المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فتوى للشيخ العثيمين حول عدم جواز طلب الدعاء من الغير


محمد بن عبد الجليل الإدريسي
27-07-09, 04:29 PM
السلام عليكم و رحمة الله،
الإخوة الكرام، عندي استفسار على ما نقله الأخوات حول عدم جواز طلب الدعاء من الغير للشيخ العثيمين -رحمه الله-:http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=178111،
فإنه لا يخفى عليكم طلب الصحابة الدعاء من النبي صلى الله عليه و سلم في غير ما حديث: حديث عكاشة بن محصن، أم حرام بنت ملحان، أم سليم الأنصارية (أم أنس) و غيرهم كثير.
أليس هذا فيه دلالة على جواز طلب الدعاء ممن يرى فيهم الصلاح؟ إن قيل هذا خاص بالنبي عليه الصلاة و السلام، فهذا يحتاج إلى الدليل..
و جزاكم الله خيرا.

أبو القاسم المصري
27-07-09, 06:12 PM
هذه الفتوى فيها تحريف لكلام الشيخ رحمه الله وكنت قد كتبت رد عليها لكنه حذف
وها هي الفتوى في المرفقات

السلفية النجدية
27-07-09, 06:56 PM
المعذرة ، لم يفتح لي الملف الصوتي ..

فهم ثمّ من تفريغ ؟!

محمد بن عبد الجليل الإدريسي
27-07-09, 09:27 PM
نعم أختي، حيث قال الشيخ -رحمه الله- أن هذا الطلب في الأصل لا بـأس به، لكن إذا كان يخشى من محظور كأن يتكل الطالب على دعاء المطلوب و أن يكون دائما متكلا على غيره أو أن يخشى أن يُعجب المطلوب بنفسه.. فهذا يُمنع لاشتماله على محظور و أما إذا لم يشتمل على محظور فالأصل فيه الجواز.

أبو القاسم المصري
28-07-09, 12:01 AM
لكن المطلوب هو سؤال من نقل كلام الشيخ رحمه الله وفيه ما فيه من التحريف من أين جاء به
الكلام على ذها الرابط
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=1087244#post1087244

محمد بن عبد الجليل الإدريسي
28-07-09, 10:14 AM
أخي الكريم أبو القاسم المصري، تحت هذا الرابط، منتدى خاص بالأخوات فقط، لأجل هذا فتحت موضوعا لنتمكن من الكلام حول هذه المسألة.
و الله ولي التوفيق.

محمد أبو القاسم المصري
28-07-09, 02:01 PM
جاء في كتاب تمام المنة ببعض ما اتفق عليه أهل السنة
وأجمعوا على جواز التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم في حياته وحال حضوره خاصة,ويراد بالتوسل هنا أي دعاؤه فلفظ التوسل في لسان الصحابة إنما يراد به الدعاء,باتفاق أهل العلم,أي طلب الدعاء منه,وهذا المعنى جائز باتفاق المسلمين أ.هـ
الإجماع العقدي - (1 / 5)
ولم يدع أحد خصوصية النبي في ذلك

السني
28-07-09, 08:12 PM
قال الشيخ صالح آل الشيخ في شرح كتاب التوحيد:
((هل يجوز طلب الدعاء من الآخرين ؟ قال العلماء : الأصل في ذلك الكراهة ، والمتأمل فيما روي عن الصحابة وعن التابعين الذين طلب منهم الدعاء : أنهم كرهوا ذلك ، ونهوا الطالب ، وربما قالوا له : أنحن أنبياء ؟!! كما قال ذلك حذيفة ، ومعاذ ، وغيرهما رضي الله عنهم ، وكان إمام دار الهجرة : أنس بن مالك - رحمه الله - إذا طلب منه الدعاء نهى الطالب ، خشية أن يلتفت الناس إليه ، وتتعلق قلوبهم به ، وإنما يتعلق في طلب الدعاء بالأنبياء ، أما من دونهم فلا يتعلق بهم في هذا الأمر ؛ لهذا اختار شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - أن طلب الدعاء من المسلم الحي يكون مشروعا إذا قصد به نفع الداعي ونفع المدعو له ، فإذا قصد الطالب أن ينفع الجهتين يعني : ينفع نفسه ، وينفع الداعي فهذا من المشروع ، وهذا هو الذي يحمل عليه ما جاء في السنة فيما رواه أبو داود والترمذي وغيرهما « أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال لعمر لما أراد أن يعتمر : " لا تنسنا يا أخي من دعائك » ، وهذا الحديث إسناده ضعيف ، وقد احتج به بعض أهل العلم ومعناه ظاهر في أن النبي - صلى الله عليه وسلم - أراد أن ينفع عمر بهذه الدعوة ؛ فالطالب للدعاء محتاج إلى غيره )) اهـ

طويلبة علم
29-07-09, 09:35 PM
الإخوة الكرام، عندي استفسار على ما نقله الأخوات حول عدم جواز طلب الدعاء من الغير للشيخ العثيمين -رحمه الله-:http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=178111،
و جزاكم الله خيرا.

الشيخ هنا لم يقل بعدم الجواز وإنما الكراهة في ذلك لأن الإنسان يجب أن يحسن الظن بالله ولايفوت على نفسه هذه العبادة العظيمة وهي الدعاء والتضرع لله...

طويلبة علم
29-07-09, 09:39 PM
لكن المطلوب هو سؤال من نقل كلام الشيخ رحمه الله وفيه ما فيه من التحريف من أين جاء به
الكلام على ذها الرابط
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=1087244#post1087244

وما نقلته الأخت الجمان هو ما قاله الشيخ رحمه الله في لقاء الباب المفتوح في الشريط 46
في الدقيقة 30الى الدقيقة 33 تقريباً
والملف في المرفقات

طويلبة علم
29-07-09, 09:47 PM
وهذا نقلاً عن الشبكة الإسلامية


http://www.ahlalhdeeth.com/vb/attachment.php?attachmentid=69585&stc=1&d=1248893170

أم حنان
29-07-09, 09:50 PM
السؤال اللآن : إذا كان طلب الرقية من الغير مشروع ،والرقية تتضمن الدعاء ، فهل يقاس على ذلك جواز طلب الدعاء من الغير؟

أبو يوسف التواب
29-07-09, 10:09 PM
رقـم الفتوى : 18397
عنوان الفتوى : فضيلة طلب الدعاء من الأخ المسلم
تاريخ الفتوى : 18 ربيع الثاني 1423 / 29-06-2002

السؤال
ما هو الراجح في حكم طلب الدعاء من الغير؟

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فسؤال المسلم الدعاء من أخيه المسلم جائز مشروع، ففي صحيح مسلم عن صفوان بن عبد الله بن صفوان -وكان زوجًا للدرداء- قال: قدمت الشام، فأتيت أبا الدرداء في منزله، فلم أجده ووجدت أم الدرداء، فقالت: أتريد الحج العام؟ فقلت: نعم. قالت: فادع الله لنا بخير، فإن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول: "دعوة المرء المسلم لأخيه بظهر الغيب مستجابة، عند رأسه ملك موكل كلما دعا لأخيه قال الملك الموكل به: آمين، ولك بمثل". قال: فخرجت إلى السوق، فلقيت أبا الدرداء فقال لي مثل ذلك يرويه عن النبي صلى الله عليه وسلم.
وقد روى أبو داود والترمذي وصححه وابن ماجه عن عمر رضي الله عنه قال: استأذنت النبي صلى الله عليه وسلم في العمرة، فأذن لي، وقال: "لا تنسنا يا أخي من دعائك" فقال كلمة ما يسرني أن لي بها الدنيا.
والتحقيق في المسألة ما قاله شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- في مجموع الفتاوى (1/191): ومن قال لغيره من الناس: ادع لي - أو لنا - وقصد أن ينتفع ذلك المأمور بالدعاء وينتفع هو أيضًا بأمره، وبفعل ذلك المأمور به كما يأمره بسائر فعل الخير فهو مقتدٍ بالنبي صلى الله عليه وسلم مؤتم به ليس هذا من السؤال المرجوح، وأما إن لم يكن مقصوده إلا طلب حاجته لم يقصد نفع ذلك والإحسان إليه، فهذا ليس من المقتدين بالرسول المؤتمين به في ذلك، بل هذا من السؤال المرجوح الذي تركه إلى الرغبة إلى الله ورسوله أفضل من الرغبة إلى المخلوق وسؤاله.
فإذاً ينبغي للمسلم أن يطلب الدعاء من أخيه المسلم على هذا الوجه، وهو قصد نفع المسؤول بالتسبب في ما يحصل من خير الدعاء لإخوانه، كما فعلت أم الدرداء، وفعله أبو الدرداء، وهذا هو توجيه الحديث السابق، فإنما طلب النبي صلى الله عليه وسلم الدعاء من عمر ليحصل له من الخير نظير ما يحصل له من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم من الأجر.
وأما من طلب الدعاء من غيره لينتفع هو فقط بذلك الدعاء، فإنه وإن كان قد فعل جائزًا لكنه خلاف الأولى.
والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى بالشبكة الإسلامية

محمد أبو القاسم المصري
30-07-09, 02:20 AM
وما نقلته الأخت الجمان هو ما قاله الشيخ رحمه الله في لقاء الباب المفتوح في الشريط 46
في الدقيقة 30الى الدقيقة 33 تقريباً

والملف في المرفقات



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله ومن والاه
أولا عندما نقلت الأخت الجمان هذا الكلام عن الشيخ لم تشر إلى الموضع بالضبط وإنما قالت لقاء الباب المفتوح هكذا







لقاء الباب المفتوح


الشيخ: محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله-

=========

منقـــول



فلما رجعت أنا إلى سلسلة لقاء الباب المفتوح شريط رقم 59 الوجه أ الدقيقة 18:26
من فهرسة أهل الحديث والأثر
وجدت الكلام مختلف عما نقل عن الشيخ ووجدت جواب الشيخ أيضا مختلف وقد أرفقت لكم نص الفتوى فيرجى سماعها وسأرفقها مرة أخرى في هذه المشاركة
فلما رأيت ذلك وجب علي البيان
الشيخ رحمه الله قال في خلاصة جوابه أن الأصل جواز ذلك
وهذا ما لا يخالف فيه أحد لمن نظر للأمر بعين الإنصاف
وأنا أقول إن تخصيص جواز طلب الدعاء بأويس لم يقله أحد
والمسألة لو تدبرتموها يا إخواني ستتشعب بكم
فعلى هذا إذا طلب الولد من والديه الدعاء قلنا هذا خلاف الأولى لأنه لافرق
ومن فرق عليه بالدليل
وصور كثيرة تأتي من هذا القبيل

وأنبه أن ما كتب في ملتقى الأخوات غير دقيق وأن المسألة تحتاج لتحرير أدق من صنيع أخواتنا
حتى كتبت إحداهن ما صورته

إذا نفهم مما سبق:
* أن الأفضل هو دعــــاء الله تعالى دون أن نجعل ذلك بوساطة غيرنا.
كأن نقول لشخص: دعــواتك لي.
هذا من كلام شيخ الإسلام رحمه الله.

وكذا أن نقول: ادعوا الله لنا بكذا وكذا فهذا مذموم .
هذا من فتوى الصالح العثيمين رحمه الله.
والله تعالى أعلم وأحكم .

جزاكما الله خيرا لنقلكما : " الجمان ، طويلبة علم " ..

وفي الأخير أقول أنه مما لا خلاف فيه أن المسلم ينصح أن يدعو هو بنفسه لنفسه ولإخوانه
لا أن يجعل همه أن يقول لفلان أو علان ادع لي بل يؤمر بالاقبال على ربه والتضرع له
لكن أن يقال بعدم جواز طلب الدعاء أو أن ذلك مذموم فهذا ما لا يوافق عليه
أما عما نقل من كلام شيخ الاسلام ابن تيمية فلي علي هذا النقل ملاحظة
وهي أن شيخ الاسلام لم يقل أن طلب الدعاء من الغير إذا أراد به الطالب مصلحة نفسه فقط فهو مذموم كما نقل عنه
أقول لم يقل هذا ابن تيمية ولا غير ابن تيمية فيما أعلمه
وإنما قال ابن تيمية

مجموع الفتاوى - (1 / 134)
أَنَّ اللَّهَ لَمْ يَأْمُرْ مَخْلُوقًا أَنْ يَسْأَلَ مَخْلُوقًا إلَّا مَا كَانَ مَصْلَحَةً لِذَلِكَ الْمَخْلُوقِ إمَّا وَاجِبٌ أَوْ مُسْتَحَبٌّ . فَإِنَّهُ سُبْحَانَهُ لَا يَطْلُبُ مِنْ الْعَبْدِ إلَّا ذَلِكَ فَكَيْفَ يَأْمُرُ غَيْرَهُ أَنْ يَطْلُبَ مِنْهُ غَيْرَ ذَلِكَ ؟ بَلْ قَدْ حَرَّمَ عَلَى الْعَبْدِ أَنْ يَسْأَلَ الْعَبْدَ مَالَهُ إلَّا عِنْدَ الضَّرُورَةِ . وَإِنْ كَانَ قَصْدُهُ مَصْلَحَةَ الْمَأْمُورِ أَوْ مَصْلَحَتَهُ وَمَصْلَحَةَ الْمَأْمُورِ فَهَذَا يُثَابُ عَلَى ذَلِكَ وَإِنْ كَانَ قَصْدُهُ حُصُولَ مَطْلُوبِهِ مِنْ غَيْرِ قَصْدٍ مِنْهُ لِانْتِفَاعِ الْمَأْمُورِ فَهَذَا مِنْ نَفْسِهِ أَتَى وَمِثْلُ هَذَا السُّؤَالِ لَا يَأْمُرُ اللَّهُ بِهِ قَطُّ بَلْ قَدْ نَهَى عَنْهُ إذْ هَذَا سُؤَالٌ مَحْضٌ لِلْمَخْلُوقِ مِنْ غَيْرِ قَصْدِهِ لِنَفْعِهِ وَلَا لِمَصْلَحَتِهِ

فالسؤال هنا سؤال المال لا سؤال الدعاء
لم لأن شيخ الاسلام قد قرر قبل ذلك بأسطر أن الدعاء خارج عن هذا لأن نفع الدعاء للداعي والمدعو
فقال رحمه الله
فَالدُّعَاءُ لِلْغَيْرِ يَنْتَفِعُ بِهِ الدَّاعِي وَالْمَدْعُوُّ لَهُ وَإِنْ كَانَ الدَّاعِي دُونَ الْمَدْعُوِّ لَهُ فَدُعَاءُ الْمُؤْمِنِ لِأَخِيهِ يَنْتَفِعُ بِهِ الدَّاعِي وَالْمَدْعُوُّ لَهُ .
مجموع الفتاوى - (1 / 133)

وقد بين شيخ الاسلام ابن تيمية في أكثر من موضع جواز طلب الدعاء من الغير وها أنا أنقل بعضها
فقال

ويشرع للمسلم أن يطلب الدعاء من فوقه وممن هو دونه فقد روي طلب الدعاء من الأعلى والأدنى

زيارة القبور - (1 / 13)
وقال في موضع آخر
بل طلب الدعاء مشروع من كل مؤمن لكل مؤمن، حتى قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعمر لما استأذنه في العمرة:" لاتنسنا يا أخي من دعائك"(1) إن صح الحديث.
قاعدة جليلة في التوسل والوسيلة - (2 / 284)

وذكر في نفس الموضع
وذلك أن المخلوق يطلب من المخلوق مايقدر المخلوق عليه، والمخلوق قادر على دعاء الله ومسألته، فلهذا كان طلب الدعاء جائزاً، كما يطلب منه الإعانة بما يقدر عليه، والأفعال التي يقدر عليها .

وقال في موضع آخر
ينبغي الاقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم في طلب الدعاء من الغير أن يكون القصد نفع الداعي المأمور بالدعاء

محمد أبو القاسم المصري
30-07-09, 02:26 AM
نص كلام الشيخ ابن عثيمين
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/attachment.php?attachmentid=69509&d=1248707503

طويلبة علم
30-07-09, 03:07 AM
لكن المطلوب هو سؤال من نقل كلام الشيخ رحمه الله وفيه ما فيه من التحريف من أين جاء به
الكلام على ذها الرابط
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=1087244#post1087244


المسألة ليس فيها تحريف بل هو كلام الشيخ ولم يقل الشيخ في كلامه أنه لايجوز بل قال فيه الكراهة
ولقد وضعت ماقاله الشيخ حرفياً في الشريط 46
في الدقيقة 30الى الدقيقة 33 تقريباً
وهو مانقلته الأخت الجمان اي أن كلام الشيخ لم يحرف
وليس هناك اي تناقض في كلام الشيخ بين ما نقلته الأخت وبين التسجيل الذي وضعته أنت

؟؟؟؟

أم صفية وفريدة
30-07-09, 04:39 AM
المعذرة ، لم يفتح لي الملف الصوتي ..
فهم ثمّ من تفريغ ؟!
لأنك لم تقومي بفك الضغط
لازم تعملي extract