المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صحة حديث "أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة"


كريم حسين عيد
06-12-10, 02:14 PM
أرجوا من إخواني من طلبة العلم تخريج للحديث الآتي مع بيان درجة الصحة وجزاكم الله خيرا
والحديث هو:
أخرج الترمذي في سننه من طريق حريث بن قبيصة قال: قدمت المدينة فقلت اللهم يسر لي جليسا صالحا قال فجلست إلى أبي هريرة فقلت إني سألت الله أن يرزقني جليسا صالحا فحدثني بحديث سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم لعل الله أن ينفعني به فقال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: { إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من عمله صلاته فإن صلحت فقد أفلح وأنجح وإن فسدت فقد خاب وخسر فإن انتقص من فريضته شيء قال الرب عز وجل انظروا هل لعبدي من تطوع فيُكَمَّلَ بها ما انتقص من الفريضة ثم يكون سائر عمله على ذلك }
وقال أبو عيسى الترمذي حديث حسن غريب من هذا الوجه وصححه الألباني وقد أخرجه النسائي وابن ماجة في سننهما وأحمد في مسنده.
وهناك لفظ آخر لا أعرف اين هو أظنه أخرجه الطبراني "فإن صلحت فقد صلح سائر عمله وإن فسدت فقد فسد سائر عمله"

كريم حسين عيد
06-12-10, 02:16 PM
أرجوا من إخواني من طلبة العلم تخريج للحديث الآتي مع بيان درجة الصحة وجزاكم الله خيرا
والحديث هو:
أخرج الترمذي في سننه من طريق حريث بن قبيصة قال: قدمت المدينة فقلت اللهم يسر لي جليسا صالحا قال فجلست إلى أبي هريرة فقلت إني سألت الله أن يرزقني جليسا صالحا فحدثني بحديث سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم لعل الله أن ينفعني به فقال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: { إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من عمله صلاته فإن صلحت فقد أفلح وأنجح وإن فسدت فقد خاب وخسر فإن انتقص من فريضته شيء قال الرب عز وجل انظروا هل لعبدي من تطوع فيُكَمَّلَ بها ما انتقص من الفريضة ثم يكون سائر عمله على ذلك }
وقال أبو عيسى الترمذي حديث حسن غريب من هذا الوجه وصححه الألباني وقد أخرجه النسائي وابن ماجة في سننهما وأحمد في مسنده.
وهناك لفظ آخر لا أعرف اين هو أظنه أخرجه الطبراني "فإن صلحت فقد صلح سائر عمله وإن فسدت فقد فسد سائر عمله"

أحمد بن عبد المنعم السكندرى
06-12-10, 05:32 PM
نظرت في أسانيد الحديث فوجدتها كلها معلولة تارة بالارسال و تارة بجهالة الراوي عن أبو هريرة ، و تارة ضعفه ، و تارة بعدم صحة الطريق اليه لوجود ضعفاء فيه ، و كما أنه مضطرب تارة موقوفا و تارة مرفوعا ، فلا يعول عليها .

و حرر ذلك الدارقطني في العلل ثم قال : " وَأَشْبَهُهَا بِالصَّوَابِ قَوْلُ مَنْ قَالَ : عَنِ الْحَسَنِ ، عَنْ أَنَسِ بْنِ حَكِيمٍ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ " .

قلت : و أنس بن حكيم الضبي مجهول .

قلت : ثم أنني وجدت اسنادا نظيفا ، صحيح متصل لم يتعرض له الدارقطني رحمه الله .

أخرجه اسحاق بن راهويه في مسنده ، و النسائي في الكبرى كلهم من طريق النَّضْرُ بْنُ شُمَيْلٍ ، قَالَ : أنبا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ ، عَنِ الأَزْرَقِ بْنِ قَيْسٍ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ يَعْمُرَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : " إِنَّ أَوَّلَ مَا يُحَاسَبُ بِهِ الْعَبْدُ صَلاتُهُ ، فَإِنْ كَانَ أَكْمَلَهَا وَإِلا قَالَ اللَّهُ : انْظُرُوا لِعَبْدِي مِنْ تَطَوُّعٍ ، فَإِنْ وُجِدَ لَهُ تَطَوُّعٌ ، قَالَ : أَكْمِلُوا بِهِ الْفَرِيضَةَ " و هذا اسناد صحيح لا نحفظ له علة الا لمن تعرض لحفظ حماد .

كما أن الحديث قد صح من حديث تميم بن أوس الداري
و هو مشهور من رواية حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ ، عَنْ دَاوُدَ بْنِ أَبِي هِنْدٍ ، عَنْ زُرَارَةَ بْنِ أَوْفَى ، عَنْ تَمِيمٍ الدَّارِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ مرفوعا بنحوه .



و الله أعلم .

محمد بن عبدالله
06-12-10, 06:58 PM
قلت : ثم أنني وجدت اسنادا نظيفا ، صحيح متصل لم يتعرض له الدارقطني رحمه الله .

أخرجه اسحاق بن راهويه في مسنده ، و النسائي في الكبرى كلهم من طريق النَّضْرُ بْنُ شُمَيْلٍ ، قَالَ : أنبا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ ، عَنِ الأَزْرَقِ بْنِ قَيْسٍ ، عَنْ يَحْيَى بْنِ يَعْمُرَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : " إِنَّ أَوَّلَ مَا يُحَاسَبُ بِهِ الْعَبْدُ صَلاتُهُ ، فَإِنْ كَانَ أَكْمَلَهَا وَإِلا قَالَ اللَّهُ : انْظُرُوا لِعَبْدِي مِنْ تَطَوُّعٍ ، فَإِنْ وُجِدَ لَهُ تَطَوُّعٌ ، قَالَ : أَكْمِلُوا بِهِ الْفَرِيضَةَ " و هذا اسناد صحيح لا نحفظ له علة الا لمن تعرض لحفظ حماد .
هل تُرى يحيى بن يعمر سمع أبا هريرة؟
ثم قد خولف النضر في حماد، وأشار العقيلي إلى إعلال هذا الوجه، فراجعه.

أحمد بن عبد المنعم السكندرى
06-12-10, 07:38 PM
جزاكم الله خيرا شيخنا أبو عبد الله و منكم نتعلم

و انتظر تعليقك على حديث تميم بن أوس ، هل هو من اضطراب حماد بن سلمة .

مع العلم أنه قد توبع من سفيان الثوري ، و لكنها متابعة واهية لأن فيها عبد العزيز بن أبان القرشي و هو واه .

أبو القاسم البيضاوي
06-12-10, 09:02 PM
هل تُرى يحيى بن يعمر سمع أبا هريرة؟



قد روى عنه , لكني لم أجده يذكر السماع , قال البخاري : (( سمع ابن عباس وعبد الله بن عمر وأبا الاسود الدئلي )) [التاريخ الكبير 312/8] , وقد توفي ابو هريرة قبل ابن عباس بما يقارب عشر سنين وقبل ابن عمر بأكثر من ذلك , وقد توفي ابو هريرة و عائشة في نفس السنة على الراجح وقد سمع ابن يعمر منها : روايته عنها في صحيح البخاري , وقد قال الآجري : (( قلت لأبي داود يحيى بن يعمر سمع من عائشة ؟ فقال : " لا " )) [سؤالاته 370] وقال الدوري : (( سمعت يحيى بن معين قال : " يحيى بن يعمر لم يسمع من عائشة " )) [تاريخ الدوري 4026] , وفي صحيح البخاري (6619) : (( ... عن يحيى بن يعمر أن عائشة رضي الله عنها أخبرته ... )) وليس له -فيما أعلم- في الصحيحين رواية عن الصحابة إلا عن هؤلاء (ابن عمر و ابن عباس و عائشة) , و -فيما أعلم- ليس له عن ابي هريرة إلا أحاديث قليلة -وليس منها شيء في الصحيحين , وقد قال الحاكم : (( يحيى بن يعمر فقيه أديب نحوى ، مروزى تابعي ، و أكثر روايته عن التابعين ... ))



و الله أعلم .

محمد الشنقيطي المدني
06-12-10, 09:20 PM
قال : " يحيى بن يعمر لم يسمع من عائشة " )) [تاريخ الدوري 4026] , وفي صحيح البخاري (6619) : (( ... عن يحيى بن يعمر أن عائشة رضي الله عنها أخبرته ... ))


قال أبو عبيد الآجري : قلت لأبى داود : سمع من عائشة ؟ قال : لا . "يعني يحيى بن يعمر "

كريم حسين عيد
07-12-10, 04:16 PM
جزى الله كل الأخوة خيرا على مشاركتهم وأخص بالذكر أخي أحمد بن عبد المنعم السكندري وأرجو الله أن نتقابل لأستفيد من علمه حيث أني سكندري مثله.

الدارقطني
08-12-10, 09:09 AM
آسف لتطفلي ، وإليكم ما وقفت عليه :
1- أما حديث أبي هريرة فهو كما أشار شيخنا السكندري في ترجيح الدارقطني .
2-هذا الحديث مشهور من رواية تميم بن أوس الداري ، والراجح أنه موقوف من كلامه :
فقد رواه الناس عن حماد بن سلمة ، عن داود بن أي هند ، عن زرارة بن أوفى ، عن تميم الداري : مرفوعاً .
ورواهُ سفيان الثوري ، يزيد بن هارون ، وهشيم : عن داود بن أبي هند موقوفاً .

قال أبو بو بكر بن أبي شيبة في كتاب "الإيمان" : حدثنا يزيد بن هارون ، نا داود بن أبي هند ، عن زرارة بن أوفى ، عن تميم الداري قال : " أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة الصلاة المكتوبة ، فإن أتمها وإلا قيل : انظروا هل له من تطوع ؟ فأكملت الفريضة من تطوعه ، فإن لم تكمل الفريضة ولم يكن له تطوع أخذ بطرفيه فقذف به في النار " .

وقال أبو بكر بن أبي شيبة في"المصنف" : حدثنا هشيم ، عن داود بن أبي هند ، عن زرارة بن أوفى ، عن تميم الداري قال : " إن أول ما يحاسب به العبد الصلاة ، فإن أتمها وإلا قيل انظروا أله تطوع ، فإن كان له تطوع فأكملوا المكتوبة من التطوع "


وقال البيهقي في "السنن الكبرى" : " وَوَقَفَهُ كذلك سفيان الثوري وحفص بن غياث ، عن داود بن أبي هند " .

والله االموفق .

أبو الحسن حليفي
08-12-10, 10:37 AM
و انتظر تعليقك على حديث تميم بن أوس ، هل هو من اضطراب حماد بن سلمة .

حديث حماد هذا يعكر عليه أمور منها:
أولاً: الحديث مختلف في رفعه ووقفه،والأكثر على وقفه، وقفه الثوري، ويزيد بن هارون، وحفص بن غياث، وهشيم، ورفعه حماد بن سلمة.
قال البيهقي في الشعب: رَوَاهُ الثَّوْرِيُّ، عَنْ دَاوُدَ مَوْقُوفًا.
وقال في الكبرى: رفعه حماد بن سلمة ووقفه غيره.
وقال كذلك: ووقفه كذلك سفيان الثوري وحفص بن غياث عن داود بن أبي هند.
وقال ابن رجب: وقد روي حديث تميم موقوفاً عليه .
وقَالَ أَبُو الْوَلِيدِ الطيالسى : لَمْ يَرْفَعْ هَذَا الْحَدِيثَ أَحَدٌ غَيْرُ حَمَّادِ بْنِ سَلَمَةَ
ثانيا: تكلم الإمام أحمد في سماع زرارة من تميم.
قال العلائي : زرارة بن أوفى قاضي البصرة روى عن تميم رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم : أول ما يحاسب به المرء من عمله صلاته قال أحمد بن حنبل : ما أحسب لقى زرارة تميماً ، تميم كان بالشام ، وزرارة بصري كان قاضيها .
وقال ابن رجب: وزرارة ، قال الإمام أحمد : ما أحسبه لقي تميماً .
واثبت سماعه منه مسلم، وأبو أحمد الحاكم، وجاء تصريح زرارة من تميم بالتحديث ففي التاريخ الكبير للبخاري (3/ 439 ):
وقال اسحاق سألت عليا فقال اخبرنا عبد الاعلى قال اخبرني داود بن ابى هند عن زرارة بن اوفى حدثنى تميم الدارى
ثالثاً: حماد بن سلمة يخطئ كثيراً في حديث داود بن أبي هند.

والله تعالى أعلم
والحمد لله رب
العالمين

عبدالله المُجَمّعِي
08-12-10, 12:14 PM
ننن للفائدة : علّني أساهم بشيء يفيدكم وأثاب عليه ننن

1 - إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من عمله صلاته ، فإن صلحت فقد أفلح وأنجح ، وإن فسدت فقد خاب وخسر ، فإن انتقص من فريضة شيئا ، قال الرب تبارك وتعالى : أنظروا هل لعبدي من تطوع فيكمل بها ما أنتقص من الفريضة ، ثم يكون سائر عمله على ذلك
الراوي: أبو هريرة المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 413
خلاصة حكم المحدث: حسن غريب من هذا الوجه

-----------------------------------------------------------------------------

2 - إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من عمله صلاته ، فإن صلحت فقد أفلح وأنجح وإن فسدت فقد خاب وخسر ، فإن انتقص من فريضته شيئا قال الرب تبارك وتعالى : انظروا هل لعبدي من تطوع فيكمل به ما انتقص من الفريضة ، ثم يكون سائر عمله على ذلك
الراوي: أبو هريرة المحدث: الترمذي - المصدر: مختصر الأحكام - الصفحة أو الرقم: 2/366
خلاصة حكم المحدث: غريب

-----------------------------------------------------------------------------

3 - إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من عمله صلاته فإن صلحت فقد أفلح وأنجح وإن فسدت فقد خاب وخسر وإن انتقص من فريضته قال الله تعالى انظروا لعبدي من تطوع يكمل به ما انتقص من الفريضة ثم يكون سائر عمله على ذلك
الراوي: أبو هريرة المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 1/247
خلاصة حكم المحدث: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]

-----------------------------------------------------------------------------

4 - إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من عمله صلاته ، فإن صلحت فقد أفلح وأنجح ، وإن فسدت فقد خاب وخسر ، فإن انتقص من فريضة شيئا ، قال الرب سبحانه وتعالى : انظروا هل لعبدي من تطوع فتكمل به ما انتقص من الفريضة ، ثم يكون سائر أعماله على هذا
الراوي: أبو هريرة المحدث: النووي - المصدر: الخلاصة - الصفحة أو الرقم: 1/529
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح بمعناه

-----------------------------------------------------------------------------

5 - إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من عمله صلاته ، فإن صلحت فقد أفلح وأنجح ، وإن فسدت فقد خاب وخسر ، فإن انتقص من فريضة شيئا ، قال الرب سبحانه وتعالى : انظروا هل لعبدي من تطوع فتكمل به ما انتقص من الفريضة ، ثم يكون سائر أعماله على هذا
الراوي: أبو هريرة المحدث: النووي - المصدر: المجموع - الصفحة أو الرقم: 4/55
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح بمعناه

-----------------------------------------------------------------------------

6 - إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من عمله صلاته فإذا صلحت فقد أفلح وأنجح وإن فسدت خاب وخسر فإن انتقص من فريضته شيئا قال الرب تبارك وتعالى انظروا هل لعبدي من تطوع فيكمل بها ما انتقص من فريضته ثم يكون سائر عمله على ذلك
الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن العراقي - المصدر: طرح التثريب - الصفحة أو الرقم: 3/34
خلاصة حكم المحدث: ثابت

-----------------------------------------------------------------------------

7 - إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من عمله صلاته فإن صلحت فقد أفلح وأنجح وإن فسدت فقد خاب وخسر فإن انتقص من فريضته شيء قال الرب تبارك وتعالى انظروا هل لعبدي من تطوع فيكمل بها ما انتقص من الفريضة ثم يكون سائر عمله على ذلك وفي رواية ثم الزكاة مثل ذلك ثم تؤخذ الأعمال على حسب ذلك
الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 2/83
خلاصة حكم المحدث: [حسن كما قال في المقدمة]

-----------------------------------------------------------------------------

8 - عن حريث بن قبيصة قال قدمت المدينة فقلت اللهم يسر لي جليساً صالحاً قال فجلست إلى أبي هريرة فقلت إني سألت الله أن يرزقني جليساً صالحاً فحدثني بحديث سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم لعل الله أن ينفعني به فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من عمله صلاته فإن صلحت فقد أفلح وأنجح وإن فسدت فقد خاب وخسر فإن انتقص من فريضته شيء قال الرب عز وجل انظروا هل لعبدي من تطوع؟ فيكمل بها ما انتقص من الفريضة ثم يكون سائر عمله على ذلك
الراوي: أبو هريرة المحدث: المباركفوري - المصدر: تحفة الأحوذي - الصفحة أو الرقم: 2/252
خلاصة حكم المحدث: [فيه] حريث بن قبيصة قال البخاري في حديثه نظر وقال النسائي لا يصح حديثه 
-----------------------------------------------------------------------------

9 - إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من عمله صلاته ، فإن صلحت فقد أفلح وأنجح ، وإن فسدت فقد خاب وخسر ، فإن انتقص من فريضة شيئا ، قال الرب تبارك وتعالى : أنظروا هل لعبدي من تطوع فيكمل بها ما أنتقص من الفريضة ، ثم يكون سائر عمله على ذلك
الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 413
خلاصة حكم المحدث: صحيح

-----------------------------------------------------------------------------

10 - إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من عمله صلاته ، فإن صلحت فقد أفلح و أنجح ، و إن فسدت فقد خاب و خسر ، و إن انتقص من فريضته قال الله تعالى : انظروا هل لعبدي من تطوع يكمل به ما انتقص من الفريضة ؟ ثم يكون سائر عمله على ذلك
الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 540
خلاصة حكم المحدث: صحيح لغيره

-----------------------------------------------------------------------------

11 - إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من عمله : صلاته ؛ فإن صلحت فقد أفلح وأنجح ، وإن فسدت فقد خاب وخسر ؛ فإن انتقص من فريضته شيء ؛ قال الرب – تبارك وتعالى - : انظروا هل لعبدي من تطوع ؟ ! فيكمل بها ما انتقص من الفريضة ، ثم يكون سائر عمله على ذلك
الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 1280
خلاصة حكم المحدث: صحيح لغيره

أبو القاسم البيضاوي
08-12-10, 06:51 PM
ثالثاً: حماد بن سلمة يخطئ كثيراً في حديث داود بن أبي هند.




قال الامام مسلم في التمييز (218 تح:الاعظمي) : (( ... وحماد يعد عندهم، إذا حدث عن غير ثابت، كحديثه عن قتادة، وأيوب، ويونس، وداود بن أبي هند، والجريري، ويحيى بن سعيد، وعمرو بن دينار، وأشباههم، فإنه يخطئ في حديثهم كثيراً.
وغير حماد في هؤلاء أثبت عندهم، كحماد بن زيد، وعبدالوارث، ويزيد بن زريع وابن علية ))

الدارقطني
09-12-10, 07:47 AM
مشايخنا أبو الحسن حليفي وأبو القاسم البيضاوي نفع الله بكم ورفع قدركم .

محمد بن عبدالله
09-12-10, 11:36 AM
بارك الله فيكم.
ومن علةِ رواية حماد لحديث تميم الداري: أن حمادًا كان يخطئ إذا جمع الشيوخ، ويحمل الروايات بعضَها على بعض.
وهذا وقع منه في هذا الحديث.
ينظر: شرح العلل (2/815).
ويُزاد فيمن خالف حمادًا عن داود: خالد بن عبدالله الواسطي؛ أخرج روايته محمد بن نصر المروزي في الوتر (191/مختصره).
وفيمن أعلَّ هذه الرواية: الحافظ الدارمي؛ قال عقب تخريجها -في سننه (1395)-: (لا أعلم أحدًا رفعه غيرُ حماد)، قيل له: صحَّ هذا؟ قال: (لا).

* بخصوص رواية يحيى بن يعمر عن أبي هريرة:
أشرتُ فيما سبق إلى أن النضر بن شميل خولف عن حماد بن سلمة، والصواب عن حماد: الرواية من طريق يحيى بن يعمر، عن رجل من أصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم-.
وهذا الإسناد قال فيه ابن رجب -في فتح الباري (5/142)-: (وهذا إسناد جيد).
والأقرب أنه منقطع؛ لأن يحيى لم يصرح بسماعه من هذا الصحابي، ولا يمكن إثبات معاصرته له، فضلاً عن سماعه منه، خاصةً مع كون يحيى كان يُرسل عمن لم يسمع منهم.
والله أعلم.

محمد بن عبدالله
09-12-10, 03:18 PM
أخرج روايته محمد بن نصر المروزي في الوتر (191/مختصره).
بل في "تعظيم قدر الصلاة" الأصل، بالرقم نفسه.

كريم حسين عيد
09-12-10, 03:50 PM
جزاكم الله كل خير على هذه الفوائد العظيمة وأرجوا منكم ذكر تخريج للفظة "فإن صلحت فقد صلح سائر عمله وإن فسدت فقد فسد سائر عمله" وهل لها أصل في كتب السنة وما درجة صحتها وجزاكم الله كل خير.

مكتب الحسام للصف
09-12-10, 09:12 PM
«أَوَّلُ مَا يُحَاسَبُ بِهِ الْعَبْدُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنْ أَعْمَالِهِ الصَّلَاةُ، فَإِنْ صَلُحْتَ؛ فَقَدْ أَفْلَحَ وَنَجَحَ، وَإِنْ فَسَدَتْ؛ فَقَدْ خَابَ وَخَسِرَ»
أخرجه أبو داود في كتاب الصلاة- باب قول النبي صلى الله عليه وسلم كل صلاة لا يتمها (864)، والترمذي في كتاب الصلاة- باب ما جاء أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة (413)، والنسائي في كتاب الصلاة- باب المحاسبة على الصلاة (465)، وابن ماجه في كتاب إقامة الصلاة- باب ما جاء في أول ما يحاسب به العبد الصلاة (1425).

مكتب الحسام للصف
09-12-10, 09:14 PM
«أَوَّلُ مَا يُحَاسَبُ بِهِ الْعَبْدُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنْ أَعْمَالِهِ الصَّلَاةُ، فَإِنْ صَلَحَتْ فَقَدْ أَفْلَحَ وَنَجَحَ، وَإِنْ فَسَدَتْ فَقَدْ خَابَ وَخَسِرَ»(أخرجه أبو داود في كتاب الصلاة، باب: قول النبي ﷺ كل صلاة لا يتمها صاحبها تتم من تطوعه (733) والترمذي في كتاب الصلاة، باب: ما جاء أن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة الصلاة (378) والنسائي في كتاب الصلاة، باب: المحاسبة على الصلاة (461) وابن ماجه في كتاب إقامة الصلاة، باب: ما جاء أن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة الصلاة (1415). وَمِنْ مِيزَاتِهَا أَنَّهَا آخِرُ وَصِيَّةٍ وَصَّى بِهَا الرَّسُولُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ فِي سَكَرَاتِ الْـمَوْتِ، وَيُغَطُّ يَدَهُ بِالْـمَاءِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَيَمْسَحُ وَجْهَهُ، وَيَقُولُ مَا مَعْنَاهًُ: «لَا إِلَهَ إِلَّا الله،ُ إِنَّ لِلْمَوْتِ لَسَكَرَاتٍ»(أخرجه الطبراني في المعجم الكبير (16/338). وَفِي هَذِهِ الْحَالَةِ مَا نَسِيَ نُصْحَنَا صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ وَهُوَ يُعَانِي سَكَرَاتِ الْـمَوْتِ: «عِبَادَ اللهِ، الصَّلَاةَ الصَّلَاةَ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ»(أخرجه ابن ماجه في كتاب إقامة الصلاة، باب: ما جاء أن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة الصلاة (1625).