المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بحث .. في قتل النمل


الأحمدي
14-06-05, 02:19 AM
هذا بحث - إن صح التعبير - في حكم قتل النمل ... نقلت فيه الأحاديث التي وقفت عليها في المسألة ... وكذلك أقوال العلماء فيها ..
والموضوع للمدارسة والنقاش ...
راجيا من مشايخي التعليق والإيضاح لما سيرد في ثنايا هذا البحث ..

بسم الله الرحمن الرحيم

ننن الأحاديث الواردة في قتل النمل :
ننن روى البخاري ومسلم :
عن أبى هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( نزل نبي من الأنبياء تحت شجرة , فلدغته نملة , فأمر بجهازه فأخرج من تحتها , ثم أمر ببيتها فأحرق بالنار , فأوحى الله إليه : فهلا نملة واحدة ))
وفي رواية : ((فأوحى الله تعالى إليه : في أن قرصتك نملة أهلكت أمة من الامم تسبح))

فوائد الحديث :
قال النووي رحمه الله في شرح مسلم :
هذا الحديث محمول على أنه كان جائز في شرع ذلك النبي صصص جواز قتل النمل وجواز التعذيب بالنار .
فإنه لم يقع عليه العتب في اصل القتل ولا في الإحراق بل في الزيادة على النملة الواحدة , وأما في شرعنا فلا يجوز إحراق الحيوان في النار غلا في القصاص بشرط .
وكذلك لا يجوز عندنا قتل النمل لحديث إبن عباس . إ . ه

ننن وروى الترمذي قال :
حَدَّثَنَا أَبُو صَالِحٍ مَحْبُوبُ بْنُ مُوسَى أَخْبَرَنَا أَبُو إِسْحَقَ الْفَزَارِيُّ عَنْ أَبِي إِسْحَقَ الشَّيْبَانِيِّ عَنْ ابْنِ سَعْدٍ قَالَ غَيْرُ أَبِي صَالِحٍ عَنْ الْحَسَنِ بْنِ سَعْدٍ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ أَبِيهِ قَالَ {كُنَّا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صصص فِي سَفَرٍ فَانْطَلَقَ لِحَاجَتِهِ فَرَأَيْنَا حُمَرَةً مَعَهَا فَرْخَانِ فَأَخَذْنَا فَرْخَيْهَا فَجَاءَتْ الْحُمَرَةُ فَجَعَلَتْ تَفْرِشُ فَجَاءَ النَّبِيّ صصص فَقَالَ مَنْ فَجَعَ هَذِهِ بِوَلَدِهَا رُدُّوا وَلَدَهَا إِلَيْهَا وَرَأَى قَرْيَةَ نَمْلٍ قَدْ حَرَّقْنَاهَا فَقَالَ مَنْ حَرَّقَ هَذِهِ قُلْنَا نَحْنُ قَالَ إِنَّهُ لَا يَنْبَغِي أَنْ يُعَذِّبَ بِالنَّارِ إِلَّا رَبُّ النَّارِ}

فوائد الحديث :

قَالَ الْخَطَّابِيُّ: فِي الْحَدِيثِ دَلَالَةٌ عَلَى أَنَّ تَحْرِيقَ بُيُوتِ الزَّنَابِيرِ مَكْرُوهَةٌ، وَأَمَّا النَّمْلُ تحريقه فَالْعُذْرُ فِيهِ أَقَلُّ وَذَلِكَ أَنَّ ضَرَرَهُ قَدْ يَزُولُ مِنْ غَيْرِ إِحْرَاقٍ .
قَالَ: وَالنَّمْلُ عَلَى ضَرْبَيْنِ: أَحَدُهُمَا: مُؤْذٍ ضَرَّارٌ فَدَفْعُ عَادِيَتِهِ جَائِزٌ، وَالضَّرْبُ الْآخَرُ: الَّذِي لَا ضَرَرَ فِيهِ، وَهُوَ الطِّوَالُ الْأَرْجُلِ لَا يَجُوزُ قَتْلُهُ. [ تحفة الأحوذي شرح جامع الترمذي ]


ننن روى أحمد وأبو داود وإبن ماجة :
عن إبن عباس ررر قال : (( نهر رسول الله صصص عن قتل أربع من الدواب : النملة والتحلة والهدهد والصُرَدْ )) [ صححه الألباني في صحيح أبي داود : 4387 ]

فوائد الحديث :
قال المناوي في فتح القدير شرح الجامع الصغير :
(‏نهى عن قتل أربع من الدواب‏:‏ النملة‏)‏ بالجر والرفع وكذا ما عطف عليه قال الخطابي‏:‏ أراد النمل السليماني الكبار ذوات الأرجل الطوال فإنها قليلة الأذى.
(‏والنحلة‏)‏ لكثرة منافعها فيخرج منها العسل وهو شفاء والشمع ‏وهو ضياء ‏(‏والهدهد‏)‏ لأنه لا يضر ولا يحل أكله
‏(‏والصرد‏)‏ بصاد مهملة مضمومة وراء مفتوحة طائر فوق العصفور نصفه أبيض ونصفه أسود لتحريم أكله ولا منفعة في قتله وقيل‏:‏ كانت العرب تتشاءم به فنهى عن قتله لينخلع عن قلوبهم ما ثبت فيها له من اعتقادهم الشؤم به.
والنهي في الأربعة للتحريم لكن مقيد في النمل بالكبار كما تقرر أما الصغير فلا يحرم قتله كما عليه البغوي وغيره من الشافعية‏.


أقوال بعض العلماء في هذه المسألة :
ننن فال النووي في المجموع :
ففف قال أصحابنا ولا يجوز قتل النحل والنمل والخطاف والضفدع وفى وجوب الجزاء بقتل الهدهد والصرد خلاف مبني على الخلاف في جواز أكلهما ان جاز وجب والا فلا * واستدل البيهقى وغيره في المسألة بحديث ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم (نهى عن قتل أربع من الدواب النملة والنحلة والهدهد والصرد) رواه أبو داود باسناد صحيح على شرط البخاري ومسلم وعن أبى هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم (أن نملة قرصت نبيا من الانبياء صلوات الله وسلامه عليهم فأمر بقرية النمل فأحرقت فأوحي الله تعالى إليه في أن قرصتك نملة أهلكت أمة من الامم تسبح) رواه البخاري ومسلم والله أعلم . ققق

ننن قال الشوكاني في نيل الأوطار :
ففف وأما النمل فلعله إجماع على المنع من قتله‏.‏ قال الخطابي‏:‏ إن النهي الوارد في قتل النمل المراد به السليماني أي لانتفاء الأذى منه دون الصغير وكذا في شرح السنة‏ . ققق


فتاوى بعض المعاصرين :
ننن الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله :
س : الحشرات التي توجد في البيت مثل النمل والصراصير وما أشبه ذلك هل يجوز قتلها بالماء أو بالحرق ، وإن لم يجز فماذا نفعل؟
ج : هذه الحشرات إذا حصل منها الأذى تقتل لكن بغير النار من أنواع المبيدات . لقول النبي صلى الله عليه وسلم : خمس من الدواب كلهن فواسق يقتلن في الحل والحرم الغراب والحدأة والفأرة والعقرب والكلب العقور وجاء في الحديث الآخر الصحيح ذكر الحية .
وهذا الحديث الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم يدل على شرعية قتل هذه الأشياء المذكورة وما في معناها من المؤذيات كالنمل والصراصير والبعوض والذباب والسباع دفعا لأذاها ، أما إذا كان النمل لا يؤذي فإنه لا يقتل ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن قتل النملة والنحلة والهدهد والصرد ، وذلك إذا لم يؤذ شيء منها .
أما إذا حصل منه أذى فإنه يلحق بالخمس المذكورة في الحديث . والله ولي التوفيق .

ننن الشيخ محمد الصالح العثيمين رحمه الله :
قال رحمه الله في شرح رياض الصالحين [ باب النهي عن التعذيب بالنار ] ( صوتي ) :
النمل مما نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن قتله ولكن إذا آذى فلم يندفع إلا بالقتل فلا بأس بالقتل .

ننن الشيخ وهبة الزحيلي :
ما حكم قتل النمل وإبادته إبادة تامة؟ إذا كان في البيت أو حديقة البيت‏،‏ وكان يسبب الأذى أو نقل المحصول الزراعي‏،‏ أو نقل البذور التي زرعت في أحواض وغيرها‏،‏ وأيضا ما حكم إباده الذر ‏(‏النمل الصغير‏)‏ الموجود داخل البيت؟
إن قتل النمل جائز إذا كان في المنازل والدور‏،‏ أو في حديقة المنزل‏،‏ لما في بقائه وانتشاره من ضرر. أما في الحقول العامة أو البراري فيحرم قتله لنهي النبي صلى الله عليه وسلم عن قتل النمل‏،‏ فإذا تحققنا من الضرر للمحصول الزراعي جاز إتلافه حماية .


الخلاصة :
إذا كان هناك أذى من النمل فإنه يقتل ويجوز ذلك فإذى إنتفى الأذى فلا يجوز قتله .
وإن كان دفع الأذى يجوز في حق الإنسان إذا أُوذي من إنسان مثله - وهو أشد حرمة من النمل - كان دفع الأذى من غيره جائز .
وبالتالي : يجوز قتل النمل إن آذى فإن لم يؤذ لا يجوز قتله لحديث إبن عباس .

هذا والله أعلم .

وهذا الموضوع للمدارسة .
وخاصة تخصيص الخطابي رحمه الله ومن تبعه في التحريم الوارد في قتل النمل بالنمل ذوات الأرجل الطوال .
فهل هناك دليل للتخصيص غير إنتفاء الأذى منه بخلاف النواع الأخرى .؟؟

فما قولكم - بارك الله فيكم -

محمد الناصري
14-06-05, 02:44 AM
أخي الكريم هلا نقلت لنا خلاصة ما وجدت في حكم قتل النحل بقصد التداوي وذلك أن كثيرا ممن يتعاطى الطب الطبيعي يعالج بقرص النحل وهو كما لا يخفاكم تسبب في القتل.

الأحمدي
14-06-05, 12:31 PM
أخي محمد ... جزاك الله خيرا على مرورك
ولكنك - بارك الله فيك - إستسمنت ورما .... فلست إلا ناقل
وقد حاولت البحث في بعض الفتاوى عن مسألتك .. فلم أجد بغيتك
ولعل الله يقيض لك أحد المشايخ الأكارم من أهل الملتقى فيشفي غليلك

الأحمدي
14-06-05, 12:42 PM
إثراءاً للموضوع

هذه بعض الآثار الواردة عن السلف في هذا الموضوع


جاء في مصنف إبن أبي شيبة
كتاب الأدب
في قتل النمل

ننن [26131] :
حدثنا أبو بكر قال : حدثنا وكيع عن حماد , عن إبراهيم قال : ففف إذا آذاك النمل فاقتله ققق

ننن [26132] :
حدثنا وكيع عن خالد بن دينار , قال : ففف رأيت أبا العالية رأى نملا على بساط , فقتلهن ققق

ننن [26133] :
حدثنا وكيع عن إبراهيم بن نافع , عن سليمان الأحول , عن طاووس , قال : ففف إنا لنغرق النمل بالماء , يعني : إذا آذانا ققق

الأحمدي
15-06-05, 04:59 PM
ننن وممن تكلم في هذا الموضوع القرطبي رحمه الله في : الجامع لاحكام القرآن
حيث قال :
ففف وعلى هذا فليس في الحديث ما يدل على كراهة ولا حظر في قتل النمل فإن من آذاك حل لك دفعه عن نفسك، ولا أحد من خلقه أعظم حرمة من المؤمن، وقد أبيح لك دفعه عنك بقتل وضرب على المقدار، فكيف بالهوام والدواب التي قد سخرت لك وسلطت عليها، فإذا آذاك أبيح لك قتله. وروي عن إبراهيم: ما آذاك من النمل فاقتله. ققق


ننن وجاء في عون المعبود في شرح حديث إبن عباس ررر :
ففف ‏قال الدميري : والمراد النمل الكبير السليماني كما قاله الخطابي والبغوي في شرح السنة , وأما النمل الصغير المسمى بالذر فقتله جائز , وكره مالك قتل النمل إلا أنه يضر ولا يقدر على دفعه إلا بالقتل . وأطلق ابن أبي زيد جواز قتل النمل إذا آذت انتهى ققق


ننن وسُأل مالك - رحمه الله - عن النمل يؤذي في السقف فقال :
ففف إن قدرتم أن تمسكوا عنها فافعلوا , وإن أضرت بكم ولم تقدروا على تركها فأرجو أن يكون من قتلها في سعة . ‏ ققق [ المنتقى شرح موطئ مالك ]

المهدي الجزائري
15-06-05, 05:42 PM
سبحان الله هذا كله من أجل النمل ان شرعنا منصف ولله الحمد

علي سليم
16-06-05, 06:50 PM
جزاك الله خيرا يا اخانا الاحمدي...
و من ذلك قوله صلى الله عليه و سلم من حديث ابي زهير النميري مرفوعا( لا تقتلوا الجراد فانه جند من جنود الله الاعظم) صححه الالباني رحمه الله في صحيحته من مجلده الخامس و ذكره تحت عنوان ( تحريم قتل الجراد الا للأكل او لدفع ضرر) جمعا بين قوله صلى الله عليه و سلم و فعله...

الأحمدي
17-06-05, 02:52 PM
جزاك الله خيرا يا اخانا الاحمدي...
و من ذلك قوله صلى الله عليه و سلم من حديث ابي زهير النميري مرفوعا( لا تقتلوا الجراد فانه جند من جنود الله الاعظم) صححه الالباني رحمه الله في صحيحته من مجلده الخامس و ذكره تحت عنوان ( تحريم قتل الجراد الا للأكل او لدفع ضرر) جمعا بين قوله صلى الله عليه و سلم و فعله...


جزاك الله خيرا أخي علي
نكتت نفيسه

والموضوع مازال للمباحثة وخاصة تخصيص الخطابي رحمه الله ومن تبعه في التحريم الوارد في قتل النمل بالنمل ذوات الأرجل الطوال ( أو النمل السليماني )
فهل هناك دليل للتخصيص غير إنتفاء الأذى منه بخلاف الأنواع الأخرى .؟؟


أفيدونا حفظكم الله

أبو يوسف التواب
21-11-07, 02:51 PM
في فتاوى الشبكة الإسلامية: (وقد حمل بعض أهل العلم النهي الوارد عن قتل النمل على نوع خاص منه وهو النمل الأحمر الكبير حيث أن هذا النوع لا يسبب ضررا بحال بإذن الله)

ناصر المسماري
01-01-09, 03:20 PM
جزاك الله خيراً

فاطمة السمرقندي
13-04-09, 12:42 PM
الشيخ وهبة الزحيلي :
ما حكم قتل النمل وإبادته إبادة تامة؟ إذا كان في البيت أو حديقة البيت‏،‏ وكان يسبب الأذى أو نقل المحصول الزراعي‏،‏ أو نقل البذور التي زرعت في أحواض وغيرها‏،‏ وأيضا ما حكم إباده الذر ‏(‏النمل الصغير‏)‏ الموجود داخل البيت؟
إن قتل النمل جائز إذا كان في المنازل والدور‏،‏ أو في حديقة المنزل‏،‏ لما في بقائه وانتشاره من ضرر. أما في الحقول العامة أو البراري فيحرم قتله لنهي النبي صلى الله عليه وسلم عن قتل النمل‏،‏ فإذا تحققنا من الضرر للمحصول الزراعي جاز إتلافه حماية .


جزاكم الله خيرا

وماذا عن قتل النحلة إذا دخلت المنزل ، وقد تؤذي بالقرص فهل نقول أن النحل إذا دخل المنزل قد يؤذي فيجوز قتله ؟

أنصاري تسليم
19-10-13, 10:41 AM
الخلاصة الضابط فيه الضرر وإذا أضرك الضفدع فقتله حتى المسلم يجوز قتله دفاعا عن النفس والعرض والمال

أبو عبدالرحمن إبراهيم البغدادي
19-10-13, 05:04 PM
نقلت لكم من الملتقى...
يجوز قراءة آيات من القرآن أوالدعاء بالأدعية المباحة أو التحريج عليها كما ذكر الشيخ الدسوقي حفظه الله .

وللفائدة فهذا سند الأثر كما ذكره الدميري نقلا عن الخلال

قال الخلال: أخبرنا عبد الله بن أحمد بن حنبل، قال: حدثنا أبي قال: حدثنا عبد الصمد بن عبد الوارث قال: حدثنا أبو عبد الله الكواز قال: حدثتني حبيبة مولاة الأحنف بن قيس، أن الأحنف بن قيس رآها تقتل نملة فقال: لا تقتليها، ثم دعا بكرسي فجلس عليه، فحمد الله تعالى وأثنى عليه ثم قال: إني أحرج عليكن إلا خرجتن من داري فاخرجن فإني أكره أن تقتلن في داري، قال: فخرجن فما رؤي فيه منهن بعد ذلك اليوم واحدة.
قال عبد الله بن الإمام أحمد: رأيت أبي فعل ذلك حرج على النمل، وأكثر علمي أنه جلس على كرسي كان يجلس عليه لوضوء الصلاة، ثم رأيت النمل قد خرجن من بعد ذلك كبار سود فلم أرهن بعد ذلك.
__________________
عبدالرحمن بن عمر الفقيه الغامدي
مكة بلد الله الحرام

.........................
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=150683

سمير علي
19-10-13, 09:50 PM
قال مرعي الكرمي الحنبلي رحمه الله في دليل الطالب باب محظورات الاحرام :

.. يسن قتل كل مؤذٍ مطلقاً .

أحمد إبراهيم سعد
20-10-13, 01:02 AM
وهذا الموضوع للمدارسة .
وخاصة تخصيص الخطابي رحمه الله ومن تبعه في التحريم الوارد في قتل النمل بالنمل ذوات الأرجل الطوال .
فهل هناك دليل للتخصيص غير إنتفاء الأذى منه بخلاف النواع الأخرى .؟؟-
من أسباب التخصيص والله أعلم أن المقصود بالنمل هو النمل الكبير ذوات الأرجل وأما الصغير الذي نسميه نمل، هو أحد أنواع النمل واسمه ذَرّ،وكأن العرب إذا قالت نمل أرادت الكبير وإذا أرادت الصغير قالت ذر والله أعلم.
قال ابن منظور رحمه الله: وَذَكَرَ الأَزهري فِي تَرْجَمَةِ نحل فِي حَدِيثِ ابْنِ عَبَّاسٍ: أَن النَّبِيَّ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، نَهَى عَنِ قَتْلِ النَّحْلة والنَّمْلَة والصُّرَد والهُدْهُد؛ وَرُوِيَ عَنْ إِبراهيم الْحَرْبِيِّ قَالَ: إِنما نَهَى عَنْ قتلهنَ لأَنهنّ لَا يُؤْذِينَ الناسَ وَهِيَ أَقل الطُّيُورِ والدوابِّ ضَرَرًا عَلَى النَّاسِ، لَيْسَ مِثْلَ مَا يتأَذى الناسُ بِهِ مِنَ الطُّيُورِ الغُرابِ وَغَيْرِهِ، قِيلَ لَهُ: فالنَّمْلة إِذا عضَّت تُقتَل؟ قَالَ: النَّمْلَةُ لَا تَعَض إِنما يَعَضّ الذَّرُّ، قِيلَ لَهُ: إِذا عَضَّت الذرَّة تُقتل؟ قَالَ: إِذا آذتْك فاقْتُلْها قَالَ: والنَّمْلَة هِيَ الَّتِي لَهَا قَوَائِمُ تَكُونُ فِي البَراري والخَرابات، وَهَذِهِ الَّتِي يتأَذى النَّاسُ بِهَا هِيَ الذرُّ وَهِيَ الصِّغَارُ، ثُمَّ قَالَ: والنَّمْل ثَلَاثَةُ أَصْناف: النَّمْل وفازِر وعُقيفان، قَالَ: والنَّمْل يَسْكُنُ الْبَرَارِي والخَرابات وَلَا يُؤْذِي النَّاسَ، والذرُّ يُؤْذِي، وَقِيلَ: أَراد بِالنَّهْيِ نَوْعًا خَاصًّا وَهُوَ الْكِبَارُ ذَوَاتُ الأَرْجُل الطِّوَالِ، وَقَالَ الْحَرْبِيُّ: النَّمْل مَا كَانَ لَهُ قَوَائِمُ فأَما الصِّغَارُ فَهُوَ الذرُّ.
ومنه قوله صصص: " يُحْشُرُ الْمُتَكَبِّرُونَ أَمْثَالَ الذَّرِّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِي صُوَرِ الرِّجَالِ يَغْشَاهُمُ الذُّلُّ مِنْ كُلِّ مَكَانٍ يُسَاقُونَ إِلَى سِجْنٍ فِي جَهَنَّمَ يُسَمَّى: بُولَسُ تَعْلُوهُمْ نَارُ الْأَنْيَارِ يُسْقَوْنَ مِنْ عُصَارَةِ أَهْلِ النَّارِ طِينَةَ الْخَبَالِ ".
والله أعلم

رياض العاني
20-10-13, 11:16 PM
بارك الله فيك