المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما الراجح فى حكم حلق شعر المولودة الأنثى ؟


محمد بن عمران
04-07-09, 12:13 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما الراجح فى حكم حلق شعر المولودة الأنثى؟
جزاكم الله خيرا

أبو القاسم المصري
04-07-09, 12:24 AM
يا أخي ما أعلم أنهم فرقوا بين الذكر والأنثى في ذلك والله أعلم
وفي تحفة المحتاج في شرح المنهاج - (41 / 177)
لَعَلَّ التَّعْبِيرَ بِالْغُلَامِ لِأَنَّ تَعَلُّقَ الْوَالِدَيْنِ بِهِ أَكْثَرُ مِنْ الْأُنْثَى فَقُصِدَ حَثُّهُمْ عَلَى فِعْلِ الْعَقِيقَةِ وَإِلَّا فَالْأُنْثَى كَذَلِكَ ا هـ .

أبو يوسف التواب
04-07-09, 03:02 AM
ما علاقة المنقول من "التحفة" حول حديث: (كل غلام مرتهن بعقيقته)الحديث ، بكونهم فرقوا، بل ظاهره التسوية بين الذكر والأنثى!! فلمَ تم إيراده عقب ما ذكرتموه؟ بارك الله فيكم

أبو صهيب أشرف المصري
04-07-09, 12:23 PM
راجع هذا الرابط بارك الله فيك
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=137629

أبو القاسم المصري
04-07-09, 02:24 PM
ما علاقة المنقول من "التحفة" حول حديث: (كل غلام مرتهن بعقيقته)الحديث ، بكونهم فرقوا، بل ظاهره التسوية بين الذكر والأنثى!! فلمَ تم إيراده عقب ما ذكرتموه؟ بارك الله فيكم

أبا يوسف بوركت أخي

أنا قلت ما أعلم أنهم فرقوا بين الذكر والأنثى

فلعلك فهمت ما أنها موصولة لا أنا قصدت ما النافية يعني أني أعلم أنهم لم يفرقوا
لعلي أكون أوضحت الإشكال الذي تسببت أنا فيه

غالب الساقي
10-07-09, 10:34 PM
من العلماء من يرى مشروعية الحلق للذكر دون الأنثى نظرا للفظ الحديث وآخرون يرون التعميم والثاني هو ترجيح شيخنا الألباني رحمه الله فقد سألته فأجابني بذلك والله أعلم .
ومما يرجح التعميم أن الشعر النازل مع الولد من بطن أمه ذكرا أو أنثى هو أذى فالمعنى يقتضي إزالته من الذكر والأنثى على السواء .
بل إن الذكر قد يحلق رأسه حينما يكبر فيتجدد شعره أما الأنثى فإنها لا تحلق رأسها مطلقا .

أبو يوسف التواب
11-07-09, 04:54 PM
من العلماء من يرى مشروعية الحلق للذكر دون الأنثى نظرا للفظ الحديث وآخرون يرون التعميم والثاني هو ترجيح شيخنا الألباني رحمه الله فقد سألته فأجابني بذلك والله أعلم .
ومما يرجح التعميم أن الشعر النازل مع الولد من بطن أمه ذكرا أو أنثى هو أذى فالمعنى يقتضي إزالته من الذكر والأنثى على السواء .
بل إن الذكر قد يحلق رأسه حينما يكبر فيتجدد شعره أما الأنثى فإنها لا تحلق رأسها مطلقا .

ومما يرجح اختصاصه بالذكر دون الأنثى: أن حلق شعر الأنثى مُثلة؛ لذا فرق الشرع بينها وبين الذكر في المناسك، فليس لها أن تحلق شعرها وإنما تأخذ منه شيئاً يسيراً.

وأما ما رواه مالك والبيهقي وغيرهما عن محمد بن علي بن الحسين قال ‏: " وزنت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم شعر حسن وحسين وزينب وأم كلثوم فتصدقت بزنة ذلك فضة ‏" فهو مرسل .

غالب الساقي
11-07-09, 09:14 PM
الطفلة الصغيرة عندما تولد إن حلق رأسها لا يحصل لها تشويه ثم هذا الحلق هو إزالة أذى عنها وليس من المناسب أن يبقى هذا الأذى طول حياتها والله أعلم .

أبو يوسف التواب
11-07-09, 10:06 PM
كيف تجزم بأن شعرها أذى؟ حتى تنتقل إلى أنه: ليس من المناسب بقاؤه طيلة حياتها!

محمد عارف بالله القاسمي
16-07-09, 10:25 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
إن ما يفهم من الحديث هو التعميم ، لأن المقصود بإزالة شعر المودلود هو إزالة الأذى كما قال النبي صصص : أميطي عنه الأذى ، وهذا حاصل في الذكر والأنثى ، والله أعلم

أبو سلمى رشيد
16-07-09, 11:25 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا يختص بذلك الذكر دون الأنثى
بل الأنثى كذلك لأن الحكم عام كما يشير إلى ذلك قوله صلى الله عليه وسلم : " إنما النساء شقائقُ الرجالِ "
فلا يجوز التفريق إلا بنص يدلُّ على التفريقِ وهو مفقودٌ فيما نحن فيهِ .
والله اعلمُ

أبو عمر الطائي
19-07-09, 10:41 AM
..
يظهر لي والله أعلم انه لو يبحث في عمل الصحابة فهم خير من يفهم النص النبوي المشكل

والله أعلم .

أبو سلمى رشيد
19-07-09, 11:28 AM
أكيد يا أبا عمر
فقد أخرج عبد الرزاق عن بن جريج قال سمعت محمد بن علي يقول ( كانت فاطمة ابنة رسول الله صلى الله عليه و سلم لا يولد لها ولد الا أمرت به فحلق ثم تصدقت بوزن شعره ورقا )
ومن أولادها كما هو معلوم أم كلثوم وزينب .

أبو تميم يوسف الخميسي
20-07-09, 12:22 AM
بسم الله الرحمن الرحيم .
اقول الاصل في لفظة الغلام في الكتاب والسنة انها تطلق على الذكر دون الانثى . وهذا بين في قوله صلى الله
عليه وسلم - يغسل من بول الجارية ويرش من بول الغلام - هذا هو الاصل.
فمن ادخل الانثى في الحديث نظر للعلة من الحلق . فرجح ان الحلق لاجل اماطة الاذى .
فلو كانت هذه العلة صحيحة لدخلت الانثى بلا اشكال .
ومن يقول ان ما ذكرت هو علة للحلق اطالبه من باب الاستفادة ان يجبني على /
- كيف استدللت ان حلق الشعر علته معقولة المعنى وهي اماطة الاذى.
- ما هي العلة من حلق الشعر في المناسك . هل الحلق في المناسك تعبدي محض غير معقول المعنى فيقال
مثل ذلك في الغلام . انه تعبدي محض . لان الفعل واحد وهو حلق الشعر.
تنبيه - وقع في حديث ابن عباس عند الطبراني . ويماط عنه الأذى ويحلق رأسه . فعطفه عليه ، فالأولى حمل الأذى على ما هو أعم من حلق الرأس . تحفة الاحوذي.
- هل الشعر هو نفسه الاذى . هل يوجد في الكتاب والسنة ما يدل على هذا.
اشكال اخر / اذا كان الشعر هو الاذى فكيف يترك الاذى ملازم للغلام المسكين سبعة ايام بليالهن . والشريعة
قد امرت ضرورة بازالة الاقذار والنجاسات فورا ولا يجوز ترك ذلك الا لضرورة بينة.
وبارك الله فيكم.

أبو تميم يوسف الخميسي
20-07-09, 12:26 AM
ولو كان شعر المولود اذى لكان واجب على المرء ازالته فورا .فمن قال بانه اذى ثم جعل ازالته مستحبة فقد تناقض.
والله اعلم.

أبو تميم يوسف الخميسي
20-07-09, 12:33 AM
والانثى التي لم يماط عنها الاذى الذي هو شعرها يبقى ذلك الاذى ملازم لها طول عمرها.
هذا ما يلزم من جعل اماطة الاذى هي ازالة الشعر .
والله اعلم.

أبو سلمى رشيد
20-07-09, 02:53 AM
ولو كان شعر المولود اذى لكان واجب على المرء ازالته فورا .فمن قال بانه اذى ثم جعل ازالته مستحبة فقد تناقض.
والله اعلم.
أخي الجزائري .. ما معنى الأذى هنا ؟

أبو سلمى رشيد
20-07-09, 03:24 AM
ولو كان شعر المولود اذى لكان واجب على المرء ازالته فورا .فمن قال بانه اذى ثم جعل ازالته مستحبة فقد تناقض.
والله اعلم.
قال المباركفوري في شرحه لسنن الترمذي :
[ قال الحافظ في الفتح : .... عن محمد بن سيرين قال : " إن لم يكن الأذى حلق الرأس فلا أدري ما هو " ....وقد جزم الأصمعي بأنه حلق الرأس وأخرجه أبو داود بسند صحيح عن الحسن كذلك ] .


ثم قال : [ ولكن لا يتعين ذلك في حلق الرأس فقد وقع في حديث بن عباس عند الطبراني ( ويماط عنه الأذى ويحلق رأسه ) فعطفه عليه فالأولى حمل الأذى على ما هو أعم من حلق الرأس ]
- : الذي روي في " الأوسط " عن ابن عباس هو:
[ ( سبعة من السنة في الصبي يوم السابع يسمى ويختن ويماط عنه الأذى وتثقب أذنه ويعق عنه ويحلق رأسه ويلطخ بدم عقيقته ويتصدق بوزن شعره في رأسه ذهبا أو فضة ) قال الطبراني : لم يرو هذا الحديث عن عبد الملك إلا رواد ) ] اهـ .
لكن يا أبا عبد الرحيم هذا غير ثابت وعلته رواد هذا فهو صدوق اختلط بآخره فترك كما قال الحافظ في ( التقريب ) . وقال في ( التلخيص ) ( 4 / 148 ) : ( وهو ضعيف ) . وأورده الذهبي في ( الضعفاء ) وقال : ( قال النسائي : ليس بثقة وقال أبو حاتم : محله الصدق . وقال الدارقطني : ضعيف .
ثم قال : [ ويؤيد ذلك أن في بعض طرق حديث عمرو بن شعيب ويماط عنه أقذاره رواه أبو الشيخ ] انتهى
ليتنا نطلع على هذه الطريق

أبو تميم يوسف الخميسي
20-07-09, 03:24 AM
اخي رشيد الذي اعرفه والله اعلم بالصواب.ان الاذى كل مستقذر يتاذى المرء منه.فلو رجعنا الى النصوص في الكتاب والسنة لوجدنا ان الاذى في كثير من المواطن الشيء النجس على حسب علمي القاصر .
فالذي ربما يعيننا في حسم المسالة ومعرفة الراجح فيها ان امكن هو معرفة معنى الاذى . على حسب وروده في الشرع . اي على اي شيء يطلق الاذى .
ثم بعد ذلك ننظر للفظ الحديث يماط عنه الاذى . هل يصلح ان نجعل الاذى هنا هو الشعر.
فان لم يمكن ذلك . خرجنا بنتيجة ان الاذى ليس الشعر . فتكون العلة من حلق شعر الغلام غير معقولة المعنى
فلا يصلح ان نقيس عليه الانثى .والله اعلم.

أبو تميم يوسف الخميسي
20-07-09, 03:28 AM
( ويماط عنه الأذى ويحلق رأسه ) انت تعلم ان الاصل في العطف المغايرة.

أبو سلمى رشيد
20-07-09, 03:32 AM
يا أخي فلماذا يترك حتى اليوم السابع ليزال
فمن أجل ذلك سألتك عن معنى الأذى
اخي رشيد الذي اعرفه والله اعلم بالصواب.ان الاذى كل مستقذر يتاذى المرء منه.فلو رجعنا الى النصوص في الكتاب والسنة لوجدنا ان الاذى في كثير من المواطن الشيء النجس على حسب علمي القاصر .
يعني المولود يخرج من رحم أمه مطلس بالنجاسة ؟
من من أهل العلم قال أن الذي يخرج معه نجس ؟
فالذي ربما يعيننا في حسم المسالة ومعرفة الراجح فيها ان امكن هو معرفة معنى الاذى . على حسب وروده في الشرع . اي على اي شيء يطلق الاذى .
ثم بعد ذلك ننظر للفظ الحديث يماط عنه الاذى . هل يصلح ان نجعل الاذى هنا هو الشعر.
قال المباركفوري في شرحه لسنن الترمذي :
[ قال الحافظ في الفتح : .... عن محمد بن سيرين قال : " إن لم يكن الأذى حلق الرأس فلا أدري ما هو " ....وقد جزم الأصمعي بأنه حلق الرأس وأخرجه أبو داود بسند صحيح عن الحسن كذلك ] .
فان لم يمكن ذلك . خرجنا بنتيجة ان الاذى ليس الشعر . فتكون العلة من حلق شعر الغلام غير معقولة المعنى
فلا يصلح ان نقيس عليه الانثى .والله اعلم.

أبو سلمى رشيد
20-07-09, 03:34 AM
( ويماط عنه الأذى ويحلق رأسه ) انت تعلم ان الاصل في العطف المغايرة.
أثبت العرش ثم انقش ..
هل هذا ثابت ؟ شوف مشاركتي رقم 18

أبو تميم يوسف الخميسي
20-07-09, 05:42 PM
الاخ رشيد بارك الله فيك اخي.
اولا وقبل كل شيء انبه ان كلامي هذا والسابق ما هو الا مباحثة ومدارسة مع اخواني ليس الا . لعل المرء يتصور
المسالة تصورا دقيقا قبل ان يقول او يقبل حكما فيها.
ومشاركتي الاخيرة الاخ رشيد ليست مبنية على مشاركاتك السابقة. بل كلامي هذا يعتبر اشكالا طرا علي من خلال اطلاعي على كلام من رجح دخول الانثى مع الذكر في الحكم.فجل من قرات له ادخل الانثى مع الغلام هنا
قياسا بعلة ان الاذى الذي يماط عن الغلام هو الشعر .
فكان ولا بد الوقوف على هذه العلة هل هي صحيحة ام لا . لذا كانت مشاركتي السابقة مركزة على هذا.
فان كنت تقول بمثل هذا وجب عليك ان تقيم البراهين ان الاذى المقصود به هنا هو الشعر . مع اجابتك على ماستشكلته في المسابقة الماضية.
وان كنت لا تجعل دخول الانثى في الحكم لاجل هذا بل لاجل ان - الحكم عام كما يشير إلى ذلك قوله صلى الله عليه وسلم : " إنما النساء شقائقُ الرجالِ "
فلا يجوز التفريق إلا بنص يدلُّ على التفريقِ وهو مفقودٌ فيما نحن فيهِ .
كما ذكرت في احدى المشاركات السابقة .
اقول والله اعلم ان هذه القاعدة لا تصلح هنا . لان الحكم هنا موجه لاولياء الغلام .وليس موجه الا الغلام .
زد الى ذلك ان الحديث فيه - النساء شقائق الرجال -
ليس فيه ذكر للغلمان والجواري . فان ادخلت الجارية تحت المراة هنا . وجب عليك ان تدخلها مع المراة في حرمة
حلق شعر الراس .
وان كان لك استدلال اخر تستدل به على دخول الجارية مع الغلام في الحديث فلا تبخل علينا به.
ويحسن في هذا المقام ان يستقرا الطالب لفظة الغلام في الكتاب والسنة على ما تطلق . وكثيرا ما يعبر عن الذكر والانثى في الشرع بلفظة المولود . والالفاظ قوالب المعاني .
فالذي يريد ان يلحق الجارية بالغلام في الحكم عليه ان يقيم دليل واضح بين. والا كان البقاء على عرف الشرع واللغة انسب .
واخيرا اقول للاخوة الفضلاء ما هذا الكلام الا مدارسة مع الاخوة ليس الا .لعل الله عز وجل يفتح علينا من ورائه .
وبارك الله فيكم وشكرا.

أبو سلمى رشيد
20-07-09, 05:59 PM
بارك الله فيك يا الـجزائري
أنا لا قياساً قصدتُ ولا علةً
دليلي هو ( أن النبي صصص أمر بتسمية المولود يوم سابعه ووضع الأذى عنه والعق ) أخرجه الترمذي وغيره
قال المباركفوري :
[ .... عن محمد بن سيرين قال : " إن لم يكن الأذى حلق الرأس فلا أدري ما هو " ....وقد جزم الأصمعي بأنه حلق الرأس وأخرجه أبو داود بسند صحيح عن الحسن كذلك ] .

أبو سلمى رشيد
20-07-09, 06:43 PM
حفظك الله أبا عبد الرحيم
فان كنت تقول بمثل هذا وجب عليك ان تقيم البراهين ان الاذى المقصود به هنا هو الشعر .
خليني من العلة
فان ادخلت الجارية تحت المراة هنا . وجب عليك ان تدخلها مع المراة في حرمة حلق شعر الراس .
فإذا كان الشرع فرق بين الصغيرة والكبيرة في الأحكام كما هو معلوم عندي وعدك
فلا تستدل عليَّ بهذا
وان كان لك استدلال اخر تستدل به على دخول الجارية مع الغلام في الحديث فلا تبخل علينا به.
قد فعلتُ في المشاركة التي قبل هذه
وكثيرا ما يعبر عن الذكر والانثى في الشرع بلفظة المولود .
بارك الله فيك راجع حديث الترمذي
والالفاظ قوالب المعاني .
حفظك الله يا أخي الكريم

أبو تميم يوسف الخميسي
20-07-09, 09:17 PM
يعني الاخ رشيد اما طة الاذى في حديث الترمذي هي حلق الشعر .

أبو سلمى رشيد
20-07-09, 09:20 PM
يعني الاخ رشيد اما طة الاذى في حديث الترمذي هي حلق الشعر .
إلى حد الآن هو ذاك
قال المباركفوري : [ .... عن محمد بن سيرين قال : " إن لم يكن الأذى حلق الرأس فلا أدري ما هو " ....وقد جزم الأصمعي بأنه حلق الرأس وأخرجه أبو داود بسند صحيح عن الحسن كذلك ] .

أبو سلمى رشيد
20-07-09, 09:42 PM
لماذا لا نكتفي بكون " النساء شقائق الرجال " فلا نفرق بينهما إلا بدليل ؟
وليتك تتأمل جيداً في الأحكام المتعلقة بالرضع والصغار والصِّبية .. والتي يشترك فيها الذكر والأنثى والتي أنت لا تختلف معي فيها أنها مشتركة بينهما ، هل لزم أن ترد النصوص فيها بذِكر الذَّكر وبذِكر لفظ الأنثى لكي يشملهما الحكم ؟
مثلاً التحنيك . والتسمية يوم السابع . وحكم صلاة الجنازة عليه . الخ ...
- أم أن المشكلة في الحلق فقط ؟

وصفي عاشور أبو زيد
28-07-09, 01:46 PM
أظن أن الإمام ابن القيم في كتابه تحفة الودود بأحكام المولود، تحدث عن هذا بما فيه الكفاية

أبو سلمى رشيد
03-08-09, 02:59 PM
لا .. بل لايكفي يا أخي .. ولن تنتهي المدارسة العلمية بين طلاب العلم إلا أن يشاء الله