها المريض, وقد لا يشمها من في جواره, إضافة إلى كثرة تصبب العرق , أو الحاجة المستمرة إلى التبول.
26- ضعف القدرة على الجماع , ودواعيه من قِبل الزوج , أو انعدام الرغبة في ذلك من قِبلِ الزوجة.
27- تكرار الرؤى والأحلام المزعجة , (الكوابيس) ؛ كرؤية حيوانات مؤذية مثلأً ؛ كثعابين سوداء , أو كلاب , أو قطط , أو مقابر أو مزابل , أو سقوط مفاجىء من شاهق , أو غرقٍ بماء ونحوه ذلك.
28- تكرار الكلام في اثناء النوم , وكذلك اصطكاك الأسناء مصحوباً بصوت ظاهر , أو التأون والأنين.
29- الشعور المتكرر بثقل على الصدر حال النوم.
30- تكرار حدوث مشي في أثناء النوم , أو تكرُر الأرق , أو القيام مذعوراً من نومه.




ثانياً: أعراض قد تعتري المريض أثناء الرقية, ومنها:

1- الصرع أو التشنج.
2- ضيق الصَدر.
3- تحرك أهداب العين تحرُكاً سريعاً.
4- الصراخ الشديد.
5- حركة ومغص وصوت قرقعة في البطن أو انتفاخ فيه.
6- تغير الصوت وإصدار أصوات غريبة.
7- انتفاخ أحد الوَدَجين.
8- غلبة النعاس أو النوم.
9- الضحك أو البكاء دونما سبب
10- الدُوار والغثيان والتقيؤ , واستفراغ مواد غير طبيعية في أشكالها أو ألوانها.
11- صداع شديد.
12- ثقل في الأطراف او خَدَر أو وخز أو حرارة زائدة بها أو برودة شديدة.
13- الشعور بأن شيئاً ما ينسل من الأطراف.
14- آلام متنوعة ومتنقلة في نواحي الجسم.
15- تحرك بعض الأطراف واهتزازها.
16- كثرة البلغم.
17- زيغ واضح في النظر.
18- صدور كلام بلا وعي.
19- كثرة تصبٌب العرق وخاصة في منطقة الظهر.
20- تساقط الدموع أو سيلان الأنف بلا سبب من زكام ونحوه.
21- التثاؤب المستمر , أو التنهد.
22- حكة أو حبوب او احمرار في الجسم.
23- الشعور بالإعياء الشديد في اثناء القراءة , وعدم الرغبة في إكمال الرقية.
24- حدوث قشعريرة تسري في انحاء البدن.
25- غياب عن الوعي , وارتفاع صوت التنفس (شخير).
26- اسوداد في الوجه , فإذا ما استفرغ المريض استنار وجهه.
27- خروج رائحة مريهة للغاية , منبعثة من المعدة عن طريق الفم.
28- حدوث خفقان مفاجىء للقلب , مع تسارع متزايد في ذلك.
29- تغميض العينين أو شخوصهما.
30- الشعور بمرارة في الفم عند شرب الماء المقروء عليه بعض آيات القرآن.

من كتاب : ( إرقِ نفسَكَ وأهلَك بنَفسِك ) من تأليف الدكتور : خالد الجريسي .

http://www.rqya.com/vb/showthread.php?t=1931

بن عبد الرحمن السكندرى
17-08-10, 04:37 PM
جزاكم الله خيرآ

فارس بن مجزع العمار
18-08-10, 03:01 AM
كثرة ذكر الله
التبكير بالنوم
الحجامة
المشي ولو نصف ساعة يوميا .

الزهراء المغربية
19-08-10, 05:53 AM
جـــــزاكــــم الله خيرا على ما تفضلتم ,, معلــومات أفادتني كثيــــراً ,,
جعله الله في ميزان حسناتكم جميعا

أبو مالك الأثري السلفي
19-08-10, 03:14 PM
في مثل هذه الحال ، ينصحني بعض مشايخي - حفظه الله - بالاستعانة بالله ، والاستشفاء بالقرءان ، وأجد ما يسرني بفضل الله .
فاستعن بالله ، واعتصم به ، واعلم أن طالب العلم لا يخلوا حاله من الابتلاء والاختبار ، وهو في ذلك أكثر من غيره .
وفقكم الله ، وحفظكم من السوء والفتن .

فاطمة الزهراء بنت العربي
20-08-10, 05:03 AM
أرى و الله اعلم ان اهم ما قد يسببه ما يتعرض له الاخ شيء ذكره بنفسه و هو نومه عن صلاة الفجر.

فأنا مثلا كسولة ايضا و نوم 8 االى 12 ساعة عندي امر عادي, و ربما استيقظ بعد هذه المدة نشيطة مفعمة بالحياة و مستعدة للعمل. لكن الويل ثم الويل لي ان انا لم استيقظ لصلاة الفجر, فحينها استيقظ و العياذ بالله مصحوبة بصداع شدييييد و كسل و عجز و خمول غير طبيعيين.

فالزِم نفسك بصلاة الفجر و اصطبر عليها, و سترى الاعاجيب بإذن الواحد الأحد. و قد ترى من آثار ذلك استعدادك و رغبتك في ممارسة الرياضة بإذن الله فتزداد نشاط إلى نشاط .

و الله اعلم و احكم و يسر الله اموركم و اعانكم عليها اللهم أمين

ابو عبد الله البلغيتي
27-08-10, 05:28 AM
شفاك الله وعفاك اخي الحبيب

مصطفى شاكر
12-06-11, 12:58 PM
للرفع والنفع ،،

فما أحــــــــوجــــــــــــــنــــــــــــــا !

عرابي بن زايد القشاعلة
17-06-11, 03:44 PM
السلام عليكم ورحمة الله
اما بعد
سابين الى حضرات القراء الكرام مختصر لكلمات الاحباب المشايخ الكرام الله سبحانه انزل الداء والدواء فما من داء الا وله دواء الا السام (يعني الموت) سابين بعض النقاط المعينة باذن الله على الخروج من الضيق والخمول والكسل.
اول نقطه.* العلاج سيكون على مرحلتين اول مرحله الجانب المادي وثاني مرحله الجانب الروحاني
الجانب المادي سابدأ بالممنوعات ...
*عدم المبالغة في الاكثار من الطعام والتنويع من اشكاله على نفس المائده

*عدم شرب االمشروبات التي لا اصل لها مثل الكاكاكولا وبعض المشروبات الغازية

*عدم المبالغة في اكل الدهون والشوكلاته

* عدم اكل المثلجات مثل النقانق ... والمعلبات المحفوظة

*عدم استعمال الزيت المصنع في احضار الطعام (اعني ما يسمى زيت الذره ...)

*اما المسموحات فحاول ان تبادر في اكل نوع واحد من الطعام على المائدة

*وكل ما استطعت من الفواكه يوميا

*وعليك بالعسل مع الحبة السوداء (فائده يوضع معدل ملعقة صغيرة من الحبة السوداء على كيلو عسل)
يشرب من العسل على الريق(فائدة شرب العسل على الريق لا يتم ببلعه مرة واحدة انما يتخلخل بين الاسنان وهذه هي الطريقة الصحيحة لاخذ العسل.

* الاكثار من وضع زيت الزيتون في الاطعمة فانه بحد ذاته مقاوم للجراثيم

\* اكل الخضار بشكل دائم
**********************
اما بالنسبة للروحانيات فتتمثل بعدة نقاط واهم شئ في هذه النقاط المداومة عليها
*قراءة الاذكار الصباحية والمسائية
*الصلاة على وقتها
*المحافظة على الوضوء
*عدم سماع المنكرات والمرئيات المحرمات
*الاكثار من الاستغفار ،والصلاة على النبي
*قراءة ايات الرقية على ماء والشرب من هذا الماء والاغتسال منه لمدة اسبوع
*عمل حجامة في مناطق الكاهل 1-55 ومنطقة الاخدعين ومنطقة 23+24 ومنطقة 11+12+13 وهي اسفل الظهر على الرسم البياني للطب الصيني.

وهذه هي بعض النصائح اسال الله ان ينفع بها الامة .... اخوكم في الله المعالج بالر قية الشرعية والحجامة والاعشاب الطبيعية عرابي بن زايد القشاعلة .عرب ال48 فلسطين رقم الهاتف 0525298500

أبو يزن النجدي
18-06-11, 07:59 AM
استعن بالله ..وأكثر من الدعاء

إبن سويدات الحاجي
18-06-11, 10:48 PM
صلاة الفجر



الحجامة



آية الكرسي



ثم ..... "تزوج" وإن كنت متزوجاً " فثن ِ "

وإن كنت مثنياً فالقـِــدر لا تقف إلا على ثلاثة .... "إبتسامة"


شفانا الله وإياك أخي

أبوخزيمةالمصرى
19-06-11, 01:45 AM
hاخوانى القائلين بان كثرة النوم بسبب السحر والمس والعين

مالدليل

صفوان بن المعطل السلمى كان ثقيل النوم جدا

لذلك التقى بعائشة رضى الله عنها بعد ترك الجيش لها

وهناك وقعة رفعت للنبى صلى الله عليه وسلم من امراته ضده

بسبب ثقل نومه فتثبتوا

أم صفية وفريدة
13-07-11, 07:37 AM
الكسل والخمول واضطرابات النوم من أعراض مرض الاكتئاب النفسي .. أنصحك بالذهاب للطبيب

عبد الرحمن المصري الأثري
13-07-11, 07:28 PM
اشغل نفسك بعلم مشوق كمصطلح الحديث،

وقل كما قال النبي صلى الله عليه وسلم:-

" اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن وأعوذ بك من العجز والكسل "

والسلام.

أبو العباس الشمري
14-07-11, 02:10 PM
عليك بشيئن 2 فقط واترك بعض هالناس اللي يقولون علين وسحر الخ
اول شيء اكثر من الدعاء ان الله يبارك لك في نومك واكثر ذلك وشف النتيجة بعد اسبوعين او شهر
ثانيا وهذا مهم عود نفسك على عدم كثرة النوم ففي البداية تكون تعبان جدا جدا وبعدين تصبح عادتك عدم الاكثار من النوم بحيث لو اكثرت من النوم مرضت

الرميصاء
19-10-11, 10:32 PM
أظن والعلم عند الله أن سبب ذلك هو خمول وكسل في الغدة الدرقية، فهي المسؤولة عن الطاقة في جسم الإنسان وهذا أمر مشاع جدا ينبغي مراجعة طبيب غدد صماء أو باطنة بعد عمل تحليل للغدة وستطمئن لمعرفة السبب ثم علاجه
شفاك وعافاك ربي

أم جابر
10-11-11, 02:14 PM
جرب الحجامة، وانظر في نظامك الغذائي (فالخضر وكثرة المياه كلها مفيدة لنشاط الجسم، وكلنا يعلم أن كثرة اللحوم تزيد من خمول الإنسان)
وأكيد الرياضة تساعد، من جهة على تحسين الحالة النفسية (ولو لم تكن هناك مشاكل) وأيضا هذا يساعد على زيادة النشاط، إكثار الذكر، عدم ترك أذكار الصباح والمساء، وأكيد وبالطبع المداومة على صلاة الفجر جماعة
وأيضا التعود على الاستيقاظ باكرا وعدم النوم بعد الفجر، وهذا يكون بالتعود
فأنا مثلا كنت لما أبقى بعد الفجر أجاهد نفسي وبعدها لما تصل السادسة لاتراني إلا عدت للنوم
فصرت كل مرة أتحمل أكثر، ومرات أفتح النافذة عسى البرد يوقظني، وهكذا كل يوم كل يوم، حتى تعودت، صحيح يبقى هناك بعض النعاس، بل في الأول كان يصيبني دوار، رغم أني أكون قد نمت الساعات الكافية لكن مجرد الاستيقاظ الباكر كان يصيبني بالدوار والغثيان
لكن الحمد لله، كما تعود جسمك سيعتاد بإذن الله
وصراحة أحس أن الحجامة بإذن الله لها أثر علي وممكن تكون كانت السبب ايضا في ذهاب التعب الدااائم والنعاس الي كان يأتيني بدون سبب

أم جابر
10-11-11, 02:15 PM
أوافق الأخ أبو العباس الشمري في كلامه

أم جابر
10-11-11, 02:28 PM
طول مدة القيلولة تزيد النعاس والخمول، في أحد الكتب الانجليزية لاأذكر من الكاتب، كان قال أن القيلولة المفيدة من 10 دقائق إلى 45 دقيقة، وإذا لاحظت أن 45 دقيقة يبقى التعب، فلتعلم أن جسمك يحتاج أقل من 45، فيجب عليك جعل مدتها أقل
وكان قال أيضا أن مايحتاجه الإنسان هو 4 إلى 6ساعات نوم في اليوم كأقصى حد
وأن الإكثار من شرب المياة، على ماأذكر 2لتر في اليوم ضروري لنشاط الجسم
والنوم فوق الحاجة لايأتي إلا بنوم أكثر
يصراحة يبغالك عزيمة وهمة عالية، أكثر من قراءة قصص السلف والاستماع لبرامج تزيد الهمة، بصراحة فعلا هي عامل منشط، وعن تجربة أحيانا قصص الصحابيات تشعل غيرتي فإن كنت سأنام وتذكرتها ، لاأقول أستيقظ بل أقفز من السرير... والله فعلا الهمة العالية مفيدة لمحاربة الخمول
والله الموفق

رشيد بن ابراهيم المغربي
10-11-11, 03:48 PM
نسال الله العافية

أبو أحمد مصطفى بن الحسن السلفي
10-11-11, 04:19 PM
الجواب من شيخ الاسلام.

أبو أحمد مصطفى بن الحسن السلفي
10-11-11, 05:18 PM
الجواب من شيخ الاسلام هنا سددكم الله.
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=257699

أبو أحمد مصطفى بن الحسن السلفي
10-11-11, 05:18 PM
شفاني الله وإياك.
(http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=257699)

عماد الدين زيدان
10-11-11, 05:32 PM
كلام أم جابر صحيح
القيلولة القصيرة ويطلقون عليها :الغفوة= هي المفيدة
فهم يقولون أن بعد وقت معين من النوم يدخل الجسم والعقل في مرحلة النوم العميق
فإذا أيقظنا النائم أثناء ذلك استيقظ مرهقا متعبا
والمطلوب غفوة قصيرة قبل أن يدخل في مرحلة النوم العميق

وأعرف من جرب هذا وامتدحه

المطرفي
11-11-11, 08:01 AM
ما هي الايات للرقية من العين؟

أبو هاجر الغزي السلفي
11-11-11, 05:05 PM
المعوذتان والفاتحة.

أبو زارع المدني
04-11-13, 10:20 AM
.....

طالبة علم مغربية
25-11-13, 10:12 PM
جزاكم الله خيرا.

جرب الحجامة، وانظر في نظامك الغذائي (فالخضر وكثرة المياه كلها مفيدة لنشاط الجسم، وكلنا يعلم أن كثرة اللحوم تزيد من خمول الإنسان)
وأكيد الرياضة تساعد، من جهة على تحسين الحالة النفسية (ولو لم تكن هناك مشاكل) وأيضا هذا يساعد على زيادة النشاط، إكثار الذكر، عدم ترك أذكار الصباح والمساء، وأكيد وبالطبع المداومة على صلاة الفجر جماعة
وأيضا التعود على الاستيقاظ باكرا وعدم النوم بعد الفجر، وهذا يكون بالتعود
فأنا مثلا كنت لما أبقى بعد الفجر أجاهد نفسي وبعدها لما تصل السادسة لاتراني إلا عدت للنوم
فصرت كل مرة أتحمل أكثر، ومرات أفتح النافذة عسى البرد يوقظني، وهكذا كل يوم كل يوم، حتى تعودت، صحيح يبقى هناك بعض النعاس، بل في الأول كان يصيبني دوار، رغم أني أكون قد نمت الساعات الكافية لكن مجرد الاستيقاظ الباكر كان يصيبني بالدوار والغثيان
لكن الحمد لله، كما تعود جسمك سيعتاد بإذن الله
وصراحة أحس أن الحجامة بإذن الله لها أثر علي وممكن تكون كانت السبب ايضا في ذهاب التعب الدااائم والنعاس الي كان يأتيني بدون سبب

طول مدة القيلولة تزيد النعاس والخمول، في أحد الكتب الانجليزية لاأذكر من الكاتب، كان قال أن القيلولة المفيدة من 10 دقائق إلى 45 دقيقة، وإذا لاحظت أن 45 دقيقة يبقى التعب، فلتعلم أن جسمك يحتاج أقل من 45، فيجب عليك جعل مدتها أقل
وكان قال أيضا أن مايحتاجه الإنسان هو 4 إلى 6ساعات نوم في اليوم كأقصى حد
وأن الإكثار من شرب المياة، على ماأذكر 2لتر في اليوم ضروري لنشاط الجسم
والنوم فوق الحاجة لايأتي إلا بنوم أكثر
يصراحة يبغالك عزيمة وهمة عالية، أكثر من قراءة قصص السلف والاستماع لبرامج تزيد الهمة، بصراحة فعلا هي عامل منشط، وعن تجربة أحيانا قصص الصحابيات تشعل غيرتي فإن كنت سأنام وتذكرتها ، لاأقول أستيقظ بل أقفز من السرير... والله فعلا الهمة العالية مفيدة لمحاربة الخمول
والله الموفق

جزاك الله خيرا أختي أم جابر، أسأل الله تعالى أن يرزقنا علو الهمة، آمين
يظهر لي أننا قرأنا نفس الكتاب والله أعلم،
وعنوانه powerful sleep
secrets of the inner sleep clock
للكاتب Kacper M.Postawski

صراحة استفدت من الكتاب، وإن كنت أعرف سابقا الكثير من المعلومات التي ذكرها الكاتب، ولكن طريقة طرحه للموضوع دفعتني وحمستني للتفكير في تطبيق ما ذكر، المهم حاولت بعد شهر رمضان، ونجحت بفضل الله تعالى في تقليص مدة النوم بالليل، إلا أنني كنت لا أصبر على الشعور بالنوم في بداية الصباح، ومع ذلك كنت أقول: هذا أفضل من النوم كثيرا بالليل+ النوم في وقت معين من الصباح. ومع ذلك كنت أستحيي أن أكون آخر واحدة تستيقظ بالبيت.
المشكلة هي أنه دائما في الساعة الثامنة يأتيني إحساس بالنوم لا يقاوم، وغالبا ما كنت أستسلم، وأعتقد أن هذا يعود لكون غرفتي لا يدخلها نور الشمس*.
والمشكلة الأكبر هي أنه لما جاء البرد والشتاء، صرت أنام أكثر من العادي، وكأنني دب قطبي...المهم قررت أن أستعين بالله وأطبق البرنامج مرة أخرى، لأنه من المؤسف أن يضيع عمر المرء في النوم زيادة على أن باقي الوقت لا يكفي للقيام بكل ما ينبغي القيام به، فكيف لمن يريد أن يطلب العلم وعليه واجبات أخرى أن يصنع؟
كم أرجو أن تفيدينا بتجربتك أختي أم جابر، مثلا كيف كنت تتغلبين على الرغبة بالنوم في الصباح؟ وهل كانت القيلولة مرة واحدة تكفيك؟ وما هي المدة التي احتجتها لكي تتأقلمي مع النمط الجديد؟ وكيف كنت تقسمين وقت نومك؟
أنا عادة أنام في منتصف الليل، وأعرف أن النوم في أول الليل أكثر فائدة، ولكنني أخشى إن نمت في أول الليل أن أضطر للنوم بعد الفجر، وهذا وقت مبارك كما لا يخفى.
للأسف لا أعرف طبيبات تقمن بالحجامة هنا وإلا لكنت فعلتها، ومعرفتي بالطريقة ضئيلة وإلا لربما تشجعت وطبقتها على نفسي.

* من المعلومات المفيدة التي قرأتها في الكتاب، هي وجود آلات تبث ضوءا يشابه ضوء الشمس في مقدار الضوء، وهذا مهم جدا لأن ذلك ينبه الجسم على أن النهار أتى فينخفض معدل هرمون melatonine، وحينئذ يشعر المرء بالنشاط.

وهذا نقل من الكتاب:
If you currently work in an office where light is limited, getting light during the day
may be challenging for you. If you feel really drowsy and tired during the first hours
of work in the office, chances are your body temperature isn't rising fast enough,
most likely because you haven't been exposed to enough light, or haven't had
enough activity!
If you work in an office, or at home, a good idea is to get a “bright light box.” Bright
light boxes are machines that artificially produce light at high intensities, from 5,000
luxes to up to 10,000 luxes. They're a bit pricy, but a great investment if you or your
employer values your energy level while you're at work. If you work in a place where
your employer depends on your ability to function properly and with full energy, you
could give them this book and convince them to invest in a few of them.
They range from $150 to $300 in price, here's a company I would personally
recommend to order these from. Click here to learn more now. (They even offer a mini
hand-held bright-light generator that you can take with you virtually anywhere.)
Bright light therapy also has a connection with our emotions and daytime mood; it
has known to cure depression and other mental disorders. Lack of light in the winter
is one of the main causes of winter depression, and why people generally sleep longer in the winter.


أسأل الله تعالى أن يوفقنا جميعا، فما التوفيق إلا بيد الله تعالى ونحن نجتهد في الأخذ بالأسباب فقط.