المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دروس مختصرة في علم العَروض - للمبتدئين


عصام البشير
25-06-05, 02:48 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
أما بعد
فهذه سلسلة من الدروس النظرية والتطبيقية في علم العروض، الذي به تعرف بحور الشعر العربي، وقواعد الوزن والقافية.
وغني عن الذكر أن هذا العلم من الأهمية بمكان، لأنه مفتاح نظم الشعر لمن كان ذا نفس شاعرية فياضة، تعشق جمال الألفاظ، وتتذوق حلاوة المعاني؛ وهو السياج الذي يحمي دواوين شعر العرب من التغيير والتحريف، ويميز الشعر مما يقاربه كالسجع، فيعلم أن القرآن ليس شعرا؛ وهو أداة نظم المتون العلمية لمن احتاج إلى نظم فن من الفنون، يخشى عليه الضياع والنسيان؛ وهو سبيل تمييز صحيح الأوزان من سقيمها، ومعرفة مكسورها من سليمها.
ورب واعظ أو داعية سمعناه يستشهد ببيت من الشعر، فيكسره كسرا، ويعجنه عجنا، حتى لا يبقى منه إلا صورة المعنى المراد، في قالب غير منظوم، وتركيب غير مسبوك.
وقد اتفق أهل الفن على أن حفظ النظم أيسر من حفظ النثر – إلا ما يسر الله حفظه في الصدور، وهو كلام اللطيف الخبير - ، ومن المعلوم أن من لا معرفة له بقواعد الوزن، فالنظم عنده والنثر سيان.
وكم من بيت أعجزني تطلب ألفاظه وتذكرها، فاستعنت بالأوزان حتى استرجعت ما فاتني منه، في أقرب وقت، وأيسر حال. ومن جرّب عرف، وليس الخبر كالعيان.
وقد جربتُ القريض بالعربية، والنظم بالفرنسية، وبلغتُ في الثاني شأوا، حتى حصلت على جائزة من مركز فرنسي متخصص منذ نحو عشر سنوات، وآن لي أن أقول: أين الثرى من الثريا؟ وأين الحش من العرش؟
بل أقول:
ألم تر أن السيف ينقص قدره *** إذا قيل إن السيف أمضى من العصا؟!
إن المتأمل المنصف لا بد أن يطأطئ رأسه إجلالا وإكبارا لهذا التراث العلمي الضخم في تناسق، والعظيم في تكامل، الذي سار عليه شعراء العربية منذ أمد بعيد، ووضع قواعدَه الألمعي العبقري علامة العربية: الخليل بن أحمد الفراهيدي البصري، في القرن الثاني الهجري، فأعجز العلماء من بعده، ولم يحوجهم إلى تكلف الزيادة، أو تجشم عناء التصويب والإلحاق (إلا ما كان من الأخفش في بحر المتدارك وهو يسير).
وكلما أجلت الطرف في تراث العرب في الشعر وعلومه، والخطابة وفنونها، والإنشاء والترسل ولطائف البيان، وعلوم العربية من نحو وصرف وبلاغة وعروض وغير ذلك، كلما قلت: سبحان الذي جعل العربية لغة القرآن الكريم، وحفظها بحفظه لكلامه العظيم، وهيأ لها أسباب التطور والرسوخ.
بقي أن تعلم أيها الأخ الكريم، أن النظم غير الشعر. فإذا أتقنت فنون النظم، لم يؤهلك ذلك لأن تكون شاعرا، بل الشعر قدر زائد منبعه إحساس النفس بالجمال، وتطلبها شريف المعاني، مع إدمان النظر في تصرفات الأدباء، وطرائق فحول الشعراء.
وقد آن الأوان للشروع في المقصود، وربنا المحمود على عظيم نعمه، وسابغ آلائه.

عصام البشير
25-06-05, 03:17 PM
اعلم أن الكتابة العروضية تعتمد على المنطوق، لا المكتوب، ومن المعلوم أن قواعد الإملاء العربي تقتضي أن يكون بين المنطوق والمكتوب فرق بالزيادة أو النقصان.
انطق الكلمات التالية ثم قارن بكيفية كتابتها: هذا، رجلٌ، سيدٌ، الدراسة، لكنّه...
سوف تجد أنها تنطق هكذا: هاذا، رجلنْ، سيْيِدُنْ، اَدْدِراسةُ، لاكِنْنَهُ ...
ومن هنا تعلم قواعد الكتابة العروضية، وأهمها ما يلي:
1- فك الإدغام:
فكل حرف مشدد يعوض بحرفين متماثلين أولهما ساكن والثاني متحرك.
مثال: جرَّ، المدُّ، أَدِّبْ
تكتب: جرْرَ، المدْدُ، أَدْدِبْ.
2- كتابة التنوين:
التنوين نون ساكنة تلحق آخر الكلمة لفظا لا خطا. وفي الكتابة العروضية، ترجع إلى أصلها فتكتب.
مثال: شاعرٌ، أديباً، كاتبٍ
تكتب: شاعرُنْ، أديبَنْ، كاتبنْ.
3- إثبات الحروف المحذوفة خطا:
كل حرف منطوق محذوف في الخط، ينبغي كتابته عروضيا.
مثال: هذا، هؤلاء...
تكتب: هاذا، هاؤلاء.
وبالجملة، فهنالك قواعد أخرى كثيرة، ولكن يمكن معرفتها بالقاعدة الذهبية: العبرة بما ينطق لا بما يكتب.
والمثالان التاليان يوضحان المقصود أكثر:
الضياء في الشمس والنور في القمر – هذا الفتى التقي داعية إلى الله
تكتب:
اَضْضِياء فِشْشَمس ونْنُور فِلْقَمر – هَـاذَلْفَـتَـتْـتَـقِـيـْيُ داعـيـتُـنْ إِلـَلْلَـاـهِ.

عصام البشير
26-06-05, 01:52 PM
بعد كتابة البيت الشعري بالكتابة العروضية السابق بيانها، يتم تقطيعه كما يلي:

1- قابل كل حركة من الشعر بحركة من الميزان - بغض النظر عن كونها فتحة أو كسرة أو ضمة - وقابل السكون بالسكون.
2- استعن على هذه المقابلة بأن تضع للحركة رمزا (هو: - ) وللسكون رمزا آخر (هو: ه).

مثال توضيحي:
قول عنترة:

وإذا صحوتُ فما أقصر عن ندى *** وكما علمتِ شمائلي وتكرمي

وإذا صحوْ / تُ فما أُقصْـ / صِر عن ندى ***** وكما علمْـ / ت شمائلي / وتكرْرُمي

---ه--ه / ---ه--ه / ---ه--ه **** ---ه--ه / ---ه--ه / ---ه--ه

من بحر الكامل الذي وزنه: متَفاعلن (ست مرات)

متَفاعلن متفاعلن متفاعلن **** متَفاعلن متفاعلن متفاعلن

أبو أنس المصري
26-06-05, 05:26 PM
أستاذنا الفاضل
جزاك الله عنا خيراً
هل من مزيد ؟

عصام البشير
26-06-05, 06:12 PM
أستاذنا الفاضل
جزاك الله عنا خيراً
هل من مزيد ؟

أخي أبا أنس
هذه البداية فقط، وسوف أتابع هذه الدروس إن شاء الله تعالى بحسب ما عندي من الوقت والجهد.

بقي الكلام على التفاعيل وأقسام البيت والضرورات الشعرية ثم البحور الستة عشر ثم القوافي.

والله الموفق.

أبو عبدالله الجبوري
27-06-05, 02:04 PM
جزاكم الله خيرا
ونحن بانتظار المزيد

أبو محمد النحوي
28-06-05, 08:44 AM
بورك فيك ونفع بمجهودك
لكن أيها الزميل ألا ترى أن الأسهل على المبتدئ (وهذه الدروس إنما جعلت له) أن تكتب له البيت كتابة عروضية تفصيلية بمعنى ألا تكتب أكثر من كلمة متصلة، فالأولى في هذه المرحلة أن تكتب له جملة (هذا هو التقي الداعية) بهذه الصورة : هاذ هو تتقي دداعية، بدلاً من كتابتها هكذا : هاذ هو تتقيدداعية. ونحو : إلى الله نشكو تكتب هكذا : إل للاه نشكو، ولا تكتب : إلللاه ... .
كل هذا ليتبين للمبتدئ أن الكلمة باقية في الكتابة العروضية، وإنما النقص والزيادة في الحروف.

ثم إن هناك قضية كبيرة أثرتها ومررت عليها سريعًا وهي الزعم بأن أبا الحسن الأخفش أضاف إلى البحور الشعرية بحرًا سماه المتدارك لتكون عدة البحور ستة عشر بحرًا، وهذا الكلام غير مسلم به بل هو أقرب إلى التخرص منه إلى الحقيقة، وذلك لأن من درس علمي العروض والقافية وغاص في لججهما أدرك يقينًا أن مبدع هذين العلمين لا يمكن أن يخفى عليه هذا الوزن، بل إنه عرفه واطرحه لركاكته وضعفه ولكونه بحرًا راقصًا لا يناسب مقامات الشعر الرصينة، والدليل على معرفته إياه أنه نظم فيه عددًا من الأبيات لئلا يدعي مُدَّعٍ أنه وجد شيئًا فات الخليل وللأسف هذا ما حصل، ومما قال فيه :
سئلو فأبوا فلقد بخلو ا*** فلبئس لعمرك ما فعلوا
وقال :
هذا عمرو يستعفي من *** زيد نعم الفضل القاضي
فانهوا عمرًا إني أخشى *** صول الليث العادي الماضي
فهل بقي بعد ذلك من دليل؟!


للجميع تحياتي

محمد سفر العتيبي
29-06-05, 04:56 PM
جزيت خيراً

هيثم حمدان
01-07-05, 01:42 AM
نعم واصل أخي الشيخ عصام، فأنا وأهل بيتي ممن يتابع دروسك هذه ويستفيد منها.
فجزاك الله خيراً.

أشرف بن محمد
01-07-05, 03:07 AM
نعم واصل أخي الشيخ عصام، فجزاك الله خيراً.

..

عصام البشير
01-07-05, 01:15 PM
جزاكم الله خيرا أيها الأحبة الأفاضل.
نواصل غدا إن شاء الله تعالى.

أبو سارة المصري
01-07-05, 07:45 PM
جزاكم الله خيرا

عصام البشير
02-07-05, 09:58 PM
اعلم أن الكتابة العروضية في البحور الشعرية كلها لا تخرج عن ثمانية من التفاعيل هي أساس الوزن:
فَعولن
مفاعيلُن
فاعلاتن
مُفاعَلَتُن
فاعلن
مُسْتَفْعلن
مُتَفاعِلن
مَفْعُولات
(تنبيه: يجعل البعض عدد التفاعيل عشرة، ولا أدخل في هذا التفصيل مراعاة للمطلوب في هذه الدروس).

ثم اعلم أن هذه التفاعيل تدخلها تغييرات محصورة تسمى زِحافاتٍ وعِللا، وسوف يأتي بيانها من خلال البحور الشعرية، ولا يحتاج المبتدئ إلى حفظ أسمائها وأنواعها.
أمثلة على هذه التغييرات:
فعولنْ قد تصبح فعولُ
ومفاعيلن قد تصبح مفاعِلن
وذلك وفق قواعد مسطورة، يأتي بيانها عند الكلام على كل بحر على حدة.
انظر إلى قول الشاعر مثلا:
أتوك يجرون الحديد كأنما *** سروا بجياد ما لهن قوائم
أتوْك يجررونَلْحديد كأننما *** سروْ بجيادنْ ما لهنن قوائمو
فعول مفاعيلن فعول مفاعلن *** فعول مفاعيلن فعول مفاعلن

هذا من بحر الطويل الذي أصله:
فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن *** فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن
ولكن يدخل على تفعيلات هذا البحر من التغييرات ما يجعل البيت المذكور آنفا مقبولا في هذا البحر.
وقل نفس الشيء في البحور الأخرى كما سيأتي بيانه إن شاء الله تعالى.

أبو محمد النحوي
03-07-05, 09:01 AM
بورك في الجهود . . .
فاتك -أخي المشرف- أن تشبع الضمة في ( قوائمُ ) لتكتمل التفعيلة فتصبح ( مفاعلن ).
ونحن في انتظار ما تتحفنا به.


ملحوظة :
في تعليقي السابق على كتابة أخينا المشرف وقعت في بعض الأخطاء التي لا تخفى على القارئ الحصيف، وتعجبت من عدم تنبيهي إليها من قبل الإخوة المشاركين وهي على النحو الآتي :
- كتبت كلمة ( هذا ) كتابة عروضية على هذا النحو ( هاذ ) وصوابها ( هاذا ).
- كتبت كلمة ( سئلوا ) كتابة إملائية على هذا النحو ( سئلو ) وصوابها ما قدمت.
-ذكرت البيت الشعري الذي قاله الخليل تدليلاً على معرفته بحر ( المتدارك !! ) على هذا النحو :
هذا عمرو يستعفي من ** زيد (نعم) الفضل القاضي
وصواب الرواية : زيد (عند) الفضل القاضي.



للجميع تحياتي.

عصام البشير
04-07-05, 11:42 AM
فاتك -أخي المشرف- أن تشبع الضمة في ( قوائمُ ) لتكتمل التفعيلة فتصبح ( مفاعلن ).

تم التعديل.
جزاكم الله خيرا.

عصام البشير
04-07-05, 04:33 PM
تتكون القصيدة العربية من أبيات.
وكل بيت شطران:
الشطر الأول يسمى صدرا، والشطر الثاني يسمى عَجُزا.
مثال:
قول الشاعر:
إذا ما خلوتَ الدهر يوما فلا تقل *** خلوتُ، ولكن قل عليَّ رقيبُ

الصدر هو: إذا ما خلوتَ الدهر يوما فلا تقل
والعجز هو: خلوتُ، ولكن قل عليَّ رقيبُ..

ثم إن آخر جزء من الصدر يسمى عَرُوضةً (أو عروضاً)، وآخر جزء من العجز يسمى ضَرْبا، وما سواهما يسمى حشوا.
مثال:
بانت سعادُ فقلبي اليوم متبول *** متيم إثرها لم يفد مكبولُ
من البحر البسيط: مستفعلن فاعلن أربع مرات.
بانت سعاد فقلْبِلْيَوم متبولُو *** متييَمن إثرها لم يفد مكبولو
بانت سعا / دفقلْـ / بليوم متْ / بولو **** متيْيَمن / إثرها / لم يفد مكْـ / بولو
مستفعلن / فعِلن / مستفعلن / فعْلن *** متَفعلن / فاعلن / مستفعلن / فعْلن
العروضة هي: ما لون بالأحمر
والضرب هو : ما لون بالأخضر.
والحشو ما لون بالليموني.

تدريب:
عرف العروضة والضرب والحشو في الأبيات التي تم تقطيعها في الدروس السابقة.

مصطفى الفاسي
04-07-05, 11:33 PM
شيخنا عصام البشير

والحشو ما لون بالليموني.

أضحك الله سنك، على " الليموني"، يا حبيبنا المغربي

ابن وهب
04-07-05, 11:49 PM
هذا اللون يسمى في المشرق
البرتقالي

http://www.almosamem.net/design/color.php

وأما الأصفر الليموني
= أصفر فاتح

كذا

والله أعلم

أبو محمد النحوي
05-07-05, 09:58 AM
***********

عصام البشير
05-07-05, 11:07 AM
أخي الحبيب مصطفى الفاسي
ما علمت قبل اليوم أن هذه خاصة بأهل المغرب :).
يبدو أنك مخطئ في ظنك هذا (بقرينة كلام الشيخ ابن وهب).

شيخنا الفاضل ابن وهب
كنت أظنهما شيئا واحدا (البرتقالي والليموني)، لكن فعلا يبدو أنني مخطئ.
والرابط المذكور لا يفتح.

أبو محمد النحوي
06-07-05, 10:43 AM
******* حذف من قبل المشرف لمخالفة ضوابط الكتابة في الملتقى ***********

عصام البشير
09-07-05, 08:24 PM
اعلم أن الأصل في الشعر أن يكون موافقا لقواعد اللغة العربية من نحو وصرف وغير ذلك.
ولذلك فعلى من يتصدى لنظم الشعر أن يكون له إلمام بتلك القواعد.
ومن الحوادث الطريفة في هذا الباب أن بعض الإخوة عرض على أحد شيوخنا قصيدة له ليعطيه رأيه فيها. فلما نظر شيخنا فيها، قال له: هل درست ألفية ابن مالك؟ فقال الطالب: لا.
قال: فلا تنظم الشعر حتى تدرس الألفية.

واعلم أنهم جوزوا الخروج على بعض تلك القواعد فيما يسمى ضرورة شعرية، وأشهر تلك الضرورات ما يلي:
1- صرف الممنوع من الصرف، كقول النابغة الذبياني (الكامل):
فلتأتينْك قصائدٌ وليركبنْ *** جيشٌ إليك قوادم الأكوار
فصرف لفظة (قصائد) لضرورة الوزن.
2- قصر الممدود، ومنه قول أستاذنا الشاعر محمد العوفير (الكامل):
هذا خيال لاح من أقصى السما *** في الغدر يرفل ضاحكا متبسما
فقصر (السما) مع أن أصلها ممدود (السماء)
3- إبدال همزة القطع وصلا كقول الشاعر (الطويل):
ومَنْ يصنعِ المعروفَ معْ غيرِ أهْلِه *** يلاقي الذي لاقى مُجيرُ امِّ عَامرِ
فوصل همزة (أم) مع أنها همزة قطع في الأصل
4- تسكين المتحرك، خاصة في ضمير الغائب والغائبة (هو وهي)، ومنه قول المتنبي (الطويل):
وقفتَ وما في الموت شك لواقف *** كأنك في جفن الردى وهْو نائمُ
5- إشباع الحركة حتى يتولد منها حرف مد، كقول المتنبي (الطويل):
وفتانة العينين قتالة الهوى *** إذا نفحت شيخا روائحُها شَبَّا
أشبع الفتحة من (شبَّ) حتى صارت (شبَّا).
وهذا كثير في الضمائر (همو)، (بهي)، (لهو) الخ.

واعلم أن الضرورات لا تنحصر بعدد معين، وقد ذكر النحويون منها عددا كبيرا في ثنايا كتبهم. والاعتماد – بعد تنظير النحويين – على تصرف الشعراء، لأن الضرورة قد تكون ثقيلة على السمع، ممجوجة في الطبع الشاعري، وإن أجازها أهل النحو.
وكلما كان الشعر أنقى من الضرورات، كلما كان أجمل وأسلس.
وينبغي هجر بعض الضرورات مطلقا، وإن ذكرها النحويون، ووجدت لها شواهد في أشعار العرب؛ وذلك مثل: مد المقصور، ومنع صرف المنصرف وفك الإدغام ونحوها.
والله أعلم.

عصام البشير
09-07-05, 09:23 PM
هذا البحر أشهر البحور وأجزلها وأفخمها، وقد نُظمت فيه غرر القصائد العربية، كمعلقات امرئ القيس، وزهير بن أبي سلمى، وطرفة بن العبد، وغيرها من عيون الشعر العربي.

مفتاح هذا البحر:
فَعولن مفاعيلن فَعولن مفاعيلن *** فَعولن مفاعيلن فَعولن مفاعيلن

وله عروض واحدة هي (مفاعلن)، ولها ثلاثة أضرب: (مفاعيلن)، و(مفاعلن)، و(فعولن).

1- مثال الأول:
قول المتنبي:
فحُب الجبان النفسَ أوردهُ البَقَا *** وحبُّ الشجاعِ النفسَ أوردَه الحَرْبا
فحب الـ / جبان النفـ / س أور / ده البقا *** وحب الشْـ / شجاع النفـ / س أور / ده الحربا
--ه-ه / --ه-ه-ه / --ه- / --ه--ه *** --ه-ه / --ه-ه-ه / --ه- / --ه-ه-ه
فعولن مفاعيلن فعول مفاعلن *** فَعولن مفاعيلن فَعول مفاعيلن

2- مثال الثاني:
قول امرئ القيس:
وليل كموج البحر أرخى سدوله *** عليَّ بأنواع الهموم ليبتلي
وليل / كموج البحـ / ر أرخى / سدوله *** عليَّ / بأنواع الـ / هموم / ليبتليْ
--ه-ه / --ه-ه-ه / --ه-ه / --ه--ه *** --ه- / --ه-ه-ه / --ه- / --ه--ه
فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن *** فَعول مفاعيلن فَعول مفاعلن

3- مثال الثالث:
قول حافظ إبراهيم (على لسان العربية):
أنا البحر في أحشائه الدر كامنٌ *** فهل سألوا الغوّاص عن صَدفاتي
أنا البحْـ / رُ في أحشا / ئه الدرْ / رُ كامنٌ *** فهل سـ / ألوا الغوّا / ص عن صَـ / دفاتي
--ه-ه / --ه-ه-ه / --ه-ه / --ه--ه *** --ه- / --ه-ه-ه / --ه- / --ه-ه
فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن *** فَعول مفاعيلن فَعول فعولن

تبين لك من خلال هذه الأمثلة، أن العروضة واحدة لا تتغير، وهي (مفاعلن)، وأما الضرب فأحد ثلاثة: (مفاعلن) أو (مفاعيلن) أو (فعولن).

تنبيه: مطلع قصيدة المتنبي التي أخذنا منها المثال الأول:
فديناك من رَبْع، وإن زِدْتنا كربا *** فإنك كنت الشرق للشمس والغَرْبا
فدينا/ ك من رَبْع / وإن زد / تنا كربا *** فإنـ / ك كنت الشر / ق للشمـ / س والغَرْبا
--ه-ه / --ه-ه-ه / --ه-ه / --ه-ه-ه *** --ه- / --ه-ه-ه / --ه-ه / --ه-ه-ه
فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن *** فَعول مفاعيلن فَعولن مفاعيلن
فأنت ترى أن العروضة هنا (مفاعيلن)، لا (مفاعلن)؛ والسبب أن هذا البيت (مُصَرَّع)، والتصريع: تغيير العروض للإلحاق بالضرب، وهذا يكون عادة في مطالع القصائد.

بعد أن تكلمنا على العروض والضرب، بقي أن نعرف ما هي التغييرات الجائزة في الحشو؟

1- يجوز في الحشو حذف نون (فعولن) فتصير (فعول) (انظر الأمثلة السابقة).

2- وهذا الحذف مستحسن جدا في (فعولن) التي قبل الضرب الثالث (فعولن)، وإثبات النون فيها مكروه. (انظر المثال الثالث).
وخذ مثالا آخر:
ولا خير في من لا يوطن نفسه *** على نائبات الدهر حين تنوب
ولا خيـ/ ر في من لا / يوطـ / ن نفسه *** على نا / ئبات الدهـ / ر حين / تنوب
--ه-ه / --ه-ه-ه / --ه- / --ه--ه *** --ه-ه / --ه-ه-ه / --ه- / --ه-ه
فعولن مفاعيلن فعول مفاعلن *** فَعولن مفاعيلن فَعول فعولن

تأمل: أن التفعيل التي قبل الضرب هي (فعول) لا (فعولن)، وينبغي التزام ذلك في القصيدة كلها.

3- تنبه: يذكر البعض حذف ياء (مفاعيلن) في الحشو فتصير (مفاعلن)، لكنني أنصحك بالابتعاد عنه، وهو مهجور في قصائد الفحول.

أبو محمد النحوي
10-07-05, 01:20 PM
الله .... الله
زدنا ... زدنا ... فنحن منتظرون ما تكتب
وليهدأ روعك وليطمئن قلبك فما هاهنا غير ذلك.

آمل أنني اجتزت الآن امتحان قبولي مشاركًا بجدارة فلا تحذف مشاركتي.

وليرحم الله العلم والعلماء.

أشرف بن محمد
10-07-05, 01:45 PM
أخي الحبيب ،،

لماذا لا تفتح موضوعاً جديداً ، في هذا العلم ، وتفيد إخوانك بارك الله فيك ؟

مصطفى الفاسي
10-07-05, 01:54 PM
السلام عليكم ورحمة الله فضيلة الشيخ عصام البشير

جزاكم الله خيرا على ما تقدمونه في هذا الملتقى من المواضيع النافعة،

اسمحوا لي أن أسألكم عن شيء، بارك الله فيكم:

لقد قلتم:


فأنت ترى أن العروضة هنا (مفاعيلن)، لا (مفاعلن)؛ والسبب أن هذا البيت (مُصَرَّع)، والتصريع: تغيير العروض للإلحاق بالضرب، وهذا يكون عادة في مطالع القصائد.


ننن يقول ابن منظور في اللسان:

--- ننن والترصيع مصدر رصَّع والنشاط وعند أهل البديع هو أن يقابل الشاعر كل كلمة من صدر البيت بكلمة في عجزه مع تساوي الوزن والروي والإعراب غالبا كقول ابن حجة الحموي من بديعته
فكم ترصَّع شعري واعتلت همي
وكم ترفَّع قدري وانجلت غمي

وقد يقع الترصيع في السجع وهو أن تتفق الفاصلتان في الوزن والتقفية ويكون ما في الفقرة الأولى من الألفاظ مقابلا لما في الثانية كذلك نحو إِنَّ الْأَبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍ وَإِنَّ الْفُجَّارَ لَفِي جَحِيمٍ

ومنه قول الحريري
يطبع الأسجاع بجواهر لفظه
ويقرع الأسماع بزواجر وعظه

--- ننن وقال:

التصريع مصدر صرَّع. وعند البديعيين هو أن يتفَّق آخر جزء من صدر البيت مع آخر جزء من عجزهِ في الوزن والإعراب والتقفية. وهو نوعٌ من التسجيع وأحسن ما يكون في أول القصيدة كقول امرئ القيس في مطلع معلَّقتهِ

قفا نبكِ من ذكرى حبيبٍ ومنزل
بسقط اللوى بين الدخول فحوملِ

وقد يستعملونهُ في أثنائها كقولهِ بعد أبياتٍ منها

أفاطِمَ مهلاً بعض هذا التدلُّلِ
وإن كنتِ قد أزمعتِ صرمي فأجمِلي

وعند العروضيين هو كذلك في صورتِه واستعمالهِ غير أنهم يشترطون فيهِ أن تكون العروض (أي آخر جزء من صدر البيت) خارجةً عن حكمها الثابت لها في نفسها فتكون مخالفة لبقيّة أعاريض القصيدة كقول امرئ القيس أيضًا

قفا نبكِ من ذكرى حبيبٍ وعرفانِ
وربعٍ عفت آثارهُ منذ أزمانِ اهـ

السؤال هو ما هو قول أهل التحقيق: هل هو التصريع أم الترصيع

وخصوصا أنني تعلمتها :الترصيع،

فأعانكم الله على التحقيق وأنتم أهل له

عصام البشير
10-07-05, 04:04 PM
شيخنا الفاسي بارك الله فيك ووفقك للخير.
ومذاكرة أمثالكم مما يشجع على مواصلة السير، رغم المشقة.

-----------
مبلغ علمي في هذه المسألة ما يلي:

أما الترصيع فمن أنواع السجع، وذلك أن السجع – كما تقرر عند أهل البديع - ثلاثة أنواع: مطرف ومرصع ومتواز.
يقول صاحب التلخيص:
(ومنه السجع: ... وهو ثلاثة أضرب:
مطرف إن اختلفا في الوزن نحو: (ما لكم لا ترجون لله وقارا * وقد خلقكم أطوارا)، وإلا فإن كان ما في إحدى القرينتين أو أكثر مثل ما يقابله من الأخرى في الوزن والتقفية فترصيع نحو: فهو يطبع الأسجاع بجواهر لفظه، ويقرع الأسماع بزواجر وعظه، وإلا فمتواز نحو: (فيها سرر مرفوعة * وأكواب موضوعة).

وجاء في الإيضاح للقزويني (ضمن شروح التلخيص 4/446 وما بعدها – دار السرور لبنان):
(وهو ثلاثة أضرب مطرف ومتواز وترصيع لأن الفاصلتين إن اختلفتا في الوزن فهو السجع المطرف كقوله تعالى: (ما لكم لا ترجون لله وقارا * وقد خلقكم أطوارا)، وإلا فإن كان ما في إحدى القرينتين من الألفاظ أو أكثر ما فيها مثل ما يقابله من الأخرى في الوزن والتقفية فهو الترصيع كقول الحريري: فهو يطبع الأسجاع بجواهر لفظه، ويقرع الأسماع بزواجر وعظه، وكقول أبي الفضل الهمذاني: إن بعد الكدر صفوا، وبعد المطر صحوا، وقول أبي الفتح البستي: ليكن إقدامك توكلا وإحجامك تأملا؛ وإلا فهو السجع المتوازي، كقوله تعالى: (فيها سرر مرفوعة * وأكواب موضوعة)، وفي دعاء النبي صلى الله عليه وسلم: (اللهم إني أدرء بك في نحورهم وأعوذ بك من شرورهم).
انتهى.

وفي حاشية الدسوقي (ضمن شروح التلخيص 4/447 وما بعدها – دار السرور لبنان):
(... يسمى ترصيعا تشبيها له بجعل إحدى اللؤلؤتين في العقد في مقابلة الأخرى المسمى لغة بالترصيع)


ونظم صاحب الجوهر المكنون هذه المسألة بقوله (175 – مع شرحه حلية اللب المصون (عن دار الفكر)):
والسجع في فواصل النثر *** مشبهة قافية في الشعر
ضروبه ثلاثة في الفن *** مطرف مع اختلاف الوزن
مرصع إن كان ما في الثانية *** أو جله على وفاق الماضية
وما سواه المتواز فادر *** كسرر مرفوعة في الذكر


أما التصريع ففي الشعر هو:
(جعل العروض مقفاة تقفية الضرب كقول أبي فراس:
( بأطراف المثقفة العوالي *** تفردنا بأوساط المعالي )
وهو مما استحسن حتى أن أكثر الشعر صرع البيت الأول منه، ولذلك متى خالفت العروض الضرب في الوزن جاز أن تجعل موازنة له إذا كان البيت مصرعا كقول امرىء القيس
( ألا عم صباحا أيها الطلل البالي ... وهل ينعمن من كان في العصر الخالي )
أتى بعروض الطويل مفاعيلن وذلك لا يصح إذا لم يكن البيت مصرعا)
انتهى من الإيضاح في علوم البلاغة (4/455 – ضمن شروح التلخيص)

وقد ذكر القزويني هذا بعد قوله: (وقيل السجع غير مختص بالنثر ...، ثم قال: ومن السجع على هذا القول: ما يسمى التشطير... ومنه ما يسمى التصريع..) الخ.

وفي المثل السائر لابن الأثير (1/195- نسخة الكترونية)
(واعلم أن صناعة تأليف الألفاظ تنقسم إلى ثمانية أنواع هي السجع ويختص بالكلام المنثور والتصريع ويختص بالكلام المنظوم وهو داخل في باب السجع لأنه في الكلام المنظوم كالسجع في الكلام المنثور).


فالحاصل:
أن الترصيع أحد أقسام السجع.
وأن التصريع خاص بالشعر. وعلى القول بأن السجع ليس خاصا بالنثر بل يكون في الشعر أيضا، فإن التصريع من السجع كذلك.
والله تعالى أعلم.


أخيرا أخي الشيخ مصطفى:
لم أقف على نقلك الأول من لسان العرب في مظنته من الكتاب، ولم أجده بعد البحث في موسوعة الكترونية.
فلو تتحفني بمصدره، أثابك الله.

مصطفى الفاسي
10-07-05, 04:51 PM
السلام عليكم ورحمة الله شيخي عصام البشير


http://qamoos.sakhr.com/idrisidic_1.asp?Sub=%d1%d5%da

http://qamoos.sakhr.com/openme.asp?fileurl=/html/7064818.html

هذه من خدع البحث الالكتروني،
ولقد رجعت بعد تنبيهكم إلى نسختي (8/124-125) من دار الفكر فلم أجدها بالفعل في مظانها كما ذكرتم والله المستعان،

والرابط أعلاه هو رابط شركة صخر ومنه نسخت الذي بين أيديكم،
وهو الذي جعلني أستغني بها عن البحث

فلا أدري من أين ذلكم النقل ؟؟

أما الذي ذكرته فكان عن مشايخي قديما.

فجزاكم الله على الإفادة،
وبارك الله في علمكم.

عصام البشير
10-07-05, 11:38 PM
تمرينات على البحر الطويل:
حاول أن تتمرن على القصائد التالية:

الضرب الأول:

(فديناك من ربع) للمتنبي:
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=5442
(أراك عصي الدمع) لأبي فراس الحمداني:
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=18261
(كذا فليجل الخطب) لأبي تمام:
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=15835


الضرب الثاني:
معلقة امرئ القيس:
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=14324
لامية العرب للشنفرى:
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=8986
معلقة زهير:
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=19474
معلقة طرفة بن العبد:
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=13176

الضرب الثالث:
(عدوك مذموم بكل لسان) للمتنبي:
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=5701
(أراع كذا كل الأنام همام) للمتنبي:
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=5652
قصيدة على لسان العربية لحافظ إبراهيم:
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=13086

أبو محمد الألفى
18-07-05, 08:44 PM
نظمٌ مُخْتَصَرٌ لِبُحُورِ الشِّعْرِ السِّتَة عَشَر
للشَّاعِرِ صَفِي الدِّين الْحلِيِّ
ــــــــ
طَوِيلٌ لَهُ دُونَ البُـحُورِ فَضائِلُ ... فَعُولُنْ مَفَاعِيلن فَعُولُـن مَفَاعِلُ
لَمَدِيدِ الشِّعْرِ عِنْدِي صِـفَاتُ ... فَاعِـلاتُن فَاعِـلُن فَـاعِـلاتُ
إِنَّ الْبَسِيطَ لَدَيهِ يُبْـسَطُ الأَمَلُ ... مُسْتَفعِلُن فَاعِلُن مُستَفعِلُن فَعِلُ
بُحُـورُ الشِّعْرِ وافِـرُهَا جَمِيلُ ... مُفَاعَـلَتُن مُفاعَـلَتُن فُعُـولُ
كَمُلَ الْجَمَالُ مِنَ الْبُحُورِِ الْكَامِلُ ... مُتَفَاعِـلُن مُتَفاعِلُن مُتَفَاعِـلُ
عَـلَى الأَهْـزَاجِ تَسْــهِيلُ ... مَـفَاعِيـلُن مَـفاعِيـــلُ
فِي أَبْحُرِ الأَرْجَـازِ بَحرٌ يَسْهُلُ ... مُسْـتَفعِلُن مُسْتَفعِلُن مُسْتَفعِلُ
رَمَـلُ الأَبْحُـرِ تَرْوِيهِ الثِّقَاتُ ... فَاعِـلاتُن فَاعِـلاتُن فَاعِلاتُ
بَحْـرٌ سَـرِيعٌ مَا لَهُ سَـاحِلُ ... مُسْـتَفعِلُن مُسْـتَفعِلُن فَاعِلُ
مُنْـسَرِحٌ فِيهِ يُضْـرَبُ الْمَثَلُ ... مُسْـتَفعِلُن فَاعِـلاتٌ مُفْتَعِلُ
يَا خَفِيـفَاً خَفَّتْ بِهِ الْحَرَكَاتُ ... فَاعِـلاتُن مُسْتَفعِلُن فَاعِلاتُ
تُعَــدُّ الْمُضَــارِِعَـاتُ ... مَفَاعِــيلُ فَاعِــــلاتُ
اِقتَـضِبْ كَـمَا سَــأَلُوا ... فَاعِـــلاتُ مُفْــتَعِـلُ
إِنْ جُثَّــتِ الْحَــرَكَاتُ ... مُسْــتَفعِلُن فَاعِـــلاتُ
عَنِِ الْمُتَقَارِبِ قَالَ الْخَلِيـلُ ... فَعُـولُن فَعُولُن فَعُولُن فَعُـولُ
حَرَكَاتُ الْمُحَـدَثِ تَنـتَقِلُ ... فَعِـلُن فَعِـلُن فَعِـلُن فَعِـلُ

أبوعبدالرحمن الدرعمي
19-07-05, 01:55 AM
جزاكم الله خيرا شيخنا الألفي ، بالفعل هو معتمدي عند اشتداد الأمر في تحديد البحور !
وهناك منظومات كثيرة جدا ، جلها مخطوط - في نظم بحور الشعر ....
فلو تتحفونا ببعضها ؟
ثم ما حكم الاقتباس من القرآن وتركيب البحور على آياته ؟

أبو محمد الألفى
19-07-05, 12:44 PM
وهناك منظومات كثيرة جدا ، جلها مخطوط - في نظم بحور الشعر ....
فلو تتحفونا ببعضها ؟
الأخ الحبيب / أبا عبد الرحمن وفقه اللهُ وسدَّده
الكتاب الْمُعْتَمَدُ عندى فِي (( علم العروض والقوافِي )) هو :
(( مِيزَانُ الذَّهَبِ فِي صِنَاعَةِ شِعْرِ الْعَرَبِ ))
للأديبِ العلامة الْمِصْرِيِّ السيِّدِ أَحْمَدَ الْهَاشِمِيِّ ، صاحب التواليف النافعة فِي البديع والبيان والبلاغة والعروض والقوافِي . ومن أنفعها كتابه الجامع (( جَوَاهِرُ الأَدَبِ فِي أَدَبيَّاتِ وَإِنْشَاءِ لُغَةِ الْعَرَب )) ، فَقَدْ نَثَرَ بَدَائِعَ الْعَوَارِفِ فِي أَرْجَائِهِ ، وَنَظَمَ عَجَائِبَ الْمَعَارِفِ فِي أنْحَائِهِ ، وَأَهْدَى إلَى شُدَاةِ الأَدَبِ عِلْمَاً يَمْتَزِجُ بِالنُّفُوسِ لِنَفَاسَتِهِ ، ويَخْتَلِطُ بِالْقُلُوبِ لِعُذُوبَتِهِ وَسَلاسَتِهِ ، حَوَى مِنِ الْمَبَانِي أَدَقَّهَا ، وَمِنِ الْمَعَانِي أَرَقَّهَا ، فَلَوْ أَبْصَرَهُ الْبَهَائِيُّ قَبْلَ تَصْنِيفِ كَشْكُولِهِ ، لأَسْلَسَ قِيَادَهِ وَارْعَوَى عَنْ فُضُولِهِ .

عصام البشير
23-07-05, 12:51 PM
جزى الله خيرا كل الإخوة المتابعين، وأخص منهم شيخنا الفاضل أبا محمد الألفي وفقه الله للخير.
وللفائدة ففي الكتاب المذكور (ميزان الذهب) - ص 105 - نظم للبحور الستة عشر، يقتبس فيها من القرآن الكريم، مثل قوله:
أطال عذولي فيك كفرانه الهوى *** وآمنتَ يا ذا اللظى فأْنس ولا تنفر
فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن *** فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر.

ولكنني لا أرى مثل هذا الفعل جائزا، فالقرآن منزه عن مثل هذا العبث، وهو كلام الله تعالى، ليس بشعر، ولا مناسبة بينه وبين الشعر.
ومن كان عنده فائدة في هذا الموضوع، فيمكنه أن يطرحها في المنتدى الشرعي.
والله أعلم.

عصام البشير
25-07-05, 01:45 PM
الدرس السابع: البحر البسيط:

طريقة الترتيب التي أعتمدها هي ذكر البحور المشهورة أولا، لأن الطالب يحتاج إلى معرفتها قبل غيرها؛ ثم أثني بذكر البحور المغمورة التي يقل النظم فيها.
وقد ذكر المعري أن أكثر أشعار العرب من (الطويل والبسيط والكامل)، فينبغي الاعتناء بها قبل غيرها.
لذلك تركت البحر المديد – وهو قليل الاستعمال - وانتقلت إلى البسيط.

مفتاح هذا البحر:
مستفعلن فَاعلن مستفعلن فَاعلن *** مستفعلن فَاعلن مستفعلن فَاعلن
وله ثلاثة أعاريض واحدة تامة واثنتان مجزوءتان.
تنبيه: البيت المجزوء هو ما حذف منه التفعيلة الأخيرة في الصدر (أي: العروض) والتفعيلة الأخيرة في العجز (أي:الضرب).

التغييرات في الحشو:
أ- يجوز في الحشو حذف الألف من (فاعلن) فتصبح (فعِلن).
ب- ويجوز حذف السين من (مستفعلن) فتصبح (مُتَفْعِلن) (ويمكنك آنذاك تحويلها إلى (مَفَاعِلن)).
ت- ذكر العروضيون جواز حذف الفاء من (مستفعلن)، فتصير (مستعلن) فتقلب إلى (مفْتعلن). وله شواهد في الشعر، ولكنه قليل في تصرف الشعراء الفحول، فلا تترخص به في محاولاتك الشعرية.

1- العروضة الأولى: (فَعِلُن):
ولها ضربان: (فَعِلن) و(فَعْلن).
الضرب الأول: (فَعِلن)
مثال:
تسعون ألفا كآساد الشَّرى نضِجت *** جلودهم قبل نضج التين والعنب
مستفعلن فاعلن مستفعلن فعلن *** متفعلن فاعلن مستفعلن فعلن
(تركت التقطيع العروضي اختصارا، ولأنك الآن – أيها القارئ المجتهد – قد صرتَ تتقنه).

الضرب الثاني: (فَعْلن)
تنبيه: يشترط في هذا الضرب أن يوجد حرف لين قبل الروي (الروي هو الحرف الأخير في القافية).
مثال:
وإن صخرا لتأتمُّ الهداة به *** كأنه عَلَم في رأسه نار
متفعلن فاعلن مستفعلن فعلن *** متفعلن فعِلن مستفعلن فعْلن

تنبه إلى أمرين:
أولهما: أنني أكتب (متَفْعلن) لمراعاة أصل التفعيلة وهو: (مستفعلن). (ويمكنك تعويضها بـ: (مفاعلن) على طريقة العروضيين).
والثاني: انتبه إلى حرف اللين (الألف) قبل الروي (هنا: الراء).

مثال آخر:
إن الرسول لنور يستضاء به *** مهند من سيوف الله مسلول
مستفعلن فعِلن مستفعلن فعِلن *** متفعلن فاعلن مستفعلن فعْلن
الروي هو اللام، وحرف اللين قبله (الواو).

2- العروضة الثانية: مجزوءة: مستفعلن:
حذفت (فاعلن) من آخر الصدر والعجز، فصار البيت مجزوءاً هكذا:
مستفعلن فاعلن مستفعلن *** مستفعلن فاعلن مستفعلن
ولهذه العروضة ثلاثة أضرب:
الضرب الأول: مستفعلن:
مثال:
أهكذا باطلا عاقبْتِني ... لا يرحم الله من لم يرحمِ
متفعلن فاعلن مستفعلن *** مستفعلن فاعلن مستفعلن

الضرب الثاني: مستفعلانْ:
مثال:
وأعْقَبَتْك التي أوْصلْتَها *** بالهجر لما رأت شيب القذالْ
متفعلن فاعلن مستفعلن *** مستفعلن فاعلن مستفعلانْ

لا تلتمس وصلة من مخلف **** ولا تكن طالبا ما لا ينال
مستفعلن فاعلن مستفعلن *** متفعلن فاعلن مستفعلانْ

يا صاح قد أخلفَت أسماء ما *** كانت تمنيك من حسن الوصال
مستفعلن فاعلن مستفعلن *** مستفعلن فاعلن مستفعلانْ

الضرب الثالث: مفعولن:
مثال:
سيروا معاً إنما ميعادكم *** يوم الثلاثا ببطن الوادي
مستفعلن فاعلن مستفعلن *** مستفعلن فاعلن مفعولن

3- العروضة الثالثة: مجزوءة: مفعولن:
ولها ضرب واحد مثلها: مفعولن.
مثال:
ما هيَّج الشوق من أطلالٍ *** أضْحتْ قِفارا كوَحْي الوَاحي
مستفعلن فاعلن مفعولن *** مستفعلن فاعلن مفعولن
فائدة:
يستعمل الشعراء هذه العروضة وضربها على وزن (فعولن) (بدلا من مفعولن)، فيصير الوزن هكذا:
مستفعلن فاعلن فعولن *** مستفعلن فاعلن فعولن
ويسمونه (مخلع البسيط)، وهو بحر رقيق وعذب.
مثال:
أشكو إلى الله من أمور *** تُمرّ دهري ولا تمرُّ
مستفعلن فاعلن فعولن *** متفعلن فاعلن فعولن

قتلتَ نفسا بغير نفس *** فكيف تنجو من العذاب
متفعلن فاعلن فعولن *** متفعلن فاعلن فعولن

ملخص البسيط:
- عروض تامة (فعِلن) ولها ضربان: (فعِلن) و (فعْلن).
- عروض مجزوءة (مستفعلن) ولها ثلاثة أضرب: (مستفعلن) و(مستفعلانْ) و(مفعولن).
- عروض مجزوءة (مفعولن) ولها ضرب واحد (مفعولن).
- مخلع البسيط: عروض مجزوءة (فعولن) وضرب مثلها.

أبو خليل النجدي
27-07-05, 02:10 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


أستاذي ::عصام البشير ::
بارك الله فيك على هذه الجهود الطيبة ..


وإذا صحوتُ فما أقصر عن ندى *** وكما علمتِ شمائلي وتكرمي

وإذا صحوْ / تُ فما أُقصْـ / صِر عن ندى ***** وكما علمْـ / ت شمائلي / وتكرْرُمي

ارجو أخي أن تتكرم و تتفضل علينا بتسجيل قراءة هذا البيت و تحملها من أي موقع من موقع التحميل كــ( http://www.drr.cc/ ) لأنه ذا رابط مباشر للتحميل ...

فنسمعها و نستفيد ..

و لن تأخذ العملية أكثر من خمس دقائق بإذن الله

فهذا البيت المقطع لم استطع قراءته بالتقطيع ... من يمين من يسار ( كما يقول إخواننا الشاميين) ما عم يمشي الحال ....


و بارك الله فيك ....

عصام البشير
27-07-05, 03:19 PM
أخي الفاضل أبا خليل
وفقكم الله للخير.
أما التسجيل والتحميل، فلا أتقنه، وسيأخذ مني التعلم وقتا لا أجده الآن.
وأخشى أن ننتقل من تعلم العَروض إلى تعلم تقنيات الحاسوب :).

ولكنني سأحاول تيسير تقطيع البيت ما أمكن:

وَإِذَا صَحَوْتُ فَمَا أُقَصِّرُ عَنْ نَدى *** وَكَما عَلِمْتِ شَمَائِلِي وَتَكَرُّمِي

وَإِذَا صَحَوْتُ فَمَا أُقَصْصِرُ عَنْ نَدى *** وَكَما عَلِمْتِ شَمَائِلِي وَتَكَرْرُمِي

---ه --ه- --ه --ه-- -ه --ه *** ---ه --ه- --ه--ه ---ه--ه

هذا تقطيع الكلمات، كل كلمة على حدة

وهو موافق لمفتاح بحر الكامل:

متَفا علنمـ تَفا علنمُتَـ فا علن *** متَفا علنمـ تَفاعلن متَفاعلن

متفاعلن متفاعلن متفاعلن **** متفاعلن متفاعلن متفاعلن

وإن قسمت كلمات البيت على تفعيلات البحر، فالنتيجة كما يلي:


وَإِذَا صَحَوْ // تُ فَمَا أُقَصْـ // صِرُ عَنْ نَدى *** وَكَما عَلِمْـ // تِ شَمَائِلِي // وَتَكَرْرُمِي

أخبرني إن بقي عندك إشكال ما
بارك الله فيك.

عصام البشير
28-07-05, 11:08 PM
وقد فهمت من بعض الإخوة أن الإشكال عند بعض المبتدئين في هذا العلم قد يأتي من أنهم يفرقون عند التقطيع بين الفتحة والضمة والكسرة.
وهذا خطأ..
فلا فرق بين هذه الثلاثة، إذ كلها حركات.
وعليه، فلا فرق في الوزن العروضي بين:
كتابٌ و حبيبٌ وصبورٌ
كلها: (حركة حركة سكون حركة سكون) = (- - ه - ه)

والله أعلم.

عصام البشير
28-07-05, 11:12 PM
الدرس الثامن: البحر الكامل:

هذا البحر مع كونه عذبا وسلسا، فهو سهل نسبيا، فإن اقترن بقافية سهلة كالنون مثلا ازدادت سهولته. لذلك فقد امتطاه جمع من أهل النظم، فنظموا فيه المطولات (منها مثلا: نونية ابن القيم، ونونية القحطاني، وما أشبههما).

مفتاح هذا البحر:
مُتَفاعلن مُتَفاعلن مُتَفاعلن *** مُتَفاعلن مُتَفاعلن مُتَفاعلن

للكامل ثلاث أعاريض: الأولى: تامة (متفاعلن)، والثانية: تامة (فَعِلن) (وهي منقولة عن (متَفا))، والثالثة: مجزوءة (متفاعلن).

التغييرات في الحشو:
- يجوز تسكين التاء من (متفاعلن) فتصبح (مُتْفاعلن)، فتقلب إلى (مسْتفعلن). وهذا التغيير يكون في الحشو، ويكون أيضا في العروض والضرب.

تنبيه: إذا وردت تفاعيل (الكامل) الستةُ كلها ساكنة الثاني، فإن البيت يمكن عده من الكامل أو من الرجز الذي مفتاحه (مستفعلن مستفعلن مستفعلن *** مستفعلن مستفعلن مستفعلن).
مثاله قول عنترة:
إني امرُؤٌ من خير عَبْسٍ منْصبي *** شطْري وأَحْمي سائري بالمنْصل
إني امرُؤٌ / من خير عَبْـ / سٍ منْصبي *** شطْري وأَحْـ / مي سائري / بالمنْصل
يصح أن تجعله من الكامل:
متْفاعلن متْفاعلن متْفاعلن *** متْفاعلن متْفاعلن متْفاعلن
أو من الرجز:
مسْتفعلن مسْتفعلن مسْتفعلن *** مسْتفعلن مسْتفعلن مسْتفعلن
لكنك إذا نظرت إلى بقية أبيات القصيدة علمت أنها من الكامل لا من الرجز.

- يجوز بِقِلَّة حذف التاء من (متفاعلن) فتصبح (مفاعلن). وسوف ترى أن هذا قليل في تصرف الشعراء.

1- العروض الأولى: تامة (متفاعلن):
ولها ثلاثة أضرب:
الأول: متفاعلن:
مثاله قول عنترة في معلقته:
ينبيك من شهد الوقيعة أنني *** أغشى الوغى وأعف عند المغنم
متْفاعلن مُتَفاعلن مُتَفاعلن *** مُتْفاعلن مُتَفاعلن مُتْفاعلن

الثاني: متفاعلْ:

مثاله قول التهامي في مرثيته المشهورة:
ومكلف الأيام ضد طباعها *** متطلب في الماء جذوة نار
متَفاعلن مُتْفاعلن مُتَفاعلن *** مُتَفاعلن مُتْفاعلن مُتَفاعلْ

الثالث: فعْلن (أصلها متْفا):
مثاله قول الحطيئة:
شهد الحطيئة يوم يلقى ربه *** أن الوليد أحق بالعذر
متَفاعلن متَفاعلن متْفاعلن *** متْفاعلن متَفاعلن فعْلن

2- العروض الثانية: تامة (فَعِلن):
ولها ضربان:
الأول: فعِلن:
مثاله قول أبي العتاهية:
ما ضر أصحاب القليل وما *** أغنى من الأملاك ما ملكوا
متْفاعلن متْفاعلن فعِلن *** متْفاعلن متْفاعلن فعِلن

والثاني: فعْلن:
مثاله قول أبي العتاهية:
ولكل ذي عمل يدين به *** يوما على ديانه عرض
متَفاعلن متَفاعلن فعِلن *** متْفاعلن متْفاعلن فعْلن

3- العروض الثالثة: مجزوءة (متفاعلن):
لها أربعة أضرب:
الأول: متفاعلن:
مثاله قول أبي العتاهية:
يا هؤلاء تفكروا *** للموت يغذو من غَذا
متْفاعلن متَفاعلن *** متْفاعلن متْفاعلن

الثاني: متفاعلانْ:
مثاله قول أبي العتاهية:
يا ذا الهوى مَهْ لا تكنْ *** ممن تعَبَّدَه هواهْ
متْفاعلن متْفاعلن *** متْفاعلن متَفاعلانْ

الثالث: متفاعلاتن:
مثاله قول المتنبي:
أَحْبَبْتُ تَشْبيهاً لَهَا *** فَوَجَدْتُهُ ما ليسَ يُوجَدْ
متْفاعلن متْفاعلن *** متَفاعلن متْفاعلاتنْ

الرابع: متفاعلْ (فيقلب إلى: فعلاتن)
مثاله:
وإذا همو ذكروا الإسا *** ءة أكثروا الحسنات
متَفاعلن متَفاعلن *** متَفاعلن متَفاعلْ

عصام البشير
31-07-05, 10:27 PM
الدرس التاسع: البحر الوافر:

وهذا البحر أيضا كثير الاستعمال. ومفتاحه:
مفاعَلَتُن مفاعَلَتُن مفاعَلَتُن *** مفاعَلَتُن مفاعَلَتُن مفاعَلَتُن

التغييرات في الحشو:
- يجوز تسكين اللام من (مفاعلتن) فتصبح: (مفاعلْتُن)، فتقلب إلى (مفاعيلن). وهو كثير ومستحسن، ويجوز حتى في العروض المجزوءة.
- وغيرُ هذا التغيير قبيح.

للوافر عروضتان، وثلاثة أضرب:
العروضة الأولى: مفاعلْ (تقلب إلى فعولن):

ولها ضرب واحد مثلها (فعولن).
مثاله:
وما نيلُ الْمَطالب بالتَّمني *** ولكنْ تؤخذ الدنيا غِلابا
مفاعَلْتن مفاعَلَتن فعولن *** مفاعَلْتن مفاعَلْتن فعولن
(تنبيه: مفاعلْتن = مفاعيلن).

العروضة الثانية: مجزوءة (مفاعلتن):

ولها ضربان:
الأول: مفاعلَتن:مثاله:
وما الدنيا بباقية *** ستنـزح ثم تنتـسف
مفاعلْتن مفاعلَتن *** مفاعلَتن مفاعلَتن

مثال آخر من نفس القصيدة:
فنون رداك يا دنيا *** لعمري فوق ما أصف
مفاعلَتن مفاعلْتن *** مفاعلْتن مفاعلَتن
(تنبيه: لاحظ أن العروضة دخلها التغيير بإسكان اللام (مفاعلْتن) وهذا جائز كما سبق).

والثاني: مفاعيلن:
مثاله:
أعاتبها وآمرها *** فتُغضبني وتعصيني
مفاعلَتن مفاعلَتن *** مفاعلَتن مفاعلْتن

عبدالعزيز المغربي
03-08-05, 12:36 PM
تمرينات على البحر الطويل:
حاول أن تتمرن على القصائد التالية:

الضرب الأول:

(كذا فليجل الخطب) لأبي تمام:
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=15835




هذه محاولة مني ، أرجو أن تكون موفقة :

عليك سَلامُ اللهِ وَقْفاً فإنَّني *** رَأيتُ الكريمَ الحُرَّ ليسَ له عُمْرُ
عليكا / سلام لْلا / ه وقْفنْ / فإنْنَنِي / *** رأيت لْ / كريم لْحرْ / رَ ليْسا / لَهُو عُمْرُو
فَعولن مفاعيلن فَعولن مفاعيلن *** فَعولن مفاعيلن فَعولن مفاعيلن

عصام البشير
03-08-05, 01:13 PM
هذه محاولة مني ، أرجو أن تكون موفقة :

عليك سَلامُ اللهِ وَقْفاً فإنَّني *** رَأيتُ الكريمَ الحُرَّ ليسَ له عُمْرُ
عليكا / سلام لْلا / ه وقْفنْ / فإنْنَنِي / *** رأيت لْ / كريم لْحرْ / رَ ليْسا / لَهُو عُمْرُو
فَعولن مفاعيلن فَعولن مفاعيلن *** فَعولن مفاعيلن فَعولن مفاعيلن

أحسنت المحاولة
ولكن..
تنبه لما يلي:
1- (عليك) = (- - ه -) = (فعول) ولا تحتاج إلى إشباع الكاف (عليكا)، وإن كانت هذه الضرورة جائزة. وتذكر أن هذا التغيير (من فعولن إلى فعول) جائز في الطويل.
2- (فإنني) = (فإنْنَنِي) = (- - ه - - ه) = (مفاعلن). وهذا لا بد منه، لأن العروض ( وهي التفعيلة الأخيرة من الصدر) لا تكون في الطويل إلا (مفاعلن)؛ ولا تكون (مفاعيلن) أبدا.
3- (رَ ليْس) = (- - ه -) = (فعول). ولا يمكنك إشباع السين (ليسا). وتذكر أن هذا التغيير (من فعولن إلى فعول) جائز في الطويل.

وقد أحسنت التقطيع، وإنما بقي لك أن تنتبه لما ذكرتُه آنفا.

عبدالعزيز المغربي
03-08-05, 01:46 PM
أخي الحبيب ، جزاك الله خيرا

أما التفعيلات ( مفاعيلن ) فقد أخذته من هنا
هذا من بحر الطويل الذي أصله:
فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن *** فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن
ولكن يدخل على تفعيلات هذا البحر من التغييرات ما يجعل البيت المذكور آنفا مقبولا في هذا البحر.
وقل نفس الشيء في البحور الأخرى كما سيأتي بيانه إن شاء الله تعالى.

وهنا :

مفتاح هذا البحر:
فَعولن مفاعيلن فَعولن مفاعيلن *** فَعولن مفاعيلن فَعولن مفاعيلن

وله عروض واحدة هي (مفاعلن)، ولها ثلاثة أضرب: (مفاعيلن)، و(مفاعلن)، و(فعولن).



وجزاك الله خيرا أخي الكريم

عبدالعزيز المغربي
03-08-05, 02:16 PM
(فديناك من ربع) للمتنبي:
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=5442


وهذه محولة أخرى :

وَمن صَحِبَ الدّنيا طَوِيلاً تَقَلّبَتْ *** على عَيْنِهِ حتى يَرَى صِدْقَها كَذبَا

وَمَنْ صَ / حِبَ دْدُنيْـَا / طَوِيلَنْ / تَقَلْلَبَتْ *** عَلَى عَيْ / نِهِي حَتْتَى / يَرَى صِدْ / قَهَا كِذْبَا
فعولُ / مفاعيلن / فعولن / مفاعلن *** فعولن / مفاعيلن / فعولن / مفاعيلن
//5/ //5/5/5 //5/5 //5//5 *** //5/5 //5/5/5 //5/5 //5/5/5

عصام البشير
03-08-05, 03:27 PM
جيد.

هنا تنبيه هام لا بد منه:

عندما نقول: إن مفتاح البحر الطويل هو:
فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن *** فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن
فهذا أصله، ولكن ينبغي النظر في أعاريض البحر وأضربه، ليعرف المقبول منها.

وفي حالة الطويل: فليس له إلا عروض واحدة وثلاثة أضرب، ومعناه أنه لا يكون إلا في إحدى حالات ثلاث:
فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن *** فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن
أو :
فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن *** فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن

فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن *** فعولن مفاعيلن فعول فعولن

ولن تجد أبدا بيتا من البحر الطويل عروضه: (مفاعيــلن)
(إلا في حالة واحدة، هي التصريع الذي يكون في مطلع القصيدة كما سبق بيانه)

عصام البشير
03-08-05, 03:30 PM
وهذه محولة أخرى :

وَمن صَحِبَ الدّنيا طَوِيلاً تَقَلّبَتْ *** على عَيْنِهِ حتى يَرَى صِدْقَها كَذبَا

وَمَنْ صَ / حِبَ دْدُنيْـَا / طَوِيلَنْ / تَقَلْلَبَتْ *** عَلَى عَيْ / نِهِي حَتْتَى / يَرَى صِدْ / قَهَا كِذْبَا
فعولُ / مفاعيلن / فعولن / مفاعلن *** فعولن / مفاعيلن / فعولن / مفاعيلن
//5/ //5/5/5 //5/5 //5//5 *** //5/5 //5/5/5 //5/5 //5/5/5

أحسنتَ.
ولا تعليق.

عبدالعزيز المغربي
03-08-05, 05:25 PM
[COLOR=Red](أراك عصي الدمع) لأبي فراس الحمداني:
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=18261


أحسن الله إليك أخي الكريم

وهذا ما بقي من السؤال الأول ( مع التصريع ):

أرَاكَ عَصِيَّ الدّمعِ شِيمَتُكَ الصّبرُ، *** أما للهوى نهيٌّ عليكَ ولا أمرُ

أَرَاكَ / عَصِيْيَ دْدَمْ / عِ شِيمَ / تُــكَ صْصَبْرُو *** أَمَا لِلْ / هَوَى نَهْيُنْ / عَلَيْكَ / وَلاَ أَمْرو
فعول / مفاعيلن / فعول / مفاعيلن *** فعولن / مفاعيلن / فعول / مفاعيلن
//5/ //5/5/5 //5/ //5/5/5 *** //5/5 //5/5/5 //5/ //5/5/5

عصام البشير
03-08-05, 05:39 PM
ممتاز.

وليتني أعلم إن كان بقية الإخوة المتابعين قد ضبطوا الدروس السابقة، ليتسنى لي الاستمرار فيما تبقى.

وللعلم، فمن فهم السابق، فلن يشكل عليه شيء فيما بقي - إن شاء الله.

إذ لم يبق إلا سرد البحور الشعرية كاملة، ثم الكلام على القافية اختصارا.

والحمد لله على نعمه.

عصام البشير
07-08-05, 05:46 PM
الدرس العاشر: بحر الرجز

هذا البحر أيسرُ البحور وأسهلها، لذلك سموه (حمار الشعراء)، واعتمد عليه العلماء، فنظموا فيه المتون العلمية الطويلة في فنون شتى.
ولذلك، فإن معرفة هذا البحر وضبط قواعد النظم فيه، من أهم ما يحتاج إليه طلبة العلم الشرعي.

مفتاحه:
مُسْتفعلن مستفعلن مستفعلن *** مستفعلن مستفعلن مستفعلن

التغييرات في الحشو:
- يجوز في حشو الرجز حذف السين من (مستفعلن) فتصبح (متَفْعلن) فتقلب إلى (مفاعلن).
- ويجوز حذف الفاء من (مستفعلن) فتصبح (مسْتَعِلن) فتقلب إلى (مفتعلن).
- ويجوز الجمع بينهما فتصبح (متَعلن) فتقلب إلى (فَعِلتُن). لكنه غير مستحسن، ويصار إليه عند الاضطرار.
وهذه التغييرات تجوز كذلك في العروض والضرب متى أمكن ذلك.

للرجز – على المشهور - أربع أعاريض وخمسة أضرب:

العروض الأولى: مستفعلن:
ولها ضربان:
الأول: مستفعلن
ومثاله:
دارٌ لسَلمى إذ سُلَيْمى جارةٌ *** قَفْرَا تُرى آياتُها مثلَ الزُّبـُر
دارٌ لسَلـ / مى إذ سُلَيْـ / مى جارةٌ *** قَفْرَا تُرى / آياتُها / مثلَ الزُّبـُر
مُسْتفعلن مستفعلن مستفعلن *** مستفعلن مستفعلن مستفعلن

ومثاله قول الراجز رؤبة بن العجاج:
لله درُّ الغانياتِ الـمُـدَّهِ *** سبَّحن واسترجعن من تألُّـهي
مستفعلن مستفعلن مستفعلن *** مستفعلن مستفعلن متَفعلن

ومثاله أيضا قول ابن الونان:
مهْلاً على رِسْلك حادي الأَيْنُقِ *** ولا تُكَلِّفْها بما لم تُطقِ
مهْلنْ على / رِسْلكَ حا / دِلْأَيْنُقي *** ولا تُكَلْـ / لِفْها بما / لم تُطقِي
مستفعلن مسْتعلن مستفعلن *** متفعلن مستفعلن مسْتَعلن

والثاني: مستفعلْ (=مفعولن)
مثاله:
القلبُ منها مستريحٌ سالم *** والقلب مني جاهد مجهود
القلبُ منـ / ها مستريـ / حٌ سالم *** والقلب منـ / ني جاهد / مجهود
مستفعلن مسْتفعلن مستفعلن *** مستفعلن مستفعلن مستفعلْ

العروض الثانية: مجزوءة مستفعلن:
وضربها مثلها:
مثاله قول عمر بن أبي ربيعة:
فيهنَّ هندُ لَـيْـتني *** ما عُمّرت أعمّرُ
فيهنَّ هنـ / دُ لَـيْـتني *** ما عُمّرتْ / أعمّـرُ
مستفعلن متفعلن *** مستفعلن متفعلن

وتمامها:
حتَّى إذا ما جاءها *** حتْفٌ أتانـيْ القدَرُ
مستفعلن مستفعلن *** مستفعلن مسْتعلن

العروض الثالثة: مشطورة مستفعلن
ومعنى كون البيت مشطورا أنه لا يبقى من تفاعيله الست إلا ثلاث:
مثاله:
الشعر صعب وطويل سلمهْ
الشعْـر صعْـ / بٌ وطويـ / لٌ سُلَّـمُـهْ
مستفعلن مسْتَعلن مستفعلن

ومثاله أيضا:
ما هاج أحزاناً وشجْواً قد شَجا
ما هاج أحـ / زانا وشجـ / وا قد شجا
مستفعلن مستفعلن مستفعلن

العروض الرابعة: منهوكة مستفعلن
ومعنى كون البيت منهوكا أنه لا يبقى من تفاعيله الست إلا اثنتان:
مثاله قول أبي العتاهية:
الحمد والنعمة لكْ (مستفعلن مستعلن)
والملك لا شريك لك (مستفعلن متفعلن)
لبيك إن الملك لك (مستفعلن مستفعلن)

عصام البشير
07-08-05, 05:51 PM
فائدة عظيمة النفع في بحر الرجز:

كثر في نظم الشعراء المحدثين – خاصة أهل المنظومات العلمية - تغيير قافية كل بيت من أبيات الرجز، مع التصريع (أي التطابق بين العروض والضرب).

ثم إن العروض والضرب لهما حالات (الأمثلة التي بين قوسين من ألفية ابن مالك):

- فقد يكونان تامين معا (مستفعلن) (تقرب الأقصى بلفظ موجز *** وتبسط البذل بوعد منجز)

- وقد يكونان كلاهما على وزن: مفتعلن. (ومعرب الأسماء ما قدْ سلما *** من شبه الحرف كأرضٍ وسُمَا)

- وقد يكونان كلاهما على وزن: مفاعلن (قال محمد هو ابن مالك *** أحمد ربي الله خير مالك)

- وقد يكونان كلاهما على وزن: فعلتن (ومثلُ كادَ في الأصحِّ كَرَبا *** وتركُ أنْ معْ ذي الشروعِ وَجَبا)

- وقد يجمع الشطران بين وزنين مختلفين من هذه الأوزان: مستفعلن، مفتعلن، مفاعلن، فعلتن.
(مصليا على النبيِّ المصطفى *** وآله المستكملين الشرَفا) (عروض = مستفعلن؛ ضرب = مفتعلن)
(سواهما الحرف كهل وفي ولم *** فعل مضارع يلي لم كيشمْ) (عروض = مفاعلن، مفتعلن)
... الخ.

- وقد يكونان كلاهما على وزن مستفعلْ (= مفعولن) (وأستعين الله في ألفية *** مقاصد النحو بها محويَّة)

- وقد يكونان كلاهما على وزن متفعلْ (= فعولن) (وتقتضي رضا بغير سخط *** فائقة ألفية ابن معطي)

- وقد يجمع الشطران بين هذين الوزنين: (مستفعلْ و متفعلْ) (وهْو بسبق حائز تفضيلا *** مستوجب ثنائيَ الجميلا)

وأفضل ما تعرف به قواعدهم في ذلك، أن تتمرن على تقطيع المنظومات العلمية المشهود لها بالتقدم في صناعة النظم.

عصام البشير
07-08-05, 05:56 PM
تطبيقات على الرجز:

- أراجيز العجاج وابنه رؤبة. (ولم أجد شيئا منها على الشبكة).
- أرجوزة أبي العتاهية في المواعظ، وهي طويلة، ومنها قوله:
حسبك فيما تبتغيه القوت *** ما أكثر القوتَ لمن يموت
الفقر فيما جاوز الكفافا *** من التقى اللهَ رجا وخافا
هي المقاديرُ فلُمني أو فذر *** إن كنتُ أخطأتُ فما أخطا القَدرْ
..الخ
- المنظومات العلمية، خاصة ألفية ابن مالك، فإنها – فيما أحسبُ - من دُرر النظم.

------------
وأقترح على كافة الإخوة المتابعين لهذه الدروس، أن يحاولوا إتقان هذا البحر، وذلك بتقطيع بعض الأراجيز، ثم بمحاولة النظم في بحر الرجز (ولا يهم الموضوع ولا إتقان المعنى، وإنما المقصود إتقان الوزن).
ومن أراد أن يعرض هنا محاولاته في التقطيع أو النظم، فليفعل.
ومن أراد على الخاص فله ذلك.
ومن أراد على المسنجر - متى كنتُ متصلا - فمرحبا به.
aissam_bachir@hotmail.com

بن سعيد
09-08-05, 08:44 AM
جزاكم الله خيرا

عصام البشير
09-08-05, 10:16 PM
الدرس الحادي عشر: بحر الرمَل

مفتاحه:
فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن *** فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن

التغييرات في الحشو:
- يجوز حذف الثاني من (فاعلاتن) فتصبح (فعلاتن) وهو كثير ومستحسن، ويدخل حتى في العروض والضرب (ويدخل على فاعلن فتصبح فعِلن).
- أجازوا حذف الأخير من (فاعلاتن) فتصبح (فاعلات)، ولكنه قليل.

للرمل عروضان وستة أضرب.
العروض الأولى: فاعلا (=فاعلن):
ولها ثلاثة أضرب:
الأول: فاعلاتن
مثاله قول عدي بن زيد التميمي:
نحن كنا قد علمتم قبلكم *** عمد البيت وأوتاد الإصار
نحن كنّا / قد علمتمْ / قبلكمْ *** عمَد البيـ / ت وأوتا / د الإصار
فاعلاتن فاعلاتن فاعلن *** فعلاتن فعلاتن فاعلاتن

الثاني: فاعلن:
مثاله قول أحمد شوقي:
كم شكوتُ البينَ بالليل إلى *** مطلع الفجر عسى أن يطلعكْ
فاعلاتن فاعلاتن فعِلن *** فاعلاتن فعلاتن فاعلنْ

وقول حافظ إبراهيم:
رب ساع مبصر في سعيه *** أخطأ التوفيق فيما طلبا
فاعلاتن فاعلاتن فاعلن *** فاعلاتن فاعلاتن فعلن

الثالث: فاعلانْ:
مثاله قول حافظ إبراهيم عن الشمس:
أإلهٌ لم ينزه ذاتَه *** عن كسوف؟ بئس زعم الجاهلينْ
فعلاتن فاعلاتن فاعلن *** فاعلاتن فاعلاتن فاعلانْ

وقال شوقي في وصف الطيارة وهو يشبهها بطائر:
فإذا جاز الثريا للثرى *** جر كالطاووس ذيل الخيلاءْ
فعلاتن فاعلاتن فاعلن *** فاعلاتن فاعلاتن فعلانْ

العروض الثانية: مجزوءة فاعلاتن:
ولها ثلاثة أضرب:
الأول: فاعلاتن:
قال البهاء زهير:
أيها النفس الشريفهْ ** إنما دنياكِ جيفه
فاعلاتن فاعلاتن ** فاعلاتن فاعلاتن

وتمامه قوله:
وعقول الناس في رغْـ ** بتهم فيها سخيفهْ
فعلاتن فاعلاتن ** فعلاتن فاعلاتن

الثاني: فاعلن (قليل الاستعمال):
مثاله:
رُبَّ هجران طويل *** أودع القلبَ الحَزَنْ
فاعلاتن فاعلاتن *** فاعلاتن فاعلن

الثالث: فاعلاتان (قليل الاستعمال أيضا):
مثاله قول عدي بن زيد:
أيها الركبُ المُخبُّو *** نَ على الأرض المُجِدّونْ
(فاعلاتن فاعلاتن *** فعلاتن فاعلاتانْ)

عصام البشير
09-08-05, 10:19 PM
وأنتَ جزاك الله خيرا يا ابن سعيد، وأحسن إليك.

أحمد محمود الأزهري
11-08-05, 09:37 AM
بارك الله فيك أخي عصام البشير، ونفع بك إن شاء الله.
لقد نظمت هذه الأبيات في رثاء زينب الغزالي على بحر الكامل، وأرجو النظر فيها، هل وُفقت في الوزن العروضي أم أن هناك خللا لم أنتبه إليه؛ خاصة أن هذه أول محاولة شعرية بالنسبة لي تَفُوقُ الثلاثة أبيات.
في الفجرِ ناديتُ الإلهَ مناجِيًــا***متمثـلَ القرآنِ والفرقــانِ
الموت يدركه عمالقة الهـــدى***والقبـر يدخله ذَوُو الإيمـانِ
دخلَتْهُ زينبْ، قد تقولُ: فَمَا لَهَا؟***أهلٌ لكلِّ تقًى وكلِّ جِنـانِ
الموتُ أسكتَ داعيًا مُتَبَتِّـــلا***بنتَ الغزالِي، يا له مِـنْ دانِ
الموتُ أسكتَ ضاحكًا مُتَبَسِّمـا***بين البعيدِ القاصِ والأقـرانِ
النورُ للرُّوحِ الْمُنَعَّمَـــةِ التي***لا تعتدي، والنارُ للشيطـانِ
بنتُ الغزالي بدينهَا مُتَمَسِّــكهْ***كتَمَسُّكِ الأشواك بالأغصـانِ
في السجن باتتْ كالغريبِ فَيَا لَهَا***كـانتْ كعصفورٍ على النيرانِ
الْأُسْدُ جَوْعَى لا طعامَ وَلا شَبَـعْ***إلا سجيـنٌ تشتهِـي بِأَمَـانِ
ترنو لَهَـا أُسْـدُ العرينِ كأنَّهَـا***مِنْ أجلها صارت مِنَ الأعْـوانِ
وتَخرُّ خشيـة أن تكون ربيبـةً***مِنْ أهلها بَلْ قُلْ مِنَ الإخْـوانِ

عصام البشير
11-08-05, 11:43 AM
أخي الأزهري أحسن الله إليك
محاولتك موفقة وطيبة إن شاء الله تعالى، وتنم عن عاطفة صادقة جياشة.
ولا يوجد في قصيدتك أي خلل من جهة الوزن، إلا قولك:
بنتُ الغزالي بدينهَا مُتَمَسِّــكهْ
فلا يستقيم إلا بحذف الياء من (الغزالي).

لكن، بعض الضرورات التي لجأتَ إليها ليست مستحسنة في الشعر الرفيع، إنما قد يسلكها أهل النظم.
منها:
- تسكين الباء من:
دخلَتْهُ زينبْ،
- الوقف على الهاء من:
بدينهَا مُتَمَسِّــكهْ
- تسكين العين من:
وَلا شَبَـعْ
- وينظر في قولك:
القاصِ
فلا أدري إن كانت ضرورة مستحسنة أم لا؟

هذا عن الوزن، أما الكلام على حسن السبك، وبلاغة التشبيه، وحلاوة الألفاظ، ونحو ذلك، فله موضع آخر، وليس مما نحن فيه.
والله تعالى أعلم.

أحمد محمود الأزهري
11-08-05, 12:57 PM
جزاك الله خير الجزاء أستاذنا، لقد أفدتنا كثيرا، وزادك الله علما نافعا.

عصام البشير
11-08-05, 08:09 PM
الدرس الثاني عشر: البحر الخفيف

مفتاحه:
فاعلاتن مستفعلن فاعلاتن *** فاعلاتن مستفعلن فاعلاتن

(تنبيه مهم:
المفتاح الصحيح لهذا البحر فيه (مستفع لن) بدلا من (مستفعلن).
ولكنني قد التزمتُ في هذا الدرس الخاص بالمبتدئين ألا أفرق بين (مستفعلن) و(مستفع لن)؛ ولا بين (فاعلاتن) و(فاع لاتن). ولذلك ذكرتُ في أول الدرس أن التفاعيل ثمانية لا عشرة.
وهذه الطريقة أيسر لمن لا يريد التخصص في هذا العلم. والله أعلم)

التغييرات في الحشو:

- يجوز حذف الثاني من (فاعلاتن) فتصير (فعلاتن). وهذا حتى في العروض والضرب.
- ويجوز حذف الثاني من (مستفعلن) فتصير (متفعلن)، فتقلب إلى (مفاعلن).
- ويجوز بقلة حذف السابع من (فاعلاتن) فتصبح (فاعلاتُ).
- ويجوز بِقِلَّة حذف السابع من (مستفعلن) فتصبح (مستفعلُ).

للخفيف ثلاث أعاريض وخمسة أضرب:
العروض الأولى: فاعلاتن:
ولها ضربان:
الأول: فاعلاتن (ويجوز أن يقلب في القصيدة نفسها إلى (فالاتن = مفعولن))
مثاله قول المعري:
سرْ إنِ اسْطَعْت في الهواء رُويدا *** لا اخْتيالاً على رفاتِ العباد
سرْ إنِ اسْطَعْـ / ت في الهوا / ء رُويداً *** لا اخْتيالاً / على رفا / تِ العباد
فاعلاتن متفعلن فعلاتن *** فاعلاتن متفعلن فاعلاتن

وقوله من القصيدة ذاتها:
ربَّ لحدٍ قد صار لحداً مِرارا *** ضاحكٍ من تزاحُم الأضداد
ربَّ لحدٍ / قد صار لحْـ / داً مِراراً *** ضاحكٍ من / تزاحُم الْـ / أضداد
فاعلاتن مستفعلن فاعلاتن *** فاعلاتن متفعلن مفعولن

الثاني: فاعلن:
مثاله:
ليت شعري هل ثَـمَّ هل آتينْهم *** أم يحولنْ من دون ذاك الردى
ليت شعري / هل ثمَّ هلْ / آتِـيَـنْهم *** أم يحولنْ / من دون ذا / ك الردى
فاعلاتن مستفعلن فاعلاتن *** فاعلاتن مستفعلن فاعلن

العروض الثانية: فاعلن
وضربها مثلها.
مثاله:
إنْ قَدَرْنا يوماً على عامرٍ *** نَمتثلْ منهُ، أو نَدَعْهُ لكمْ
إنْ قَدَرْنا / يوماً على / عامرٍ *** نَنتصف منـ / هُ، أو نَدَعْـ/ هُ لكمْ
إنْ قَدَرْنا / يومنْ على / عامرنْ *** نَنتصف منـ / هُو، أو نَدَعْـ/ هُو لكمْ
فاعلاتن مستفعلن فاعلن *** فاعلاتن مستفعلن فاعلن

العروض الثالثة: مجزوءة مستفعلن:
ولها ضربان:
الأول: مثلها (مستفعلن)
ليت شعري ماذا ترى *** أمُّ عمرٍو في أمرنا
ليت شعري / ماذا ترى *** أمُّ عمرٍو / في أمرنا
فاعلاتن مستفعلن*** فاعلاتن مستفعلن
الثاني: متَفْعِلْ (= فعولن)
مثاله:
كل خطب إن لم تكو *** نوا غضبتمْ يسيرُ
كل خطب / إن لم تكو *** نوا غضبتمْ / يسيرُ
فاعلاتن مستفعلن*** فاعلاتن فعولن

عصام البشير
11-08-05, 08:58 PM
تمرينات إجمالية على البحور السابقة:

الأبيات التالية من أحد البحور السابقة.
قم بكتابة البيت كتابة عروضية كاملة، ثم اذكر من أي البحور هو، مع تحديد العروض والضرب:


1- قال أبو الفتح البستي:
أَفِدْ طبعك المكدودَ بالهم راحةً *** يَجِمَّ، وعَلِّـلهُ بشيء من المَزْحِ
ولكنْ إذا أعطيتَه ذاك فلْيكُنْ *** بمقدارِ ما تُعطي الطعامَ من المِلْحِ

2- قال الشاعر:
نام صحبي ولم أنم *** من خيال بنا أَلَـم
طاف بالركب موهناً *** بين خاخٍ إلى إضمْ

3- قال الحارث بن حلزة اليشكري في مطلع معلقته:
آذَنَتْنا بِـبَـيْـنِها أسماء *** رب ثاو يُملُّ منه الثواءُ

4- قال حسان بن ثابت رضي الله عنه:
عدِمنا خيلنا إن لم تروها *** تثيرُ النقعَ موعدُها كداءُ

5- قال الطغرائي في لاميته:
حبُّ السلامة يثني همَّ صاحبه *** عن المعالي، ويُغري المرءَ بالكسَل

6- قال المتنبي:
وإذا لم يكن من الموت بدٌّ *** فمن العار أن تموتَ جبانا

7- وقال أيضا:
وكم من عائب قولا صحيحا *** وآفتُه من الفهم السقيمِ

8- وقال أبو فراس الحمداني مفتخرا:
تهونُ علينا في المعالي نفوسُنا *** ومنْ يخطُبِ الحسناءَ لم يُغْلها المَهْرُ

9- وقال أبو العتاهية:
كلنا في غفلةٍ والـ *** موتُ يغدو ويروحُ
نُح على نفسكَ يا مسْـ *** كينُ إن كنتَ تنوحُ
لتموتنَّ وإن عُمّـ *** ـرتَ ما عمِّر نوحُ

10- وقال أيضا:
إن الشباب والفراغَ والجِدهْ *** مفسدةٌ للمرء أيُّ مفسدهْ

11- وقال أبو تمام:
إقدامُ عمرٍو، في سماحة حاتمٍ *** في حِلم أحنفَ، في ذكاء إياسِ

12- وقال ابن زيدون:
أضحى التنائي بديلاً من تَدانينا *** ونابَ عن طيب لقيانا تجافينا

13- وقال عمرو بن كلثوم من معلقته:
ونشربُ إن وَرَدْنا الماءَ صفواً *** ويشربُ غيرنا كدراً وطينا

14- وقال الفرزدق:
بيتا زرارةُ مُحتبٍ بفنائه *** ومُجاشعٌ وأبو الفوارسِ نهْشلُ

15- وقال جرير:
ألستم خير من رَكب المطايا *** وأندى العالمين بطونَ راحِ

16- وقال أيضا:
إن العيون التي في طرفها حَوَرٌ *** قتلننا ثم لم يحيين قتلانا
يصرعْن ذا اللب حتى لا حراك به *** وهن أضعف خلق الله أركانا

17- وقال الطرماح بن حكيم شاعر الخوارج:
فيا رب إن حانتْ وفاتي فلا تكنْ *** على شرجعٍ يُعلى بخُضر المطارِفِ
ولكنَّ قبري بطنُ نسرٍ مَقيلُه *** بجوِّ السماءِ في نسورٍ عواكفِ

صخر
12-08-05, 07:06 PM
هده محاولة :
للعين شكوى اد غدا فيها الالم ** سيل طغا لما راى ما في الامم

عصام البشير
13-08-05, 06:56 PM
هده محاولة :
للعين شكوى إذ غدا فيها الألمْ ** سيل طغا لما رأى ما في الأممْ

أحسنت.

وهذا البيت يصلح أن يكون من الرجز:
مستفعلن (ست مرات)
أو من الكامل:
متْفاعلن (ست مرات).

عصام البشير
14-08-05, 01:56 PM
الدرس الثالث عشر: البحر المتقارب


مفتاحه:
فَعولُن فَعولُن فَعولُن فَعولُن *** فَعولُن فَعولُن فَعولُن فَعولُن

التغييرات الجائزة:
- يجوز حذف الأخير من (فعولن) فتصبح (فعولُ)، وهذا في جميع أجزاء هذا البحر؛ وهو كثير.

للمتقارب عروضتان وستة أضرب.

العروض الأولى: (فعولن):

ولها أربعة أضرب.
وهذه العروضة يجوز أن تسقطَ منها (لُن) فتصبح (فعو)، ولا تحتاج أن تلتزم ذلك في القصيدة كلها، بل يمكنك المعاقبة بين (فعولن) و(فعو) في القصيدة الواحدة.
وهل هذا التغيير في العروضة، جائز مع الأضرب الأربعة كلها أم مع بعضها دون البعض الآخر؟
مسألة خلاف عند العَروضيين.

بيان الأضرب الأربعة:
الأول: فعولن

مثاله قول الحطيئة:
سل الربعَ عن ساكنيه فإني *** خرستُ فما أستطيعُ السؤالا
سل الربـ / عَ عن سا / كنيه / فإني *** خرستُ / فما أسـ / تطيعُ السـ/ سؤالا
فَعولُن فَعولُن فَعولُ فَعولُن *** فَعولُ فَعولُن فَعولُن فَعولُن
ويتلوه قوله:
ولا تعجَلَـنِّـي هداك المليكُ *** فإن لكل مقام مقالا
ولا تعـ / جَلَـنِّـي / هداك الـ / مليكُ *** فإن / لكل / مقام / مقالا
فَعولُن فَعولُن فَعولُن فَعولُ *** فَعولُ فَعولُ فَعولُن فَعولُن

ومثاله أيضا:
لبستُ أناسا، فأفنيتُهم *** وكان الإلهُ هو المستآسا
لبستُ / أناسا / فأفنيـ / تُهمْ *** وكان الـ/ إلهُ / هو المسـ / تآسا
فَعولُ فَعولُن فَعولُن فَعوُ *** فَعولُن فَعولُ فَعولُن فَعولُن

الثاني: فعولْ
مثاله:
يثني التحيةَ بعد السلا *** م ثم يُفَدِّي بعم وخالْ
يثني التـ / تحييـ / ةَ بعد السـ / سلا *** م ثم / يُفَدِّي / بعم / وخالْ
فَعولنُ فَعولُ فَعولُن فَعو *** فَعولُ فَعولُن فَعولُن فَعولْ
ومثاله:
تنافس في جمع مال حطام *** وكلٌّ يزول وكلٌّ يبيدْ
تنافـ / س في جمـ / ع مال / حطام *** وكلٌّ يزول وكلٌّ يبيدْ
فَعول فَعولن فَعولُن فَعولن *** فَعولُن / فَعولُ / فَعولُن / فَعولْ

الثالث: (فعو)
مثاله:
كساه الإله رداء الجمال *** ونور الجلال وهَدْي التُّقى
كساه الـ/ إله / رداء الـ/ جمال *** ونور الـ/ جلال / وهَدْي الـتْـ / تقى
فَعولُن فَعولُ فَعولُن فَعولُ *** فَعولُن فَعولُ فَعولُن فَعو

وقال الأعشى:
وبان الشباب ولذَّاتُـه *** ومثلك في الجهل لا يُعذرُ
وبان الشْـ / شبابُ / ولذَّا / تُـه *** ومثلـ / ك في الجهـ / ل لا يُعـ / ذرُ
فَعولُن فَعولُ فَعولُن فَعو *** فَعولُ فَعولن فَعولُن فَعو

الرابع: (فَعْ):
مثاله قول ابن الأحنف:
فقد يكتم المرء أسراره *** فتظهر في بعض أشعارِهْ
فقد يكـ / تم المر / ء أسرا / ره *** فتظهـ / ر في بعـ / ض أشعا / رِهْ
فَعولُن فَعولُن فَعولُن فَعو *** فَعولُ فَعولن فَعولُن فَعْ

ومثاله:
خليليَّ عوجا على رسم دار *** خلتْ من سُليمى ومن ميَّه
خليلي / ي عُوجا / على رسـ / م دار *** خلتْ من / سُليمى / ومن ميـ / يَـه
فَعولُن فَعولُن فَعولُن فَعولن *** فَعولُن فَعولن فَعولُن فَعْ

ملحوظة:
تعمدتُ أن أورد في الأمثلة مثالا لورود العروضة على وزن (فعو) مع كل ضرب. وقد أسلفتُ أن جواز ذلك مع الأضرب كلها مختلف فيه عند العروضيين.
فأما مع الضرب الثالث (فعو) فلا شك في جوازه لأنه يؤدي إلى تمام التوازن بين شطري البيت. ومثله مع الضرب الرابع (فعْ).
وأما مع الأضرب الأخرى فالخلاف موجود، وترك الترخص به أولى.

ثم إن هذا التغيير في العروضة لا يجب التزامه في القصيدة كلها. ولفهم ذلك تأمل هذه المقطوعة (الضرب: (فعْ)):

فلا تبك ليلى ولا ميه *** ولا تندبنْ راكبانيَّه
وبكِّ الصبا إذ طوى ثوبه *** فلا أحد ناشر طيَّه
ودع عنك بأسا على أرسم *** فليس الرسوم بمبكيَّه
خليليَّ عوجا على رسم دارٍ *** خلت من سليمى ومن ميَّه

سوف تلاحظ أن الأبيات الثلاثة الأولى، العروض فيها على وزن (فعو)، والبيت الرابع على وزن (فعولن).

مثال آخر – قول أبي فراس (الضرب (فعو)):
وأنت الكريم، وأنت الحليم *** وأنت العطوف، وأنت الحدبْ
وما زلتَ تسعفني بالجميل *** وتنزلني بالمكان الخصبْ
وإنك لَلجبل المشْمَخِرْ *** رُ لي، بل لقومك، بل للعربْ

البيتان الأول والثاني، العروضة فيهما: (فعول)، والبيت الأخير، العروضة فيه على وزن (فعو).

العروض الثانية: مجزوءة (فعُو) – وهي أقل شهرة من العروضة الأولى:
ولها ضربان:
الأول: (فعو):
مثاله:
وكم لي على بلدتي *** بكاء ومستعبرُ
وكم لي / على بلـ / دتي *** بكاء / ومستعـ / برُ
فعولن فعولن فعو *** فعولن فعولن فعو

والثاني: (فعْ):
مثاله:
تعفَّفْ ولا تبتئسْ *** فما يُقض يأتيكا
فعولن فعولن فعو *** فعولن فعولن فعْ

عصام البشير
16-08-05, 08:58 PM
الدرس الرابع عشر: البحر السريع


مفتاحه:
مستفعلن مستفعلن مفعولاتُ *** مستفعلن مستفعلن مفعولاتُ

التغييرات في الحشو:
- يجوز حذف الثاني من (مستفعلن) فتصبح (متَفعلن).
- ويجوز حذف الرابع منها، فتصبح (مسْتعلن).
- أما الجمع بينهما – فتصبح (متعلن) وتقلب إلى (فعلتن) – فقليل.

للسريع – على المشهور – أربع أعاريض، وستة أضرب.

العروض الأولى: (فاعلن)
ولها ثلاثة أضرب:
الأول: مثلها (فاعلن):
مثاله قول السيد الحميري:
اهبط إلى الأرض فخذ جلمدا *** ثم ارمهم يا مزن بالجلمدِ
مستفعلن مستعلن فاعلن *** مستفعلن مستفعلن فاعلن

والثاني:فاعلانْ:
بكيتُ حتى لم أدَعْ عبرةً *** إذ حملوا الهودج فوق القلوصْ
متفعلن مستفعلن فاعلن *** مستعلن مستعلن فاعلانْ

والثالث: (فعْلن)
من لسقيم ما له عائد *** وميت ليس له ناع
مستعلن مستفعلن فاعلن *** متفعلن مستعلن فعْلن

العروض الثانية: (فعِلن)
ولها ضرب واحد مثلها:
سبحان من لا شيء يعدله *** كم من غني عيشه كدَرُ
مستفعلن مستفعلن فعلن *** مستفعلن مستفعلن فعِلن

ويُحكى لهذه العروض ضربٌ آخر: (فعْلن).
مثاله:
يا أيها الزاري على عُمَرٍ *** قد قلتَ فيه غير ما تعلمْ
مستفعلن مستفعلن فعلن *** مستفعلن متفعلن فعْلن

العروض الثالثة: مشطورة (مفعولاتْ)
(وقد تقدم بيان معنى المشطور في درس الرجز).
مثالها:
ينضحن في حافاتها بالأبوالْ
مستفعلن مستفعلن مفعولاتْ
ومثالها أيضا:
ومنزلٍ مستوحشٍ رثِّ الحالْ
متفعلن مستفعلن مفعولاتْ

ويجوز في هذه العروضة حذف الفاء، كقول الشاعر:
قد عرَّضت سعدى بقول إفنادْ
مستفعلن مستفعلن معولاتْ

العروض الرابعة: مشطورة (مفعولا) فتقلب إلى (مفعولن):
مثالها:
يا صاحبيْ رحْلي أقلاَّ عذْلي
مستفعلن مستفعلن مفعولن

ويجوز في هذه العروضة حذف الفاء، (فتصبح فعولن) كقول الشاعر:
يا ربِّ إن أخطأتُ أو نسيتُ
مستفعلن مستفعلن فَعولن

بن سالم
20-08-05, 02:34 PM
بَارَكَ اللهُ فِيكَ شَيخُنا الكَريمَ ؛ وَنَفَعَ بكَ الإِسلام والمُسلِمينَ .

عصام البشير
20-08-05, 10:08 PM
بَارَكَ اللهُ فِيكَ شَيخُنا الكَريمَ ؛ وَنَفَعَ بكَ الإِسلام والمُسلِمينَ .

وأنت بارك الله فيك، وجزاك الله خيرا.

عصام البشير
20-08-05, 10:12 PM
الدرس الخامس عشر: البحر المنسرح


مفتاحه:
مستفعلن مفعولات مستفعلن *** مستفعلن مفعولات مستفعلن

التغييرات الجائزة في الحشو:
- يجوز في (مستفعلن): حذف الرابع، فتصبح (مستعلن) وتقلب إلى (مفتعلن)، وهو كثير.
- ويجوز حذف الثاني: فتصبح (متَفعلن)، لكنه ليس مستحسنا.
- ويجوز في (مفعولات): حذف الرابع فتصبح (مفعلات)، وهو كثير.
- ويجوز حذف الثاني: معولات، لكنه قبيح.

العروض الأولى: (مستفعلن)
الضرب الأول: مفتعلن
مثاله:
إني إذا لم يكن أخي ثقةً *** قطَّعت منه حبائل الأملِ
إني إذا / لم يكن أَ / خي ثقةً *** قطَّعت منـ / ـه حبائـ / ل الأملِ
مستفعلن مفعلات مفتعلن *** مستفعلن مفعلات مفتعلن

ومثاله أيضا:
إن ابن زيد ما زال مستعملا *** للخير يفشي في مصره العُرُفا
إن ابن زيـ / د ما زال / مستعملا *** للخير يفـ / شي في مصر / ه العُرُفا
مستفعلن مفعولات مستفعلن *** مستفعلن مفعولات مفتعلن

الضرب الثاني: مستفعلْ:
مثاله قول أبي العتاهية:
يضطرب الخوف والرجاء إذا *** حرك موسى القضيب أو فكّر
يضطرب الـ / خوف والرَّ / جاءُ إذا *** حرك مو / سى القضيب / أو فكّر
مفتعلن مفعلات مفتعلن *** مفتعلن مفعلات مستفعلْ

العروض الثانية: منهوكة (مفعولانْ)
وهي قليلة الاستعمال.
مثالها:
صبرا بني عبد الدارْ
مستفعلن مفعولانْ
صبرا حماة الأدبارْ
مستفعلن مفعولانْ

العروض الثالثة: منهوكة (مفعولن):
وهي قليلة الاستعمال أيضا.
مثاله:
ويلُ امِّ سعدٍ سعدا
ويلُمْمِ سعدِن سعدا
مستفعلن مفعولن

عصام البشير
21-08-05, 11:03 PM
الدرس السادس عشر: بحر الهزج

مفتاح الهزج:
مفاعيلن مفاعيلن مفاعيلن *** مفاعيلن مفاعيلن مفاعيلن
ولكنه لا يستعمل إلا مجزوءا:
مفاعيلن مفاعيلن *** مفاعيلن مفاعيلن

ويجوز في مفاعيلن أن تحول إلى مفاعيل، حتى في العروض. وهو كثير ومستحسن.

وله عروض واحد مجزوءة (مفاعيلن) ولها ضربان.
الضرب الأول: مفاعيلن:

مثاله:
عفا من آل ليلى السّهْـ *** بُ فالإملاج فالغمرُ
عفا من آ / ل ليلى السّهْـ *** بُ فالإملا / ج فالغمرُ
مفاعيلن مفاعيلن *** مفاعيلن مفاعيلن

ومثاله أيضا:
فلا بد منَ الموت *** على حال من الحال
فلا بد / منَ الموت *** على حال / من الحال
مفاعيل مفاعيل *** مفاعيلن مفاعيلن

والضرب الثاني: فعولن:
مثاله:
وماظهري لباغي الضّيـْ *** مِ بالظهر الذلول
مفاعيلن مفاعيلن *** مفاعيلن فعولن

فائدة:

ما قلناه عن الرجز والكامل، نقوله هنا عن الهزج ومجزوء الوافر.
فقول الشاعر مثلا:
وهذا الصبح لا يأتي *** ولا يدنو ولا يقربْ
يصح أن يعد من الهزج:
مفاعيلن مفاعيلن ** مفاعيلن مفاعيلن
أو من مجزوء الوافر:
مفاعلْـتن مفاعلْـتن ** مفاعلْـتن مفاعلْـتن
ويكون التمييز بينهما بالنظر في سائر القصيدة، والأصل في هذا الوزن للهزج.

عصام البشير
23-08-05, 11:53 PM
الدرس السابع عشر: المضارع، والمقتضب، والمجتث



مفتاح المضارع:
مفاعيلن فاعلاتن مفاعيلن *** مفاعيلن فاعلاتن مفاعيلن
لكنه مجزوء وجوبا:
مفاعيلن فاعلاتن *** مفاعيلن فاعلاتن

- لا تأتي (مفاعيلن) تامة أبدا، بل لا بد أن تكون إما (مفاعيل) وإما (مفاعلن)، ولا يجتمع التغييران فيها أبدا.
- ويجوز حذف الأخير من (فاعلاتن) فتصبح: (فاعلات).

وهذا البحر قليل الاستعمال جدا، بل أنكر الأخفش وروده في شعر العرب؛ لكن أثبته الخليل.

وله عروض واحدة (فاعلاتن) وضرب مثلها:
مثاله:
وقد رأيت الرجال *** فما أرى مثل زيد
مفاعلن فاعلات *** مفاعلن فاعلاتن
ومثاله أيضا:
دعاني إلى سعادٍ *** دواعي هوى سعاد
مفاعيل فاعلاتن *** مفاعيل فاعلاتن

مفتاح المقتضب:
مفعولات مستفعلن مستفعلن *** مفعولات مستفعلن مستفعلن
لكنه مجزوء وجوبا:
مفعولات مستفعلن *** مفعولات مستفعلن
تنبيه:
لا تأتي (مفعولات) سليمة أبدا، بل لا بد أن تكون إما (مفعلات) بحذف الواو، وإما (معولات) بحذف الفاء، ولا يجتمع التغييران فيها أبدا.

والمقتضب مثل المضارع في قلة الاستعمال.

وله عروض واحدة (مفتعلن) وضرب مثلها.
مثاله:
أقبلت فلاح لها *** عارضان كالسبجِ
مفعلات مفتعلن *** مفعلات مفتعلن

ومثاله أيضا:
أتانا مبَشرنا *** بالبيان والنُّذُرِ
معولات مفتعلن *** مفعلات مفتعلن

مفتاح المجتث:
مستفعلن فاعلاتن فاعلاتن *** مستفعلن فاعلاتن فاعلاتن
لكنه مجزوء وجوبا:
مستفعلن فاعلاتن *** مستفعلن فاعلاتن

- يجوز حذف الثاني من (مستفعلن) فتصبح (متَفعلن)، وحذف السابع فتصبح (مستفعلُ). ويجوز الجمع بينهما.
- ويجوز حذف الثاني من (فاعلاتن) فتصبح (فعلاتن)، وحذف السابع فتصبح (فاعلات). ويجوز الجمع بينهما.
- تنبيه: حذف الثاني أو السابع من هاتين التفعيلتين يكون في هذا البحر بالمعاقبة، فإذا أتيت بـ(مستفعل) بحذف النون، وجب أن تبقيَ الألف من (فاعلاتن)، وإذا أبقيتَ نون (مستفعلن) فاحذف الألف من (فاعلاتن)؛ وهكذا.

للمجتث عروض واحدة (فاعلاتن) وضرب مثلها (فاعلاتن)، ويجوز أن يقلب إلى (مفعولن) دون أن يُلتزم، كما رأينا في درس الخفيف.
مثاله:
البطن منها خميصٌ *** والوجهُ مثلُ الهلالِ
مستفعلن فاعلاتن *** مستفعلن فاعلاتن

ومثاله أيضا:
لا تأمنِ الدَّهرَ والبَسْ *** لكلِّ حالٍ لباسا
مستفعلن فاعلاتن *** متفعلن فاعلاتن

مثال آخر:
لِمْ لا يعي ما أقول *** ذا السيد المأمول
مستفعلن فاعلاتن *** مستفعلن مفعولن

مثال آخر:
ما كان عطاؤهن *** إلا عِدَةً ضمارا
مستفعل فاعلات *** مستفعل فاعلاتن

عصام البشير
25-08-05, 09:48 PM
الدرس الثامن عشر: البحر المديد

مفتاحه:
فاعلاتن فاعلن فاعلاتن فاعلن *** فاعلاتن فاعلن فاعلاتن فاعلن
ولم يرد إلا مجزوءا:
فاعلاتن فاعلن فاعلاتن *** فاعلاتن فاعلن فاعلاتن
وهذا البحر قليل الاستعمال لثقل فيه.

ويجوز أن يحذف الثاني من (فاعلن) فتصبح (فعِلن)، ومن (فاعلاتن) فتصبح (فعِلاتن).
ويجوز حذف الأخير من (فاعلاتن) فتصبح (فاعلات)، لكنه قليل.

وله أعاريض ثلاثة، وستة أضرب:
العروض الأولى: فاعلاتن

وضربها مثلها: فاعلاتن.
مثاله قول المهلهل:
يا لَبكرٍ أَنشروا لي كُليباً *** يا لبكرٍ أين أين الفرارُ؟
فاعلاتن فاعلن فاعلاتن *** فاعلاتن فاعلن فاعلاتن

العروض الثانية: فاعلن

ولها ثلاثة أضرب:
الأول: فاعلن:
مثاله:
اعلموا أني لكم حافظ *** شاهدا ما كنتُ أو غائبا
فاعلاتن فاعلن فاعلن *** فاعلاتن فاعلن فاعلن

والثاني: فاعلانْ
مثاله:
إن في الأحداج مقصورةً *** وجهها يهتك ستر الظلامْ
فاعلاتن فاعلن فاعلن *** فاعلاتن فعِلن فاعلانْ

والثالث: فعْلن:
مثاله:
إنما الذلفاء ياقوتة *** أُخرِجتْ من كيس دهقانِ
فاعلاتن فاعلن فاعلن *** فاعلاتن فاعِلن فعْلن

العروض الثالثة: فعِلن:

ولها ضربان:
الأول مثلها: فعِلن:
مثاله:
للفتى عقل يعيش به *** حيثُ تهدي ساقَه قدمُهْ
فاعلاتن فاعلن فعِلن *** فاعلاتن فاعِلن فعِلن

والثاني: فعْلن:
مثاله:
رب نار بت أرمقها *** تقضم الهندي والغارا
فاعلاتن فاعلن فعِلن *** فاعلاتن فاعِلن فعْلن

عصام البشير
28-08-05, 06:35 PM
الدرس التاسع عشر: البحر المتدارك


وهذا البحر لم يذكره الخليل بن أحمد الفراهيدي، وإنما زاده الأخفش. ويسمى أيضا المُحدث والمخترع والخبب وغير ذلك.
ومفتاحه:
فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن *** فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن

ويجوز في فاعلن أن تقلب إلى فعِلن، أو إلى فعْلن.
وانظر الأمثلة فيما بعد.

وله عروضان وأربعة أضرب.
العروض الأولى: فاعلن
وضربها مثلها: فاعلن.
مثاله:
جاءنا عامر سالما صالحا *** بعدما كان ما كان من عامر
فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن *** فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن

ومثاله أيضا:
كرةٌ طُرحت بصَوالجةٍ *** فتلقَّفها رجلٌ رجلُ
فعِلن فعِلن فعِلن فعِلن *** فعِلن فعِلن فعِلن فعِلن

مالي مالٌ إلا درهمْ *** أو برْذوني ذاك الأدهمْ
فعْلن فعْلن فعْلن فعْلن *** فعْلن فعْلن فعْلن فعْلن

ومثاله قول الحصري:
يا ليلَ الصبِّ متى غدُهُ *** أقيام الساعةِ موعدهُ
فعْلن فعْلن فعِلن فعِلن *** فعِلن فعْلن فعِلن فعِلن

العروض الثانية: مجزوءة فاعلن:
ولها ثلاثة أضرب:
الأول: فاعلن:
مثاله:
قف على دارهم وابكِيَنْ *** بينَ أطلالها والدِّمنْ
فاعلن فاعلن فاعلن *** فاعلن فاعلن فاعلن

الثاني: فاعلانْ
مثاله:
هذه دارهم أقفرَتْ *** أمْ زبورٌ محتْها الدهورْ
فاعلن فاعلن فاعلن *** فاعلن فاعلن فاعلانْ

الثالث: فَعِلاتنْ
مثاله:
دارُ سُعدى بِشِحرِ عُمانِ *** قد كساها البلى المَلَوانِ
فاعلن فاعلن فعلاتن *** فاعلن فاعلن فعلاتن

ولكن هذا المثال مصرّع، لذلك كانت العروض أيضا (فعلاتن) وإلا فالأصل أن تكون (فاعلن).
وقد أعجزني شاهدٌ شعري غير هذا.
وإن شئت شاهدا مخترعا فقل: (دار سُعدى بسقْط اللوى *** قد كساها البلى المَلَوانِ).
وعلى منواله فانسُج.

عصام البشير
28-08-05, 06:38 PM
وبهذا انتهى الكلام على البحور الستة عشر.
وبقي لنا مختصر ميسر في علم القوافي.
وبه نختم هذه الدورة الميسرة في علمي العروض والقوافي.

والحمد لله على نعمه.

عصام البشير
02-09-05, 09:44 PM
الدرس العشرون: تعريفات متعلقة بالقافية


تعريف القافية:
القافية – على ما اختاره الخليل – هي من آخر ساكن في البيت إلى أقرب ساكن قبله، مع المتحرك الذي قبله.
مثال:
في قول الشاعر:
قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل *** بسقط اللوى بين الدخول فـحومل
آخر ساكن في البيت هو الياء المتولدة من إشباع اللام من (حوملي)، وأقرب ساكن هو الواو (حـوْمل)، والمتحرك الذي قبله هو الحاء؛ فتكون القافية هي:
(حومل)
وعلى هذا التعريف، فإن القافية قد تكون:
- كلمة واحدة، نحو:
ففاضت دموع العين مني صبابة *** على النحر، حتى بلَّ دمعي محملي
- أو بعض كلمة، نحو:
وكم من عائب قولا صحيحا *** وآفته من الفهم السليم
- أو أكثر من كلمة، نحو:
مكر مفر مقبل مدبر معا، *** كجلمود صخر حطه السل من علِ

تعريف حروف القافية:
وهذه التعريفات سوف نحتاج لها عند الكلام على عيوب القافية.

1- الروي:
وهو الحرف الذي تبنى عليه القصيدة وتنسب إليه، فيقال قصيدة نونية إن كان نونا، أو ميمية إن كان ميما، وهكذا. ولا يكون هاء ولا حرف مد.
مثال:
ألزمتُ نفسي الصبرَ فيك تأسيا *** والصبرُ أصعبُ ما يقاد نجيبُهُ
الروي هو الباء لا الهاء، والقصيدة بائية.
مثال آخر:
فحب الجبان النفس أورده البقا *** وحب الشجاع النفس أورده الحرْبا
الروي هو الباء لا الألف.
تنبيه:
إذا كانت الألف جزءا من الكلمة فإنها يصح اعتبارها رويا. مثال ذلك مقصورة ابن دريد كاملة وهي مشهورة، وفيها قوله على سبيل التمثيل:
والناس كلا إن بحثت عنهمو *** جميع أقطار البلاد والقرى
عبيد ذا المال وإن لم يطمعوا *** من عمره في جرعة تشفي الصدا
وكذلك الهاء إذا كانت أصلية، نحو:
لله در الغانيات المُدَّهِ *** سبَّحن واسترجعن من تألهي
فالروي هنا هو الهاء.
أو كان ما قبلها ساكنا - ولو كانت غير أصلية – نحو:
أموالنا لذوي الميراث نجمعها *** ودورُنا لخراب الموت نبنيها
الروي هو الهاء.

2- الوصل:
وهو حرف مد ينشأ عن إشباع حركة الروي، نحو:
فتى مات بين الضرب والطعن ميتة *** تقوم مقام النصر إذ فاته النصرُ
الوصل هو الياء المتولدة من إشباع الراء، كما لو قلت: (النَّصْرُو).

3- الرِّدف:
هو حرف المد الذي يكون قبل الروي متصلا به.
مثال:
ألا عم صباحا أيها الطلل البالي
الروي هو اللام، والردف هو الألف قبله.
مثال آخر:
وكأنا للموتِ ركبٌ مُخبو ** ن سراعٌ لمنهلٍ مورودِ
الروي هو الدال، والردف هو الواو.
ويجوز الجمع في القصيدة الواحدة بين الواو والياء في الردف. مثاله قول كعب رضي الله عنه:
في عصبة من قريش قال قائلهم *** ببطن مكة، لما أسلموا: زولوا
زالوا؛ فما زال أنكاس ولا كُشُفٌ *** عند اللقاء ولا ميل معازيلُ
الروي هو اللام، والردف في البيت الأول هو الواو، وفي الثاني هو الياء.

4- التأسيس:
وهو ألف يفصل بينها وبين الروي حرف واحد متحرك، نحو قول أبي فراس الحمداني:
إذا الله لم يحرزك مما تخافه *** فلا الدرع مناع ولا السيف قاضبُ
الروي هو الباء، والتأسيس هو الألف التي قبل الضاد.
5- الدخيل:
هو الحرف المتحرك الفاصل بين التأسيس والروي، كالضاد في المثال السابق.

عصام البشير
03-09-05, 09:03 PM
الدرس الواحد والعشرون: عيوب القافية-1

عيوب القافية إما أن تكون متعلقة بالروي نفسه، وإما أن تكون متعلقة بما قبله من حروف القافية.
1- العيوب المتعلقة بالروي:
الأول: الإيطاء:
هو إعادة كلمة الروي بلفظها ومعناها، نحو قول النابغة الذبياني:
أواضع البيت في خرساء مظلمة *** تقيد العير لا يسري بها الساري
لا يخفض الرزق في أرض ألم بها *** ولا يضل على مصباحه الساري
وقد أجازوا إعادة اللفظة ذاتها بمعناها بعد سبعة أبيات.
أما إذا اختلف المعنى فيجوز – خلافا للخليل – وقد أكثر منه المتأخرون مراعاة للجناس، نحو قول بعضهم في أقلامٍ بعثها إلى أخ له (تجد القصة في شرح الشريشي على مقامات الحريري 1/58):
خُذها إليك أبا بكر العلا قصبا *** كأنما صاغها الصواغ من ورقه
يزهى بها القرطاس حسنا ما نثرت به *** مسك المداد على الكافور من ورقه
لفظة (ورق) في البيت الأول بمعنى الفضة، وفي الثاني ما يكتب عليه.

الثاني: التضمين:
وهو تعلق القافية بصدر البيت التالي. وهو قبيح إن كان مما لا يتم الكلام بدونه، كجواب الشرط والقسم، والخبر والفاعل ونحو ذلك.
مثاله، قول النابغة الذبياني:
وهم وردوا الجفار على تميم *** وهو أصحاب يوم عكاظَ إنّي
شهدتُ لهم مواطن صادقاتٍ *** شهدنَ لهم بصدقِ الوُدّ مِـنِّي
ويكون التضمين جائزا، إذا كان البيت الأول مشتملا على بعض المعنى، يفسره ما بعده؛ نحو:
وما وجْد أعرابية قذفت بها *** صروف النوى من حيث لم تك ظنّتِ
بأكثر مني لوعة غير أنني *** أطامن أحشائي على ما أجَـنّت

الثالث: الإقواء:
هو اختلاف حركة الروي بالكسر والضم، نحو قول حسان رضي الله عنه:
لا بأس بالقوم من طُول ومن قِصر *** جسم البغال وأحلام العصافيرِ
كأنهم قَصبٌ جفّت أسافِلُه *** مثقّبٌ نفختْ فيه الأعاصيرُ
وقد كان النابغة الذبياني يكثر منه في شعره.

الرابع: الإصراف:
هو اختلاف حركة الروي بالفتح والضم، أو بالفتح والكسر.
مثال الأول:
أريتك إن منعت كلام يحيى *** أتمنعني على يحيى البكاءَ
ففي طرفي على يحيى سهادٌ *** وفي قلبي على يحيى البلاءُ

ومثال الثاني:
ألم ترني رددت على ابن ليلى *** منيحته فعجلتُ الأداءَ
وقلت لشاته لما أتتنا *** رماك الله من شاة بداءِ

الخامس: الإكفاء:
وهو اختلاف الروي بحروف متقاربة المخارج، كاللام مع النون، أو السين مع الصاد ونحو ذلك.

السادس: الإجازة:
وهو اختلاف الروي بحروف متباعدة المخارج، كاللام مع الميم في قول القائل:
ألا هل ترى إن لم تكن أم مالك *** بملك يدي أن الكفاء قليل
رأى من خليليه جفاءً وغلظةً *** إذا قام يبتاع القلوصَ ذميمُ

وهذه العيوب كلها - وأهونُها الإيطاء - يجب على الشاعر تجنبها، وعدم الترخص بها.

عصام البشير
04-09-05, 01:20 PM
الدرس الثاني والعشرون: عيوب القافية-2

2- العيوب المتعلقة بما قبل الروي من الحروف:

وعنوانها الجامع: السِّناد.
وهو أنواع:
الأول: سِناد الرّدف:
وهو أن يكون أحد البيتين مُردفا (أي مشتملا على حرف ردف) والآخرُ غيرَ مردف (وقد تقدم أن الردف هو حرف المد الذي قبل الروي متصلا به).
مثاله قول الشاعر:
إذا كنتَ في حاجة مُرسلا *** فأرسِل حكيمًا ولا توصِهِ
وإنْ بابُ أمرٍ عليك الْتَوَى *** فشاورْ لبيبا ولا تَعْصِهِ
الروي هو الصاد (وأما الهاء فوصل كما تقدم في تعريف الروي)؛ وقبله في البيت الأول: حرفُ مد – هو الواو -، بخلاف البيت الثاني.

الثاني: سناد التأسيس:
أن يكون أحد البيتين مؤسسا (أي مشتملا على حرف التأسيس الذي سبق تعريفه) والثاني غير مؤسس.
مثاله قول العجاج – من مشطور الرجز:
يا دار ميّة اسلمي ثم اسلمي
فخندِفٌ هامةُ هذا العالَم
الروي هو الميم.
وفي البيت الثاني: تأسيس وهو ألف (عالم)؛ بخلاف البيت الأول.
طريفة: يُروى أن رؤبة بن العجاج كان يقول: (لُغة أبي همزُ (العالم)). يقصد أن لغة أبيه: (العأْلم)، فليس في البيت سناد التأسيس.

الثالث: سناد الإشباع:
هو اختلاف حركة الدخيل (سبق تعريفه).
وهو نوعان:
أولهما: أن يكون بين كسر وضم، نحو:
وهُم طردوا منها بَلِيّا فأصبَحَتْ *** بَلِيٌّ بوادٍ من تِهامةَ غائِرِ
وهم منعوها من قُضاعةَ كُلّها *** ومن مضر الحمراء عند التّغاوُر
الدخيل في البيت الأول هو الهمزة وهي مكسورة، وفي البيت الثاني هو الواو وهي مضمومة.
وقد أجاز بعض العروضيين هذا النوع لتقارب حركتي الضم والكسر.

والثاني: أن يكون بين فتح وغيره، نحو:
يا نخل ذات السدر والجداوِلِ
تطاولي ما شئْتِ أن تطاوَلي
الدخيل مكسور في البيت الأول، ومفتوح في الثاني.
وهذا النوع أقبح.

الرابع: سناد الحذو:
وهو اختلاف حركة ما قبل الردف، نحو:
لقد ألج الخباء على جوارٍ *** كأن عيونهن عيونُ عِينِ
كأني بين خافيتي عُقابٍ *** يُريدُ حمامةً في يومِ غَيْنِ
الروي هو النون، والردف هو الياء. وما قبل الردف مكسور في البيت الأول، ومفتوح في البيت الثاني.
وقد أجازوا الجمع بين الكسرة والضمة لتقاربهما.

الخامس: سناد التوجيه:
هو اختلاف حركة ما قبل الروي المقيّد (أي الساكن)، نحو قول رؤبة – من مشطور الرجز:
وقائمِ الأعماقِ خاوي المُخترَقْ
ألَّف شتى ليس بالراعي الحَمِقْ
شذابةٌ عنها شذى الرَّبعِ السّحُقْ
الراء في البيت الأول مفتوحة، والميم في البيت الثاني مكسورة، والحاء في البيت الثالث مضمومة.

واعلم أن بعض العروضيين قد أجازوا للمولدين السنادَ بجميع أنواعه. والمختار أن يجتنبه الشاعر – ما أمكن – لثقله في السمع. وقد يُترخص به في النظم العلمي.
والله أعلم.

عصام البشير
04-09-05, 01:22 PM
تنبيه ختامي:
من تابع هذه الدروس وضبطها حق الضبط فإنه يكون قادرا على ما يلي:
- نظم الشعر إن كانت لديه المَلكة، والثروة اللغوية الكافية.
- معرفة البحور الشعرية، والتمكن من تقطيع الأبيات.
- تمييز صحيح الشعر من سقيمه، ومكسوره من سليمه.
- التعرف على عيوب القافية.
وهذه الأمور هي المقصد الأسمى لعلم العروض، كما هو معروف.
ولن يعزب عنه من علم العروض إلا المصطلحات، التي آثرتُ إغفالها طلبا للتيسير والتخفيف، ولأن هذا العلم لا يراد لذاته، وإنما هو مهارة تكتسب. وآلة تستعمل في مظان الحاجة إليها.
فلم أذكر: الأسباب والأوتاد والفواصل والخبن والطي والكف، إلى آخر هذه المصطلحات العروضية، مع أنني ذكرتُ معانيها في مواضع الحاجة إليها.
فمن تابع هذه الدروس يكتسب المهارة دون الاصطلاحات.
ومتى احتاج إلى هذه الاصطلاحات وتعريفاتها أمكنه الرجوع إليها بيسر في كتب الفن، ولن يعجزه فهمها – إن شاء الله تعالى – لأن المعانيَ حاضرة في ذهنه.
وهذا اجتهاد خاص مني، أسأل الله تعالى أن يكون موفقا.
والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.

كتبه: أبو محمد البشير عصام المراكشي
الرباط في شهر رجب من عام 1426.

عصام البشير
04-09-05, 01:24 PM
وهذه الدروس على ملف وورد

والحمد لله على نعمه.

كريم أبو أمامة
11-11-05, 12:15 AM
جزاك الله خيرا ونفع بك...

عصام البشير
13-11-05, 07:08 PM
وأنت حياك الله.

فائدة:

يقول المبرد في الكامل (1/38-39) (طبعة الرسالة):
(هذه (حمارَّة القيظ) فالقيظ الصيف، وحَمارَّتُه اشتداد حره واحتدامه. وحمارَّة مما لا يجوز أن يحتج عليه ببيت شعر لأن كل ما كان من الحروف التقاء ساكنين لا يقع في وزن الشعر إلا في ضرب منه يقال له المتقارب، وهو قوله:
فذاك القصاص وكان التَّقا ** صُّ فرضا وحتْما على المسلمينا.
ولو قال: (وكان القصاص فرضا) كان أجود وأحسن، ولكن قد أجازوا هذا في هذه العروض، ولا نظير له في غيرها من الأعاريض).
انتهى كلام المبرد.

قلت: يستدرك على ما قاله بأمرين:
أولهما: أن هذا الذي ذكره عن المتقارب ليس متفقا عليه عند أهل العروض.
قال الزمخشري في القسطاس: (وقد أجاز الخليل رحمه الله في عروض البيت السالم الضرب الحذف والقصر. وأباه الكثير. (..) وشاهد القصر قوله:
فرمنا القصاصَ، وكان التقا ** صُّ عدلا وحقا على المومنينا
تقاصْ: فعولْ، وهو العروض. والابتداء: صُعَدلنْ. وروي: القصاص. وقوله:
ولولا خداش أخذت دوا *** بَّ سعدٍ، ولم أعطه ما عليها).

والثاني: أن التقاء الساكنين وارد في غير هذا الموضع، وذلك في نحو الضرب الثالث للرمل (فاعلانْ)، وذلك نحو قول الشاعر:
من أتانا فليحدث نفسه *** أنه موف على قرن زوالْ.
ومثله في المديد.
فلعل أبا العباس يقصد عدم الورود في غير الضرب - أي في آخر البيت الشعري .
فليحرر هذا الموضع.

هديل ناجي
02-12-05, 09:13 PM
بارك الله فيك
موضوع مهم جدا.

اختكم نور
03-12-05, 02:47 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا طالبة في قسم اللغة العربية وهذه السنة الاولى التي ادرس علم العروض
وعلى ضوء ما شرحت اخي الفاضل عصام البشير
حاولت ان اطبق فارجو ان تصحح لي فيهذا البيت من الشعر:
والخيل تعلم والفوارس انني
فرقت جمعهم بضربة فيصل

ولخيلو تعلمو ولفوارسو انني
فرقتو جمعهم بضربتن فيصلي


وبعد ذلك كيف اضع علامة السكون على الحرف الساكن وعلامة _على الحرف المتحرك
اقصد ان في دراستنا الحرفين المتحرك والساكن نضع له العلامة_ والحرف المتحرك نضع علامة ب
ارجو ان توضح لي وجزاك الله الف خير.

عصام البشير
03-12-05, 09:05 PM
حاولت ان اطبق فارجو ان تصحح لي فيهذا البيت من الشعر:
والخيل تعلم والفوارس انني
فرقت جمعهم بضربة فيصل

ولخيلو تعلمو ولفوارسو انني
فرقتو جمعهم بضربتن فيصلي

وبعد ذلك كيف اضع علامة السكون على الحرف الساكن وعلامة _على الحرف المتحرك
اقصد ان في دراستنا الحرفين المتحرك والساكن نضع له العلامة_ والحرف المتحرك نضع علامة ب


أختي الكريمة
1- مسألة وضع علامة ه للساكن و - للمتحرك مسألة اصطلاحية محضة.
فيمكن استعمال علامات أخرى غير هذه.
لكن المقصود الأعظم هو التفريق بين الحروف المتحركة والحروف الساكنة.

2- قبل تقطيع البيت، لا بد من شكله شكلا صحيحا.
والخيلُ تعلمُ والفوارسُ أَنَّنِي *** فرَّقْتُ جَمْعَهمُ بضربةِ فيصلِ
الصواب إذن: (بضربةِ) لا (بضربةٍ).

3- الحركات التي يمكن في الشعر إشباعها (ليتولد منها حرف مد) معروفة ومحصورة.
ومنها:
* الضمائر نحو (لَهُ) يمكن إشباع الهاء فتصبح (لَهو)، و(به) تصبح (بِهي) ، الخ.
* الروي (أي الحرف الأخير في البيت): (فيصل) تصبح (فيصلي).
* ميم الجمع (بعد تحريكها: (همْ) تصبح (هُمو)، (جمْعهمْ) يمكن أن تصبح (جمْعَهُمو).

ومن هذا التقرير يعلم أن من الخطأ إشباع كل أواخر الكلمات:
فلا يصح تقطيعكِ بإشباع اللام من (الخيلُ) والميم من (تعلم) والسين من (الفوارس) والتاء من (فرقت).

4- لا بد من فك الإدغام عند التقطيع: (أنني) --- (أنْنَنِي)

5- نخلص إذن إلى التقطيع التالي:

وَلْخيلُ تَعْلم ولْفوارسُ أَنْنني *** فرْرَقت جمعهمو بضربةِ فيْصلي
-ه-ه- -ه-- -ه--ه-- -ه--ه *** -ه-ه- -ه---ه --ه-- -ه--ه
هذا تقطيع الكلمات. ويمكن إعادة ترتيبها كالتالي:
-ه-ه--ه ---ه--ه ---ه--ه *** -ه-ه--ه ---ه--ه ---ه--ه
والذي يوافق هذا من التفاعيل:
متْفاعلن متَفاعلن متَفاعلن *** متْفاعلن متَفاعلن متَفاعلن

وهذا هو البحر الكامل.
مع التنبه إلى أن تفعيلته ( متَفاعلن) يدخلها الإضمار (وهو تسكين الثاني المتحرك) أحيانا فتصبح (متْفاعلن).
بانتظار أسئلتكم لمزيد من التوضيح إن استلزم الأمر ذلك.
والله أعلم.

راشدالآثري
10-12-05, 09:54 PM
ياليت لو يجمع الإخوة هذه الدروس على ملف وورد لأني للأسف لم أكن أعلم بها أو لم أسجل في المنتدى إلا بعدها فأصبحت كثيرة علي بخلاف لو كانت درس بردس فلو جمعت ووضعت لكان أفضل و جزاكم الله خيرا.

عصام البشير
10-12-05, 10:07 PM
ياليت لو يجمع الإخوة هذه الدروس على ملف وورد


أخي الكريم
راجع المشاركة رقم 75 من هذا الموضوع، فسوف تجد بغيتك إن شاء الله تعالى.

اختكم نور
17-12-05, 02:04 PM
شكرا وبارك الله فيك

راشدالآثري
17-12-05, 09:40 PM
أخي عصام أو أي أحد من الإخوة في هذا المنتدى المبارك حاولت طباعة ملف الوورد المرفق في أوراق من خلال الطابعة فلم يفلح يخرج لي الورق أبيض لم يكتب عليه شئ وأنا متأكد من جودة الطابعة ما الحل.

عصام البشير
18-12-05, 11:17 AM
أخي الكريم
لا أدري ..

محمودحاجي
19-01-06, 02:03 PM
الدرس التاسع عشر: البحر المتدارك


وهذا البحر لم يذكره الخليل بن أحمد الفراهيدي، وإنما زاده الأخفش. ويسمى أيضا المُحدث والمخترع والخبب وغير ذلك.
ومفتاحه:
فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن *** فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن

ويجوز في فاعلن أن تقلب إلى فعِلن، أو إلى فعْلن.
وانظر الأمثلة فيما بعد.

وله عروضان وأربعة أضرب.
العروض الأولى: فاعلن
وضربها مثلها: فاعلن.
مثاله:
جاءنا عامر سالما صالحا *** بعدما كان ما كان من عامر
فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن *** فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن

ومثاله أيضا:
كرةٌ طُرحت بصَوالجةٍ *** فتلقَّفها رجلٌ رجلُ
فعِلن فعِلن فعِلن فعِلن *** فعِلن فعِلن فعِلن فعِلن

مالي مالٌ إلا درهمْ *** أو برْذوني ذاك الأدهمْ
فعْلن فعْلن فعْلن فعْلن *** فعْلن فعْلن فعْلن فعْلن

ومثاله قول الحصري:
يا ليلَ الصبِّ متى غدُهُ *** أقيام الساعةِ موعدهُ
فعْلن فعْلن فعِلن فعِلن *** فعِلن فعْلن فعِلن فعِلن

العروض الثانية: مجزوءة فاعلن:
ولها ثلاثة أضرب:
الأول: فاعلن:
مثاله:
قف على دارهم وابكِيَنْ *** بينَ أطلالها والدِّمنْ
فاعلن فاعلن فاعلن *** فاعلن فاعلن فاعلن

الثاني: فاعلانْ
مثاله:
هذه دارهم أقفرَتْ *** أمْ زبورٌ محتْها الدهورْ
فاعلن فاعلن فاعلن *** فاعلن فاعلن فاعلانْ

الثالث: فَعِلاتنْ
مثاله:
دارُ سُعدى بِشِحرِ عُمانِ *** قد كساها البلى المَلَوانِ
فاعلن فاعلن فعلاتن *** فاعلن فاعلن فعلاتن

ولكن هذا المثال مصرّع، لذلك كانت العروض أيضا (فعلاتن) وإلا فالأصل أن تكون (فاعلن).
وقد أعجزني شاهدٌ شعري غير هذا.
وإن شئت شاهدا مخترعا فقل: (دار سُعدى بسقْط اللوى *** قد كساها البلى المَلَوانِ).
وعلى منواله فانسُج.



بسم الله الرحمن الرحيم
في ما يخصّ المتدارك فإن الخليل -رحمه الله- قد نظم على هذا الوزن ، و قد ثبت ذلك في دليلين
1 قوله
هذا عمرو يستعفي عند الفضل القاضي
فانهوا عمرا إنّي أخشى عنه صول الليث العادي

2 قوله
سئلوا فأبوا فلقد بخلوا فلَبِئسَ لعمرك ما فعلوا
أبكيت على طللٍ طربا فشجاك و أحزنك الطّللُ
تحياتي
أ/أحمد حاجي

أزكري الحسين
07-02-06, 11:27 PM
مراكش في 07/02/2006
السلام عليكم ورحمة الله
قادتني الصدف إلى موقعكم المتميز، وجزاكم الله على ماتبذلونه من جهد في سبيل الحفاظ على اللغة العربية و علومها، ونظراً لاهتمامي بتطبيق تقنية الحاسوب في مجال اللغة العربية وفي مجال العَروض على الخصوص يشرفني أن أضع رهن إشارتكم هذا الرابط الخاص بموقع متواضع يهدف إلى نشر برنامج للحاسوب يتعرف على أوزان الشعر العربي و بحوره وما يعتري الوزن من زحاف أو علة، كما يسهل البحث عن المصطلحات العروضية المتداولة مع إمكانية إغنائها من طرف المستعملين، وأملي أن أتوصل من المهتمين بملاحظاتهم وتوجيهاتهم قصد تطوير البرنامج نحو الأفضل.
رابط موقع برنامج العروض http://azahou45.free.fr
رابط لتحميل برنامج العروض http://azahou45.free.fr/setup.exe
مع خالص التحية والتقدير
أزكري الحسين

محبة القرآن والسنة
21-02-06, 08:21 AM
موقع لتعليم العروض رقميا
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=69129

أبو مالك العوضي
24-02-06, 02:50 PM
مراكش في 07/02/2006
السلام عليكم ورحمة الله
قادتني الصدف إلى موقعكم المتميز، وجزاكم الله على ماتبذلونه من جهد في سبيل الحفاظ على اللغة العربية و علومها، ونظراً لاهتمامي بتطبيق تقنية الحاسوب في مجال اللغة العربية وفي مجال العَروض على الخصوص يشرفني أن أضع رهن إشارتكم هذا الرابط الخاص بموقع متواضع يهدف إلى نشر برنامج للحاسوب يتعرف على أوزان الشعر العربي و بحوره وما يعتري الوزن من زحاف أو علة، كما يسهل البحث عن المصطلحات العروضية المتداولة مع إمكانية إغنائها من طرف المستعملين، وأملي أن أتوصل من المهتمين بملاحظاتهم وتوجيهاتهم قصد تطوير البرنامج نحو الأفضل.
مع خالص التحية والتقدير
أزكري الحسين

سبحان الله!!!
ولماذا هذه الأنغام الموسيقية في موقعكم؟!!!
عليكم بإيقافها بارك الله فيكم
وإلا
فمن حق إدارة الموقع - بارك الله فيهم - أن يحذفوا رابطكم هذا

أزكري الحسين
24-02-06, 09:46 PM
مراكش في 24/02/2006
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
وبعد، معذرة على الإزعاج الحاصل لبعض الإخوة الأفاضل بسبب وجود النغمات الموسيقية في الموقع، وهذا خطأ فني يصعب تداركه في الوقت الراهن، وخاصة بالنسبة للذين لا يتمكنون من إسكات صوت الحاسوب، ولإدارة الموقع واسع النظر في اتخاذ القرار المناسب ولا حرج في ذلك، وأشكر الأخ الكريم على التنبيه، وأنا في انتظار رأيه وملاحظاته حول البرنامج.
أزكري الحسين

أبو وئام
28-02-06, 12:09 AM
للرفع وارجوا من المشرفين تتبيث الموضوع

الفاضل
17-03-06, 06:13 AM
ياليت لو يجمع الإخوة هذه الدروس على ملف وورد لكان أفضل و جزاكم الله خيرا.

؟؟؟

أبو مالك العوضي
24-03-06, 05:51 PM
لعل بعضكم نسي هذا الموضوع، فقلت أرفعه لكم

وجزاكم الله خيرا

عبدالرحمن بن طالب
11-09-06, 03:30 AM
هذا خطوات متدرج يمتطي صهوة حمار الشعراء حاولت فيها أن أنظم القواعد الفقهية الكبرى فهل من ناقد:
الحمد للعظيم ذي الجلالِ ***مصلياً على النبــــــــي والآلِ
يامن يروم الفقه باتئادِ ***خمس القواعد احفظ خير زادِ
في شرعنا"الأموربالمقاصدِ"***فكلٌ زارعٌ شيئاً وحاصــــــــــــدِ
" مشقةٌ جالبةُ التيسيرِ " ***من فضــل ربٍ حـافـظٍ كــــــبيرِ
"وكل ضررٍ أتى يزالُ" ***فدعك عن قيلٍ وعن ما قالــوا
أيضاً فإن "العادة محكمهْ ***لمن أراد منكمُ أن يعلمــــــــــهْ
إن " اليقين لا يزول أبداً ***بالشك"فاعلمه تنل درب الهدى

أمين فيصل محمد النوبي
20-09-06, 08:47 PM
جزاكم الله خيرا

محمد عمارة
27-10-09, 09:40 AM
جزاكم الله خيرا شيخنا الحبيب
و نفع الله بك حيثما كنت

والدروس مجموعة في ملف ورد هنا لمن يسأل عنه
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpost.php?p=205269&postcount=75

السيد شكرى
27-10-09, 01:31 PM
جز الله اشيخنا عنا خير الجزاء فضيلة الشيخ/عصام البشير وفضيلة المحدث الشيخ ابو محمد الالفى تلميذكم المقصر فى حقكقم

أبو عبدالله العنبري التميمي
31-10-09, 01:11 PM
جزاك الله خيراً

أحمد بن أحمد بن طه
28-07-11, 07:55 PM
جزاكم الله خيرا