المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أجاهد نفسي وأبكي الليل والنهار ولم أحفظ القرآن، ما العمل ؟؟؟


أبو مـحمد بن محمد
26-09-10, 01:45 PM
السلام عليكم ؛

الكتاب الأفاضل ، أعرف ان في الملتقى الكثير من مواضيع طرق حفظ القرآن

نعم أعرف ، قرأتها كلها ، أعدت قراءتها ، طبعتها وأعدت من جديد
تأملت فيها وزد التفكر والتعمق في معانيها

لكن ......لم تفدني
أحبتي أكاد أبكي والله
بل أنا أبكي

أريد أن أحفظ القرءان أريد أن أحفظه.

لا أريد منكم ما كتبتموه في المواضيع الأخرى عن حفظ القرآن، فقد كدت أحفظ نصائحكم ولم أحفظ القرآن.
أحبتي لا أريد الطرق الإبداعية وغيرها من الدورات فقد جربتها كلها وطالت المدة ( أكثر من 7 سنوات ) ولم أحفظ 10 احزاب
أحبتي أرجوكم أرجوكم دلوني على خير فكرة ، أريد معجزة تساعدني، أريد أن تُجمِعوا لي على طريقة أتبعها ولن أتبع غيرها ..

أحبتي أريد أفكاركم الخاصة، وتجاربكم الشخصية لحفظ القرآن.
أحبتي أبكي الليل والنهار ان ييسر الله لي حفظ القرآن والحمد لله على كل حال.
أحبتي أرجوكم ، أنتظر ما تجودون به لمساعدتي فقد أرهقتني مشكلتي.
والعجيب هو أني - حفظت القرآن لما كنت صغيرا لكن تهاونت فيه حتى ذهب جله -
من المعاصي لا غير.

أنتظر تفاعلكم معي ، فلا تخيبوني رجاء ولو بدعاء.

عبدالله المُجَمّعِي
26-09-10, 02:06 PM
أريد معجزة تساعدني، أريد أن تُجمِعوا لي على طريقة أتبعها ولن أتبع غيرها ..

" التأني من الله و العجلة من الشيطان "

الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - لصفحة أو الرقم: 1795
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن رجاله ثقات

أخي الفاضل : كل أمر يحتاج فيه إلى تدرج والتدرج يحتاج إلى صبر والصبر يحتاج إلى عزيمة وفوق ذلك كله توفيق الله ثم دعائك وإلحاحك على المولى عز وجل .

* التزم بحلقه قرآن .. وسوف تجد مع الوقت أنك قد اجتزت .. صدقني وهذا من اسلم الحلول في نظري .. وعن تجربة مع أني لم أختم إلى الآن سائلاً المولى أن يمنّ علي بختمه وإقامة حدوده كما أنا الآن اسعى في إقامة حروفه ..

احمد الدهشورى
26-09-10, 02:52 PM
حفظت القرآن منذ ثلاث سنوات،ولما تكاسلت عن المراجعة نسيته.
الآن اشتركت مع دار لتحفيظ القرآن مجاورة لنا ،واشتركت فى دورة المراجعة منذ ستة أشهر،
بدأت من البقرة والآن أنا فى يوسف.مع العلم أنى أقرأ على الشيخ 45 دقيقة فقط أسبوعيًا.
المراد : لا تيأس ،وابحث عن شيخ وتخبره برغبتك فى قراءة القرآن عليه.
نصيحة أخرى:لا تقنع نفسك أنك بكثرة ما كنت تقرأ عن أساليب حفظ القرآن أنك اجتهدت فى الحفظ،
المجتهد هو من يحفظ ويراجع ويجاهد نفسه ساعة أو ساعتين يومياً على الأقل فى الحفظ،ولو نصف صفحة.
معنا فى الدار أخ من غينيا يحفظ فى اليوم نصف صفحة يرددها يومياً 150مرة،ويعيدها فى اليوم التالى 150 مرة قبل ورده الجديد.
هل تقارن رغبته فى الحفظ برغبتك؟..كن صادقاً مع نفسك.
أخوك ظل يكابر ويكابر أنه مازال يحفظ القرآن...ولما اعترف بينه وبين نفسه بفشله وتقصيره..فُتح له باب لاستعادة ما فقده.

أبو مـحمد بن محمد
27-09-10, 10:10 AM
أستاذي عبد الله المجمعي
أسأل الله أن يجزيك خير الجزاء
أفدتني بنصيحتك كثيرا

أستاذي احمد الدهشوري
كدت أطير فرحا لما قرأت كلامك، فقد بعثت في الأمل من جديد
جزاك الله خيرا
والله استفدت كثيرا خاصة انها تجربة خاصة
حفظك الله ورعاك

أبو همام عبد الحميد الجزائري
27-09-10, 11:25 AM
................

أبو همام عبد الحميد الجزائري
27-09-10, 11:27 AM
السلام عليكم ؛






الكتاب الأفاضل ، أعرف ان في الملتقى الكثير من مواضيع طرق حفظ القرآن

نعم أعرف ، قرأتها كلها ، أعدت قراءتها ، طبعتها وأعدت من جديد
تأملت فيها وزد التفكر والتعمق في معانيها

لكن ......لم تفدني
أحبتي أكاد أبكي والله
بل أنا أبكي

أريد أن أحفظ القرءان أريد أن أحفظه.

لا أريد منكم ما كتبتموه في المواضيع الأخرى عن حفظ القرآن، فقد كدت أحفظ نصائحكم ولم أحفظ القرآن.
أحبتي لا أريد الطرق الإبداعية وغيرها من الدورات فقد جربتها كلها وطالت المدة ( أكثر من 7 سنوات ) ولم أحفظ 10 احزاب
أحبتي أرجوكم أرجوكم دلوني على خير فكرة ، أريد معجزة تساعدني، أريد أن تُجمِعوا لي على طريقة أتبعها ولن أتبع غيرها ..

أحبتي أريد أفكاركم الخاصة، وتجاربكم الشخصية لحفظ القرآن.
أحبتي أبكي الليل والنهار ان ييسر الله لي حفظ القرآن والحمد لله على كل حال.
أحبتي أرجوكم ، أنتظر ما تجودون به لمساعدتي فقد أرهقتني مشكلتي.
والعجيب هو أني - حفظت القرآن لما كنت صغيرا لكن تهاونت فيه حتى ذهب جله -
من المعاصي لا غير.

أنتظر تفاعلكم معي ، فلا تخيبوني رجاء ولو بدعاء.


أخي الفاضل......وفقك الله لكل خير...لا تقلق....لا تيأس.....أنت في خير دائما.... أنت في أجر و عبادة....ما دمت في هذا الطريق...مادمت تحاول...ما دمت تريد....ما دمت تدعو....ما دمت تبكي.....ما دمت تلح....

لست وحدك !!!!

و الله.....

الكثير يعاني مثلك.....أنا و أنت و غيرنا....و غيرنا....كثير......
و لكن ؟؟؟؟....

هل من طريق.....؟؟؟؟

نعم بلا شك......
بل هي طرق كثيرة....
و مفاتيح متنوعة....و أبواب.... و مسالك....توصل بإذن الله إلى الهدف المنشود.....

كما نصحنا الإخوة قبل مشاركتي....جزاهم الله خيرا.....

و أضيف إلى ما قالوه مشكورين :
1ـ أخلص النية لله عز وجل ، أكثر من النيات الصالحة في حفظ القرآن .
2ـ تفرغ له ، اعطه أفضل أوقاتك ، القرآن عزيز جدا ، و مثله مثل ضيف كريم جدا ، فلا يرضى دون إكرامه الإكرام اللائق به ، اجمع له همك كله ، فكر فيه طول يومك ، دع عنك الشواغل و الملهيات ، لا تفكر في هموم الدنيا و إن عظمت ، فالقرآن أعظم منها.....!!!!
3ـ فلنحذر المعصية و التفكير فيها حتى بالقلب ، لأن القلب محل الايمان و وعاء الحفظ ، فإذا اتسخ الوعاء .....وجب تطهيره قبل ملئه.....فإذا كان فيه قبل ذلك شيئ طاهر أخرج منه....فيجتمع أمران : فقدان القديم و امتناع الجديد......!!! ....فلنحذر إخوتي !!!! و لنكثر من التوبة و الاستغفار لتطهير هذا المحل الذي هو القلب.
4ـ الحفظ في المسجد أبرك من غيره.....
فهو بيت الله....ترتاده الملائكة.....بخلاف بعض البيوت التي قد تنفر منها الملائكة لأجل التصاوير أو غيرها....و هذا وارد و إن لم نشعر بذلك....
و في المسجد.... يكثر حفاظ القرآن....فتزداد الهمة....
و في المسجد.....لا توجد الملهيات و المشغلات......من أجهزة و أهل و أولاد....
و في المسجد تقام الصلاة...فلا تحتاج إلى التنقل....فتكسب وقتا إضافيا....
5ـ كما قال الإخوة الكرام....
الزم شيخا متقنا....في حلقة مستمرة.....و لا تكن وحدك....فالشيطان و النفس لك بالمرصاد....نعوذ بالله منهما....
6ـو إليك أخي خطة نافعة و ممتعة وجذابة ستعجبك بلا شك و هي من وحي التجربة بحمد الله :
لا تحفظ بطريقة روتينية رتيبة.....
احفظ ما تحب !!!!!

هذه هي الخطة.....
لا تبدأ بالأصعب.....خاصة إذا صعب عليك من قبل....أو رافقته ظروف صعبة فصارت رابطا ذهنيا للقلق و الملل....
اجعل لك برنامجا لأحب السور إليك.....
و لتكن مثلا سور القصص :
يوسف ـ الكهف ـ مريم ـ ......
فإذا انتهيت منها.....
انتقل إلى برنامج آخر....
و ليكن كل برنامج قصير المدى....يعني....5 أحزاب....7 أحزاب....لا يتجاوز 10 أحزاب.....فترتاح نفسك....و لا تحس بالملل و لا بالقلق....
لأنك لو فكرت في 60 حزبا مرة واحدة.....ستفشل و تستثقل الأمر...
إذا.....
ابدأ بالأحب و الأسهل لديك.....
و سترى الفرق بإذن الله يقينا !!!!!

و لا تنس أخي الفاضل......
لا بديل عن التكرار.... لأنه أساس الحفظ و الاستذكار...
و لو رحت تفتش و تفتش...عن بديل عنه...فلا تتعب نفسك....
و لكن....التكرار له طرق كثيرة.....

وفقك الله أخي العزيز و سائر الإخوة الكرام.....

محمد بن مزهر
27-09-10, 11:34 AM
أخي العزيز
أعجبني قولك في عنوان المشاركة : (أجاهد نفسي) فلإن كنت كذلك فسييسر الله لك ماتريد ويهديك إليه وتأمل قوله جل وعز ( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا) وإن أعظم سبيل يوصل إلى الله هو هذا القرآن الذي تجاهد فيه , فتدبر هذه الآية وارجع إلى ما قاله الطاهر بن عاشور في تفسيرها تجد عجباً وفرجا.
ثم اجمع مع هذه الآية قوله صلى الله عليه وسلم لمن هم خير منا في شدة أدهى مما أنت فيه (ولكنكم قوم تستعجلون) .
أخي اعلم أن حفظ القرآن ليس غاية في ذاته بل للعمل والتدبر ورجاء الدخول في أهل الله وخاصته وارجع لما قاله ابن القيم في بيان من هم أهل القرآن فستجد أن من له أدنى عناية بكتاب ربه فهو من أهل القرآن .
وأخيراً .
هذه أبيات من قصيدة كنت قد كتبتها سابقاً أهديها إليك :

يارب حالت ذنوبي دون بابك أن
ألجه حتى أرى فيه مسراتي

يارب بعدي عن منهاج وحيك قد
أصار روحي في سخف وملهاةِ

لقد ظمئت إلى نبع الهدى وإلى
تلو الكتاب بترتيل لآياتِ

تشفي فؤداً جريحاً ملؤه ندمٌ
يرنو إلى النور في ذكر ومنجاةِ

أدخل عبيدك في أهل لكم وردت
في مدحهم سنن تروى بأثباتِ

هم البدور الألى فازوا بنورك في
هذي الحياة وفي الأخرى بجناتِ

ياويح نفسي إن ضلت طريقهمُ
وتابعت كل مختال ومفتاتِ

وفقني الله وإياك لما يحب ويرضى وجعلنا من أهل القرآن الذين هم أهله وخاصته .

محمودالجندى
27-09-10, 11:47 AM
لى تجربة فى حفظ بعض السور ، الحفظ بالحب ، والاستمتاع
كنت أستمع لبعض تسجيلات الشيوخ : المنشاوى ، عبد الباسط ، الحصرى ، مصطفى إسماعيل ، البنا ، البهتيمى ، رفعت ، الفشنى ، شعيشع ، الشعشاعى ، الدمنهورى ، عبد العزيز فرج ، زاهر ، عبد الحكم ، النادى ، هيبة ، وغيرهم ، ومن كثرة الاستماع للسورة الواحدة لأكثر من شيخ ، والاستمتاع بالأداء ، أحفظ السورة أو جزء كبير منها دون أدنى جهد ، وسبحان الله لا أنسى ما حفظته بهذه الطريقة ، والحمد لله ، وأقرأ فى تلك السور دون مراجعة وفى أى وقت ، لأنى أحب أن أسمعه من مثل هؤلاء الأعلام .
نسأل الله أن يرزقنا حفظ كتابه العزيز

أبو البهاء
27-09-10, 11:53 AM
أخي .. وفقك الله

* عليك بالدعاء .. فإن علم الله صدقك يسر لك إن شاء الله ، فدموعك تلك التي تنهمر حبا لكتاب الله اجعلها في سجودك وتضرع إلى الله و ( ما يفتح الله للناس من رحمة فلا ممسك لها )

* كنت أنوي أن أشير إلى المعصية وأثرها فوجدتك في ختام كلامك نقول :(من المعاصي لا غير.) فانظر إلى قلبك قبل أن تدخل فيه كلام الله نقه مما يعارضه و التخلية قبل التحلية .

* أخي الحبيب نحن ننتظر أن تبشرنا بحفظك لكتاب الله ..

اطلب ولا تضجر من مطلب*** فآفة الطالب أن يضجرا
أما ترى الحبل بطول المدى*** على صليب الصخر قد أثرا

أبو القاسم المصري
27-09-10, 01:04 PM
أسألك سؤالا تصدقني القول فيه ما حالك في قيام الليل

محمود الأزهري
27-09-10, 01:50 PM
حمل على جهازك المصحف مقسم لأرباع لشيخك المحبب واجعلها على جوالك واستمع اليها كثيرا

إبراهيم محجب
27-09-10, 09:59 PM
بعد الاستعانة بالله، وإخلاص النيّة اعط القرآن جزءًا كبيرًا من وقتك
(بقدر ماتعطي القضية من وقتك تكون النتيجة).

مصطفى جعفر
27-09-10, 11:17 PM
سأقول طريقة بسيطة
القرآن 30 جزء
وليكن 3 منهم محفوظين أو سهل مراجعتها ، فز بهما ، فبالالي أنت بذلك حفظت وراجعت ( عُشر ) القرآن ، وبقي علي تسعة أعشاره .
هذا العشر راجعه مرارًا لتظل فائزًا به .
ثم ابدأ في ضم ما كان سهلاً عليك ، وليكن سورة الكهف ، سورة مريم ، سورة طه ، ركز عليهم في الحفظ ، ثم بعد حفظهم ضمهم إلى العُشر لتكون بذلك وصلت إلى السبع مثلاً ، داوم على مراجعتهم كأنهم مقرر عليك . فبالتالي أنت أصبح فائزًا بالسبع .
ثم ابدأ وضم سورًا من التي تتصور سهولة حفظها أو مراجعتها ، ودع الترتيب الآن حتى لا يوقف تفوقك ، وهكذا ستقترب من الخمس .
ثم كرر بعد ذلك نفس الطريقة فشعورك أنك دائمًا إلى الأمام سيجعلك مرفوع الهمة .
وفقك الله لك خير وسدد خطاك .

آسف يا شيخ أبا همام عبد الحميد الجزائري
فوالله لم أقرأ كلامك إلا بعد كتابتي للمشاركة ، فلحقت بالتعديل واعتذرت .
وعمومًا هو من قبيل توارد الأفكار .

أبو مريم العتيبي
27-09-10, 11:48 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اولاً .. اسأل الله سبحانه بأن يسر أمرك ويسهل عليك حفظ كتابه العظيم .. ثانياً .. لا تيأس يا اخي الكريم وثق بالله سبحانه ثقه تامه بأنك ستحفظ كتابه العظيم بفضل منه .. يقول الرحمن سبحانه في الحديث القدسي (( أنا عند ظن عبدي بي . وأنا معه إذا دعاني )) احسن الظن بربك وألح في الدعاء وابشر بالخير أخي الكريم .. فلن يضيعك الله طالما وجهتك تكون للخير وخصوصاً حفظ القرآن العظيم .. ثالثاً .. أكثر من الإستغفار فوالله انه سعاده وعلاج ناجع لكل مشكله او هم او داء وهو علاج مجرب .. رابعاً .. تذكر ان هناك الكثير من الأشخاص يمرون بمشكلتك ولست لوحدك انت ومنهم طلاب علم واقترح بأنك تقوم بالتسجيل في حلقه للتحفيظ عند شيخ ( يشدد عليك ) لأنه إذا كان شديداً كان ذلك في صالحك واما إذا كان متساهلاً معك فأبحث عن شيخ غيره وذكرت نقطه مهمه جداً في موضوعك وهي انك حفظت القرآن سابقاً ونُسِّيته فلا تقلق وابشر بالخير لأن مراجعة ما حفظت سهل يسير إن شاء الله تعالى واسهل بكثير من لم يحفظ القرآن سابقاً .. وفقك الله اخونا الكريم لما يحبه ويرضاه واعانك الرحمن على حفظ كتابه العظيم والعمل به إنه ولي ذلك والقادر عليه .

أبو مـحمد بن محمد
28-09-10, 11:19 AM
ما شاء الله
ما توقعت كل هذا التفاعل الرائع
فالحمد لله الحمد لله

جزاكم الله خيرا
أسأل الله ان يبارك في كل من خط حرفا
قد والله أفدتموني وأفدتم كل من سيمر من هنا
أبو همام عبد الحميد الجزائري (تحية خاصة)

محمد بن مزهر
محمودالجندى
أبو البهاء
أبو القاسم المصري

ابن الصلاح الشنقيطى
إبراهيم محجب
مصطفى جعفر
أبو مريم العتيبي
لكم مني الشكر الجزيل على ما قدمتموه جميعا

أسأل الله ان يحفظكم ويرزقنا اتباع طريقه المستقيم
وسأعمل بنصائحكم بإذن الله
فقد بعثتم في الأمل من جديد
والحمد لله وحده

أبو زارع المدني
28-09-10, 11:52 AM
اللهم احفظ علينا نعمة " ملتقى أهل الحديث " والله إن هذا المنتدى يدفعك دفعًا منكرًا لمحبته حبًا جمًا .. !

شكر الله لك وللإخوة أخي الكريم .

وتستطيع أخي العزيز الاستفادة من هذا البرنامج في الحفظ : مُشَغِّلُ الصَّوْتِيَّاتُ الإِسْلامِيّ (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=177716)


واثنان الزمهما وستجد ما يسرك إن شاء الله :

1- كثرة الاستغفار .
2- كثرة الصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم وعلى آله .

أحمد بن عبد الرحمن آل سكر
28-09-10, 12:19 PM
جرب ما جربه أخوك الفقير إلى عفور به:
احفظ وردك من بعد صلاة الفجر، ثم صلِّ به ركعتي الضحى، والزمه في النافلة والسنن الرواتب طوال اليوم، وفي الثلث الأخير من الليل صلِّ قيام الليل، واقرأ مما حفظته، مستعيناً بمصحف إذا توقفت نظرت فيه، وسل الله تعالى في صلاتك هذه أن ييسر لك حفظ كتابه.

أبو تيمور الأثري
28-09-10, 01:36 PM
يسر الله لك حفظه

أبو الهمام البرقاوي
28-09-10, 01:51 PM
وفقك الله وأعانك .

زكرياء توناني
28-09-10, 02:27 PM
رزقك الله حفظ القرآن.

أبو مـحمد بن محمد
28-09-10, 07:45 PM
أبو زارع المدني
أحمد سكر
أبو تيمور الأثري
أبو الهمام البرقاوي
زكرياء توناني

جزاكم الله خيرا وبارك فيكم وهدانا واياكم طريقه المستقيم
أفدتموني كثيرا بما ذكرتم كما سيتيتفيد كل من يمر من هنا بإذن الله
والله فتح علي باب خير عظيم بكتابتي لهذا الموضوع
والحمد لله وحده

مصطفى سلامه
28-09-10, 08:23 PM
رزقك الله حفظ القرآن

سلمان ناصر
28-09-10, 10:39 PM
إذا علم الله منك صدق النيه أعانك

وإذا أعانك فلا تسئل

أبو مـحمد بن محمد
30-09-10, 11:10 AM
مصطفى سلامه
ناصر قليل

جزاكم الله خيرا
وشكرا جزيلا لدعواتكم

عادل بن عبدالله العمري
30-09-10, 03:14 PM
قال الشيخ خالد السبت حفظه الله في شريط حفظ المتون , ما معناه : ربما مكث طالب العلم السنون الطوال بماذا ابدأ و كيف أبدأ ويضع العمر في بماذا و متى ابدأ , الحل باختصار , إلتحق باحدى الدورات المقامة . اه

لهذا اخي الكريم إلتحق بحلق تحفيظ او الدورات المقامة لحفظ القرآن دون تردد و انتهت المشكلة , ان شاء الله .

سنــــا
30-09-10, 04:19 PM
أسأل الله أن يمن عليك بحفظ كتابه إنه ولي ذلك والقادر عليه ..
من تجربتي الشخصية : فأنا بدأت أحفظ من مدة ولم أكمل الحفظ للآن
أحفظ يوميا مقدار صفحة واحدة فقط ( الهدف من ذلك أن ما يحفظ سريعا ينسى
سريعا ) فإذا كنت تتمتع بقدرة عالية على الحفظ ولكنك تحس بالتكاسل عن الحفظ
فاحفظ قدرا صغيرا ولو نصف صفحة يوميا فهذا أفضل من لا شيء .
أما المراجعة فإما أن تراجع كل يوم القدر الذي حفظته في اليوم السابق أو أن تجعل لنفسك يوم أسبوعيا تراجع فيه كل ما حفظته ..
واستغل الأوقات التي يكون فيها الذهن متفتحا : السحر والفجر .
ولتتخذ أخا لك في الله تحفظان معا أو تسمعان معا فهذا يسهم في أن يشجعك على الحفظ
والمداومة عليه أيضا .
وأيضا فلتسمع لقارىء تحبه القدر الذي تحفظه كل يوم أكثر من مرة فسيترسخ الحفظ في ذهنك بصوت هذا القارىء
مع الإكثار من الدعاء أيضا ..
وفقكم الله

يوسف البليدي
03-10-10, 11:13 PM
اخي في الله ازيدك فوق نصائح هؤلاء الأخوة
ذالك فضل الله يؤتيه من يشاء

وآخر نصيحة التكرار كرر تحفظ قديما قيل اعزك الله التكرار يعلم الحمار

أيمن صارم
03-10-10, 11:41 PM
بل التكرار يعلم الشطار
استعن بالله و لتقرأ تفسيرا ميسرا للآيات التي تنوي حفظها فإن هذا يعينك بإذن الله
رزقني الله و إياك أخي المبارك حفظ كنابه و تدبره و العمل به

أبو عبدالجبار
04-10-10, 08:51 AM
ليس هناك أفضل من الدعاء ثم الدعاء ثم الدعاء .. اطلب من الله الإعانة وسوف يعينك ، انكب بين يدي الملك وسوف تجد النتيجة بإذن الله .
أضف إلى ذلك الاجتهاد في التفرغ لحفظ كلام الله مع التكرار والمعاهدة والصبر كل هذه من الأسباب المعينة.

أبو الحسن الرفاتي
04-10-10, 08:59 AM
إن الله لا يمل حتى تملوا، فاحرص أخي على المثابرة والصبر وكن ملحاحاً على ربك واصدق مع ربك وسترى عجب العجاب.

أبو همام عبد الحميد الجزائري
04-10-10, 11:33 AM
طريقة حفظ القرآن التي وعدكم بها أخوكم "عبد الحميد الأثري الجزائري" و قد قمت بنقلها منه إليكم و هو في ظروف صعبة فادعوا له بالفرج و التوفيق و العافية…
طريقة الدروس الأربعة/
الطريقة كالآتي :
1ـ تحفظ كل يوم مثلا صفحة أو ثمنا أو ربعا و يسمى "درسا".
2ـ تحفظ ثلاثة دروس…(هذه البداية لتطبق بعدها ما سأقوله لك)
3ـ التكرار ساعة قبل الفجر حتى تحفظ درسك الجديد (الدرس الرابع)
4ـ تواصل تكرار الدرس الجديد (الدرس 4) بعد الفجر إلى طلوع النهار.
الآن تبدأ عملية الربط و التجميع و التثبيت :
5ـ تكرر الدرسين الماضيين (1 و 2 ) أربعين مرة على الأقل من حفظك.
ملاحظة :
تركنا الدرس 3 لأنك حديث عهد بحفظه بالأمس ، و ستكرره اليوم مع أخويه جميعا بالنظر إلى المصحف ، و كذلك بالقراءة من المحفوظ قبل العشاء ، و بالقيام بعدها.
6ـ استراحة إلى صلاة الظهر.
7ـ بعد الظهر تأخذ الدرس الجديد (4) و تعيد التكرار من الحفظ إن لم تحفظه قبل الفجر.
8ـ بعد حفظ الدرس الجديد تكرره مائة مرة على الأقل.
9ـ تكرر الدروس الثلاثة الماضية ( 1 و 2 و 3) كلا منها أربعين مرة بالنظر إلى المصحف.
10ـ بعد الفراغ تقرأ ما تيسر من محفوظك إلى صلاة العشاء.
11ـ قيام الليل بقراءة جزأين على الأقل.
انتهت الطريقة….
وفق الله الجميع لكل خير…

زياد الطائي
04-10-10, 01:52 PM
ماشاء الله تبارك الله كل الاخوة اجادو وافادوا وأرى طريقة اخينا احمد سكر أقرب للنفس وايسر لكن هل يجوز أن احمل معي مصحف أثناء القراءة في الصلاة حتى اذا نسيت انظر فيه؟؟

صالح الرويلي
04-10-10, 05:18 PM
ماشاء الله تبارك الله كل الاخوة اجادو وافادوا وأرى طريقة اخينا احمد سكر أقرب للنفس وايسر لكن هل يجوز أن احمل معي مصحف أثناء القراءة في الصلاة حتى اذا نسيت انظر فيه؟؟


نعم في النافلة يجوز حمل المصحف ...
نعم لقد أعجبتني طريقة الأخ أحمد سكر ، وهذا ماأفعله منذ حين .. فقد وجدت في ذلك أثراً عظيما .

أبو همام عبد الحميد الجزائري
04-10-10, 09:18 PM
أحسنت أخي الفاضل أحمد سكر.......و جزاك الله كل خير.....



فعلا.....أضم صوتي إلى إخوتي الأفاضل.....



طريقتك هذه فعالة جدا.....و فيها فوائد عظيمة منها :


1ـ التبكير بالمراجعة في وقت البركة ، وقت النزول الإلاهي


2ـ قيام الليل.....نسأل الله من فضله


3ـ الاستعانة فيه بالمصحف ، مما سيزيل الاشكال عن كثير من الإخوة ، حيث يتوقفون في المواضع الصعبة ، و لا يجدون من يصحح لهم ، فيثقل عليهم القيام للمراجعة و التعبد....


فقط أقترح على الإخوة أن يستعملوا المحمل المتحرك ، الذي يمكن ضبطه حسب قامة الشخص ، و هذا لدفع الحرج ، و التمكن من النظر إلى موضع السجود و عدم الإنشغال بإمساك المصحف ، فلا ينظر إليه إلا في المواضع الصعبة


4ـ ملازمة المحفوظ في السنن و النوافل ، و فيها دعوة للمحافظة على النوافل مع تكرار المحفوظ فيصيب العبد عصفورين بحجر....


5ـ دعاء الله عز وجل في تلك الصلوات ( الرواتب و قيام الليل ) فتقع البركة بإذن الله.


6ـ و أضيف لمن شاء : قراءة المحفوظ في الصلوات المكتوبة (الظهر و العصر) فيزيد التكرار .


7ـ و أخيرا : لا غنية لأي حافظ للقرآن عن شيخ متقن يعرض عليه ما حفظ و يصحح له قراءته ، لتتم المشافهة و التلقي المباشر كما تلقاه قراؤنا الكرام مسندا إلى غاية النبي صلى الله عليه و سلم عن جبريل عن رب العزة جل جلاله.....


و لا تنسوا إخوتي.....ملازمة الإخلاص....ثم الإخلاص....ثم الاخلاص....


انتهى شرح متن أخينا الفاضل أحمد سكر ( ابتسامة)


وفق الله الجميع لكل خير....

عماد الدين زيدان
08-10-10, 07:36 AM
واثنان الزمهما وستجد ما يسرك إن شاء الله :

1- كثرة الاستغفار .
2- كثرة الصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم وعلى آله .


لله درك أبا زارع
سلمت يمينك ولا فض فوك

أبو عبد البر طارق دامي
09-10-10, 05:39 PM
اعلم رحمك االه أن حفظ القرآن يحتاج إلى همة عالية فابن الجوزي قد جمع القراآت وعمره ثمانين سنة فعليك بكتب التراجم لشحن الهمة و النظر في سير السلف في طلب العلم و هناك كتاب علو الهمة لاسماعيل المقدم , و الرحلة في طلب الحديث , و هناك أمر يجب التفطن له هو أن الله فاوت بين الناس فمن من يحفظ القرآن في سنة و منهم مي يحفظه في عشر سنين , كذلك يجب التفريق بين قوة الذكاء و قوة الذاكرة فلا تلازم بينهما, فأنا شخصيا ذاكرتي ضعيفة و رغم ذلك أحفظ القرآن باستعمال طرق شخصية فمثلا أستعمل برنامج قالون للبحث عن المتشابه ثم ادمن النظر فيها أسأل الله أن يوفقك

أنبر بوزرهون
10-10-10, 08:15 PM
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين اخي السائل لقد اطلعت على موضوعك المؤثرلذا عليك ان تعلم علم اليقين انك لست الوحيد من واجه هذه الحالة بل انا الذى اكاتبك لي نفس الاشكال وان كنت اعزوه لكبر السن 52ستةووو.لكن لدي بعض الافتراحات اراها اجابية ان شاء الله.اولا ابداءبالسور الصعيرة نحو الصعود .ثانيا استعمل اللوح بدلامن المصحف الكريم ثالثا لاتزد على الثمن رابعاافضل اوقات الحفض بعد ضلاة الفجر اوبعدصلاة العصر لمدة ساعة واحدة مع الجهر نسبيا اثناء القراءة والضغط على الحروف احيانا هذا ما علمنا اياه اباوءنا واجدادنا في بلادنا المغرب والله ولي التوفيق والسلام انبر يوزرهون

أبو مـحمد بن محمد
11-10-10, 11:22 AM
لكل من شارك هنا أسمى عبارات التقدير
فجزاكم الله خيرا
وقد استفدت كثيرا بنصائحكم العذبة التي ينبع منها حب الخير
ولتعلموا جميعا انكم بنصائحكم هذه في هذا الموضوع سيستفيد كل من يقرأه ويكون محتاجا لمثل هذه النصائح وما اكثرهم

ومن افضل ما اعجبني طريقة الاخ احمد سكر فهي مفيدة جدا ونافعة وانا أسير عليها والحمد لله
والنتائج بدأت في الظهور
إضافة لمساعدتها على الحفظ فهي تساعد على العبادة والتزام النوافل وزيادة الخشوع فيها
فجزاك الله خيرا اخي احمد سكر
وكذا اضافة الفاضل ابي همام الجزائري فهي تبسط المفهوم وتزيده متعة
وبارك الله فيكم جميعا

أبو عبد البر طارق دامي
11-10-10, 11:30 AM
سأعطيك أخي نصيحة ابن مسعود فهي جامعة مانعة:
قال ابن مسعود:
ينبغي لحامل القرآن أن يعرف بليله اذا الناس نائمون, وبنهاره اذا الناس مفطرون, وبحزنه اذا الناس يفرحون, وببكائه اذا الناس يضحكون, وبصمته اذا الناس يخوضون, وبخشوعه اذا الناس يختالون.

وينبغي لحامل القرآن أن يكون باكيا محزونا حكيما حليما سكينا ولا ينبغي لحامل القرآن أن يكون جافيا ولا غافلا ولا سخابا ولا صياحا ولا حديدا.

أبو حواء
16-10-10, 10:46 PM
بلّغك الله ما تودّ ..

وأرجوك أن تدعو لي بظهر الغيب ، بتثبيت الحفظ ، فأنا حديث عهد بختمة الدورات المكثفه ..



تحيتي

محمد لمين الجزائر
17-10-10, 11:20 AM
الطريقة الأولى
إحداهما طريقة الصفحة، نعني بذلك أن يقرأ مريد الحفظ الصفحة كاملة من أولها إلى آخرها قراءة متأنية، صحيحة، ثلاث أو خمس مرات بحسب ذاكرة الإنسان وقدرته على الحفظ، فإذا قراها هذه المرات الثلاث أو الخمس قراءة فيها استحضار قلب وتركيز الذهن و العقل و ليس مجرد قراءة لسان فقط كلا، إنما قد جمع قلبه وفكره لأنه يريد من هذه القراءة أن يحفظ.
فإذا أتم الثلاث أو الخمس أغلق مصحفه، و بدأ يسمع صفحته، و قد يرى بعضكم أن هذا لن يتم أو لن يستطيع حفظها بقراءة الثلاث أو الخمس، أقول نعم. سيكون قد حفظ من أولها و مضى ثم سيقف وقفة، أن يفتح مصحفه و ينظر حيث وقف فيستعين، و يمضى مغلقا مصحفه، ثم سيقف ربما وقفة ثانية، أو ثالثة، ثم ليعد تسميع الصفحة.
ما الذي سيحصل !، الموضع الذي وقف به أولا لن يقف فيه ثانيه، لأنه سيكون قد نقش في ذاكرته و حفر في عقله، فستقل الوقفات. و غالبا من خلال التجربة سيسمع المرة الأولى ثم الثانية و في الغالب أنه في الثالثة يأتي بالصفحة محفوظة كاملة بعد أن يقوم بمجموع ما قرأه ثمان مرات، ثلاث أو خمس في القراءة الأولية المركزة، ثم يبدأ بالخطوة الثانية بتسميع هذه الصفحة و سيقف كما قلت بعض الوقفات في أول مرة و في المرة الثانية و في الغالب أنه في الثالثة لا يقف.
ماذا يصنع في الخطوة الثالثة، أن يكرر التسميع الصحيح الذي أتمه في المرة الأخيرة ثلاث مرات تقريبا. فحينئذ يكون مجموع ما قرأ به هذه الصفحة في ذلك الوقت تسع مرات أو أحد عشر مرة.
إذاً يقرأ الصفحة قراءة مركزة صحيحه ثلاث أو خمس مرات ، ثم يسمعها في ثلاث تجارب أو ثلاث محاولات. ثم يضبطها في ثلاث تسميعات. و بذلك سوف تكون الصفحة محفوظة حفظا جيدا متينا مكينا إن شاء الله.
ما مزية هذا الحفظ أو هذه الطريقة، مزيتها أنك لا تتتعتع أو تتوقف عندما تصل الصفحات بعضها ببعض بعد ذلك. لأن بعض الاخوة يحفظ آنفا آية منفصل بعضها عن بعض، ما الذي يحصل ؟ عند كل آخر آية يقف حمار الشيخ في العقبة، و يحتاج إلى دفعة فتعطيه أول كلمة من الآية التي بعدها فينطلق كالسهم حتى يبلغ آخر الآية التي بعدها ثم يحتاج إلى توصيلة أخرى و هكذا. أما الصفحة فهي كاللوح أو كالقالب يحفظها في قلبه و يرسمها في مخيلته، و يتصورها أمامه من مبدئها إلى منتهاها ويعرف غالبا عدد آياتها، آية كاملة صفحة كاملة بعض الصفحات آيتين وبعضها ثلاث و بعضها آيات كثيرة ليس بالضرورة تصورها و لكن هذه الطريقة تجعله ، أولا يأخذ الصفحة كاملة بلا توقف يستحضرها تصورا فيعينه ذلك على حفظها ثم يتصورها كما قلت هل هي في الصفحة اليمنى أو اليسرى، بأي شيء تبتدئ و بأي شيء تنتهي وتحكم بإذن الله عز وجل إحكاما جيداً.
هده الطريقة نفعتني

أبو مالك الحويني
18-10-10, 12:09 PM
أخي الكريم فقط استعن بالله و اصنع لنفسك برنامج حفظ يومي بدون تركه و لو ليوم واحد و جاهد النفس و الهوى و استعمل قاعدة الخمس دقائق ثم بعدها ادعو لي و السلام عليكم .

صالح الرويلي
18-10-10, 12:13 PM
أخي الكريم فقط استعن بالله و اصنع لنفسك برنامج حفظ يومي بدون تركه و لو ليوم واحد و جاهد النفس و الهوى و استعمل قاعدة الخمس دقائق ثم بعدها ادعو لي و السلام عليكم .

ماهي قاعدة الخمس دقائق؟؟؟

أبو بسام الدمشقي
18-10-10, 12:16 PM
أخي الكريم فقط استعن بالله و اصنع لنفسك برنامج حفظ يومي بدون تركه و لو ليوم واحد و جاهد النفس و الهوى و استعمل قاعدة الخمس دقائق ثم بعدها ادعو لي و السلام عليكم .
السلام عليكم أخي أب مالك : شو هي قاعدة الخمس دقائق ، بدك تدخلنا بمتاهات البرمجة اللغوية العصبية
كان السلف يحفظون الخمس آيات ثم الخمس آيات ( هذه قاعدة الخمس آيات )
بارك الله فيك

أبو مالك الحويني
19-10-10, 01:36 AM
السلام عليكم أخي أب مالك : شو هي قاعدة الخمس دقائق ، بدك تدخلنا بمتاهات البرمجة اللغوية العصبية
كان السلف يحفظون الخمس آيات ثم الخمس آيات ( هذه قاعدة الخمس آيات )
بارك الله فيك
أخي ابو بسام الدمشقي مقبولة منك هذه العبارة ، بس لإنك أخي و صديقي و في معرفة بيني و بينك .
قاعدة الخمس دقائق هي :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=168900
أخي أبو بسامـ تأكد ثم انقد فذلك أفضل غفر الله لي و لك و السلام عليكم .ابتسامة

يوسف سالم
19-10-10, 07:34 AM
ياأخي عليك بدعاء فإنه يفتح الأبواب المغلقة ثم ياأخي كم أعطيت وقتا لحفظ القرآن
صدقني أعرف صديقا لي يقرأ الصفحة الواحدة أكثر من 300مرة ولا يمل حتى ختم القرآن في3سنوات إنها العزيمة والمحبة للقرآن
سهل الله أمرك

أبو بسام الدمشقي
19-10-10, 01:56 PM
أخي أبو بسامـ تأكد ثم انقد فذلك أفضل غفر الله لي و لك و السلام عليكم .ابتسامة
أخي أبو مالك : السلام عليكم وبعد :
سئل الحويني : كيف أحفظ القرآن ؟
الجواب : بالممارسة والدأب و علمك بأن درجتك في الجنة على مدى حفظك لكتاب الله
وكان السلف يحفظون خمس أيآت خمس آيات
انظر فتاوى الشيخ الحويني ، فتوى رقم 159
وأضن أننا نتفق أن السلف هم المرجع في هذه الأمور
بارك الله فيكم

أبو بسام الدمشقي
19-10-10, 01:59 PM
ثم إنه ما علاقة قاعدة الخمس دقائق بقضية حفظ القرآن ، لم أفهم !!!!!

أبو مالك الحويني
19-10-10, 02:57 PM
السلام عليكم :
أخي أبو بسام أراك لن تتركني بحالي. طيب
هل فهمت من كلامي أن يحفظ القرآن في خمس دقائق يوميا .
سامحك الله إذا كان هذا فهمك.
يا أخي يا حبيبي يا عيني ما أريد أن أوصله هو . أن الإنسان إذا أراد أن يفعل أو ينجز شيئا النفس لا تحبه فإنها تأمّله بالوقت و تقول له مثلا إذا أراد الحفظ ، أنك تحفظ بعد ساعة أو تحفظ غدا أو .........إلخ
فإذا هذا الإنسان طبق قاعدة الخمس دقائق مع النفس و حفظ في كل ساعة صفحة فإنه سيكون في آخر النهار حفظ أكثر من عشر صفحات .
ملاحظة : أنا لا أقول خمس دقائق فقط فقد تأخذ الصفحة أكثر من ذلك بقليل .
فلذلك يا أخي الكريم و الحبيب و العزيز ، طبق ما تراه صوابا و اتركني بحالي .
و لا تكن معارضا في كل الأمور فهمت علي أليس كذلك (ابتسامة).
غفر الله لي و لك و لجميع أعضاء هذا الملتقى الحبيب و لكل المسلمين و السلام عليكم .

مصطفى سلامه
20-10-10, 09:37 PM
جزاكم الله خيرا

أبو مـحمد بن محمد
20-10-10, 11:08 PM
تبارك الله
في ردي هذا أشكر جزيل الشكر كل من ساهم هنا بنصيحة او فكرة او دعاء
فجزاكم الله خيرا
بعثتم الهمة في قلوب من أراد حفظ كتاب الله
وأرشدتموهم للطرق السليمة
فجزاكم الله خيرا

أبو طه الجزائري
21-10-10, 01:08 AM
أبا محمد بن محمد .. فتح الله عليك و يسر أمرك
يسر الله لنا و لك حفظ كتابه
ـــــــــــــــــ
وإذا كانت النّفوس كبارا ... تعبت في مرادها الأجسام
ـــــــــــــــــ
تهون علينا في المعالي نفوسنا ... ومن يخطب الحسناء لم يغله المهر
جزى الله خيرا كل من افادنا بفائدة ...

يحي عبدالحفيظ البخاري
04-11-10, 07:32 PM
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين,وبعد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي الكريم!
أتمنى لكم الصحة والعافية بدوام التوفيق والسعادة والسداد...
الشي الذي أوصيك بها ونفسي أولا تقوى الله عزوجل( ومن يتق الله يجعل له مخرجاويرزقه من حيث لايحتسب)فالتقي من أطاع مولاه وجاهدنفسه وهواه,
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:(من لزم الإستغفارجعل الله له من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا ويرزقه من حيث لايحتسب) فإن هذه الأيات القرانية والأحاديث النبوية درس وعلم وإفادة ودواء شافي فين حين إذاتدبرإلإنسان وتعمق فيها...كماحق القران الكريم (إن هذاالقران يهدي للتي هي أقومويبشرالمؤمنين..)بعدالتفكيروالتبدرالعميق..ولابد للإنسان أن يجدالهداية من القران إذاأتى إليه...فكيف يجدالإنسان الهداية له أسباب ...والموانع منها له أسباب...
يقول الشافعي يرحمه الله وأين نحن من الشافعي... يقول:
شكوت إلى وكيع سوء حفظي * فأرشدني إلى ترك المعاصي
فقال إن العلم نور من إلهي * و نورالله لايعطى لعاصي
وللحديث بقيقة إن شاءالله سنكملها يوماتلوالأخروبالله التوفيق

صالح الرويلي
04-11-10, 08:07 PM
بدأت بطريقة الأخ أحمد سكر فحفظت 4 سور من جزء الذاريات...
أقرأ المحفوظ في قيام الليل ثم أعيده في الضحى وأقرأه في نافلة الظهر القبلية والبعدية ثم أكرره عصرا في تحية المسجد وأظل أردده طيلة النهار والليل ...
وفي اليوم التالي أقوم بتسميع المحفوظ عند الشيخ ...
لقد قمت بحفظ بعض السور بهذه الطريقة ..
وها أنا مستمر فقد حفظت في الأسبوعين الماضيين بهذه الطريقة مالم أحلم بحفظه طيلة السنوات الماضية .

بسام احمدعلي الزيدي
05-11-10, 06:56 AM
وفقكم الله

أم البراء الصقري
05-11-10, 09:08 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسأل الله أن يبارك في هذا المنتدى الطيب..

أخي المبارك:
لا تشتد المحنة إلا تتبعها منحة...وماهذه الردود إلا منحة من الله الكريم لك ...فاغتنمها,
فكم تعب غيرك ولم يجد من يوجهه.

إليك تجربة شخصية::
بدأت بحفظ القرآن قبل 6سنوات تقريبا.. وفي حلقة عن طريق غرف صوتية ... حفظت وحفظت وحفظت .. وراجعت ... ثم حدثت ظروف فانقطعت عن الحلقة واستمريت وحدي وبدأ الشيطان والفتور.. يتسللان .. ثم رأيت من حولي يختم .. فقلت لابد أن أختم ..وأكبر مشكلة أن تهتم بالختم ولا تهتم بالاتقان..ثم ختمت "وفي الحقيقة لم أختم" بل وهمت أني ختمت..وإلى الآن لم اختم,,والمصيبة أني بشرت معارفي بذلك ... وهذه مصيبة أن تبشر أنك خاتم وأنت لم تتقن..!!!
ثم من الله علي بإدراك خطأي ... فرجعت أراجع ... ووضعت خطة زمنية ... ولم أكثر الحفظ ..
ووضعت يوم للمراجعة أسمع مع أحد الأخوات..والحمد لله أحس أني الآن بدأت أحفظ وأحسست بروح الحياة..

ملخص تجربتي:
1- لاتهتم بالختم بقدر ماتهتم بالإتقان والفهم.
2- طريقك للفهم تفسير بجوار كتاب الله وللمبتدئين أمثالي تفسير السعدي رحمه الله.
3-لاتجعل أن حفظك مرهون بغيرك وأنه لابد من حلقة ولابد من شيخ "لا أقول أنه ليس مهم بل حاول قدر ماتستطيع أن تجد حلقة أو مقريء أو أخ لك في الله جاد وتعلم أنك لن يدخلك الرياء أمامه أو تذهب أوقاتكم هدرا بغير الحفظ والاتقان " لكن قد تحول الظروف دون ذلك فاجعل أملك وتوكلك على الله وحده " ولو لم تجد أحدا فاستمع لشريط أو حمل بالهاتف النقال السورة التي تريد حفظها" ثم إذا أردت التسميع فسجله تسجيلا في هاتفك أو في شريط أو في الكمبيوتر سمع الذي حفظته .. ثم شغله وتابع نفسك وصحح أخطائك ..فالحمدلله فالهاتف اليوم خير صاحب إن أحسنت استخدامه.زهذه الطريقة أعرف من جربها ونفعته كثيرا والحمد لله.
4- استخدم الوسائل الحديثة كالايبود أو الأجهزة التي يسجل فيه القرآن وفيها تفاسير وغيره وتكرار للآيات فسوف تستفيد منها كثيرا إن شاء الله وذاك لصغر حجمها وسهولة استخدامها في أي مكان.
5- قم بما حفظته بالليل" إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْئًا وَأَقْوَمُ قِيلًا"
6-أنت لاتشبه غيرك فلا تتبع نفس أسلوب غيرك وطريقته بالحفظ إلا إذا ناسبتك لابد أن تفكر بطريقة تناسب وقتك وجهدك وظروفك والتوفيق من الله وحده ,ومن يتعب بالتخطيط ينجح إن شاء الله.
7-حدد جدول زمني للحفظ واكتبه بورقة أمام عينيك .. فمثلا قسمه لثلاثة أعمدة اليوم \التاريخ\مقدار الحفظ..فهذا يساعدك على الحماس .. وتقليل الجهد.إن شاء الله.
8-لا تكثر من مقدار الحفظ فأحب الأعمال أدومها وإن قل .
9- اجمع بين الحفظ الجديد والمراجعة ولاتفرق بينهما أقصد لاتقل يوم كذا أحفظ كذا ويوم كذا أراجع كذا "رأي شخصي".
10-اجعل لك حصاد اسبوعي بحيث أنك كل اسبوع مثلا تراجع سورة كاملة أو كذا وكذا من الأجزاء حسب وسعك .واجعل لك يوم راحة "فالراحة للجد جد" كما قال ابن الجوزي
وهذا اليوم سوف يسعفك إن شاء الله, لو حدث عندك ظرف أو شغل سيكون يوم تعويض لما فاتك.

هذا ما استطعت كتابته وإن كررت شيء قد سبق فأنا لم أقرأ كل الردود.

والله المستعان.

عبدالله بن أحمد ابن إبراهيم
28-07-12, 05:56 AM
وعليكم السلام
http://forsanhaq.com/showthread.php?t=326602

أحمد بن منصور
08-03-13, 02:37 PM
اللهم صل على محمد واله وسلم

محمود أبو طلحة
08-03-13, 05:14 PM
الحمد لله رب العالمين.
أما أنا فلا أزيدك على ما قالوه شيئا، ولكن أرجو أن تكتب كل يوم هنا ما حفظت وما راجعت، حتى إن أتيت في يوم وانشغلت أو تكاسلت استحييت منا فأنجزت وأخبرتنا به.


ونحن في أشد الشوق لمعرفة وقت حفظك كتاب الله تعالى

أحمد بن خضر
09-03-13, 01:08 AM
وفقني الله طريقة لمراجعة القرآن وتثبيته ولعلي أردفها في موضوع مستقل حتى ينتبه لها الجميع

محمود عارف لحلوح
09-03-13, 02:10 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
شَكَوْتُ إلَى وَكِيعٍ سُوءَ حِفْظِي *** فَأرْشَدَنِي إلَى تَرْكِ المعَاصي
وَأخْبَرَنِي بأَنَّ العِلْمَ **** نُورٌ ونورُ الله لا يهدى لعاصي
ليس توبيخ والذي لا اله الا هو وانما شحذ همم
بارك الله بك وأعطاك ما تتمنى وزادك علما" وعملا" لما يحب ربنا جل في علاه
أخي الفاضل لا أحب أن أطيل عليك فقط سأقول لك *** عليك بكثرة المراجعة وأعطي القرآن وقت كبير في الحفظ وخاصة عند الفجر ( وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا ) واكثر من الاستغفار والدعاء لك ولكافة المسلمين
وأهم شيء أحفظ لنفسك وليس ليقال بأنك حافظ
وأهم شيء أحفظ لنفسك وليس ليقال بأنك حافظ
وأهم شيء أحفظ لنفسك وليس ليقال بأنك حافظ
وأهم شيء أحفظ لنفسك وليس ليقال بأنك حافظ
وفقك الله
وأخيرا" أرجوا منك الدعاء لي كي أكون من الحفظة لكتاب ربنا جل في علاه

أبو عبدالله منصور المعلم
09-03-13, 03:28 PM
السلام عليكم أخي أبو محمد

كما ذكرت في مقالك أنك لست بحاجة إلى طرق حفظ القرآن فأنت تعلمها و قرأتها كلها مرارا و ذكرت أنك تقوم الليل و تجتهد في الدعاء و أن سبب نسيانك للقرآن هو المعاصي
فتبين لي أنك تعلم الداء و الدواء

و نصيحتي لك أن لا تضع هم حفظ القرآن أمام عينيك في الفترة الحالية
و تصب اهتمامك بأعمال القلوب و الأعمال الظاهرة
و تبدأ تغير تعاملك مع جميع الأمور و تنظر إليها بنظرة أخرى حيث يكون همك هو إرضاء الله عزوجل بأي طريقة و التقرب إليه بكل وسيلة

فتخرج مثلا إلى الشارع ( الطريق ) و تحاول أن تحصل على أكبر قدر ممكن من الحسنات فتبتسم في وجوه الناس ليس لأنك رجل محترم و مؤدب بل لأن الله أمرك بذلك و أنت تريد أن تتقرب إلى الله بهذا العمل , و لا تمر بأحد إلا و تسلم عليه تدينا و ليس بسبب المعرفة , و كذا مساعدة الكبير و الصغير و الضرير ......
و كأنك تقول يارب ارض عني , يا رب إني أحبك و أحب كل عمل يقربني إليك
و كذلك في صلاتك لا تكثر من عدد الركعات بل اجعل تركيزك في الكيفية , حاول أن تستمتع بمناجاة الله و اسشعر أن الله يخاطبك و أنت تقرأ الفاتحة , اقرأ بهدوء , سبح في الركوع و السجود بهدوء و تمعن , أطل السجود و اشكو حالك و ضعفك لله عزوجل
و كذا في تعاملك مع والديك , اعتبر طلباتهم و مشاويرهم قربة إلى الله , تسابق مع إخوتك على خدمة والديك و لا تسمح لأحد أن يخدمهما بوجودك حتى إن كان في احضار كوب ماء من الثلاجة , لا ترسل الأطفال بل اذهب أنت بنفسك ......

سيكون في بادئ الأمر صعوبة و ثقل على النفس و ذلك لأن الجنة حفت بالمكاره و لكن مع المجاهدة ستجد أن الأمر أصبح ميسرا

و هكذا ستجد أن العقد و الران يذهب عنك شيئا فشيئا حتى تصل إلى مرحلة معينة فلا تهم بفعل شئ إلا يسره الله لك و من ذلك حفظ القرآن الكريم

أما في الوقت الراهن نصيحتي لك أن تهتم بتلاوة القرآن الكريم ( تلاوة تدبر و استجابة ) و كأنك تقول يا رب مرني بما تشاء فأنا عبدك المطيع
و كذلك الصيام و الصدقة وصلة الأرحام و غيرها من الأعمال الصالحة على الوجه الذي ذكرته لك

أسأل الله أن يوفقنا لعمل الطاعات و اجتناب المنكرات و أن يرزقنا العلم النافع و العمل الصالح

متوكلة على الله
13-03-13, 06:53 AM
احرصوا أخي الكريم على دعاء الله بتضرع وصدق أن يرزقك الله رضاه عنك ولا يهم أي أمر آخر خاصة أمور الدنيا .. جاهدوا أنفسكم على هذه فحسب مع حسن الظن بالله . فإنه إذا رضي عنك جمع الله عليك شتات نفسك وهداك ويسر لك الخير ورزقك من مفاتيحه ..

فإن من الناس من يريد الحفظ لينال به منزلة أو كرامة ... الخ

لهذا لا يجد المدد من الله ..

وإذا كان العبد مهموما بهموم كثيرة لم يستطع جمع القرآن في صدره .. لو أفنى 10 ساعات في اليوم ربما لم يتجاوز صفحة ..

أما إذا استعان بالله وعقد العزم بصدق أن يجعل الهم هما واحد وهو ( أن ينال رضا الله ويرزقه الفردوس الأعلى من الجنة ) فليس بعد هذا السمو والرفعة شيء .. ولو كان أشعثا أغبرا مجهولا بين الناس أو مطرودا بالأبواب !! لا يهمه أن يكون في المقدمة أو في الساقة .. أن يأخذ الله منه نعمة كصحة ، أو يزيده .. طالما سعيه أن يرضا الله عنه ويسكنه أعلى المنازل قرب الرحمن سبحانه ..

وحين يرضى الله عن العبد ملأ قلبه توحيدا وإخلاصا وسهل له كل الطاعات ابتغاء محبة الله ورضوانه .. فتجده مطلبقا للسنن في يومه وليلته بتلذذ بذلك ولا يجد مشقة - وليس فقط تيسير حفظ القرآن - إن تكلم فلله وإن سكت فلله .. يراقب الله في حركاته وسكناته لتكون لله وليس هذا بمجهود بل تجده مرتاحا مطمئن النفس يوفقه الله لهذا لأن الله قد رضي عنه .. والله تعالى أعلم .

متوكلة على الله
13-03-13, 07:02 AM
السلام عليكم أخي أبو محمد

كما ذكرت في مقالك أنك لست بحاجة إلى طرق حفظ القرآن فأنت تعلمها و قرأتها كلها مرارا و ذكرت أنك تقوم الليل و تجتهد في الدعاء و أن سبب نسيانك للقرآن هو المعاصي
فتبين لي أنك تعلم الداء و الدواء

و نصيحتي لك أن لا تضع هم حفظ القرآن أمام عينيك في الفترة الحالية
و تصب اهتمامك بأعمال القلوب و الأعمال الظاهرة
و تبدأ تغير تعاملك مع جميع الأمور و تنظر إليها بنظرة أخرى حيث يكون همك هو إرضاء الله عزوجل بأي طريقة و التقرب إليه بكل وسيلة

فتخرج مثلا إلى الشارع ( الطريق ) و تحاول أن تحصل على أكبر قدر ممكن من الحسنات فتبتسم في وجوه الناس ليس لأنك رجل محترم و مؤدب بل لأن الله أمرك بذلك و أنت تريد أن تتقرب إلى الله بهذا العمل , و لا تمر بأحد إلا و تسلم عليه تدينا و ليس بسبب المعرفة , و كذا مساعدة الكبير و الصغير و الضرير ......
و كأنك تقول يارب ارض عني , يا رب إني أحبك و أحب كل عمل يقربني إليك
و كذلك في صلاتك لا تكثر من عدد الركعات بل اجعل تركيزك في الكيفية , حاول أن تستمتع بمناجاة الله و اسشعر أن الله يخاطبك و أنت تقرأ الفاتحة , اقرأ بهدوء , سبح في الركوع و السجود بهدوء و تمعن , أطل السجود و اشكو حالك و ضعفك لله عزوجل
و كذا في تعاملك مع والديك , اعتبر طلباتهم و مشاويرهم قربة إلى الله , تسابق مع إخوتك على خدمة والديك و لا تسمح لأحد أن يخدمهما بوجودك حتى إن كان في احضار كوب ماء من الثلاجة , لا ترسل الأطفال بل اذهب أنت بنفسك ......

سيكون في بادئ الأمر صعوبة و ثقل على النفس و ذلك لأن الجنة حفت بالمكاره و لكن مع المجاهدة ستجد أن الأمر أصبح ميسرا

و هكذا ستجد أن العقد و الران يذهب عنك شيئا فشيئا حتى تصل إلى مرحلة معينة فلا تهم بفعل شئ إلا يسره الله لك و من ذلك حفظ القرآن الكريم

أما في الوقت الراهن نصيحتي لك أن تهتم بتلاوة القرآن الكريم ( تلاوة تدبر و استجابة ) و كأنك تقول يا رب مرني بما تشاء فأنا عبدك المطيع
و كذلك الصيام و الصدقة وصلة الأرحام و غيرها من الأعمال الصالحة على الوجه الذي ذكرته لك

أسأل الله أن يوفقنا لعمل الطاعات و اجتناب المنكرات و أن يرزقنا العلم النافع و العمل الصالح

جزاكم الله خيرا
لم أقرأ إلا جزء من المشاركات في الصفحة الأولى ، فالمعذرة ..

فعلا التركيز على بلوغ العبد رضوان الله هو الحل لكل ما يهم العبد في الدين والدنيا والآخرة .. بشرط أن يكون صادقا في رغبته الوصول لرضا الله وألا تكون نيته بلوغ رضا الله عنه لتكون له جسرا لمتاع ما .. وإنما يريد رضاه عنه لأنه عبد له عز وجل .

اخت المحبه
11-08-14, 05:25 PM
احب اضيف شئ بسيط

اى شخص لو احب الحفظ عليه نفس اللحظه يشمر للحفظ

لا ياجل ولا حتى ربع ثانية


تقول بسم الله

وتبدا نفس اللحظه

أبوعبدالرحمن بن سليمان الفيفي
11-08-14, 07:50 PM
وفقكم الله يا إخوة قد أجدتم وأفدتم
وأنا أقول :
انتبه لثلاث آفات تعيق الحفظ
- الانقطاع
- استعجال الثمرة
- الانشغال بالجوال وغيره من الاجهزة

أسأل الله أن يوفقنا لما يرضيه

أبو عبد الله الإسطنبولي
13-09-15, 02:36 PM
أعرف من حفظ القرآن و أتقنه في 12 سنة و هو لا يعرف اللغة العربية،و كان يكرر الصفحة 500 مرة،نسأل الله أن يعينني و إياك أخي على حفظ كتابه و إتقانه.

أبو عبد الله الإسطنبولي
13-09-15, 02:39 PM
أعرف أحد القراء المتقنين الذي لا يعرف اللغة العربية قد حفظ القرآن في 12 سنة،و كان يكرر الصفحة أكثر من 500 مرة،أسأل الله عز و جل أن يعيننا على حفظ كتابه.

أم عبد الباري
14-09-15, 06:40 PM
جرب ما جربه أخوك الفقير إلى عفور به:
احفظ وردك من بعد صلاة الفجر، ثم صلِّ به ركعتي الضحى، والزمه في النافلة والسنن الرواتب طوال اليوم، وفي الثلث الأخير من الليل صلِّ قيام الليل، واقرأ مما حفظته، مستعيناً بمصحف إذا توقفت نظرت فيه، وسل الله تعالى في صلاتك هذه أن ييسر لك حفظ كتابه.

جزاكم الله خيرا
لماذا ﻻيقرأ به في الفرائض أيضا .

ابا عبدالله الجداوي
18-09-15, 07:50 PM
أعرف أحد القراء المتقنين الذي لا يعرف اللغة العربية قد حفظ القرآن في 12 سنة،و كان يكرر الصفحة أكثر من 500 مرة،أسأل الله عز و جل أن يعيننا على حفظ كتابه.


ان يكرر انسان الصفحة 500 مرة

يعني 8 ساعات و 20 دقيقة

هل يوجد من اعطى هذه الساعات في اتقان الصفحة الواحدة ؟

اللهم يسر لنا حفظ كتابك والعمل بما فيه

أحمد بن عبد الرحمن آل سكر
18-09-15, 08:09 PM
جزاكم الله خيرا
لماذا ï»»يقرأ به في الفرائض أيضا .
لأنه لن يتمكن من ذلك؛ لأنه عليه أن ينصت للإمام؛ لقول الله تعالى: ففف وَإِذَا قُرِئَ القُرْآنُ فَاسْتَمِعُواْ لَهُ وَأَنْصِتُواْ ققق.
هذا بالنسبة لمن يصلي في جماعة.
أما بالنسبة للمرأة التي تصلي في بيتها، أو الرجل الذي فاتته الفريضة، فيصلي وحده؛ فلهما ذلك، ويكون هذا بمثابة التثبيت الأكثر.
وفق الله الجميع لما يحب ويرضى ... اللهم آمين.

عمر الريسوني
19-09-15, 11:25 PM
أبشر أخانا الحبيب أبو محمد مادامت عندك هذه العزيمة القوية لحفظ القرآن الكريم وسيوفقك الله تعالى لحفظ كتابه ، وما التوفيق الا من عند الله ، ونصيحتي الأخوية لك أخي الكريم هو أن تفهم وتتدبر معاني آيات القرآن فالفهم والتدبر يساعد على الحفظ فقوله تعالى في كتابه العزيز( وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآَنَ مَهْجُورًا) الآية ، تعني
هجر تدبره وتفهمه ومعرفة مراد الله منه ، لذا فلا بد من فهم استيعابي قبل الشروع في الحفظ ، فبعد قراءة متأنية لسورة من سور القرآن تريد حفظها عليك أن تأخذ ورقة وقلم وتسجل كل ما استوعبته من هذه السورة التي تعتزم حفظها وتتدبر مراد الله تعالى من خلال آيات السورة حتى تكتمل في ذهنك أكثر وضوحا ونصاعة ويتفتح لديك الفهم لاستيعاب ما تحب حفظه بكل حب وتقى وعزم والله الموفق لكل خير

أم قيس
21-09-15, 11:23 PM
أبشر أخانا الحبيب أبو محمد مادامت عندك هذه العزيمة القوية لحفظ القرآن الكريم وسيوفقك الله تعالى لحفظ كتابه ، وما التوفيق الا من عند الله ، ونصيحتي الأخوية لك أخي الكريم هو أن تفهم وتتدبر معاني آيات القرآن فالفهم والتدبر يساعد على الحفظ فقوله تعالى في كتابه العزيز( وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآَنَ مَهْجُورًا) الآية ، تعني
هجر تدبره وتفهمه ومعرفة مراد الله منه ، لذا فلا بد من فهم استيعابي قبل الشروع في الحفظ ، فبعد قراءة متأنية لسورة من سور القرآن تريد حفظها عليك أن تأخذ ورقة وقلم وتسجل كل ما استوعبته من هذه السورة التي تعتزم حفظها وتتدبر مراد الله تعالى من خلال آيات السورة حتى تكتمل في ذهنك أكثر وضوحا ونصاعة ويتفتح لديك الفهم لاستيعاب ما تحب حفظه بكل حب وتقى وعزم والله الموفق لكل خير


ان العجز عن حفظ القران رغم وجود الرغبة لمن اعظم المصائب
واظن ان الاخ ابامجمد لاتنقصه مثل هذه التوجيهات التي تفضلتم بها
ماينقصه في نظري هو مراجعة النفس ومحاسبتها
فقد يكون السبب معصية غفل عنها فعلينا ان نراقب انفسنا من هذا الجانب
والمشكلة ليست حادثة خاصة بل تكاد تكون ظاهرة عامة للاسف
ومن المغاصي التي تحجب عن صاحبها مثل هذا الخير امراض القلوب كالحسد مثلا
واكل الحرام كالربا وغيره..والنظر الى المحرمات (زنا العينين)

شكوت الى وكيع سوء حفظي فارشدني الى ترك المغاصي
واخبرني بان العلم نور ونور الله لايهدى لعاصي

وكلامي هنا عام وليس موجها بالضرورة لشخص معين
فعلينا بالتوبة والاكثار من الاستغفار
والدعاء الدعاء خصوصا في اوقات الاسحار

عمر الريسوني
21-09-15, 11:56 PM
جزاك الله كل خير أختي الكريمة أم قيس ونعم بالله الموفق
والهادي لكل خير ، وبالعزم الصادق يمككننا أن نتغلب على هذه
الصعوبات التي تواجهنا في الحفظ ومنها النسيان وعدم التذكر بسهولة
ويسر رغم كثرة المذاكرة وهي حقا كما ذكرت أختي الكريمة مرتبطة
بنفس الانسان ، لذا فحضور القلب ضروري أثناء المذاكرة والحفظ مع
الفهم والتدبر وهناك أوقات معينة يكون استحضار الفهم جد متفتح
كوقت الفجر المشهود ، وفقنا الله تعالى جميعا لطاعته ورضاه