المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من يفيدنا في تخريج [ كان رسول الله صلى الله عليه وسلم اذا استراث الخبر تمثل ببيت طرفه


محمد12
06-12-04, 09:44 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الاخوة الافاضل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
روى الامام احمد من حديث عائشه قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم اذا استراث الخبر تمثل ببيت طرفه
ويأتيك بالاخبار من لم تزود
والحديث قال فيه محقق المسند حسن لغيره وقال فيه الشيخ الالباني في الترمذي صحيح
سؤالي هو انه جاء في بعض الروايات ذكر الشطر الاول من بيت الشعر وهو قوله
ستبدي لك الايام ما كنت جاهلا وياتيك بالاخبار من لم تزود
وقد بحثت عن هذه الرواية فلم اجدها مع قلة ما لدي من المراجع , فمن كان لديه معرفة بهذه الرواية وبمن خرجها والكلام على اسنادها فليفدنا مأجورا مشكورا علما اني قرات او سمعت قبل سنوات بحث لهذه الرواية بين فيه صاحبه انه لايصح في ذكر الشطر الاول من البيت اي روايه لكن لا اعلم اين قرأتها او سمعتها وجزاكم الله خيرا

أبو محمد الألفى
08-12-04, 08:17 AM
الحمد لله الهادى من استهداه طلباً لمرضاته . الواقى من اتقاه رَغَبَاً فى جناته . والصلاة والسلام الأتمان الأكملان على خير رسله ودعاته وبعد .
وأما الحديث الذى ورد فيه ذكر البيت تاماً ، فهو ما أخرجه عبد الرزاق (( التفسير ))(3/145) : عن معمر عن قتادة في قوله تعالى (( وَمَا عَلَّمْنَاهُ الشِّعْرَ )) ، قال : بَلَغَنِي أنَّ عَائِشَةَ سُئِلَتْ : هَلْ كَانَ النَّبيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَمَثَّلْ بِشَيءٍ مِنْ الشِّعْرِ ؟ ، قَالَتْ : كَانَ الشِّعْرُ أَبْغَضَ الْحَدِيثِ إِلَيْهِ ، وَلَمْ يَتَمَثَّلْ بِشَيءٍ مِنْ الشِّعْرِ إِلا بِبِيْتِ أَخِي بَنِي قَيْسٍ طَرَفَةَ بْنِ الْعَبْدِ :
سَتُبْدِي لَكَ الأَيَامُ مَا كُنْتَ جَاهِلاً .. وَيَأْتِيكَ بِالأَخْبَارِ مَنْ لَمْ تُزَوِّدِ فجعل يقول : يَأْتِيكَ مَنْ لَمْ تُزَوِّدِ بِالأَخْبَارِ ، فقال أبو بكر : ليس هكذا يا رسول الله ، فقال : (( إني لست بشاعر ، ولا ينبغي لي )) .
قلت : وهذا إسناد ضعيف جد‍اً ، وخبر منكر . فأما الضعف ، فقد ذكر ابن أبى حاتم (( الجرح والتعديل ))(1/22) عن محمد بن أبان البلخي الوكيعي قال : أخبرنا عبد الرزاق قال : قال مالك بن أنس : أيُّ رَجُلٍ مَعْمَرٌ لَوْ سَلِمَ مِنْ خَصْلَةٍ ، قالوا : ماهي يا أبا عبد الله ؟ ، قال : تفسير القران عن قتادة . وقال الحافظ الذهبى فى (( الرواة الثقات المتكلم فيهم ))( ص166) : (( معمر بن راشد أبو عروة إمام ثقة . قال أبو حاتم : صالح الحديث ، وما حدَّث بالبصرة ففيه أغاليط . قلت : مَا نَزَالُ نَحْتَجُّ بِمَعْمَرٍ ، حتَّى يَلُوحَ لَنَا خَطَؤُهُ ، بِمُخَالَفَةِ مَنْ هُو أَحْفَظُ مِنْهُ أَوْ مَنْ نَعُدُّهُ مِنِ الثِّقَاتِ )) .
وآفة أخرى ، وهى الانقطاع لقول قتادة (( بلغني أن عائشة )) .
وأما نكارة الخبر ، فمن جهات ثلاثة :
[ الأولى ] نفى تَمَثُّلِ النَّبىِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بالشعر إلا بهذا البيت خلاف الثابت الصحيح أنه تمثَّل بغيره من الشعر ، بل وقال البيت والبيتين ، وهذا أشهر وأوسع من أن يُستدل له .
[ الثانية ] ذكرُ البيت تامَّاً : بصدره وعجزه خلاف الثابت الصحيح أنَّه تمثَّل من بيت طرفة بعجزه فقط ، كما سيأتى بيانُه .
[ الثالثة ] قوله (( فجعل يقول : يَأْتِيكَ مَنْ لَمْ تُزَوِّدِ بِالأَخْبَارِ )) خلاف الثابت الصحيح أنه قاله بالروىِّ الصحيح (( وَيَأْتِيكَ بِالأَخْبَارِ مَنْ لَمْ تُزَوِّدِ )) ، ولم يخالفه أو يقلبه .
وأما الصحيح المحفوظ من هذا الحديث ، فهو مروى عن عائشة من ثلاث طرقٍ :
[ الطريق الأولى ] الشعبى عنها ، وهى أثبتها وأصحها
قال الإمام أحمد (6/146،31) : حَدَّثَنَا هُشَيْمٌ أَخْبَرَنَا مُغِيرَةُ عَنِ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ : كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا اسْتَرَاثَ الْخَبَرَ ، تَمَثَّلَ فِيهِ بِبَيْتِ طَرَفَةَ : وَيَأْتِيكَ بِالأَخْبَارِ مَنْ لَمْ تُزَوِّدِوأخرجه كذلك النسائى (( الكبرى ))(6/247/10833) و (( عمل اليوم والليلة ))(995) ، وعبد الغنى المقدسى (( أحاديث الشعر ))(20) من طرقٍ عن هُشَيْمٍ عَنْ مُغِيرَةَ بْنِ مِقْسَمٍ عَنِ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَائِشَةَ بمثله .
وتابعه عَنْ الشَّعْبِيِّ : إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُهَاجِرٍ الْبَجَلِىُّ .
أخرجه ابن أبى شيبة (5/278/26060) ، والنسائى (( الكبرى ))(6/247/10834) و (( عمل اليوم والليلة ))(996) من طريق أبى عوانة عن إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُهَاجِرٍ عَنِ الشَّعْبِيِّ عَنْ عَائِشَةَ بنحوه .
[ الطريق الثانية ] شُرِيحُ بْنُ هَانِئٍ عنها ، وهى أشهرها
قال الإمام أحمد (6/156) : حَدَّثَنَا أَبُو النَّضْرِ ثَنَا شَرِيكٌ عَنِ الْمِقْدَامِ بْنِ شُرَيْحٍ عَنْ أَبِيهِ قَالَ : قُلْتُ لِعَائِشَةَ : مَا كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَمَثَّلُ شَيْئًا مِنْ الشِّعْرِ ، قَالَتْ : قَدْ كَانَ يَتَمَثَّلُ مِنْ شِعْرِ عَبْدِ اللهِ بْنِ رَوَاحَةَ ، وَيَقُولُ :
وَيَأْتِيكَ بِالأَخْبَارِ مَنْ لَمْ تُزَوِّدِوأخرجه كذلك أحمد (6/222،138) ، وإسحاق بن راهويه (( مسنده ))(1582) ، والبخارى (( الأدب المفرد ))(867) ، والترمذى (2848) و (( الشمائل ))(242) ، والنسائى (( الكبرى ))(6/248/10835) و (( عمل اليوم والليلة ))(997) ، والطحاوى (( شرح المعانى ))(4/297) ، وأبو القاسم البغوى (( مسند ابن الجعد ))(2285) ، وابن عساكر (( تاريخ دمشق ))(28/116) من طرق عن شَرِيكٍ عَنِ الْمِقْدَامِ بْنِ شُرَيْحٍ به .
ولم يتفرد شَرِيكٌ عَنِ الْمِقْدَامِ بْنِ شُرَيْحٍ ، فقد تابعه مسعر .
أخرجه الطبرى (( تهذيب الآثار ))(2/658/973) ، ومن طريقه أبو نعيم (( حلية الأولياء ))(7/264) عن سفيان بن وكيع عن حماد بن أسامة عن مِسْعَرٍ عَنْ الْمِقْدَامِ بْنِ شُرَيْحٍ بنحوه .
وقال أبو نعيم : (( غريب لم أكتبه إلا من هذا الوجه )) ، يعنى من حديث مِسْعَرٍ .
[ الطريق الثالثة ] عكرمة عنها ، وهى معلَّةٌ
قال البخارى (( الأدب المفرد ))(792) : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الصَّبَّاحِ حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بْنُ أَبِي ثَوْرٍ عَنْ سِمَاكٍ عَنْ عِكْرِمَةَ قال : سألتُ عَائِشَةَ : هَلْ سَمِعْتِ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَمَثَّلُ شِعْرَاً قَطُّ ؟ ، فقالت : أحياناً إِذَا دَخَلَ بَيْتَهُ يَقُولُ : وَيَأْتِيكَ بِالأَخْبَارِ مَنْ لَمْ تُزَوِّدِ
وأخرجه كذلك أبو يعلى (4945) ، وابن الحكم الحزوَّرى (( حديث لوين ))(56) ، وأبو الشيخ (( أخبار أصبهان ))(1/192) من طرقٍ عَنِ الْوَلِيدِ بْنِ أَبِي ثَوْرٍ عَنْ سِمَاكٍ عَنْ عِكْرِمَةَ سألتُ عَائِشَةَ به .
وخالفه زائدة بن قدامة ، فقال (( عَنْ سِمَاكٍ عَنْ عِكْرِمَةَ عن ابن عباس )) ، وهو الأشبه بالصواب .
أخرجه ابن أبى شيبة (5/272/26014) ، وعبد بن حميد (614) ، والطبرى (( تهذيب الآثار ))(2/659/974) ، والطبرانى (( الكبير ))(11/288/11763) من طرق عن زائدة عَنْ سِمَاكٍ عَنْ عِكْرِمَةَ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَمَثَّلُ مِنْ الأَشْعَارِ : وَيَأْتِيكَ بِالأَخْبَارِ مَنْ لَمْ تُزَوِّدِ .
[ لطيفة فى تناشد الأشعار فى مجالس الأمراء ]
ذكر الإمامُ الفحلُ أبو حاتمٍ السجستاني قال : أخبرنا عبد الملك بن قريبٍ الأصمعي قال : قال بلال بن أبي بردة لجلسائه ذات ليلة : خبِّروني بسابق الشعراء والمصلِّي والثالث والرابع ، فسكتوا ! ، ثم قالوا له : إن رأى الأمير أصلحه الله أن يخبَّرنا بذلك فعل ، قال : سابق الشعراء قول المرقش :
مَنْ يَلْقَ خَيْراً يَحْمَدِ النَّاسُ أَمْرَهُ .. ومن يَغْوِ لا يَعْدَمْ على الغَيِّ لائِما
والمصلي قول طرفة بن العبد :
سَتُبْدِي لَكَ الأَيَامُ مَا كُنْتَ جَاهِلاً .. وَيَأْتِيكَ بِالأَخْبَارِ مَنْ لَمْ تُزَوِّدِوالثالث قول النابغة الذبيانى :
وَلَسْـتَ بِمُستَبقٍ أَخَاً لا تَلُومُهُ .. عَلى شَـعَثٍ أَيُّ الرِّجَالِ المُهَذَّبُوالرابع قول القطامي :
قد يُدرِكُ الْمُتَأَنِي بَعْضَ حَاجَتِهِ .. وَقَدْ يَكُونُ مَعَ الْمُسْتَعْجِلِ الزَّلَلُوالحمد لله الذى بنعمته تتمُّ الصالحات .

محمد12
10-12-04, 04:39 AM
جزاك الله خيرا ونفعنا الله بعلمك

الدارقطني
10-12-04, 06:40 AM
http://sonnh.com/Search.aspx?Text=ويأتيك%20بالأخبار%20من%20لم%20تزو ّد

أبوعائشة الحضرمي
24-10-09, 11:35 AM
بارك الله فيكم .
أيها الإخوة وأخص (أبو محمد الإلفي).جميع الطرق السابقة لا تخلو من ضعف : إما الانقطاع فالشعبي لم يسمع من عائشة أو سوء الحفظ (شريك القاضي )أو الضعف الشديد (سفيان بن وكيع ) فهل الحديث يرتقي إلى درجة الحسن بمجموع هذه الطرق ... .

أسـمـاء
26-09-10, 02:59 PM
جزاكم الله خير الجزاء ..كنت أتسائل دوماً عن صحة هذا الخبر ..

رعد السامرائي
26-09-10, 11:52 PM
[ الأولى ] نفى تَمَثُّلِ النَّبىِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بالشعر إلا بهذا البيت خلاف الثابت الصحيح أنه تمثَّل بغيره من الشعر ، بل وقال البيت والبيتين ، وهذا أشهر وأوسع من أن يُستدل له
الاخ الفاضل الالفي جزاك الله خيرا ولي طلب لطفا هلا جمعتها هنا لتعم الفائدة مع ذكر تخريج الحديث اي الابيات الشعرية التي تمثل بها النبي صلى الله عليه وسلم مع ذكر تخريج الحديث لطفا وشكرا لكم جميعا

ابن سالم
28-09-10, 12:20 AM
الضعف مسلّم ، وأما كونه ضعيف جداً فغير مسلم، ولا نكارة فيه.

1ـ إذا كانت طريق قتادة منقطعة، فكذا طريق الشعبي.
2ـ وإن تكلم في رواية معمر عن قتادة فكذا الروايات الثانية فيها من تكلم فيها، كشريك وسفيان بن وكيع، فكيف تعلل هذه الرواية برواية قد تكون أضعف منها.
3ـ وهناك مخالفة في الرواية المعلِّلة لرواية قتادة، وهي نسبة البيت لعبد الله بن رواحة. والمعروف أنه لطرفة.
4ـ الرواية الثالثة : معلولة بطيعة الحال وهي من رواية سماك عن عكرمة وفيها اضطراب.
5ـ كون عائشة رضي الله عنها نفت التمثل بغير هذا البيت، هذا على حسب ما علمت، والمثبت مقدم على النافي، ولا يعلل الحديث بذلك.
6ـ التمثل بالبيت غير قول الشعر.
فارتجاز النبي صلى الله عليه وسلم يوم الخندق، أو أنا النبي لا كذب. أنا ابن عبد المطلب لا ينفي التمثل، فهذا شيء وذاك شيء آخر.

7ـ أن الرواية بالمعنى ظاهرة، فيمكن أن يكون من صياغة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها فذكرت البيت كاملاً، ثم نبهت على الأمر الذي كان يقوله النبي صلى الله عليه وسلم.
والله أعلم.

لطفي مصطفى الحسيني
30-09-10, 05:00 PM
فهل ثبت أنه صلى الله عليه وسلم كان يتعمد قلب الأبيات التي يتمثل بها ؟
كإنشاده يوم الخندق :
لا عيش إلا عيش الآخرة --- فاغفر للمهاجرين والأنصار
///////////////////////// --- فاغفر للأنصار والمهاجرة
أهذا من القلب ؟