المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : القصيدة الزينبية


العويشز
12-02-05, 12:32 PM
هذه القصيدة الموسومة بالزينبية للشاعر صالح عبد القدوس ، والتي ينسبها البعض لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه .
والمطلوب من الإخوة المشايخ أتحافنا بأي معلومة عن هذه القصيدة ، وسبب نسبتها لعلي رضي الله عنه ، وهل يوجد لهذه القصيدة شروح .
وإليكم أبيات هذه القصيدة

القصيدة الزينبية
صرَمَت حبالك بعد وصلك زينب --- والدهر فيه تصرم وتقلب
فدع الصبا فلقد عداك زمانه---وازهد فعمرك منه ولى الأطيب
ذهب الشباب فما له من عودة --- وأتى المشيب فأين منه المهرب
ضيف ألم إليك لم تحفل به --- فترى له أسفاً ودمعاً يسكب
دع عنك ماقد فات في زمن الصبا --- واذكر ذنوبك وبكها يا مذنب
واخش مناقشة الحساب فإنه --- لابد يحصى ما جنيت ويكتب
لم ينسه الملكان حين نسيته --- بل أثبتاه وأنت لاه تلعب
والروح فيك وديعة أودعتها --- ستردها بالرغم منك وتسلب
وغرور دنياك التي تسعى لها --- دار حقيقتها متاع يذهب
والليل فاعلم والنهار كلاهما --- أنفاسنا فيها تعد وتحسب
وجميع ما حصلته وجمعته --- حقاً يقيناً بعد موتك ينهب
تباً لدار لايدوم نعيمها --- ومشيدها عما قليل يخرب
فاسمع هديت نصائحاً أولاكها --- بر نصوح عاقل متأدب
صحب الزمان وأهله مستبصراً --- ورأى الأمور بما تؤوب وتعقب
أهدى النصيحة فاتعظ بمقاله ---فهو التقي اللوذعي الأدرب
لا تأمن الدهر الصروف فإنه --- لا زال قدماً للرجال يهذب
وكذلك الأيام في غصاتها --- مضض يذل له الأعز الأنجب
فعليك تقوى الله فالزمها تفز --- إن التقي هو البهي الأهيب
واعمل لطاعته تنل منه الرضا --- إن المطيع لربه لمقرب
فاقنع ففي بعض القناعة راحة --- واليأس مما فات فهو المطلب
وإذا طمعت كسيت ثوب مذلة --- فلقد كسي ثوب المذلة أشعب
والقى عدوك بالتحية لاتكن --- منه زمانك خائفاً تترقب
واحذره يوماً إن أتى لك باسماً --- فالليث يبدو نابه إذ يغضب
إن الحقود وإن تقادم عهده --- فالحقد باق في الصدور مغيب
وإذا الصـديق رأيتـه متعلقـاً --- فهو العدو وحقه يتجنب
لا خـير في ود امرئ متملـق --- حلو اللسان وقلبه يتلهب
يلقـاك يحلف أنـه بك واثـق --- وإذا توارى عنك فهو العقرب
يعطيك من طرف اللسان حـلاوة --- ويروغ منك كما يروغ الثعلب
واختر قرينـك واصطفيه تفاخـراً --- إن القرين إلى المقارن ينسب
إن الغـني من الرجـال مكـرم --- وتراه يرجى ما لديه ويرهب
ويبش بالـترحيب عند قـدومه --- ويقام عند سلامه ويقرب
والفقـر شين للرجـال فإنـه --- يزرى به الشهم الأديب الأنسب
واخفض جناحـك للأقارب كلهم --- بتذلل واسمح لهم إن أذنبوا
ودع الكذوب فلا يكن لك صاحباً --- إن الكذوب لبئس خلاً يصحب
وذر الحسود ولو صفا لك مـرةً --- أبعده عن رؤياك لايستجلب
وزن الكلام إذا نطقت ولا تكن --- ثرثارةً في كل ناد تخطب
واحفظ لسانك واحترز من لفظه --- فالمرء يسلم باللسان ويعطب
والسر فاكتمه ولا تنـطق بـه --- فهو الأسير لديك إذ لا ينشب
واحرص على حفظ القلوب من الأذى --- فرجوعها بعد التنافر يصعب
إن القـلوب إذا تنـافر ودهـا --- مثل الزجاحة كسرها لا يشعب
وكـذاك سر المرء إن لم يطوه --- نشرته ألسنة تزيد وتكذب
لا تحرصن فـالحرص ليس بزائـد --- في الرزق بل يشقي الحريص ويتعب
ويظـل ملهوفـاً يـروم تحيـلاً --- والرزق ليس بحيلة يستجلب
كم عاجز في الناس يؤتى رزقـه --- رغداً ويحرم كيس ويخيب
أد الأمانـة و الخيانـة فاجتنب --- واعدل ولا تظلم يطيب المكسب
وإذا بليت بنكـبة فاصبر لهـا --- من ذا رأيت مسلماً لا ينكب
و إذا أصـابك في زمانك شدة --- وأصابك الخطب الكريه الأصعب
فـادع لـربك إنـه أدنى لمن --- يدعوه من حبل الوريد وأقرب
كن ما استطعت عن الأنام بمعزل --- إن الكثير من الورى لا يصحب
واجعل جليسك سيداً تحظى به --- حبر لبيب عاقل متأدب
واحذر من المظلوم سهماً صائباً --- واعلم بأن دعاءه لا يحجب
وإذا رأيت الرزق ضاق ببلدة --- وخشيت فيها أن يضيق المكسب
فارحل فأرض الله واسعة الفضا --- طولاً وعرضاً شرقها والمغرب
فلقد نصحتك إن قبلت نصيحتي --- فالنصح أغلى ما يباع ويوهب
خذها إليك قصيدةً منظومةً --- جاءت كنظم الدر بل هي أعجب
حكم وآداب وجل مواعظ --- أمثالها لذوي البصائر تكتب
يا رب صل على النبي وآله --- عدد الخلائق حصرها لايحسب

أبو الزهراء الشافعي
12-02-05, 01:22 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
أخي الكريم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, وبعد
هذه القصيدة الرائعة تنسب لعلي بن أبي طالب وذلك لا يصح البتة لأن فيها, لعدة أسباب أهمها أن فيها ذكراً لأشعب:
وإذا طمعت كسيت ثوب مذلة --- فلقد كسي ثوب المذلة أشعب
وأشعب لم يظهر على عهد علي بن أبي طالب رضي الله عنه, وذلك إن كان لأشعب وجود أصلاً وكنت قرأت بحثاً صغيراً جداً لجسن الكرمي في كتاب قول على قول فذهب إلى ما قلت والحمد لله رب العالمين.
ولعلي أبحث لك عن كلامه في الموضوع ولكن هذا سيأخذ وقت لأني مشغول جداً.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أبو المقداد
12-02-05, 02:06 PM
هل القصيدة مطبوعة؟ وفي أي دار؟

أبو عبد الباري
12-02-05, 03:20 PM
المنوعات

إبتسم تبتسم لك الدنيا


الأبواب
الرئيسية


















هل الأشعب المذكور هو هذا؟

دخل أشعب على أمير المؤمنين أبي جعفر المنصور فوجد أمير المؤمنين يأكل من طبق من اللوز والفستق
فألقى أبو جعفر المنصور إلى أشعب بواحدة من اللوز
فقال أشعب : يا أمير المؤمنين (ثاني اثنين إذ هما في الغار) فألقى إليه أبو جعفر اللوزة الثانية
فقال أشعب : (فعززناهما بثالث) فألقى إليه ألثالثه
فقال أشعب : (فخذ أربعة من الطير فصرهن إليك) فألقى إليه الرابعة
فقال أشعب : (ويقولون خمسة سادسهم كلبهم) فألقى إليه الخامسة والسادسة
فقال أشعب : (ويقولون سبعة وثامنهم كلبهم) فألقى إليه السابعة والثامنة
فقال أشعب : (وكان في المدينة تسعة رهط) فألقى إليه التاسعة
فقال أشعب : (فصيام ثلاثة أيام في الحج وسبعة إذا رجعتم تلك عشرة كاملة) فألقى إليه العاشرة
فقال أشعب : (إني وجدت أحد عشر كوكباً والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين)
فألقى إليه الحادية عشر
فقال أشعب : والله يا أمير المؤمنين إن لم تعطني الطبق كله لأقولن لك:
(وأرسلناه إلى مائه ألف أو يزيدون)
فأعطاه الطبق كله!

الحارثي
12-02-05, 04:32 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد بن عبد الله وبعد:

أخي الكريم -وفقك الله وسددك- لا يجوز شرعاً أن تذكر آيات الله تعالى في معرض الهزل والهذر، فضلاً عن نقلها ووضعها في ملتقى علمي كهذا! مع ما في هذه القصة من تحريف لآيات الله تعالى لفظاً أو معنى كما هو واضح ظاهر!

أما أشعب فهو شخصية حقيقية لها وجود وهو مشهور بالطمع، وقد ترجم له الخطيب في التاريخ والذهبي في السير وغيرهما. وقد أشار الذهبي إلى أن هناك ما هو كذب فيما ينسب إليه من قصص.

أما القصيدة فلا تصح عن علي رضي الله عنه.

أبو الزهراء الشافعي
12-02-05, 05:35 PM
أخي الحارث هل وُفقت أنا في حكمي؟

أبو عبد الباري
12-02-05, 06:18 PM
الأخ الحارثي وفقه الله وسدد خطاه.

لم أقصد من ذلك ذكر الآيات وأعتذر من ذلك، وإنما عنيت الاستفسار عن الأشعب المذكور هل هو هذا الذي يفعل مثل ذلك.

وأرجو من المشرفين حذف ذلك إن كان غير لائق.

الحارثي
12-02-05, 06:35 PM
جزاك الله خيراً وبارك عليك وجعلنا وإياك من الوقافين عند حدوده، وأثني على اقتراحك بحذف هذه القصة.

وقد سبق وأشرت إلى أن أشعب كان مشهوراً بالطمع وقد سماه من ترجموا له: أشعب الطمع.

وفي المقابل ذكرت إشارة إمام المحققين للتاريخ (الذهبي) -رحمه الله- إلى أن كثيراً من القصص التي تنسب إليه مكذوبة، فتنبه.

وفقنا الله وإياك لما يحبه ويرضاه.

مجدي ابو عيشة
12-02-05, 08:34 PM
ولذلك قال صالح بن عبد القدوس
وإذا طمعت كسيت ثوب مذلة --- فلقد كسي ثوب المذلة أشعب
فطمع اشعب هو الذي البه ثياب المذلة وضربت عليه امثال الطمع.
وجزا الله الحارثي خير ما كان جازيا

العويشز
12-02-05, 08:39 PM
أشكر الجميع على المشاركة ، وآمل الرجوع إلى المقصود من الموضوع وعدم الاستطراد بارك الله فيكم

عبدالرحمن الفقيه
13-02-05, 08:23 AM
هذه بعض الفوائد من بعض الكتب الموجودة في خزانة الملتقى

وهي معجم المطبوعات العربية والإعلام للزركلي


- معجم المطبوعات العربية - اليان سركيس ج 1 ص 1050 :
أبناء أواخر القرن الحادي عشر للهجرة 1 البهجة السنية بشرح القصيدة الزينبية
( وهذه القصيدة تنسب إلى الامام علي بن أبي طالب ) اسكندرية 1288 ص 71 مصر 1306
.................................................. ..........
- معجم المطبوعات العربية - اليان سركيس ج 2 ص 1354 :
- القصيدة الزينبية - أنظر السملاوي " عبد المعطى " شرح القصيدة الزينبية - وطبعت القصيدة الزينبية مع ترجمتها إلى اللغة التركية باعتناء احمد عزت وسماها : " عقيدة أدبية ترجمة زينبية " أستانة 1315 ص 36

.................................................. ..........
- الأعلام - خيرالدين الزركلي ج 4 ص 155 :
السملاوي ( 000 - 1127 ه‍ = 000 - 1715 م ) عبد المعطي بن سالم بن عمر الشبلي السملاوي : أديب ، نسبته إلى سملا ( بمصر ) له كتب ، منها " ترغيب المشتاق في أحكام الطلاق - ط " على مذهب الشافعي ، و " البهجة السنية في شرح القصيدة الزينبية - ط " وهي التي مطلعها : " صرمت حبالك بعد وصلك زينب "

.................................................. ..........
- الأعلام - خيرالدين الزركلي ج 4 ص 155 :
عبد المعطي الخليلي ( 000 - 1154 ه‍ = 000 - 1741 م ) عبد المعطي بن محيي الدين الخليلي : فقيه شافعي . ولد في بلد الخليل ( بفلسطين ) وتعلم في الازهر بمصر . وسكن القدس ، فتولى فيها إفتاء الشافعية إلى أن توفي .
* ( هامش 2 ) *
( 1 ) الخزانة التيمورية 2 : 5 ثم 3 : 142 و : 2 . Brock 444 : 2 . 024 , S وهدية العارفين 1 : 622 وانفرد بتأريخ وفاته . ومعجم المطبوعات 1050 ودار الكتب 1 : 30 و 538 و 498 قلت : عندي مخطوطة من شرحه للقصيدة الزينبية ، جاء في مقدمتها أنه بدأ بتأليفه في ثاني ليلة من شهر ذي القعدة سنة 1087 وسماه " التفاحة الوردية في شرح القصيدة الزينبية " .


ومن برنامج الموسوعة الشعرية

توجد في كتاب إعلام الناس بما وقع للبرامكة للإتليدي
والمحاضرات في اللغة والأدب لليوسي.

العويشز
13-02-05, 12:13 PM
أحسنت فضيلة الشيخ عبد الرحمن على هذه الفوائد النفيسة التي تدل على سعة الاطلاع ، فقد سألت عددا من طلبة العلم فلم أجد عندهم ما يشفي .

شيخي الكريم : بحثت عن كتاب البهجة السنية بشرح القصيدة الزينبية على النت وفي المكتبات فلم أجده ، فهلا دللتمونا جزاكم الله خيرا

عبدالرحمن الفقيه
03-04-05, 08:36 AM
الشيخ الفاضل العويشز ، جزاكم الله خيرا وبارك فيكم ، والمعذرة على التأخر في الرد
ولا أعرف عن هذا الكتاب شيئا ، وغالب النقولات السابقة من البرامج.

السدوسي
03-04-05, 10:21 AM
معجم الأدباء ياقوت الحموي الصفحة : 490


صالح بن عبد القدوس
ابن عبد الله، كان حكيماً أديباً فاضلاً شاعراً مجيداً كان يجلس للوعظ في مسجد البصرة ويقص عليهم، وله أخبار يطول ذكرها، اتهم بالزندقة فقتله المهدي بيده، ضربه بالسيف فشطره شطرين، وعلق بضعة أيام للناس ثم دفن، وأشهر شعره قصيدته البائية التي مطلعها:
صرمت حبالك بعد وصلك زينب والدهر فيه تصرم وتـقـلـب
وكذاك ذكر الغـانـيات فـإنـه آل ببلـقـعةٍ وبـرق خـلـب
فدع الصبا فلقد عداك زمـانـه واجهد فعمرك مر منه الأطيب

العويشز
05-08-07, 09:25 PM
شكر الله لك فضيلة الشيخ عبد الرحمن الفقيه وبارك الله في علمكم.

أخي السدوسي:
جزاك الله خيراً على هذا النقل .

أبو المقداد
22-08-07, 01:50 AM
شيخنا العويشز أحسن الله إليك !!

التفاحة الوردية، مخطوط في الأزهرية (سجع غير متكلف)، وكنت قد حملته أول ما فتح الموقع، ولا أعلم هل لازال موجودا أم لا ، فلعل الله ييسر وأوصله لكم في أقرب فرصة.

أبو المقداد
22-08-07, 02:07 AM
شيخنا العويشز أحسن الله إليك !!

التفاحة الوردية، مخطوط في الأزهرية (سجع غير متكلف)، وكنت قد حملته أول ما فتح الموقع، ولا أعلم هل لازال موجودا أم لا ، فلعل الله ييسر وأوصله لكم في أقرب فرصة.

العويشز
21-02-08, 11:37 PM
التفاحة الوردية، مخطوط في الأزهرية (سجع غير متكلف)، وكنت قد حملته أول ما فتح الموقع، ولا أعلم هل لازال موجودا أم لا ، فلعل الله ييسر وأوصله لكم في أقرب فرصة.

أسأل الله تعالى أن ييسر الأمور يا أبا المقداد

أبو سمية السلفي
22-02-08, 04:58 AM
هذه مخطوطة للقصيدة

طويلبة شنقيطية
06-02-11, 11:08 AM
أحسن الله إليكم وجزاكم خيرا

أبويعلى البيضاوي
24-11-13, 08:20 PM
وهذا شرح للقصيدة اسمه
النفحات الوردة في حل الفاظ الزينبية
تأليف عبد المعطي بن سالم الشلبي السملالي ت 1127 هـ
تحقيق د. جميل عبد الله عويضة

https://archive.org/download/abuyaala_mandomat01/charh_zaynabiya.pdf

أبويعلى البيضاوي
24-11-13, 08:40 PM
القصيدة من ديوان حكيم الشعر صالح بن القدوس
تحقيق عبد الفتاح غراب الصفحات 41: 46

https://archive.org/download/abuyaala_zaynabiya/kasida_zaynabiya.doc