المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل هذا حديث أم أثر


جيل المستقبل حمود
26-04-04, 07:38 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته أما بعد

رحم الله رجلا سمحا إذا باع سمحا إذا اشترى سمحا إذا قضى سمحا إذا اقتضى

سمعت هذا من أحد إخواني المسلمين ولكن لأدري هل هو حد أم أثر
وأد كذلك معرفة شرحا سمحا ومامعنى قضى واقتضى

شاكرا لكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ابو يوسف الأثري
26-04-04, 12:33 PM
السلام عليك ورحمة الله وبركاته أخي الفاضل ...

الذي أوردته هو من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم الصحيحة الثابتة .


1 (رحم الله رجلا، سمحا إذا باع، وإذا اشترى، وإذا اقتضى). صحيح البخاري الجامع الصحيح 2076

2 رحم الله عبدا سمحا إذا باع سمحا إذا اشترى سمحا إذا اقتضى صحيح الألباني صحيح ابن ماجه 1790

3 رحم الله عبدا سمحا إذا باع، سمحا إذا اشترى، سمحا إذا قضى . صحيح الألباني صحيح الترغيب 1742

4 رحم الله عبدا سمحا إذا باع، سمحا إذا اشترى، سمحا إذا قضى، سمحا إذا اقتضى صحيح الألباني صحيح الجامع 3495

5 أحب الله تعالى عبدا سمحا إذا باع، و سمحا إذا اشترى، و سمحا إذا قضى، و سمحا إذا اقتضى ضعيف الألباني ضعيف الجامع 164

نفعك الله بها . وزادك علما ونفعا .

www.dorar.net

الدكتور مسدد الشامي
26-04-04, 01:04 PM
في
صحيح البخاري ج2/ص730
1970 حدثنا علي بن عياش حدثنا أبو غسان محمد بن مطرف قال حدثني محمد بن المنكدر عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال رحم الله رجلا سمحا إذا باع وإذا اشترى وإذا اقتضى

من برنامج الألفية

أبو المنهال الأبيضي
27-04-04, 03:05 AM
أخرجه البخاري في " صحيحه " ( 7 / 359 / 2076 – فتح ) من حديث جابر بن عبدالله – رضي الله عنهما – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ، قال : " رحم الله رجلا، سمحا إذا باع، وإذا اشترى، وإذا اقتضى " .

والمر بـ " سمحا " المساهلة .

و " إذا قضى " : أي أعطى الذي عليه بسهولة بغير مطل .

و " إذا اقتضى " أي : إذا طلب قضاء حقه بسهولة ، وعدم إلحاف .

وراجع " فتح الباري " ( 7 / 359 ) .


ثم بعد كتابتي لهذه المشاركة ، وجدت مشاركات إخواني - حفظهم الله - ، فلعل حدث خلل ما في الشبكة ، فقد وجدت الموضوع بلا تعليقات .

جيل المستقبل حمود
27-04-04, 07:27 AM
جزاكم الله خيراً على هذه الفوائد التي أتحفتموني بها

اللهم آمنا في أوطننا اللهم انشر الأمن في جميع بلاد المسلمين