المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لقاء مع فضيلة الشيخ المحدّث : عبد الله السعد (حفظه الله) (أكتب سؤالك هنا)


خليل بن محمد
07-06-02, 11:27 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين ، نبينا محمد وعلى آ له وصحبه أجمعين ، وبعد :

ففي لقاء جديد ، ومحاولة جديدة من القائمين على ( ملتقى أهل الحديث )
لربط طلاب العلم ــ عامة ، وأهل الحديث منهم خاصة ــ بمجموعة من أهل العلم المتخصّصين في شتى مجالات العلوم الشرعيّة .

فإنه يسرّ ( ملتقى أهل الحديث ) عقد هذا اللقاء بفضيلة الشيخ العلامة المحدّث ( عبد الله بن عبد الرحمن السعد ) حفظه الله تعالى .

والشيخ ( عبد الله السعد ) عَلَـمٌ من أعلام أهل الحديث في هذا العصر ، وقد اشتهر ــ حفظه الله ــ بدعوته لسلوك منهج الأئمة المتقدمين في تصحيح الأحاديث وتعليلها .

وقد تكرّم فضيلته بتلبية رغبة القائمين على هذا ( الملتقى ) المبارك ، وذلك بطرح الأسئلة هنا ، ومن ثَـمّ عرضها على الشيخ .

فجزاه الله الشيخ خير الجزاء .

والله الموفق .

السي&#
07-06-02, 11:30 PM
ترجمة موجزة للشيخ ( عبد الله السعد )

أسمه ونشأته :
عبدالله بن عبدالرحمن السعد

بعد المرحلة الابتدائية والمتوسطة التحق بالمعهد العلمي بالرياض التابع لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
ثم التحق بكلية أصول الدين بالرياض، وتخرج منها.

وقد مَنَّ الله ــ سبحانه وتعالى ــ على الشيخ عبدالله منذ نعومة أظفاره بالحفظ والضبط وحبه لسنة النبي صلى الله عليه وسلم ، فاشتغل بعلم الحديث والأثر وبرّز فيه .

وهو اول من عرف بالدعوة إلى منهج المتقدمين في الحديث في هذا العصر وقد واجه الشيخ كثيرا من المعاناة بسبب ذلك .
والشيخ بارك الله في عمره مشهور بجهوده الدعوية فله جولات متعددة في الدعوة والوعظ في مناطق متعددة .
والشيخ له دراية برجال الحديث وله فيهم تفصيل حسن قلما تجده عند غيره ممن يحكم على الرجال بحكم واحد بدون تفصيل.
وله دراية بعلل الحديث ومشكلاته على منهج االأئمة المتقدمين .

وللشيخ حفظه الله مقدمات مفيدة على كتب متعددة من ذلك :

تقديمه لكتاب (( من المتقدمين بالتدليس )) للشيخ ناصر الفهد .

وكتاب (( تيسير ذي الجلال والإكرام بشرح نوا قض الإسلام )) للشيخ سعــد بن مـحمـد القحطاني .

وكتاب (( الإنابة )) للشيخ حمد بن عبد الله الحميدي .

وكتاب (( طبقات المكثرين من رواية الحديث )) عادل بن عبد الشكور الزرقي

وكتاب (( شرح كتاب الصيام من العمدة )) لشيخ الإسلام ابن تيمية .
وغيرها .

وللشيخ حفظه الله ثبت بمروياته عن شيوخه وقد اجاز به جمع من طلاب العلم .


شيوخه :

1- سماحة الشيخ/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز – رحمه الله تعالى -.

2- سماحة الشيخ/ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله تعالى -.

3- سماحة الشيخ/ عبدالله بن عبدالرحمن بن جبرين – حفظه الله -.

4- سماحة الشيخ/ عبالله بن عبدالرحمن الغديان – حفظه الله -.

5- فضيلة الشيخ/ عبدالله بن عبدالعزيز العقيل – حفظه الله -.

6- فضيلة الشيخ/ إسماعيل الأنصاري – رحمه الله تعالى -.

7- فضيلة الشيخ/ صالح المنصور – رحمه الله تعالى -.

وغيرهم كثير.

دروسه :
وقد استغل الشيخ عبدالله بتدريس كتب الحديث، وله من الشروح العديد من الأشرطة منها:-

- شرح جامع أبي عيسى الترمذي – رحمه الله تعالى-.

- شرح سنن أبي داود – رحمه الله تعالى -.

- شرح سنن النسائي.

- شرح المنتقى لإبن الجارود .

- شرح الموقظة للإمام الذهبي.

- شرح نواقض الإسلام.

- شرح الأصول الثلاثة.

- شرح كتاب التوحيد.

- وله العديد من الدروس العلمية في الكتب الحديثية ومنها:-

صحيح الإمام مسلم.

وشرح علل الترمذي لابن رجب.

وشرح علل الخلال.

وشرح بلوغ المرام.

وشرح الاقتراح لابن دقيق العيد.

وشرح كتاب التمييز للإمام مسلم .

شرح كتاب الإلزامات للإمام الدارقطني .

وأصول دراسة الأسانيد .

وللشيخ عبدالله طلبة متعددون في مختلف مناطق المملكة ولله الحمد والمنة .

السي&#
07-06-02, 11:32 PM
لازال هناك خلل في التسجيل في المنتدى
فلا بد من اضافة رقم او حرف انجليزي على الأقل مع الاسم
ولعل أمر إصلاحه يكون قريبا ان شاء الله
فالمعذرة لمن يسجل حديثا

الصارم المنكي
08-06-02, 12:00 AM
نرحب بفضيلة الشيخ العلامه عبد الله السعد في المنتدي , ونقول حياكم الله وبياكم وجعل الجنه مثوانا ومثواكم ,,,,

شيخنا ايهما اولي بالحفظ مختصر صحيح مسلم او بلوغ المرام ؟؟؟

هيثم حمدان
08-06-02, 06:01 AM
الأخ أبو معاذ المكي يسأل في (الساحات):

1- كيف نجمع بين حديث البراء -رضي الله عنه- في خروج روح المؤمن بسهولة وفيه (تخرج نفسه تسيل كما تسيل القطرة من في السقاء) ، وحديث (إن للموت لسكرات) ؟

2- حديث المرأة التي نذرت أن تضرب على رأس الرسول بالدف وإقرار الرسول - صلى الله عليه وسلم - لها هل يدل على جواز سماع الرجال للدف ؟

3- قوله تعالى (فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم) ، وحديث (أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله الحديث) هل هذه النصوص ناسخة لقوله تعالى (لا إكراه في الدين) ؟ البعض يستدل بالآية والحديث على أن الإسلام انتشر بالسيف فكيف نرد عليهم ؟

4- البعض يقول بأنه يجوز قتل المرتد من قبل غير الحاكم إذا لم يقم الحد الحاكم ويستدلون بأثر ابن عمر في الراهب الذي شتم الرسول صلى الله عليه وسلم فقال ابن عمر : لو سمعته لقتلته ، وبقول محمد بن مسلمة فيمن اتهم الرسول بالغدر : لئن خلوت به لأقتلنه ، ذكره القرطبي في التفسير عند تفسير قوله تعالى (فإن نكثوا أيمانهم وطعنوا في دينكم) وبقول ابن تيمية في الفتاوى 34/ 176 : والأصل أن هذه الواجبات تقام على أحسن الوجوه ، فمتى أمكن إقامتها من أمير لم يحتج إلى اثنين ، ومتى لم يقم إلا بعدد ومن غير سلطان أقيمت إذا لم يكن في إقامتها فساد يزيد على إضاعتها أ.هـ ولأن ترك إقامة الحدود يشجع على الفساد ، لكن قد يترتب على إقامة الحد من غير السلطان النزاع والثأر فما رأيكم ؟

عبدالله العتيبي
08-06-02, 06:25 AM
حياكم الله يا فضيلة الشيخ الجبل :


1- ما رايكم بمن يقول ان مستدرك الحاكم لم ينفرد باخراج حديث صحيح.

2-ما رايكم بالاكثار من دراسة علم المصطلح وقراءة المطولات فيه.

3- ما رايكم بدراسة المطولات من علم الاصول

هيثم حمدان
08-06-02, 07:13 AM
الأخ ( سراب ) في الساحات يقول

آمل من فضيلة الشيخ التعليق على هذه الفتوى:

ما حكم الجمع بين صلاتي المغرب والعشاء في فترة الصيف، إما لشدة تأخر وقت العشاء في بعض الدول حتى يصل إلى منتصف الليل أو يتعدى، وإما لانعدام العلامة الشرعية لوقت العشاء؟

اسم المفتي: الدكتور الشيخ يوسف عبد الله القرضاوي

الصلاة فريضة لها مواقيتها المحددة، كما قال تعالى: {إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا}النساء:103.
وقد عرفت مواقيت الصلوات الخمس بالسنة النبوية العملية، وتواترت بين المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها.
فكل صلاة من الصلوات الخمس لها وقتها المعين، الذي لا يجوز أداؤها قبله بحال، ولا يجوز تأخرها عنه إلا لعذر، وإلا كان من أخرها آثما.
ولكن من يسر هذا الدين وواقعيته: أن شرع الجمع بين الصلاتين: في الظهر والعصر، وفي المغرب والعشاء، تقديما وتأخيرا، لبعض الأسباب، منها: السفر، كما ثبت ذلك من سنة النبي صلى الله عليه وسلم .
ومنها: الجمع للمطر، ومثله: الوحل، وأشد منه: الثلج، وكذلك الريح الشديدة، ونحو ذلك من عوارض المناخ والطبيعة، التي يترتب عليها الحرج وشدة المشقة إذا صليت كل صلاة في وقتها.
ومنها: الجمع للحاجة والعذر، في غير سفر ولا خوف ولا مطر، بل لرفع الحرج والمشقة عن الأمة، كما في حديث ابن عباس الآتي بعد.
ومن إعجاز هذا الدين: أن يجد المسلم في نصوصه ما يتسع لحوادث الأزمنة، ومستجدات العصور، التي لم يكن يعرفها الناس ولا يتوقعونها في أزمانهم.
نجد هذا فيما رواه الإمام مسلم في صحيحه عن ابن عباس رضي الله عنهما، قال: صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم: الظهر والعصر جميعا، والمغرب والعشاء جميعا، في غير خوف ولا سفر.
وفي رواية: جمع رسول الله صلى الله عليه وسلم -بين الظهر والعصر، وبين المغرب والعشاء، بالمدينة، من غير خوف ولا مطر. قيل لابن عباس: ما أراد إلى ذلك؟ قال: أراد ألا يحرج أمته.
وفي رواية عبد الله بن شقيق، قال: خطبنا ابن عباس يوما بعد العصر، حتى غربت الشمس، وبدت النجوم، وجعل الناس يقولون: الصلاة، الصلاة! قال: فجاءه رجل من بني تميم، لا يفتر، ولا ينثني: الصلاة، الصلاة! فقال ابن عباس: أتعلمني بالسنة؟ لا أم لك! ثم قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم: جمع بين الظهر والعصر، والمغرب والعشاء. قال عبد الله بن شقيق: فحاك في صدري من ذلك شيء، فأتيت أبا هريرة، فسألته، فصدق مقالته.
وهذا التعليل من حبر الأمة ابن عباس، يعني: أنه أراد أن يوسع على الأمة وييسر عليها، ولا يوقعها في الحرج والضيق، فما جعل الله في هذا الدين من حرج، بل يريد الله بعباده اليسر، ولا يريد بهم العسر.
والحديث واضح صريح على مشروعية الجمع للحاجة، وقد رواه أيضا أبو داود والنسائي والترمذي في سننهم.
وقال الإمام أبو سليمان الخطابي في (معالم السنن): هذا الحديث لا يقول به أكثر الفقهاء،..
وكان ابن المنذر يقول : ويحكيه عن غير واحد من أصحاب الحديث، وسمعت أبا بكر القفال يحكيه عن أبي إسحاق المروزي.
قال ابن المنذر: ولا معنى لحمل الأمر فيه على عذر من الأعذار؛ لأن ابن عباس قد أخبر بالعلة فيه، وهو قوله:"أراد ألا تحرج أمته".
وحكي عن ابن سيرين: أنه كان لا يرى بأسا: أن يجمع بين الصلاتين، إذا كانت حاجة أو شيء، ما لم يتخذه عادة .انتهى.
وكذلك نقل ابن قدامه في (المغني) عن ابن شبرمة أنه قال ما قاله ابن سيرين.
وقال الحافظ ابن حجر في (الفتح): وقد ذهب جماعة من الأئمة إلى الأخذ بظاهر هذا الحديث، فجوزوا الجمع في الحضر للحاجة مطلقا، لكن بشرط ألا يتخذ ذلك عادة، وممن قال به: ابن سيرين، وربيعة، وأشهب، وابن المنذر، والقفال الكبير، وحكاه الخطابي عن جماعة من أهل الحديث انتهى.
وعلى كل حال عندنا حديث صحيح لا مطعن في صحته، رواه ابن عباس وأقره عليه أبو هريرة، وطبقه ابن عباس عمليا، واستشهد به في الرد على من أنكروا عليه تأخير صلاة المغرب، وقد علله بما علله به، وهذا كله يفيدنا في الجواب عن السؤال المعروض علينا، وهو جواز الجمع بين صلاتي المغرب والعشاء في أوربا في فترة الصيف حين يشتد تأخر وقت العشاء إلى منتصف الليل أوبعده، والناس يطالبون بالذهاب إلى أعمالهم في الصباح الباكر، فكيف نكلفهم السهر لأداء العشاء في وقتها، وفي ذلك حرج وتضييق عليهم، وهو مرفوع عن الأمة بنص القرآن، وبما قاله راوي حديث الجمع بين الصلاتين في الحضر: ابن عباس رضي الله عنهما.
بل يجوز الجمع في تلك البلاد في فصل الشتاء أيضا، لقصر النهار جدا، وصعوبة أداء كل صلاة في وقتها للعاملين في مؤسساتهم، إلا بمشقة وحرج، وهو مرفوع عن الأمة.

منقول من: http://www.islamonline.net/fatwa/arabic/FatwaDisplay.asp?hFatwaID=7924

سؤالي: هذه الفتوى خلقت نوع من البلبلة بين المسلمين في أوروبا عامة بين مؤيد و مُعارض وكذلك المساجد بين من عمل بها وبين من لم تقنعه الفتوى والمفتي.

آمل من فضيلة الشيخ التعليق على الفتوى بالتفصيل وكذلك البيان هل نتبع هذه الفتوى أم لا.

السي&#
08-06-02, 10:16 AM
شيخنا الفاضل حفظه الله تعالى :
1 ــ ما صحة لفظة ( يوم الجمعة ) في حديث قراءة سورة الكهف ؟
2 ــ ما القول الراجع في ابن لهيعة .
3 ــ ما المنهج الصحيح في تقوية الطرق الضعيفة .

يعقوب بن مطر العتيبي
08-06-02, 01:38 PM
شيخَنا الفاضلَ / عبد الله السعد
حيّاكَ اللهُ وبيّاكَ ورَفَعَ قدرَكَ .... لَدَيّ أسئلة :

1ـ ما رَايُكُم في حديث " السلطان ظِلّ اللهِ في الأرض " ؟

2ـ ما قولُكُم في زيادة " يحيي ويميت " في التسبيح عَقِبَ الصلاة ؟

3ـ ما هو الأمثلُ في الحفظ : ( التركيز على السند أم المتن ) ؟؟

4 ـ هل القولُ برأي الحافظ أبي عمرو بن الصلاح في مسألةِ التصحيح والتضعيف المشهورة ... هل القولُ بذلك أمرٌ مبتدعٌ لا يجوز تقليده فيه ؟؟؟

الصارم المنكي
08-06-02, 02:36 PM
ماصحة حديث حصار العراق اثنا عشر سنه ؟؟؟

وسوال اخر ماريكم بخروج طلبة العلم في الفضا ئيا ت والتلفاز ؟؟

س/ ماهي شروط التكفير المعين ؟؟

وهل يشترط فهم الشخص للحجه ؟؟؟


وفقكم الله ..

هيثم حمدان
08-06-02, 04:07 PM
يسأل الأخ (الكلمة الطيبة):

1- ماهو حكم العمليات التى يكون فيها قتل للمدنين اليهود فى فلسطين ؟

2- هل يجوز لو هدم اليهود المساجد ان نهدم كنائسهم؟

3- مل ينستطيع ان نهزم اليهود فى هذا الزمان وبنفس الاسحله التى معنا ؟

4- شخص تعض لغيبوبه لمدة طويله سنه او اكثر هل يصل جميع الصلوات الى فاتته ؟

5- ماهو صحة ان على بن ابى طالب حرق عبد الله بن سبا وماهو حكم ذلك وهل يجوز القتل بالحرق بالنار؟

خليل بن محمد
08-06-02, 06:08 PM
1) إذا لم نجد في الراوي إلا توثيق ابن حبان والعجلي أو أحدهما ، فما العمل ؟

2) هل هناك فرق بين ( الحديث الحسن ) و ( الحديث الجيد ) .

3) ما هي نصيحتكم لمن يريد أن يقرأ في كتب العلل .

هيثم حمدان
08-06-02, 09:03 PM
يسأل الأخ ماجد النجدي:

ما حكم المولدين في الــــــــردة؟

هل هم كفار اصليون أو مرتدون؟

وهل تحل ذبائحهم وكيف نتعايش معهم؟ مثال على ذلك تاركي الصلاة عمدا..

هيثم حمدان
08-06-02, 09:28 PM
سأل الأخ فايز من ( الساحات ):

ما صحة حديث : من استمع إلى آية من كتاب الله كتبت له حسنة مضاعفة و من تلاها كانت له نوراً يوم القيامة ؟

هل بناء بيت في الجنة لمن صلى ثنتي عشرة ركعة لمن داوم عليها أم يكفي ليوم واحد ؟

أبو مصعب الجهني
09-06-02, 12:03 AM
فضيلة الشيخ العلامة الفاضل عبدالله السعد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يشهد الله تعالى أني أحبك في الله وأسأل الله أن يوفقك لما فيه نفع

المسلمين ، وأنا إذا ذكرت موت محدث العصر الألباني رحمه الله أطرد

حزني بوجود مثلك في الساحة فحفظك الله وبارك فيك وجمعني بك وبرواد

هذا المنتدى في جنات وهر في مقعد صدق عند مليك مقتدر

شيخي الفاضل : لدي أسئلة أتمنى منك أن تجيبني عليها حسبما يتسع

وقتك

أولا : ذكرت حفظك الله في شريط النقاش مع الألباني رحمه الله وكذلك في

فتوى لك أن حديث الاعتماد على اليد عند القيام منكر ( وهذا غالب ظني )

أنا يا شيخ أعمل بسنية جلسة الاستراحة وأجلسها منفردا لا مأموما إذا كان

إمامي لا يفعلها وإماما إذا أميت طلبة علم ولكن عند الاعتماد بعد الجلسة

أعتمد على صدور قدمي ولا أعتمد على يدي لأن حديث العجن منكر

ولكني قرأت في البخاري هذا الحديث

صحيح البخاري ج: 1 ص: 283
باب كيف يعتمد على الأرض إذا قام من الركعة

790 حدثنا معلى بن أسد قال حدثنا وهيب عن أيوب عن أبي قلابة قال جاءنا مالك بن الحويرث فصلى بنا في مسجدنا هذا فقال إني لأصلي بكم وما أريد الصلاة ولكن أريد أن أريكم كيف رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يصلي قال أيوب فقلت لأبي قلابة وكيف كانت صلاته قال مثل صلاة شيخنا هذا يعني عمرو بن سلمة قال أيوب وكان ذلك الشيخ يتم التكبير وإذا رفع رأسه عن السجدة الثانية جلس واعتمد على الأرض ثم قام

فهل هذا الحديث يدل على أن يعتمد الإنسان على يديه إذا قام أي يعجن

وما الفرق بينه وبين حديث العجن ؟؟؟؟




ثانيا : يقول بعض الفضلاء : لا داعي لحفظ الأسانيد في هذا العصر لأن الإنسان كُفي ذلك

من خلال كتب التخريج بل يكتفي بحفظ المتن فقط وراوي الحديث أما السند فيكفي البحث

عنه . فما رأيكم فيما قال ؟


ثالثا : ما الذي يكفي الإنسان في كتب العقيدة قراءة وحفظا

رابعا : ما القول الفصل الذي يريحنا كطلبة علم حينما نرى الخلافات الواسعة

المتشعبة في مسألة الحكم بغير ما أنزل الله

فمثلا هل يكفر الحاكم الذي يقر الربا أو الخمر أو غيره

ما الضابط والتفصيل في هذه المسألة

وجزاك الله خيرا

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هيثم حمدان
09-06-02, 01:37 AM
الأخ المهذّب في (أناالمسلم) يسأل:

ما صحة هذا الحديث:

عن فضالة بن عبيد ان النبي صلى الله عليه وسلم كان يامرنا بالاحتفاء احيانا .... وهل اعله احد من المتقدمين؟

وهل يصح في هذا الباب شيء

وجزاكم الله خيرا

هيثم حمدان
09-06-02, 01:46 AM
فضيلة الشيخ المحدّث عبدالله السعد (حفظه الله).

أرجو من فضيلتكم التكرّم بالإجابة على الأسئلة التالية:

1) بالنسبة لمسألة التفرّد. لو تفرّد أحد الحفّاظ الثقات الأثبات ممّن هو في طبقة تبع تبع الأتباع ومن دونهم (كالإمام أحمد والبخاري): فهل يعدّ ذلك علّة في الحديث؟

2) ما قول فضيلتم في أحاديث النهي عن التنعّل قائماً؟

3) ما قول فضيلتكم في حديث كفّارة المجلس؟

وجزاكم الله خيراً.

الدارقطني
09-06-02, 01:32 PM
فضيلة الشيخ عبدالله السعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
س: ما هو القول عندك في توثيق العجلي وخصوصاً اذا تفرّد العجلي بالتوثيق
ولم يوجد الاّ قول العجلي فهل يُعتمد هنا توثيق العجلي .
س: قول امام من أئمة الحديث : " أكتب عنه " ،وذلك حينما يُسأل عن راوٍ معاصرٍ
له ، ماذا يعني ذلك ، وهل هو توثيق .
أسأل الله يا شيخنا أن يسدد على درب الخير خطاك ، والله الموفق .

خالد بن عمر
10-06-02, 11:28 AM
السيخ عبدالله السعد وفقه الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لدي عدة أسئلة أرجو منك التكرم بالإجابة عليها وفقك الله

1- هل منهج الشيخ الألباني رحمه الله هو منهج المتقدمين أم هو منهج زاد تساهلا على منهج المتأخرين
(لأني لاحظت أثنا القراءة في تخريجاته أنه يجمع الطرق من طبقة معينه ثم يقول وبهذه الطرق يصبح الحديث عندي حسنا أو صحيحا او غير ذلك ) مع أنا لو رجعنا لبعض هذه الطرق من أول الإسناد لوجدنا أن فيها ضعفاء وهي لا تصح إلى الراوي في تلك الطبقة .

2-هل كثرة مؤلفات الشخص تدل على علمه وفضله ( مع أنا نرى الكثير من أهل عصرنا لهم مؤلفات وتحقيقات وليس لها أثر عليهم ) أرجو التوضيح أكثر حول المسألة بارك الله فيك .

3-هل يكتفي طالب الحديث بالأخذ بتصحيحات العلماء الذين عرفوا بالحديث سواء من المتقدمين أو المتأخرين ، أم يبحث هو عن طرق الحديث ويخرجه ثم يستأنس بحكمهم على ذلك الحديث .

4- من المعروفين لديك بارك الله فيك بأنهم على منهج المتقدمين من أهل هذا العصر .

5- ما القاعدة التي يعرف بها المرسل الخفي من التدليس

6-ما قولك بارك الله فيك في هذه الأحاديث :
أ- من أدرك تكبيرة الإحرام لصلاة الفجر أربعين ليلة بريء من النفاق (في الترمذي )
ب- أمتي هذه أمة مرحومة جعل عذابها في دنياها أو نحو هذا اللفظ
ج- من قرأ قل هو الله احد عشر مرات بنى الله له قصرا في الجنة .
د-أمر بعبد من عباد الله أن يجلد في قبره مائة جلدة ..حتى خففت إلى واحدة فلما جلد اشتعل عليه قلبه نارا .. الطبراني من حديث ابن عمر ، والطحاوي من حديث ابن مسعود ( مع أن الطحاوي قد تفرد بهذا الإسناد في كل الطبقات فهل يكفي هذا لإعلال الحديث مع وجود جعفر الضبعي وعاصم بن بهدلة )
هـ- مثل أمتي مثل المطر لا يدرى أوله خير أم آخره ( أنا خرّجت الحديث وكل طرقه ضعيفة فما رأيك يا شيخ وأيضا هل المتن منكر أم لا )
و-حديث الأوعال
حـ- أن الرعد ملك والبرق سوطه ( وقد ذكر السيوطي في الدر روايات كثيرة ، فما درجة هذا الحديث )
ط - حديث ركعتي الإشراق

وبارك الله فيك يا شيخنا المبارك

البشير
10-06-02, 11:42 AM
فضيلة الشخ المحدث عبد الله السعد وفقه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
1- أين أجد تقسيمات مرويات الرواة الذي تذكرونه دائماً في دروسكم ، هل هو اجتهاد شخصي ؟ وهل يمكن أن نجده مطبوعا في كتاب لكم .
2- مارأيكم في الخلاصة التي خرج بها الحافظ ابن حجر في تقريب التهذيب عن أحوال الرواة ؟ وهل يصح أن يعتمد عليها طالب العلم عند الحكم على الحديث .
3- ماذا ظهر لكم في مصطلح مقبول الذي يستخدمه الحافظ في حال بعض الرواة ، وكما لا يخفى عليكم أنه استخدمه في بعض رواة الصحيحين .
4- هل صحيح أن الإمام البخاري لم يشترط اللقي .
وجزاكم الله خيراً

عصام البشير
10-06-02, 08:17 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شيخنا الفاضل العلامة المحدث عبد الله السعد،
أحسن الله إليكم ونفع بعلمكم،
وأُخبركم أن أهل السنة بالمغرب الأقصى يكنون لكم المحبة والتقدير، ويحيون فيكم ثباتكم ومواقفكم
زادكم الله ثباتا، وجزاكم عن السنة وأهلها خير الجزاء
أسئلتي كالتالي:
- لا يخفى أن من معتقد أهل السنة والجماعة أن الصحابة رضوان الله عليهم كلهم عدول ثقات، ولكن نجد في بعض الروايات أن بعض الصحابة - من الذين تأخر إسلامهم - قد وقعوا في أمور تنافي التعريف المشهور للعدالة. وهذا كالذي يروى مثلا عن سمرة بن جندب أو المغيرة بن شعبة رضوان الله عليهما.
فهل هذه الروايات عنهم صحيحة؟
فإن لم يصح شيء منها، فالسؤال ساقط من أصله. وإلا فما توجيهها لتوافق ما تقرر في اعتقاد أهل السنة؟
- من المعلوم أن بعض الكتب الحديثية المشهورة مفقودة (مثل مسند بقي بن مخلد، أو قسم من صحيح ابن خزيمة). وهنا سؤال يطرح بإلحاح: هل يمكن أن تكون هذه الكتب قد انفردت بأحاديث (أو على الأقل بطرق وأسانيد) لا توجد في الكتب المشهورة؟
فإن كان الجواب: لا، كان ذلك بعيدا، لأنه يلزم منه أن يكون أصحاب هذه الكتب ما زادوا على أن كرروا ما في الكتب الأخرى. والاستقراء في الكتب التي كانت مفقودة ثم وجدت، أو كانت مخطوطة ثم طبعت، يثبت العكس. فكم هي المتون والأسانيد التي اطلعنا عليها في هذه الكتب بعد أن لم تكن معروفة لدينا!!
وإن كان الجواب: نعم، كان ذلك منافيا لما تقرر من أن الله عز وجل قد حفظ السنة من الضياع.
فالرجاء منكم إزالة هذا الإشكال.
- يلاحظ أن أكثر الأسانيد تبدأ بصيغ التحديث مثل: حدثنا وأخبرنا ونحوها، وتنتهي بالعنعنة. مثاله: قال أبو داود في السنن: أبو داود قال: حدثنا محمد بن يحيى بن فارس، حدثنا أبو قتيبة سلم بن قتيبة، عن داود بن أبي صالح المدني عن نافع عن ابن عمر مرفوعا به.
فالصيغة من أبي داود إلى أبي قتيبة هي: حدثنا
والصيغة بعد ذلك هي: العنعنة.
فما السر في ذلك؟
- ما هي الفوائد التي تنصحون بأن يستخرجها من أراد القيام بجرد الكتب التالية: فتح الباري لابن حجر وسميه لابن رجب – المحلى لابن حزم – شرح السنة للبغوي – نيل الأوطار للشوكاني – المغني لابن قدامة – تفسير ابن كثير.
- ما رأيكم في كتاب تحرير تقريب التهذيب.
جزاكم الله خيرا.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

هيثم حمدان
10-06-02, 09:23 PM
الأخ أديب بن ناصر يسأل في الساحات:

فضيلة الشيخ الموقر:

س/ ما حكم التسمية عند الوضوء ؟

جزاكم الله خيراً ،،،

خليل بن محمد
11-06-02, 10:32 PM
1 / ما قول فضيلتكم فيما لو صرح أحد المدلسين بالتحديث ، ثم أنكره أحد الأئمة .

2 / أيهما أقوى المرسل الصحيح أم المسند الضعيف ؟

3 / ما قولكم : إذا وصف أحد المتأخرين الراويَ بالتدليس ، ولم يسبقه أحد من الأئمة .

الصارم المنكي
12-06-02, 09:25 PM
متي يجيب الشيخ عبد الله علي الاسئله ؟؟؟

فالح العجمي
13-06-02, 02:49 AM
شيخ عبدالله

ماهي أفضل الطبعات بالنسبة للكتب الستة

وشرح العلل لابن رجب

السي&#
13-06-02, 05:54 AM
نفيدكم أيه الإخوة الكرام بان الشيخ العلامة عبدالله ا لسعد و فقه الله قد أجاب على أكثر الأسئلة وسوف تنشر قريبا بإذن الله تعالى

أخو من طاع الله
14-06-02, 12:21 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسأل الله أن يبارك في صاحب الفضيلة الشيخ عبد الله ، وأن يوفّقه لنشر العلم والتّوحيد والسّنة ، على طريقة سلف الأمّة ، ومحقّقي العلماء في كلّ ذلك.

فضيلة الشيخ:
سؤال عن الحسن البصري : ما سبب قلّة رواية الحسن عن أنسٍ مع أنّه عاصره وساكنه ، وحديث الشّفاعة في صحيح البخاري يدلّ على أنّه كان يتقن حديثه ويضبطه ، وهي أمارة الملازمة.

مع هذا لا يكاد يروى عنه من وجه صحيح ولا ضعيف عن أنس إلا نحو العشرين؟

وإن كان بعض تلاميذ الحسن أدرك أنسًا فروى عنه بلا واسطة ، فإن الحسن عاش سنين بعد أنس فلم لم يُروَ عنه إذ ذاك شيء؟

وهل يصحّ الجواب عن ذلك بأنّ الحسن كان يجانب الحجّاج ويذمّه كما هو مشهور ، وأنسًا رضي الله عنه كان يجالسه؟

رضا أحمد صمدي
14-06-02, 03:35 AM
فقد رأيت الكثير من مشايخ هذا المنهج مثل الشيخ عبد الله السعد وغيره يجنحون إلى نقد
المتن والاعتبار بشواهد عقلية واستئناسات قرائنية للمتن طريقة في نقده ... فهل يعرف عن
السلف نقد المتن ... يعني تضعيف الحديث بمجرد النظر في المتن أو حتى النظر في المتن
مع النظر في ألإسناد ... ؟