المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : !..(خاطرة)..! !![ إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّى ]!!


أم عبد الرحمن المصرية
22-03-11, 11:15 PM
بسم الله الرحمٰن الرحيم


الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد ،،




فمنذ ما يزيد عن الشهر بقليل* ، ذهبتُ لتوديع بعض أقاربي في المطار ، ثم وقفتُ أراقب المارة ، فقد كان قلبي يطير شوقًا للذهاب معهم ، ولسان حالي أن ففف يَا لَيتَنِي كُنتُ مَعَهُمْ فَأَفُوزَ فَوْزًا عَظِيمًا ققق !

إنهم ذوي الملابس البيضاء النقية ، والقلوب الزكية ، التي تركت الدنيا وما فيها ، وأقبلت على ربها - جل جلاله - ، لا تريد إلا مرضاته وغفرانه.


وفي أثناء هذه اللحظات الماتعة ، مر من أمامي منظرًا عجيبًا غريبًا !!!!!
وإذا بلقطة جديدة تلتقطها كاميرا التأمل في المكان نفسه ، والذي لم أتخطاه بخطوة! ، لقطة يظهر فيها مجموعتين من البشر! ؛

الأولى.. مجموعة من الناس يرتدون ثيابًا بيضاء تُرضي ربهم - عز وجل - ، يَشْرون أوقاتهم وأموالهم وقواتهم ابتغاء مرضاته – سبحانه - ، وابتغاء الجنة. أُراني وأنا أنظر إليهم أتذكر قول ربي جل جلاله: ففف إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ ققق ! سورة فاطر: 29.

والثانية.. مجموعة من الناس (سُيَّاح!) ، يلبسون ما يغضب الله - عز وجل - ، يَشرون أوقاتهم وأموالهم وقواتهم ابتغاء مرضاة طاغوتهم ؛ الهوى والشيطان ، لا تتذكر وأنت تنظر إليهم إلا قول الله عز وجل: ففف أُوْلَـٰئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَـٰئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ ققق ! سورة الأعراف: 179.



سبحان الله العظيم..

المطار نفسه ، والمدخل نفسه ، ولكن شتان بين مبتغى الفريقين!

ننننننننن


إخواني الكرام.. قد أقسم الله عز وجل في كتابه بثلاثة أشياء ، تأكيدًا على هذه الحقيقة التي يراها كل ذي عينين ، ألا وهي اختلاف سعي الخلق وتباين أعمالهم ، فقال سبحانه: ففف وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى (1) وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى (2) وَمَا خَلَقَ الذَّكَرَ وَالْأُنثَى (3) إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّى (4) ققق سورة الليل: 1-4

فأقسم الله عز وجل بأشياء متضادات ، على أعمال متضادات ، فالناس رجلان ؛ فاعلٌ خيرًا ، وفاعلٌ شرًا..

قال الإمام القرطبي - رحمه الله - في تفسير هذه الآيات :
[ والمعنى: إن عملكم لمختلف. وقال عكرمة وسائر المفسرين: السعي: العمل ؛ فساعٍ في فِكَاكِ نفسه، وساع في عَطَبِها، يدل عليه قوله عليه السلام: (الناس غاديان: فمبتاع نفسه فمعتقها، وبائع نفسه فموبقها) ].
ثم قال: [ وإنما قيل للمختلف شَتَّى لتباعد ما بين بعضه وبعضه ، أي إن عملكم لَمتباعد بعضه من بعض، لأن بعضه ضلالة وبعضه هدى. أي: فمنكم مؤمن وبر، وكافر وفاجر، ومطيع وعاص ]. تفسير القرطبي (سورة الليل: آية 4 ، ج10، ص7172).

ننننننننن


ففي نفس المطار ترى.. !
أُناس يذهبون لحج بيت الله - عز وجل - ، وآخرون يذهبون لمعصية الله - سبحانه - وسخطه.

وفي نفس مكان العمل.. !
أُناس يعلمون أن الله - عز وجل - مُطَّلِع عليهم فيَتَّقون ويُتقنون ، وأُناس غَرَّتهم الحياة الدنيا ، وتناسوا لقاء الله عز وجل ، فلم يتقوا ولم يتقنوا ، وأضاعوا الأمانة وآذوا الخلق.

في نفس الشبكة العنكبوتية.. !
أُناس دخلوا ابتغاء مرضاة الله ؛ متعلمين ومعلمين ، نافعين ومنتفعين ، وأُناس دخلوا ابتغاء حرق أوقاتهم! ، وآخرون دخلوا ابتغاء مرضاة أهوائهم وشهواتهم.

وفي نفس المسجد.. !
رجل دخل مقبلًا على ربه ، لا تلهيه تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة ، يخاف يومًا تتقلب فيه القلوب والأبصار ، ورجل دخل ولسان حاله: هأنذا ، وثَمَّ آخر لا يدخل أصلًا.

في أي مكان وأي زمان.. !
أناس يخططون لآخرتهم كأفضل ما يخطط التاجر الحاذق لرواج سلعته ونجاح تجارته ، وأناس مغبونون محرومون لا ينظرون إلى حقيقة الدنيا فيتعظون.

ننننننننن


إخواني الكرام.. إن سعيكم لشتى ، وإنما هو سباق ففف سَابِقُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَآء وَالْأَرْضِ أُعِدَّتْ لِلَّذِينَ آمَنُواْ بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ققق سورة الحديد: 21
فاختاروا لأنفسكم خير السبيلين ؛ سبيل مرضاة الله - عز وجل - الموصلة إلى جنة الخلد والنعيم المقيم.
أسأل الله أن يوفقني وإياكم لصالح الأعمال ، وأن يرزقنا حسن الخاتمة.




ــــــــــ
* كتبتها بتاريخ: 4 محرم 1432هـ ، 10 ديسمبر 2010م .

بنت آل زيدان
23-03-11, 05:18 PM
جزاكم الله خير
وجعله في ميزان حسناتكم يوم القيامه

أم عبد الملك السلفية
26-03-11, 07:01 PM
امين اسأل الله ان يرزقنا وإياكم حسن الخاتمة
جزاك الله خيرا وبارك فيك

محبة السنه
27-03-11, 11:10 AM
جزاك الله كل خير

أم عبد الرحمن المصرية
28-03-11, 04:13 AM
الأخوات الفاضلات: بنت آل زيدان ، أم عبد الملك السلفية ، محبة السنه
بارك الله فيكن ، وأحسن إليكن ، وجزاكن خيرًا

أم عبد الرحمن المصرية
26-11-11, 01:42 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
ففف وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى (1) وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى (2) وَمَا خَلَقَ الذَّكَرَ وَالْأُنثَى (3) إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّى (4) ققق.
سورة الليل: 1-4

أم حمزة الأندلسي
26-11-11, 04:47 PM
جزاكِ الله خيراً وبارك فيكِ أختي الفاضلة
أسأل الله أن يجعل سعينا في مرضات الله

طالبة العلم فوزيه
26-11-11, 09:26 PM
جزاك الله خيرا

أم أوس بنت المدينة
27-11-11, 09:11 PM
ففي نفس المطار ترى.. !
أُناس يذهبون لحج بيت الله - عز وجل - ، وآخرون يذهبون لمعصية الله - سبحانه - وسخطه .

ولماذا فقط في المطار ، فلننظر إلى البيت الواحد ، نفس الأب ، ونفس الأم ، ونفس التربية ، ولكن هناك من همته تناطح السحب ، وهناك من همته تنحط إلى الحضيض .
نسأل الله تعالى أن يجعل همنا وهمتنا الفوز برضاه .
جزيتي خيرا أخيتي على هذه الخاطرة التي جعلتنا نحلق في أجوائها العطرة .

هوازن العتيبي
28-11-11, 06:32 PM
ماشاء الله جزاك الله خيرا

المعتزة بالله
28-11-11, 07:36 PM
السلام عليكم أختي الكريمة بارك الله فيك وزادك حرصا ,هناك ملحوظات :
(1):قولك لسان حالي أن والأفضل أن تقولي ولسان حالي يردد.
(2):إنهم ذوي الملابس الصواب ذوو لأنها خبرإن,
(3):مر من أمامي منظرا الصواب مر أمامي منظر لأنه فاعل.
(4): لقطة يظهر فيها مجموعتين الصواب : مجموعتان للعلة السابقة
(5): كاميرا الأفضل أن نستعيض بها لفظة مخيلة.
أشكر لك أختي هذه الخاطرة المؤثرة . بارك الله فيك.

أم عبد الرحمن المصرية
30-11-11, 12:04 AM
جزاكِ الله خيراً وبارك فيكِ أختي الفاضلة
أسأل الله أن يجعل سعينا في مرضات الله
اللهم آمين ،
وبارك فيكِ الله عز وجل ، وجزاكِ خيرًا.

جزاك الله خيرا
وجزاكِ بمثل أختي الفاضلة.

[/RIGHT]
نسأل الله تعالى أن يجعل همنا وهمتنا الفوز برضاه .


آمين ،
جزاكِ الله خيرًا أم أوس ،
كم أحب المدينة وأهلها !

ماشاء الله جزاك الله خيرا
وخيرًا جزاكِ المولى أختي الفاضلة.

السلام عليكم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
شكر الله لكِ تصويباتك أختي الكريمة ،
(1):قولك لسان حالي أن والأفضل أن تقولي ولسان حالي يردد.
(5): كاميرا الأفضل أن نستعيض بها لفظة مخيلة.
لو تتكرمي بتوضيح سبب هاتين ، أكن لكِ من الشاكرين.
بارك الله فيكِ.

وأرجو أن تقوم مشرفتنا الفاضلة طويلبة علم - بارك الله فيها - بتصويب الأخطاء النحوية في أصل الموضوع.

أم أوس بنت المدينة
04-12-11, 05:55 AM
آمين وإياك .

كم أحب المدينة وأهلها ! .
أحب الله الذي أحببتهم فيه ، وإن أهلها لك لمحبين . أسأل الله تعالى أن يكتب لك زيارتها في القريب العاجل .

أم عبد الرحمن المصرية
08-12-11, 11:11 PM
آمين وإياك .


أحب الله الذي أحببتهم فيه ، وإن أهلها لك لمحبين . أسأل الله تعالى أن يكتب لك زيارتها في القريب العاجل .


اللهم آمين.
بارك الله فيكِ أختي الفاضلة أم أوس.

أم البراء وعائشة
09-12-11, 10:49 AM
وأُناس دخلوا ابتغاء حرق أوقاتهم! ، وآخرون دخلوا ابتغاء مرضاة أهوائهم وشهواتهم.

أختي أم عبد الرحمن
أعتقد ما دمتِ فرّقتِ بين الطائفتين فالأولى وان دخلوا لحرق أوقاتهم وصادف طاعة لعلها تجّرهم لخير
وهم لا يمتّون للطائفة الثانية الذين دخلوا ابتغاء مرضاة أهوائهم وشهواتهم
بوركتِ كلمات رقراقة منسابه بيسر وحكمة

أم البراء وعائشة
09-12-11, 10:53 AM
السلام عليكم أختي الكريمة بارك الله فيك وزادك حرصا ,هناك ملحوظات :
(1):قولك لسان حالي أن والأفضل أن تقولي ولسان حالي يردد.
(2):إنهم ذوي الملابس الصواب ذوو لأنها خبرإن,
(3):مر من أمامي منظرا الصواب مر أمامي منظر لأنه فاعل.
(4): لقطة يظهر فيها مجموعتين الصواب : مجموعتان للعلة السابقة
(5): كاميرا الأفضل أن نستعيض بها لفظة مخيلة.
أشكر لك أختي هذه الخاطرة المؤثرة . بارك الله فيك.


هو حضرتك تركتيها تؤثّر ؟؟ ابتسامات
أمازحك أخية بل أثريتِ المشاركة بتصحيحك وبما أني دائما أقتنص الفرص فهل لي أن أستعين بك مستقبلا لتصحيح كلماتي الركيكة؟ بوركتِ

حجابي عفافي
09-12-11, 01:09 PM
من اجمل ما قرأت هذا المساء

جزاك الله خيرا وبارك فيكِ

أم عبد الرحمن المصرية
20-12-11, 11:33 PM
أعتقد ما دمتِ فرّقتِ بين الطائفتين فالأولى وان دخلوا لحرق أوقاتهم وصادف طاعة لعلها تجّرهم لخير
وهم لا يمتّون للطائفة الثانية الذين دخلوا ابتغاء مرضاة أهوائهم وشهواتهم
بوركتِ كلمات رقراقة منسابه بيسر وحكمة
نعم.. الطائفة الوسطى تتردد بين الأولى والثانية ، فقد يدخلون على خير ، وقد يُدفعون إلى شر.
وتختلف عن الطائفتين في أصل النية ابتداءًا ، كما أن نية الدخول فاسدة ، والمرء محاسب على عمره ووقته! ، عافاني الله وإياكِ.
وبارك الله فيكِ أختي الكريمة ، وجزاكِ خيرًا.

هو حضرتك تركتيها تؤثّر ؟؟ ابتسامات
أمازحك أخية بل أثريتِ المشاركة بتصحيحك وبما أني دائما أقتنص الفرص فهل لي أن أستعين بك مستقبلا لتصحيح كلماتي الركيكة؟ بوركتِ
الأخت لم تُجب بعد على أسئلتي ، فافتحي لها موضوعًا جديدًا إن أردتِ أن يصل صوتك :)
علمني الله وإياكِ أختي الكريمة.

من اجمل ما قرأت هذا المساء

جزاك الله خيرا وبارك فيكِ
وجزاكِ الله بمثله ، وبارك فيكِ.

أم البراء وعائشة
20-12-11, 11:49 PM
كنت قد نسيت ما علقت
أضحك الله سنك