المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل يعيد من صلى إلى غير القبلة ناسيا ؟؟ ( الإخوة المالكية خصوصا )


مجدي فياض
20-09-09, 09:14 PM
السلام عليكم

محل السؤال من علم اتجاه القبلة وصلى إلى غيرها ناسيا وليس محل السؤال من اجتهد فأخطأ اتجاه القبلة أو جهلها

قال في التاج والإكليل 1 / 510 :

" وهل يعيد الناسي أبدا ؟؟ خلاف , ابن رشد المشهور إعادة من استدبر أو شرق أو غرب باجتهاد أو نسيان بغير مكة في الوقت من أجل أنه يرجع إلى اجتهاد يقين بخلاف من صلى لغير القبلة بموضع فعاينها فيعيد أبدا لأنه رجع إلى يقين وقال القابسي الناسي يعيد أبدا بخلاف المجتهد "

وقال في مواهب الجليل 1 / 507 :

" فصل في استقبال القبلة ومع الأمن من استقبال عين الكعبة لمن بمكة يعني أن من شروط الصلاة مع الأمن يريد والقدرة والذكر استقبال عين الكعبة الخ وقولنا والقدرة ليخرج المريض والمربوط ومن تحت الهدم وقولنا والذكر ليخرج الناسي وسيأتي الخلاف فيه "


فالواضح أن هناك خلاف على الأقل عند المالكية أو عند غيرهم في هذه المسئلة

فها هناك احدا من المالكية - أو غيرهم من العلماء - قال من صلى إلى غير القبلة ناسيا لا يعيد ؟؟

وجزاكم الله خيرا

ابونصرالمازري
20-09-09, 11:47 PM
لا اعلم احدا من المالكيين قال بصحة هذا الصلاة طبعا ان لم يكن ناسيا او مجتهدا مخطئا
انظر مقدمة ابن القصار ففيها بعض التفصيل

مجدي فياض
21-09-09, 10:22 AM
نعم أخي الفاضل

لكن إن كان ناسيا - وهو محل سؤالي - هل هناك من صرح بأنه لا يعيد , إذ لم ينسب المواق ولا الحطاب صحة الصلاة إن كان ناسيا لأحد من المالكية رغم إطلاقهما الخلاف

أخي الفاضل ليس عندي مقدمة ابن القصار , هل لك أن تعطيني رابطها أو تفيدني بما فيها

بارك الله فيك

ابونصرالمازري
21-09-09, 05:16 PM
الاشكال في الاعادة لم اقف على من صرح بذلك لكن سابحث لعلي اجد القول الذي اشير اليه



http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=172482

مجدي فياض
21-09-09, 06:04 PM
بارك الله فيك أخي الفاضل

وأنا عن نفسي أميل إلى عدم الإعادة وأريد معرفة من صرح من المالكية فيمن صلى إلى غير القبلة ناسيا بعدم الإعادة

في انتظار ردك أخي الفاضل

ابونصرالمازري
21-09-09, 10:50 PM
عدم الاعادة قول ضعيف وشاذ واعتمادكم اياه لمجرد وجود شيخ قائل به ليس من الفقه في شيء اذا لعل الشيخ ذهل او سهى وانتظر حتى نحقق القول ثم نحكم هل لك ان تعتمده ام لا ..وان كان اعتماد الاقوال قد عرف كيف يكون من قوة الدليل او كثرة القائل او جريان العمل المدني عليه
واعذرني فقد تكاسلت عن البحث في هذه الايام
وفقكم الله

مجدي فياض
22-09-09, 07:26 AM
في انتظارك أخي الفاضل

الزقاق
22-09-09, 08:33 AM
السلام عليكم ورحمة الله
بسم الله

اعلم أن هذه المسألة من ما اختلف فيه المخققون ولم أقف على من فصل القول فيه تفصيلا وأكثر شروح المختصر يدور كلامها على محاولة فهم تشهير ابن رشد للإعادة أبدا هل هي للناسي والجاهل أم للجاهل فحسب , وذلك جراء لبس في عبارته.
وهم بعدُ, يميزون حالتين من النسيان, فالناسي إما أن يكون نسي الوجوب, وهذا يعيد أبدا, على الصحيح والمشهور من المذهب, لأن النسيان لا يسقط الوجوب, إلا عند ضعف مأخذ الوجوب, كما هو مقرر في القواعد. ومع هذا فقد أجرى بعضهم الخلاف في الناسي للوجوب ولكنه خلاف ضغيف. إلا ان يكون النسيان استمر مدة طويلة فقد يجري فيه الخلاف في إعادة تارك الصلاة, ويكفيه الاستغفار.
أما الناسي للجهة ان بعد أن اجتهد فعلمها ثم نسيها فصلى لغيرها, فقد نص خليل على الخاف فقال وهل يعيد الناسي أبدا خلاف؟ والقول بعدم إعادتها إلا في الوقت مروي عن جماعة. ولولا حوف التقول على أهل العلم لقلت أني أفهم ممن كلام الشروح أنه هو الراجح من الأقوال. ولكن دع لي الوقت الكافي لأحقق المسألة وأراجعها ثم اعرضها على شيخي حفظه الله وآتيكم بالجواب بإذن الله.

والله ولي التوفيق.

مجدي فياض
22-09-09, 06:39 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك أخي الزقاق

وفي انتظار ردك

وكما تفضلت وقلت أخي الفاضل هناك ناسي للوجوب وهناك ناسي للجهة , لكن كلا النوعين عندي - والله أعلم - في حكم المخطئ بخلاف الناسي التارك فهذا الذي أقول أنه يعيد أعني الناسي التارك لا الناسي المخطئ

فمن نسي وترك مسح الرأس في الوضوء لا بد من أن يمسح رأسه أو يعيد الوضوء - بناء على مسئلة الموالاة - وكذلك يعيد كل صلاة صلاها بذلك الوضوء

ومن نسي وترك ركعتين من صلاة الظهر لا بد من أن يأتي بركعتين أخرتين أو يعيد صلاة الظهر بناء على مسئلة الموالاة

أما من نسي دليل المسئلة - ناسي الوجوب - فهو أقرب للمخطئ

وكذلك من نسي الجهة بعد أن علمها إذ هو لم يترك شيئا بل توجه إلى جهة ظانا أنها الجهة المأمور بها فمن نسي الجهة بعد أن علمها وصلى إلى غيرها ظانا أنها الجهة المأمور بها في حكم المجتهد المخطئ الذي بحث واجتهد فصلى إلى جهة ظانا أنها الجهة المأمور بها

فكلا ناسي الوجوب او ناسي الجهة في حكم المجتهد المخطئ بخلاف الناسي التارك

وفي انتظار ردك أخي الفاضل الزقاق وفي انتظار ردك شيخك علينا جميعا

بارك الله فيكما

وجزاكما الله خيرا

الزقاق
24-09-09, 08:32 AM
السلام عليكم ورحمة الله
بسم الله

أعتذر إليك سيدي فلم أجد الوقت لإمعان النظر فيها, وأما شيخي حفظه الله فهو على سفر,
ولكن نظرا للعهد الذي قطعته على نفسي أعرض عليك بعض الافكار والمعلومات الاولية للتمحيص والنقد.

ومن أجل المزيد من الوضوح نقسم حالات مخالفة القبلة إلى ما يلي:

- من يعلم القبلة ويخالفها عمدا وهذا عاص يخشى عليه من الكفر وصلاته باطلة يعيدها أبدا, مع التوبة وكثرة الاستغفار.
- من يعلم القبلة ويخالفها ناسيا: وهذا محل نظرنا. وفيه روايتان كل واحدة منهما شهرتها طائفة وقوتها. فابن الحاجب وخليل على أنه يعيد أبدا. وقال ابن الماجشون وابن رشد ومن تبعهما كابن يونس لا يعيد إلا في الوقت. والذي يزعجني أن كلا الفريقين لم أقف له على حجة بينة. فخليل في التوضيح يقول بعد ترجيحه الرواية الأولى لأن الشروط من باب خطاب الوضع فلا يشترط فيها علم المكلف. وهذا استدلال لا يتجه إلى حالتنا بل هو متجه إلى الحالة التالية وهو جهل الوجوب. وأما ابن رشد فيرجح الرواية الثانية بقوله لأنه يرجع إلى الاجتهاد من غير يقين. وهذا استدلال إنما يتجه إلى الكلام في الحالة الخامسة وهي المجتهد الذي يخطأ القبلة. وهكذا فحالتنا لم أجد من تكلم عليها بوضوح.
- من يجهل وجوب استقبال القبلة: وهذا لا يعلم خلاف في وجوب الإعادة عليها أبدا.
- من يجهل أدلة القبلة: وهذا العلماء ضموه إلى الناسي.
- من يجتهد ويتحرى فيتضح أنه أخطأ: فيه خلاف والمذهب أنه يعيد في الوقت.

أما ما ذكرته من الفرق بين الناسي التارك وغيره فلا بد من زيادة بيان . فإن الناسي بعد أن تحرى عن القبلة فصلى لغير ما أداه إليه اجتهاده له حالتان : إما أن يكون نسي حال إحرامه وصلاته طلب الاستقبال فصلى أية توجه فهذا نسيانه ترك. وأما الذي يجتهد فيستقر رأيه على جهة محددة ثم ينساها, فيصلي إلى جهة أخرى ظنا انها التي أداه إليها تحريه فهذا أقرب إلى المخطأ ولكنه لا يخلو من نوع من الترك.
ولذا فإن نسيان الوجوب هو من التروك لا محالة التي لا تصير فعلا بالنسيان كما يقول المقري في القواعد.
وأما نسيان القبلة فهذا هو الذي اختلف فيه علماء المذهب وترجيح قول بعضهم على بعض لا أجدني أجرؤ عليه. وإن كنت أميل إلى إلحاقه بالخطأ.

هذا والله عز وجل اعلم.

مجدي فياض
24-09-09, 10:52 AM
وعليكم السلام ورحمة الله أخي الفاضل

أولا أشكرك بشدة على اهتمامك وردك علي

ثانيا أنا في عجلة من أمري الآن فلن يمكنني مناقشتك أخي الفاضل الآن

لكن أود منك فبل أن أناقشك أن تنقل لي هذه النقولات من كتب المذهب المالكي , أعني تتفضل وتذكر نص خليل في التوضيح وكذلك نص ان رشد وكذا نص المقري وغير من عزوت له أخي الفاضل , فأنا أحب أن أعرف نص كلام المؤلف ونظرا لقلة ما عندي من كتب المذهب المالكي فأود منك أن تنقل لي هذه النقولات نصا

وأشكرك مرة أخرى وخصوصا على تقسيمك للموضوع

أبو عبد البر المالكي
24-09-09, 12:25 PM
أرى الموضوع قد كثرت فوائده ... جزاكم الله خيرا

مجدي فياض
24-09-09, 12:36 PM
بارك الله فيك

إذن لتشارك معنا وتتحفننا بالنقولات من المذهب المالكي أخانا أبا عبد البر المالكي .... ابتسامة

أعني أقوال ابن رشد والمقري وخليل وابن يونس وعيرهم إذ مواهب الجليل والتاج والإكليل الكلام فيهما مقتضب جدا

مجدي فياض
24-09-09, 02:09 PM
أخي الفاضل الزقاق

هناك أربع حالات :

1- من جهل دليل الوجوب

2- من جهل الجهة وإن كان يعلم دليل الوجوب

3- من نسي دليل الوجوب

4- من نسي الجهة وإن كان يعلم دليل الوجوب

والذي أميل إليه هو أن حكم ناسي دليل الوجوب هو حكم جاهل دليل الوجوب

كما أن حكم جاهل الجهة هو حكم ناسي الجهة

بمعنى لو كان المذهب المالكي أن جاهل دليل الوجوب يعيد أبدا فإن المتوقع - و أظنه كذلك في المذهب المالكي- أن يكون ناسي دليل الوجوب يعيد أبد ولا فرق

ولو كان في المذهب المالكي أن جاهل الجهة يعيد في الوقت فقط فإن المتوقع - و أظنه كذلك في المذهب المالكي- أن يكون ناسي الجهة يعيد في الوقت فقط ولا فرق

لكن الذي أميل إليه والعلم عند الله أن جاهل دليل الوجوب لا يعيد مطلقا لأنه لم يتعمد المخالفة ولم يتعمد الترك , فكذلك أقول والله أعلم أن ناسي دليل الوجوب لا يعيد مطلقا أيضا لأنه لم يتعمد المخالفة ولم يتعمد الترك

وكذلك من جهل الجهة لا يعيد مطلقا فكذلك ناسي الجهة , إذا كما تفضلت وقلت أخونا الوقاق أن ناسي الجهة أقرب إلى المخطيء وهو كذلك عندي

أما الذي يعيد عندي هو ناسي المامور نفسه أعني من نسي ان يتوضأ أو من نسي أن يمسح رأسه في الوضوء فهذا الذي يعيد أو يتم ما عليه بناء على مسئلة الموالاة


وفي انتظار النقولات من كتب المذهب المالكي نصا - أعني أريد ما قاله ابن رشد نصا وكذلك ابن يونس وفي أي الكتب - فهذا في نظري هام جدا إذ يهمني أن يكون نص هؤلاء الأئمة لدي وأسجله عندي

بارك الله فيكم

وجزاكم الله خيرا

الزقاق
24-09-09, 11:09 PM
السلام عليكم ورحمة الله
سيدي الفاضل,
بسم الله
هذه بعض النصوص, التي تعرضت بشيء من التفصيل لمسألتنا:

- نقول من النوادر لابن أبي زيد: قال في المختصر: ومن أخطأ القبلة فاستدبرها أو غرب أو شرق أعاد في الوقت وإن تيامن أو تياسر ولم ينحرف انحرافا شديدا فلا يعيدُ... وقال أبو الفرج البغدادي: إنما يعيد في الوقت من أخطأ القبلة, لأنه إنما يعيد باجتهاد في إصابتها, وقد صلى والوقت قائم باجتهاد, وليس على من عميت عليه القبلة, الصلاةُ إلى كل الجهات.
- كلام ابن رشد والذي عليه مدار جل نصوص المتأخرين. قال في البيان : (وقد اختلف فيمن صلى إلى غير القبلة مستدبراً لها أو مشرقاً أو مغرباً عنها ناسياً أو مجتهداً فلم يعلم حتى فرغ من الصلاة، فالمشهور في المذهب أنه يعيد في الوقت من أجل أنه يرجع إلى اجتهاد من غير يقين، وقيل إنه يعيد في الوقت وبعده، وهو قول المغيرة وابن سحنون، كالذي يجتهد فيصلي قبل الوقت، وكالأسير يجتهد فيصوم شعبان، وقاله الشافعي إذا استدبر القبلة. وذكر عن أبي الحسن القابسي أن الناس يعيد أبداً بخلاف المجتهد. وأما من صلى إلى غير القبلة متعمداً أو جاهلاً بوجوب استقبال القبلة فلا اختلاف في وجوب الإعادة عليه أبداً. وكذلك من صلى بمكة إلى غير الكعبة وإن لم يكن مشاهداً لها فهو كالمشاهد لها في وجوب الإعادة عليه أبداً، من أجل أنه يرجع إلى يقين يقطع عليه، إذ يمكنه أن يصعد على موضع يرى الكعبة منه فيعلم بذلك حقيقة القبلة في بيته).
- كلام سيدي خليل في التوضيح عند قول ابن الحاجب (ويعيد الناسي في الوقت والجاهل أبدا على المشهور) : ش قال ابن يونس الرواية في الناسي أنه يعيد أبدا وعلى هذا فيعيد الجاهل أبدا من باب أولى وقال ابن الماجشون: يعيد في الوقت. وقال ابن حبيب: الجاهل أبدا بخلاف الناسي. والأول أصح لأن الشروط من باب خطاب الوضع فلا يشترط فيها علم المكلف, وكلام صاحب البيان يخالف هذا (نقل الكلام المنقول أعلاه ثم قال) وعلى هذا فالأحسن ما وقع في بعض النسخ: ويعيد الناسي والجاهل أبدا على المشهور, والظاهر أن المراد بالجاهل: الجاهل بالأدلة ولا يصح أن يريد الجاهل بوجوب القبلة لأن هذا لم يختلف فيه على ما قاله ابن رشد.
- وفي مجموع الأمير: وبطلت بتعمد انحراف كثير, وإن نسي الفعل أو الطلب ففي النفل لا إعادة, وهل يعيد الفرض أبدا كجاهل الحكم؟ أو في الوقت وهو الراجح؟.


أدعك سيدي تتأمل هذه النصوص ولي بإذن الله عودة أناقش فيها بعض ما ورد في مداخلتك الاخيرة.

ابونصرالمازري
25-09-09, 12:12 AM
بارك الله فيكم اخي الزقاق اجد النقل واختيار النصوص
فجزاك الله خيرا

إبراهيم الجزائري
25-09-09, 03:02 AM
الصلاة صحيحة لمن صلى مشرّقا أو مغربا (90 درجة) لقوله تعالى : فففولله المشرق والمغرب فأينما تولوا فثمّ وجه الله ققق، ولحديث مسجد قباء .....

أما من صلى مدبرا فإعادته في الوقت، والقاعدة تقول : كل صلاة تعاد في الوقت فمستحبة

والخطأ والنسيان والعجز كلها حكم واحد.

إبراهيم الجزائري
25-09-09, 03:04 AM
وأهل عاصمة الجزائر أدرى باختلاف قبلة مسجد كتشاوة، عن قبلة المسجد الكبير والمسجد الذي يحاذيه، وبينهم عشرات الأمتار !!

مجدي فياض
25-09-09, 09:19 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أخي الفاضل الزقاق

أشكرك جدا على هذه النقولات

وفي انتظار تعقيبك على مشاركتي الأخيرة لي

وجزاكم الله خيرا

مجدي فياض
25-09-09, 09:53 AM
نقلت أخي الفاضل عن مجموع ابن الأمير

" وإن نسي الفعل أو الطلب ففي النفل لا إعادة, وهل يعيد الفرض أبدا كجاهل الحكم؟ أو في الوقت وهو الراجح؟"

والمصنف رجح أنه يعيد في الوقت فقط سواء نسي الوجوب - الطلب - والفعل , وأظن مراده بالفعل الجهة أليس كذلك ؟؟


كما انه رجح ان ناسي الطلب أي ناسي الوجوب لا يعيد إلا في الوقت

وجزاكم الله خيرا

الزقاق
26-09-09, 12:54 AM
بسم الله
السلام عليكم ورحمة الله
سيدي الفاضل إليك هذا النقل لعله يفيدك وهو من شرح منهج الزقاق للمرابط محمد الأمين ولد أحمد زيدان رحمه الله
قال الزقاق :
لا يسقط الوجوب بالنسيان *وفي ضعيف مدرك قولان
في نجس نضح وترتيب علم * كقبلة تسمية فور نعم

قال الشارح : يعني أن الأصل أن الوجوب لا يسقط بالنسيان وأسقطه مالك رحمه الله تعالى في النضح وفي إزالة النجاسة وفي الموالاة في الوضوء وفي الترتيب في المنسيات وفي التسمية على الذبيحة على القول بالوجوب في هذه الخمسة لضعف مدرك الوجوب فيها بسبب تعارض المأخذ فقوي الإسقاط بعذر النسيان وزاد المصنف على الخمسة المذكورة القبلة وهو بناه على المشهور. أي أن من صلى لغير القبلة ناسيا يعيد في الوقت لا أبدا وقيل لا يسقط الوجوب بحال والأول المشهور أعني أن الصحيح فيما صعف مدركه السقوط بالنسيان أي ما ضعف دليله من كتاب وسنة أو إجماع.


تنبيه : الشارح ممن انتهت إليه الفتوى والدرس الفقهي في القطر الشنقيطي مطلع القرن العشرين ( الرابع عشر).

مجدي فياض
26-09-09, 12:38 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيرا أخي الفاضل