المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ( أبو حنيفة ) هل هو إمام ؟ الى الشيخ رضا و الشيخ السلمي خاصة و الأعضاء عامة


محمد رشيد
27-04-03, 02:17 AM
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته ، كتاب اسمه ( نشر الصحيفة في ذكر الصحيح من أقوال أئمة الجرح و التعديل في أبي حنيفة ) هذا الكتاب عندي ، وهو من تأليف المحدث / مقبل بن هادي الوادعي ـ رحمه الله ـ وهو محدث الديار اليمنية ، ذهب في الكتاب الى أن الامام أبي حنيفة مجروح من جهة العدالة و الضبط ، و كنت قد اعتقدت ذلك في فترة من الفترات بل كنت أدعوا اليه و كنت أحذر الناس من تبجيل أبي حنيفة ـ رحمه الله ورضي عنه ـ و لكني توقفت بعد ذلك لما علمت من تواتر سيرة هذا الامام المبجل و من ثناء العلماء عليه ، و لكن مازالت الحيرة تعتريني من هذا الكتاب و ما جاء به ، لأن الشيخ مقبل ـ رحمه الله ـ التزم بذكر الصحيح كما هوظاهر من العنوان ، و كان الدكتور / محمد الأمين أخبرني قبل ذلك بأنه قد وقع التدليس على أبي حنيفة ـ رحمه الله ـ في مسألة أنه استتيب من الكفر مرتين ، و أنا قد اقتنعت بكلامه ، و لكن ذلك كان في مسألة واحدة ، و أنا سأنقل لكم بعض الفقرات من الكتاب لتعذروني في هذه الحيرة التي أريد لها صارفا
[ قال الخطيب رحمه الله تعالى ( ج 13 ص 393 ) :
أخبرنا القاضي أبو بكر الحيري حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب الأصم قال سمعت الربيع بن سليمان يقول : سمعت أسد بن موسى قال ، استتيب أبو حنيفة مرتين . اه ]
[ قال عبد الله بن أحمد رحمه الله ( ج 1 ص 188 ) :
حدثني محمد بن عبد الله المخرمي ثنا سعيد بن عامر قال سمعت سلام بن أبي مطيع يقول : كنت مع أيوب السختياني في المسجد الحرام فراه أبو حنيفة فأقبل نحوه فلما راه أيوب قال لأصحابه قوموا بنا لا يعدنا بجربه ، قوموا لا يعدنا بجربه . ]
[ قال الفسوي في المعرفة و التاريخ ] ( ج 2 ص 785 ) :
حدثنا أبو بكر بن خلاد قال سمعت عبد الرحمن بم مهدي قال : سمعت حماد بن زيد يقول سمعت أيوب يقول وذكر أبا حنيفة فقال : يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم و يأبى الله إلا أن يتم نوره . ]
و منها أن أبا حنيفة قال : لو أن رجلا عبد هذه النعل يتقرب بها الى الله لم أر بذلك بأسا .
و منها أن سفيان الثوري قال : ما أحب أن أوافقهم على الحق ـ يعني أبا حنيفة ـ .
و منها قول الثوري : استتيب أبو حنيفة من كلام الزنادقة مرارا .
و منها قول سفيان أيضا : فهل رأيتم أحدا أجرأ على الله من هذا ؟ .
و منها قوله : ما ولد في الاسلام مولود أضر على أهل الاسلام من أبي حنيفة .
و منها قول سلمة بن عمرو القاضي على المنبر : لا رحم الله أبا حنيفة فإنه أول من زعم أن القران مخلوق .
و منها قول سليمان بن حرب : و أبو حنيفة و أصحابه ممن يصدون عن سبيل الله .
الى اخر أمثال هذا الكلام الذي تقشعر منه الأبدان ، و يعلم الله أني ما كنت أطاوع نفسي على كتابة هذا الكلام و هو ينسب الى هذا الامام الجليل ، و لكن حتى تزول عني الحيرة

أبو خالد السلمي.
27-04-03, 04:43 AM
أخي الكريم أبا خالد العربي
الإمام أبو حنيفة إمام جليل من أئمة الإسلام ، وهذه الروايات التي أوردها الشيخ مقبل غفر الله له وفيها الطعن على أبي حنيفة في دينه وعدالته لا تخلو من واحد أو أكثر من الأمور التالية :
1) أنها لا تثبت
2) أن تكون قابلة للتأويل ويمكن حملها على معنى لا يتضمن القدح في الإمام أبي حنيفة
3)أنها من كلام الأقران الذي يطوى ولا يروى
4) أنها معارضة بما هو أرجح منها من ثناء الأئمة عليه
5) أنها مخالفة لما استقر عليه إجماع الأمة من الثناء على أبي حنيفة وعلى دينه وأمانته وفقهه

وأما كونه ضعيفا في الحديث فلا يجرح في إمامته في الفقه والدين ، فكم من فقيه جليل لا يعتد بروايته للحديث كما أنه كم من محدث جليل لا يقيم الفقهاء لرأيه واستنباطه وزنا ، وكل علم يسأل عنه أهله ، وإذا كان الراوي أحيانا يكون ثقة في روايته عن شيخ وضعيفا في روايته عن شيخ آخر ، يكون ثقة في روايته عن أهل بلد وضعيفا في روايته عن أهل بلد آخر ، فكذلك يكون الرجل ثقة في روايته لعلم وضعيفا في روايته لعلم آخر .

وإليك نماذج من ثناء الأئمة على أبي حنيفة :
1- قال الذهبي رحمه الله : " برع في الرأي، وساد أهل زمانه في التفقه ، وتفريع المسائل، وتصدر للاشتغال، وتخرج به الأصحاب" ثمَّ قال : " وكان معدوداً في الأجواد الأسخياء، والأولياء الأذكياء، مع الدين والعبادة والتهجد وكثرة التلاوة، وقيام الليل رضي الله عنه
2- وقال ابن كثير رحمه الله :" الإمام أبو حنيفة... فقيه العراق، وأحد أئمة الإسلام، والسادة الأعلام، وأحد أركان العلماء، وأحد الأئمة الأربعة؛ أصحاب المذاهب المتبوعة، وهو أقدمهم وفاة " (" البداية " 10 / 110 ).
3- وقال ابن العماد في " شذرات الذهب ": " وكان من أذكياء بني آدم، جمع الفقه والعبادة، والورع والسخاء، وكان لا يقبل جوائز الدولة؛ بل ينفق ويؤثر من كسبه، له دار كبيرة لعمل الخز وعنده صنَّاع وأجراء رحمه الله تعالى"( " الشذرات " 1 / 228 ) ..
4- وقال سفيان الثوري وابن المبارك : " كان أبو حنيفة أفقه أهل الأرض في زمانه "( الخطيب البغدادي / الفقيه والمتفقه 2/ 73 ).
5- وقال يحيى بن معين‏:‏ كان ثقة، وكان من أهل الصدق ولم يتهم بالكذب، ولقد ضربه ابن هبيرة على القضاء فأبى أن يكون قاضياً‏.‏
6- وقد كان يحيى بن سعيد يختار قوله في الفتوى، وكان يحيى يقول‏:‏ لا نكذب الله ‏!‏ ما سمعنا أحسن من رأي أبي حنيفة، وقد أخذنا بأكثر أقواله‏.‏
7- وقال عبد الله بن المبارك‏:‏ لولا أن الله أعانني بأبي حنيفة وسفيان الثوري لكنت كسائر الناس‏.‏
8- وقال الشافعي‏:‏ من أراد الفقه فهو عيال على أبي حنيفة،
9- وقال عبد الله بن داود الحريبي‏:‏ ينبغي للناس أن يدعوا في صلاتهم لأبي حنيفة، لحفظه الفقه والسنن عليهم‏.‏
10- وقال أبو نعيم‏:‏ كان صاحب غوص في المسائل‏.‏
11- وقال مكي بن إبراهيم‏:‏ كان أعلم أهل الأرض‏.‏
12- وروى الخطيب بسنده، عن أسد بن عمرو‏:‏ أن أبا حنيفة كان يصلي بالليل ويقرأ القرآن كل ليلة، ويبكي حتى يرحمه جيرانه، ‏ ومكث أربعين سنة يصلي الصبح بوضوء العشاء، وختم القرآن في الموضع الذي توفي فيه سبعين ألف مرة

‏(الفقرات من 5 إلى 12 تجدها في ‏البداية 10/115‏)‏

وللشيخ عبد الله زقيل مقالة قيمة عن كلام الأقران بعضهم في بعض على هذا الرابط
http://www.saaid.net/Doat/Zugail/134.htm

محمد الأمين
27-04-03, 05:55 AM
أخي الكريم أبا خالد العربي وفقه الله

إضافة إلى ما ذكره الشيخ الحبيب أبو خالد السلمي أقول بعد الاستئذان منه:

يجب من الأول أن نفهم سبب تشدد السلف على الإمام أبي حنيفة رضي الله عنه. فإن من منهج أهل السنة والجماعة أن الرجل إذا زل في بعض المواضع فإننا نستر عليه ذلك فإذا اشتهر نحذر من تلك الأخطاء والزلات دون أن نهدر عدالته. لكن زاد الكثير من العلماء على هذا أن من كثرت زلاته وجب إسقاطه مهما بلغت مكانته العلمية لأن هذا أسهل من التحذير من هذه الأخطاء.

أقول بالنسبة للوادعي نفسه فهو عالم من علماء الحديث مثله مثل الكوثري والشاذكوني والواقدي، لكن مجرد المعرفة بالحديث لا يعني ثبوت عدالته. وحتى أثبت كلامي إنظر في هذا الرابط:
(#حذف الرابط#)
وأرجو عدم حذفه فليس من المعقول أن عدالة أحد أئمة المسلمين (ممن لهم أتباع بالملايين منذ أكثر من ألف سنة) يطعن بها، بينما لا يجوز التكلم عن شيخ معاصر ليس له إلا بعض الأتباع.

وكثير من هذا الطعن في أبي حنيفة تجد مثله في غيره من العلماء بما فيهم مالك والشافعي. لكن الذي حمى مالك من أن يسقطه أهل الحديث كونه يحتاج إليه جداً في الكثير من الأحاديث. وهذا أوضحه ابن عبد البر ببحث طويل في "جامع بيان العلم وفضله" وكذلك في "الانتقاء في فضائل الثلاثة الأئمة الفقهاء" ليس هذا مكان ذكره.

أما أبا حنيفة فلم يكن يهتم بحفظ الحديث بل كان اهتمامه منصباً على الفقه والاجتهاد والعبادة. وإذا روى الحديث رواه بالمعنى على إسلوب شيخه حماد. زد على ذلك أنه أخذ من شيخه حماد القول بالإرجاء، وهو ليس كإرجاء عصرنا، إنما يسمى إرجاء الفقهاء. وهو خلاف كان لفظياً ثم تطور لاحقاً على يد الماتريدية والأشاعرة فصار حقيقياً. و والله تجد اليوم أقوام غالوا في الإرجاء الحقيقي مع الحكام الطواغيت، بل فاقوا الجهمية أنفسهم، ومع ذلك يلمزون الإمام أبا حنيفة. ولا نقول إلا رمتني بدائها وانسلت.

وقد تكلم قومٌ في الإمام مالك ، وبعضُهم في الشافعي ، وغيرُهم في الامام أحمد ، وقد ترك بعضهم حديثَ إمام العلل علي بن المديني ، والبخاريُّ نفسه لم يسلم من ابي حاتم الرازي … وهكذا ..فهل نفتح هذا الباب كما يريد الوادعي ؟!!!!!

وبالنسبة لمسألة استتابته من الكفر فقد رد الأئمة الأحناف على هذه الفرية. وكثيراً ما يقدح الرافضة ومن على شاكلتهم من أهل الكفر والضلال في الإمام أبي حنيفة النعمان رضوان الله تعالى عليه, ومن جملة ما ينقلونه أنه استتيب من الكفر مرتين, وسوف نبين بطلان هذه القصة في السطور التالية إن شاء الله ..

قال الفقيه المحقق علي بن محمد القاري في مناقب الإمام رضى الله عنه قال أبو الفضل الكرماني : لما دخل الخوارج الكوفة مع الضحاك - ورأيهم تكفير كل من أذنب وتكفير كل من لم يكفَّر مرتكب الذنب – قيل لهم : هذا شيخ هؤلاء, فأخذوا الإمام أبا حنيفة رضى الله عنه وقالوا له : تب من الكفر, فقال : أنا تائب من كل كفر, فقيل لهم : إنه تائب من كفركم, فأخذوه فقال لهم : أبعلم قلتم أم بظن؟ قالوا : بظن, قال إن بعض الظن إثم, والإثم ذنب فتوبوا من الكفر, قالوا : تب أنت أيضاً من الكفر, فقال أنا تائب من كل كفر, فهذا الذي قاله أهل الضلال من إن الإمام استتيب من الكفر مرتين, ولبّسوا على العامة من الناس . ا.هـ

والذي لا ريب فيه أن غلاة الخوارج أهل ضلاله وزيغ, كّفروا كرام الصحابة, وفيهم أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضوان الله عليه, واستحلوا قتالهم وفيهم قال الرسول صلى الله عليه وسلم : (( يُحقر أحدكم صلاته مع صلاتهم وصيامه مع صيامهم, يقرؤون القرآن ولا يتجاوز تراقيهم, يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية, لئن أدركتهم لأقتلنهم قتلة عاد وثمود )) ومع ذلك فأهل السنة لا يكفرونهم عامة .

فلا عبرة باستتابتهم لمسلم, ولا بتكفيرهم له . فلقد كانوا – عاملهم الله تعالى بما هم أهله – يقتلون المسلمين لأنهم مرتدون ولا ذمة لهم, ويدَعون أهل الكتاب لأنهم أهل ذمة, ولا حول ولا قوة إلاّ بالله !!

أبو عمر السمرقندي
27-04-03, 02:03 PM
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?threadid=7276&highlight=%C7%E1%E3%CC%D1%E6%CD%ED%E4

أبو مصعب الجهني
27-04-03, 06:12 PM
الإخوة الفضلاء

حفظهم الله

للأسف فقد سرت في هذه السنوات الأخيرات بين بعض المنتسبين إلى السلفية

الطعن في أئمة أعلام ومنهم الإمام أبو حنيفة رحمه الله ورضي عنه


وأقول للإخوة الكرام : من أراد الرد على تلك الافتراءات

ومن أراد أن يعرف قدر هذا الإمام عند العلماء _ رحمهم الله _

فليراجع ما كتبه الشيخ الفاضل عبدالفتاح أبو غدة _ رحمه الله وأسكنه الجنة _

في تحقيقه لكتاب ( الانتقاء ) لابن عبدالبر من ص 230 إلى 255

وأقول : من قرأه فلن يجد في نفسه شيئاً بعد اليوم على الإمام




ولن تتكرر أمثال تلك العبارات والأفعال التي تطعن في الإمام ومذهبه

كأن يُقرن مذهبه بالإنجيل أو يطبع الجزء .... من تاريخ الخطيب أو يطبع ما ذكره

ابن حبان في ترجمة الإمام وتوزع على العوام




وأظن أن كتاب الشيخ مقبل ممنوع هنا





الأخ محمد الأمين حفظه الله

أرجو منك رجاء خاصاً أن ترسل الرابط الذي حذف إلى بريدي

abomosab111@hotmail.com

ولك شكري وتقديري

أبوحاتم الشريف
27-04-03, 07:18 PM
أخي الفاضل كنت قد جمعت بعض الآثار في الذم في أبي حنيفة

وقد صحح هذه الروايات العلامة المعلمي وغيره وكنت بصدد نشرها !


لكن بعد ذلك تبين لي أنه ليس من المصلحة إثارة مثل هذه الأمور التي مفاسدها أكثر من مصالحها ومساوئها أكثر من محاسنها

والله أعلم

محمد رشيد
27-04-03, 09:32 PM
بارك الله في الشيخين أبي خالد و محمد الأمين حفظهما الله
شيخنا محمد الأمين ، كنت سأطلب منك الرابط ووجدت الشيخ الجهني قد سبقني بالطلب ، فظاهر أنني لست وحدي الذي يرى أن النصيحة في هذا الموضع متعينة ، فمهما كان في تانصيحة من أسلوب فلن تكون أشد مما ذكر في ذلك الكتاب
و أنا شخصيا أحتاج أكثر من غيري الى هذه النصيحة حيث أنني كنت من أتباع أحد تلامذة الشيخ مقبل في مصر ، و كنت متعصبا له و للشيخ ، فمر عليّ وقت كنت أحذر فيه من أبي حنيفة و أحاول كسر هيبته من صدور العوام و الطلبة ، فأستغر الله من ذلك
أطلب من شيخنا أن يرسل لي الرابط على هذا العنوان
myzyada@hotmail.com
إذا راجع الأخ أبو حاتم كلام الشيخ السلمي ، علم أن رد هذا الكلام ليس من جهة ضعف الاسناد فقط ، و أحمد الله تعالى على حكمتك

ابن عبد الوهاب السالمى
27-04-03, 10:56 PM
بسم الله الرحيم مشيخنا الافاضل ليس من العدل ان نسقي رجل فنمنع عن الاخر الماء ليموت
اقصد لايمنعنا دفعنا عن الامام ابو حنيفة رحمة الله ان نفدع في الشيخ مقبل رحمة الله
اخواني الافاضل هل يعقل ان يقارن بين الخبيث المحدث الكوثري والشيخ مقبل
لقد سئل شيخ الاسلام ابن تيمية عن مثل ذلك فقال قل لعة اخطا
فلعل الشيخ مقبل اخطا
والصواب في الناحية الاخرة
رحمة الله ابو حنيفة رحمة وسعة وغفر الله لنا ولكم

ابن عبد الوهاب السالمى
27-04-03, 11:04 PM
ملحوظة هامة

لقد سبق الشيخ مقبل الامام عبد الله بن احمد بن حنبل في كتابة السنة فقد اكثر من القول علي الامام ابي حنيفةفية
بارك الله في شيخ حاتم فما النفع من الخوض في الامام رحمة الله

النوراني
28-04-03, 02:29 AM
الأخ الفاضل محمد الأمين

يوجد رسالة في بريدك الخاص أرجو الاطلاع عليها.

محمد الأمين
28-04-03, 09:56 AM
الإخوة الأفاضل النوراني وأبا مصعب الجهني وأبا خالد العربي

أرسلت لكم الرابط المحذوف عن طريق الرسائل الخاصة. والعجب من المشرف كيف يحذف رابط مثل هذا الموضوع رغم أنه مجرد أسئلة ليس فيها تهجم على الوادعي، ويترك عدة مواضيع تكفر الإمام أبا حنيفة رحمه الله. ولكن الإنصاف عزيز.

نسأل الله أن يبعدنا عن التعصب.

عصام البشير
28-04-03, 01:01 PM
أرجو من الأخ محمد الأمين أن يبعث لي الرابط على الخاص
وجزاك الله خيرا.

محمد رشيد
28-04-03, 02:22 PM
جازاك الله خيرا دكتور / محمد الأمين
و أنا أحسن الظن بالمشرف بأنه لا يريد أي وقوع في أعراض أشخاص ، و لكن يبدو أنه لم يطلع على ما في الرابط ، لأنكم أرسلتم به إلينا من قبل و لم يحذف ، و كان قد اطلع على كلامكم بدليل أنه حذف بعضه ، و أنا أذكر ذلك جيدا و أذكر الكلام المحذوف أيضا ......
و حقا قد أصابني شئ من الندم لفتح ذلك الموضوع ، لأن ذلك اقتضى أن يوضع الشيخ رحمه الله مع أبي حنيفة في محل مقارنة و هذا في حق ذاته انتقاصا من قدر الامام أبي حنيفة
و لكن يذهب عني هذا الشعور ما ظفرت به من زوال الحيرة بالنسبة للكلام الوارد في الكتاب في حق أبي حنيفة فالحمد لله وحده

محب أهل العلم
28-04-03, 05:35 PM
أجود تعليق قرأته هو تعليق الشيخ أبوحاتم الشريف - وفقه الله -

وقد قرأت ُ كتاب الشيخ الوداعي ، وبين في مقدمته رحمه الله

أن سبب كتابته ذلك ، هو الذب عن علماء السلف ، وأن لانهدم كلام
السلف في رجل مهما علا شأنه لأجل العاطفة

فلو نظرت في تعليق الشيخ أبي خالد السلمي - وفقه الله - وجدت أن
عدالة أبي حنيفة رحمه الله محكمة ! وما سواها المتشابه، ما أسرع كلمة ( كلام أقران) أو أنها ضعيفة! كلام الأقران، تدخل تحته ألوان وأنواع من الاحتمالات
كالحسد ونحوه ....

و ممن أعتنى بأبي حنيفة - رحمه الله - الحافظ ابن حبان البستي
فله مؤلفات - يراها الناظر في ترجمته - في بيان حال أبي حنيفة
- رحمه الله- وكذلك ابن أبي شيبة في المصنف وضع كتاب الرد
على أبي حنيفة - رحمه الله - وقام على نشره في هذا العصر
الشيخ تقي الدين الهلالي كما بين ذلك الكوثري في ( مقالاته)
والحافظ البغدادي قد ترجم له بترجمة حافلة ، وقد قام د. بشار عواد
معروف بخدمة هذه الترجمه في الطبعة الجديدة لتاريخ بغداد وبين حال كثير من الأسانيد فيها

ولقد أدرك علماء الدعوة النجدية أن الكلام في أبي حنيفة - رحمه الله-
مفسدته كثيرة ومصلحته قليلة إن لم تكن معدومة ، لذلك عندما
قاموا بطبع كتاب ( السنة ) لعبدالله بن أحمد ، قاموا بحذف كل
ما يتعلق بترجمة أبي حنيفة - رحمه الله - لأنه لا مصلحة في ذلك ، وقد
قام محقق الطبعة الجديدة بإعادة المحذوف ، سمعته من الشيخ صالح
ال شيخ في بعض أشرطته

وقد بين العلامة المعلمي اليماني أن سبب فتح الكلام- في هذا العصر-
في أبي حنيفة هم أتباعه كالكوثري عندما قام بالطعن في علماء السلف
لإجل إسقاط روايتهم وصنف كتابه ( تأنيب الخطيب ) ورد عليه العلامة
المعلمي في( التكيل)

وقد كان الكوثري عالما كبيرا ،واسع الاطلاع جدا مشاركا في جل العلوم ، فلم تكن لتخف عليه هذه الاعتذرات التي اعتذرها بها بعض إخواننا
ولكنه علم أنه لا تنفق في ميدان التحقيق العلمي ، وإنما الدعاوى
دون البينات سوقها عند أهل العاطفة ، فسلك طريقة الطعن في المتكلمين والرواة بما تراه في ( تأنيبه ) وبين المعلمي في ( تنكيله)

وقد كان فيما أذكر أن يقتل الحافظ عبدالغني المقدسي لاقتنائه
نسخة من ( الضعفاء ) للعقيلي فيها ترجمة أبي حنيفه رحمه الله
تعالى

فإن كان مثل الحافظ عبدالغني كاد أن يُقتل للنسخة التي ملكها
فما بالك بغيره ، بل ممن قد يرى الجرح هو المحفوظ!!!!

والله الموفق لارب غيره

محمد رشيد
28-04-03, 06:20 PM
أرى أن يغلق الكلام في هذا الموضوع ـ نسأل الله أن يأجرنا في الذب عن هذا الامام ـ و أرى أنه ـ على كلا المذهبين ـ لا داعي للاستطراد في الموضوع ، فقد كنت سألت سؤالا قد يسبب الخروج عن الأصل و هو حرمة عرض الامام ، فقد تمت الفائدة لي من السؤال ، فيظهر ـ لي ـ أننا رجعنا الى الأصل على كلا المذهبين

ابن عبد الوهاب السالمى
28-04-03, 10:29 PM
بارك الله اخواني الافاضل انا مع اخي ابو خالد العربي في غلق الموضوع ولكن لي رجاء عدم الخوض في هذة المواضيع مستقبلا
وجزاكم الله خيراورحمة اله علماء الاسلام وحفاظها ومحدثيها وطلاب علمها واهل المندي رحمة واسعة
الهم امين

رضا أحمد صمدي
29-04-03, 07:37 AM
رحم الله الإمام النعمان بن ثابت ...

أبو عمر السمرقندي
29-04-03, 09:50 AM
أنبِّه على الرباط السابق :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?postid=39107#post39107
إذ قد أحدثت فيه بعض التعقيبات الهامة لمن أراد الحق وطلبه وأنصف .
وبالله التوفيق .