المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يا أهل الحديث بارك الله بكم السلام عليكم ورحمة الله من يجلوا لي مسـئلـتين ، وجزاكم الله خير


أم مشاري العويس
06-03-11, 11:29 AM
الـــسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الشيوخ الأكارم بارك الله بكم

اختكم بالله أم مشاري طويـلبة علم فأفيدوني وبينوا لي و علموني مما علمكم الله ..

ورد علي حديث عن رسول الله صل الله عليه وسلم ، في خلق أدم عليه الصلاة والسـلام .. الحديث " ....
فلما بلغ الحين الذي يريد الله عز وجل أن ينفخ فيه الروح، قال الله تعالى للملائكة: إذا نفخت فيه من روحي فاسجدوا له، فلما نفخ فيه الروح فدخل الروح في رأسه عطس، فقالت الملائكة قل: الحمد لله
فقال: الحمد لله، فقال له الله: رحمك ربك، فلما دخلت الروح في عينيه نظر إلى ثمار الجنة، فلما دخلت الروح في جوفه اشتهى الطعام، فوثب قبل أن تبلغ الروح إلى رجليه عجلان إلى ثمار الجنة، وذلك حين يقول الله تعالى: {خُلِقَ الإِنسَانُ مِنْ عَجَلٍ} .
؟
والحديث الآخر .. دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم على أبي سلمة وقد شق بصره ، فأغمضه ، ثم قال : « إن الروح إذا قبض ، تبعه البصر » ..

وسؤالي لأولي العلم بارك الله بكم جميعا .. ونفعني بكم ، ونفع المسلمين ..
قوله ( فلما دخل الروح رأسه .. عطس .. فقال الحمد لله ..
والقول الآخر ( الروح اذا قبض ، تبعه البصر )
..
كيف يتكلم ولمـا تصل الروح الى الفم والقلب ؟
وكيف يتبع البصر الروح وقد خرجت ؟

بينوا ما أشكل علي فهمه .. زادكم الله علم وفهم .. وجزاكم الله خير

أبو عبدالله بن جفيل العنزي
09-03-11, 09:29 PM
أما السؤال الأول : كيف يتكلم ولمـا تصل الروح الى الفم والقلب ؟
فالجواب: أن الحديث الطويل الذي ذكرتيه في قصة خلق آدم ، لا أعلم له أصلاً صحيحًا عن النبي صصص .
وإنما يذكره المفسرون من طريق السدي في ( تفسيره ) عن أبي مالك وعن أبي صالح، عن ابن عباس ، وعن مُرّة، عن ابن مسعود، وعن أناس من أصحاب النبي صصص .
والسدى صاحب التفسير: اسمه إسماعيل بن عبد الرحمن بن أبى كريمة ؛ مختلف في توثيقه ؛ وقد تفرّد بهذا الأثر الطويل ، فمثله إذا تفرد بشيء دون جميع الرواة لا تطمئن النفس لثبوته .
ثم هو لم يروه مرفوعًا وإنما أوقفه على ابن عباس وابن مسعود من أصحاب النبي صصص .
ولذلك عقّب الحافظ ابن كثير على هذا الأثر الطويل فقال:" فهذا الإسناد إلى هؤلاء الصحابة مشهور في تفسير السُّدِّي ويقع فيه إسرائيليات كثيرة، فلعل بعضها مُدْرَج ليس من كلام الصحابة، أو أنهم أخذوه من بعض الكتب المتقدمة، والله أعلم".
قلت : وإنما الصحيح الثابت عن النبي صصص ما أخرجه الترمذي (3368) وغيره عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :" لما خلق الله آدم ونفخ فيه الروح عطس فقال الحمد لله فحمد الله بإذنه فقال له ربه رحمك الله يا آدم اذهب إلى أولئك الملائكة إلى ملإ منهم جلوس فقل السلام عليكم قالوا وعليك السلام ورحمة الله ثم رجع إلى ربه فقال إن هذه تحيتك وتحية بنيك بينهم " ... الحديث .
قلت: وليس فيه ذلك التفصيل المذكور عن تفسير ( السدّي ) .

وأما السؤال الثاني : وكيف يتبع البصر الروح وقد خرجت ؟
فهذا من أمر الله الذي لا مردّ له ، فإن كان السؤالُ تعجُّبًا فنعم هو عجيبٌ ولكنّهُ مُشاهدٌ عند الموتى ، ومن حضر وفاة أحدِ الناس يراه وهو يشخصُ ببصره عند الموت باتجاه السماء ، فسبحان من بيده الخلق والأمر .
وأمّا إن كان السؤال كيف يتبع البصر الروح ؛ لأن الجسد ينقطع عن الحركة بخروج الروح ؟! واتباع البصر نوعٌ من أنواع الحركة ، فينبغي أن تنقطع ؟!
فالجواب: أنه قد تبقى الحركة قليلاً بعد زهوق الروح وخروجها ، وهذا أمرٌ مُشاهَدٌ حتى في البهائم .
فكم رأينا بأُمّ أعيننا بهائم تُذبَحُ وبعد تقطيعِ لحمها تجدُ عضوًا من أعضائها لا زال يتحرّك بصورة ارتجافٍ يسيرٍ .
بل في العلمِ الحديثِ : ثبت أن القلبَ يبقى ينبضُ بعد الوافاة بحادثٍ لمدّة يسيرة ثم ينقطع علمًا أن صاحب الحادث توفّي مباشرة بعد الحادث ، وقد استفاد من هذا الشيء أهل الطبّ في إمكان نقل القلبِ من المتوفّى بالحادث إلى آخر مريضٍ بحاجة إلى قلبٍ سليمٍ ؛ فيقومون بما يسمّونه : " زراعة القلب " .

وعلى كلٍّ فهذه الأمور مشاهدة معلومة عند من له اطّلاعٌ بمجريات الحوادثِ والوفيات .

والله تعالى أعلم .

طه يحيي الشيخ
09-03-11, 10:12 PM
هذا الحديث أعله أحمد رحمه الله في ((العلل)) (3/372):

5632 - وجدت في كتاب أبي قال قيل لصفوان بن عيسى من حدثك قال الحارث بن عبد الرحمن عن سعيد المقبري عن أبي هريرة قال قال لما خلق الله آدم نفخ فيه الروح عطس فقال الحمد لله الحمد لله بإذن الله له فقال له ربه جل وعز رحمك ربك يا آدم
5633 - قال أبي خالفه الليث بن سعد عن بن عجلان عن سعيد عن عبد الله بن سلام

والنسائي في ((الكبرى)) (10047):

10046 - أخبرنا سوار بن عبد الله بن سوار قال حدثنا صفوان بن عيسى قال حدثنا بن أبي ذباب عن سعيد بن أبي سعيد عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لما خلق الله آدم ونفخ فيه الروح عطس فحمد ربه بإذن الله له فقال الحمد لله فقال له ربه رحمك ربك يا آدم اذهب إلى أولئك الملأ وملأ منهم جلوس فقل السلام عليكم فقالوا سلام عليك ورحمة الله ثم رجع إلى ربه فقال هذه تحيتك وتحية ذريتك بينهم خالفه محمد بن عجلان فيه

10047 - أخبرنا قتيبة بن سعيد قال حدثنا الليث عن بن عجلان عن سعيد عن أبيه عن عبد الله بن سلام قال : خلق الله آدم في آخر ساعة من يوم الجمعة ثم نفخ فيه من روحه فلما تبالغ فيه الروح عطس فقال الله عز و جل له قل الحمد لله فقال الحمد لله فقال الله رحمك ربك ثم قال له اذهب إلى أهل هذا المجلس من الملائكة فسلم عليهم ففعل فقال هذه تحيتك وتحية ذريتك قال أبو عبد الرحمن وهذا هو الصواب والآخر خطأ والذي بعده حديث محمد بن خلف وهو منكر
10048 - أخبرنا محمد بن خلف قال حدثنا آدم قال حدثنا أبو خالد سليمان بن حيان قال حدثني محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال أبو خالد وحدثنا الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال أبو خالد وحدثني داود بن أبي هند عن الشعبي عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال أبو خالد وحدثني بن أبي ذباب قال حدثني سعيد المقبري ويزيد بن هرمز عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : خلق الله آدم بيده ونفخ فيه من روحه وأمر الملائكة فسجدوا له فجلس فعطس فقال الحمد لله فقال له ربه يرحمك الله ربك ايت أولئك الملائكة فقل السلام عليكم فأتاهم فقال السلام عليكم فقالوا له وعليك السلام ورحمة الله ثم رجع إلى ربه تعالى فقال له هذه تحيتك وتحية ذريته بينهم