المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لب الألباب في علم الإعراب للإسفراييني؛ هل طبع أو حقق؟


الباحثة عن الأصول
09-10-10, 06:07 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شيوخي الأفاضل أسألكم عن كتاب :
لب الألباب في علم الإعراب
للإسفراييني ت 406هـ
هل هو موجود في صورة غير مخطوطة : محققاً أو مطبوعاً (ولو طبعة حجرية)؟؟

عثرت على كتابه : اللباب في علم الإعراب، وأنا في حاجة للآخر.

وإن كان موجوداً فهل من سبيل إليه؟
دمتم على طاعة الله

الباحثة عن الأصول
15-10-10, 12:33 PM
للرفع

هدى حسن
17-10-10, 12:09 AM
الكتاب مهم جدًّا ، لعل الله يهيئ له من يرفعه!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

الباحثة عن الأصول
17-10-10, 10:32 PM
الكتاب مهم جدًّا ، لعل الله يهيئ له من يرفعه!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
أغلب الظن أنه ما زال مخطوطاً،، ولكن لعل منه نسخة قديمة لم أعثر عليها
فكم في الزوايا من خبايا...

أبو مالك العوضي
18-10-10, 10:06 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

كتاب الفاضل الإسفراييني اسمه ( اللباب في علم الإعراب )

فمن الذي ذكر أن له كتابا آخر باسم ( لب الألباب ) ؟

المعروف أن هذا كتاب القاضي البيضاوي الذي اختصر فيه الكافية.

والله أعلم.

أبو مالك العوضي
18-10-10, 10:20 AM
للإسفراييني ت 406هـ

المتوفى في هذه السنة (406) هو أبو حامد الإسفراييني الأصولي الفقيه المعروف.

أما صاحب كتاب اللباب فيعرف بـ ( الفاضل الإسفراييني ) وهو متأخر عن الأول كثيرا؛ إذ توفي سنة 684 .

ابوخالد الحنبلى
18-10-10, 01:33 PM
هل هذا هو
http://blogs.najah.edu/staff/emp_2314/article/article-4
وهل هذا هو شرحه
http://www.wadod.com/bookshelf/book/429

أبو مالك العوضي
18-10-10, 01:35 PM
هل هذا هو
http://blogs.najah.edu/staff/emp_2314/article/article-4
وهل هذا هو شرحه
http://www.wadod.com/bookshelf/book/429

بل هذا شرح كتاب القاضي البيضاوي (لب الألباب) الذي سبق ذكره.

الباحثة عن الأصول
18-10-10, 09:53 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

كتاب الفاضل الإسفراييني اسمه ( اللباب في علم الإعراب )

فمن الذي ذكر أن له كتابا آخر باسم ( لب الألباب ) ؟

المعروف أن هذا كتاب القاضي البيضاوي الذي اختصر فيه الكافية.

والله أعلم.

أسرع من حضرني الآن حاجي خليفة، في كشف الظنون و نص على أنه غير لب البيضاوي

أما اللباب فهو متوفر ومحقق، وقد نص محققه على أنه وقع خلط بين الكتابين فعدوهما واحداً
أعني: اللب واللباب

الباحثة عن الأصول
18-10-10, 10:51 PM
الفاضل أبا مالك العوضي
جزاكم الله خيراً على جهدكم الطيب


المتوفى في هذه السنة (406) هو أبو حامد الإسفراييني الأصولي الفقيه المعروف.

أما صاحب كتاب اللباب فيعرف بـ ( الفاضل الإسفراييني ) وهو متأخر عن الأول كثيرا؛ إذ توفي سنة 684 .
أبو حامد
وأبو إسحاق
وأبو منصور
وأبو يوسف

كلٌ منهم (اسفرائيني)!!

فاعذروا أختكم إن زلت أو اختلطت بأخره!!

---

أبو مالك العوضي
19-10-10, 10:19 AM
أما اللباب فهو متوفر ومحقق، وقد نص محققه على أنه وقع خلط بين الكتابين فعدوهما واحداً
أعني: اللب واللباب



هنا مخطوط شرح نقرة كار:
http://www.wadod.com/bookshelf/book/429
وإذا كان اللباب متوفرا بين يديكم فأرجو الموازنة بينه وبين هذا حتى يُنظر فيهما.

والذي مر عليّ في بعض الكتب أنه (لب اللباب) فعلى هذا لعله يكون مختصرا لكتاب اللباب نفسه، أو يكون هو نفسه (اللباب) واختصر اسمه.

الباحثة عن الأصول
19-10-10, 09:10 PM
جزاكم الله خيراً أبا مالك

حملت الشرح، وغداً بإذن الباري أقارنه بالمطبوع- إن تيسر- فهو في المكتبة الجامعية وليس عندي.

بارك الله فيكم على جهدكم

أبو مالك العوضي
19-10-10, 11:20 PM
وفقكم الله

وكذلك يرجى النظر في صحة كلام صاحب كشف الظنون؛ لأن نقره كار لم ينص على اسم مؤلف الكتاب في مقدمة الشرح.

ولو أمكن نقل ما قاله محقق كتاب اللباب في التفريق بين الكتابين؟
وجزيتم خيرا.

أبو مالك العوضي
24-10-10, 01:12 AM
أما اللباب فهو متوفر ومحقق، وقد نص محققه على أنه وقع خلط بين الكتابين فعدوهما واحداً
أعني: اللب واللباب


قال المحقق (ص 6)
(( وللمؤلف كتاب آخر بعنوان (لب الألباب) الأمر الذي جعل الكثيرين يخلطون بين الكتابين وعدوهما واحدا، لكن اختلافا كبيرا بينهما يبدو للناظر في كل كتاب )).

ثم قال في الحاشية:
(( كنت قد كتبت مقالة لمجلة جامعة دمشق في المقارنة بين الكتابين ))

ولكنه لم يذكر موضع المقال في المجلة.

أبو مالك العوضي
24-10-10, 01:16 AM
أسرع من حضرني الآن حاجي خليفة، في كشف الظنون و نص على أنه غير لب البيضاوي

قد تبين من كلام حاجي خليفة أنهما كتابان؛ لأنه قال إن أول كتاب (اللب):
(( الحمد لله الموجد من العدم ... ))

أما كتاب اللباب فأوله ( كما في المطبوع ص 13 ):
(( أحمد الله على ما تناسقت كعوب أياديه، وتلاحقت بهوادي إحسانه روادفه وتواليه ... )).

ولكن يبقى الإشكال في تحرير اسم الكتاب، فقد ورد في بعض المواطن (لب الإعراب) وفي بعضها (لب اللباب) وفي بعضها (لب الألباب).

الباحثة عن الأصول
24-10-10, 09:06 PM
[/CENTER]

قال المحقق (ص 6)
(( وللمؤلف كتاب آخر بعنوان (لب الألباب) الأمر الذي جعل الكثيرين يخلطون بين الكتابين وعدوهما واحدا، لكن اختلافا كبيرا بينهما يبدو للناظر في كل كتاب )).

ثم قال في الحاشية:
(( كنت قد كتبت مقالة لمجلة جامعة دمشق في المقارنة بين الكتابين ))

ولكنه لم يذكر موضع المقال في المجلة.
جزاكم الله خيراً أبا مالك
قمت يوم الخميس بتصوير هذا الجزء من الكتاب على أمل أن أصوره بواسطة (السكانر) لأرفعه لكم ... ولكن همتكم أبت إلا أن تكون أسرع وأرفع من رفعي !!
جزاكم الله خيراً
وفيما يخص المقارنة ... فلم أفرغ لمقارنته حتى الساعة
أسأل الله البركة في الوقت والجهد
ودمتم على طاعة الله

أبو وليد الأفغاني
15-12-10, 09:39 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد
فكتاب القاضي البيضاوي رحمه الله هو المسمّى باللب وبدايته:
الحمد لله الذي رفع درجات الجنان وكرّم الجازمين المعتقدين بغير تردّد واحتمال....
وقد عُني الكتاب بالشروح ومن هذه الشروح -كما ذكره أحد الإخوة هنا- شرح للإمام البركلي وهو مسمى بـ(امتحان الأذكياء) وهو من الكتب المهمة في النحو، وقد شرح امتحان الأذكياء ، وهو موجود عندي لكن لعدم الإلمام بطريقة الرفع لم أستطع رفعه

أبو وليد الأفغاني
01-02-11, 10:18 AM
وإلى من بحوزته كتاب اللباب -غير لب الألباب فإنه موجود عندي- أو أحد شروحه جزاه الله خيرا أن يرفعه هنا أو يساعدني في إخراج مسألة منه، وهو ما يتعلّق بمبحث الفاعل ونائبه في باب المرفوعات فقد قال صاحب الكتاب الذي أقوم بتحقيقه ما نصّه:
"وأقام صاحب اللباب على كون الفاعل كالجزء من الفعل تسعةَ شواهد، فإن أرت تفصيله فعليك به"
وبالرجوع إلى كتاب لب الألباب، وإلى شرح نقره كار لم أجد من هذه الشواهد إلاّ ثلاثة، فهذا يدلّ على أنّ بين الكتابين فرقاً شاسعاً،كما أني رجعت إلى كتاب الامتحان الذي هو شرح على لب الألباب للبيضاوي فلم أجد فيه شيئاً من تلك الشواهد، مما يدلّ أيضاً على أن لكلّ من الاسفراييني والبيضاوي كتاب باسم لبّ الألباب، وليسا واحدا
وأرجو من الإخوة ممن بحوزته كتاب اللباب أو شرح من شروحه أن يساعدني برفع الكتاب أو تحقيق هذا النصّ منه مع بيان رقم الصفحة والمجلد والطبعة إن كان مطبوعا أو رقم اللوحة إن كان مخطوطاً، والله أسأل أن يجزيه خير الجزاء في الدارين

أبو وليد الأفغاني
01-02-11, 10:22 AM
وإلى من بحوزته كتاب اللباب -غير لب الألباب فإنه موجود عندي- أو أحد شروحه جزاه الله خيرا أن يرفعه هنا أو يساعدني في إخراج مسألة منه، وهو ما يتعلّق بمبحث الفاعل ونائبه في باب المرفوعات فقد قال صاحب الكتاب الذي أقوم بتحقيقه ما نصّه:
"وأقام صاحب اللباب على كون الفاعل كالجزء من الفعل تسعةَ شواهد، فإن أرت تفصيله فعليك به"
وبالرجوع إلى كتاب لب الألباب، وإلى شرح نقره كار لم أجد من هذه الشواهد إلاّ ثلاثة، فهذا يدلّ على أنّ بين الكتابين فرقاً شاسعاً،كما أني رجعت إلى كتاب الامتحان الذي هو شرح على لب الألباب للبيضاوي فلم أجد فيه شيئاً من تلك الشواهد، مما يدلّ أيضاً على أن لكلّ من الاسفراييني والبيضاوي كتاب باسم لبّ الألباب، وليسا واحدا
وأرجو من الإخوة ممن بحوزته كتاب اللباب أو شرح من شروحه أن يساعدني برفع الكتاب أو تحقيق هذا النصّ منه مع بيان رقم الصفحة والمجلد والطبعة إن كان مطبوعا أو رقم اللوحة إن كان مخطوطاً، ويذكر كذلك الشواهد التي ذكرها، والله أسأل أن يجزيه خير الجزاء في الدارين،

أبو مالك العوضي
01-02-11, 10:28 AM
وفقك الله وسدد خطاك

قال عن الفاعل في كتاب اللباب ( ص 54 - 55 ) ، تحقيق د. شوقي المعري، مكتبة لبنان ناشرون، الطبعة الأولى 1996

(( والأصل أن يلي الفعل لأنه كالجزء منه؛ يدل على ذلك:
1- إسكان اللام في نحو (ضربت).
2- ووقوع إعراب الفعل بعده في (يفعلان) وأخواته.
3- ورد العين في (قولا) واللام في (رماتا) فيمن يقول.
4- وتثنيته وجمعه لتثنية الفعل وجمعه في (القيا) و(رب ارجعون).
5- وتأنيث الفعل لتأنيثه في نحو (ضربتْ هند).
6- وتنزلهما منزلة كلمة واحدة في نحو (حبذا)
7- وإلغاء الفعل معه في باب (ظننت)
8- وزيادته معه في نحو قوله:
فكيف ولو مررت بدار قوم ........... وجيران لنا كانوا كرام
9- والنسبة إليهما جميعا في نحو:
فأصبحتُ كنتيا وأصبحت عاجنا ......... وشر خصال المرء كنت وعاجن
.... ))

[ تنبيه: الترقيم من عندي ]

أبو وليد الأفغاني
01-02-11, 10:38 AM
جزاكم الله خيرا أبا مالك على هذه الهدية القيمة والتي تعبت في الحصول عليها أسبوعاً كاملاً، ولن أنسى إحسانكم، وبيّض الله وجهك ووالديك وجميع أهلك في الدنيا والآخرة، وبارك فيك وفي جهدك وعلمك وعملك، وجعل الجنة مثواك، وزاد من أمثالكم، ولا أستطيع أن أعبّر عن فرحي ومشاعري بهذه الهدية القيمة والسلام عليكم

أبو وليد الأفغاني
01-02-11, 10:46 AM
جزاكم الله خيرا أبا مالك على هذه الهدية القيمة والتي تعبت في الحصول عليها أسبوعاً كاملاً، ولن أنسى إحسانكم، وبيّض الله وجهك ووالديك وجميع أهلك في الدنيا والآخرة، وبارك فيك وفي جهدك وعلمك وعملك، وجعل الجنة مثواك، وزاد من أمثالكم، ولا أستطيع أن أعبّر عن فرحي ومشاعري بهذه الهدية القيمة والسلام عليكم

أبو مالك العوضي
01-02-11, 10:48 AM
آمين وإياك يا أخي الكريم.

وهذا أقل ما أقدمه لأهل هذا الملتقى الذين تعلمت منهم الكثير.

أبو وليد الأفغاني
01-02-11, 10:54 AM
أخي الكريم أبا مالك كتاب لب الألباب للبيضاوي سمعت عنه شيخي أنّه محقّق في مصر ولا أعرف من حقّه أما الذي عندي فهي نسخ مصورة من المخطوط، وأما لب الألباب للاسفراييني فلا أدري هل محقق أم لا.
لكن الذي أفدتني منه هل هو اللباب نفسه الذي هو للاسفراييني أم أحد شروحه؟

أبو وليد الأفغاني
01-02-11, 10:55 AM
عفوا أبامالك الذي عندي هو لب الألباب للاسفراييني لا الثاني

أبو مالك العوضي
01-02-11, 10:57 AM
بل هو اللباب نفسه يا أستاذي الكريم.
وهذه هي الطبعة التي عندي، مع أن للكتاب طبعة أخرى لعلها أفضل، وهي رسالة دكتوراه لأستاذنا في الفصيح د. بهاء عبد الرحمن، ولكنها مطبوعة منذ زمن ولعلها نفدت من الأسواق، وقد أرسلت أسأله عنها فأخبر أنه سينسق مع الناشر ليعيد طبع الكتاب.

أبو وليد الأفغاني
15-03-11, 04:06 PM
إلى أبي مالك العوضي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد
أيها الأخ الكريم هل تستطيع أن تساعدني مرة أخرى في إخراج مسألة من كتاب اللباب الذي عندكم؟ جزاكم الله خيراً.
وهي تتعلّق بباب الحال، فقد ورد عندي أنه يجيز أن يكون ذو الحال من جميع أنواع المفاعيل: المفعول به، وفيه، وله، ومعه.
فهل تسطيع ذلك بارك الله فيك؟

أبو وليد الأفغاني
15-03-11, 04:08 PM
إلى أبي مالك العوضي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد
أيها الأخ الكريم هل تستطيع أن تساعدني مرة أخرى في إخراج مسألة من كتاب اللباب الذي عندكم؟ جزاكم الله خيراً.
وهي تتعلّق بباب الحال، فقد ورد عندي أنه يجيز أن يكون ذو الحال من جميع أنواع المفاعيل: المفعول به، وفيه، وله، ومعه...
فهل تسطيع ذلك بارك الله فيك؟

أبو مالك العوضي
16-03-11, 07:40 AM
إلى أبي مالك العوضي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد
أيها الأخ الكريم هل تستطيع أن تساعدني مرة أخرى في إخراج مسألة من كتاب اللباب الذي عندكم؟ جزاكم الله خيراً.
وهي تتعلّق بباب الحال، فقد ورد عندي أنه يجيز أن يكون ذو الحال من جميع أنواع المفاعيل: المفعول به، وفيه، وله، ومعه.
فهل تسطيع ذلك بارك الله فيك؟
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الذي ورد في باب الحال (ص 99) قوله:
(( ومن المنصوبات
الحال
وهي ما تبين هيئة الفاعل أو المفعول لفظا أو معنى نحو ضربت راكبا زيدا أو ضربت / زيدا راكبا، وما شأنك قائما، و{هذا بعلي شيخا}. وقد تكون لهما على الجمع والتفريق نحو لقيته راكبين ومصعدا ومنحدرا.
..... )) إلخ.
ولم أجد فيه التصريح بما ذكرتَ.

أبو وليد الأفغاني
16-03-11, 09:40 AM
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم

جمال بن عمار الأحمر
27-04-11, 04:58 AM
مما وجدته في هذا المجال:
إنه شرح ألفه (نقره كار) لكتاب "لب الألباب في علم الإعراب" ، وهو كتاب يعرض بإيجاز النحو العربي.

يرجع المستشرق زيلهايم (Sellheim) تأليف الكتاب الأصل إلى (شمس الملة والدين عبد المنعم بن محمد الابرقوهي) (برقوميني) المتوفى في نهاية القرن السابع هـ/الثالث عشر م:

(GAL S II/14; MAL I/246-247, 278-279, Nr 72)

لم يُذكر اسم مؤلف الكتاب الأصل في المخطوطة ، ولم تصدر إلا إشارة إلى إهداء الكتاب إلى (فخر الحق والدولة والدين شرف الإسلام والمسلمين أبو طالب بن علي أبي شرف بن أبي فضل بن أحمد بن عيسى بن محمد بن علي بن الإمام جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب) ، أنظر ق2أ (MAL I/266, Nr 72)

وهناك خلط في البيانات المرجعية بين الكتاب الأصل وكتابي النحو العربي التاليين:

"اللباب في النحو" لتاج الدين محمد بن محمد بن أحمد الاسفرائني
المتوفى في التسعينات من القرن السابع هـ/الثالث عشر م:

(GAL I/296 S I/520; MAL I/277-279, Nr. 72; Kaḥḥāla XI/180)

و"لب الألباب في علم النحو" لناصر الدين أبو سعيد (سعد) عبد الله بن عمر بن محمد البيضاوي المتوفى على ما يبدو في عام 716هـ/1316م:

(EI2 I/1129; EIr IV/15-17; GAL I/416-420 S I/738-743; MAL I/289-292, Nr. 76; Kaḥḥāla VI/97-98; Ziriklī IV/110)

وأخطأ (بروكلمان) (Brockelmann) فاعتبر كتاب "النقركار" شرحا لكتاب البيضاوي في النحو ، أنظر (GAL I/742)

للحصول على المزيد من المعلومات عن مؤلفي كتب النحو الثلاثة وشروحها وتعقيباتها يمكنكم الرجوع إلى (MAL I/246-293, Nr. 72-77)

جمال بن عمار الأحمر
27-04-11, 05:08 AM
مختارة من مخطوطات مكتبة جامعة (ليدن)

4- مخطوطة رقم 8513 خلاصة الإعراب. ل حاجي بابا شرح على المصباح للبيضاوي، تركيا، القرن 18م. 12ه.

5- مخطوطة رقم 14.257، ورقة 229ب: "شرح لب الألباب في علم الإعراب" ل نقره كار، من تركيا أو إيران، القرن 17- 18م (11- 12ه).

أبو وليد الأفغاني
27-04-11, 12:29 PM
أبو مالك حفظه الله أما تسطيع أن ترفع كتاب اللباب الذي عندكم؟ فقد احتجت إليه كثيرا، والله يبارك في وقتكم وعملكم.
أخوكم في الله أبو وليد

الباحثة عن الأصول
30-04-11, 02:00 PM
هل من مساعدٍ هنا:

من هو الأستاذ المحقق المذكور في كتب اللغة؟ (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=1524072#post1524072)

أبو مالك العوضي
01-05-11, 02:02 PM
أبو مالك حفظه الله أما تسطيع أن ترفع كتاب اللباب الذي عندكم؟ فقد احتجت إليه كثيرا، والله يبارك في وقتكم وعملكم.
أخوكم في الله أبو وليد
تفضل يا أخي الكريم
http://www.archive.org/details/al_lobab_fi_elm_al_e3rab

رابط مباشر:
http://www.archive.org/download/al_lobab_fi_elm_al_e3rab/al_lobab_fi_elm_al_e3rab.pdf

أبو وليد الأفغاني
02-05-11, 11:17 AM
أخي أبا مالك!
جزاكم الله الجنة وجعلكم للمتقين إماما