المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الكتب التي يحتاجها طالب العلم ليصل لمرتبة الاجتهاد


محمد الأمين
30-09-02, 02:19 AM
سير أعلام النبلاء (18\193): قال الشيخ عز الدين بن عبد السلام –وكان أحد المجتهدين–: «ما رأيت في كتب الإسلام في العلم مثل المُحَلَّى لابن ‏حزم، وكتاب المغني للشيخ موفق الدين (بن قدامة المقدسي)». قال الذهبي: «لقد صدق الشيخ عز الدين. وثالثهما: السنن الكبير للبيهقي. ورابعها: ‏التمهيد لابن عبد البر. فمن حَصّل هذه الدواوين، وكان من أذكياء المُفتِين، وأدمن المطالعة فيها، فهو العالم حقاً».‏

قلت: سنن البيهقي فيها أدلة الشافعية غالباً دون غيرهم. فلذلك أنصح بكتاب "إعلاء السنن" للعثماني، لاستيعابه لأدلة الأحناف. إضافة لشرح مشكل الآثار للطحاوي، حتى يفهم طالب العلم أدلة الأحناف من كلامهم.

################################################.

الأزهري السلفي
30-09-02, 02:37 AM
ولا حول ولا قوة إلا بالله .

بشير أحمد بركات
01-10-02, 01:38 AM
الله أكبر

الله أكبر

محمد الأمين
23-02-03, 05:14 AM
لماذا قمت بحذف كلامي يا أخ عبد الله، مع أنه نصيحة لطالب العلم فيما يحتاجه وليس فيه هجوم على أحد ولا تعدٍّ على أحد من الكتاب هنا. فما القصةQuestion

أبو مصعب الجهني
23-02-03, 06:19 AM
ليت الكلام لم يُحذف

أبو مصعب الجهني
23-02-03, 06:20 AM
ليتكم أبقيتم على الكلام ولم تحذفوه

ابن وهب
23-02-03, 08:48 AM
نعم لابد من اطلاع ادلة كل مذهب من كتبهم الاصلية

فكتب الطحاوي جيدة لمعرفة ادلة اصحاب الامام ابي حنيفة رحمه الله
وكتب ابن عبدالبر والباجي وابن العربي لمعرفة ادلة المالكية
وكتب ابن قدامة وابن تيمية لمعرفة ادلة الحنابلة
وكتب البيهقي والنووي والماوردي لمعرفة ادلة الشافعية

وطبعا مصنفات سعيد وعبدالرزاق وابن ابي شيبة وابن المنذر
وكتب الاختلاف لابي جعفر الطحاوي ولابي جعفر الطبري وكتاب ابن نصر المروزي

وكتاب المحلى لابن حزم

زياد العضيلة
23-02-03, 09:53 AM
أخي الحبيب الفاضل الكريم ...ابن وهب رعاه الله ,,,,,

طالب العلم لاينبغى له ابتداءً النظر فيما ذكرت من كتب القسم الثاني التى سميتها من مثل (مصنفات سعيد وعبدالرزاق وابن ابي شيبة وابن المنذر
وكتب الاختلاف لابي جعفر الطحاوي ولابي جعفر الطبري وكتاب ابن نصر المروزي )) ,,,

فأن كتب هؤلاء الاجله انما تصلح لمن طالع وحرر وبلغ في العلم الغاية ذلك ان كلام السلف والائمة كما تعلمون في المصنف مثلا فيه شئ من الغموض على طلبة العلم حتى المتوسط منهم .....

فأن الكتب المتأخره كالمغنى وكتب ابن عبدالبر وابن المنذر جمعت مجمل هذه الاقوال وحررتها وهذبتها جملة ...وهذا ادعى لحفظ الذهن وتقرير الصورة الصحيحة للمسألة .....

وللعلم اخي أكثر المتأخرين عالة في نقل الخلاف على كتب ابن عبدالبر وابن المنذر فقد صرح ابن رشد مثلا في بداية المجتهد بنقله عن ابن عبدالبر في الخلاف وكذلك ابن قدامة عامة ما ينقله عنه رحمه الله بل ان بعضه تجده بالنص بل احيانا ينقل قول وهناك قولا اخر لهذا العالم فلا ينقل الا ما ذكره ابن عبدالبر ...وهذا وجدته في قول لعطاء رحمه الله .


وعودا على ما ذكرت من ان كتب المتقدمين فيها شيئا كثر من الاستطراد الذي يشتت ذهن طالب العلم تأمل اخي الحبيب مثلا في تهذيب الاثار للطبري انظر في نقله للاقوال ثم اختياره رحمه الله وكلامه في اللغة وحكمه على الحديث فأن الطالب لو ابتدأ به مباشرة لحصل له شيئ من عدم ضبط صورة المسألة .

فأن طريقة المتأخرين في الترتيب ان يقدموا التعريف او صور المسألة ثم يعرجون على الحكم ويذكرون الدليل بحسب الكتاب وحسب المذهب فأن بعض المذاهب يكثر في متونهم ذكر الادلة ويقل عند البعض الاخر فتجده قليل عند متون المالكية كما ذكر ذلك ابو الفيض الغمارى وكتب الحنفيه اسهب في ذكر الادلة ومتون الشافعيه اجودها من حيث سرد الادلة وان كانت العبرة في المتن الفقهي من حيث هو , وانما يمكن القول ان هناك سمة غالبه على بعض المتون المذهبيه .

وهذا الكلام لايعارض ما ذكرتم انما احببت ذكره حتى تتم الفائدة لمن طالعه ....

(( أخي صندوق بريدكم من قبل الحج وهو ممتلئ ؟؟؟؟ )) .

محمد الأمين
23-02-03, 12:18 PM
جزاكم الله خيراً

أخي الفاضل المتمسك بالحق

<<بعض المذاهب يكثر في متونهم ذكر الادلة ويقل عند البعض الاخر فتجده قليل عند متون المالكية كما ذكر ذلك ابو الفيض الغمارى وكتب الحنفيه اسهب في ذكر الادلة ومتون الشافعيه اجودها من حيث سرد الادلة>>

هذا صحيح. وقد سبق وذكرت أن كتاب التمهيد لابن عبد البر فيه جواهر كثيرة كما ذكر الذهبي. لكنه يعوزه الترتيب الذي نجده في المغني والمحلى، ناهيك عن كتب المعاصرين. وهذه وجهة نظري الشخصية، وربما من أكثر من قراءة هذا الكتاب الفريد لا يشعر بذلك. ويبقى ابن عبد البر من أعلم المالكية في الحديث وأكثرهم ذكراً للأدلة.

أيضاً يظهر لي أن المذاهب الأربعة تختلف باختلاف أئمتها وكذلك باختلاف نوعية الناس الذين اتبعوها.

فمثلاً الإمام مالك لم يكن يحب المناظرات والجدل، وكذلك أتباعه. ولم يكن يظهر أدلته عادةً، فبقي مذهبه فيه مسائل ليس فيها أدلة. ولم يحتج المالكية للمناظرات مع غيرهم، فتجد كتبهم لا تهتم كثيراً بالردود على المخالفين وإظهار الأدلة.

أما أبو حنيفة فقد كان من أعلم عصره بالجدل والمناظرات. ومحمد بن الحسن كان من ذوي الشأن في هذا، مثله مثل نظيره الشافعي. والمناظرات بينهما دليل على ذلك. وانتشر كلا المذهبين في خراسان، حيث أن الفرس هناك مولعين بالمناظرات. وعلى الرغم أن مصر هي المعقل التقليدي للمذهب الشافعي، فإن هذا لم يمنع أن تكون أحد المناظرات في بلاد العجم. ثم شاء الله أن ينقرض المذهب الشافعي من تلك البلدان ويسود المذهب الحنفي.

فتجد أصحاب هذين المذهبين مولعين بالردود على بعضهما البعض، ومكثرين من ذكر الأدلة العقلية والنقلية. على أن الشافعية استأثروا بالنصيب الأكبر من المحدثين، فيما سار أكثر الأحناف على منهج الفقهاء في الحديث. واعتمد الأحناف أكثر على الأدلة العقلية.

زياد العضيلة
23-02-03, 12:54 PM
الامام مالك رحمه الله اغلب فقهه انما هو على عمل القوم ....فما كان له استنباط مباشر من النصوص كثيرا ......لذا قال شيخ الاسلام ان فقه مالك في البيوع مأخوذ من الزهري والزهري من ابن المسيب لذا فأن مذهبه في البيوع من اعدل المذاهب .

واكثر استدلال الامام مالك رحمه الله انما هو بما وجد عليه اهل المدينة لذا فأن الليث رحمه الله قد نبه الامام مالك الى عدم اعتماد هذا بطريقة لطيفه كما في رسالته اليه التى رواها الفسوى رحمه الله باسناده في المعرفه .

لذا يؤثر عن الامام احمد القول عن الامام مالك : حديث صحيح ورأي ضعيف .

وهم شامة في جبين الدهر وهو امام المدينه المقدم ...انما ذكرت من جملة اسباب عدم توسع الامام مالك في ذكر الادلة اضافة الى طريقة القوم في نبذ هذا ومكانة مالك العظيمه وهيبته التى تقلل من مناظرته وسؤاله .

اما حافظ المغرب فأن واسطة عقد كتبه ,,اعنى التمهيد يحتاج الى تبويب ثم الى ترتيب ثم الى تهذيب .

فأما التبويب فان ما قام به صاحب فتح المالك ينقصه الكثير فان من اراد ترتيبه يلزمه ان ينتبه الى المواضع الاخرى في المسانيد التى ارتبطت بها المسألة ثم يجمعها او على الاقل يعزوا لها بالصفحه وهذا ما لم يفعله .

أما الترتيب فان المسألة الواحدة فيها من التتشيت ما يعسر على المطالع اكثر من جمعك لحديث مقطع عند البخارى وهذا بين للمطالع .

اما التهذيب فأن كثرة الروايات وتداخل فقهها بين الاسانيد يسبب تشتيت للذهن فأنه لو رتب بحذف الاسانيد او جعلها في نهاية البحث لكان حسنا ثم يجمع الكلام والاثار في مكان واحد حتى يحسن العزو ويميز كلام ابن عبدالبر النفيس .

ولاشك ان هذا يحتاج الى حهد جبار .

اما المتون المالكيه فأن المتقدم منها خير من المتأخر بكثير فأن المدونه حوت بعض التدليل وكذا رسالة ابي زيد فيها وضوح خلاف مختصراتهم كخليل وحواشيه فأنها تحتاج الى تفكيك وتركيب حتى يتفق لك سياق المسألة .

لذا فأنه قد قيل كما ذكر الحجوى رحمه الله ان من اسباب انتشار المذهب المالكي في المغرب غلبة البداوة على اهله ومناسبة المذهب لبساطتهم في بعده عن التكلف والتعقيد .....لكن بالطبع اصاب متأخريه ما اصاب من قبلهم فوقعوا في التفريع والتنقير .

اما بقية المذاهب فتحتاج الى كلام اطول .

مسلم2003
23-02-03, 02:07 PM
لا توجد كتب توصل إلى الاجتهاد .. في رأيي ..

وإنما هي كتب تفتح باباً من العلم مهم للطالب والمفتي ..

لكن الاجتهاد له شروط، ومن أهمها بعد معرفة اللغة العربية بإتقان (وعلى رأي الشاطبي أن يكون مثل الخليل بن أحمد) .. وبعد معرفة أصول الفقه بإتقان أيضاً ..

أن تكون له الملكة على الاجتهاد، وهي الاستعداد النفسي، أي قدرة ذاتية يستطيع بها تحليل الأدلة وفهمها، والنظر فيها ...

أما الكتب، فهي لا تعدو ناقلة لآراء أصحابها ..

والله أعلم

أبو عبدالله النجدي
23-02-03, 04:45 PM
إخواني في الله ......


أرى ظاهرة تفشّت أخيراً في هذا المنتدى المبارك ، تلكم هي الردود السجالية ، ما بين منتصرٍ لمذهب ، وآخر كاشحٍ عنه !

وكائن ترى من متحمسٍ لنصرة " إمام " على حساب إخوانه من الأئمة ، الذين لا يقلون عنه علماً ولا فضلاً !

ولئن تسامحنا مع عوام الناس ، فلن نقبل به البتة من أمثالكم من الأفاضل والأماثل ، حتى إن بعض الردود ليشهق لها من عرف فضلكم ، بارك الله في علمكم ، ونفع بكم ....

فرويداً ، و ( مهلاً بعض هذا "التدللِ " ) !

ابو الوفا العبدلي
23-02-03, 07:21 PM
الاخ محمد الامين وفقه الله
مازلت تدندن حول كتاب اعلاء السنن ؟ هل رايت الكتاب ؟

محمد الأمين
23-02-03, 11:12 PM
أخي أبو الوفا

طبعاً رأيته، وإلا كيف أنصح به؟

وأعرف أنك تكره الأحناف، وبالتالي لا تنصح بالكتاب. لكن المذهب الحنفي هو الذي بقي وانتشر أكثر من أي مذهب آخر. ورحم الله الإمام مالك، قد صنف ابن أبي ذئب بالمدينة موطأ أكبر من موطأ مالك حتى قيل لمالك ما الفائدة في تصنيفك قال: <<ما كان لله بقى>>.

ابو الوفا العبدلي
24-02-03, 08:37 AM
الاخ محمد الامين وفقه الله
انا لا اكره الاحناف , ولكن لا احب من رد السنة من اجل مذهبه , ولا احب من يلوي اعناق النصوص ليصفو له راي امامه , ولا اظنك تخالفني في هذا . والحنفية اكثر الناس تعصبا لمذهبهم الذي هو ابعد المذاهب عن السنة , حتى ان محدثهم الاكبر -ولعله الوحيد لديهم - وهو الطحاوي نسب الصحابي ابا محذورة الى الوهم والغفلة في الاذان كما في شرح معاني الاثار , وانصحك وانت المنافح عنهم ان تقرا كتاب زوابع في وجه السنة للشيخ صلاح الدين مقبول , وان لم تعثر عليه ببلدك , فانا مستعد ارساله لكم هدية من اخيكم ابي الوفا .

ابن وهب
24-02-03, 09:05 AM
عمل أهل المدينة
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?s=&threadid=2224&highlight=%C7%E1%E3%C7%E1%DF%ED%C9