المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جمع أسماء كتب التصحيح اللغوي، والتعريف بها إن تيسر


محمد خلف سلامة
07-01-06, 08:32 AM
لا يخفى على أحد من طلبة العلم، أو ممن يحاول أن يسلك سبيلهم أن لغة كثير من طلبة العلم والدعاة والخطباء فيها من الأخطاء والمخالفات الشيء الكثير جداً، هذا فضلاً عن الركاكة والبرودة والأساليب المضادة لأساليب البلغاء والفصحاء.

ولا يخفى على عارف ذي فهم أن هذا له أثره السيء المؤدي إلى ضعف العلم الديني وضعف الدعوة وفساد الذوق، وأمور كثيرة غير محمودة.
ولا أظن فضائل اللغة من الأمور التي يجهلها عاقل أو يجادل فيها منصف؛ ولا سيما لغة القرآن والحديث، لغة التفسير والفقه، اللغة العربية الحكيمة العظيمة.

وإني أقترح أن نتعاون هنا من أجل جمع كتب التصحيح اللغوي القديمة والحديثة، والتعريف بها، قدر الإمكان، ليتبين شدة عناية علماء المسلمين بلغتهم، وكمال حراستهم لها، أولاً، ولتعرف هذه الكتب عند من لا يعرفها من زوار الملتقى ثانياً، فييسر ذلك عليه اختيار بعضها لاقتنائها، أو لاقترائها؛ فينتفع بها بإذن الله.
وهذا أداء لقدر يسير جداً من حق لغة القرآن علينا.
وسأبدأ قريباً بإذن الله، ولكن لا بد من أن تشاركوا.

محمد خلف سلامة
07-01-06, 08:37 AM
:
أقول: ولا بأس بأن نُدخل في هذا الباب كتب الدفاع عن العربية، مثل تلك الكتب التي رد بها مؤلفوها الدعوة إلى العامية.
ولا بأس أيضاً بأن تذكر أسماء بحوث التصحيح اللغوي، مع بيان مواضع نشرها من المجلات أو غيرها.
:

الفهمَ الصحيحَ
07-01-06, 08:44 AM
ابدأ متوكلا على الله معانا مبرورا ... جُزيت خيرا وجميعَ أهلك ... وسأجتهد في معونتك بما استطعت.

العاصمي
07-01-06, 09:27 AM
ابدأ متوكلا على الله معانا مبرورا ... جُزيت خيرا وجميعَ أهلك ... وسأجتهد في معونتك بما استطعت.

توكّل على الله ، وربّي يشدّ عضدك بإخوانك ...

وسبحان الله ! لقد فكّرت البارحة في الاقتداء بصنيعك في تقريب فوائد كتاب الأستاذ المحقّق مصطفى بن جواد - رحمه الله تعالى - ، ورغبت في تلخيص فوائد بعض كتب التصحيح والتقويم التي كادت تنفد من المكتبات ... ولعلّ الله ييسّر لي تقريب فوائد كتاب " تقويم اللسانين " للعلاّمة الصاعقة أبي شكيب محمّد بن عبد القادر الهلاليّ ، عليه رحمات الله تترى ، في البرزخ والأخرى .

محمد خلف سلامة
07-01-06, 11:19 AM
"
"
الحمد لله،،،، الحمد لله.
"
"

محمد خلف سلامة
07-01-06, 11:50 AM
:
أقول: ولا بأس بأن نُدخل في هذا الباب كتب الدفاع عن العربية، مثل تلك الكتب التي رد بها مؤلفوها الدعوة إلى العامية.
ولا بأس أيضاً بأن تذكر أسماء بحوث التصحيح اللغوي، مع بيان مواضع نشرها من المجلات أو غيرها.
:
يزاد:
ولا بأس أن تذكر الكتب التي ألفت أصلاً في غير هذا الباب، ولكنها مشتملة على قدر معتبر من مسائل التصحيح اللغوي.
"
"

محمد خلف سلامة
07-01-06, 11:56 AM
"
ومن أجل إتقان العمل:
أرجو أن يكون سردنا للكتب مرقماً برموز الأعداد:
1-
2-
3-
.
.
.
ثم من أراد أن يستدرك، على كلام متعلق بكتاب سبق ذكره، فليكن ذلك الاستدراك بواسطة نظام (الاقتباس) المعروف في الملتقى، مجرداً عن الترقيم التسلسلي.
"

محمد خلف سلامة
07-01-06, 12:38 PM
"
هذا موضع الشروع بالمقصود، فلأذكر - مستعيناً بالله - أول كتاب أذكره، مبتدئاً بالذي هو أقرب، لا بالذي هو أقدم، ولا بالذي هو أفضل؛ وليُعلم أن ما أنقله من آراء وبحوث أهل الملتقى الفضلاء، فليس معنى نقلي لذلك إقراري لكل ما ورد فيه، إلا إذا صرحت بالإقرار، أو دلت القرائن عليه.
"
"
1- معجم الأغلاط اللغوية المعاصرة للأستاذ محمد العدناني
"
"
"
2- معجم الأخطاء الشائعة للعدناني أيضاً
انظر الرابط التالي:
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=68162
"
"
"
3-معجم الأخطاء الشائعة تصويباً وشرحاً وترجمة
المؤلف: خضر موسى محمد محمود
عدد الاجزاء: 1، سنة النشر: 2005، الطبعة رقم: 1، الناشر: عالم الكتب للطباعة والنشر والتوزيع.
انظر الاعلان عنه في الرابط التالي:
http://www.adabwafan.com/display/product.asp?id=38617
"
"
"
4- بحث (في نقد المعجم المدرسي السوري) لجورج عيسى
انظر الرابط التالي:
http://www.awu-dam.org/trath/97/turath97-014.htm#_edn2
"
"

محمد خلف سلامة
07-01-06, 12:43 PM
"
"
5- بحث (الأخطاء اللغوية الشائعة عند أعضاء الملتقى) للشيخ عصام البشير وغيره ممن شاركه في هذا البحث
انظر الرابط التالي:
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=37229
"
"
"

محمد خلف سلامة
07-01-06, 12:50 PM
"
"
6- بحث (أخطاء لغوية في ضبط ألفاظ السنة النبوية) لإحسان العتيبي وغيره
انظر الرابط التالي:
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=27114
"
"
"

محمد خلف سلامة
07-01-06, 12:56 PM
"
"
7- بحث (أخطاء لغوية شائعة) لأحمد البيساني
انظر:
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=36956
"
"
"

محمد خلف سلامة
07-01-06, 01:00 PM
"
"
8- بحث (قل ولا تقل) للشيخ (العقيدة) وغيره
انظر:
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=8442
"
"
"

محمد خلف سلامة
07-01-06, 01:03 PM
"
"
9- بحث (صحح لغتك) للشيخ الـ(الأستاذ)
انظر:
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=36690
"
"
"

محمد خلف سلامة
07-01-06, 01:13 PM
"
"
10- بحث (من الأخطاء الشائعة) للشيخ أشرف بن محمد
اضغط هنا:
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=28003
"
"
"

محمد خلف سلامة
07-01-06, 01:22 PM
"
"
11- بحث (لا تقل هذا) للشيخ أبو تيمية ابراهيم
اضغط هنا:
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=3153
"
"
"

محمد خلف سلامة
07-01-06, 01:28 PM
"
"
12- بحث (كلمات ملحونة يتداولها الكثير) لعبد المحسن المطوع
اضغط هنا:
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=13721
"
"
"

ابوخالد الحنبلى
08-01-06, 10:58 AM
شكرا لمحمد خلف سلامه

محمد خلف سلامة
15-01-06, 08:38 PM
"
وفقك الله أخي محمود.
"

4- بحث (في نقد المعجم المدرسي السوري) لجورج عيسى
انظر الرابط التالي:
http://www.awu-dam.org/trath/97/turath97-014.htm#_edn2


13_ بحث (المعجم والدخيل في المعجم المدرسي) لجورج عيسى
http://www.awu-dam.org/trath/85/trath85-015.htm
"

محمد خلف سلامة
15-01-06, 08:56 PM
"
14- مقال (قل ولا تقل) في منتديات جامعة قطر:
http://www.qataru.com/vb/showthread.php?t=22045
"

محمد خلف سلامة
15-01-06, 09:09 PM
"
15- مقال (أخطاء شائعة)؛ في منتديات موقع المجرة:
http://forums.almajara.com/showthread.php?p=146118

"

محمد خلف سلامة
15-01-06, 10:23 PM
"
16- كتاب (حركة التصحيح اللغوي في العصر الحديث) [1266-1398هـ / 1850- 1978 م] للدكتور محمد ضاري حمادي

هذا كتاب جيد مفيد، طبعته دار الرشيد للنشر، وهي دار تابعة لوزارة الثقافة والإعلام العراقية، سنة 1981م.
وفيما يلي تعريف بمحتويات الكتاب:
****
مقدمة الكتاب (ص5-8)
****
التمهيد: التصحيح اللغوي خلال العصور (ص9-30)
****
القسم الأول: تراث التصحيح؛ وفيه بابان، في كل باب منهما فصلان:

الباب الأول: التراث [التصحيحي] العام؛ [أي الذي لا يختص تعقبه بكتاب معين]:

الفصل الأول من هذا الباب: التراث [التصحيحي] المصنف [أي التي أُلفت كتبه أو بحوثه أو مقالاته] على نظام المعجم (ص35-61)

الفصل الثاني من هذا الباب: التراث [التصحيحي] المصنف على غير نظام المعجم (ص62-94)
---------------------------
الباب الثاني: التراث [التصحيحي] الخاص؛ [أي الذي يختص بتعقب كتاب بعينه]:

الفصل الأول من هذا الباب: داخل المحيط اللغوي [يعني كتب التصحيح المتعلقة بكتب اللغة؛ قال المؤلف: يُعنى هذا الفصل بالكشف عن المباحث الخاصة بأخطاء المصنفات اللغوية. انتهى؛ وأراد بالمصنفات اللغوية هنا المعجمات اللغوية العامة، مثل القاموس المحيط والمعجم الوسيط؛ والمعجمات اللغوية المختصة مثل معجمات النبات ومعجمات الطب ومعجمات الكيمياء] (ص97-140).

الفصل الثاني من هذا الباب: خارج المحيط اللغوي [ويريد بهذا كتب التصحيح التي لم تؤلف على المعجمات اللغوية؛ بل ألفت على غيرها، كالتي ألفت لتصحيح بعض المصنفات الأدبية، من شعر وقصة ومقالة وغير ذلك، أو لتصحيح بعض الكتب المدرسية، أو بعض اللهجات العامية] (ص141-176).
*********
القسم الثاني: معيار التصحيح
وفي هذا القسم – كسابقه - بابان، وفي كل باب منهما فصلان، وكما يلي بيانه:

الباب الأول: الخلاف في المنصوص

الفصل الأول منه: رفض المنصوص (ص181-213)

الفصل الثاني: قبول المنصوص (ص214-244)
-----------------------------
الباب الثاني: الخلاف في المولد (ص245-313)

الفصل الأول: في المولَّد من المادة العربية (ص247-276)

الفصل الثاني: في المولد من المادة الأجنبية (ص277-313)

*******

الخاتمة (ص315-327)

*******
مقترحات في سلامة اللغة العربية وتيسيرها (ص329-335)

*******
مصادر البحث ومراجعه (ص337-365)
*******
المحتويات (ص366)

******

إن هذا الكتاب ليس من كتب التصحيح، ولكنه كتاب يؤرخ لها في قسمه الأول، ويبين أصول علمها في قسمه الثاني، فلاق به أن يدرج في مبحثنا الإحصائي هذا؛ وهو قد ذكر أكثر كتب التصحيح اللغوي، ولا سيما في الوقت الذي اعتبره شرطاً له؛ وأنا سأذكر إن شاء الله أحسن ما ذكره مع زيادات، واستدراكات، وتنبيهات؛ ومن الله العون والتوفيق.
"

محمد خلف سلامة
16-01-06, 01:12 AM
"
16- كتاب (حركة التصحيح اللغوي في العصر الحديث) [1266-1398هـ / 1850- 1978 م] للدكتور محمد ضاري حمادي

هذا كتاب جيد مفيد، طبعته دار الرشيد للنشر، وهي دار تابعة لوزارة الثقافة والإعلام العراقية، سنة 1981م؛ وهو يؤرخ لمسيرة النقد (أو التصحيح) اللغوي في عصر النهضة الحديثة، يقص على من يقرؤه جملة طيبة من قصص هذا الموضوع؛ ويقف بالواقف عليه على آثار كثيرة من تلك المعارك اللسانية، والجيوش اللفظية؛ ويطْلع من يطالعه على طلائع تلك البحوث وخوافيها وقوادمها.

وفيما يلي تعريف بمحتويات الكتاب، على سبيل الإجمال، وأما التفصيل فنصيب من يطالعه:
****
مقدمة الكتاب (ص5-8)
****
التمهيد: التصحيح اللغوي خلال العصور (ص9-30)
****
القسم الأول: تراث التصحيح؛ وفيه بابان، في كل باب منهما فصلان:

الباب الأول: التراث [التصحيحي] العام؛ [أي الذي لا يختص تعقبه بكتاب معين]:

الفصل الأول من هذا الباب: التراث [التصحيحي] المصنف [أي التي أُلفت كتبه أو بحوثه أو مقالاته] على نظام المعجم (ص35-61)

الفصل الثاني من هذا الباب: التراث [التصحيحي] المصنف على غير نظام المعجم (ص62-94)
---------------------------
الباب الثاني: التراث [التصحيحي] الخاص؛ [أي الذي يختص بتعقب كتاب بعينه]:

الفصل الأول من هذا الباب: داخل المحيط اللغوي [يعني كتب التصحيح المتعلقة بكتب اللغة؛ قال المؤلف: يُعنى هذا الفصل بالكشف عن المباحث الخاصة بأخطاء المصنفات اللغوية. انتهى؛ وأراد بالمصنفات اللغوية هنا المعجمات اللغوية العامة، مثل القاموس المحيط والمعجم الوسيط؛ والمعجمات اللغوية المختصة مثل معجمات النبات ومعجمات الطب ومعجمات الكيمياء] (ص97-140).

الفصل الثاني من هذا الباب: خارج المحيط اللغوي [ويريد بهذا كتب التصحيح التي لم تؤلف على المعجمات اللغوية؛ بل ألفت على غيرها، كالتي ألفت لتصحيح بعض المصنفات الأدبية، من شعر وقصة ومقالة وغير ذلك، أو لتصحيح بعض الكتب المدرسية، أو بعض اللهجات العامية] (ص141-176).
*********
القسم الثاني: معيار التصحيح
وفي هذا القسم – كسابقه - بابان، وفي كل باب منهما فصلان، وكما يلي بيانه:

الباب الأول: الخلاف في المنصوص

الفصل الأول منه: رفض المنصوص (ص181-213)

الفصل الثاني: قبول المنصوص (ص214-244)
-----------------------------
الباب الثاني: الخلاف في المولد (ص245-313)

الفصل الأول: في المولَّد من المادة العربية (ص247-276)

الفصل الثاني: في المولد من المادة الأجنبية (ص277-313)

*******

الخاتمة (ص315-327)

*******
مقترحات في سلامة اللغة العربية وتيسيرها (ص329-335)

*******
مصادر البحث ومراجعه (ص337-365)
*******
المحتويات (ص366)

******

إن هذا الكتاب ليس من كتب التصحيح، ولكنه كتاب يؤرخ لها في قسمه الأول، ويبين أصول علمها في قسمه الثاني، فلاق به أن يدرج في مبحثنا الإحصائي هذا؛ وهو قد ذكر أكثر كتب التصحيح اللغوي، ولا سيما في الوقت الذي اعتبره شرطاً له؛ وأنا سأذكر إن شاء الله أحسن ما ذكره مع زيادات، واستدراكات، وتنبيهات؛ ومن الله العون والتوفيق.
"

رائد محمد
16-01-06, 01:45 AM
اسم الكتاب: موسوعة الأخطاء اللغوية الشائعة
تأليف: د. علي جاسم سلمان
الناشر: دار أسامة للنشر والتوزيع - الأردن - عمان
عدد الصفحات: 256 بالفهارس
عدد المصادر والمراجع:69
المواضيع حسب الفهرس:
- القدمة
- في تاريخ العربية
- اللغة العربية في العصور الإسلامية
- اللغة العربية بعد الدولة العباسية
- اللغة العربية في عهد الاحتلال العثماني !!
- اللغة العربية في مواجهة عصر النهضة الحديث
- تاريخ ظهور اللحن في العربية
- اللحن في العصور الإسلامية وموقف الأمة منه
- الكتابة العربية
- الإعجام في الكتابة العربية
- اضطراب معايير التصحيح اللغوي
- الفصيح المنسي
- أخطاء لغوية شائعة

محمد خلف سلامة
16-01-06, 02:27 AM
"
جزاك الله - أخي رائد- خير الجزاء وأفضله؛ وليكن تسلسل كتابك الذي ذكرته هو الرقم (17):

17- موسوعة الأخطاء اللغوية الشائعة، تأليف: د. علي جاسم سلمان.
؛
؛
؛
18 - درة الغواص في أوهام الخواص؛ لأبي قاسم بن علي الحريري المتوفى سنة (516 هـ).
وهو كتاب مشهور؛ وهو أحدر كتب أربعة نالت عناية بالغة واهتماماً كبيراً يدل عليهما كثرة ما ألف عليها، فقد (قام حولها دراسات ضخمة كثيرة، بلغت عشرات الرسائل، ما بين شرح واختصار وتهذيب وترتيب وتكملة ونقد ودفاع ونظم وشرح للنظم) وهي (إصلاح المنطق) لابن السكيت، و(أدب الكاتب) لابن قتيبة، و (الفصيح) لثعلب، و(درة الغواص) للحريري. [انظر "المعجم العربي" لحسين نصار (ص116)، و "حركة التصحيح" لمحمد ضاري (ص24).
فلدرة الغواص إذن شروح وحواش كثيرة، وقد ذكرها حاجي خليفة في (كشف الظنون) وغيرُه؛ وأذكر هنا ما تيسر ذكره منها، واضعاً قبل كل شرح أو حاشية رقمين الأول الأحمر هو الرقم التسلسلي للمبحث، والثاني هو رقم الشرح أو الحاشية بين فروع (درة الغواص) المذكورة هنا:

[19و20] 1 و 2 - حاشيتان لأبي محمد عبد الله بن بري بن عبد الجبار النحوي اللغوي المتوفى سنة (852هـ).

[21] 3- حاشية أبي عبد الله محمد بن أبي محمد المعروف بحجة الدين الصقلي المتوفى (سنة 555هـ).

[22] 4- حاشية محمد بن محمد المعروف بابن ظفر المكي المتوفى سنة (568هـ).

[23] 5- حاشية ابن الخشاب عبد الله بن أحمد النحوي المتوفى سنة (567هـ).
ولأبي محمد ابن بري رد عليه سماه (اللباب على ابن خشاب).

[24] 6- شرح الشيخ أبي عبد الله محمد بن الشيخ عز الدين أبي بكر الأنصاري؛ وهو شرح ممزوج.

[25] 7- شرح شهاب الدين أحمد الخفاجي المصري؛ قال في (كشف الظنون): (وهو شرح لطيف ممزوج--- ذكر أن الدرة لما احتوى على درر مستخرجة من بحار البراعة، وهو وإن أفاد وأجاد، فليحمد المنصف [في الأصل المصنف] ما في هذا المجلد من الانتقاد، إلا أنه لم ير لها شرحاً ينشرح له الصدور غير حواش نفعها قليل، فدعاه الانتصار للسلف إلى استخراج فرائدها، فشرحها).

[26] 8- تتمة أبي منصور موهوب بن أحمد الجواليقي البغدادي المتوفى سنة (465هـ)؛ وسماها (التكملة فيما يلحن فيه العامة).
هذا الكتاب نشره ديرنبورج بإسم (خطأ العوام) في المجلة الألمانية (أبحاث شرقية)، في لايبزك، 1291هـ، 1875م، (ص107-166)؛ ثم حققه عز الدين التنوخي ونشره في مجلة المجمع العلمي العربي بدمشق، سنة 1355هـ، 1936م (14/164-226)؛ وطبع مستقلاً في العام نفسه في دمشق، من قِبل مطبعة ابن زيدون؛ وقد أعيدت هذه الطبعة بالأوفست في طهران سنة 1386هـ، 1966م، ومعها كتاب (المعرب) للجواليقي.
وهذا الكتاب عده صاحب (كشف الظنون) من فروع (درة الغواص) وعنوانه لا يطابق هذا المعنى، أعني الاستدراك على كتاب الحريري أو إكماله في أصل موضوعه؛ فليحرر ذلك، فإني لم أقف على كتاب الجواليقي.
[27] 9- مختصر الدرة للشيخ عبد الرحيم بن الرضي محمد بن يونس الموصلي المتوفى سنة (671هـ)؛ ذكره الذهبي في (تاريخ الإسلام).

[28] 10- نظم الدرة لسراج الدين عمر بن محمد الوراق الفائزي.

[29] 11- نظم الدرة للشيخ أبي الفتوح عبد القادر بن إبراهيم بن السفيه العنبة المتوفى سنة (907هـ)؛ ثم شرح نظمه.

[30] 12- نظم درة الغواص في قلائد عرائس المناص؛ أو الغرة [في اختصار الدرة]؛ وهو مختصر لدرة الغوّاص؛ للعلامة المفسر أبي الثناء الألوسي المتوفى في اليوم الخامس والعشرين من ذي القعدة من سنة 1270هـ.
وللألوسي نفسه شرح على مختصره هذا أسماه (غاية الإخلاص بتهذيب نظم درة الغواص)، وسماه أيضاً (كشف الطرة عن الغرة).
هكذا ذكر هذا الاختصار وشرحه مؤرخ العراق المحامي عباس العزاوي في كتابه (ذكرى أبي الثناء الألوسي) (ص89-90)؛ ووصف الشرح بأنه معين لغوي في النقد اللغوي.
وقال صاحب (حركة التصحيح) (ص35-36): ((وكان أبو الثناء الألوسي أول عالم لغوي متبحر ظهر في العصر الحديث، وأول من ألف في التخطئة والتصويب في هذا العصر؛ قال الدكتور مصطفى جواد [المتوفى عام 1389هـ، 1969م، في كتابه "المباحث اللغوية في العراق" (ص53)]: (وأما البحث اللغوي الخاص بالمفردات من معانيها الأصلية، فأول من ألف فيه في أيام النهضة الحديثة السيدُ شهاب الدين أبو الثناء محمود بن عبدالله الألوسي ثم البغدادي (1217-1270هـ)؛ واسم تأليفه "كشف الطرة عن الغرة" ؛ وهو ترتيب جديد على حروف المعجم لـ"شرح درة الغواص في أوهام الخواص" تأليف شهاب الدين أحمد بن محمد الخفاجي المصري المتوفى سنة 1069هـ؛ وزيادات عليه تدل على سعة علم السيد الألوسي بالعربية وطول باعه في النقد اللغوي).
لقد عني أبو الثناء عناية بالغة بكتاب الحريري (الدرة)، وهو أشهر كتاب عربي قديم في نقد لغة الخاصة من أئمة اللغة والأدب وسائر العلوم؛ فاختصره----، ثم شرع يدون ملاحظات التصحيح على الدرة نفسها----؛ ولما أن اكتملت له الأداة واتضح عنده كل دقيق، يمم وجهه شطر أهم الشروح التي عنيت بالدرة، وهو شرح الخفاجي الذي تعقب الحريري في أمور كثيرة، مستدركاً مخالفاً مخطئاً؛ فأعاد الألوسي ترتيب هذه المادة المحققة في (الدرة) و (شرحها) على نظام المعجم، مسجلاً ملاحظاته وزياداته، موازناً بين الحريري والخفاجي في مواطن الاختلاف والاستدراك؛ فكان كتابه (غاية الإخلاص بتهذيب نظم درة الغواص) المعروف بإسم (كشف الطرة عن الغرة) أقدم آثار التصويب الحديث، ومن أشهر مراجع هذا الموضوع في القديم والحديث)). انتهى.
وطبع هذا الكتاب بعد وفاة مؤلفه بواحد وثلاثين عاماً، بالمطبعة الحنفية، بدمشق، 1301هـ، 1883م؛ في (477 صفحة).
"
وهذا رابط لتحميل (درة الغواص):
http://www.almeshkat.net/books/open.php?cat=16&book=1498
:

محمد خلف سلامة
16-01-06, 07:04 AM
[23] 5- حاشية ابن الخشاب عبد الله بن أحمد النحوي المتوفى سنة (567هـ).
ولأبي محمد ابن بري رد عليه سماه (اللباب على ابن خشاب).

فاتني أن أضع رقماً لهذا الرد، وإن كنت غير مطمئن إلى صحة تسميته، وقد نقلته من نسخة الكترونية من (كشف الظنون)، ومن المعروف كثرة أخطاء النسخة الورقية من هذا الكتاب، فكيف بالنسخة الألكترونية منه! وعسى أن أحقق أمر هذه الكتب التي أنقلها من (كشف الظنون) قريباً بإذن الله.

31- اللباب على ابن خشاب، لابن بري.
؛
؛
32- إصلاح المنطق، لأبي يوسف يعقوب بن إسحاق بن السِّكّيت.
وهذا الكتاب ليس موضوعه التصحيح اللغوي فقط، وإنما التصحيح بعض مقاصده، وفيه من ذلك قدر طيب، فاستحق أن يدرج في قائمتنا هذه.
وهذا رابط لتحميله:
http://www.almeshkat.net/books/open.php?cat=17&book=1203
:

وهذا رابط آخر:
http://www.al-eman.com/Islamlib/viewchp.asp?BID=212&CID=1
"

وهذا رابط ثالث فيه ترجمة لابن السكيت:
http://www.islamweb.net/ver2/library/showalam.php?ids=12758

محمد خلف سلامة
16-01-06, 07:21 AM
"
تتمة:
ذكر صاحب (كشف الظنون) هذا الكتاب فقال:
(إصلاح المنطق للشيخ الأديب يعقوب بن إسحاق الشهير بابن السكيت اللغوي المتوفى سنة أربع وأربعين ومئتين؛ وهو من الكتب المختصرة الممتعة في الأدب؛ ولذلك تلاعب الأدباء بأنواع من التصرفات فيه:
فشرحه أبو العباس أحمد بن محمد المريسي المتوفى في حدود سنة ستين وأربعمئة؛ وزاد ألفاظاً في الغريب.
وأبو منصور محمد بن أحمد الهروي المتوفى سنة سبعين وثلاثمئة.
وشرح أبياته أبو محمد يوسف بن الحسن بن السيرافي النحوي المتوفى سنة خمس وثمانين وثلاثمئة.
ورتبه الشيخ أبو البقاء عبد الله بن الحسين العكبري المتوفى سنة ست عشرة وستمئة على الحروف.
وهذبه أبو علي الحسن بن المظفر النيسابوري الضرير المتوفى سنة اثنتين وأربعين وأربعمئة.
والشيخ أبو زكريا يحيى بن علي بن الخطيب التبريزي المتوفى سنة اثنتين وخمسمئة وسماه التهذيب.
وعلى تهذيب الخطيب رد لأبي محمد ابن عبد الله أحمد المعروف بابن الخشاب النحوي المتوفى سنة سبع وستين وخمسمئة.
وعلى الأصل رد لأبي نعيم علي بن حمزة البصري النحوي المتوفى سنة خمس وسبعين وثلاثمئة.
ولخصه أيضا أبو المكارم علي بن محمد النحوي المتوفى سنة إحدى وستين وخمسمئة.
وناصر الدين عبد السيد المطرزي المتوفى سنة عشرة وستمئة.
وعون الدين يحيى بن محمد بن هبيرة الوزير). انتهى.
"

محمد خلف سلامة
16-01-06, 07:41 AM
:
:
33- التنبيهات على أغاليط الرواة في كتب اللغة المصنفات، لعلي بن حمزة الأصفهاني.
طبع هذا الكتاب بتحقيق: عبد العزيز الميمني، في دار المعارف بالقاهرة.
وفيه تنبيهات على الكامل للمبرّد واختيار فصيح الكلام لثعلب والغريب المصنف لأبي عبيد وإصلاح المنطق لابن السكيت والمقصور والممدود لابن ولاّد؛ وليس هو في أغلاط رواة الحديث، كما قد وقع توهُّم ذلك في موقع (مكتبة مشكاة الإسلامية)؛ ولعلهم يتنبهون إلى هذا الوهم، فيضعون الكتاب في موضعه الصحيح من مكتبتهم الطيبة.

http://www.almeshkat.net/books/open.php?cat=9&book=1263

34- بقية التنبيهات على أغلاط الرواة؛ لعلي بن حمزة البصري، أيضاً.
طبع بتحقيق: خليل إبراهيم العطية، في بغداد سنة 1991م
وفيه تنبيهات على النوادر لأبي زياد الكلابي والنوادر لأبي عمرو الشيباني والنبات لأبي حنيفة الدينوري.
فهو غير الكتاب السابق خلافاً لما وقع في عبارة (مكتبة مشكاة الإسلامية) التي تحت الرابط السابق.
:
ويغلب على ظني أن الكتابين في أوهام الرواة، رواة الشعر وغيره، في النقل، لا في اللغة، وحينئذ لا يكون الكتابان من كتب التصحيح اللغوي، وفي مكتبتي الثاني منهما، ولكن لا يتيسر لي الوقوف عليه الآن، وعهدي بالكتاب قديم؛ وسأسارع إن شاء الله تعالى إلى كشف أمرهما؛ ولعل بعض الفضلاء المطلعين يكفينا ذلك البحث أو الاستقراء.
:
:

أبو مالك العوضي
16-01-06, 08:09 AM
أخي الحبيب محمد خلف سلامة
جزاك الله خيرا وبارك فيك
:
:

35 - عَقْد الخلاص في نقد كلام الخواص
لابن الحنبلي الحنفي رضيّ الدين المتوفى سنة 971هـ
وهو رد على الحريري في درة الغواص
طبعته مؤسسة الرسالة بتحقيق (نهاد حسوبي صالح) وهو رسالة ماجستير

:
:

محمد خلف سلامة
16-01-06, 08:19 AM
بارك الله فيك أيها الأخ الفاضل الكريم.
:
ولابن الحنبلي في هذا الباب، أعني باب التصحيح اللغوي، كتاب آخر ليس بالكبير وهو:

36- سهم الألحاظ في وهم الألفاظ.
وهو مطبوع، وعندي منه نسخة سأصفها إن شاء الله حال تيسر الوصول إليها، وكتبي بعيدة عني لظروف خاصة، والله المستعان.
:

أبو مالك العوضي
16-01-06, 08:32 AM
جزاك الله خيرا

كنت سأقول ذلك، أعني أن الكتاب مطبوع.

وقد ذكر محقق (عقد الخلاص) أن الكتاب ما زال مخطوطا، وكذلك ذكر أحمد الشرقاوي إقبال في (معجم المعاجم)، ولعلهما كتبا ذلك قبل طبع الكتاب.

ولكن هل يشمل الكلام هنا جميع الكتب في التصحيح اللغوي، سواء كانت مخطوطة أو مطبوعة
أو يشمل المطبوع فقط؟؟

أبو مالك العوضي
16-01-06, 09:06 AM
:
:
37- شموس العرفان بلغة القرآن .

تأليف: عباس أبو السعود

وهو كتاب غير مشهور، طبعته دار المعارف قديما في السبعينيات

وسبب عدم شهرته في نظري أمور:
الأول: أن الكاتب لم يختر اسما موافقا لموضوع الكتاب، فالظن بالكتاب عند قراءة عنوانه أنه عن ألفاظ القرآن وليس عن التصحيح اللغوي
الثاني: أن الكتاب ليس مبوبا ولا مرتبا، فيصعب الوصول إلى البغية فيه.
الثالث: أن المؤلف رجع عن بعض ما قال فيه في كتابه الآخر الآتي ذكره
:
:

أبو مالك العوضي
16-01-06, 09:12 AM
:
:
38- أزاهير الفصحى في دقائق اللغة.

تأليف: عباس أبو السعود

طبعته دار المعارف أيضا، وقد اشتهر أكثر من كتابه السابق، ولذا طبعته دار المعارف مرات.

وهو أكبر من الكتاب السابق، وقد رتبه مؤلف وبوبه، ولكن يعيبه أيضا صعوبة الوصول إلى البغية فيه
ولذلك اضطررت أن أضع فهرسا أبجديا من صنعي للكتابين بحيث يتيسر لي الوصول لما أريد.

والذي لاحظته بعد التتبع والاستقراء في الكتابين أن المؤلف وضع كتابه هذا بعد كتابه الأول (الشموس)، وخالف قوله فيه مرات ومرات، ولم ينبه على ذلك أو يشِرْ إلى خطئه السابق.
وكل المواضع التي خالف نفسه فيها كانت من باب المنع في كتابه الأول والجواز في كتابه الأخير.

محمد خلف سلامة
16-01-06, 01:30 PM
جزاك الله خيرا

كنت سأقول ذلك، أعني أن الكتاب مطبوع.

وقد ذكر محقق (عقد الخلاص) أن الكتاب ما زال مخطوطا، وكذلك ذكر أحمد الشرقاوي إقبال في (معجم المعاجم)، ولعلهما كتبا ذلك قبل طبع الكتاب.

ولكن هل يشمل الكلام هنا جميع الكتب في التصحيح اللغوي، سواء كانت مخطوطة أو مطبوعة
أو يشمل المطبوع فقط؟؟

جزاك الله خيراً.

نعم الكلام يشمل كل كتب وبحوث ومقالات التصحيح اللغوي، المطبوعة والمخطوطة؛ وحتى إذا كان في كتاب من الكتب فصل واحد في التصحيح فإني أستحسن أن يذكر ذلك الفصل، وأستحسن أن يذكر بإسمه، كأن يقال (باب في أغلاط العرب) من الخصائص لابن جني، ثم يعين موضعه من الكتاب، ليكون هذا الإحصاء - بإذن الله - مرجعاً لكل باحث في هذا الفن، ولكل طالب لعلم هذا الباب.
"

محمد خلف سلامة
16-01-06, 01:39 PM
"
39- باب في أغلاط العرب؛ من كتاب (خصائص العربية) لابن جني الموصلي.
انظر هذا الرابط، فتحته أبواب من كتاب (الخصائص) أحدها هذا الباب:
http://www.al-eman.com/Islamlib/viewchp.asp?BID=184&CID=27#s5
:
:

محمد خلف سلامة
16-01-06, 01:51 PM
بارك الله فيك أيها الأخ الفاضل الكريم.
:
ولابن الحنبلي في هذا الباب، أعني باب التصحيح اللغوي، كتاب آخر ليس بالكبير وهو:

36- سهم الألحاظ في وهم الألفاظ.
وهو مطبوع، وعندي منه نسخة سأصفها إن شاء الله حال تيسر الوصول إليها، وكتبي بعيدة عني لظروف خاصة، والله المستعان.
:
نعم، الكتاب مطبوع؛ والذي عندي منه نسخة من الطبعة الثانية، طبعته مؤسسة الرسالة، بتحقيق الدكتور حاتم صالح الضامن، من جامعة بغداد؛ سنة 1405هـ - 1985م.
عدد صفحات الكتاب ثمانون، أول عشرين صفحة منها فيها مقدمة المحقق، وآخر خمس عشرة صفحة منها فيها فهرسا الكتب والألفاظ.
:
والكتاب ذيل لكتاب (درة الغواص)، كما نص على ذلك المؤلف؛ وهو في أخطاء العامة؛ وقد أورد المؤلف فيه (133) لفظة من الألفاظ التي تخطئ العامة في ضبطها أو في معناها، وبين صوابها، معتمداً في ذلك على الكتب المعتمدة، في لغة العرب.
:

وقال المحقق: (وقد حرف الإسم في "هدية العارفين" إلى "سهام الألحاظ في وهم الألفاظ"؛ وحرف أيضاً إلى (سهل الألحاظ في وهم الألفاظ) في "إعلام النبلاء" ومقدمتي "بحر العوام" و "درر الحبب" ).
:
وقال مؤلفه (ص24): (وسميته "سهم الألحاظ في وهم الألفاظ" إذ كان صرْفُ هذا السهم إلى طرْف هذا الوهم).
:

محمد خلف سلامة
16-01-06, 03:45 PM
:
:
33- التنبيهات على أغاليط الرواة في كتب اللغة المصنفات، لعلي بن حمزة الأصفهاني.
طبع هذا الكتاب بتحقيق: عبد العزيز الميمني، في دار المعارف بالقاهرة.
-------
34- [COLOR="red"]بقية التنبيهات على أغلاط الرواة؛ لعلي بن حمزة البصري، أيضاً.
طبع بتحقيق: خليل إبراهيم العطية، في بغداد سنة 1991م
-------
فهو غير الكتاب السابق خلافاً لما وقع في عبارة (مكتبة مشكاة الإسلامية) التي تحت الرابط السابق.

:
الآن وقفت على مطبوعة (بقية التنبيهات)، فتبين لي مجانبة بعض ما سبق من كلامي للصواب؛ تبين أن الكتابين إنما هما في الأصل كتاب واحد، ولكن محقق الأصل، أعني القسم المطبوع قديماً، لم يطبع الكتاب كاملاً، ثم قام بطبع بقيته د. خليل إبراهيم العطية، فأسمى الكتاب (بقية التنبيهات على أغلاط الرواة)، وفي هذه التسمية نوع إيهام، وكان الأحسن أن يسميه: (بقية كتاب التنبيهات على أغلاط الرواة)، أو (المستدرك على المطبوع من التنبيهات على أغلاط الرواة)، أو نحو ذلك من التسميات التي هي أبعد عن إيهام كون المطبوعتين كتابين متغايرين.

هذا تنبيه عجلان، ولعلي أعود إلى تفصيل في محتوى الكتابين، بل الكتاب، ونوع موضوعه، في وقت آخر، إذا يسر الله ذلك بمنه وفضله.
:

محمد خلف سلامة
17-01-06, 11:09 AM
"
40- كتاب (قل--- ولا تقل---) للدكتور مصطفى جواد.
انظر هذا الرابط:
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=69369
:

أبو مالك العوضي
17-01-06, 11:42 AM
:
:
41- كتاب (أخطاؤنا في الصحف والدواوين)
تأليف صلاح الدين الزعبلاوي
لا أعلم دار النشر، ولكنه صنفه قديما، قبل كتابه الآتي.
:
:
:
42- كتاب (مسالك القول في النقد اللغوي)
تأليف صلاح الدين الزعبلاوي

طبعته الشركة المتحدة للتوزيع
وعندي منه الطبعة الأولى سنة 1984م ولا أدري أطبع ثانية أم لا
وهو كتاب رائع في موضوعه، فهو يضع القواعد والأسس التي ينبغي أن يبنى عليها النقد اللغوي بالتصحيح أو التخطئة.
ورأيت الدكتور (عبد الفتاح سليم) ذكر في آخر كتابه (اللحن في اللغة) وعدا بتأليف كتابه (المعيار في التخطئة والتصويب) ولكني لا أعلم أوفى بما وعد أم لا.
وقد كنت قبل أن أقف على ذلك شرعت في وضع كتاب مماثل لأني لم أكن قد رأيت أحدا ألف فيه.
ثم لما رأيت كتاب (مسالك القول) المذكور بدا لي التوقف، ثم بدا لي أن أكمل عملي؛ لأنه بعد التتبع ظهر أن المؤلف لم يستقص القول في قواعد التخطئة والتصويب، فهو قد قسم كتابه قسمين:
* القسم الأول تكلم فيه على بعض القواعد والأصول اللغوية التي يعتبر بها عند الكلام في التخطئة والتصويب، وهي مسائل قليلة لا تغطي جميع جوانب القواعد والأصول المتبعة في هذا الأمر.
* القسم الثاني: ناقش فيه بعض الأمثلة التي طبق عليها القواعد والأصول في مناقشة القولين في التصحيح والتخطئة في بعض الألفاظ المختلف فيها، وأطال النفس جدا في بعض المسائل.
ولذلك رأيت أن لا أتوقف عن إكمال كتابي في هذا الباب، أسأل الله إتمامه بخير.
:
:
:
43- كتاب (اللحن في اللغة)
تأليف الدكتور عبد الفتاح سليم
طبعته دار المعارف، ويقع في جزئين، وموضوع الكتاب يشبه هذا الموضوع الذي بدأه أخونا محمد خلف سلامة، فهو يؤرخ لكتب معالجة اللحن في اللغة قديمها وحديثها، مع مناقشة منهج كل كاتب فيما كتبه، وما أخذ عليه ومن رد عليه ونحو ذلك.
:
:

محمد خلف سلامة
17-01-06, 12:13 PM
:
:
41- كتاب (أخطاؤنا في الصحف والدواوين)
تأليف صلاح الدين الزعبلاوي
لا أعلم دار النشر، ولكنه صنفه قديما، قبل كتابه الآتي.
:
:
:
42- كتاب (مسالك القول في النقد اللغوي)
تأليف صلاح الدين الزعبلاوي

أحسنتَ، فجزاك الله خيراً.
والكتاب الأول طبع في (المطبعة الهاشمية) بدمشق، سنة 1358هـ / 1939م.
وأنا لم أره ولكنه وصف بأنه (كتاب أثبت فيه صاحبه أن له في هذا [الباب] أداة متكاملة، ومنهجاً محدد المعالم، لا يضطرب ولا يتناقض، وصبراً على التقصي الواسع والتحقيق الدقيق الشامل مادةً كبيرة مما أخطأ فيه المترسلون، ومادة أخرى من الكلمات الفصاح التي تجافى عنها أصحاب الأقلام ظانين فيها العامية أو الانحراف).
هذا كلام صاحب (حركة التصحيح اللغوي) (ص44).
:
:

محمد خلف سلامة
17-01-06, 12:43 PM
الآن وقفت على مطبوعة (بقية التنبيهات)، فتبين لي مجانبة بعض ما سبق من كلامي للصواب؛ تبين أن الكتابين إنما هما في الأصل كتاب واحد، ولكن محقق الأصل، أعني القسم المطبوع قديماً، لم يطبع الكتاب كاملاً، ثم قام بطبع بقيته د. خليل إبراهيم العطية، فأسمى الكتاب (بقية التنبيهات على أغلاط الرواة)، وفي هذه التسمية نوع إيهام، وكان الأحسن أن يسميه: (بقية كتاب التنبيهات على أغلاط الرواة)، أو (المستدرك على المطبوع من التنبيهات على أغلاط الرواة)، أو نحو ذلك من التسميات التي هي أبعد عن إيهام كون المطبوعتين كتابين متغايرين.

هذا تنبيه عجلان، ولعلي أعود إلى تفصيل في محتوى الكتابين، بل الكتاب، ونوع موضوعه، في وقت آخر، إذا يسر الله ذلك بمنه وفضله.
:
وهذه مقدمة الدكتور خليل إبراهيم العطية محقق بقية التنبيهات التي لم يطبعها عبد العزيز الميمني رحمه الله:
(نشر الشيخ عبد العزيز الميمني الراجكوتي المتوفى سنة 1398هـ/1978م [انظر في ترجمته: د. شاكر الفحام – مجلة مجمع اللغة العربية بدمشق 1979 م مج 54 ع 1 ؛ وأعيد نشر الترجمة في ذيل المقصور والممدود للفراء، بتحقيق عبد الإله نبهان ومحمد خير البقاعي – دمشق 1983 (ص119-158)] كتاب (التنبيهات على أغلاط الرواة) لعلي بن حمزة البصري، بصحبة "المنقوص والممدود" للفراء، سنة 1967م، بدار المعارف بمصر، وأغفل ثلاثة من التنبيهات هي: التنبيهات على "نوادر أبي زياد الكلابي الأعرابي" (بعد 210هـ)، و "نودار أبي عمرو الشيباني" (210هـ)، و "النبات" لأبي حنيفة الدينوري (282هـ).
وقال بعد إتمام مقدمة أبي القاسم علي بن حمزة البصري: (ثم أخذ أبو القاسم - رحمه الله - في التنبيه على ما رآه من الغلط في "نوادر أبي زياد الكلابي"، و"نوادر أبي عمرو الشيباني"، وكتاب "النبات" لأبي حنيفة الدينوري، رحمهم الله؛ من باقي الورقة 4 وهو 8 أسطر إلى 14 سطراً من يمين الورقة 42 من أُمِّ دار الكتب المصرية الوحيدة، ولما أن هذه الأعلاق أضحت الآن في خبر كان، نضرب عنها إلى أن نرى رأينا)؛ ثم أتبَعها بالتنبيهات الأخر.
وظللنا بانتظار أن يرى الشيخ الميمني رأيه في نشر بقية التنبيهات حتى توفاه الله تعالى إلى رحمته الواسعة.
وكان الشيخ الميمني أثنى على عمله في الكتاب فعدّه (القمة التي بلغها جهده، لا في تحقيق إحياء النصوص القديمة فحسب، بل في مباراة العلماء الأعلام في آرائهم، والاحتجاج لهم وعليهم على طريقتهم هم، كما يتضح ذلك لمن يتعمق في حواشي الكتاب المركزة الوجيزة).
وكان من سوالف الأيام وفي مطلع سنة 1974 أن اطلعت على (التنبيهات)، ورأيت صنيع الشيخ الميمني - رحمه الله - المجتلب للحمد، وودت أن أتبين إن كان نشر بقية الكتاب، وظللت أتحرى بالمراسلة والمشافهة ممن أتوسم فيهم العلم، وكان خبر هؤلاء كخبري، ولما يئست من ذلك، شرعت في جمع نسخ الكتاب، ووجدت الفرصة سانحة في سفرتي العلمية إلى فرنسة صيف 1985 للحصول على النسخة الستراسبورغية، وتم لي ذلك بمعونة أخي الدكتور جليل العطية الذي يسر لي ذلك، بمعونة الله.
وكان في النية نشر (البقية) إذ ذاك، (إلا أن المقادير والمعاذير حالت دون ذلك؛ ثم إلى اليوم هلم جرّاً.
وكنت توفرت على نسخ ثلاث، هي كل نسخ الكتاب في العالم!، ولأن غير المنشور في الكتاب يمثل بقيته فقد وسمته بـ"بقية التنبيهات على أغلاط الرواة ".
ولا أريد أن أتحدث عن مكابدتي في تحقيقه وتوثيق مسائله، والاستدراك عليه، لأني أترك ذلك لتقدير ذوي النَّصَفة من الباحثين، ممن مارس التحقيق وكابده.
والحمد لله أولاً وآخراً.

البصرة...............
خليل إبراهيم العطية ).انتهى كلامه.
"

محمد خلف سلامة
17-01-06, 01:10 PM
"
44- كتاب (لحن العوام)، لأبي بكر الزبيدي.
طبع بتحقيق د. رمضان عبد التواب، في القاهرة، سنة 1964.
"

محمد خلف سلامة
17-01-06, 01:36 PM
"
45- كتاب (المدخل إلى تقويم اللسان)، لابن هشام اللخمي، محمد بن أحمد المتوفى سنة 577هـ.
طبع بتحقيق الدكتور حاتم صالح الضامن، في مجلة المورد العراقية - المجلد العاشر: ع 2-4؛ والمجلد الحادي عشر: ع 1-4؛ والمجلد الثاني عشر: ع 1 / بغداد 1981-1983.

والكتاب كانت! منه نسخة مصورة في مكتبة الأوقاف العامة ببغداد، بعدد 88.
وطبع منه الدكتور عبد العزيز مطر كتاب الرد على الزبيدي؛ نشره في مجلة معهد المخطوطات العربية م12 ج2 (ص21-112).
"

محمد خلف سلامة
17-01-06, 01:48 PM
35 - عَقْد الخلاص في نقد كلام الخواص
لابن الحنبلي الحنفي رضيّ الدين المتوفى سنة 971هـ
وهو رد على الحريري في درة الغواص
طبعته مؤسسة الرسالة بتحقيق (نهاد حسوبي صالح) وهو رسالة ماجستير
:
أصل هذا الكتاب هو رسالة ماجستير كما أشار أبو مالك؛ وهذه الرسالة اسمها (جهود ابن الحنبلي اللغوية، مع تحقيق كتابه "عقد الخلاص في نقد كلام الخواص")؛ جامعة بغداد 1982.
:

محمد خلف سلامة
17-01-06, 01:58 PM
"
46- كتاب (الجمانة في إزالة الرطانة)، لابن الإمام، من علماء القرن التاسع الهجري.

طبع هذا الكتاب بتحقيق حسن حسني عبد الوهاب، في القاهرة سنة 1373هـ / 1953م.
وذلك في مطبعة المعهد الفرنسي المعروف بـ(المعهد العلمي للآثار الشرقية).
"

محمد خلف سلامة
17-01-06, 02:06 PM
"
47- كتاب (خير الكلام في التقصي عن أغلاط العوام)، لعلي بن بالي القسطنطيني، المتوفى سنة 992هـ.

طبع، بتحقيق الدكتور حاتم صالح الضامن، في مؤسسة الرسالة، بيروت 1983.
"

أبو مالك العوضي
17-01-06, 05:33 PM
"
44- كتاب (لحن العوام)، لأبي بكر الزبيدي.
طبع بتحقيق د. رمضان عبد التواب، في القاهرة، سنة 1964.
"

نعم في المطبعة الكمالية، وجزاك الله خيرا

ثم حققه من بعده الدكتور عبد العزيز مطر وطبع تحقيقه بالكويت سنة 1968م

أبو مالك العوضي
17-01-06, 05:36 PM
"
45- كتاب (المدخل إلى تقويم اللسان)، لابن هشام اللخمي، محمد بن أحمد المتوفى سنة 577هـ.
طبع بتحقيق الدكتور حاتم صالح الضامن، في مجلة المورد العراقية - المجلد العاشر: ع 2-4؛ والمجلد الحادي عشر: ع 1-4؛ والمجلد الثاني عشر: ع 1 / بغداد 1981-1983.

والكتاب كانت! منه نسخة مصورة في مكتبة الأوقاف العامة ببغداد، بعدد 88.
وطبع منه الدكتور عبد العزيز مطر كتاب الرد على الزبيدي؛ نشره في مجلة معهد المخطوطات العربية م12 ج2 (ص21-112).
"

جزاك الله خيرا

ومن قبلهم قام بنشره الدكتور عبد العزيز الأهواني بالقاهرة سنة 1962م

أبو مالك العوضي
17-01-06, 06:19 PM
:
:
:
48- كتاب الفصيح، أو اختيار فصيح الكلام، لأبي العباس أحمد بن يحيى المشهور بثعلب إمام الكوفيين المتوفى سنة 291هـ.
[COLOR="Blue"]

نشره المستشرق الألماني فون بارت في ليبزج سنة 1876م
وطبع في بيروت عام 1321هـ
وبمصر عام 1325هـ
وطبع مع بعض شروحه سنة 1949م

هذا ما ذكره أحمد الشرقاوي إقبال في كتابه (معجم المعاجم ص 70)

والكتاب طبع مرارا بعد ذلك:
- طبع بتحقيق ودراسة د. عاطف مدكور في دار المعارف سنة 1984م مع مقدمة مطولة عن التصحيح اللغوي، طغت على الكتاب الأصلي حتى صارت أضعافه.
- طبع في الجزائر بتحقيق: صبحي التميمي، دار الشهاب، سنة 1985
- طبع مع شرح ابن درستويه بتحقيق د. محمد بدوي المحتوت، مراجعة د. رمضان عبد التواب سنة 1998م.

وانظر المشاركة الثالثة من هذا الرابط:
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=33260#post33260

قال ثعلب في مقدمة كتابه المذكور:
(( هذا كتاب اختيار فصيح الكلام مما يجري في كلام الناس وكتبهم.
فمه ما فيه لغة واحدة والناس على خلافها، فأخبرنا بصواب ذلك.
ومنه ما فيه لغتان وثلاث وأكثر من ذلك فاخترنا أفصحهن.
ومنه ما فيه لغتان كثرتا واستعملتا فلم تكن إحداهما بأكثر من الأخرى فأخبرنا بهما وألفناه أبوابا، فمن ذلك باب فعلت بفتح العين.
قول: نمى المال وغيره ينمي وذوى العود يذوي وغوى الرجل يغوي .... إلخ
:

وقد اعتنى الناس بكتاب الفصيح هذا عناية فائقة، واشتهر وسار ذكره، وعمل عليه العلماء كثيرا من الأعمال، ما بين ناظم له وشارح ومتعقب وغير ذلك، حتى إن شروحه تزيد على ثلاثين:
فممن شرحه:
- أبو العباس محمد بن يزيد الأزدي الثمالي البصري (285هـ)
- أبو عمر محمد بن عبد الواحد الزاهد المعروف بغلام ثعلب (345هـ)
- أبو محمد عبد الله بن جعفر المعروف بابن درستويه (347هـ)
- ابن خالويه
- ابن جني
- أبو هلال العسكري
- أبو القاسم الزجاجي
- أبو علي المرزوقي
- أبو سهل الهروي
- ابن السِّيد البطليوسي
... إلخ

وممن نظمه:
- ابن ابي الحديد الرافضي (656)
- شهاب الدين الخويي (693هـ)
- أبو الحكم ابن المرحل (699هـ)
... إلخ

وكان أبو الحسن علي بن محمد بن علي الإستراباذي المتوفى سنة 516هـ يكثر الاشتغال بالفصيح حتى سمي بـ(الفصيحي).

وعمل أبو العلاء المعري خطبة رائعة ضمنها جميع كلم الفصيح في سياقة الكلام، جاء فيها:
الحمد لله الذي بفضله نمى المال وسمت الآمال ما كان للصمد أرج ينمي وما كان لغيره قمن يذمي ما ذوى عود شجرة مؤمنة، وما يذوي عود المفتتنة، وإن ظننت عود المؤمن ذوى، فإنما ظنك رمى فأشوى ... إلخ.

أبو مالك العوضي
17-01-06, 06:26 PM
:
:
- طبع بتحقيق ودراسة د. عاطف مدكور في دار المعارف سنة 1984م مع مقدمة مطولة عن التصحيح اللغوي، طغت على الكتاب الأصلي حتى صارت أضعافه.



ومع أنه أطال جدا في مقدمة الكتاب، فإنه أخل إخلالا ظاهرا بتحقيق متن الفصيح فخرج مليئا بالتصحيف والتحريف وخطأ الضبط مما لا يليق بكتاب هذا مقامه بين كتب أهل اللغة.

محمد خلف سلامة
18-01-06, 08:13 AM
:
:
:
48- كتاب الفصيح، أو اختيار فصيح الكلام، لأبي العباس أحمد بن يحيى المشهور بثعلب إمام الكوفيين المتوفى سنة 291هـ.


وانظر المشاركة الثالثة من هذا الرابط:
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=33260#post33260


جزاك الله خيراً، ولقد أحببت أن أقتبس من رابطك هذا ما يتعلق بكتاب (الفصيح)، وهو ما يلي:

2 ـ " الفصيح "
لإمام الكوفيين في النحو واللغة أبي العباس أحمد بن يحيى بن زيد بن سيار الشيباني المعروف بثعلب المتوفي سنة (291هـ) رحمه الله تعالى( ) .
وهو كتاب مشهور في اللغة ، اختار فيه مؤلفه الفصيح من كلام العرب مما يجري في كلام الناس وكتبهم .
طبع عدة مرات منها :ـ
1 ـ في بليبسك سنة (1876م) في نحو سبعين صفحة ، ومعه مقدمة وملاحظات بالألمانية .
2 ـ في القاهرة نشر دار المعارف سنة (1984م) بتحقيق ودراسة الدكتور عاطف مدكور .
شروحه :
شرحه جماعة من العلماء منهم :ـ
1 ـ الشيخ أبو محمد عبد الله بن جعفر بن درستويه بن المرزبان الفسوي الفارسي المتوفي سنة (347هـ) رحمه الله تعالى ، المسمى :" تصحيح الفصيح " طبع منه المجلد الأول بتحقيق الدكتور عبد الله الجبوري في مطبعة الإرشاد ببغداد الطبعة الأولى سنة (1975م) .
كما طبع كاملاً بتحقيق د . محمد بدوي المختون ، نشر المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بالقاهرة سنة (1419هـ) في مجلد كبير .
2 ـ الشيخ أبو عبد الله الحسين بن أحمد بن خالويه المتوفي سنة (370هـ) رحمه الله تعالى ، طبع في العراق بتحقيق الدكتور حاتم بن صالح الضامن .
3 ـ الشيخ أبو منصور محمد بن علي بن عمر بن الجبان الأصبهاني الرازي اللغوي المعروف بابن الجبان المتوفي بعد سنة (416هـ) رحمه الله تعالى ، طبع باسم :" شرح فصيح ثعلب " بدراسة وتحقيق الشيخ عبد الجبار بن جعفر القزاز في مطبعة المكتبة العلمية بلاهور ـ باكستان الطبعة الأولى سنة (1406هـ) في مجلد .
4 ـ الشيخ أبو علي أحمد بن محمد بن الحسن المرزوقي المتوفي سنة (421هـ) رحمه الله تعالى ، قام بدراسته وتحقيقه الدكتور سليمان بن إبراهيم العايد .
5 ـ الشيخ أبو سهل محمد بن علي الهروي المتوفي سنة (433هـ) رحمه الله تعالى ، له على الفصيح عدة كتب منها :ـ
أ ـ " إسفار الفصيح " قام بدراسته وتحقيقه أحد الباحثين بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة ، كما قام بتحقيق بعضه الباحث محمد محمد سليمان في رسالته الماجستير المقدمة لجامعة الأزهر على نسخة سقيمة .
ب ـ التلويح في شرح الفصيح طبع عدة مرات منها :ـ
1 ـ في مطبعة وادي النيل بالقاهرة سنة (1285هـ) .
2 ـ في مطبعة السعادة بمصر سنة (1325هـ) .
3 ـ ضمن مجموع في المطبعة النموذجية بمصر سنة (1368هـ) بعناية الأستاذ محمد عبد المنعم خفاجي .
جـ ـ تهذيب كتاب الفصيح .
6 ـ الشيخ أبو القاسم عبد الله بن أبي الفتح بن محمد بن الحسين بن ناقيا البغدادي المتوفي سنة (485هـ) رحمه الله تعالى ، قام بدراسته وتحقيقه الباحث عبد الوهاب العدواني في رسالته الماجستير المقدمة لجامعة القاهرة سنة (1393هـ) .
7 ـ الشيخ أبو القاسم جار الله محمود بن عمر بن أحمد الزمخشري المتوفي سنة (538هـ) رحمه الله تعالى ،طبع بتحقيق ودراسة الدكتور إبراهيم بن عبد الله بن جمهور الغامدي في مطابع جامعة أم القرى بمكة المكرمة في مجلدين الطبعة الأولى سنة (1417هـ) .
8 ـ الشيخ أبو عبد الله محمد بن أحمد بن هشام اللخمي الأندلسي المتوفي سنة (577هـ) رحمه الله تعالى ، قامت بنشره وزارة الثقافة والإعلام في العراق سنة (1409هـ) بتحقيق الدكتور مهدي بن عبيد جاسم .
9 ـ الشيخ أبو جعفر أحمد بن يوسف الفهري اللبلي المتوفي سنة (619هـ) رحمه الله تعالى ، واسم شرحه :" تحفة المجد الصريح في شرح كتاب الفصيح " يعمل على تحقيق الموجود منه الباحث عبد الملك الثبيتي ، وللمؤلف مختصر لهذا الشرح اسمه :" لباب تحفة المجد الصريح " منه نسخة في المغرب العربي ـ الرباط برقم 100/ج ، منها صورة في مركز إحياء التراث الإسلامي بجامعة أم القرى برقم (628) لغة .
منظوماته :
نظمه جماعة من العلماء منهم :ـ
1 ـ أبو الحكم مالك بن عبد الرحمن الأنصاري المتوفي سنة (669هـ) واسم منظومته :" موطأة الفصيح " قام بشرحها الشيخ أبو عبد الله محمد بن الطيب الفاسي في كتابه :" موطئة الفصيح لموطأة الفصيح " وهذا الشرح يعتبر من شروح الفصيح المطولة ، مخطوط من الجزء الأول نسخة بدار الكتب المصرية برقم (179) أدب ، ونسخة أخرى ضمن مجموع برقم (15) ش ، وقد قام الباحث محمد عزت القناوي بتحقيق أكثر هذا الشرح في رسالته للدكتوراة المقدمة لجامعة الأزهر كلية اللغة العربية .
شرح غريبه :
1 ـ " شرح غريب الفصيح " للشيخ أبي العباس أحمد بن عبد الجليل بن عبد الله التدميري المتوفي سنة (555هـ) رحمه الله تعالى ، مخطوط منه نسخة في مكتبة نور عثمانية برقم (3992) .
الاستدراكات عليه :
1 ـ كتاب التنبيه على مافي الفصيح من الغلط ، للشيخ أبي القاسم علي بن حمزة البصري المتوفي سنة (375هـ) رحمه الله تعالى ، منه نسخة في الإسكوريال .
2 ، تقد الزجاج له ، لشيخ اللغة والنحو أبي إسحاق إبراهيم بن محمد ابن السري بن سهل الزجاج المتوفي سنة (311هـ) رحمه الله تعالى ، مخطوط منه نسخة في مكتبة الشنقيطي بدار الكتب المصرية .
ذيوله :
1 ـ كتاب " ذيل فصيح ثعلب " للشيخ موفق الدين أبي محمد عبد اللطيف بن يوسف بن محمد البغدادي النحوي المتوفي سنة (629هـ) رحمه الله تعالى ، طبع في مطبعة السعادة بمصر سنة (1325هـ) بعناية الشيخ محمد بدر الدين النعساني الحلبي ، كما طبع ضمن مجموع في المطبعة النموذجية بمصر سنة (1368هـ) بعناية الأستاذ محمد عبد المنعم خفاجي .
2 ـ كتاب " فائت الفصيح " للشيخ أبي عمر محمد بن عبد الواحد بن أبي هاشم الباوردي المطرز الزاهد المشهور بغلام ثعلب لطول ملازمته وصحبته له المتوفي سنة (345هـ) رحمه الله تعالى ، طبع بتحقيق الدكتور محمد عبد القادر أحمد في مجلة معهد المخطوطات العربية العدد الثاني من المجلد التاسع عشر سنة (1973هـ) ثم طبع ثانية في مطبعة السعادة بمصر سنة (1406هـ) كما قامت بطبعه المطبعة الوطنية بدبي نشر دار المتنبي للنشر والتوزيع سنة (1404هـ) بتحقيق الدكتور عبد العزيز مطر .
3 ـ " ذيل فصيح الكلام " للشيخ أبي الفوائد محمد بن علي الغزنوي من علماء القرن الخامس الهجري منه نسخة في مكتبة لاللي برقم (3614) وأخرى بمكتبة بشير آغا برقم (193) .
4 ـ " تمام فصيح الكلام " للشيخ أحمد بن فارس المتوفي سنة (395هـ) رحمه الله تعالى تحقيق الدكتور إبراهيم السامرائي ، مُستلّ من مجلة المجمع العلمي العراقي المجلد (21) سنة (1971م) .
كما نشره مركز المخطوطات والتراث والوثائق في الكويت ، بعناية الدكتور زيان أحمد الحاج إبراهيم سنة (1419هـ) .
"

محمد خلف سلامة
18-01-06, 08:36 AM
"
تنبيه:
كتاب (الفصيح) والكتب الشارحة له، ليست من كتب التصحيح اللغوي، وإنما تدخل في شرطنا في هذا التجميع، لأن فيها قدراً طيباً من التنبيه على أوهام المتعلمين والعامة، في مسائل مهمة مثل أوزان الأفعال وغيرها، وفيه أيضاً بيان الصحيح من مثل تلك الأوزان وغيرها من الأمور التي تحتمل أن يقع فيها الوهم، أو لا يسهل فيها على غير العلماء معرفة الصواب؛ وأخص بالذكر هنا كتاب (تصحيح الفصيح) لابن درستويه رحمه الله.
"

رائد محمد
18-01-06, 01:52 PM
49- "معجم الأخطاء الشائعة" أو "قل...ولا تقل..."

المؤلف: الدكتورة / كوكب دياب

الناشر: المؤسسة الحديثة للكتاب - طرابلس - لبنان

عدد صفحات الكتاب: 358 مع الفهارس

عدد المصادر والمراجع: 82

محمد خلف سلامة
18-01-06, 02:12 PM
[COLOR="red"]32- إصلاح المنطق، لأبي يوسف يعقوب بن إسحاق بن السِّكّيت.
وهذا الكتاب ليس موضوعه التصحيح اللغوي فقط، وإنما التصحيح بعض مقاصده، وفيه من ذلك قدر طيب، فاستحق أن يدرج في قائمتنا هذه.


هذه كلمة في وصف هذا الكتاب:
(من مكتبة الوراق
إصلاح المنطق - تأليف : ابن السكيت
واحد من الكتب السائرة التي خلفت حركة أدبية استمرت مئات السنين، وتناولتها الأدباء بالترتيب والتلخيص والتهذيب، والشروح والردود. قال حاجي خليفة: (وهو من الكتب المختصرة الممتعة في الأدب، ولذلك تلاعب الأدباء بأنواع من التصرفات فيه) ثم ذكر طائفة ممن أدلى بدلوه في خدمة الكتاب، وفاته ذكر الكثيرين منهم، وعقد الميمني في مقدمة (إقليد الخزانة) فصلاً للحديث عن أهمية (إصلاح المنطق) وما ألف في خدمته من الكتب، وفاته أيضاً أن يذكر طائفة منها. وهو المراد بقول المبرد: (ما رأيت للبغداديين كتاباً أحسن من كتاب ابن السكيت في المنطق). وقد رتبه أبو البقاء العُكبري (ت616هـ) على حروف المعجم وسماه (المشوف المعلم في ترتيب الإصلاح على حروف المعجم.
وطبع (المشوف) بتحقيق ياسين محمد السواس (دار الفكر بدمشق 1983).
وقصد ابن السكيت بكتابه معالجة ما طرأ على لغة العرب من اللحن والخطأ).
انتهى، من الرابط التالي:
http://www.syrianstory.com/poste7.htm


وقال الشيخ عبد العزيز بن ابراهيم في (الدليل إلى المتون العلمية) (ص575-577) في الفصل الرابع منه، وهو فصل متون اللغة:

( "إصلاح المنطق" للشيخ أبي يوسف يعقوب بن إسحاق المعروف بابن السكيت المتوفي سنة (244هـ) رحمه الله تعالى؛ [انظر وفيات الأعيان 6/395 وإنباه الرواة 4/56].

من أوائل كتب اللغة ، وأكثرها شهرة ، وأوسعها انتشاراً ، وأكبرها أهمية عند علماء العربية ، وهو أيضاً من كتب لحن العامة كما يدل عليه عنوانه؛ [انظر مقدمة المشوف المعلم 1/5].

طبع في دار المعارف بمصر الطبعة الثانية سنة (1375هـ) في مجلد بتحقيق الشيخين أحمد محمد شاكر وعبد السلام هارون.

وقد اعتنى بهذا الكتاب جماعة من العلماء منهم:-
1 ـ الشيخ الإمام أبو البقاء عبد الله بن الحسين العكبري الحنبلي المتوفي سنة (616هـ) رحمه الله تعالى في كتابه :"المشوف المعلم في ترتيب الإصلاح على حروف المعجم " ، قامت بطبعه دار الفكر في دمشق الطبعة الأولى سنة (1403هـ) في مجلدين بتحقيق الشيخ ياسين بن محمود [كذا والصواب محمد] السواس ، نشر جامعة أم القرى بمكة المكرمة .

2 ـ الشيخ أبو محمد يوسف بن الحسن بن عبد الله بن المرزبان السيرافي النحوي المتوفي سنة (385هـ) رحمه الله تعالى ، في كتابه :" شرح أبيات إصلاح المنطق " قامت بطبعه الدار المتحدة للطباعة والنشر في دمشق الطبعة الأولى سنة (1412هـ) في مجلد بتحقيق الشيخ ياسين بن محمد السواس .

مختصراته:
اختصره جماعة من العلماء منهم :ـ

1 ـ أبو الخير زيد بن رفاعة بن مسعود الكاتب البغدادي من أهل القرن الرابع رحمه الله تعالى ،واسم مختصره : " جوامع كتاب إصلاح المنطق " قامت بطبعه دائرة المعارف العثمانية في الهند ، سنة (1354هـ) في مجلد لطيف .

2 ـ الوزير أبو القاسم الحسين بن علي المغربي المتوفي سنة (418هـ) رحمه الله تعالى ، قامت بطبعه دار الكتب العلمية في بيروت الطبعة الأولى سنة (1415هـ) بتحقيق الدكتور جمال طلبة في مجلد لطيف .

3 ـ الشيخ أبو زكريا يحيى بن علي الخطيب التبريزي المتوفي سنة (502هـ) رحمه الله تعالى في كتابه :" تهذيب إصلاح المنطق " وهو في الواقع شرح للكتاب مع حذف ماتكرر فيه وتقويم مااختل من الرواية في النثر والشعر؛ [انظر مقدمة الدكتور فخر الدين قباوة ص6].

طبعاته:
طبع عدة مرات منها :ـ

1 ـ في مطبعة السعادة بمصر سنة (1325هـ) وقام بنشرها الأديبان محمد زكي وصالح علي بك ، وهي طبعة غير كاملة؛ [انظر مقدمة الأستاذ عبدالسلام هارون ص13].

2 ـ في بيروت نشر دار الآفاق الجديدة سنة (1403هـ) بتحقيق الدكتور فخر الدين قباوة في مجلد .

3 ـ في القاهرة نشر الهيئة المصرية العامة للكتاب سنة (1986م) في مجلدين بتحقيق الدكتور فوزي بن عبد العزيز سعود)
انتهى كلامه.
"

محمد خلف سلامة
18-01-06, 05:27 PM
"
"
[COLOR="red"]18 - درة الغواص في أوهام الخواص؛ لأبي قاسم بن علي الحريري المتوفى سنة (516 هـ).
وهو كتاب مشهور----.
.
.
فلدرة الغواص إذن شروح وحواش كثيرة، وقد ذكرها حاجي خليفة في (كشف الظنون) وغيرُه؛ وأذكر هنا ما تيسر ذكره منها------.
.
.
[25] 7- شرح شهاب الدين أحمد الخفاجي المصري------.


طبع شرح الخفاجي على "درة الغواص" قديماً، وذلك في سنة 1299هـ، في مطبعة الجوائب.
"

أبو مالك العوضي
19-01-06, 03:31 PM
هل تدخل المقالات المتخصصة التي وردت في بعض المجلات في هذا الباب؟؟
:
:
:
50 - مقالات (قل.. وَلاَ تَقُل) - للشيخ ضياء الدين الصابوني

الموجه التربوي للغة العربية بالجامعة الإسلامية
[مجلة الجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية]

انظر الروابط التالية:
http://www.iu.edu.sa/Magazine/59/26.htm

http://www.iu.edu.sa/Magazine/62/16.htm

http://www.iu.edu.sa/Magazine/58/19.htm

http://www.iu.edu.sa/Magazine/52/22.htm

http://www.iu.edu.sa/Magazine/59/26.htm

http://www.iu.edu.sa/Magazine/55-56/20.htm
:
:

أبو مالك العوضي
19-01-06, 03:38 PM
49- "معجم الأخطاء الشائعة" أو "قل...ولا تقل..."

المؤلف: الدكتورة / كوكب دياب

الناشر: المؤسسة الحديثة للكتاب - طرابلس - لبنان

عدد صفحات الكتاب: 358 مع الفهارس

عدد المصادر والمراجع: 82

أخونا الفاضل رائد
إذا كان لديك هذا الكتاب، فهل تتكرم علينا بشيء من مقدمته، وعنوانات مسائله.
وجزاك الله خيرا

محمد خلف سلامة
19-01-06, 03:44 PM
"
هل تدخل المقالات المتخصصة التي وردت في بعض المجلات في هذا الباب؟؟



نعم، تدخل، وجزاك الله خيراً.
"

محمد خلف سلامة
19-01-06, 03:57 PM
"
:
:
38- أزاهير الفصحى في دقائق اللغة.

تأليف: عباس أبو السعود

طالعت أبواباً من هذا الكتاب فوجدته كتاباً نفيساً، حافلاً بالتنبيهات المهمات، مكتوباً بقلم رجل متمكن من فنه عارف بدقائق العربية واسع الاطلاع على كتب المتقدمين والمتأخرين، يعرف كيف يكتب، ويعرف كيف ينتقي مادة كتابه، ويعرف كيف يحكم، فرحم الله ذلك المؤلف.
"

محمد خلف سلامة
19-01-06, 04:06 PM
!!!!!
!!!!!
قال الجارم:
أنتركُ العربيَّ السمْحَ منطقُهُ******إلى دخيلٍ من الألفاظِ مغتربِ!!
نطيرُ للّفظِ نستجديه من بلدٍ********ناءٍ وأمثالُه منا على كَثَبِ!!
!!!!!
!!!!!

أبو مالك العوضي
19-01-06, 11:44 PM
::::
::::
قال حافظ إبراهيم:

رَجَعتُ لِنَفسي فَاِتَّهَمتُ حَصاتي **** وَنادَيتُ قَومي فَاِحتَسَبتُ حَياتي
رَمَوني بِعُقمٍ في الشَبابِ وَلَيتَني **** عَقِمتُ فَلَم أَجزَع لِقَولِ عُداتي
وَلَدتُ وَلَمّا لَم أَجِد لِعَرائِسي **** رِجالاً وَأَكفاءً وَأَدتُ بَناتي
وَسِعتُ كِتابَ اللَهِ لَفظاً وَغايَةً **** وَما ضِقتُ عَن آيٍ بِهِ وَعِظاتِ
فَكَيفَ أَضيقُ اليَومَ عَن وَصفِ آلَةٍ **** وَتَنسيقِ أَسماءٍ لِمُختَرَعاتِ
أَنا البَحرُ في أَحشائِهِ الدُرُّ كامِنٌ **** فَهَل سَأَلوا الغَوّاصَ عَن صَدَفاتي
فَيا وَيحَكُم أَبلى وَتَبلى مَحاسِني **** وَمِنكُم وَإِن عَزَّ الدَواءُ أَساتي
فَلا تَكِلوني لِلزَمانِ فَإِنَّني **** أَخافُ عَلَيكُم أَن تَحينَ وَفاتي
أَرى لِرِجالِ الغَربِ عِزّاً وَمَنعَةً **** وَكَم عَزَّ أَقوامٌ بِعِزِّ لُغاتِ
أَتَوا أَهلَهُم بِالمُعجِزاتِ تَفَنُّناً **** فَيا لَيتَكُم تَأتونَ بِالكَلِماتِ
أَيُطرِبُكُم مِن جانِبِ الغَربِ ناعِبٌ **** يُنادي بِوَأدي في رَبيعِ حَياتي
وَلَو تَزجُرونَ الطَيرَ يَوماً عَلِمتُمُ **** بِما تَحتَهُ مِن عَثرَةٍ وَشَتاتِ
سَقى اللَهُ في بَطنِ الجَزيرَةِ أَعظُماً **** يَعِزُّ عَلَيها أَن تَلينَ قَناتي
حَفِظنَ وِدادي في البِلى وَحَفِظتُهُ **** لَهُنَّ بِقَلبٍ دائِمِ الحَسَراتِ
وَفاخَرتُ أَهلَ الغَربِ وَالشَرقُ مُطرِقٌ **** حَياءً بِتِلكَ الأَعظُمِ النَخِراتِ
أَرى كُلَّ يَومٍ بِالجَرائِدِ مَزلَقاً **** مِنَ القَبرِ يُدنيني بِغَيرِ أَناةِ
وَأَسمَعُ لِلكُتّابِ في مِصرَ ضَجَّةً **** فَأَعلَمُ أَنَّ الصائِحينَ نُعاتي
أَيَهجُرُني قَومي عَفا اللَهُ عَنهُمُ **** إِلى لُغَةٍ لَم تَتَّصِلِ بِرُواةِ
سَرَت لوثَةُ الإِفرِنجِ فيها كَما سَرى **** لُعابُ الأَفاعي في مَسيلِ فُراتِ
فَجاءَت كَثَوبٍ ضَمَّ سَبعينَ رُقعَةً **** مُشَكَّلَةَ الأَلوانِ مُختَلِفاتِ
إِلى مَعشَرِ الكُتّابِ وَالجَمعُ حافِلٌ **** بَسَطتُ رَجائي بَعدَ بَسطِ شَكاتي
فَإِمّا حَياةٌ تَبعَثُ المَيتَ في البِلى **** وَتُنبِتُ في تِلكَ الرُموسِ رُفاتي
وَإِمّا مَماتٌ لا قِيامَةَ بَعدَهُ **** مَماتٌ لَعَمري لَم يُقَس بِمَماتِ


::::
::::
::::

أبو مالك العوضي
20-01-06, 07:26 AM
:
:
51 - النوع الحادي والعشرون من كتاب المزهر في علوم اللغة للسيوطي
في معرفة المولد
:
:
تجده على هذا الرابط
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=70273

أبو مالك العوضي
20-01-06, 07:45 AM
وكتاب المزهر كاملا تجدونه على هذا الرابط
http://www.almeshkat.net/books/archive/books/almeuzher.zip

محمد خلف سلامة
21-01-06, 04:19 PM
"
52- فصل (معرفة أغلاط العرب من كتاب "المزهر" للسيوطي)

في هذا الفصل نقل السيوطي الفصل المذكور سابقاً (برقم 39)، بإسم (باب في أغلاط العرب)، من كتاب (الخصائص) لابن جني؛ وزاد عليه أشياء كثيرة أغلبها في أخطاء الشعراء في المعاني، وهي غير داخلة في شروط مبحثنا هذا؛ ولكني رأيت أن أنسخه هنا ليطلع عليه من احتاجه، ولا سيما أن هذا الفصل قد ذكره بعضهم ضمن تراث التصحيح اللغوي؛ وفيه أشياء من التصحيح اللغوي غير كثيرة.

قال السيوطي في (المزهر في علوم اللغة) (2/419-430) ما لفظه:

(النوع الخمسون: معرفة أغلاط العرب:
عقد له ابن جني بابا في كتاب الخصائص قال فيه:
"كان أبو علي يروي وجه ذلك ويقول: إنما دخل هذا النحو كلامهم لأنهم ليست لهم أصول يراجعونها ولا قوانين يستعصمون بها وإنما تهجم بهم طباعهم على ما ينطقون به فربما استهواهم الشيء فزاغوا به عن القصد؛ فمن ذلك ما أنشده ثعلب:
غدا مالك يرمي نسائي كأنما نسائي لسهمي مالك غرضان
فيا رب فاترك لي جهيمة أعصرا فمالك موت بالقضاء دهاني
[الطويل]
هذا رجل مات نساؤه شيئا فشيئا فتظلم من ملك الموت.
وحقيقة لفظه غلط وفاسد وذلك أن هذا الأعرابي لما سمعهم يقولون: ملك الموت، وكثر ذلك الكلام سبق إليه أن هذه اللفظة مركبة من ظاهر لفظها فصارت عنده كأنها فعل لأن ملكا في اللفظ في صورة فلك وحلك فبنى منها فاعلا فقال مالك موت وعدى مالكا فصار في ظاهر لفظه كأنه فاعل وإنما مالك هنا على الحقيقة والتحصيل مافل كما أن مالكا على التحقيق مفل وأصله ملأك فألزمت همزته التخفيف فصار ملكاً.
فإن قلت: فمن أين لهذا الأعرابي مع جفائه وغلظ طبعه معرفة التصريف حتى يبني من ظاهر لفظ ملك فاعلا فقال مالك: قيل: هبه لا يعرف التصريف أتراه لا يحسن بطبعه وقوة نفسه ولطف حسه هذا القدر هذا ما لا يجب أن يعتقده عارف بهم آلف لمذاهبهم لأنه وإن لم يعلم حقيقة تصريفه بالصنعة فإنه يجدها بالقوة ألا ترى أن أعرابيا بايع على أن يشرب علبة لبن لا يتنحنح فلما شرب بعضها كده الأمر فقال كبش أملح فقيل له ما هذا تنحنحت فقال من تنحنح فلا أفلح أفلا تراه كيف استعان لنفسه ببحة الحاء واستروح إلى مسكة النفس بها وعللها بالصويت اللاحق في الوقت لها ونحن مع هذا نعلم أن هذا الأعرابي لا يعلم أن في الكلام شيئا يقال له حاء فضلا عن أن يعلم أنها من الحروف المهموسة وأن الصوت يلحقها في حال سكونها والوقف عليها ما لا يلحقها في حال حركتها أو إدراجها في حال سكونها في نحو بحر ودحن إلا أنه وإن لم يحسن شيئا من هذه الأوصاف صنعة ولا علما فإنه يجدها طبيعة ووهما فكذلك الآخر لما سمع ملكا وطال ذلك عليه أحس من ملك في اللفظ ما يحسه في حلك فكما أنه يقول أسود حالك قال هنا من لفظ ملك مالك وإن لم يدر أن مثال ملك فعل أو مفل ولا أن مالكا فاعل أو مافل ولو بنى من ملك على حقيقة الصنعة فاعل لقيل لائك كبائك وحائك؛ قال: وإنما مكنت القول في هذا الموضوع ليقوى في نفسك قوة حس هؤلاء القوم وأنهم قد يلاحظون بالمنة والطباع ما لا نلاحظه نحن على طول المباحثة والسماع؛ ومن ذلك همزهم مصائب وهو غلط منهم وذلك أنهم شبهوا مصيبة بصحيفة فكما همزوا صحائف همزوا أيضا مصائب وليست ياء مصيبة بزائدة كياء صحيفة لأنها عين عن واو وهي العين الأصيلة وأصلها مصوبة لأنها اسم فاعل من أصاب وكأن الذي سهل ذلك أنها وإن لم تكن زائدة فإنها ليست على التحصيل بأصل وإنما هي بدل من الأصل والبدل من الأصل ليس أصلا فهو مشبه للزائد من هذه الحيثية فعومل معاملته.
ومن أغلاطهم قولهم: حلأت السويق؛ ورثأت زوجي بأبيات؛ واستلأمت الحجر؛ ولبأت بالحج.
وأما مسيل فذهب بعضهم في قولهم في جمعه أمسلة إلى أنه من باب الغلط، وذلك أنه أخذ من سال يسيل، وهذا عندنا غير غلط، لأنهم قد قالوا فيه مسل، وهذا يشهد بكون الميم فاء، وكذلك قال بعضهم في معين، لأنه أخذه من العين، وهو عندنا من قولهم: أمعن له بحقه إذا طاع له به؛ فكذلك الماء إذا جرى من العين فقد أمعن بنفسه وأطاع بها.
ومن أغلاطهم ما يتعايون به في الألفاظ والمعاني نحو قول ذي الرمة:
والجيد من أدمانة عنود [الرجز].
وإنما يقال: هي أدماء والرجل آدم ولا يقال: أدمانة كما لا يقال: حمرانة وصفرانة.
وقال:
حتى إذا دومت في الأرض راجعها*** كبر ولو شاء نجى نفسه الهرب [البسيط].
وإنما يقال: دوى في الأرض ودوم في السماء؛ ولذلك عير بعضهم على بعض في معانيهم كقول بعضهم لكثير في قوله:
فما روضة بالحزن ظاهرة الثرى***يمج الندى جثجانها وعرارها
بأطيب من أردان عزة موهناً****وقد أوقدت بالعنبر اللدن نارها [الطويل]
والله لو فُعل هذا بأمة زنجية لطاب ريحها! ألا قلت كما قال سيدك:
ألم تر أني كلما جئت طارقاً****وجدت بها طيباً وإن لم تطيب [الطويل].
وكان الأصمعي يعيب الحطيئة فقال: وجدت شعره كله جيداً فدل على أنه كان يصنعه وليس هكذا الشاعر المطبوع؛ إنما الشاعر المطبوع الذي يرمي الكلام على عواهنه جيده على رديئه ".
هذا ما أورده ابن جني في هذا الباب.

وقال ابن فارس في فقه اللغة: ما جعل الله الشعراء معصومين يوقون الغلط والخطأ فما صح من شعرهم فمقبول وما أبته العربية وأصولها فمردود كقوله:
ألم يأتيك والأنباء تنمى [الوافر].
وقوله:
لما جفا إخوانه مصعبا [السريع].
وقوله قفا عند مما؟؟ تعرفان ربوع [الطويل].
فكله غلط وخطأ.
قال: وقد استوفينا ما ذكرت الرواة أن الشعراء غلطوا فيه في كتاب خضارة؟؟ وهو كتاب نقد الشعر.
وقال القالي في أماليه في قول الشاعر:
وألين من مس الرخامات تلتقي****بمارية الجادي والعنبر الورد [الطويل]
غلط الأعرابي لأن العنبر الجيد لا يوصف إلا بالشهبة.
وقال ابن جني: اجتمع الكميت مع نصيب فأنشد الكميت:
هل أنت عن طلب الأيفاع منقلب [البسيط]
حتى إذا بلغ إلى قوله:
أم هل ظعائن بالعلياء نافعة*****وإن تكامل فيها الدل والشنب [البسيط]
عقد نصيب بيده واحداً فقال الكميت: ما هذا؟ فقال: أحصي خطأك تباعدت في قولك الدل والشنب ألا قلت كما قال ذو الرمة:
لمياء في شفتيها حوة لعس*****وفي اللثات وفي أنيابها شنب [البسيط]
ثم أنشده:
أبت هذه النفس إلا ادكاراً [المتقارب]
فلما بلغ إلى قوله:
كأن الغطامط من حليها*****أراجيز أسلم تهجو غفارا [المتقارب]
قال نصيب: ما هجت أسلم غفاراً قط؛ فوجم الكميت.
وقال ابن دريد في أواخر الجمهرة باب ما أجروه على الغلط فجاؤوا به في أشعارهم قال الشاعر:
وكل صموت نثلة تبعية ونسج سليم كل قضاء ذائل الطويل أراد سليمان وذائل أي ذات ذيل وقال آخر:
من نسج داوود أبي سلام [الكامل]:
يريد سليمان.
وقال آخر:
جدلاء محكمة من صنع سلام [البسيط]؛ يريد سليمان.
وقال آخر: وسائلة بثعلبة بن سير [الوافر]
يريد ثعلبة بن سيار.
وقال آخر: والشيخ عثمان أبو عفانا [السريع]
يريد عثمان بن عفان.
وقال آخر:
فإن تنسنا الأيام والعصر تعلمي*****بني قارب أنا غضاب لمعبد [الطويل]
أراد عبد الله لتصريحه به في بيت آخر من القصيدة.
وقال آخر:
هوى بين أطراف الأسنة هوبر [الطويل]
يريد ابن هوبر.
وقال آخر:
صبحن من كاظمة الحصن الخرب****يحملن عباس بن عبد المطلب [الطويل]
يريد عبد الله بن عباس.
وقال آخر: كأحمر عاد ثم ترضع فتفطم [الطويل]
وإنما أراد كأحمر ثمود.
وقال آخر: ومحور أخلص من ماء اليلب [الرجز].
فظن أن اليلب حديد وإنما اليلب سيور تنسج فتلبس في الحرب.
وقال آخر:
كأنه سبط من الأسباط [الرجز]
فظن أن السبط رجل وإنما السبط واحد الأسباط من بني يعقوب.
وقال آخر: لم تدر ما نسج اليرندج قبلها [الكامل]
ظن أن اليرندج ينسج وإنما هو جلد يصبغ.
وقال آخر:
لما تحاملت الحمول حسبتها****دوماً بأثلة ناعما مكموما [الكامل]
والدوم شجر المقل والمكموم لا يكون إلا النخل فظن أن الدوم النخل.
وقال آخر يصف درة:
فجاء بها ما شئت من لطمية****يدوم الفرات فوقها ويموج [الطويل]
فجعل الدر من الماء العذب وإنما يكون في الماء الملح.
وقال آخر يصف الضفادع:
يخرجن من شربات ماؤها طحل****على الجذوع يخفن الغمر والغرقا [البسيط]
والضفادع لا يخفن الغرق.
وقال آخر:
تفض أم الهام والترائكا [الرجز].
والترائك بيض النعام فظن أن البيض كله ترائك.
وقال آخر:
برية لم تأكل المرققا***ولم تذق من البقول الفستقا [الرجز].
فظن أن الفستق بقل.
وقال آخر: فهل لكمو فيها إلي فإنني****طبيب بما أعيا النطاسي حذيما [الطويل]
يريد ابن حذيم.
وقال آخر: شعبتا ميس براها إسكاف [الرجز]
فجعل النجار إسكافاً.
قال أبو عبد الله بن خالويه: ليس هذا غلطاً العرب تسمي كل صانع إسكافاً.
وقال ابن دريد في الجمهرة: قال رؤبة:
هل ينجيني حلف سختيت أو فضة أو ذهب كبريب [الرجز].
قال: وهذا مما غلط فيه رؤبة فجعل الكبريت ذهباً.
وقال أبو جعفر النحاس في شرح المعلقات: قول زهير:
فتنتج لكم غلمان أشأم كلهم****كأحمر عاد ثم ترضع فتفطم [الطويل]
قال: يريد كأحمر ثمود فغلط.
قال: ومثله قول امرىء القيس:
إذا ما الثريا في السماء تعرضت***تعرض أثناء الوشاح المفضل [الطويل].
قالوا: أراد بالثريا الجوزاء فغلط؛ وتأوله آخرون على أن معنى تعرضت اعترضت؛ قال: ويقال: إنها تعترض في آخر الليل ويقال: إنها إذا طلعت طلعت على استقامة، فإذا استقلت تعرضت.
وفي شرح الفصيح لابن خالويه: كان الفراء يجيز كسر النون في شتان تشبيها بسيان وهو خطأ بالإجماع فإن قيل: الفراء ثقة ولعله سمعه؛ فالجواب: إن كان الفراء قاله قياساً فقد أخطأ القياس وإن كان سمعه من عربي فإن الغلط على ذلك العربي لأنه خالف سائر العرب وأتى بلغة مرغوب عنها).
انتهى.

محمد خلف سلامة
21-01-06, 05:54 PM
"
53- كتاب (لف القماط على تصحيح بعض ما استعملته العامة من المعرب والدخيل والمولد والأغلاط)، لصديق بن حسن القنوجي رحمه الله.

طبع في بهوبال بالمطبع الصديقي، سنة 1296هـ، 1878م.
"

محمد خلف سلامة
22-01-06, 07:55 PM
"
54- (قل ولا تقل) - حملة لمحاربة اللفظ الدخيل: المكتب الدائم لتنسيق التعريب في الوطن العربي.

طبع في الرباط سنة 1388هـ، 1969م.
"

محمد خلف سلامة
22-01-06, 10:22 PM
"
55- كتاب (لسان غصن لبنان، في انتقاد العربية العصرية) تأليف شاكر شقير اللبناني (ت 1313هـ)

طبع في لبنان سنة 1308هـ، 1891م، في (70) صفحة.

وجاء نقده على ثلاثة أوجه:

الأول: الخطأ في التعريب.

الثاني: الخطأ في قواعد العربية.

الثالث: استعمال بعض الألفاظ في غير محله.

ومن أقواله في هذا الكتاب قوله (ص56) (وأما التراكيب السقيمة فتلك التي تولدت بتأثير الترجمة الحرفية غير المراعية لسنن العربية وأصولها، مما أوجد تراكيب افرنجية في صور عربية، كتقديم مقول القول على القائل في مثل "قل من هو؟ قال فلان بحدة ") انتهى؛ ويعني أنه خلاف الصحيح في العربية، والذي هذه صيغته (قال فلان بحدة: قل من هو؟).
"

محمد خلف سلامة
23-01-06, 12:15 AM
"
56- كتاب (الدرر السنية في الألفاظ العامية وما يقابلها من العربية) تأليف حسين فتوح، ومحمد علي عبد الرحمن

طبع في القاهرة، بمطبعة وادي النيل، سنة 1326هـ، 1908م.
"

محمد خلف سلامة
23-01-06, 12:31 AM
"
57- كتاب (الخلاصة المرضية في الكلمات العامية وما يرادفها من العربية)، تأليف عبد الرؤوف إبراهيم، وسيد علي الألفي.

طبع في القاهرة بالمطبعة الرحمانية، سنة 1340هـ، 1922م.
"

محمد خلف سلامة
23-01-06, 12:55 AM
توكّل على الله ، وربّي يشدّ عضدك بإخوانك ...

وسبحان الله ! لقد فكّرت البارحة في الاقتداء بصنيعك في تقريب فوائد كتاب الأستاذ المحقّق مصطفى بن جواد - رحمه الله تعالى - ، ورغبت في تلخيص فوائد بعض كتب التصحيح والتقويم التي كادت تنفد من المكتبات ... ولعلّ الله ييسّر لي تقريب فوائد كتاب " تقويم اللسانين " للعلاّمة الصاعقة أبي شكيب محمّد بن عبد القادر الهلاليّ ، عليه رحمات الله تترى ، في البرزخ والأخرى .
58- تقويم اللسانين للدكتور محمد تقي الدين الهلالي

وهو تحقيقات لغوية نشرها في مجلة "دعوة الحق" التي كانت تصدرها وزارة عموم الأوقاف والشؤون الإسلامية بالمغرب.

ولعل الشيخ العاصمي يتفضل علينا بأن يصف لنا الكتاب إن تيسر له ذلك؛ وأقل ما نطلبه أن يبين لنا معنى اللسانين، هل أراد لسان الخاصة ولسان العامة؟
"

محمد خلف سلامة
23-01-06, 01:21 AM
"
59- كتاب (تقويم اللسان) لأبي الفرج عبد الرحمن بن الجوزي البغدادي

طبع في القاهرة، بدار المعرفة، سنة 1386هـ، 1966م؛ بتحقيق الدكتور عبد العزيز مطر.
"

أبو مالك العوضي
23-01-06, 09:55 AM
58- تقويم اللسانين للدكتور محمد تقي الدين الهلالي

وأقل ما نطلبه أن يبين لنا معنى اللسانين، هل أراد لسان الخاصة ولسان العامة؟
"

أنا لم أر الكتاب، ولكني أظنه يعني تقويم الكلام والكتابة أعني الإملاء،

كما قيل: القلم أحد اللسانين، وهو قول مشهور عند العرب وينسب لأبي دلف.

أبو مالك العوضي
23-01-06, 10:54 AM
60- كتاب (الفصحى والعامية)

المؤلف: أحمد عبد الغفور عطار
الناشر: مطبعة لجنة التأليف والترجمة والنشر
سنة النشر: 1958

أبو مالك العوضي
24-01-06, 10:46 AM
61- معجم الخطأ والصواب

المؤلف: د. إيميل بديع يعقوب
الناشر: دار الكتب العلمية

أبو مالك العوضي
24-01-06, 11:11 AM
وهذه أسماء لبعض الكتب في هذا الباب كتبتها على عجل لحين البحث عن تفاصيلها

- " تطهير اللغة من الأخطاء الشائعة " تأليف : محجوب محمد موسى.

- " الأخطاء الشائعة في استعمالات حروف الجر " للدكتور : محمد إسماعيل عمار.

- " أخطاء اللغة العربية المعاصرة عند الكتاب والإذاعيين " للدكتور : أحمد مختار عمر.

- " الأخطاء الشائعة وأثرها في تطور اللغة العربية " إعداد : ماجد الصايغ.

- " موسوعة الاخطاء اللغوية الشائعة " للدكتور : علي جاسم سلمان.

أبو مالك العوضي
24-01-06, 11:12 AM
- لغة الجرائد: إبراهيم اليازجي

- أغلاط الكتاب

- مثابة الكاتب

- نحو لغة سليمة

أبو مالك العوضي
24-01-06, 11:17 AM
الكتابة الصحيحة - زهدي جار الله في كتابه

محمد خلف سلامة
24-01-06, 03:31 PM
"
وهذه كتب أخرى، وقد اعتبرت في ترقيمها ما أضافه أبو مالك جزاه الله خيراً.

72- كتاب (ما تلحن فيه العوام) للكسائي (ت 189هـ)
نشره عبد العزيز الميمني رحمه الله سنة 1344هـ، ضمن ثلاث رسائل؛ وأعيد طبع هذه الرسائل سنة 1387هـ.

وكان كتاب الكسائي المذكور قد نشره قبل ذلك بروكلمان في العدد (13) من المجلة الآشورية.


73- كتاب (لحن الخاصة) لأبي هلال العسكري (توفي بعد سنة 395هـ)

قيل إنه مفقود، ولكن ورد في مراجع كتاب (دراسات في القاموس المحيط) لمحمد مصطفى رضوان (ص424) أنه مطبوع في القاهرة.


74- كتاب (تثقيف اللسان وتلقيح الجنان) لابن مكي الصقلي (ت 501هـ)
طبع في القاهرة، سنة 1386هـ، 1966م، طبعه المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، بتحقيق الدكتور عبد العزيز مطر.


اعتمدت في ذكري هذه الكتب الثلاثة على ما أورده صاحب (حركة التصحيح اللغوي) (ص20-21).
"

محمد خلف سلامة
24-01-06, 04:02 PM
"
75-كتاب (إيراد اللآل من إنشاد الضوالّ) لابن خاتمة الأنصاري (ت 775هـ)

حققه الدكتور إبراهيم السامرائي، رحمه الله، ضمن مجموعه المسمى (نصوص ودراسات عربية وافريقية في اللغة والتاريخ والأدب) (ص209-235).
"

محمد خلف سلامة
24-01-06, 04:27 PM
"
76- كتاب (مآخذ الشعراء قديماً وحديثاً)، لمحمد كامل شعيب العاملي

طبع بصيدا، في مطبعة العرفان، سنة 1376هـ، 1956م؛ ويقع في عشرة أجزاء.
"

محمد خلف سلامة
24-01-06, 04:47 PM
"
77- كتاب (لغة الشعر بين جيلين)، للدكتور إبراهيم السامرائي

عُني فيه مؤلفه بتصحيح أخطاء أبرز الشعراء العراقيين في القرن العشرين؛ وهم عبد المحسن الكاظمي، وجميل صدقي الزوهاوي، ومحمد رضا الشبيبي، ومعروف الرصافي، وأحمد الصافي النجفي، ومحمد بهجة الأثري، ومحمد مهدي الجواهري، وبلند الحيدري، ونازك الملائكة، وبدر شاكر السياب.

والكتاب طبعته (دار الثقافة) ببيروت، من غير أن تؤرخ لطباعته؛ وهو في (243 صفحة). كذا في (حركة التصحيح) (ص145).
"

محمد خلف سلامة
24-01-06, 05:10 PM
"
78- كتاب (لغة الشعر العراقي في القرن التاسع عشر)، لإبراهيم الوائلي

ذهب المؤلف في هذا الكتاب إلى أن الشاعر العراقي في ذلك القرن لم تكن لغته مهذبة التهذيب المطلوب، وأن غير قليل منهم قد وقعوا في هفوات لغوية ونحوية وعروضية، بعضها لا سبيل إلى تصحيحه، وبعضها يمكن تخريجه على لهجات قديمة شاذة، تجنبها شعراء القمة وما دون القمة؛ واختتم المؤلف أبحاث كتابه بقوله (ولو أننا تصفحنا دواوين هؤلاء واستقريناها استقراءً دقيقاً لخرجنا بالكثير مما لم تسعه اللغة العربية الفصحى، أو ما لم يسعه سوى اللهجات الشاذة والآراء الضعيفة).

طبع الكتاب في مطبعة الإرشاد، ببغداد، سنة 1385هـ، وهو صغير مؤلف من (24) صفحة.
"

العاصمي
24-01-06, 05:56 PM
58- تقويم اللسانين للدكتور محمد تقي الدين الهلالي

وهو تحقيقات لغوية نشرها في مجلة "دعوة الحق" التي كانت تصدرها وزارة عموم الأوقاف والشؤون الإسلامية بالمغرب.

ولعل ... العاصمي يتفضل علينا بأن يصف لنا الكتاب إن تيسر له ذلك ...


أخي الفاضل المفضال ، هل الأوفق أن ألخّص رؤوس مباحثه هنا ، أم أفرد له موضوعا خاصّا ؟

لك الخيرة في هذا ، وأنا منتظر رأيك ...

أبو مالك العوضي
24-01-06, 08:38 PM
"
75-كتاب (إيراد اللآل من إنشاد الضوالّ) لابن خاتمة الأنصاري (ت 775هـ)

حققه الدكتور إبراهيم السامرائي، رحمه الله، ضمن مجموعه المسمى (نصوص ودراسات عربية وافريقية في اللغة والتاريخ والأدب) (ص209-235).
"

أصل هذا الكتاب في الرد على كتاب آخر وهو:

79 - (إنشاد الضوال وإرشاد السؤال في لحن العامة)

لأبي عبد الله محمد بن علي بن هانئ اللخمي السبتي المتوفى سنة 733هـ

نسبه له ابن الخطيب في الإحاطة في أخبار غرناطة.
وذكره السيوطي في بغية الوعاة، وحاجي خليفة في كشف الظنون.


وقد نشر المستشرق الفرنسي جورج كولان بالمجلد 13 من مجلة هسبريس الصادر سنة 1931م كتابا آخر وهو:
(المختار من إيراد اللآل) لمؤلف مجهول
ثم أعاد نشره الدكتور السامرائي المذكور (نصوص ودراسات ... )
قال أحمد الشرقاوي إقبال: ونسبه غلطا لابن خاتمة.

محمد خلف سلامة
25-01-06, 08:32 AM
"
أخي الفاضل المفضال ، هل الأوفق أن ألخّص رؤوس مباحثه هنا ، أم أفرد له موضوعا خاصّا ؟

لك الخيرة في هذا ، وأنا منتظر رأيك ...

بارك الله فيك، ورفع قدرك، ونفع بك أمتك.
أما وقد خيرتني، فإني أرى أن تفرد للتلخيص المذكور موضوعاً خاصاً ليكون أبرز فيكثر المطالعون له والمنتفعون به، هذا من جهة، ولتسهل مطالعته على من طلبه واحتاجه، من جهة أخرى؛ فذلك - إن شاء الله - خير من أن يدرج في موضوع مطول، فيزداد بعداً عن متناول الطلاب والباحثين، وربما خفي مكانه على كثير منهم.

وهذا الذي ذكرته أعلم أنك تعلمه، ولكنه أدبك وتواضعك، فبارك الله فيك وأحسن إليك.
"

محمد خلف سلامة
25-01-06, 09:15 AM
"
80- كتاب (تصحيح التصحيف وتحرير التحريف) لصلاح الدين خليل بن أيبك الصفدي

حققه السيد الشرقاوي، وطبعته مكتبة الخانجي بمصر في مطبعة المدني، بمصر أيضاً، سنة 1407هـ.
"

محمد خلف سلامة
25-01-06, 09:21 AM
"
81- سلسلة مقالات (بحوث وتحقيقات لغوية متنوعة)، للعلامة اللغوي المحقق أحمد العوامري (ت 1374هـ)

وهي موزعة على المجلدات الأربعة الأولى من مجلة المجمع اللغوي المصري (1353-1357هـ).

قال الدكتور محمد ضاري في (حركة التصحيح اللغوي) (ص90): (وهي من أجمل ما تحتضنه مراجع التصحيح العام في عصرنا هذا؛ لما اتسمت به من متانة ورصانة، دلل العوامري من خلالها على هدوء العالم وتمحيص الباحث وصواب المنهج).
"

محمد خلف سلامة
25-01-06, 09:35 AM
"
82- بحث (مبحث في سلامة اللغة العربية)، للدكتور مصطفى جواد

نشره في مجلة المجمع العلمي العراقي، (1/232-251) و (2/205-232) و (3/91-119) و (3/373-384) و (4/167-185).
"

محمد خلف سلامة
25-01-06, 09:44 AM
"
83- كتاب (القرارات النحوية والتصريفية لمجمع اللغة العربية بالقاهرة - جمعاً ودراسة وتقويماً، إلى نهاية الدورة الحادية والستين، عام 1415هـ / 1995م)


تأليف خالد بن سعود بن فارس العصيمي
دار التدمرية - دار ابن حزم
ط1 - 1424هـ

وأصل هذا الكتاب رسالة علمية نال بها المؤلف درجة العالمية الماجستير عام 1419هـ، بتقدير ممتاز.

والكتاب فيه كثير من أصول التصحيح اللغوي أو متعلقاته.
"

محمد خلف سلامة
25-01-06, 09:57 AM
"
84- كتاب (لغويات)، لمحمد علي النجار

مطبوع في دار الكتاب العربي، بدون تأريخ، وهو في (160) صفحة.

ومادة الكتاب ظهرت أيضاً على هيئة مقالات نشرت تباعاً في مجلة الأزهر بعنوان (لغويات) أيضاً؛ اشتملت على (157) بحثاً لغوياً، في تحقيق أمر كثير من الأساليب والمفردات التي ند الكتّاب والناطقون بها عن وجهها، وعدلوا بها عن سننها.

قال صاحب (حركة التصحيح اللغوي) (ص92): (وتعد [أي المقالات] دليلاً على شخصية لغوية نادرة).
"

محمد خلف سلامة
25-01-06, 11:32 AM
58- تقويم اللسانين للدكتور محمد تقي الدين الهلالي

وهو تحقيقات لغوية نشرها في مجلة "دعوة الحق" التي كانت تصدرها وزارة عموم الأوقاف والشؤون الإسلامية بالمغرب.

ولعل الشيخ العاصمي يتفضل علينا بأن يصف لنا الكتاب إن تيسر له ذلك.
"
انظر مقالة الفاضل العاصمي تحت هذا الرابط، فجزاه الله خير الجزاء وأوفره:
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?goto=newpost&t=70677
"

محمد خلف سلامة
25-01-06, 12:25 PM
"
85- كتاب (أغلاط الكتّاب)، لكمال إبراهيم (ت 1393هـ)

طبع منه جزؤه الأول، في المطبعة العربية ببغداد، سنة 1354هـ، وذلك في (75) صفحة.
قال في (حركة التصحيح) (ص93): (أما الثاني فلم يظهر).


86- مقال (اللغة بين رجالها وأدعيائها) لكمال إبراهيم أيضاً

وهو رد على بعض منتقدي كتابه السابق (أغلاط الكتّاب)؛ نشره في "مجلة التفيض" البغدادية س2 ع15 في 18/4/1940.
"

محمد خلف سلامة
25-01-06, 12:39 PM
"
87- كتاب (النجم الثاقب في المحاكمة بين البرجيس والجوائب)، لعبد الهادي نجا الأبياري (ت1306هـ، 1888م)

طبع هذا الكتاب في مئة صفحة، في القاهرة عام 1279هـ، 1862م.

والكتاب تحكيم لغوي منصف، بحسَب ما يراه، بين اثنين من علماء اللغة أولهما سليمان الحرائري التونسي (ت 1287هـ) صاحب صحيفة (البرجيس) في باريس؛ وثانيهما أحمد فارس الشدياق (ت 1305هـ) صاحب مطبعة الجوائب في الأستانة.

وكان قد حصل بين الرجلين مساجلات لغوية طويلة ومعاركة علمية شهيرة كان من ثمراتها الكتاب المذكور.
"

محمد خلف سلامة
25-01-06, 01:20 PM
"
88- كتاب (سلوان الشجي في الرد على إبراهيم اليازجي)، لميخائيل عبد السيد المصري! (ت1333هـ)

طبع هذا الكتاب في مطبعة الجوائب، بالأستانة، عام 1289هـ، في عشر ومئة من الصفحات.

وهو رد لمقال إبراهيم اليازجي الذي كتبه في "مجلة الجنان" يرد به على أحمد فارس الشدياق ما صنعه من تخطئة ناصيف اليازجي والد إبراهيم، في مسألة لغوية وردت في مقاماته (مجمع البحرين)؛ وذلك في مقام غريب، وهو قصيدة رثى بها أحمد فارس الشدياق ناصيفَ اليازجي ألقاها في حفل تأبينه!!، فعرّض فيها بتلك التخطئة!

فأعقب هذه المقالة مساجلات جديدة في التصحيح اللغوي بين (الجوائب) و (الجنان).

وهذا الكتاب الذي ينتصر للشدياق ويتعصب له، قال غير واحد من المحققين - قاطعاً أو مرجحاً - أنه لأحمد الشدياق نفسه.
انظر تفاصيل ذلك في كتاب (حركة التصحيح اللغوي) (ص98-99).

وقد أدت هذه الخصومة اللغوية إلى خصومات جانبية بين أنصار الرجلين، من أبرزها الخصومات النحوية المتمثلة في الكتب التالية:

1- (إرشاد الورى في تخطئة جوف الفرا)، ليوسف الأسير، يرد به على ناصيف اليازجي في كتابه (نار القرى في شرح جوف الفرا).

2- (السهم الصائب في تخطئة غنية الطالب)، لسعيد الشرتوني، يرد به على أحمد الشدياق في كتابه (غنية الطالب ومنية الراغب)

3- (رد الشهم للسهم)، ليوسف الأسير أيضاً

4- (رد السهم عن التصويب وإبعاده عن مرمى الصواب بالتقريب)، لإبراهيم الأحدب

ووقع في هذه الكتب كثير من الشتم والسباب!
"

محمد خلف سلامة
25-01-06, 01:44 PM
"
تذكير:

أكثر ما أنقله هنا اعتمدت فيه على كتاب (حركة التصحيح اللغوي في العصر الحديث) للدكتور الفاضل محمد ضاري حمادي، فجزاه الله خيراً، وكتب له ثواب تعبه في تصنيفه هذا الكتاب النافع.
"

العاصمي
25-01-06, 01:51 PM
وأسأل الله - جلّ في علاه - أن يكتب لك - أيضا - أجر ما تجشّمته وتحمّلته ؛ لإفادتنا وإمتاعنا ...

وتالله ، لقد أتحفتنا وأطرفتنا بجزيل الفوائد ، وعظيم العوائد ...

محمد خلف سلامة
25-01-06, 01:54 PM
"
90- كتاب (المنهاج السوي في التخريج اللغوي) لظاهر خير الله (ت 1335هـ)

طبع في مطبعة الاجتهاد، ببيروت، سنة 1347هـ، 1928م، وصفحاته مئة وعشرون.
"

91- كتاب (اللؤلؤ المنضود في دفع النقود)، لأمين بن ظاهر خير الله

ناقش فيه مؤلفه النقود التي بعث إليه بها سعيد أبو جمرة في رسالة منه إليه، وفيها نقود على كتاب والده المذكور.

وكتاب (اللؤلؤ) هذا فيه ردود هادئة، ومناقشات علمية جيدة؛ وقد طبع في مطبعة الاجتهاد أيضاً، سنة 1348هـ، وهو في (152) صفحة.
"

92- رسالة سعيد أبي جمرة المذكورة
"

محمد خلف سلامة
25-01-06, 02:00 PM
وتالله ، لقد أتحفتنا وأطرفتنا بجزيل الفوائد ، وعظيم العوائد ...

أنتم تستحقون أكثر من ذلك بكثير.
"

محمد خلف سلامة
25-01-06, 02:11 PM
"
93- كتاب (البرهان الجلي في علم الاب الكرملي)، لأمين خير الله

طبع الكتاب في مطبعة ابن زيدون، بدمشق، سنة 1353هـ.

وهو مآخذ لغوية أخذها المؤلف على الكرملي في إحدى رسائله

ورد عليه الكرملي في المقال التالي ذكرُه:

94- رد الكرملي على الكتاب المذكور، في مجلة المشرق، سنة 1356هـ"

محمد خلف سلامة
25-01-06, 04:21 PM
"
94- كتاب (المحجة البيضاء في صحة نعت الجموع بفعلاء)، لأمين ظاهر خير الله صاحب (البرهان الجلي) و(اللؤلؤ المنضود) المتقدم ذكرهما

وهذا الكتاب أراد مؤلفه أن يثبت أن (فعلاء) مما يصح به نعت الجمع، فيقال مثلاً: (الأزهار البيضاء)، مع أن جمهور اللغويين لا يجيزون في مثل هذا الباب إلا وصف الجمع بالجمع، فيقال: (الأزهار البيض)، ولا يقال: (البيضاء)، وهو ما اختاره الكرملي.

ثم عاد الكرملي فانتقد على أمين مذهبه في هذه القضية في المقال التالي ذكرُه.

95- مقال الكرملي في الرد على كتاب المحجة البيضاء، المنشور في مجلة المجمع العلمي العربي (15/405)، عام 1356هـ.
"

محمد خلف سلامة
25-01-06, 04:40 PM
"
96- كتاب المنذر، لابراهيم بن المنذر (ت 1396هـ)

طبع منه جزؤه الأول فقط، وذلك في مطبعة الاجتهاد، ببيروت، سنة 1346هـ، 1927م.

وهذا الجزء من الكتاب خصصه المؤلف بنقد الألفاظ.

وأما الجزء الثاني الذي وعد به فإنه مخصص بالنظر في التعابير، أي التراكيب والأساليب، كما أشار إليه في الكتاب (1/3 و 81).

ومن الغريب أن المؤلف لم يطبع الجزء الثاني من الكتاب على الرغم من أنه قام بطبع هذا الجزء الأول ثلاث مرات في سنة واحدة، هي سنة 1927م؛ ولكن يظهر أنه كان يزيد فيه في كل طبعة من الطبعتين الثانية والثالثة، فكان في طبعته الأولى (طبعة مطبعة السلام ببيروت) (92) صفحة، ولكنه صار في طبعته الثالثة (160) صفحة؛ وقد زاد فيه هذه المرة شيئاً كثيراً كما يأتي بيانه في مشاركتي التالية بإذن الله.
"

محمد خلف سلامة
25-01-06, 05:10 PM
"
97- كتاب (نظرات في اللغة والأدب)، لمصطفى الغلاييني (ت 1364هـ، 1945م)

وهذه قصة هذا الكتاب:

نال كتاب المنذر السابقُ ذكره شهرة واسعة، وتناقلت الصحافة العربية مجلاتها وجرائدها الثناء عليه، بعد أن سأل المؤلف الناس بيان آرائهم في كتابه؛ فتكاثرت إجاباتهم موجزة ومطولة، فقام مؤلفه بنشر أكثر تلك الإجابات في ملحق ذيل به الطبعة الثالثة من كتابه، وجعل ذلك الملحق بعنوان (من أقوال العلماء والصحف في هذا الكتاب)، وكان الملحق في ثلاث وستين صفحة.

ثم قام مصطفى الغلاييني بتأليف كتابه المذكور، وقد أقامه على ثلاثة أركان:

الأول: نقد التصويبات الواردة في كتاب المنذر صفحة صفحة.

الثاني: الجواب عن استيضاح ابراهيم المنذر حول بعض الاستعمالات الحديثة.

الثالث: الجواب عن أسئلة عامة وجهها ابراهيم المنذر بشأن موضوعات اللغة الأساسية، وهي الشذوذ والقياس ومفردات اللغة وتعديل القواعد والاشتقاق والتعريب والمجمع العلمي.

وكان الغلاييني عميقاً في بحثه، متوسعاً في شواهده وأدلته، يكتب الصفحات العديدة في تحقيق اللفظة الواحدة.

وانتهى الغلاييني إلى مخالفة ابراهيم المنذر في اثنين وسبعين مسألة من مسائل كتابه؛ وتابعه على كثير من تلك المخالفات الزعبلاوي في كتابه (أخطاؤنا في الصحف والدواوين).
"

محمد خلف سلامة
25-01-06, 05:22 PM
"
96- كتاب المنذر، لابراهيم بن المنذر (ت 1396هـ)
"

الصحيح حذف لفظة (بن).

وكتاب المنذر هذا أصله مقالات مطولة في التصويب اللغوي، كان ابراهيم المنذر ينشرها في الصحف العربية عام 1339هـ، 1921م؛ ثم جمع في كتابه المذكور بين ذلك القدر المنشور، ورسالة كان قد تقدم بها إلى المجمع العلمي العربي بدمشق حين انتخب عضواً فيه.
"

محمد خلف سلامة
25-01-06, 06:09 PM
"
98- مقالات (العثرات في اللغة والأدب)، لحسن القاياتي (ت 1377هـ، 1957م)

وهي أكثر من مئة مقال في التصحيح، نشرها صاحبها في جريدة "كوكب الشرق" القاهرية، وذلك في عامي (1352-1353هـ)، وجعل لكل مقال منها عنواناً يختص به.

وقد انتقد عليه صاحب (حركة التصحيح اللغوي) (ص69) - وتلك عادته! مع أكثر المصنفين في التصحيح اللغوي - ترتيبَه لمادة كتابه؛ ثم قال: (لو استلت هذه المقالات النفيسة في كتاب مستقل، لكان عنوانه "العثرات في اللغة والأدب" ولكانت فصوله تحمل عناوين مقالاته، بعد ما أشرنا إليه من الترتيب).
"

محمد خلف سلامة
25-01-06, 06:21 PM
"
99- فصل (تحرير اللغة من الجمود والفوضى - الأخطاء الشائعة)؛ وهو فصل من كتاب (فقه اللغة وخصائص العربية) لمحمد المبارك

وهذا الفصل منشور في كل طبعات الكتاب ما عدا الأولى منها.
"

محمد خلف سلامة
25-01-06, 06:25 PM
وانتهى الغلاييني إلى مخالفة ابراهيم المنذر في اثنين وسبعين مسألة
الصواب (اثنتين).
"

محمد خلف سلامة
25-01-06, 07:01 PM
"
100- مقالة تضم ثلاثة بحوث هي: (تصحيح الأغلاط الشائعة)، و (استعمال "استبدل" و "تبدل") و (الأغلاط الشائعة في التعريب والترجمة)

هذه المقالة لا تتجاوز أربع ورقات، على الرغم من تعدد عنواناتها، وعلى الرغم من اشتراك ثلاث جهات في إنشائها.

اشترك في كتابة المقالة محمد الجواد الصقلي، وعبد القادر زمامة، ومصلحة التعريب التابعة للمكتب المغربي للمراقبة والتصدير.

نشرت المقالة في (مجلة اللسان العربي) (2/115-121)، سنة 1384هـ، 1965م.
"

محمد خلف سلامة
25-01-06, 07:24 PM
"
101- بعض فصول كتاب الدكتور إبراهيم السامرائي (التطور اللغوي التأريخي)

طبع هذا الكتاب في معهد البحوث والدراسات العربية بالقاهرة عام 1386هـ، 1966م، في (237) صفحة.

قال الدكتور محمد ضاري في (حركة التصحيح) (ص72) عقب وصفه الكتاب بأنه قد حفل بفصول ضافية في هذا الشأن: (ألصقها بما نحن فيه الفصل العاشر "تحقيق لغوي في الصيغ والاستعمالات" [ص119-138]، والفصل الثالث عشر "العربية التونسية" [ص203-224]---).

وكل من الفصلين سبق نشرُه نشرَ الكتاب.

أما أولهما، وهو (العاشر)، فقد نشر في مجلة مجمع اللغة العربية بدمشق (40/215-233)، سنة 1385هـ.

وأما ثانيهما، وهو الثالث عشر، فقد نشر في المجلة المذكورة (39/78-98)، سنة 1384هـ.

وكذلك نشر هذا الفصل في كتاب المؤلف (نصوص ودراسات عربية وإفريقية في اللغة والتاريخ والأدب) (ص42-59).
"

محمد خلف سلامة
25-01-06, 08:12 PM
"
أذكر هذه المرة كتاباً، ليس بواحد من كتب التصحيح اللغوي، بالمعنى المعروف، ولكن لا أشك أن موضوعه أهم من موضوعها، نعم هو لا يحكم على اللفظة حكماً لغوياً، كما هو شأن كتب التصحيح اللغوي، ولا يعالج تلك الأخطاء معالجة لغوية، كما هي وظيفة تلك الكتب.

إن موضوعه شيء آخر، إنه يحكم على الكلمة أو العبارة حكماً شرعياً، هل عرفت موضوعه؟

نعم، موضوعه هو الألفاظ المنهي عنها شرعاً؛ وهذا الموضوع له دخل كبير في موضوع التصحيح اللغوي، أو له علاقة كبيرة به؛ فهل توافقني على ذلك؟

والآن فلأذكر أوسع وأهم هذه الكتب - وهذا بحسب علمي - ، وهو:

102- كتاب (معجم المناهي اللفظية) للعلامة بكر أبو زيد، شفاه الله، وبارك الله في ما خلفه من علم ينتفع به.
******
وهذا مثال من تصحيحات هذا الكتاب الحافل النفيس:
قال الشيخ المؤلف تحت هذا العنوان (سلام حار) ما لفظه:
(من العبارات المولدة قولهم "سلام حار" ، "لقاء حار" ، وهكذا؛ والحرارة وصف ينافي السلام وأثره ، فعلى المسلم الكف عن هذه اللهجة الواردة الأجنبية ، والسلام اسم من أسماء الله ، والسلام يثلج صدور المؤمنين فهو تحيتهم وشعار للأمان بينهم). انتهى.
"

أبو مالك العوضي
25-01-06, 08:26 PM
103- مقالات في الأخطاء الشائعة

مجموعة من المقالات في الأخطاء الشائعة عددها أربع عشرة
كتبها مجموعة من الكتاب:
منهم:
عبدالعزيز بن أحمد المنيع
وناصر بن عبدالرحمن الحمد

وذلك في موقع دعوة الإسلام
http://toislam.net/files.asp?order=2&num=1159&kkk=

العاصمي
25-01-06, 08:33 PM
بارك الله فيك وعليك ...

ومن دلائل نفوذ الشيخ تقيّ الدين الهلاليّ - رحمه الله تعالى - في معرفة لسان العرب ، وحسن تذوّقه : إنشاده - خلال تغليط قول من يقول : سلام حارّ - :

سلام على الأحباب في القرب والبعد ننن ننن ننن سلام كما هبّ النسيم على الورد

أبو مالك العوضي
25-01-06, 08:36 PM
أخي (محمد خلف سلامة)
بارك الله فيك ونفع بك

والله إني أحبك في الله

"

102- كتاب (معجم المناهي اللفظية) للعلامة بكر أبو زيد، شفاه الله، وبارك الله في ما خلفه من علم ينتفع به.

"

حمل معجم المناهي اللفظية من هنا:
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/attachment.php?attachmentid=7045

أو هنا
http://saaid.net/book/open.php?cat=82&book=1464

أو هنا
http://www.almeshkat.net/books/open.php?cat=14&book=1453

أبو مالك العوضي
25-01-06, 08:38 PM
وللشيخ محمد بن صالح العثيمين أيضا كتاب في المناهي اللفظية

http://www.almeshkat.net/books/open.php?cat=18&book=19

أبو مالك العوضي
25-01-06, 09:11 PM
"
80- كتاب (تصحيح التصحيف وتحرير التحريف) لصلاح الدين خليل بن أيبك الصفدي

حققه السيد الشرقاوي، وطبعته مكتبة الخانجي بمصر في مطبعة المدني، بمصر أيضاً، سنة 1407هـ.
"

حمل كتاب تصحيح التصحيف وتحرير التحريف من هنا
http://www.almeshkat.net/books/open.php?cat=18&book=1551

أبو مالك العوضي
25-01-06, 09:20 PM
104- البهاء فيما تلحن فيه العامة

أو البهي فيما تلحن فيه العامة
لأبي زكريا يحيى بن زياد المعروف بالفراء (207هـ)

ذكره ابن النديم في الفهرست، والقفطي في إنباه الرواة، وياقوت الحموي في معجم الأدباء، والسيوطي في بغية الوعاة وغيرهم.
قال ابن خلكان:
كتاب البهاء وهو صغير الحجم ورأيت فيه أكثر الألفاظ التي استعملها أبو العباس ثعلب في كتاب الفصيح وهو في حجم الفصيح غير أنه غيره ورتبه على صورة أخرى وعلى الحقيقة ليس لثعلب في الفصيح سوى الترتيب وزيادة يسيرة، وفي كتاب البهاء أيضا ألفاظ ليست في الفصيح قليلة، وليس في الكتابين اختلاف إلا في شيء قليل.

قال أحمد الشرقاوي إقبال: يعتبر البهاء في حكم الضائع.

أبو مالك العوضي
25-01-06, 09:24 PM
105- كتاب (ما تلحن فيه العامة)

صنفه أبو عبيدة معمر بن المثنى صاحب مجاز القرآن (210هـ)

نسبه له ابن النديم في الفهرست وياقوت الحموي في معجم الأدباء، والقفطي في إنباه الرواة، وابن خلكان في وفيات الأعيان، والسيوطي في بغية الوعاة وغيرهم.

أبو مالك العوضي
25-01-06, 09:28 PM
106- كتاب (ما تلحن فيه العامة)

لأبي سعيد عبد الملك بن قريب الأصمعي (216هـ)

ذكره ابن الجوزي في تقويم اللسان وابن خير في فهرسة ما رواه عن شيوخه.
وذكره ابن يعيش في شرحه على المفصل وهو يعقب على قول للزمخشري.

أبو مالك العوضي
25-01-06, 09:31 PM
107- كتاب (ما خالفت فيه العامة لغات العرب)

لأبي عبيد القاسم بن سلام الهروي (224هـ)

ورد ذكره في لسان العرب (ق ق ز).

أبو مالك العوضي
25-01-06, 09:32 PM
108- كتاب (ما تلحن فيه العامة)

لأبي نصر أحمد بن حاتم الباهلي (231هـ)

نسبه له ابن النديم في الفهرست، والقفطي في إنباه الرواة، وياقوت في معجم الأدباء، والسيوطي في بغية الوعاة، وغيرهم.

أبو مالك العوضي
25-01-06, 09:34 PM
109- كتاب (الحروف التي يتكلم بها في غير موضعها)

لأبي يوسف يعقوب بن إسحاق بن السكيت (244هـ)

حققه الدكتور رمضان عبد التواب
طبع بالقاهرة سنة 1969م

أبو مالك العوضي
25-01-06, 09:35 PM
110- كتاب (ما تلحن فيه العامة)

لأبي عثمان بكر بن محمد بن حبيب المازني (249هـ)

نسبه له ابن النديم في الفهرست، وابن مكي في تثقيف اللسان، وياقوت في معجم الأدباء والقفطي في إنباه الرواة وغيرهم.

أبو مالك العوضي
25-01-06, 09:37 PM
111- كتاب (ما تلحن فيه العامة) أو لحن العامة

لأبي حاتم سهل بن محمد بن عثمان السجستاني (255هـ)

نسبه له ابن النديم في الفهرست وياقوت في معجم الأدباء والقفطي في إنباه الرواة وغيرهم.

أبو مالك العوضي
25-01-06, 09:38 PM
112- كتاب (إصلاح المفسد والمزال)

لأبي حاتم السجستاني أيضا

نسبه له الأزهري في مقدمة تهذيب اللغة وأثنى عليه.
وكذلك ذكره ياقوت في معجم الأدباء والصغاني في التكملة وغيرهم.

أبو مالك العوضي
25-01-06, 09:40 PM
113- كتاب (النحو ومن كان يلحن من النحويين)

لأبي زيد عمر بن شبة البصري (262هـ)

ذكره السيوطي في بغية الوعاة

أبو مالك العوضي
25-01-06, 09:41 PM
114- كتاب (ما تلحن فيه العامة)

لأبي حنيفة الدينوري صاحب كتاب النبات (282هـ)

نسبه له ابن النديم في الفهرست وياقوت في معجم الأدباء والقفطي في إنباه الرواة والسيوطي في بغية الوعاة وغيرهم.

أبو مالك العوضي
25-01-06, 09:45 PM
115- كتاب (إصلاح المنطق)

لأبي علي أحمد بن جعفر الدينوري المشهور بـ(ختن ثعلب) (289هـ)

نسبه له ياقوت في معجم الأدباء وابن السيد البَطَلْيَوْسي في الاقتضاب

محمد خلف سلامة
25-01-06, 09:46 PM
"
بارك الله فيك وعليك ...

""""""وفيك وعليك بارك الله.
"
"
أخي (محمد خلف سلامة)
بارك الله فيك ونفع بك
والله إني أحبك في الله

""""""أحبك الله، وبارك الله فيك، ونفع الله بك.
"

أبو مالك العوضي
25-01-06, 09:51 PM
"

73- كتاب (لحن الخاصة) لأبي هلال العسكري (توفي بعد سنة 395هـ)


"

وهناك كتاب آخر في لحن الخاصة لأبي أحمد العسكري (382هـ)

116- كتاب (ما لحن فيه الخواص من العلماء)

ذكره أحمد الشرقاوي إقبال في معجم المعاجم (ص 71) وقال: نسبه إليه القفطي في إنباه الرواة.

أبو مالك العوضي
25-01-06, 09:58 PM
117- كتاب (أغلاط الضعفاء من الفقهاء)

لأبي محمد عبد الله بن بري بن عبد الجبار (582هـ)

قال في مقدمته:
هذه ألفاظ ذكرها المتقدمون من علماء اللغة مما يغلط فيه كثير من الفقهاء وغيرهم نقلتها عنهم كما ذكروها وأثبت ذلك بزيادة بيان لا غير

العاصمي
25-01-06, 10:21 PM
جزاك ربّي خير الجزاء وأوفاه .

"

72- كتاب (ما تلحن فيه العوام) للكسائي (ت 189هـ)
نشره عبد العزيز الميمني رحمه الله سنة 1344هـ، ضمن ثلاث رسائل؛ وأعيد طبع هذه الرسائل سنة 1387هـ.

"

ثمّ أعيد نشره ضمن " بحوث وتحقيقات العلاّمة عبد العزيز الميمنيّ " 2/18-47 ( دار الغرب الإسلاميّ ، سنة 1415 ) ، أعدّها للنشر : الشيخ عزير بن شمس الحقّ السلفيّ ، زاده الله توفيقا .

محمد خلف سلامة
25-01-06, 10:27 PM
"
118- مقال (أخطاء لغوية)، لعبد الحق فاضل، كتبه في مجلة اللسان العربي (م9 / ج1 / ص413-427)، سنة 1392هـ، 1972م
"
"
"
119- بحث (مغامرات لغوية)، لعبد الحق فاضل أيضاً

وهو فصل من كتابه (مغامرات لغوية) (ص137-139)

ولكن من عجيب أمر هذا المؤلف - أو المصحح اللغوي! - أنه ناقض نفسه في الكتاب نفسه مناقضة عظيمة خطيرة، فقال (ص29) رداً على بعض ناقديه: (وإذا أردتني أن أصارحك بما في نفسي قلت غير متردد: إنني لا أحفل هذه [كذا] التأويلات كلها؛ فما دام أبناء هذا الجيل - وفيهم كبار الكتّاب - يستعملون "التنبؤ" بهذا المعنى، فإني أبيح لنفسي استعمالها مثلهم؛ ولا أبالي بعد ذلك بما كان يقول الشنفرى، أو يزعم بدوي جاهل يستشهد به سيبويه)!
بئس المذهب، وبئس الاستدلال، ومن يضلل الله فما له من هاد.
"

محمد خلف سلامة
25-01-06, 10:35 PM
جزاك ربّي خير الجزاء وأوفاه .

وأنت جزاك الله خير الجزاء وأوفره؛ وأسأل الله أن يتقبل منا أدعيتنا لبعضنا، فنحن نرجو ذلك، وفضل الله أوسع.

ثمّ أعيد نشره ضمن " بحوث وتحقيقات العلاّمة عبد العزيز الميمنيّ " 2/18-47 ( دار الغرب الإسلاميّ ، سنة 1415 ) ، أعدّها للنشر : الشيخ عزير بن شمس الحقّ السلفيّ ، زاده الله توفيقا .

أرجو منك إذا كان هذا المجموع في متناول يدك، أن تصفه لي، أحسن الله إليك أخي الكريم.
"

العاصمي
25-01-06, 10:44 PM
وأنت جزاك الله خير الجزاء وأوفره؛ وأسأل الله أن يتقبل منا أدعيتنا لبعضنا، فنحن نرجو ذلك، وفضل الله أوسع.

آمين .


أرجو منك إذا كان هذا المجموع في متناول يدك، أن تصفه لي، أحسن الله إليك أخي الكريم.
"

جزاك الله خيرا ، وأحسن إليك .

اصبر عليّ دقائق ، وسأسرد عليك - باختصار - محتوى المجلّد الثاني ( لفّا ونشرا ) ؛ فقد غبي وخفي عليّ موضع المجلّد الأوّل من مكتبتي ، ولعلّي أعرته ...

محمد خلف سلامة
25-01-06, 10:49 PM
"
بارك الله فيك، وكلامك يُشعِر بأن الكتاب مطبوع في مجلدين فقط، فلا تنسَ أن تبين لنا ذلك، أعني عدد المجلدات.
"

العاصمي
25-01-06, 11:25 PM
حوى السفر الثاني :
1 - مقالة " كلاّ " ، وما جاء منها في كتاب الله ، لابن فارس (ص10 - 17) .
2 - ما تلحن فيه العوامّ ، للكسائيّ (ص18 - 47) .
3 - رسالة ابن عربيّ [الملحد] إلى ابن خطيب الريّ (الفخر الرازيّ) ... (ص48 - 52) .
وقد نشرت ثلاثتها ضمن (ثلاث رسائل) قديما ...
4 - رسالة الملائكة ، لأبي العلاء المعرّيّ (ص53 - 76) .
5 - فائت شعر أبي العلاء ، للميمنيّ الراجكوتيّ السلفيّ (صاحب البحوث والتحقيقات) (ص77 - 93) .
6 - زيادات ديوان شعر المتنبّي ، للميمنيّ الراجكوتيّ الأثريّ (ص95 - 131) .
7 - النتف من شعر ابن رشيق وزميله ابن شرف القيروانيّين ... ويليه ملحق فيه لمع من شعر ابن شرف الأندلسيّ (133 - 216) ... للميمنيّ الراجكوتيّ .
8 - القصيدة اليتيمة لدوقلة المنبجيّ (ص217 - 221) .
9 - الربيع بن ضبع الفزاريّ ؛ أخباره وشعره (ص222 - 229) .
10 - أقدم كتاب في العالم ... (ص230 - 249) .
11 - كتاب المداخلات - أو : المداخل - لأبي عمر الزاهد = غلام ثعلب (ص250 - 271) وفي ص272 - 274 زيادات زادها ...
12 - أبو عمر الزاهد غلام ثعلب ( الحفظة اللّغويّ المحدّث ) وكتاب " المداخل " له (ص275 - 290) .
13 - أبواب مختارة من كتاب أبي يوسف يعقوب بن إسحاق الأصفهانيّ ... (ص291 - 308) .
14 - كتاب " ما اتّفق لفظه واختلف معناه من القرآن المجيد " لأبي العبّاس المبرّد (ص309 - 325) .
15 - نسب عدنان وقحطان ، لأبي العبّاس المبرّد (ص327 - 353) .
16 - كتاب " أسماء جبال تهامة وسكّانها ، وما فيها من القرى ، وما ينبت عليها من الأشجار ، وما فيها من المياه " ، لعرّام بن الأصبغ السلميّ الأعرابيّ (ص355 - 379) .
17 - [ديباجة] السفر الأوّل من " تحفة المجد الصريح ، في شرح الكتاب الفصيح " لأحمد بن يوسف اللّبليّ (ص380 - 383) .
18 - [ديباجة] المجلّد الأوّل من كتاب " العباب الزاخر ، واللّباب الفاخر " للحسن بن محمّد الصغانيّ (ص384 - 400) ، وهي في الغاية والنهاية من النفاسة ، ولو لا طولها ؛ لأتحفتك بها وأطرفتك ...

وأمّا ما يتّصل بالسفر الأوّل ؛ فلم أحصل عليه بعد ؛ فنظرة إلى ميسرة .

العاصمي
25-01-06, 11:26 PM
"
بارك الله فيك، وكلامك يُشعِر بأن الكتاب مطبوع في مجلدين فقط، فلا تنسَ أن تبين لنا ذلك، أعني عدد المجلدات.

"
وفيك بارك الله ...


نعم ، أخي الفاضل المفضال ، هو في سفرين .

وممّا يتّصل بمدرسة الميمنيّ ، ويمتّ إليها بسبب وثيق : " بحوث وتنبيهات " الأستاذ العلاّمة الأديب الأريب أبي محفوظ الكريم المعصوميّ ، حفظه الله ، وسدّد خطاه ... وقد نشرتها دار الغرب الإسلاميّ سنة 1421 في سفرين نفيسين ، باعتناء الأستاذ الفاضل محمّد (أجمل) الإصلاحيّ ...

محمد خلف سلامة
25-01-06, 11:55 PM
"
أثابك الله ووفقك لكل خير.
وهذا رابط فيه، في جملة ما فيه، ترجمة وجيزة لهذا المحقق المدقق البارع رحمه الله.
http://www.al-vefagh.com/1384/840519/html/esterah.htm#s47586
"
وهذا رابط آخر للموضوع نفسه، وفيه زيادة ذكر مصادر المقالة:
http://taarafu.islamonline.net/Arabic/history/1422/02/article09a.SHTML
"

العاصمي
26-01-06, 12:05 AM
بارك الله فيك ، وأدام النفع بك .

محمد خلف سلامة
26-01-06, 12:43 AM
- لغة الجرائد: إبراهيم اليازجي

- أغلاط الكتاب

كتب إبراهيم اليازجي (ت 1324هـ) ثلاثة مباحث واسعة في مجلته الشهيرة في وقتها (الضياء):

الأول: لغة الجرائد.

الثاني: أغلاط العرب.

الثالث: أغلاط المولدين.

أما الأول فهو مقالات كتبها إبراهيم اليازجي في نقد لغة الصحف، وأودعها المجلدين الأول والسابع من المجلة؛ وقد استحالت تلك المقالات بعدُ معجماً، على يد جرجي جنن البولسي، وذلك هو المعجم الموسوم بـ(مغالط الكتّاب ومناهج الصواب)، وقد أضاف فيه إلى هذه المقالات ما ورد لمادتها من نظائر في سائر سنوات المجلة الثماني، وما كان لديه هو من أغلاط كان اليازجي قد أهمل التنبيه عليها، مع أنها كثيرة الشيوع بين الكاتبين.
وقد طبع هذا المعجم التصحيحي في حريصا (مطبعة القديس بولص)، سنة 1337هـ، في (136) صفحة.

ومقالات لغة الجرائد هذه اعتنى بطبع ما ورد منها في المجلد الأول من (الضياء)، مفردةً، مصطفى توفيق المؤيدي، وذيلها بفهرس للألفاظ مرتب على حروف المعجم.
وطبع المؤيدي معجمه هذا [وأظنه بإسم لغة الجرائد] في مطبعة المعارف، بالقاهرة، سنة 1319هـ، في (64) صفحة.

وكذلك جمع القسمين معاً وطبعهما أديب لم يذكر اسمه، وظهرت طبعته هذه في كتاب مفرد، مطبوع في مطبعة مطر، بالقاهرة، بدون تاريخ، وهو في (136) صفحة.

وقام محمد علي النجار (ت 1385هـ) بترتيب مادة (لغة الجرائد) على أبواب الظواهر اللغوية التي جاءت في كتاب (تكملة الدرة) للجواليقي؛ وذلك في بعض فصول كتابه (محاضرات عن الأخطاء اللغوية الشائعة) (2/29-41).

وقام د. رمضان عبد التواب بتبويبها وترتيبها على وفق ما يخص تطور الدلالة والقياس الخطأ والترجمة الحرفية، وغير ذلك؛ وذلك في بعض فصول كتابه (لحن العامة والتطور اللغوي) (ص318-326).
"

محمد خلف سلامة
26-01-06, 01:11 AM
"
120- كتاب (دفع الأوهام) لعبد الرحمن بن سلام البيروتي (ت 1360هـ)

وهو رد على إبراهيم اليازجي في مقالاته المذكورة (لغة الجرائد).

طبع هذا الكتاب في المطبعة الأدبية، ببيروت، سنة 1317هـ، في (64) صفحة.
"

121- كتاب (النغم الشجي في أغلاط اليازجي) لانستاس الكرملي (ت 1366هـ)

وهذا أيضاً رد على اليازجي، كما هو ظاهر من اسمه، ولكنه ثلاثة أقسام، أولها ردٌّ عليه في مقالاته (لغة الجرائد)، والثاني ردٌّ عليه في مقالاته (أغلاط العرب)، والثالث ردٌّ عليه في بعض ما أفتى به مما انتُقد عليه.
ويوجد بعضه مخطوطاً، في مكتبة المتحف العراقي!!!.
"

محمد خلف سلامة
26-01-06, 01:21 AM
"
122- كتاب (إصلاح الفاسد من لغة الجرائد)، لمحمد سليم الجندي (ت 1375هـ)

رد فيه على اليازجي، طبع في مطبعة الترقي، بدمشق، سنة 1343هـ، في (155) صفحة.
"

محمد خلف سلامة
26-01-06, 01:44 AM
"
123- مقالة (نظرة في إصلاح الفاسد من لغة الجرائد)، للعلامة محمد بهجة الأثري

طبعت في مجلة (لغة العرب) (4/7-20)، سنة 1344هـ.


124_ مقالة (فتاوى الضياء وأوهامه اللغوية) لانستاس الكرملي (ت 1366هـ)

طبعت بمجلة المشرق، سنة 1319هـ، في مجلدها الخامس (ص516-520).


125-مقالة (مجلة الضياء ولغة الجرائد)، لرشيد الشرتوني (ت 1323هـ)

طبعت بمجلة المشرق، سنة 1316هـ، في مجلدها الثاني، في ثلاثة أقسام.
"

محمد خلف سلامة
26-01-06, 01:50 AM
"
126- مقالة (عثرات إبراهيم اليازجي وجرجي جنن البولسي في مغالط الكتّاب ومناهج الصواب)، للدكتور مصطفى جواد

طبعت في المجلد السابع من "مجلة لغة العرب"، [وهي مجلة انستاس الكرملي]، سنة 1347هـ.
"

محمد خلف سلامة
26-01-06, 08:30 AM
"
127- كتاب (حول الغلط والفصيح على ألسنة الكتّاب)، لأحمد أبي الخضر منسي

وأصل هذا الكتاب مقالات تصويبية كان المؤلف قد نشرها في جريدة (الأفكار)، ثم جريدة (السفور)، ثم جريدة (الأهرام)، ثم جريدة (المقطم)؛ وبدأ ذلك النشر عام 1333هـ.

وقد جعل كتابه في قسمين:

الأول: الخطأ والصواب.

الثاني: المخطَّأ الصحيح.

طبع الكتاب في مطبعة المدني، بالقاهرة، سنة 1383هـ، في (67) صفحة.
"

محمد خلف سلامة
26-01-06, 08:46 AM
الكتابة الصحيحة - زهدي جار الله في كتابه
هذا الكتاب رتبت مادته على حروف المعجم، ألفه زهدي حسن جار الله لتصحيح الأخطاء اللغوية في المؤسسة التي كان يعمل فيها، وهي "مؤسسة الشرق الأوسط للتحرير والترجمة والنشر، في بيروت" ؛ ثم صارت دائرة معجمه أوسع مما أراده.

هذا الكتاب عُني بذكر الغلط وصوابه، ومن الأغلاط التي نبه عليها وحذر منها، ما هو واقع، ومنها ما هو محتمل الوقوع.

والكتاب غني بالشواهد.

طبع في مطبعة دار الكتب، ببيروت، سنة 1388هـ، في (358) صفحة.

ثم أعادت طباعته (الأهلية)، ببيروت، سنة 1397هـ، في (418) صفحة.
"

محمد خلف سلامة
26-01-06, 08:58 AM
"
128- مقالة (التزمت في النقد اللغوي)، لأنيس المقدسي (ت 1397هـ)

نشرها في مجلة العربي ع121، ص43-45، سنة 1388هـ، 1968م.

وهي - على ما يظهر من قرائن كثيرة - ردٌّ لأمور مذكورة في كتاب (الكتابة الصحيحة) لزهدي، وقد أسماه المقدسي (اللغة الصحيحة)!

وعجيب أمر هؤلاء! أيّ تزمت في طلب الرجوع من الخطأ إلى الصحيح؟!
"

محمد خلف سلامة
26-01-06, 09:07 AM
"
129- فصل (قل ولا تقل)، من كتاب (نحو وعي لغوي)، للدكتور مازن المبارك (ص196-206)

طبع الكتاب من قِبل (مكتبة الفارابي)، بدمشق، سنة 1390هـ، 1970م.


130- فصل (السخف المأثور في أن الخطأ المشهور خير من الصواب المهجور) من الكتاب المذكور (ص190-195)

وما أحسن هذا العنوان، وما أحسن موضوعه.

وقال الدكتور مازن في هذا الفصل (ص193): (انتشار اللحن والخطأ ليس بدعاً، ولا جديداً؛ ولكن الجديد المبتكر معاندة الحق والإصرار على الخطأ).
"

محمد خلف سلامة
26-01-06, 11:16 AM
"
131- كتاب (تذكرة الكاتب)، لأسعد خليل داغر (ت 1354هـ)

طبع في المطبعة العصرية، بالقاهرة، سنة 1352هـ، 1933م، في (166) صفحه، وهذه طبعته الثانية؛ وكان قد طبع قبل ذلك في مطبعة المقتطف، بالقاهرة أيضاً، سنة 1341هـ، 1923م، في (150) صفحة؛ وفي الطبعة الثانية زيادات على الأولى.

وأصله مقالات بهذا العنوان، كتبها المؤلف، في "مجلة المضمار" الأسبوعية التي كان يصدرها ولداه خليل وحبيب.

وقد قام غير واحد من العلماء والباحثين بنقد (تذكرة الكاتب)؛ ويأتي ذكرُ أهم ذلك.
"

محمد خلف سلامة
26-01-06, 11:28 AM
"
132- كتاب (أغلاط اللغويين الأقدمين)، لانستاس الكرملي

ومما أورده الكرملي في هذا الكتاب نصوص المناظرات بل المجادلات الساخنة التي وقعت في الصحافة المصرية عام 1351هـ، بين أسعد خليل داغر وخصومه، ولا سيما الكرملي ومصطفى جواد.

طبع هذا الكتاب في مطبعة الأيتام، ببغداد، سنة 1352هـ، 1933م.
"

محمد خلف سلامة
26-01-06, 11:34 AM
"
133- مقال (نقد تذكرة الكاتب)، لعبد القادر المغربي (ت 1375هـ، 1956م)

نشره في مجلة المجمع العلمي العربي (4/259-264)، سنة 1342هـ، 1924م.

وهو نقد هادئ بعيد عن التشاحن والتنافر.
"

محمد خلف سلامة
26-01-06, 01:30 PM
"

فائدة

مما يحسن التنبيه عليه هنا هو أن الخطأ في الكلام سبعة أنواع:

الأول: الخطأ الدلالي، وهو أن يستعمل المتكلم كلمة عربية (أعني فصيحة) بغير معناها التي وضعت له، وهو يظن أنها تؤدي هذا المعنى المتوهَّم، مثل أن يستعمل كلمة (إملاء) بمعنى (مَلء)، أو كلمة (تشارك) بمعنى (شارك).

الثاني: خطأ صرفي، أعني الخطأ في بنية الكلمة، إما من جهة الحركات والسكنات، وهذا يحصل كثيراً في عيني الفعلين الماضي والمضارع؛ وإما من جهتي زيادة حرف أو نقصانه أو تقديمه أو تأخيره أو تغييره، مع بقاء ظاهر الكلمة موافقاً للغة الفصيحة، من جهة الذوق أو القياس، أو ظن المتكلم أو السامع.

الثالث: خطأ في استعمال كلمة عامية يظن مستعملُها عربيَّتها.

الرابع: خطأ في استعمال كلمة أعجمية، إما بعد تغيير قليل في بنيتها، أو بدون تغيير.

الخامس: خطأ نحوي؛ وهذا كثير معروف.

السادس: خطأ في التركيب، مثل أن يعدي الفعل اللازم، أو يجعل المتعدي لازماً؛ ومثل أن يعدي الفعل أو الاسم بحرف لا يليق بالمعنى المراد، أو لا يصح لتلك التعدية أصلاً، ومثل أن يقدم جملة على أخرى ويكون ذلك التقديم خطأ.

السابع: خطأ معنوي، منافٍ للبلاغة والفصاحة والذوق السليم؛ وهذا في الحقيقة ليس من أخطاء الألفاظ، وإنما هو من أخطاء المعاني، وإن كان بينهما قدر كبير من الترابط؛ وهذا النوع الأخير لا يدخل في كتب التصحيح اللغوي.

وكذلك لا يدخلون فيها التصحيحات النحوية، اكتفاءً بما هو موجود من كتب النحو وما هو معروف من قواعده وضوابطه التي تعد أصولاً تصحيحية ضابطة كافية، وهذا بخلاف اللغة، فضوابطها كثيرة عسيرة مختلف فيها، بل لم يقم علماء اللغة بتأصيل كاف لمسائلها، كما قام علماء النحو، ولعل سبب ذلك قلة حاجتهم إليه في العصور الأولى، وكثرة الاعتماد على السماع، أكثر من القياس والتقعيد، وصعوبة تأصيل أبواب اللغة.

واليوم ما أحوجنا إلى تأصيل لغتنا وتقعيد علومها!

نعم بنا حاجة إلى دراسات كثيرة جادة متقنة، لضبط مسائل اللغة، وتبيين حدودها وتوضيح أسسها وتمتين قواعدها.

"

أبو مالك العوضي
26-01-06, 04:29 PM
"

ولكن من عجيب أمر هذا المؤلف - أو المصحح اللغوي! - أنه ناقض نفسه في الكتاب نفسه مناقضة عظيمة خطيرة، فقال (ص29) رداً على بعض ناقديه: (وإذا أردتني أن أصارحك بما في نفسي قلت غير متردد: إنني لا أحفل هذه [كذا] التأويلات كلها؛ فما دام أبناء هذا الجيل - وفيهم كبار الكتّاب - يستعملون "التنبؤ" بهذا المعنى، فإني أبيح لنفسي استعمالها مثلهم؛ ولا أبالي بعد ذلك بما كان يقول الشنفرى، أو يزعم بدوي جاهل يستشهد به سيبويه)!
بئس المذهب، وبئس الاستدلال، ومن يضلل الله فما له من هاد.
"

أخي الكريم، وقعت على الجرح!!!

فلو تأملت حال كثير من المعاصرين الذين يكتبون في التصحيح اللغوي لوجدت الكثيرين منهم يذهبون لنحو هذا المذهب أو ما يقاربه، وأحيانا يتناقضون فمرة يذهبون لذلك ومرة يرجعون للجادة

- ومنهم محمد العدناني في معجميه

- ومنهم العلامة شوقي ضيف

- ومنهم محمد خليفة التونسي

- ومنهم فاروق شوشة

وكثير من المعاصرين ويحتجون بقول طه حسين المشهور:
(( لغتنا العربية يسر لا عسر، ونحن نملكها كما كان القدماء يملكونها ))

وعندي كثير من الأمثلة على ذلك، ولعلي أطيل النفس في بيان بعضها إن تيسر لي ذلك
والله المستعان.

أبو مالك العوضي
26-01-06, 04:37 PM
الثالث: خطأ في استعمال كلمة عامية يظن مستعملُها عربيَّتها.



هل يدخل هذا النوع في باقي الأنواع السبعة؛ لأنه لا يخرج عنها - والله أعلم

برجاء التوضيح وجزاكم الله خيرا

أبو مالك العوضي
26-01-06, 04:43 PM
نداء إلى المشرف

أرجو تصحيح كلمة (إقتباس) بحذف الهمزة التي تحت الألف!!!!

فوائد -دار الخراز-
27-01-06, 01:58 PM
كتاب
تطهير اللغة من الأخطاء الشائعة
للعلامة محجوب محمد موسى
مراجع اللغة العربية بمكتبة الإسكندرية
دار الإيمان - الإسكندرية
والكتاب طبع الجزء الأول منه وستصدر تباعا إن شاء الله ، وأظن أن الجزء الثاني طبع

محمد خلف سلامة
28-01-06, 11:19 AM
"
فوائد - دار الخراز -
جزاكم الله خيراً، على هذا التفصيل.

وقد سبق أن ذكر أخونا أبو مالك العوضي الكتاب في المشاركة (رقم 74)، ولكن من غير تفصيل.
"

محمد خلف سلامة
28-01-06, 12:53 PM
"
134- مقال (العشرينات والعشرينيات)، للدكتور ناصر الدين الأسد

وهو بحث تصحيحي، نشره كاتبه في العدد الأول من مجلة مجمع اللغة العربية الأردني، سنة 1398هـ.

وقد وصف د. ناصر الدين موضوع التصحيح اللغوي وصفاً دقيقاً في الجملة إذ قال في المصدر المذكور (1/139): (هذا باب من العلم ظاهره اليسر والإغراء بالدخول فيه؛ وباطنه محفوف بالمزالق والمكاره؛ إذ لا بد للمتوغل فيه أن يكون محيطاً بكلام العرب [!!] أو بأكثره، بصيراً بأساليبهم، عالماً بشعرهم ونثرهم على مر العصور وتعدد البيئات، حافظاً ذاكراً، قادراً على الاستشهاد وضرب المثل والإدلاء بالحجة؛ وأين من يدّعي لنفسه كل هذا أو بعضه؟).
.
.
تنبيه:
تبين مما تقدم أن المجمع اللغوي الأردني قد افتتح مجلته وأعماله بموضوع التصحيح، وكذلك فعلت سائر المجامع اللغوية العربية من قبلُ (وهي المصري والسوري والعراقي)؛ وحق لها أن تفعل.
"

محمد خلف سلامة
28-01-06, 01:41 PM
"
135- مقال (عثرات الأقلام)، المنشور في الأعداد السبعة الأولى من مجلة المجمع العلمي العربي بدمشق، من سنة 1339 إلى سنة 1345هـ

وكان هذا البحث خلواً من اسم كاتبه؛ وإنما هو مكتوب بتوقيع المجمع.

وهو يضم التنبيه على أكثر من (350) خطأ شائعاً، في الألفاظ والمعاني والمفردات والتراكيب.

ورجح صاحب (حركة التصحيح اللغوي)، بل جزم، أن كاتب هذا المقال هو عبد القادر المغربي؛ وهو الصحيح إن شاء الله.
"

محمد خلف سلامة
28-01-06, 01:53 PM
135- مقال (عثرات الأقلام)، المنشور في الأعداد السبعة الأولى من مجلة المجمع العلمي العربي بدمشق
"
وهذه ردود على هذا المقال:

136- رد أحمد رضا، في المجلة نفسها (3/345-346)

137- رد انستاس الكرملي، في المجلة نفسها (4/135-136)

138- رد انستاس الكرملي، في مجلة لغة العرب (4/411-416)

وإنما أفردته بالذكر عن الذي قبله لظني أنه غيره.

139- رد عبد الله البستاني (ت 1384هـ)، في جريدة الوطن البيروتية

والغريب أن أحمد رضا والكرملي عضوان في المجمع العلمي العربي بدمشق، وهذا يؤيد قول من قال ان كاتب المقال المردود عليه رجل واحد.
"

محمد خلف سلامة
28-01-06, 02:02 PM
"
140- بحث (إقالة عثرة من عثرات الأقلام)، لعبد القادر المغربي

ألقاه في المجمع اللغوي المصري، عام 1370هـ؛ ونشرته مجلة المجمع المصري (8/320-324)؛ ثم مجلة المجمع السوري (26/399-406).

وصرح المغربي في هذا البحث بنسبة مقالات (عثرات الأقلام) إلى نفسه.
"

محمد خلف سلامة
28-01-06, 02:15 PM
"
141- ردود كل من البستاني والمغربي على صاحبه

وكانت مناظرة طويلة امتدت أحد عشر شهراً، على صفحات جريدة الوطن البيروتية (30/11/1921) - (30/10/1922).

وقد تقدم قريباً ذكرُ رد البستاني على المغربي.
"

محمد خلف سلامة
28-01-06, 02:22 PM
"
142- كتاب (مناظرة لغوية أدبية بين عبد الله البستاني وعبد القادر المغربي وانستاس الكرملي)

هذا الكتاب ضم مقالات البستاني في الرد على المغربي، ومقالات المغربي في الرد على البستاني - وقد تقدم ذكرهما - ، ويضم إلى ذلك مقالات الكرملي في الرد على البستاني انتصاراً للمغربي.

الكتاب جمعته وطبعته مكتبة القدسي، بالقاهرة، سنة 1355هـ؛ وفيه ثماني مقالات، أربع مقالات للبستاني، وثلاث للمغربي ومقالة واحدة للكرملي؛ وهو في أقل من مئة صفحة.
"

محمد خلف سلامة
28-01-06, 04:09 PM
142- كتاب (مناظرة لغوية أدبية بين عبد الله البستاني وعبد القادر المغربي وانستاس الكرملي)

هذا الكتاب ضم مقالات البستاني في الرد على المغربي، ومقالات المغربي في الرد على البستاني - وقد تقدم ذكرهما - ، ويضم إلى ذلك مقالات الكرملي في الرد على البستاني انتصاراً للمغربي.

الحق أن مقالة الكرملي مقالة واحدة، وليست مقالات، أو هي مقالة غير مجزأة، بخلاف مقالتي أو مقالات صاحبيه؛ فالصواب (مقالة الكرملي) لا (مقالات الكرملي).

وقد نشرت مقالة الكرملي هذه، أول مرة، في جريدة " الحقيقة " البيروتية.

وهذه المقالات المجموعة في هذا الكتاب، أعني كتاب "مناظرة لغوية" مقالات جيدة جداً، فيها تدقيق وتحقيق، لولا ما خالطها من أهواء مؤدية إلى التهكم وتجاوز حدود النقود العلمية.
"

محمد خلف سلامة
28-01-06, 04:33 PM
"
143- مقالة (عثرات الأفمام في ما لا تفرق بين صوابه وخطئه الأقلام)، لعبد القادر المغربي

نشرت هذه المقالة في مجلة المجمع السوري، في مجلدها الثامن عشر، عام 1362هـ.

وموضوع هذه المقالة التنبيه على بعض الأخطاء التي تظهر عند النطق بها، ولا تظهر عند كتابتها غيرَ مشكولة.


ثم زاد الكاتب في هذه المقالة أشياء، وطبعها كتاباً مفرداً، هو:

144- كتاب (عثرات اللسان)، [لعبد القادر المغربي]

طبع هذا الكتاب في المطبعة الهاشمية، بدمشق، سنة 1369هـ، 1949م، في (152)صفحة.

"

محمد خلف سلامة
28-01-06, 04:49 PM
"
145- مقالات (عثرات الألسنة والأقلام)، لبعض الأدباء

وهي مقالات كانت تنشرها (جريدة الحقيقة) البيروتية.

انظر مجلة المجمع السوري (2/119) و (1/306-307)، و (حركة التصحيح اللغوي) (ص86-87)
"

أبو مالك العوضي
05-02-06, 12:10 AM
146- مجموعة مقالات في الأخطاء اللغوية الشائعة

انظر هذه الروابط:

http://www.yabeyrouth.com/pages/index2864.htm

http://www.yabeyrouth.com/pages/index2854.htm

http://www.yabeyrouth.com/pages/index2859.htm

http://www.yabeyrouth.com/pages/index2853.htm

محمد خلف سلامة
06-02-06, 10:13 PM
"
جزاك الله خيراً، يا أبا مالك.
:
:
وهذه كتب أخرى، من تأليف الشيخ خير الدين وانلي:

147- كتاب (أخطاء لغوية) = 300 صفحة.

148- كتاب (أخطاء في الحركات) = 100 صفحة.

149- كتاب (أخطاء نحوية) = 100 صفحة.

150- كتاب (تهذيب اللسان الإسلامي) = 200 صفحة.

151- كتاب (استعمال الحروف والأدوات) = 200 صفحة.

152- كتاب (الكلمات العامية الفصيحة).

153- كتاب (كلمات فارسية معربة).

ذكرتْ هذه الكتب في ذيول كتابه (الأكمل من هدي النبي المرسل) [صلى الله عليه وسلم] (ص438-444)، المطبوع بدار ابن حزم عام 1424هـ، تحت عنوان (كتب خير الدين وانلي المعدة للطبع).

وهذه الكتب فيها ما لا يدخل دخولاً كافياً في موضوع التصحيح اللغوي، ولكني آثرتُ التجوز والتوسع، فذكرتها، لكونها من عمل مؤلِّف واحد، وما كان منها خارجاً عن موضوعنا فإنه ليس بعيداً منه.
"

محمد خلف سلامة
06-02-06, 10:42 PM
"
154- كتاب (الاستدراك على كتاب قل ولا تقل)، تأليف صبحي البصام

طبع هذا الكتاب، في مطبعة المعارف، ببغداد، سنة 1396هـ، 1977م؛ وهو في (100) صفحة.

ناقش فيه مؤلفُه أستاذَه وصاحبَه الدكتور مصطفى جواد في خمس وثلاثين مسألة؛ وهو كتاب جيد، فيه تحقيقات نافعات وتنبيهات لطيفات.
"

محمد خلف سلامة
06-02-06, 10:56 PM
"
155- بعض فصول السفر الثاني من كتاب (الاقتضاب في شرح أدب الكتّاب)، لأبي محمد عبد الله بن محمد بن السيد البطليوسي ( 444 - 521هـ )

وهذا الكتاب نفيس وبديع، وهو ثلاثة أسفار، أولها فيه شرح لخطبة الأصل، أعني كتاب (أدب الكاتب) لابن قتيبة.

والثاني فيه تصحيح لأغلاط ابن قتيبة وناقلي كتابه وناسخيه.

والثالث فيه شرح لما ورد فيه، أعني في كتاب ابن قتيبة، من أبيات شعرية.

طبع الكتاب بتحقيق الأستاذ مصطفى السقا، ود. حامد عبد المجيد.
"

محمد خلف سلامة
07-02-06, 12:04 PM
"
لديَّ - بحمد الله - المزيد مما يُذكر في هذا الموضوع، من الكتب والفصول والمقالات؛ ولكني أريد أن أتوقف عن إتمامه فترةً، ومن الله التوفيق.
"

أبو مالك العوضي
07-02-06, 02:12 PM
وفقكم الله وبارك فيكم

وفي انتظار عَوْدِكم بخير، والعود أحمد

عبد الملك المرواني
13-02-06, 12:58 AM
اخي محمد سلامة جزاك الله خيرا على ماافدت وسائر الاخوة المشاركين واحب ان اذكر اربعة كتب قد حققها الدكتور حاتم صالح الضامن تحقيقا ماتعا وهي :

1- سهم الالحاظ في وهم الالفاظ لابن الحنبلي.
2- اصلاح غلط المحدثين للخطابي.
3- خير الكلام في التقصي عن الفاظ العوام لعلي بن بالي القسطنطيني .
4- غلط الضعفاء من الفقهاء لابن بري النحوي.

والكتابان الاخيران قد ذكرا في بعض المشاركات من دون ذكر من حققها فذكرتهما هنا لما فيهما من تحقيقات رصينة للدكتور الضامن .

والسلام عليكم

أبو مالك العوضي
13-02-06, 06:32 PM
3- خير الكلام في التقصي عن الفاظ العوام لعلي بن بالي القسطنطيني .


جزاكم الله خيرا وبارك فيكم
وتحقيقات الدكتور (حاتم صالح الضامن) في الطبقة العليا من تحقيقات المعاصرين

ولكن الصواب في اسم الكتاب (في التقصي عن أغلاط العوام)

وقد ذكره أخونا محمد خلف سلامة في رقم 47 وذكر أن محققه هو الدكتور الضامن

محمد خلف سلامة
20-02-06, 04:33 PM
"
جزاكما الله خيراً.

وهذه إضافة جديدة:
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=73012
"

محمد خلف سلامة
24-02-06, 03:07 PM
"
159- معجم تصحيح لغة الإعلام العربي، للدكتور عبد الهادي بوطالب
انظر الرابط التالي:
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=73296

تنبيه: بنيت ترقيم هذا الكتاب على اعتبار ترقيم ما أهمل ترقيمه في المشاركات الأخيرة، مما لم يتقدم ذكره قبل ذلك.
"

حاتم السيد
24-02-06, 03:22 PM
ـافضل طبعة لكتاب مقدمة ابن الصلاح ما هى؟

محمد خلف سلامة
24-02-06, 03:53 PM
"
أخي حاتم انظر هنا:
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=18658&highlight=%C7%C8%E4+%C7%E1%D5%E1%C7%CD
"

احمد زينهم يوسف
26-02-06, 01:12 PM
صديقنا العزيز اذا وجد لديك مجموعة المقالات الخاصة بالشاعر حسن القاياتي
ارجو تنزيلها بالموقع
اخيك احمد زينهم

محمد خلف سلامة
15-03-06, 04:36 PM
"
وهذا رابط جديد في تفاصيله:
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=74888
"

محمد خلف سلامة
17-03-06, 08:15 PM
"
وهذا رابط، لموضوعه نوع ارتباطٍ، بموضوعنا هذا:

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpost.php?p=420561&postcount=49

.

محمد خلف سلامة
21-03-06, 04:35 PM
"
وفي بعض الكتب والمقالات المذكورة في مشاركات الرابط التالي: ما يدخل في موضوع التصحيح اللغوي:
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=75503
"

أبو مالك العوضي
31-08-06, 12:20 AM
1- معجم الأغلاط اللغوية المعاصرة للأستاذ محمد العدناني


طبعته مكتبة لبنان طبعة أولى سنة 1984، ثم أعادت طبعه سنة 1999، وهو في مجلد ضخم يقارب 900 صفحة.

وقد وقع خطأ في ترتيب صفحات المقدمة، أشرت إليه في هذا الرابط:

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=76053

والمؤلف قد صنف (معجم الأخطاء الشائعة) أولا، ثم صنف هذا ثانيا، وحاول ألا يكرر شيئا في الكتاب الثاني، وقد وفى بذلك إلا في النادر.

ولكن المشكلة أنه سار على النهج نفسه - وربما أسوأ - الذي سار عليه في كتابه (معجم الأخطاء الشائعة)، فكثرت لديه الأخطاء المنهجية وعدم وضوح الرؤية في القواعد والأصول التي يبني عليها حكمه في الخطأ والصواب.

ولعلي أفرده بمقال كما أفردت صنوه معجم الأخطاء، إن شاء الله تعالى.

الألوسي
30-09-06, 10:40 PM
قال أبو مالك العوضي :

111- كتاب (ما تلحن فيه العامة) أو لحن العامة

لأبي حاتم سهل بن محمد بن عثمان السجستاني (255هـ)

نسبه له ابن النديم في الفهرست وياقوت في معجم الأدباء والقفطي في إنباه الرواة وغيرهم.

*****

و الحمد لله , فاليوم الكتاب عندنا في الملتقى بأنفس خط .. خط ياقوت الحموي !

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=82441

سالم عدود
10-09-07, 12:09 PM
بارك الله فيك

سليمان خاطر
16-10-07, 12:07 AM
الحمد لله،هذا جهد كبير مبارك إن شاء الله،جزى الله المشاركين فيه عن العربية وأهلها وطلابها خير الجزاء وجعل عملهم هنا في ميزان حسناتهم،وقد دل هذا العمل على مقدار الجهد الكبير الذي بذله أهل هذه اللغة في سبيل الحفاظ عليه في كل عصر ومصر،في سلسلة ذهبية متصلة لا تخلو من الهنات؛لأنه عمل بشري يجوز فيه الخطأ،وما أكثر ما صحح بعضهم بعضا ورد بعضهم على بعض.
وفي مكتبتي الخاصة ما ينوف على ثلاثين كتابا وبحثا ودراسة لم يرد شيء منها في هذه القائمة،وهي الآن بعيدة عني،فأذكر ما يحضرني منها سردا،وأعود إلى التفصيل والإكمال حين يتيسر لي ذلك،والله المستعان :
1-لجام الأقلام ،لأبي تراب الظاهري
2- كبوات اليراع، له أيضا.
3- التعبير الصحيح،للدكتور نعمة رحيم العزاوي،وأصله مقالات في التصحيح اللغوي نشرت في جريدة الثورة العراقية خلال سنتين،ثم جمعها المؤلف في هذا الكتاب.
4- من أغلاط المثقفين،للدكتور إبراهيم الوائلي،وهو مثل سابقه في كل شيء؛إذ الأول تلميذ الآخر، واصل في عمل أستاذه بعد وفاته،رحم الله الجميع.
5-نحو لغة سليمة، تصويب أخطاء لغوية شائعة،لزهدي أبو خليل.
6-الألفاظ الكتابية،للهمذاني. وهو يدخل في هذا الباب من جوانب كثيرة.
7-العربية الصحيحة،دليل الباحث إلى الصواب اللغوي،للدكتور أحمد مختار عمر،وهو غير كتابه السابق ذكره.
8-أخطاء لغوية شائعة وتصويباتها، أحمد عز الدين البيانوني.
9- ما تلحن فيه الصحف، لعدد من المؤلفين لا تحضرني أسماؤهم الآن.
10- المستوى الصوابي للغة الصحافة السعودية، وهو بحث للدكتوراه،كتبه الدكتور عبد العزيز بن عبد الرحمن المقحم،حصل به على درجة الدكتوراه من جامعة أم درمان الإسلامية في السودان.
11- كتاب صغير للدكتور محمود فجال ،نشرته جامعة الإمام بالرياض،ولا يحضرني اسمه الآن.
هذا ما تذكرته،ولعل بعض شيوخنا هنا يفصل ما ذكرته ،كما أن بعض ما في مكتبتي قد يرد في المشاركات القادمة للإخوة الشيوخ الكرام أصحاب الفضل في هذا الموضوع بعد الله عز وجل.وأرجو ترقيم ما أوردته مع ما سبق،وأعتذر عن عدم تمكني من الترقيم المتسلسل والتلوين اللذين جرى عليها العمل في هذا الموضوع.
وأختم هذه المشاركة المتواضعة بالقول إن كثيرا من تلك الكتب والبحوث والدراسات هي نفسها لم تنج من داء الأخطاء اللغوية الشائعة،بل بعضها قد وقع أصحابها في أخطاء نبهوا عليها، وهذا لا ينفي فضلهم وريادتهم وحرصهم على سلامة لغة الكتاب العزيز والسنة المطهرة،فبارك الله في الجميع ورحمهم رحمة واسعة،أحياء وأمواتا، وأعاننا على مواصلة عملهم في حراسة الفصحى،فهو الموفق والمستعان وعليه التكلان.وشكرا لكم مرة أخرى.

أبو مالك العوضي
16-10-07, 12:35 AM
جزاك الله خيرا شيخنا الفاضل

ومن الكتب المفيدة جدا في هذا الباب ( معجم أخطاء الكتاب ) للأستاذ/ صلاح الدين الزعبلاوي، وهو خلاصة ما كتبه في حياته على مدى ستين عاما في هذا الباب، ولكن الكتاب ما خرج إلا بعد موته رحمه الله.

وقد وضعت الكتاب هدية لكم على هذا الرابط مع كتب أخرى:
http://www.alukah.net/majles//showthread.php?t=7860

وأرجو من مشايخنا الأفاضل إبداء رأيهم فيه.

محمد خلف سلامة
26-12-07, 08:36 AM
جزاكم الله خيراً .
وهذان كتابان آخران أضع لهما رقمين (تقريبيين) أي باعتبار الترقيم الأصلي ، والمشاركات الأخيرة ، وبعضها مكرر :
168 - أخطاء لغوية ، تأليف عبدالحق فاضل ، طبعته وزارة الثقافة والإعلام في الجمهورية العراقية ، سنة 1979 ، دار الرشيد للنشر ، سلسلة كتب الجماهير .
وأصل هذا الكتاب نشر في سنة 1972 في العدد التاسع من (مجلة اللسان العربي) .

169 - (2000 خطأ شائع بين العامة والخاصة) ، للدكتور فهد خليل زايد ، ط1 ، 1427هـ ، دار النفائس .

محمد خلف سلامة
27-05-08, 12:14 PM
170-
ولا أدري ما رأيكم في أن نُدخل في هذا المسرد الكتب التي صدرت عن جلسات مجمع اللغة العربية بالقاهرة ، مثل (كتاب في أصول اللغة) وهو في أربعة أسفار أو أكثر ؛ ففيه كثير من الأبواب والمناقشات والقرارات التي تدخل في موضوع التصحيح اللغوي ، وإن كان يغلب عليها التساهل والتوسع والحرص على التمشية !

محمد خلف سلامة
28-05-08, 03:38 PM
171 و 172 -
هنا موضوعان في الأخطاء اللغوية الشائعة ، منشوران في هذا الملتقى :
الجزء الأول من الأغلاط اللغوية الشائعة (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=111858)
====
الجزء الثاني من الأخطاء اللغوية الشائعة (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=113024)

محمد خلف سلامة
28-05-08, 03:46 PM
جزاك الله خيرا شيخنا الفاضل

ومن الكتب المفيدة جدا في هذا الباب ( معجم أخطاء الكتاب ) للأستاذ/ صلاح الدين الزعبلاوي، وهو خلاصة ما كتبه في حياته على مدى ستين عاما في هذا الباب، ولكن الكتاب ما خرج إلا بعد موته رحمه الله.

وقد وضعت الكتاب هدية لكم على هذا الرابط مع كتب أخرى:
http://www.alukah.net/majles//showthread.php?t=7860

وأرجو من مشايخنا الأفاضل إبداء رأيهم فيه.
أقول : لقد اتضح رأي مشايخنا الأفاضل فيه ، فلن ننتظر منهم قولاً آخر فيه ، والحمد لله . (ابتسامات مودة)

أبو مهند المصري
31-05-08, 03:39 AM
مجهود مبارك، جزاكم الله خيرا

محمد خلف سلامة
08-06-08, 11:10 AM
وجزاك .
كتاب
تطهير اللغة من الأخطاء الشائعة
للعلامة محجوب محمد موسى
مراجع اللغة العربية بمكتبة الإسكندرية
دار الإيمان - الإسكندرية
والكتاب طبع الجزء الأول منه وستصدر تباعا إن شاء الله ، وأظن أن الجزء الثاني طبع

طبعة دار الإيمان التي بين يديّ مؤلَّفة من جزئين في مجلد واحد ؛ وليس فيه لطبعته رقم ولا تاريخ .
ووصف المؤلف الكتاب في مقدمته بأنه سلسلة عِلمُ نهايتها عند الله وحده .
فلا أدري أصدر بعد هذين الجزئين شيء آخر أم لا .

محمد خلف سلامة
24-06-08, 12:17 PM
ومن الكتب الصغيرة التي قد يُستفاد منها في هذا الباب هذان الكتابان (وإن كان اتجاه صاحبيهما يُشبه أن يكون معاكساً لاتجاه أصحاب كتب التصحيح اللغوي) :
173- النقد اللغوي بين التحرر والجمود / تأليف د. نعمة رحيم العزاوي .
أصدرته دار الشؤون الثقافية والنشر ، بغداد ، 1984م ، ضمن سلسلة (الموسوعة الصغيرة) (141) .
----------------------------------------
174- لغة الصحافة المعاصرة ، للدكتور محمد حسن عبدالعزيز (مدرس بكلية دار العلوم).
صدر عن المركز العربي للثقافة والعلوم ، بيروت ، بلا تاريخ .

محمد خلف سلامة
24-06-08, 12:56 PM
175- مقال تحت هذا الرابط ، لمن أراد تنزيله :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpost.php?p=845909&postcount=1694

أبو زارع المدني
09-03-10, 10:51 AM
جزاكم الله خيرا
فرحت جدا برؤية هذا الموضوع .
شكر الله لكم

غير مسجل
01-07-10, 11:07 AM
د. سامي.

--------------------------------

http://ahlalhdeeth.cc/vb/showthread.php?t=69541&page=4

في الرابط الموجود أعلاه، أدلى أبو مالك العوضي بمشاركة "يهدي" فيها كتاب معجم الأخطاء الشائعة لرواد المنتدى .. ما أعلمه حول الهدية هي أنها توهب من قبل صاحبها، أما أن تعطى من قبل من لا يملكها فذاك أمر عجيب .. والأعجب أن يظن فاعل الأمر أنه فعل خيراً وأن ينتظر الدعاء ..
إن مؤلف الكتاب المذكور هو جدي رحمه الله .. ولكم فرحت حين رأيت كتابه موضع حديث طلاب العلم في كثير من المنتديات .. لكن مما آلمني هو أن أجد نسخة الكتاب المقرصنة في عدة مواقع من بينها موقعكم .. ولئن كان قصد جدي من وراء تأليف الكتاب هو إيصال الرسالة وخدمة العربية فحسب .. فإن لدار النشر مع ذلك حقوقاً يجب احترامها .. وإن كنتم بحق تنوون خدمة الحديث الشريف في موقعكم، فإن من الأدعى الالتزام بما دعا إليه نبينا عليه الصلاة والسلام من الأمانة .. أرجو من الأخوة الكرام إزالة الرابط المؤدي إلى الكتاب وإيصال تنبيه لطيف إلى من نشره بألا ينشره إلا بإذن من دار النشر والمؤلف ممثلاً بأحد أبنائه .. وأنا، كحفيد للمؤلف، على استعداد للتعاون في ذلك إن اقتضى الأمر ..

ولكم جزيل الشكر مقدماً ..

أبومالك المصرى
31-12-10, 03:55 AM
بارك الله فيكم

عمرو جمال حسن أبوشاهين
19-01-13, 01:27 AM
176 - أخطاء لغوية شائعة بين الإعلاميين والمثقفين ، للدكتور يوسف القرضاوي ، الطبعة الأولى 1431هـ ، المكتب الإسلامي .

سلطان العيدي
20-01-13, 10:37 AM
177- في التصحيح اللغوي و الكلام المباح ، تأليف : أ.د. خليل بنيان الحسون ، ط 1 ، 1427ه ، مكتبة الرسالة الحديثة – عمان الأردن ، مجيليد في ( 199 ص )

يرى مؤلفه فيه أن الكثير مما خطئ و منعه المانعون قد ورد في أساليب أكابر العلماء في النحو و اللغة والأدب ، الذين هم موارد العلم و مصادره ، وعلى هَدْي ما وضعوه من الرسوم في أساليبهم ينهج الكتاب و المؤلفون قي ما يكتبون.
و قد اختار جهدين من جهود علماء التصحيح اللغوي قديما و حديثا للتدليل على ما ذهب إليه أحدهما : (درة الغواص )للحريري ، و ثانيهما : (قل و لا تقل) للدكتور مصطفى جواد ثم أردفهما بعدد من التراكيب و الدلالات المخطأة وهي صواب.

178- معجم المنتقى من الخطأ والصواب في اللغة العربية ، تأليف : د. شامل الشاهين ، ط 1 ، 1424ه ، دار غار حراء دمشق ، مجلد في ( 433 ص )

جعله في جداول : الخطأ ثم الصواب ثم الملاحظات لسبب التصويب ، و قد حوى الكتاب الكثير من الاستعمالات التي لعلها وصلت إلى ( 4000 ) أربعة آلاف استعمال.