المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تجويد القران


ابوعبدالله السلفي
11-05-04, 09:50 AM
السلام عليكم

ما حكم تجويد القران و التغني به ببطء كم يفعله بعض القراء المصريين في المناسبات الدينية؟

انا سمعت من بعض المشايخ على انه بدعة

ارجو الرد

المختار
11-05-04, 11:59 AM
بارك الله فيك على هذا الموضوع

انظر فتاوى شيخ الاسلام
المجلد 16
الصفحة50

وانظر أيضًا

حاشية ابن القاسم على الروض المربع
المجلد الثاني
الصفحة209

وانظر
كتاب حمود التويجري( اتحاف الجماعة)
فله كلام مثل السابقين

فجميعهم يقولون أن مخارج الحروف والمد الطويل والمتوسط والقصير هذا كله وسوسه
ومن تأمل سنة النبي عليه الصلاة والسلام تبين له ذلك!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

ابوعبدالله السلفي
11-05-04, 12:18 PM
بارك الله فيك اخي المختار على الرد

ماذا تقصد اخي الكريم بكلامك( فجميعهم يقولون أن مخارج الحروف والمد الطويل والمتوسط والقصير هذا كله وسوسه)؟؟؟؟

راجي رحمة ربه
11-05-04, 04:57 PM
المخارج الصحيحة الفصيحة هي مخارج النبي صلى الله عليه وآله وسلم.
وهي لسان قريش التي نزل بها القرآن.

والأمر ببيان الحروف من مخارجها أمر واجب لما يقتضيه ظاهر لفظ القرآن بالترتيل وأجمع المفسرون على أنه يعني تبيين الحروف.

في قوله تعالى ورتل القرآن ترتيلا.

أما المدود فهي لغة العرب الفصيحة وهي التي أشار إليها حديث البخاري بأن قراءته صلى الله عليه وآله وسلم المد يمد بسم الله ويمد بالرحمن ويمد بالرحيم.

أي بخلاف بعض اللهجات التي تختلس المدود حتى الطبيعية كما يرى في بعض اللهجات اليوم فيقول بسم الَه الرحمَن الرحيم
بفتحة على اللام والميم عوضا عن الألف الطبيعية وبقصر الياء بدل مدها مدا عارضا للسكون.
وتفصيل هذه الأحكام في كتب التجويد قاطبة.

وقال قتادة بلغنا أن عامة قراءة النبي صلى الله عليه وآله وسلم كانت بالمد.

والأمر الآخر هو أن الإنسان إن أراد قراءة القرآن على الوجه الصحيح وبالسند المتصل لابد له أن يتلقاه ممن تلقاه.

وهو أمر واجب لا يرتاب فيه إلا معاند.

وقال صلى الله عليه وآله وسلم اقرؤوا كما عُلمتم
حديث صحيح.

ولن يستطيع المرء ذلك إلا بأخذه من أسانيد التواتر المشهورة ومن يعلمك الفرق بين الم أول البقرة والم أول سورة الفيل هم أنفسهم الذين نقلوا المدود والغنن والأحرف بصفاتها وكلا الأمرين متواتر، لا يجحد ذلك إلا من لا علم له.


أما المبالغة والزيادة على الحد الواجب فهو الذي قال عنه العلماء من الوسوسة. وأن يجعل الإنسان همه الوحيد في ذلك طوال عمره دون أن يعطي التدبر حقه فهذا المستنكر، لا أصل التعلم الضروري جدا لمن يغير ذوات الأحرف ويحرف الكلم عن مواضعه.

ومن يعرض عن تعلم ما سبق ثم ينسب قراءته المحرفة تلك لسيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فهو كاذب على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وليتبوأ مقعده من النار كما في الحديث المتواتر.

المختار
12-05-04, 11:07 AM
((( والأمر ببيان الحروف من مخارجها أمر واجب لما يقتضيه ظاهر لفظ القرآن بالترتيل وأجمع المفسرون على أنه يعني تبيين الحروف.
في قوله تعالى ورتل القرآن ترتيلا.))))

****** لو قرأت الأدله التي ذكرها الشيخ حمود التويجري و كلام شيخ الاسلام وحاشية ابن القاسم
لما قلت ماقلت
ومن ثم ياحبذا أن تذكر المفسرين الذين ذكرت عنهم الاجماع على ذلك وهل المقصود تبيين الحروف كما قلت أم هذا من كيسك... هذا أولا

ثانياً: العلماء الذين انا ذكرتهم لم يقولوا هذا الكلام من عقولهم بل هو من تدبرهم لسنة الرسول عليه الصلاة والسلام ومن هديه
انظر الأدلة في حاشية ابن القاسم وكتاب إتحاف الجماعة لحمود التويجري
أنا أريدك أن تخبرني كيف ترد على الأدلة التي ذكروها

ثالثا: الشيخ محمد بن ابراهيم رحمه الله مفتي المملكة سابقا حصل له نقاش مع أحد القراء في هذا الموضوع وأن الشيخ رحمه الله يرى كما يرى شيخ الاسلام ابن تيمية والشيخ حمود التويجري والشيخ ابن قاسم رحم الله الجميع
وهذا النقاش تجده موجود في شرح الجزرية للشيخ : عبيدالله الأفغاني

رابعاً: من العلماء المعاصرين أيضاً من يوافقهم ابن عثيمين وانظر كلامه في كتاب العلم للشيخ نفسه تجده في موقعه
وكذلك الشيخ عبدالكريم بن حميد حفظه الله

(((( أما المدود فهي لغة العرب الفصيحة وهي التي أشار إليها حديث البخاري بأن قراءته صلى الله عليه وآله وسلم المد يمد بسم الله ويمد بالرحمن ويمد بالرحيم.))))
بسم الله الرحمن الرحيم : هذا كله مد طبيعي فمن أين جاء المد الطويل والمتوسط! وانظر كلام ابن عثيمين رحمه الله في هذا .

(((وهو أمر واجب لا يرتاب فيه إلا معاند. )))
هذا الكلام لمن توجهه ؟ هل لمن ذكرت انا من العلماء!


((((((ولن يستطيع المرء ذلك إلا بأخذه من أسانيد التواتر المشهورة ومن يعلمك الفرق بين الم أول البقرة والم أول سورة الفيل هم أنفسهم الذين نقلوا المدود والغنن والأحرف بصفاتها وكلا الأمرين متواتر، لا يجحد ذلك إلا من لا علم له.)))))))))))))))

هل بنظرك ان من ذكرت انا ليس لهم علم!

((((ومن يعرض عن تعلم ما سبق ثم ينسب قراءته المحرفة تلك لسيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فهو كاذب على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وليتبوأ مقعده من النار كما في الحديث المتواتر.)))))
هم لاينسبونها ولكنهم يعتبرونها قراءه صحيحة وهو الذي أقره النبي عليه الصلاة والسلام في حياته

أبو خالد السلمي
12-05-04, 01:37 PM
الأخ الكريم راجي رحمة ربه
أحسنتم وجزاكم الله خيرا
___________

الأخ المختار
الإنسان عدو ما يجهل ، ولا يلزم من جهل الإنسان بعلم من العلوم أن يقلل من أهميته بل عليه أن يتعلم ، وقد قال مالك _ رحمه الله _ : كل علم يسأل عنه أهله ، والسادة العلماء الذين ذكرتهم ليسوا هم أهل القراءات حتى نسألهم كيف قرأ النبي صصص ؟ وهؤلاء الأئمة الأربعة تلقوا قراءتهم للقرآن عن أئمة القراءات فأبو حنيفة قرأ القرآن على كل من حمزة وعاصم ، ومالك قرأ على نافع ، والشافعي قرأ على تلاميذ ابن كثير ، وأحمد أخذ قراءة نافع وعاصم وأبي عمرو عن تلاميذ تلاميذهم ، ولم يستنكف الأئمة الأربعة وأقرانهم من الفقهاء المتبوعين من الجلوس مجلس التلميذ بين يدي السادة القراء يتلقون عنهم القرآن بما فيه من أحكام تجويدية ، فأعرف الناس بكيفية قراءة المصطفى صصص هم علماء القراءات الذين يتناقلون صفة قراءته خلفا عن سلف ، وكتب القراءات المسندة المؤلفة في القرون الثلاثة الأولى وما بعدها أسندت عن أئمة القراء العشرة الذين بعضهم من التابعين وبعضهم من أتباع التابعين أنهم مدوا كذا وقصروا كذا ، وأدغموا كذا وأظهروا كذا ، وفخموا كذا ورققوا كذا ، والقراء العشرة تواترت عنهم قراءتهم بما فيها من أصول ( أحكام تجويدية ) وفرش حروف ، وقد أخبروا _ وهم صادقون_ أنهم هكذا تلقوا قراءتهم عن شيوخهم عن النبي صصص أصلا وفرشا ، فادعاؤك أن النبي صصص لم يقرأ القرآن مجودا قول على الله بلا علم ، وقد جاء في صحيح البخاري أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا يعرفون متى يقرأ النبي صصص في الصلاة السرية من اضطراب لحيته من وراء ظهره ، وهذه الصفة لا تكون إلا ممن يقرأ القرآن مجودا ، ثم إن القرآن أنزل بلسان عربي مبين ، وارجع إلى كتاب سيبويه الذي شافه العرب في البوادي زمن الاحتجاج بلغتهم ، وانظر كيف نقل عنهم هذه الأحكام التجويدية التي تنكرها ، وليتك قصرت النقاش على كون التجويد واجبا أو مستحبا لهان الخطب ، وهذا الإمام ابن عثيمين نسبت إليه إنكار التجويد وأنه وسوسة مع أنه يقول إن التجويد مستحب كما قال شيخه الإمام ابن باز رحمهما الله تعالى ، وكذلك لو تأملت كلام شيخ الإسلام لوجدته ينكر الإفراط والغلو الذي أنكره أئمة القراءات غاية الإنكار وألفوا في إنكاره الكتب ، فهل قولك الغلو في العبادة مذموم معناه أن العبادة مذمومة ؟ نفس الشيء نقوله إن الغلو في التجويد وسوسة مذمومة ، وعلماء القراءات هم الذين يحددون لنا ما هو هذا الحد المأذون فيه وما هو الغلو المذموم .
وتأمَّل مشكورا ما في هذا الرابط :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?s=&threadid=2938&highlight=%E6%CC%E6%C8+%C7%E1%CA%CC%E6%ED%CF

المختار
12-05-04, 04:12 PM
يا أخي بارك الله فيك ووفقك لما يحب ويرضى:

أما قولك علي:
(((، فادعاؤك أن النبي لم يقرأ القرآن مجودا قول على الله بلا علم ،)))
أنا أبرأ إلى الله ان أقول مثل هذا الكلام. وحاشا وكلا.......وهذا دليل أنك لم تفهم كلامي جيدًا !!
ثانياً: العلماء طرحوا أدلة ...وأنا ذكرت أقوالهم لم أجيب لي قول من كيسي!!!

ثالثاً: بارك الله فيك وجزاك الله خير على هذا التنبيه وتبقى المسألة اجتهادية .

راجي رحمة ربه
13-05-04, 03:21 AM
الأخ المختار:

واجتهد هؤلاء - هذا إن صح عنهم ما فهمت- وكان غيرهم أقرب للحق منهم، فماذا كان؟

ثم أليس القراءة سنة متبعة؟

وأنا أطلب منك أن تأتي لنا بإسناد من يومنا هذا إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم يبين لنا صفة قراءة: الحاقة
وعم يتساءلون
وإن الإنسان لفي خسر

============

أما بالنسبة للأسانيد المتواترة عن القراءة العشرة ففيها تجد الإجماع على
مد الحاقة بمقدار 3 ألفات
وتطويل الصوت عند النطق بالميم من قوله عم
وكذا في حرف النون من إن.


وكذا يقال في إظهار النون من قوله من آمن
وإدغام النون في الميم من قوله من ماء مع التشديد والغنة.
وترقيق لام لفظ الجلالة من قولك بسم الله
وترقيق الراء من قولك فرعون
والنطق بالضاد الفصيحة من قوله ولا الضالين.

وغير ذلك كثير جدا.

فهذه أمثلة لما أجمع عليه القراءة العشرة وهي أمثلة للمتواتر عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، جيلا بعد جيلا وإلى يومنا هذا في شتى أقطار الأرض


فهل عندك ما يخالف ذلك؟

إن لم يكن ذلك، فسلم لأهل القرآن صنعتهم وما نذروا حياتهم لخدمته.

ثم نصيحة أخ مشفق عليك.

ابحث عن رجل صالح حافظ لكتاب الله متبع لسيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم تلتمس فيه التقوى والورع، وقد قرأ القرآن على شيخه بالسند المتصل لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأجيز بذلك، واطلب منه أن تعرض عليه القرآن بدون تكلف ولا تقصير، أقصد بلا إفراط ولا تفريط.

فإن استظهرت القرآن بهذه الهيئة فإني أرجو من الله عز وجل أن يفتح قلبك لما يحب ويرضى، وينير بصيرتك لقبول الحق.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

المختار
13-05-04, 03:42 AM
بارك الله فيك على هذه النصيحة

وأود أن أخبرك ولله الحمد أنني أحفظ القرآن عن ظهر قلب وبالتجويد

وهذا الكلام للعلماء وقعت عليه بعد حفظي للقرآن......
ومن أدرسه وأحفظه من الطلبة أدرسه بالتجويد لكن لا أتنطع في مخارج الحروف....كما يفعله من يفعله .....

وإن كان بك تحدي أعطني رد على أقوال العلماء وأدلتهم بارك الله فيك
نحن نتعبد الله بالكتاب والسنة ...

وياحبذا أن الموضوع يقف عند هذا الحد لكي لا يخرج عن كونه نقاش علمي فيكون نقاش بالسب والشتم وعدم احترام للعلماء ولا لوجهات النظر .....كما وضح لي من طريقة ردودكم علي .....وجزاكم الله خيراً

راجي رحمة ربه
13-05-04, 05:49 AM
أخي المختار:

المسألة ليست تحدي، إنما كان استظهارا لواقع الأمر وبيانا لحقيقته.

أما السباب والشتم، فما أراه من خلقي ولا يليق بالمنتسب لطلب العلم.
وما وضح لكم ليس هو ما في نفسي إن شاء الله تعالى.

وبارك الله فيكم وفيما تقومون به من تعليم القرآن الكريم بالصفة المتلقاة عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

وإن شاء الله لا يجد الشيطان سبيلا بيننا ، ليصدنا عن تجويد القرآن على الوجه الذي يرضي الله عز وجل.

محمد عبد الحكيم
14-07-05, 02:07 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله لكم جميعا
واعذروني إن كنت خرجت عن الموضوع وأسأل سؤلا في اتجاه آخر لأنه انتشر في محيط معيشنا
هل يجوز أن نطبق أحكام التجويد في أثناء التحدث بالفصحى ؟
أسأل الله ان أجد عندكم جوابا شافيا
وجزاكم الله خيرا

ابن وهب
28-08-05, 11:06 PM
جزاكم الله خيرا
(ل يجوز أن نطبق أحكام التجويد في أثناء التحدث بالفصحى ؟)
أخي الحبيب هذه لغات العرب
نحن نطبق بعض أحكام التجويد في كلامنا العامي دع عنك الفصيح

هناك الإدغام الخ

وهي أمور موجدة في كتب اللغة كما أنها في كتب التجويد


بل تجد أمور تصلح في اللغة ولم يرد في القراءات
ولذلك أمثلة

فلا تستغرب وجود شيء من أحكام التجويد في كلام العرب

فالقرآن نزل بلسان عربي مبين

أبو القاسم المصري
23-09-09, 12:21 AM
فهذه أمثلة لما أجمع عليه القراءة العشرة وهي أمثلة للمتواتر عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، جيلا بعد جيلا وإلى يومنا هذا في شتى أقطار الأرض
فهل عندك ما يخالف ذلك؟

نعم يا أخي ما الجواب عن حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم أن قراءته كانت مدا يمد بسم الله ويمد الرحمن ويمد الرحيم
فهل نقول أن هذه كانت مدودا طبيعية لو كانت كذلك لما كانت مدا ظاهرا حتى يقول أنس يمد بسم الله والرحمن والرحيم
مجرد مباحثة بارك الله فيكم جميعا

أبو القاسم المصري
23-09-09, 10:20 PM
يرفع طلبا للفائدة