المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إشكال حيرني في آية من كتاب الله تقدس اسمه


أبو قتادة وليد الأموي
01-05-10, 11:48 PM
قال الله تعالى:"وَقَالُواْ هَـذِهِ أَنْعَامٌ وَحَرْثٌ حِجْرٌ لاَّ يَطْعَمُهَآ إِلاَّ مَن نَّشَآءُ بِزَعْمِهِمْ وَأَنْعَامٌ حُرِّمَتْ ظُهُورُهَا وَأَنْعَامٌ لاَّ يَذْكُرُونَ اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا افْتِرَآءً عَلَيْهِ سَيَجْزِيهِم بِمَا كَانُواْ يَفْتَرُونَ"(الأنعام : 138).

وقال سبحانه:"قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ قَتَلُواْ أَوْلادَهُمْ سَفَهاً بِغَيْرِ عِلْمٍ وَحَرَّمُواْ مَا رَزَقَهُمُ اللَّهُ افْتِرَآءً عَلَى اللَّهِ قَدْ ضَلُّواْ وَمَا كَانُواْ مُهْتَدِينَ"(الأنعام :140).
الإشكال: لم ذكر الله تعالى في الآية الثانية الاسم الظاهر (الله) ولم يذكره في الأولى ؟!
تفكرت في حل هذا الإشكال كثيرًا ولم أهتد إلى شيء ، فما الجواب بارك الله فيكم؟!


مواضيع لي في علوم القرآن:
مسائل استنبطها من دعاء امرأة فرعون (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=209113)
ثلاثون فائدة عجيبة استنبطها الإمام محمد بن عبد الوهاب من قصة موسى والخضر (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=202145)
مُفْحِمَاتُ الأَقْرَانِ فِي بِيَانِ مَرَاجِعِ مُضْمَرَاتِ القُرْآنِ (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=201698)
لم استشكل ابن كثير هذا الأثر؟ (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=201803)
جُــزْءٌ في حلِّ الإشكالِ المشهورِ في قَوْلِهِ تَعَالَى {اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا} (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=201795)

أبو عمر بن محمد أحمد
02-05-10, 08:15 PM
قال الله تعالى:"وَقَالُواْ هَـذِهِ أَنْعَامٌ وَحَرْثٌ حِجْرٌ لاَّ يَطْعَمُهَآ إِلاَّ مَن نَّشَآءُ بِزَعْمِهِمْ وَأَنْعَامٌ حُرِّمَتْ ظُهُورُهَا وَأَنْعَامٌ لاَّ يَذْكُرُونَ اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا افْتِرَآءً عَلَيْهِ سَيَجْزِيهِم بِمَا كَانُواْ يَفْتَرُونَ"(الأنعام : 138).

وقال سبحانه:"قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ قَتَلُواْ أَوْلادَهُمْ سَفَهاً بِغَيْرِ عِلْمٍ وَحَرَّمُواْ مَا رَزَقَهُمُ اللَّهُ افْتِرَآءً عَلَى اللَّهِ قَدْ ضَلُّواْ وَمَا كَانُواْ مُهْتَدِينَ"(الأنعام :140).
الإشكال: لم ذكر الله تعالى في الآية الثانية الاسم الظاهر (الله) ولم يذكره في الأولى ؟!
تفكرت في حل هذا الإشكال كثيرًا ولم أهتد إلى شيء ، فما الجواب بارك الله فيكم؟!


مواضيع لي في علوم القرآن:
مسائل استنبطها من دعاء امرأة فرعون (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=209113)
ثلاثون فائدة عجيبة استنبطها الإمام محمد بن عبد الوهاب من قصة موسى والخضر (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=202145)
مُفْحِمَاتُ الأَقْرَانِ فِي بِيَانِ مَرَاجِعِ مُضْمَرَاتِ القُرْآنِ (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=201698)
لم استشكل ابن كثير هذا الأثر؟ (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=201803)
جُــزْءٌ في حلِّ الإشكالِ المشهورِ في قَوْلِهِ تَعَالَى {اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا} (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=201795)


الأخ الكريم أبو قتادة
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
مقتضى الأفتراء فى الأية الثانية أعظم مما يقتضية فى الأية الأولى لأن قتل الأولاد سفها و تحريم ما أحل الله تعالى أعظم أثما من تحريم ظهور الدواب وعدم ذكر الله على الذبح فذكر أسم الله تعالى فى موضع يجوز فيه الأضمار له معنى عظيم مراد من ذلك . ومعلوم أن الضمير هو اعرف المعارف وهو معرف على الأسم العلم إلا أسم واحد وهو لفظ الجلالة فلفظ الجلالة هو أعرف المعارف على الأطلاق وهذا بإجماع. فذكر أسم الله تعالى فى الأية الثانية بدل عن الإضمار لبيان افترائهم الكبير الذى هو أعظم من الأفتراء الأول .
وقد ظهر ذلك فى الوعيد فى الأية الثانية أشد من الوعيد من الأية الأولى

وقدأشار الألوسى رحمه الله تعالى :إلى بعض ذلك فقال :

{ افتراء عَلَى الله } نصب على أحد الأوجه المذكورة ، وإظهار الاسم الجليل في موضع الإضمار لإظهار كمال عتوهم وطغيانهم

أحمد المعصراوي
02-05-10, 10:02 PM
بارك الله فيكم ونفع بكم

أبو قتادة وليد الأموي
02-05-10, 11:03 PM
أبا عمر !
قولك وجيه وقد قرأت كلام الآلوسي من قبل وكنت أود أن يكون الجواب أجلى منه ولكن يبدو أنه ليس في الباب غيره.
والله المستعان.

أبو حفص عمر بن على
05-05-10, 03:11 AM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
لعل السبب في ذلك أخي و هذا من باب الاجتهاد لا من النقل فإن أصبت فمن الله و إن أخطأت فأرجو من الله المغفرة :
أنه لما كانت الآية الأولى من افترائاتهم هم على دين الله و أنهم هم الذين قسموا هذا التقسيم و يعلمون أنه مخالف لما أمر الله به فأخفى اللفظ الصريح ( الله ) لعلمهم أنهم قد افتروا على الله فلا يحتاج في مثل ذلك إلى التذكير ، أما في الآية الثانية كان الافتراء من باب الوسوسة من شركائهم أو من شياطينهم فلعله لبس عليهم قتل أولادهم و لم يفطنوا أنه من التلبيس عليهم فذكرهم الله باللفظ الصريح لعلهم يدركون أنهم أيضا يفترون على الله و لكن بتلبيس شياطينهم و شركائهم عليهم فصرح لهم بأنهم يفترون على الله لعلهم يتعظون لما لم يفطنوا له ...
هذا ما ظهر لي منها و الله أعلم و أظنها مثل الآيتين في سورة التوبة و هما ( إلا تنفروا يعذبكم عذابا أليما ) و الثانية ( يحلفون بالله ما قالوا ..... و إن تولوا يعذبهم الله عذابا أليما.... الآية )
فالأولى تخص المؤمنين فهم أولى بالاتعاظ و بذكر الله بمجرد التلميح فهم يعلمون عظمة من عصوه ( جل و علا ) أما الثانية فتخص المنافقين فهم أصحاب قلوب بعيدة عن الله فيذكرون بالله تصريحا لا تلميحا ....
هذا و الله أعلم

أبو قتادة وليد الأموي
05-05-10, 06:04 AM
هذا معنى لطيف .
بارك الله فيك.

إسماعيل الشرقاوي
13-05-10, 08:33 AM
وراجع إن شئت بصائر ذوي التمييز في لطائف الكتاب العزيز للفيروزأبادي ؛ فهو كتاب عظيم الفائدة .
بارك الله فيكم .