المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بحث تتبع الرخص


أم شمس الدين بكر
14-10-09, 02:39 PM
أيها الفضلاء لقد شرعتُ في بحث موضوع (تتبع الرخص) [بحث صفّي] فأرشدوني هداكم الله سبل السلام ما المواضيع التي قد تندرج في خطة البحث؟ وسألتكم أن تخلصوا في نصحي فيما عنَّ لكم مما يتعلق بالموضوع.

ربِّ يسر وأعن يا كريم

أبو فارس النجدي
14-10-09, 04:24 PM
بحث مهم في هذا الوقت راجعي موقع الشيخ خالد السبت فله موضوع في تتبع الرخص

أم شمس الدين بكر
14-10-09, 06:48 PM
لقد حمّلت دروس الشيخ -حفظه الله- جزاكم الله خيراً.

صالح بن عمير
16-10-09, 06:04 PM
يوجد عدة كتب قد يكون لها علاقة بموضوعك وهي:

- الرخص الشرعية واثباتها بالقياس - عبدالكريم النملة
- أحكام الرخص في الشريعة الاسلامية - حسين خلف الجبوري
- الحيل الفقهية ضوابطها ...- صالح بوبشيش
- الرخصة الشرعية في الأصول والقواعد الفقهية - عمر كامل

العازمي السلفي
18-10-09, 08:19 PM
اظن ان هناك فرق بين مسألة تتبع الرخص ومسألة الاخذ بالأيسر وتقبلوا تحياتي

أم شمس الدين بكر
18-10-09, 09:22 PM
يوجد عدة كتب قد يكون لها علاقة بموضوعك وهي:

- الرخص الشرعية واثباتها بالقياس - عبدالكريم النملة
- أحكام الرخص في الشريعة الاسلامية - حسين خلف الجبوري
- الحيل الفقهية ضوابطها ...- صالح بوبشيش
- الرخصة الشرعية في الأصول والقواعد الفقهية - عمر كامل

جزاكم الله خيراً
سألتُ عن بعضها فلم أجده، ولعلي أسأل عن البقية.

أم شمس الدين بكر
18-10-09, 09:29 PM
احرصي على التفريق بين (الرخص) التي تكون عند الضرورات.. وبين (الفتوى الأيسر والأسهل)..


ما خطة بحثك؟..

أحسنت.

وجدتُ في كتاب (الرخصة الشرعية في الأصول والقواعد الفقهية) ما نصه:
"الرخصة في هذا المبحث -أي تتبع الرخص- ليست هي الرخصة الاصطلاحية التي ترجع إليها كل الأبحاث السالفة، أعني ليست الرخصة التي تقابل العزيمة، باعتبار أنها من أقسام الحكم الشرعي لدى أغلب الأصوليين. وليست الرخصة التي لا جدال في الأخذ بها لأنها مشروعة بالكتاب والسنة، وإنما هي الرخصة بالمدلول اللغوي للكلمة، والمراد منها على التحديد: رخص المذاهب الفقهية، وذلك بأن يتتبع المقلد لمذهب ما يكون أيسر له وأخف عليه في مذهب إمام آخر غير إمامه فيقلده، ولا يتقيد بمذهب إمام من الأئمة المعروفين، ولا يكون مدار اختياره قوة الدلائل أو التورع والاحتياط، بل يكون مدار اختياره الأقوال والآراء للتخفيف واليسر والسهولة". ظ: 164

بارك الله فيكم

أم شمس الدين بكر
18-10-09, 09:38 PM
اظن ان هناك فرق بين مسألة تتبع الرخص ومسألة الاخذ بالأيسر وتقبلوا تحياتي

سألتُ الشيخ الفاضل علي الشبل عن هذا فأفاد أنها هي نفسها ويُنَزَل كلام أهل العلم في تتبع الرخص على تتبع الشاذ من فتاوى أهل العلم طلباً للأيسر. (فتوى غير محررة)

بارك الله فيكم

أم شمس الدين بكر
19-10-09, 12:50 AM
هذه خطة البحث حتى الساعة، فمن بدا له ملاحظة أو نقد أو توجيه فليُحسن إلي بإخباري؛ فإنّ (الناقد بصير).

خطة البحث:
يشتمل البحث على مقدمة، وتمهيد، ومبحثين، وخاتمة.

المقدمة: وضمنتها:
1- أهمية البحث.
2- أسباب اختياره.
3- خطة البحث.
4- منهج البحث.

التمهيد: تعريف تتبع الرخص، وبيان حقيقته، وبيان الفرق بينها وما له صلة به (التلفيق والرخصة الشرعية)، وفيه مطلبان:
المطلب الأول: تعريف تتبع الرخص، وبيان حقيقته.
المسألة الأولى: تعريف تتبع الرخص.
المسألة الثانية: بيان حقيقة تتبع الرخص.
المطلب الثاني: بيان الفرق بين تتبع الرخص وما له صلة به (التلفيق والرخصة الشرعية).

المبحث الأول: ..... ، وفيه أربع مطالب:
المطلب الأول: المذاهب والآراء التي لا يمكن الأخذ بها.
المطلب الثاني: حكم التزام مذهب معين.
المطلب الثالث: حكم سؤال الأفضل ورعاً والأرجح علماً.
المطلب الرابع: حكم تتبع الرخص، والضوابط الشرعية للأخذ بأيسر المذاهب الفقهية.
المسألة الأولى: حكم تتبع الرخص.
المسألة الثانية: الضوابط الشرعية للأخذ بأيسر المذاهب الفقهية.

المبحث الثاني: الآثار المبنية على الخلاف في حكم تتبع الرخص، وفيه مطلبان:
المطلب الأول: الخلاف في تفسيق متتبع الرخص.
المطلب الثاني: حكم الإنكار على من تتبع الرخص.

الخاتمة: وتشتمل على أهم نتائج البحث.
الفهارس: وتشمل:
فهرس الأحاديث.
فهرس المصادر والمراجع.
فهرس الموضوعات.

أبو عبدالرحمن بن أحمد
19-10-09, 08:55 AM
تتبع الرخص من يجوز ه يستند إلى قاعدة ( أن كل مجتهد مصيب ) فلابد من بيان بطلان هذه القاعدة ، وتتبع الرخص من قديم وهو موجود بكثرة في فتاوى المتأخرين انطلاقا من هذه القاعدة والله أعلم

أم شمس الدين بكر
19-10-09, 01:52 PM
تتبع الرخص من يجوز ه يستند إلى قاعدة ( أن كل مجتهد مصيب ) فلابد من بيان بطلان هذه القاعدة ، وتتبع الرخص من قديم وهو موجود بكثرة في فتاوى المتأخرين انطلاقا من هذه القاعدة والله أعلم

تنبيه جيد، يفيدني إن شاء الله.

بارك الله فيكم

العازمي السلفي
19-10-09, 06:03 PM
لا أزال أقول بأن تتبع الرخص يختلف عن الأخذ بالأيسر في فتاوى العلماء ولهذا جاء الذم في تتبع الرخص وأما الأخذ بالأيسر هو مطلوب ودليل على فقه المرء وهذا الأخير يعمل به في بعض البنوك الإسلامية عندنا,,,
وتقبلوا تحياتي

أم شمس الدين بكر
19-10-09, 07:46 PM
لا أزال أقول بأن تتبع الرخص يختلف عن الأخذ بالأيسر في فتاوى العلماء ولهذا جاء الذم في تتبع الرخص وأما الأخذ بالأيسر هو مطلوب ودليل على فقه المرء وهذا الأخير يعمل به في بعض البنوك الإسلامية عندنا,,,
وتقبلوا تحياتي

قولك عارٍ عن الدليل، فهلَّا نفعتنا ببيانه مشكوراً؟

أبو فارس النجدي
05-11-09, 01:20 PM
يا إخوه هناك فرق بين الرخصة و العزيمة التي تكون من الله كما في الحديث " إن الله يحب أن تؤتى رخصه "و بين الرخص و الشدائد التي تكون من العالم كما في الأثر " رخص ابن عباس و شدائد ابن عمر "

فالتي نهي عن تتبعها هي رخص العلماء بحيث يأخذ من كل عالم ما رخص فيه فينتج له مذهب الزنادقة لهذا قيل من تتبع الرخص تزندق و قيل إذا أخذت برخصة كل عالم اجتمع فيك الشر كله

بنت أزد
12-11-09, 10:39 AM
5- حقيقة التلفيق في تقليد المذاهب هي أن يأتي المقلد في مسألة واحدة ذات فرعين مترابطين فأكثر بكيفية لا يقول بها مجتهد ممن قلدهم في تلك المسألة.
هل يمكن شرح هذه وكيف يكون التلفيق وحبذا لو ذكرتم أمثلة.

يقول اخونا الفاضل أبو فارس النجدي:
فالتي نهي عن تتبعها هي رخص العلماء بحيث يأخذ من كل عالم ما رخص فيه فينتج له مذهب الزنادقة لهذا قيل من تتبع الرخص تزندق و قيل إذا أخذت برخصة كل عالم اجتمع فيك الشر كله
هذا ما كنت أظنه في هذه المسألة ، وأرى البعض هنا يخالف!!
فما القول الراجح في تتبع الرخص المنهي عنه شرعا؟؟
مرة حضرت لإحداهن (أستاذة) في جدة وكنت في فترة الصيف وسمعتها تقول لطالبات العلم عندها خذوا ما شئتم من فتاوى المذاهب الأربعة وخذوا الأيسر لا تشددوا على أنفسكم الفقهاء كلهم مجتهدون وتلاميذهم كذلك فلو أخذت الواحدة بما تشاء من أقوالهم سواء عند الحنفية أو الشافعية أو المالكية أو الحنابلة فانت على خير وما فعلته عين الصواب والنبي صصص أمرنا بالتيسير.

فما رأيكم في قولها هذا؟؟

أبو فارس النجدي
12-11-09, 12:32 PM
مرة حضرت لإحداهن (أستاذة) في جدة وكنت في فترة الصيف وسمعتها تقول لطالبات العلم عندها خذوا ما شئتم من فتاوى المذاهب الأربعة وخذوا الأيسر لا تشددوا على أنفسكم الفقهاء كلهم مجتهدون وتلاميذهم كذلك فلو أخذت الواحدة بما تشاء من أقوالهم سواء عند الحنفية أو الشافعية أو المالكية أو الحنابلة فانت على خير وما فعلته عين الصواب والنبي صصص أمرنا بالتيسير. فما رأيكم في قولها هذا؟؟

هذا هو تتبع الرخص أن يؤخذ من أقوال العلماء حسب ما يشاء الشخص و يهوى أما لو كان الذي يأخذ بأقوال العلماء في المذاهب الأربعة عالم مجتهد يأخذ ما ترجح عنده و ليس ما يهوى ففعله صحيح

أم شمس الدين بكر
13-11-09, 01:11 AM
أما الأخذ بالأيسر فهو تقليد أي مذهب في مسألة كاملة بدون تلفيق...
وقد أجازها السابقون بقولهم: (اختلاف المذاهب رحمة)

الفاضل أبعدت النجعة !!
هذه دعوى بغير بيّنة !!
مَن مِن السابقين أجاز تتبع الرخص والاختيار من بين المذاهب تشهياً واتباعاً للأيسر ؟!
إن كان ثمة برهان فأتنا به مع مرجعك ودليلك وسنشكر لك جميعاً إفادتنا ..
ولي عودة أسأل الله أن تكون قريبة أذكر فيها ما انتهيت إليه ..
وفق الله الجميع

بنت أزد
13-11-09, 03:03 PM
الفاضل أبعدت النجعة !!
هذه دعوى بغير بيّنة !!
مَن مِن السابقين أجاز تتبع الرخص والاختيار من بين المذاهب تشهياً واتباعاً للأيسر ؟!
إن كان ثمة برهان فأتنا به مع مرجعك ودليلك وسنشكر لك جميعاً إفادتنا ..
ولي عودة أسأل الله أن تكون قريبة أذكر فيها ما انتهيت إليه ..
وفق الله الجميع
جزاك الله خيرا يا أم شمس وهو ما كنت أظنه تتبعا للرخص فإن كان لدى الأخ المصباحي دليلا على ما يقول فليأتنا به.

بنت أزد
17-11-09, 05:22 PM
أما إذا كان في أحدهما أضعف فعليه الأخذ بالأقوى دليلاً..واختيار الأشق ليس من السنة إذا كان الأيسر جائزاً ومشروعاً وصحيحاً..





و النبي صلى الله عليه وآله وسلم (ما خير بين أمرين إلا اختار أيسرهما ما لم يكن إثمًا..)





فإذا تساوت أدلة الأقوال ولم يعرف المرء أي الأقوال أصح.. فلا بأس عليه إن "اشتهت" نفسه أيسرها..


هنا اشكالان الأول أنه عليه الصلاة والسلام قال ما لم يكن إثما. ماذا لو كان القول الآخر (الأيسر) لكنه يحتمل الإثم هل نأخذ به؟؟
الاشكال الثاني جعلك التشهي مناط الاختيار ألا تى أنه يفتح باب فتنة لجعل مشتهى النفس مدار الاختيار؟!

أبو عمر الدوسري
28-10-13, 03:53 PM
تتبـع الرخص
الشيخ هشام السعيد
http://www.dorar.net/art/396

وهناك رسالة للشيخ عبداللطيف التويجري بعنوان
تتبع الرخص بين الشرع والواقع
طبعته مجلة البيان

عمدة التحقيق والتلفيق للباني
وبطلان التلفيق للسفاريني
ورفع الحرج ليعقوب الباحسين
فقه التيسير دار الكلم الطيب
الرخصة في الشريعة لمحمد رأفت
كيف نفهم التيسيرللباحسين