المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رسالة ماجستير في تقوية الاحاديث هل من مساعدة ؟


ناصر التوحيد
03-08-04, 11:54 PM
بسم الله الرحمن الرحييم
امتن علينا المولى عز وجل باختيار رسالة ماجستير بعنوان :
( أصول تقوية الأحاديث الضعيفة ) دراسة تاصيلية وتطبيقية على انواع الحديث الضعيف
فيا اخوتي طلاب العلم بارك الله فيكم من كان عنده عنوان كتاب او مقال او مساهمة يساعدنا بها وبارك الله في جهوودكم
ولمن يقدم اي مساعدة في ذلك هدايا كتب ومقالات رائعة وبارك الله فيكم

الفضيل
04-08-04, 08:12 AM
توجد رسالة جامعية للدكتور المرتضى الزين أحمد في مجلد واحد
طبعتها مكتبة الرشد

عنوانها ( مناهج المحدثين في تقوية الأحاديث الحسنة والضعيفة )

قدم لها الشيخ حماد الأنصاري رحمه الله تعالى

قد تنفعك هذه الرسالة

وفقكم الله

محمد بن يوسف
04-08-04, 08:23 AM
1- الإرشادات في تقوية الأحاديث الضعيفة بالشواهد والمُتابعات/ لفضيلة الشيخ (طارق بن عوض الله بن محمد) -حفظه الله-، طـ مكتبة ابن تيمية بمصر، مجلد واحد.
2- القول الحَسَن في كشف شُبهات حول الاحتجاج بالحديث الحَسَن/ للشيخ (أحمد بن أبي العينين) -حفظه الله-، طـ مكتبة ابن عباس بالمنصورة، مصر.
3- كشف المخبوء بثبوت حَديث التسمية عند الوضوء/ لفضيلة الشيخ (أبي إسحاق الحويني) -حفظه الله-، طـ مكتبة التوعية الإسلامية بمصر. (كتب فصلاً في تقوية الأحاديث الضعيفة بالشواهد والمُتابعات).

أبو عبدالرحمن بن أحمد
04-08-04, 01:52 PM
كتاب طارق عوض الله ( النقد البناء لحديث أسماء ) شرح فيه كلام الشافعي في التقوية الأحاديث الضعيفة

خليل بن محمد
04-08-04, 03:26 PM
كتاب (( الموازنة بين المتقدمين والمتأخرين ... )) .
للشيخ الدكتور / حمزة عبد الله المليباري .

بطبعته الثانية خاصَّـة

ناصر التوحيد
11-08-04, 07:36 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- الأخ الفضيل جزاك الله خيرا فإننا قد اقتنيت الرسالة منذ سنوات وقرأتها كاملة مرتين بفضل الله تعالى من البداية حتى النهاية ولي عليها التعليقات التالية ، ونرجو من الاخوة طلاب الحديث من يعرف الباحث منهم أظنه يدرس في جامعة تشاد أن يوصل إليه هذه الملاحظات عسى أن يحصل بها النفع وهذه الملاحظات :
(((لدى سماعي بعنوان هذه الرسالة خِلت أن الموضوع قد انتهى ، ولما شرعت في قراءتها تغيرت رؤيتي للمسألة ، وأحب في البداية أن أقول أني قرأت الرسالة قراءة تمعن ونظر هادئ من أولها إلى نهايتها دون أن أترك حرفاً منها ، وهاأنذا أبين ما لها وما عليها .
الرسالة في الحقيقة تميزت بسمتين إيجابيتين :
أولاهما : الجمع الواسع لنصوص العلماء في هذه المسألة ، والتي تتعلق بالموضوع بشكل واضح ، مما يدل على عناء الباحث الكبير في جمع النصوص،حيث كانت مراجع الرسالة (250) مرجعاً غالبها في المصطلح .
ثانيهما : حسن الترتيب والتقسيم المنطقي فقد أجاد فيه الباحث ، فبوب الرسالة تبويباً حسنا ً وأجاد في تقسيم الموضوعات .
ولكن المآخذ الرئيسية على الرسالة فتتلخص فيما يلي مع الدليل :
1ـ بالنسبة لمنهج البحث يظهر للمتصفح للورقات الأولى من الرسالة أن الباحث اقتصر في منهجه على الجمع للنصوص فقط دون تحليلها والتأصيل بناءاً عليها ، فتجد معظم- إن لم يكن جل الرسالة – عبارة عن نصوص منقولة بالحرف فلا يفتأ الباحث أن ينتهي من نص حتى يدخل في آخر حتى نهاية الرسالة ، ومن المعلوم أن جمع النصوص هو المرحلة الأولى من البحث العلمي ولا بد أن يعقبها عملية دراسة لتحليل هذه النصوص والاستفادة منها لصياغة متكاملة للموضوع بناءاً على تلك النصوص ، والدليل على ما ذهبت إليه في هذه النقطة هو صفحات الرسالة كلها إضافة لذلك :
تصريح الباحث نفسه بذلك حيث قال (ص 009) في معرض حديثه عن منهج البحث وأهميته " ومع أهمية الموضوع فلم أر كتاباً في المكتبة الإسلامية يجمع أقوال الأئمة في بيان العواضد التي تتقوى بها الأحاديث الحسنة والضعيفة مع ذكر الأمثلة على كل عاضد ، فاستعنت الله على القيام بهذا ."
وكذلك قال ص(010)" فجمعت المادة من كتب علوم الحديث – المصطلح – وكتب التخريج وغيرها ، وقسمت المادة المجموعة على أبواب الرسالة وفصولها ."
وليت المشكلة وقفت عند الاقتصار على النقل ،بل تعدتها إلى سوء في فهم النص أحياناً، وهذا ما حدث مع الباحث – مثلاً – في نقله عن الشافعي - رحمه الله – في ص(139)وما بعدها ، حيث نقل الباحث نص للإمام الشافعي يتحدث فيه عن شروط قبول المرسل دون متابعات وشواهد ، فظن الباحث أن هذه شروط الشافعي في تقوية المرسل بالمتابعات والشواهد ، وراح معنوناً للمبحث بـ ( شروط تقوية المرسل عند الشافعي ) ، وعند تحليل النص بين الباحث أن الشافعي خالف جمهور المحدثين في شروطه هذه وبنى المبحث على ذلك كله ، والمستغرب أكثر من ذلك أنه رجع وعقد مبحثاً فيما بعد ( المبحث السابع )ص(154) بعنوان " عواضد الحديث المرسل " نقل كلام الشافعي في تقوية الحديث المرسل المخالف لفهمه السابق عنه .
2- بالنسبة لحجم الرسالة الملاحظ على الرسالة أن حوت دون مبالغة على ما يقارب خمسة عشر مبحثاً لم أرى فيها أهمية وصلة مباشرة في الموضوع ، فمثلا عند معالجة موضوع تقوية المرسل ذكر الباحث في هذا الفصل : تعريف المرسل والخلاف فيه – اختلاف العلماء في تقوية المرسل مع عرض كامل للأقوال والاعتراضات عليها ومناقشتها –مراتب المرسل ...، وكأننا في بحث مختص بالحديث المرسل .وكان يكفيه عرض موجز للتعريف الراجح والخلاف الرئيسي في الاحتجاج والمراتب في مبحث واحد .
وتكرر هذا في معظم أبواب الرسالة انظر مثلاً :
(37- 140- 224-268-270-277-.....)
3- وفي الطرف المقابل نجد الرسالة قصرت في معالجة مواضيع هامة ولها صلة مباشرة بعملية التقوية ومنها مثلاً :
- عدم إفراد شروط التقوية ببحث متكامل ، فليس من المقول أن تعرض شروط عملية التقوية على شكل تعداد بسيط دون شرح أو تحليل (ص81-82) مع الانتقاد أصلاً على هذه الشروط ، حيث جعل الباحث نفس عملية التقوية من بين الشروط وانتقادات أخرى على الشروط ليس هنا مكان بسطها .
- عدم تعريف عملية التقوية تعريفاً علمياً ، والتوسع في تأصيل مفهوم التقوية والذي هو لب الرسالة ، أو حتى بيان مفهوم المتابعات والشواهد ، وما هو الفرق بين المتابعات والشواهد ، وكيف يتم كل منها ؟، وما علاقتها بالاعتبار؟ ، لم أرى كل ذلك .
- هناك أنواع عديدة من الأحاديث الضعيفة لم يناقش الباحث أصلاً صلاحيتها للتقوية ، وإن كانت لا تصلح للتقوية مثل ( المضطرب – المقلوب –المدرج – حديث صاحب البدعة – المصحف – المعل بعد معرفة نوع علته ..) ،حيث كان الأولى به بيان صلاحيتها للتقوية أو لا مع الأدلة بناءً على تأصيله النظري أو مناقشتها في مبحث الشروط ، وهو قصور فاحش غير متوافق مع إطلاق عنوان الرسالة .
- في مبحث ما لا يعتبر أصلاً للتقوية ، لم يناقش الباحث بشكل وافي نظرة الأصوليين ومنهجهم في تقوية الأحاديث والحكم عليها .
- لابد من دراسة ما لا يعتبر أصلا لتقوية كل نوع من الأنواع على حدى ، وذلك بعد مناقشة الشروط الخاصة بكل نوع ، ولم يحدث ذلك .
4- بالنسبة للتطبيق العملي حاول الباحث أن يضع مثالاً أو اثنين عن كل حالة يذكرها ، ولكن يؤخذ على تمثيله ما يلي :
- غالباً لا يذكر الباحث وجه الربط بين المثال والقاعدة .(ص397-408...)
- أحياناً لا يوجد تطابق بين المثال والقاعدة .
-أحياناً لا يمثل لبعض الحالات : مثلا لم يمثل لـ (تقوية الحديث الحسن لغيره إلى درجة الصحيح لغيره – لم يمثل للتقوية بشكل عام ....) مع أنه أصل لذلك .
- لم يوجد بحث تطبيقي متكامل عن كل مباحث الرسالة .
هذه المآخذ الرئيسية على رسالة الأخ الباحث الزين أحمد ، وهناك ملاحظات جزئية عديدة أذكر على سبيل المثال لا الحصر خمسة منها :
- نسب قول لعالم من غير كتبه :ص (77- 21-22-25-..)
- العنونة أحياناً منتقدة ، مثلاً ص (326) عنون الباحث ( من أقوال العلماء في أن حديث مجهول العين ضعيف يتقوى )، وكان يكفيه لو قال ( تقوية حديث مجهول العين ) .
ص(279) أجمل الباحث تقوية كل أنواع الحديث المدلس في صفحة ونصف على حساب استطراده المعتاد في التعريف والتقسيم والحكم والأسباب وسبب التسمية ... .
- ص( 45) في مسألة إطلاقات الحسن أورد الباحث عدة أقوال ، ثم رجح قول ابن تيميه رحمه الله تقديم الترمذي على غيره دون بيان الأدلة على هذا التقديم ، ولم يناقش قول العراقي بتقديم الخطابي ....
- ص(231) عواضد الحديث المنقطع ، لم يناقش الباحث هذه العواضد ولم يبين درجتها .

هذا طرف من الملاحظات الجزئية التي تأخذ على رسالة الزين ولعل ما قاله الباحث في نهاية رسالته ما يشفع له فيه حيث قال :
" وختاماً فالحمد لله على توفيقه وهدايته وإعانته لي في هذه الرسالة التي أرجو أن تكون قد حققت بعض أهدافها وغاياتها ، وإلا فحسبها أن تكون مقدمة لبحوث ودراسات جديدة يكون فيها مزيد إيضاح وبيان لباحثها ، ولما له صلة من مباحث لو أتعرض لها بالبحث والمناقشة .".))).
2- الأخ محمد بن يوسف جزاكم الله خيرا على الاهتمام وان شاء الله قريبا أسعى للحصول عليها لأنني لم أجدها في المكتبة الوطنية ، وسوف أقرأها وأبين لك رأيي فيها عسى الله أن يحقق النفع في ذلك .
3- الأخ أبو عبد الرحمن بن أحمد جزاكم الله خيراً على الاهتمام وقد رأيت الكتاب وأن شاء الله تعالى ربنا يكرمنا بقراءته واضع لكي ملاحظاتي الإيجابية والسلبية عليه من باب التدارس في الخير والعلم .
4- الأخ خليل بن محمد جزاكم الله خيرا كنت قد قرأت البحث منذ سنتين والبحث طيب جداً ، إلا أنه طبعا غير شامل لكل الموضوع وهو يناقش كما تعلم أخي تقوية الحديث المعل وقد أجاد الدكتور في البحث وقد استفدنا من البحث والحمد لله رب العالمين .
5- الأخوة الذين تقدمت أسمائهم اقدم لكم شكري مره أخرى ، وأنا عند وعدي بالهدية فهذا كتاب كنت قد جمعته بفضل الله تعالى بعنوان ( دليل الرسائل الجامعية في علم الحديث في معظم الجامعات الإسلامية المناقشة والمسجلة حتى عام 2002) وهو مع الكشافات للعناوين والمؤلفين والجامعات وهو مطبوع بفضل الله تعالى لكن بورق ركيك في دار البيروتي والبلخي ثمن النسخة 3 دولار الطبعة الأولى أدعوكم أخوتي لانتساب إلى لجنتنا المتواضعة لخدمة علوم الشريعة ( لجنة البيبلوغرافيا الإسلامية ) او ساهموا معنا فيها وجزاكم الله خيرا تفصيل عمل اللجنة سوف نضعه على هذا المنتدى .
إلهي تقبل عملي ولا تخيب أملي
واغفر ذنوبي كلها قبل حلول الأجل
أخوكم المحب
أبو سعد الأثري

الداعية إلى الخير
18-08-04, 07:40 AM
عليك بكتب الشيخ حاتم الشريف ، فإن فيها تأصيلا علميا .
هناك رسالة للشيخ عمرو بن عبد المنعم بعنوان ( الحديث الحسن بمجموع الطرق في ميزان الاحتجاج بين المتقدمين و المتأخرين ).

ناصر التوحيد
28-08-04, 06:41 PM
جزاك الله خيرا الداعية للخير هل الرسالة مطبوعة وأين ؟ وما هي كتب الشيخ حاتم وشكرا

الداعية إلى الخير
29-08-04, 08:51 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
الداعية الى الخير = محمد الجابري
المرسل الخفي و علاقته بالتدليس ( 4 ) مجلدات
المنهج المقترح لفهم المصطلح
إجماع المحدثين على عدم اشتراط العلم بالسماع في الحديث المعنعن بين المتعاصرين
و الرسالة مطبوعة

أبو المنهال الأبيضي
09-10-04, 01:38 AM
حوار لطيف حول مبحث الحسن مع الشيخ محمد عمرو عبداللطيف : لأبي عائش عبدالمنعم إبراهيم - ط مكتبة أولاد الشيخ .

عبدالله بن خميس
09-10-04, 05:21 AM
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=7852&highlight=%C7%E1%DA%ED%E4%ED%E4

أبو عبد الباري
14-02-05, 10:17 PM
الأخ ناصر التوحيد
أسأل الله تعالى أن يعينك على هذا الموضوع، وهو وإن كان الكثيرون كتبوا فيه إلا أنه لا يزال بحاجة إلى تحرير وجمع لما تفرق في هذه البحوث، والمقارنة بين الأراء التي يتمسك كل واحد بمجموع من الأقوال والأمثلة مع تباين المواقف في بعض الأحيان.
قد كنت أجمع بعض الفوائد لنفسي في هذا الموضوع منذ سنوات وقرأت أكثر الكتب التي ذكرها الإخوان غير كتاب الشيخ عمرو عبد المنعم فلم تصل إلى يدي.
وبما أنك في رسالة علمية فآمل أن تخرج من خلال ما كتب بنتيجة جيدة غير أني أرى أن من المهمّ ألا تتخذ في بداية البحث موقفا فيما يقال بين منهج المتقدمين والمتأخرين وألا تضع صيغة للخطة النهائية لرسالتك حتى لا تتحكم فيك وتكون لك سببا في الشلل العلمي.
ومن الجدير بالإشارة: أن من سلبيات الدراسات الجامعية ورسالاتها العلمية إلزام الطالب بوضع الخطة قبل التضلع وجمع المادة والمقارنة بين المذاهب والحجج.
ولعلي في وقت لاحق أطرح عليك بعض الفقرات أو المسائل التي أرى ألا تغفلها في بحثك.
حِبُكَ / أبو عبد الباري

محمد أحمد جلمد
27-02-05, 01:53 AM
السلام عليك أخي
بحث الحديث الحسن بين الحد والحجية موجود في خزانة الكتب والأبحات فراجعه وفقك الله

خليل بن محمد
27-02-05, 07:31 AM
كتاب (ما هكذا تورد يا سعد الإبل)
للدكتور حمزة المليباري

فقد تطرق لهذه المسألة في فصل مستقل .

معاذ الدليمي
09-02-08, 11:26 AM
ألسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجاء من الاخوة الاعزاء ارشادي الى الرابط الذي يمكن منه تنزيل رسالة الماجستير
للدكتور المرتضى الزين أحمد وعنوانها ( مناهج المحدثين في تقوية الأحاديث الحسنة والضعيفة )