المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المنهج الخاص لشيخ الإسلام عرض لأبرز المعالم وعددها يربو على السبعين


أبو مهند النجدي
03-11-05, 04:11 AM
هذه مقالة كتبها أحد الفضلاء فأحببت وضعها هنا عنون لها بــ :
المنهج الخاص لشيخ الإسلام عرض لأبرز المعالم وعددها يربو على السبعين
ننن بيانه لما يحتاجه الناس في العقيدة وهو معرفة ما أراده الله ورسوله بألفاظ الكتاب والسنة
ننن بيانه لمعرفة ما قاله الناس في هذا الباب " أي معرفة ما أراد الله ورسوله " للنظر في المعاني الموافقة للرسول والمعاني المخالفة
ننن مسائل العقيدة عنده " تحتاج إلى قبل الكلام في حكمها إلى حسن التصور لها "
ننن بيانه لوجوب إعطاء الأدلة الشرعية حقها ( أي معرفة الواقعة وحسن التصور لها ثم معرفة الأدلة الشرعية , ثم الحكم على المسألة )
ننن وجوب النظر فيما جاء به الرسول صصص والاستدلال بأدلته والعمل بموجبها
ننن بيانه أن الرسول صصص بين بالبراهين العقلية ما يتوقف السمع عليه ( كما أنه بين أن الرسل بينوا للناس العقليات التي يحتاجون إليها )
ننن بين فيما يتعلق بحكاية الخلاف : وجوب استيعاب الأقوال في ذلك المقام وينبه على الصحيح ويبطل الباطل
ننن تقعيده في الرد على الخصوم ( إذ هو ينطلق من الأصول والقواعد لبيان التناقض لجميع المخالفين )
ننن حكمه على أهل الكلام والنفاة أن أكثرهم قليل المعرفة بما جاء به الرسول صصص وما جاء عن السلف
ننن من منهجه نقض أصول الفلسفة وأهدافها العليا ونقض الأصول الكلامية ونقض أصول المنطق والنظريات الأخرى
ننن سلوكه المنهج الصحيح للمعرفة والاستدلال ومراتب الأدلة وهي ثلاثة
ننن بيانه لطرق العلم والمعرفة ومصادرها ( يطلق عليها أحياناً العلوم الإنسانية ) وهي ثلاثة : الحس والإعتبار والخبر أخذاً من قوله تعالى : ففف إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤلاً ققق فليس هناك طريق رابع .
ننن بيانه للطريق والدليل الشرعي ويعني بالدليل الشرعي :
1 ـ ما أثبته الشرع ودل عليه
2 ـ ما أباحه وأذن فيه
فالذي أثبته الشره هو دلالة الكتاب والسنة والذي أباحه و أذن فيه هو دلالة العقل وفي علمنا أنه لم يُسبقه إلى ذلك أحد والله أعلم
ننن بيانه تفصيل الأدلة الشرعية وهي دلالة الكتاب والسنة والاعتصام بهما
ننن الاستدل بدليل الفطرة التي فطر الله الناس عليها وبيانه أن دليل الفطرة فيها من الإستعداد والقبول ما يكفي الحصول المقتضى من معرفة الله وعبادته
ننن الاستدلاله بالأدلة العلمية النظرية والتي تفيد العلم واليقين وهو دلالة الآيات أي دلالة المخلوقات التي تدل على الخالق وتوجب العلم به وتفريقه بين الآيات وبين القياس
ننن استدلاله بالقياس الأولى أو القياس الجلي وقد ركز عليه شيخ الإسلام وبين دلالته على إثبا التوحيد ونفي الصاحبة والولد عنه سبحانه وعلى إثبات صفات الكمال لله تعالى ونفيه لدلالة قياس الشمول أو التمثيل لهذا الأمر .
ننن بيانه للميزان القرآني وهو من المناهج المهمة التي دعا غليها القرآن ففف الله الذي أنزل الكتاب بالحق والميزان ققق والمراد بالميزان القرآني هنا سواء فسر بالعدل أو فسر بما يوزن به وهما متلازمان لكن حقيقته معرفة تماثل المتماثلات ومعرفة اختلاف المختلفات وهو يعتبر من القياس الصحيح ومن العدل الذي أمر الله به كما يقوله شيخ الإسلام في الرد على المنطقيين
ننن سلك في بيان العقيدة أسلوباً متميزاً يتماثل في : أنه أسلوب سهل ميسر يفهمه الجميع المتعلم وغير المتعلم كما في كتابه العقيدة الواسطية بعيداً عن إثارة المشكلات والشبهات
ننن من منهجه المتميز التركيز على أكبر المسائل وأهمها كتحقيقه لتوحيد الألوهية وبيان أركان الإسلام وأركان الإيمان وغيرها من قضايا أصول الدين والمطالب الإلهبة .
ننن من منهجه المتميز أيضاً اهتمامه بقضايا يحتاج الناس إليها ولا حصر لهذا المنهج ومن أمثلة ذلك : بيانه لشروط قبول العمل والإخلاص لله والمتابعة لرسول الله فهو يركز مثلاً على هذه القضية لأنه يعتبرها من منطلقات العقيدة الأساسية كما صنع ذلك في كتابه العبودية وغيره .
ننن انتسابه إلى مذهب السلف لا غلى مذهب معين وهذا ما صرح به في مواقف متعددة فلم يدعو أحداً إلى مذهب بعينه ولا ذكره في كلامه اللهم إلا ما اتفق عليه سلف الأمة .
ننن تميز منهجه بالتركيز على بيان وسطية مذهب السلف وغالباً ما يبني هذه الوسطية على وسطية أمة محمد صصص بين الأمم .
ننن إذا كان القول يستدعي ذكر القول الصحيح وأقول المخالفين فالمنهج عنده : ذكر القول أولاً ثم ذكر أقوال المخالفين في ضمن ذلك والهدف من هذا المنهج ليترسخ القول الصحيح عند القارئ
( وهذا من المناهج المتميزة )
ننن له منهج متميز أيضاً في مسألة الأسماء والصفات حيث يذكر قواعد معينة في وجوب الإلتزام بها فمن خالفها أو خالف واحدة منها نقص تحقيق هذه المسألة العظيمة كما صنع في التدمرية وفي بيان تلبيس الجهمية وغيرها من كتبه .
ننن في مجال صراعه مع المخالفين فإنه قد سلك منهجاً منفرداً في ذلك ومن أبرزه كشف أسباب نشأة الفرق والأسباب الداعية لضلالهم أو مخالفتهم .
ننن وممن يكمل هذا المنهج المعرفة التاريخة لنشأة الفرق وتاريخها والتسلسل التاريخي لظهورها والمدن , ومعرفة أول البدع ظهوراً وأكثرها أثراً فيربط البدع اللاحقة بالسابقة وهذا منهج من المؤكد أنه انفرد به وحقق النصر في النهاية على المخالفين .
ننن من منهجه : معرفته بأحوال الخصوم مذاهبهم وعقائدهم وأدلتهم وكتبهم وحتى خطبهم أو خطوطهم حتى أنه قال : كل من خالفني في شء مما كتبته فأنا أعلم بمذهبه منه
( انظر مجموع الفتاوى 3 / 163)
ننن كشف بهرجة أهل الباطل ( حيث إنهم يلبسون على أتباعهم ويتدرجون بهم في ذلك حيث يبدؤنهم بالألفاظ المتشابهة ثم يألفون بينها ثم يعظمونها ويهولونها حتى تتشبع بها قلوب العامة والأتباع والرعاع فقد كشف هذا المنهج ووصل إلى انطلاقة المخالفين وضلالهم )
ننن قد يكون من منهجه المتميز ثقته المطلقة بما عنده من الحق سواء كان ذلك في كتاباته أو مناظرته حتى أنه قال : ( قد أمهلت كل من خالفني في شيء ثلاث سنين , فإن جاء بحرف واحد عن أحد من القرون الثلاثة ... يخالف ما ذكرته فأنا أرجع عن ذلك )
( مجموع الفتاوى 3 / 169 )
ننن اعتماده في العقيدة على الكتاب والسنة وتقديمها على غيرها وهذه سمة بارزة في منهجه يشاهده القارئ في جميع ما كتبه .
ننن تقريره : أن السلف أعلم وأسلم وأحكم من غيرهم لذلك بحسب الرجوع إلى فهمهم في العقيدة لأنهم أعلم الناس بالكتاب والسنة .
ننن من منهجه جواز استعمال المصطلحات الحديثة والألفاظ المبتدعة لمخاطبة أهل الإصطلاح باصطلاحهم وأهل المخالفة بكلاماتهم إذا احُتيج غلى ذلك وهو : ينحصر في مجال الرد والكشف والبيان وليس في مجال التأصيل والتصنيف .
ننن من منهجه إدراك تناقض أقول الخصوم والعجيب من أمره : إدراكه لأدلة كل فريق أنها ترد على أدلة الفريق المقابل ليبقى مذهب السلف هو الحق والعدل
ننن ومن عجيب منهجه أن جميع ما يحتاج به المبطل من الأدلة الشرعية والعقيلية إنما تدل على الحق لا تدل على قول المبطل كمن يأخذ سيفاً يريد أن يعتدي على غيره فيأخذه غير القوي فيقتله به .
ننن من منهجه في مجال الناظرة والمحاورة أن المناظرة تارة بين الحق والباطل وتارة تكون بين القولين الباطلين لتبيين بطلانهما أو بطلان أحدهما أو كون أحدهما أشد بطلاناً من الآخر فإن هذا المنهج ينتفع به كثيراً في أقوال أهل الكلام والفلسفة ليتوصل بعد ذلك إلى نتيجة معينة ملخصها هو انقطاع حجة المخالف وتعزيز قول المحق وذلك يتمثل في :
ننن أن من منهجه إنصافه للخصوم والإعتراف بما عندهم من الحق وهذا في جميع ما كتبه وفي جميع ما قرره وعلى جميع من تعامل معه من المخالفين على اختلاف مستوياتهم ومعتقداتهم وعلى اختلاف نوع مخالفتهم .
ننن من الملاحظ من منهجه أن ردوده قوية صارمة حين معارضة الكتاب والسنة أو معارضة كلام سلف الأمة أو حين تأويل النصوص الصريحة بالتأويلات الفاسدة فإذا ما وجه مثل ذلك اشتدت غيرته وقوي رده .
ننن من منهجه وجوب العدل والإنصاف مع الآخريين ( ومع النفس أيضاً ) فلا تحمله قربى ولا يحمله قرب ولا تحمله مودة في كتمان شيء من الحق .
ننن قد ينبه إلى شي من الحق في كلام المبتدعة وأهل الكلام ليتوصل بعد ذلك إلى بداية الضلال من أين جاء , حيث أن الأغلب أن يكون الضلال جاء من جهة أنهم نفوا ما زاد عليها من الحق مما يثبته أهل السنة أو أنها قصرت هممهم عن الوصول إلى الحق بعدما قاربوه .
ننن حين يبين تناقض الخصوم يبين أن ما أوقعهم في التناقض والمخالفة أوقعتهم في عقائد فاسدة هي : قواعدهم الفاسدة المنطقية .
ننن من منهجه في تكوين المنتسبين إلى أصول الدين يبين أنهم على درجات , فليسوا في المخالفة سواء فلربما بعضهم مخالفتهم لاتؤثر , وربما أن بعضهم تكون مخالفته في أصول عظيمه ربما تستوجب كفره أو تبديعه .
ننن من منهجه الواضح أيضاً أنه لا يبرأ أحداً من الخطأ سواء كان من أهل السنة أو من غيرهم وسواء كان منتسباً للمذاهب أم لا .
ننن من منهجه البارز أيضاً تفريقه بين الأشخاص والأقوال , فإذا كان في مقم الرد على مقالة فاسدة فإنه يتجه إلى تلك المقالة وينقضها بقوة و بلا هوادة ويبين زيفها وبطلانها , أما إذا اتجه إلى الشخص فيختلف حاله في الحكم بناءً على أحوال الشخص وحسناته وفضائله وربما أن هناك اعتبارات أخرى تشفع لهذا الإنسان كأن يكون قد تاب ورجع أو تكون له حسنات كثيرة غيرها .
ننن من منهجه في الردود أيضاً فيما يتعلق بحكمه على الأشخاص : أنه ينظر إلى أحوال الشخص نظرة متكاملة يظهر فيها الموازنة بين حسناته وسيئاته وهو يشنع على الذين يلغون الموازنه بين ما للإنسان وما عليه , فلو سلك هذا المنهج في زماننا لكان خيراً كثيراً .
ننن من منهجه الثابت : أنه يقرن بين الأمور العلمية بالأمور العملية حيناً على الطوائف وعموم المخالفين , فهو إلى جانب بيانه فيما يتعلق بالأمور العلمية والإعتقادية يهتم بالناحية الأخلاقية والسلوكية للطوائف فيجمع في الحكم بين الأمرين .
ننن من منهجه : أنه لايرى مفاتحه العّوام وامتحانهم بكثير من المسائل الفرعية والأمور الإعتقادية التي لاتحتملها عقولهم ويرى أن ذلك لايخدم الحق لا من قريب ولا من بعيد .
ننن من منهجه الواضح التدريج في المسائل العلمية والعملية بحسب ما يقتضيه المقام وبقدر ما يستوعبه العقل حتى يحصل المقصود فإن الحال والشأن إذا أُلغي التدرج أوقع نتيجة عكسية تُذهب المقصود .
ننن من منهجه أن من الأقوال الفاسدة والباطلة ما يكون بطلانه واضح فلا حاجة إلى نقضه أو الرد عليه فقد يكون السكوت هو الرد وقد يكون التغافل عن الرد هو الرد فإن من الردود بما يكون في تصور المسألة وإدراكها ما يكون كافياًً للرد عليها .
ننن ومن المنهج المهم الذي يحتاج غليه كل مسلم أنه لابد من هدم الباطل الذي عند الشخص أولاً ثم إعطائه الحق ثانياً .
ننن من المنهج المهم : أن يكون جواب الشبهة قوياً حتى تنقض الشبهة , فإنه إذا كان الرد ضعيفاً فأي فائدة من ذلك بل يبقى مدخلاً لأهل الباطل في التزامهم بالباطل وبعدهم عن الحق , ومن المهم في هذا المنهج أن يسعى الإنسان إلى رد محكم قوي يضمن فيه نقض الشبهة وإسكات الخصم وهو يعيب على الذين يتولون الردود بإسلوب ضعيف .
ننن من منهجه الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فيما إذا وجد الأمر بالمعروف ترك معروفاً أكبر أو وجد النهي عن المكنر نكر أكبر ( مسألة المصالح والمفاسد إذا تعارضت ) فإن هذا منهج عام في حياته العلمية والدعوية , فينظر في المعارض فإن كان الذي يفوت من المصالح أو يحصل من المفاسد أكثر .. لم يكن مأموراً به بل يكون محرماً .
ننن إذا كان الشخص أو الطائفة جامعين بين معروف ومنكر بحيث لايفرقون بينهما بل إما أن يفعلوها جميعاً أو يتركوها جميعاً , لم يجز أن يأمر بمعروف ولا ينهى عن منكر , بل ينظر : فإن كان المعروف أكثر أمر به وإن استلزم ما دونه من المنكر , ولم ينهى عن منكر يستلزم تقوية معروف أعظم منه , فيكون النهي من الصد عن سبيل الله والإفساد في الأرض .
ننن لا يطلب رضا الناس ويعلل بأن رضا المخلوقين غير ممكن لأننا مأمورون أن نتحرى رضا الله ولا نخاف إلا من الله .
ننن أمر بالإجتماع وعدم الفرقة وبيانه أن ما يقع من خلاف بين السلف إنما هو تنوع لا خلاف تضاد .
ننن من منهجه المتبع بيانه أن البدعة مقرونة بالفرقة , وأن السنة مقرونة بالجماعة .
ننن دائماً كان يضرب الأمثال لتوضيح المراد .
ننن الأمانة العلمية ( منهجيته في العدل والإنصاف ) شهد له بذلك أعداؤه الذين لايرضون سلفيته .
ننن من منهجه الذي طبقه أن أهل السنة هم أهل العدل والرحمة فيعدلون على من خرج عن أهل السنة , وهم يحبون الخلق ويرحمونهم ويحبون الخير والتسهيل له دون الشطط عليهم أو الإزراء بهم .
ننن من منهجه أنه كان يعطي كل ذي حق حقه ويرجع في كل فن إلى أهله فيعرف فضل الجميع .
ننن من منهجه أنه تنبه إلى أن عامة ما يؤتى الناس : إما تفريط في الحق وأدلته أو دخول الباطل وولع فيه , وينبه أيضاً على أن الحجج القوية لا تقابل بالجحد والمعاندة , بل يجب قول الصدق والتزام العدل ( وهذا في عامة العقلاء وأهل الإسلام أحق بذلك من غيرهم ) .
ننن في مجال الرد يجب نقل الأقوال بألفاظها , وذكر جميع ما يقوله الخصم من ألفاظ بأعيانها
( دون التشهي واتباع الهوى )
ننن من منهجه اعتماد النقل الصحيح للأقوال فقط ( أي الدقة في نسبة الأقوال إلى أصحابها )
ننن لمعرفة حقيقة أقوال الناس : إنما تتم بنقل ألفاظهم والهدف منه من أجل تمييزهم وتقييمهم ومعرفة مدى صدقهم من كذبهم .
ننن من منهجه إدراكه وإحاطته بأقوال الناس فهو غالباً ما يصحح الأقوال التي تنسب إما خطاً أو تجاوزاً أو غير ذلك .
ننن من منهجه أيضاً الحكم على النص المنقول فيبين أنه إما محرف أو خطأ أو تقّول .
ننن مع طول نفسه في تقصي الأقوال إلا أنه كان دائم الإعتذار وبأعذار تحمل التواضع .
ننن كان رحمه الله من المحققين فهو يرجع إلى أكثر من نسخة ويقارن بين النُسخ ويعرف الخطوط .
ننن مقارنته بين النقل والأصل وإدراكه الفرق بينهما .
ننن يتميز منهج شيخ الإسلام بأن جميع مؤلفاته كلها سائة على منهج واحد , وهذا قلما يوجد في غيره فالإنسان يحتار أي كتبه ألف أولاً ( ليس هناك مراحل متعددة في منهجه كما حدث لغيره )وإنما هو منهج وطريق واحد
ننن من الملامح البارزة في منهجه أنه أطال النفس في مناقشة الخصوم من أهل الكلام والفلسفة حتى يوجد صعوبة بالغة في ملاحقة الأفكار التي يناقشها ,وهو دائماً يبرر لهذا العمل أنه لايمكن قطع دابر الشبهة إلا بملاحقة أصولها واجتثاثها من أساسها .
ننن كان يقول عن أهل الضلال أنهم كثروا وانتشروا , وفي نفس الوقت عظموا ورفعت مكانتهم حتى وصلوا إلى مخاصمة أهل السنة , فامتطى صهوة جواده وهب للدفاع عن دين الله وكشف هؤلاء الأدعياء .
ننن كان يبرر لجهوده ووجوب جهاده لأنه يجب على كل من يقدر على دفه الشبهة والأباطيل وعلى قطع الحجج والأباطيل أن يذب عن الملة الحنيفية والسنة الصحيحة الجليلة .
ننن من لفتاته العظيمة أنه يقول ( كل من كان بفساد الباطل أعرف كان بصحة الحق أعرف وإلى القبول أقرب بخلاف من لم يكن كذلك )
قلت : ومن لفتاتة العظيمة قوله :
( وكل من كان بالباطل أعلم كان للحق أشد تعظيمًا، وبقدره أعرف إذا هدى إليه )

وبقي مسألة مهمة أحب أن أضيفها أن شيخ الإسلام كان دائماً يؤلف من حفظه وقد أشار إلى ذلك الشيخ الألباني رحمه الله
ومن لديه إضافات فلا يحرم الإخوة منها بشرط أن لا تكون قد ذُكرت
وهذا رابط بعنوان كتب شيخ الإسلام .. الطريقة المثلى للإفادة منها واستخراج الفوائد وتقييدها (شارك برأيك)
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=37071
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وسلم

أبو مهند النجدي
06-11-05, 04:15 AM
الملف على وورد

ابومحمدسيدمروان
15-12-05, 02:04 AM
مشكور جزاك الله خيرا

هشام العويد
23-03-06, 11:57 PM
بارك الله فيك

أبو مهند النجدي
24-03-06, 11:37 PM
جزاكما الله خيراً

محمد عامر ياسين
06-09-06, 03:06 PM
بارك الله فيك

أبو مهند النجدي
09-10-06, 02:53 AM
القواعد العلمية في النقد عند شيخ الإسلام ابن تيمية (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=83838)
منهج شيخ الإسلام في العبادة والتزكية (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=83834)

عبد العزيز ابو عبد الله
09-10-06, 08:32 AM
بارك الله تعالى فيكم

أبو مهند النجدي
03-11-06, 02:36 PM
المنهج القيم في قراءة كتب شيخ الإسلام وابن القيم أو هداية الطريق إلى المنهج العتيق (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=85071)

أبو مهند النجدي
10-11-06, 11:17 PM
منهج الموازنة في الحكم على الأعيان عند شيخ الإسلام (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=85542)

عبدالله العلي
11-11-06, 03:00 PM
جزاك الله خيرا

محمد عامر ياسين
20-11-07, 03:21 AM
جزاك الله خيرا

أبو زارع المدني
11-08-09, 06:16 PM
يرفع للنفع بإذن الله .

أبو يوسف الحلبي
24-01-10, 10:04 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أدعو الله أن يوفقنا وجميع أحباب الملتقى للقراءة والإستفادة من كتب شيخ الإسلام إبن تيمية وتلميذه النجيب إبن قيم الجوزية رحمها الله تعالى.

تفضلوا روابط 30 من كتب شيخ الإسلام إبن تيمية و تلميذه البار إبن قيم الجوزية التي تشرفت بجمعها من موقع المكتبة الوقفية المباركة، وأنصح أن يكون البدء بقراءة كتب إبن قيم الجوزية قبل البداءة بكتب شيخ الإسلام، وذلك لعمق عبارة شيخ الإسلام، وبذا يكون قد استعين بأسلوب إبن قيم الجوزية السهل العبارة لفهم طريقة شيخ الإسلام في التعبير والتأليف.




1- كتاب هداية الحيارى في أجوبة اليهود والنصارى لإبن قيم الجوزية <طبعة مجمع الفقه الإسلامي بجدة>بتحقيق عثمان جمعة ضميرية (فرق وأديان)
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=1779




2- كتاب التبيان في أيمان القرآن لإبن قيم الجوزية <طبعة مجمع الفقه الإسلامي بجدة>بتحقيق عبد الله بن سالم البطاطي (علوم القرآن)
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=1777




3- كتاب بدائع التفسير الجامع لما فسره الإمام ابن قيم الجوزية بتحقيق يسري السيد و صالح الشامي (تفسير)
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=1529




4- كتاب المنار المنيف في الصحيح والضعيف <طبعة مجمع الفقه الإسلامي بجدة>بتحقيق يحي بن عبد الله الثمالي (مصطلح الحديث)
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=1775




5- كتاب مناسك الحج والعمرة لإبن قيم الجوزية بتحقيق محمد حسيني عفيفي (فقه)
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=2252




6- كتاب الفوائد لإبن قيم الجوزية <طبعة مجمع الفقه الإسلامي بجدة> بتحقيق محمد عزير شمس ( تزكية وأخلاق وآداب )
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=1781




7- كتاب حادي الأرواح إلى بلاد الأفراح لإبن قيم الجوزية <طبعة مجمع الفقه الإسلامي بجدة> بتحقيق زائد بن أحمد النشري ( تزكية وأخلاق وآداب )
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=1773




8- كتاب طريق الهجرتين وباب السعادتين لإبن قيم الجوزية <طبعة مجمع الفقه الإسلامي بجدة> بتحقيق محمد أجمل الإصلاحي و زائد بن أحمد النشري ( تزكية وأخلاق وآداب )
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=1776




9- كتاب عدة الصابرين وذخيرة الشاكرين لإبن قيم الجوزية <طبعة مجمع الفقه الإسلامي بجدة> بتحقيق إسماعيل بن غازي مرحبا ( تزكية وأخلاق وآداب )
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=1778




10- كتاب الداء والدواء أو الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي لإبن قيم الجوزية <طبعة مجمع الفقه الإسلامي بجدة> بتحقيق محمد أجمل الإصلاحي و زائد بن أحمد النشري ( تزكية وأخلاق وآداب )
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=1780




11- كتاب جلاء الأفهام في الصلاة والسلام على خير الأنام لإبن قيم الجوزية <طبعة مجمع الفقه الإسلامي بجدة> بتحقيق زائد بن أحمد النشري ( تزكية وأخلاق وآداب )
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=493




12- كتاب الوابل الصيب ورافع الكلم الطيب لإبن قيم الجوزية <طبعة مجمع الفقه الإسلامي بجدة> بتحقيق عبد الرحمن بن حسن بن قائد ( تزكية وأخلاق وآداب )
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=496 (http://www.waqfeya.com/search.php?getword=%C7%E1%E3%CC%E3%DA&st=15&field=btags)




13- كتاب بدائع الفوائد لإبن قيم الجوزية <طبعة مجمع الفقه الإسلامي بجدة> بتحقيق علي بن محمد العمران (ثقافة إسلامية)
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=488




14- كتاب الفروسية المحمدية لإبن قيم الجوزية <طبعة مجمع الفقه الإسلامي بجدة> بتحقيق زائد بن أحمد النشري (ثقافة إسلامية)
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=1774




15- كتاب الطب النبوي لإبن قيم الجوزية ، بتحقيق عبدالغني عبدالخالق ( طب )
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=7






----------------------------------------------------------





1- كتاب الإيمان لإبن تيمية ، بتحقيق الألباني (عقيدة)
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=3706




2- كتاب جامع الرسائل لإبن تيمية ، بتحقيق محمد رشاد سالم (عقيدة)
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=2868




3- كتاب الفتوى الحموية الكبرى لإبن تيمية، بتحقيق حمد بن عبد المحسن التويجري (عقيدة)
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=2868




4- كتاب الإستقامة لإبن تيمية، بتحقيق محمد رشاد سالم (عقيدة)
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=2833




5- كتاب زيارة القبور والاستنجاد بالمقبور لإبن تيمية (عقيدة)
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=954




6- كتاب الصارم المسلول على شاتم الرسول صلى الله عليه وسلم لإبن تيمية ، بتحقيق محمد بن عبد الله بن عمر الحلواني و محمد كبير أحمد شودري (عقيدة)
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=649



7- كتاب اقتضاء الصراط المستقيم لمخالفة أصحاب الجحيم لإبن تيمية، بتحقيق ناصر بن عبد الكريم العقل (فرق وأديان)
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=1989




8- كتاب منهاج السنة النبوية لإبن تيمية، بتحقيق محمد رشاد سالم (فرق وأديان)
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=589




9- كتاب الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح لإبن تيمية، بتحقيق مجموعة من المحققين (فرق وأديان)
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=601




10- كتاب الإكليل في المتشابه والتأويل لإبن تيمية، بتحقيق محمد الشيمي شحات (علوم القرآن)
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=2813




11- كتاب تفسير آيات أشكلت على كثير من العلماء لإبن تيمية، بتحقيق عبد العزيز بن محمد الخليفة (تفسير)
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=462




12- كتاب التفسير الكبير لإبن تيمية ، بتحقيق عبدالرحمن عميرة (تفسير)
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=891




13- كتاب حقيقة الصيام لإبن تيمية ، بتحقيق الألباني والشاويش (فقه)
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=2787



14- كتاب مناسك الحج والعمرة لإبن تيمية ، بتحقيق حسين بن محمد بن عبد الله آل الشيخ (فقه)
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=2236




15- كتاب مجموع فتاوى شيخ الإسلام أحمد بن تيمية<طبعة مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف> (فتاوى)
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=1747

أبو مهند النجدي
15-07-11, 03:50 PM
جزاك الله خيرا
وفيك أخي ............