المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فهم الصحابي لما يرويه ( أحب الينا ) من كثير من الاستنباط .


زياد الرقابي
30-09-03, 08:11 PM
من المعلوم ان استنباط الاحكام التكليفية انما يكون بواسطة النص الشرعي باي طريقة من طرق الاستدلال المعلومة .

والنص هو مركب خبري عربي . وقد يترافق مع النص الذي ظاهره يدل على أمر , قرائن خارجيه تخرجه عن ظاهره وهذا مبحث معلوم لدى طلاب العلم .

وهذه القرائن كثيرة ومن أهمها فهم الصحابي منطوق رسول الله , وهذا الفهم ينبغى ان يقدم على كثير من الاستنباطات , وسبب ذلك ان النص قد يرافقه ما يدل على معناه وانظر مثلا ما نقله الصحابه رضوان الله عليهم عندما يحمر وجه رسول الله , وعندما يكون مضطجعا ثم يتكئ ويقول الا وقول الزور الا وشهادة الزور .

فمثل هذه الاحوال وغيرها لاتعلم الا بالمعاينه وهي دليلة وقرينه على معاني ترافق المنطوق وهي مؤثرة في معنى الحكم .

ومن هذه المسائل :

** القول بأن العزل ليس بمحرم والدليل قول ابي سعيد في فهم النص فيما رواه مسلم وأصحاب السنن :

أن أبي سعيد ذكر ذلك عند النبي -صلى الله عليه وسلم- يعني: العزل- قال: "فَلِمَ يفعل أحدكم؟".

ولم يقل: فلا يفعل أحدكم .

فهنا امران الاول فهم الصحابي من اللفظ انه لايدل على التحريم والثاني ان لفظ ( فلم ) لايفيد التحريم . الثالث: ان الصحابي فهمه مقدم لما قدمنا .


** ومنها : مسألة الشرب قائما .

فقد ثبت ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد ( نهى عن الشرب قائما كما في حديث أنس الصحيح : ( النبي -صلى الله عليه وسلم- نهى أن يشرب الرجل قائماً ) .

وفي الصحيح انه امر من شرب قائما ناسيا ان يستقئ .

لكن اليك ما ثبت عن احد الخلفاء الفقهاء الراشدين :
فقد ثبت ان عليّاً دعا بماء فشربه وهو قائم، ثم قال: إن رجالاً يكره أحدهم أن يفعل هذا، وقد رأيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يفعل مثل ما رأيتموني أفعله.‏

وثبت عنه صلى الله عليه وسلم انه شرب في الموقف لبنا وهذه غير قصة شرب ماء زمزم التى رواها انس .

فقول على بن ابي طالب احب الينا من قول ابن القيم وغيره والذين ذكروا ان شرب رسول الله انما هو للضرورة بسبب الازدحام فإن من رأى وعاين وهو اعلم وافقه واحلم أعلم من غيره. فيقدم قوله على قول غيره .

فهل يخفى على على وهو يعاين رسول الله ان هذا انما هو بسبب الازدحام ؟؟

فالاظهر ان الشرب قائما مكروه كراهة تنزيه .


** ومنها : حديث ام عطيه في اتباع الجنائز : قالت : نُهينا أن نتبع الجنائز، ولم يُعْزَم علينا.

فقولها وهي الصحابيه العربيه الفصيحه , المعاينه لخبر رسول الله أحب الينا من كثير من أقوال الرجال فيصير اتباع الجنائز للنساء ليس ذا عزيمه في النهي فيصير مكروها غير محرم .

الأزهري السلفي
30-09-03, 08:58 PM
الحمد لله وحده ...
جزاك الله خيرا أخي الفاضل .
ولفت نظري :
( فقد ثبت ان عليّاً دعا بماء فشربه وهو قائم، ثم قال: إن رجالاً يكره أحدهم أن يفعل هذا، وقد رأيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يفعل مثل ما رأيتموني أفعله.‏
ثم :
( فالاظهر ان الشرب قائما مكروه كراهة تنزيه )

العسقلانية
30-09-03, 10:06 PM
بسم الله والحمدلله .

جزاكم الله خيراً .

فائدة نفيسة .
بارك الله فيكم .

هيثم حمدان.
01-10-03, 12:59 AM
الشيخ زياد العضيلة (وفقه الله) ... الذي أعرفه أخي هو:

أنّ فهم الصحابي لما يرويه مقدّم على استنباط غيره؛ فيما يتعلّق بذلك النص المروي، دون التعرّض لقوة ما يخالفه من النصوص المتعلقة بالمسألة.

ففهم أم عطيّة (رضي الله عنها) لما روته مقدّم على استنباط غيرها منه. ويبقى البحث في النصوص المخالفة قبل أن نصل إلى حكم نهائي في المسألة كقولكم (وفقكم الله): فيصير اتباع الجنائز للنساء ليس ذا عزيمه في النهي فيصير مكروها غير محرم.

أليس كذلك أخي؟

خالد الوايــلي
01-10-03, 03:52 AM
بحث جليل نافع

الجامع الصغير
01-10-03, 07:45 AM
روى البغدادي في الفقيه والمتفقّه 1/123 عن مالك قال: كل حديث جاءك عن النبي صلى الله عليه وسلم لم يبلغْكَ أن أحدًا من أصحابه فعله فدعه .

هل هذا على إطلاقه ؟

الأزهري السلفي
01-10-03, 09:25 AM
الحمد لله وحده ...
لعل من المفيد جدا مراجعة البحث القيم في الرابط التالي:


http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?s=&threadid=1662&highlight=%CD%CC%ED%C9+%DE%E6%E1+%C7%E1%D5%CD%C7%C 8%ED+%DA%E4%CF+%C7%E1%D3%E1%DD

زياد الرقابي
01-10-03, 04:42 PM
الاخ الفاضل الازهري رعاه الله ووفقه :

قولكم :: (( فقد ثبت ان عليّاً دعا بماء فشربه وهو قائم، ثم قال: إن رجالاً يكره أحدهم أن يفعل هذا، وقد رأيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يفعل مثل ما رأيتموني أفعله.‏
ثم :
( فالاظهر ان الشرب قائما مكروه كراهة تنزيه )) .

يظهر لي ان وجه الاستشكال عندكم ان ظاهر الحديث يدل على عدم الكراهية مطلقا , فلماذا قلنا انه مكروه .

ونحن نقول بارك الله فيك . ان الكراه تطلق عند السلف واتباعهم على التحريم دون الكراهة التنزيهيه التى عرفها اهل الاصول .

فهذا الذي يظهر ان على بن ابي طالب يتكلم عن من حرم شرب الماء قائما .

ففعله لبيان الجواز والجواز لايمنع الكراهه .

وفي هذا القول جمع بين افعال رسول الهدى واقواله وفهم اصحابه وهو القول الراجح بأذن الله .


وفيما يتعلق بالبحث المشار اليه فهو مفيد وجزاكم الله خيرا لدلالة عليه غير انها مسألة مختلفه عن بحثنا هنا لان البحث متعلق ( بحجية قول الصحابي ) ومسألتنا مختلفه تماما لانها قائمة على ما فهمه الصحابي من النص . الا ان كان في اعطاف البحث الكلام على هذه المسألة لانه طويل وقد طالعت اكثره على عجل ولم اجد مسألتنا فالعذر مقدم ان كان الامر كذلك .

زياد الرقابي
01-10-03, 05:11 PM
اخي الاريب الحبيب هيثم حمدان رعاه الله ووفقه :

قولكم : (( أنّ فهم الصحابي لما يرويه مقدّم على استنباط غيره؛ فيما يتعلّق بذلك النص المروي، دون التعرّض لقوة ما يخالفه من النصوص المتعلقة بالمسألة )) .

قلت هذا هو الحق ولاشك اخي الحبيب وجزاك الله خيرا على التنبيه بل ان الصحابي قد تغيب عنه الكثير من الاحاديث الصحيحة وقد اثبت جملا منها ابن حزم في كتابه الاحكام في مبحث قل ان ترى مثله في فوات بعض الاوامر والنواهي على بعض كبار الصحابة .

لكن اذا كان الحديث عمدة عند الخلاف واليه التراجع عند التنازع , فلا شك انه نص في موضع النزاع فيكون قول الصحابي فيه هو الحجة واليه المرجع .

وهذا مثل حديث ام عطيه فهو نص في موضع النزاع وقول المخالف القائل بالتحريم معارض فيبقى عندنا هذ النص .

وأني مخبرك بقرينة ادل على ان النهى لم يكن للتحريم ذلك ان في صحيح البخاري من حديث ام عطيه قالت :

كُنَّا نُنْهَى أَنْ نُحِدَّ عَلَى مَيِّتٍ فَوْقَ ثَلَاثٍ إِلَّا عَلَى زَوْجٍ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْرًا وَلَا نَكْتَحِلَ وَلَا نَطَّيَّبَ وَلَا نَلْبَسَ ثَوْبًا مَصْبُوغًا إِلَّا ثَوْبَ عَصْبٍ وَقَدْ رُخِّصَ لَنَا عِنْدَ الطُّهْرِ إِذَا اغْتَسَلَتْ إِحْدَانَا مِنْ مَحِيضِهَا فِي نُبْذَةٍ مِنْ كُسْتِ أَظْفَارٍ وَكُنَّا نُنْهَى عَنْ اتِّبَاعِ الْجَنَائِزِ .

فهي قد ذكرت جملة من المنهيات المحرمات ثم ذكرت اتباع الجنائز . فهي قد عرفت النهى فيه وارادت ان تبين انه ليس على التحريم .

ولذا فأن البخارى رحمه الله قد اورده في باب بيان ان النص قد يكون بخالف ظاهره بقرينة وبوب على ذلك بقوله :

( باب نهي النبِي صلى الله عليهِ وسلَّم على التحرِيمِ إِلا ما تعرف إِباحته ) . فهذا دليل على مذهب البخارى في هذه المسألة .

ثم قال :
وكذلِك أمره نَحْوَ قَوْلِهِ حِينَ أَحَلُّوا أَصِيبُوا مِنْ النِّسَاءِ وَقَالَ جَابِرٌ وَلَمْ يَعْزِمْ عليهِم وَلكن أحلهن لَهُمْ وَقَالَتْ أُمُّ عَطِيَّةَ نُهِينَا عَنْ اتِّبَاعِ الْجَنَازَةِ وَلَمْ يُعْزَمْ علينا

قال ابن حجر رحمه الله :


والقصة التي في حديث أم عطية نهى بعد إباحة فكان ظاهرا في التحريم، ( فأرادت أن تبين لهم أنه لم يصرح لهم بالتحريم، والصحابي أعرف بالمراد من غيره)

هيثم حمدان.
02-10-03, 09:00 AM
بارك الله فيك يا شيخ زياد وجزاك الله خيراً.

مسألة جانبية: لعل هذه القاعدة مما يرجع القول باعتبار اختلاف المطالع في تحديد بداية شهر رمضان، لقول ابن عباس (رضي الله عنهما): "‏ ... فلا نزال نصوم حتى نكمل ثلاثين أو نراه ... ‏هكذا أمرنا رسول الله صصص ...".

أقول هذا وشهر رمضان على الأبواب، نسأل الله أن يبلغنا وإياكم الشهر على خير.

والله أعلم.

عبدالمحسن المطوع
04-10-03, 07:07 AM
الشيخ زياد جزاك الله خيرا .
الحنابلة يقولون بصيام اليوم الثلاثين من شعبان ان حال دون الرؤية غيم او قتر او نحوه .. استنادا على فهم ابن عمر رضي الله عنه للحديث ... فان غم عليكم فاقدروا له .."

فما تقول في ذلك ؟

زياد الرقابي
04-10-03, 05:29 PM
أخي الحبيب الفاضل عبد المحسن لقد نبه الشيخ هيثم الى هذه المسألة .

وهي ان هذا الفهم انما هو في الحديث الذي رواه دون النظر في المعارض لانه قد يروى الصحابي حديثا صحيحا صريحا لكنه قد يكون منسوخ كابن مسعود في التطبيق .

فضلا عن ان يكون غير صريح .

وفي المسألة التى ذكرتم وجد المعارض وهي الروايات المصرحه بان يكملوا شهر شعبان ثلاثين يوما .

وأيضا من صور هذه المسـألة :

ان يفهم الصحابي فهما من فعل من افعال رسول الله ولكن يعارضه فهم غيره من الصحابه كما في مسألة التحصيب التى فهم ابن عمر انها سنة وخالفه فهم عائشة وابن عباس في انها امر سنح له صلى الله عليه وسلم .

والله اعلم .

أبو مالك العوضي
31-10-06, 12:41 AM
لرفع هذا الموضوع المهم

وكما قال بعض العلماء: (نتهم رأينا لرأيهم)

أبو مريم العراقي
13-12-09, 10:19 PM
كم يفتقد طالب العلم النفس التأصيلي ، و روح الفقيه ، يسر الله أمرك يا العضيلة أينما كنت.

سعيد بن مهدي
24-11-11, 03:08 PM
لرفع هذا الموضوع المهم

وكما قال بعض العلماء: (نتهم رأينا لرأيهم)

كم يفتقد طالب العلم النفس التأصيلي ، و روح الفقيه ، يسر الله أمرك يا العضيلة أينما كنت.
آمين..

أحمد بن الحميدي
27-01-12, 11:10 AM
للرفع