المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تفسير القران بالسنة(متواصل باذن ربي)


عمر عوض الله أحمد عمر
31-08-11, 01:17 PM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:(أولاً أنبه الى أن الموضوع غير منقول من احد الأشخاص في المنتديات الاخرى فقد رفعته في بعض المنتديات باسم ابو المغيرة الأثري وأبو المغيرة هي كنيتي واستأذنني بعض الاخوة لرفعه في منتداهم فأذنت له) وهو موضوع أحببت أن أجعله خاصاً بالكتب الستة (البخاري ومسلم وأبوداود والنسائي والترمذي وابن ماجه )حيث أني أنقل منها كتاب التفسير فقط فيكون نقلي كاملاً عن البخاري ومسلم أما البقية فننظر لتصحيح علامة الشام الألباني رحمه الله وغفر له ولكن سنمر على تبيين أنها ضعيفة حتى نكون استكملنا جميع ما في الكتب الستة من التفسير ان شاءالله ولنبدأ على بركة الله...
كتاب التفسير من صحيح البخاري
1 - باب ماجاء في فاتحة الكتاب:-
حدثنا مسدد حدثنا يحيى عن شعبة قال حدثني خبيب بن عبد الرحمن عن حفص بن عاصم عن أبي سعيد بن المعلى قال
: كنت أصلي في المسجد فدعاني رسول الله صلى الله عليه و سلم فلم أجبه فقلت يا رسول الله إني كنت أصلي فقال ( ألم يقل الله { استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم } ) . ثم قال لي ( لأعلمنك سورة هي أعظم السور في القرآن قبل أن تخرج من المسجد ) . ثم أخذ بيدي فلما أراد أن يخرج قلت له ألم تقل ( لأعلمنك سورة هي أعظم سورة في القرآن ) . قال ( { الحمد لله رب العالمين } هي السبع المثاني والقرآن العظيم الذي أوتيته )
شرح لبعض المعاني:( لما يحييكم ) لما فيه حياتكم الحقيقية هو شرائع الإسلام لأن فيها حياة القلوب في الدنيا والنجاة في الآخرة . / الأنفال 24 / .قوله ( أعظم السور ) من حيث كثرة الثواب لقارئها وفي نسخة ( أعظم سورة ) . ( السبع المثاني ) فهي سبع آيات وتثنى - أي تكرر - قراءتها في كل ركعة من التثنية وهي التكرير .
2 - باب { غير المغضوب عليهم ولا الضالين }
4205 - حدثنا عبد الله بن يوسف أخبرنا مالك عن سمي عن أبي صالح عن أبي هريرة رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال ( إذا قال الإمام { غير المغضوب عليهم ولا الضالين } . فقالوا آمين فمن وافق قوله قول الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه )
*****************
سورة البقرة
3 - باب قول الله { وعلم آدم الأسماء كلها }
(هذا الحديث رواه البخاري من طريقين (بسندين) فذكرهما معاً:-
4206 - حدثنا مسلم بن إبراهيم حدثنا هشام حدثنا قتادة عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه و سلم .و قال لي خليفة حدثنا يزيد ابن زريع حدثنا سعيد عن قتادة عن أنس رضي الله عنه : عن النبي صلى الله عليه و سلم قال ( يجتمع المؤمنون يوم القيامة فيقولون لو استشفعنا إلى ربنا فيأتون آدم فيقولون أنت أبو الناس خلقك الله بيده وأسجد لك ملائكته وعلمك أسماء كل شيء فاشفع لنا عند ربك حتى يريحنا من مكاننا هذا . فيقول لست هناكم ويذكر ذنبه فيستحي ائتوا نوحا فإنه أول رسول بعثه الله إلى أهل الأرض . فيأتون فيقول لست هناكم ويذكر سؤاله ربه ما ليس ليه به علم فيستحي فيقول ائتوا خليل الرحمن . فيأتونه فيقول لست هناكم ائتوا موسى عبدا كلمه الله وأعطاه التوراة . فيأتونه فيقول لست هناكم ويذكر قتل النفس بغير نفس فيستحي من ربه فيقول ائتوا عيسى عبد الله ورسوله وكلمة الله وروحه . فيقول لست هناكم ائتوا محمد صلى الله عليه و سلم عبدا غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر فيأتونني فأنطلق حتى أستأذن على ربي فيؤذن لي فإذا رأيت ربي وقعت ساجدا فيدعني ما شاء الله ثم يقال ارفع رأسك وسل تعطه وقل يسمع واشفع تشفع . فأرفع رأسي فأحمده بتحميد يعلمنيه ثم أشفع فيحد لي حدا فأدخلهم الجنة ثم أعود إليه فإذا رأيت ربي مثله ثم أشفع فيحد لي حدا فأدخلهم الجنة ثم أعود الرابعة فأقول ما بقي في النار إلا من حبسه القرآن ووجب عليه الخلود )
* قال أبو عبد الله(وهي كنية البخاري) إلا من حبسه القرآن يعني قول الله تعالى { خالدين فيها } .
تنبيه///
قلت(ابوالمغيرة):اياك أن تفهم من هذا الحديث أن هؤلاء الذين شفع لهم رسول الله يدخلون الجنة قبل النبي من قوله( فيحد لي حدا فأدخلهم الجنة) فهذا باعتبار ما سيكون ليس ما كان فان نبينا صلى الله عليه وسلم هو أول أهل الجنة دخولاً كما في حديث أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (آتي باب الجنة فأستفتح فيقول الخازن من أنت فأقول محمد فيقول بك أمرت أن لا أفتح لأحد قبلك).