المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل لحديث عدد الأنبياء إسناد يصح؟


أسامة بن صبري
19-02-06, 04:43 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عن أبي ذر قال قلت يا رسول الله كم الأنبياء قال مائة ألف وأربعة وعشرون ألفا قلت يا رسول الله كم الرسل منهم قال ثلاثمائة وثلاثة عشر جم غفير قلت يا رسول الله من كان أولهم قال آدم قلت يا رسول الله نبي مرسل قال نعم خلقه الله بيده ونفخ فيه من روحه ثم سواه قبلا ثم قال يا أبا ذر أربعة سريانيون آدم وشيث ونوح وخنوخ وهو إدريس وهو أول من خط بالقلم وأربعة من العرب هود وصالح وشعيب ونبيك يا أبا ذر وأول نبي من بني إسرائيل موسى وآخرهم عيسى وأول النبيين آدم وآخرهم نبيك

هل لهذا الحديث إسناد يصح ؟

رمضان أبو مالك
19-02-06, 05:51 PM
هذا كلام للإمام ابن كثير - رحمه الله - في " تفسيره " :
" وقد اختلف في عدة الأنبياء والمرسلين والمشهور في ذلك حديث أبي ذر الطويل وذلك فيما رواه ابن مردويه رحمه الله في تفسيره حيث قال : حدثنا إبراهيم بن محمد حدثنا جعفر بن محمد بن الحسن والحسين بن عبد الله بن يزيد قالا : حدثنا إبراهيم بن هشام بن يحيى الغساني حدثني أبي عن جدي عن أبي إدريس الخولاني عن أبي ذر قال : يارسول الله كم الأنبياء ؟ قال : [ مائة ألف وأربعة وعشرون ألفا ] قلت : يارسول الله كم الرسل منهم ؟ قال : [ ثلاثمائة وثلاثة عشر جم غفير ] قلت يارسول الله من كان أولهم ؟ قال : [ آدم ] قلت : يارسول الله نبي مرسل ؟ قال : [ نعم خلقه الله بيده ثم نفخ فيه من روحه ثم سواه قبيلا ] ثم قال : [ يا أبا ذر أربعة سريانيون : آدم وشيث ونوح وخنوخ وهو إدريس وهو أول من خط بالقلم وأربعة من العرب : هود وصالح وشعيب ونبيك يا أبا ذر وأول نبي من بني إسرائيل موسى وآخرهم عيسى وأول النبيين آدم وآخرهم نبيك ] وقد روى هذا الحديث بطوله الحافظ أبو حاتم بن حبان البستي في كتابه الأنواع والتقاسيم وقد وسمه بالصحة وخالفه أبو الفرج بن الجوزي فذكر هذا الحديث في كتابه الموضوعات واتهم به إبراهيم بن هشام هذا ولا شك أنه قد تكلم فيه غير واحد من أئمة الجرح والتعديل من أجل هذا الحديث والله أعلم
وقد روي هذا الحديث من وجه آخر عن صحابي آخر فقال ابن أبي حاتم : حدثنا محمد بن عوف حدثنا أبو المغيرة حدثنا معان بن رفاعة عن علي بن يزيد عن القاسم عن أبي أمامة قال : قلت : يانبي الله كم الأنبياء ؟ قال : [ مائة ألف وأربعة وعشرون ألفا والرسل من ذلك ثلثمائة وخمسة عشر جما غفيرا ] معان بن رفاعه السلامي ضعيف وعلي بن يزيد ضعيف والقاسم أبو عبد الرحمن ضعيف أيضا وقال الحافظ أبو يعلى الموصلي : حدثنا أحمد بن إسحاق أبو عبد الله الجوهري البصري حدثنا مكي بن إبراهيم حدثنا موسى بن عبيدة الربذي عن يزيد الرقاشي عن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : [ بعث الله ثمانية آلاف نبي : أربعة آلاف إلى بني إسرائيل وأربعة آلاف إلى سائر الناس ] وهذا أيضا إسناد ضعيف فيه الربذي ضعيف وشيخه الرقاشي أضعف منه والله أعلم
قال أبو يعلى : حدثنا أبو الربيع حدثنا محمد بن ثابت العبدي حدثنا محمد بن خالد الأنصاري عن يزيد الرقاشي عن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : [ كان فيمن خلا من إخواني من الأنبياء ثمانية آلاف نبي ثم كان عيسى بن مريم ثم كنت أنا ] وقد رويناه عن أنس من وجه آخر فأخبرنا الحافظ أبو عبد الله الذهبي أخبرنا أبو الفضل بن عساكر أنبأنا الإمام بكر القاسم بن أبي سعيد الصفار أخبرتنا عمة أبي عائشة بنت أحمد بن منصور بن الصفار أخبرنا الشريف أبو السنانك هبة الله بن أبي الصهباء محمد بن حيدر القرشي حدثنا الإمام الأستاذ أبو إسحاق الأسفراييني قال : أخبرنا الإمام أبو بكر أحمد بن إبراهيم الإسماعيلي حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة حدثنا أحمد بن طارق حدثنا مسلم بن خالد حدثنا زياد بن سعد عن محمد بن المنكدر عن صفوان بن سليم عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : [ بعثت على أثر ثمانية آلاف نبي منهم أربعة آلاف نبي من بني إسرائيل ] وهذا غريب من هذا الوجه وإسناده لا بأس به رجاله كلهم معرفون إلا أحمد بن طارق هذا فإني لا أعرفه بعدالة ولا جرح والله أعلم " . اهـ .

ناصر الاحمد
19-02-06, 07:05 PM
للفائدة : قال الشيخ الإمام عبدالعزيز ابن باز -رحمه الله- بعد ذكر حديث أبي ذر وأبي أمامة -رضي الله عنهما- : " وجميع الأحاديث في هذا الباب ضعيفة ، بل عدّ ابن الجوزي حديث أبي ذر من الموضوعات ، والمقصود أنه ليس في عدد الأنبياء والرسل خبر يعتمد عليه ، فلا يعلم عددهم إلا الله سبحانه وتعالى لكنهم جمّ غفير ..." الخ (مجموع فتاوى الشيخ : 2/66-67)

الطيب وشنان
20-02-06, 05:18 AM
في مجمع الزوائد 1/94 :
وعن أبي أمامة قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم في المجلس جالساً وكانوا يظنون أن ينزل عليه فأقصروا عنه حتى جاء أبو ذر فاقتحم فجلس إليه فأقبل عليه النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا أبا ذر هل صليت اليوم قال: لا قال: قم فصل فلما صلى أربع ركعات الضحى أقبل عليه فقال: يا أبا ذر تعوذ بالله من شر شياطين الجن والإنس قال: يا نبي الله وللإنس شياطين قال: نعم شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غروراً ثم قال: يا أبا ذر ألا أعلمك كلمات من كنز الجنة قلت: بلى جعلني الله فداءك قال: قل لا حول ولا قوة إلا بالله قلت: لا حول ولا قوة إلا بالله قال ثم سكت عني فاستبطأت كلامه قال قلت: يا نبي الله إنا كنا أهل جاهلية وعبادة أوثان فبعثك الله رحمة للعالمين أرأيت الصلاة ما هي قال: خير موضوع من شاء استقل ومن شاء استكثر قلت: يا رسول الله أرأيت الصيام ماذا هو قال: فرض مجزي قال قلت: يا نبي الله أرأيت الصدقة ما هي قال: أضعاف مضاعفة وعند الله المزيد قال قلت: يا نبي الله فأي الصدقة أفضل قال: سر إلى فقير وجهد من مقل قلت: يا نبي الله أيما أنزل عليك أعظم قال: " الله لا إله إلا هو الحي القيوم " آية الكرسي قلت: يا نبي الله أي الشهداء أفضل قال: من سفك دمه وعقر جواده قلت: يا نبي الله فأي الرقاب أفضل قال: أغلاها ثمناً وأنفسها عند أهلها قال قلت: يا نبي الله أي الأنبياء كان أول قال: آدم عليه السلام قال قلت: يا نبي الله ونبي كان آدم قال: نعم نبي مكلم خلقه الله بيده ونفخ فيه من روحه ثم قال له يا آدم قبلا قال قلت: يا نبي الله كم عدد الأنبياء قال: مائة ألف وأربعة وعشرون ألفاً الرسل من ذلك ثلثمائة وخمسة عشر جماً غفيراً. رواه أحمد والطبراني في الكبير وقال: كم عدد الأنبياء قال: مائة ألف وأربعة وعشرون ألفاً. ومداره على علي بن يزيد وهو ضعيف. وعن أبي ذر قال: أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو في المسجد فجلست فقال: يا أبا ذر هل صليت قلت: لا قال: قم فصل قال: فقمت فصليت ثم جلست فقال: يا أبا ذر تعوذ بالله من شر شياطين الإنس والجن قال قلت: يا رسول الله وللإنس شياطين قال: نعم قلت: يارسول الله الصلاة قال: خير موضوع من شاء أقل ومن شاء أكثر قال قلت: يا رسول الله فالصوم قال: فرض مجزىء وعند الله مزيد قال قلت: يا رسول الله فالصدقة قال: أضعاف مضاعفة قلت: يارسول الله فأيها أفضل قال: جهد من مقل أو سر إلى فقير قلت: يارسول الله أي الأنبياء كان أول قال: آدم قلت: يارسول الله ونبي كان قال: نعم نبي مكلم قلت: يارسول الله كم المرسلون قال: ثلثمائة وبضعة عشر جما " غفيرا " وقال مرة خمسة عشر قلت: يا رسول الله آدم نبي كان قال: نعم مكلم قال قلت: يا رسول الله أيما أنزل عليك أعظم قال: آية الكرسي: " الله لا إله إلا هو الحي القيوم " . رواه أحمد والبزار والطبراني في الأوسط بنحوه وعند النسائي طرف منه وفيه المسعودي وهو ثقة ولكنه اختلط وفي طريق الطبراني زيادة تأتي في باب التاريخ.اهـ .
و في : 1/159
" وعن أبي أمامة قال كان النبي صلى الله عليه وسلم في المجلس جالسا وكانوا يظنون أن ينزل عليه فأقصروا عنه حتى جاء أبو ذر فاقتحم فجلس إليه فأقبل عليه النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا أبا ذر هل صليت اليوم قال لا قال قم فصل فلما صلى أربع ركعات الضحى أقبل عليه فقال يا أبا ذر تعوذ بالله من شر شياطين الجن والانس قال يا نبي الله وللانس شياطين قال نعم شياطين الانس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ثم قال يا أبا ذر ألا أعلمك كلمات من كنز الجنة قلت بلى جعلني الله فداءك قال قل لا حول ولا قوة إلا بالله قلت لا حول ولا قوة إلا بالله قال ثم سكت عني فاستبطأت كلامه قال قلت يا نبي الله إنا كنا أهل جاهلية وعبادة أوثان فبعثك الله رحمة للعالمين أرأيت الصلاة ما هي قال خير موضوع من شاء استقل ومن شاء استكثر قلت يارسول الله أرأيت الصيام ماذا هو قال فرض مجزي قال قلت يا نبي الله أرأيت الصدقة ما هي قال أضعاف مضاعفة وعند الله المزيد قال قلت يا نبي الله فأي الصدقة أفضل قال سر إلى فقير وجهد من مقل قلت يا نبي الله أيما أنزل عليك أعظم قال (الله لا إله إلا هو الحي القيوم) آية الكرسي قلت يا نبي الله أي الشهداء أفضل قال من سفك دمه وعقر جواده قلت يا نبي الله فأي الرقاب أفضل قال أغلاها ثمنا وأنفسها عند أهلها قال قلت يا نبي الله أي الانبياء كان أول قال آدم عليه السلام قال قلت يا نبي الله ونبي كان آدم قال نعم نبي مكلم خلقه الله
بيده ونفخ فيه من روحه ثم قال له يا آدم قبلا قال قلت يا نبي الله كم عدد الانبياء قال مائة ألف وأربعة وعشرون ألفا الرسل من ذلك ثلثمائة وخمسة عشر جما غفيرا.
رواه أحمد والطبراني في الكبير وقال كم عدد الانبياء قال مائة ألف وأربعة وعشرون ألفا.
ومداره على علي بن يزيد وهو ضعيف."

أسامة بن صبري
20-02-06, 11:47 AM
للفائدة : قال الشيخ الإمام عبدالعزيز ابن باز -رحمه الله- بعد ذكر حديث أبي ذر وأبي أمامة -رضي الله عنهما- : " وجميع الأحاديث في هذا الباب ضعيفة ، بل عدّ ابن الجوزي حديث أبي ذر من الموضوعات ، والمقصود أنه ليس في عدد الأنبياء والرسل خبر يعتمد عليه ، فلا يعلم عددهم إلا الله سبحانه وتعالى لكنهم جمّ غفير ..." الخ (مجموع فتاوى الشيخ : 2/66-67)

بارك الله فيك أخي ناصر

أسامة بن صبري
22-04-06, 04:43 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا يصح شيء في عدد الأنبياء وإنما صح في مستدرك الحاكم من حديث أبي أمامة أن الرسل كانوا ثلاثمائة و خمسة عشر
والله أعلم

عبد العزيز الأثري
25-08-06, 10:24 PM
نعم للحديث شواهد. وخاصة فقرة الأنبياء وعددهم قرأتها مؤخرا عن العلامة الألباني رحمه الله في كتابه الجديد الذي صدر مؤخرا اسمه (صحيح الموارد) ولا تطوله الآن يدي فليرجع إليه من أراد التحقيق. وهذه فقرة من الحديث (قال : قلت : يا رسول الله كم الأنبياء ؟ قال : ( مئة ألف وعشرون ألفا ) قلت : يا رسول الله كم الرسل من ذلك ؟ قال : ( ثلاث مئة وثلاثة عشر جما غفيرا ) قال : قلت : يا رسول الله من كان أولهم ؟ قال : ( آدم ) قلت : يا رسول الله أنبي مرسل ؟ قال : ( نعم خلقه الله بيده ونفخ فيه من روحه وكلمه قبلا )...

إسماعيل الشرقاوي
19-05-11, 04:11 PM
جاء في كتاب ((تراجع العلامة الألباني فيما نص عليه تصحيحا وتضعيفا)) لأبي الحسن الشيخ ، اختصار محمد بو عمر : (17) عن أبي ذر رضي الله عنه - في حديث طويل - قال: (قلت: يا رسول الله كم الأنبياء؟ قال: " مائة ألف وعشرون ألف " ضعيف الموارد " ص 13 " قال الشيخ رحمه الله: ضعيف جدا "، وفي الصحيحة تحت رقم " 2668 " ص 363 " قال الشيخ رحمه الله: (وجملة القول: إن عدد الرسل المذكورين في حديث الترجمة صحيح لذاته وأن عدد الأنبياء المذكورين في أحد طرقه وفي حديث أبي ذر من ثلاث طرق فهو (صحيح لغيره) .
(تنبيه) :
حديث أبي ذر الطويل أورده الشيخ رحمه الله في صحيح موارد الظمآن برقم 81- 94، وقسمه لفقرات منها من حكم عليها بالحسن أو الصحة لشواهد ذكرها لهذه الفقرات، وأورده في ضعيف الموارد - 10- 94، لوجود بعض الفقرات الضعيفة أو الضعيفة جدا، فقال رحمه الله - في نهاية تخريج الحديث في ضعيف الموارد: ضعيف جدا - الضعيفة - 1910 و 5638 و 6090 - لكن بعض فقراته ثابتة في أحاديث أخرى وقد ذكرت مراتبها في الصحيح - أي صحيح الموارد - استعجالا بالخير وقد اقتطعت هذه الفقرات وأودعتها في أماكنها من الكتب المناسبة لها كما يأتي ".
وهنا حديث صحح إسناده الشيخ رحمه الله - بشرط ذكره - ثم حسنه لغيره .

فوزان شريف
13-11-13, 08:12 PM
جزاكم الله خيرا.

رياض العاني
27-02-14, 10:55 PM
رحم الله مجدد العصر الشيخ ابن باز