المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بعض الأخوة يستشهد كثيراً بـ: لاخير في قوم ولو أمرهم إمرأة؟؟


محمد سفر العتيبي
15-03-06, 11:10 PM
بالنسبة لي لم أقرأه إلا في كتاب أخبار القضاة لـ وكيع القاضي, من رجال القرن الثالث الهجري وليس الإمام المحدث الشهير ابن الجراح في القرن الثاني الهجري

روى وكيع الحديث في كتابه المذكور مسنداً حتى معاوية بن قرة رضي الله عنه((والد القاضي الزكن إياس بن معاوية)) عن النبي صلى الله عليه وسلم.

فما حكم هذا الحديث, وهل ورد في مصادر أخرى أكثر ثقة((أمهات كتب الحديث الشهيرة أعني)) ؟؟

والسؤال الشائك: هل معناه يختلف عن معنى ماورد في صحيح البخاري؟؟ أي هل اختلاف الألفاظ هنا قد يشوه المعنى الحقيقي ام لا؟؟

ودمتم

بلال خنفر
15-03-06, 11:28 PM
المستدرك :

4608 - فحدثني أبو علي الحافظ ثنا الهيثم بن خلف الدوري ثنا محمد بن المثنى حدثني خالد بن الحارث ثنا حميد الطويل عن الحسن عن أبي بكرة رضي الله عنه قال : عصمني الله بشيء سمعته من رسول الله صلى الله عليه و سلم لما هلك كسرى قال : من استخلفوا قالوا : ابنته قال : فقال : لن يفلح قوم ولوا أمرهم إمرأة قال : فلما قدمت عائشة ذكرت قول رسول الله صلى الله عليه و سلم فعصمني الله به

تعليق الذهبي قي التلخيص : على شرط البخاري ومسلم

*********

المقاصد الحسنة :

حديث: هلكت الرجال حين أطاعت النساء، أحمد من حديث أبي بكرة بكار بن عبد العزيز بن أبي بكرة عن أبيه عن جده أنه شهد النبي صلى الله عليه وسلم أتاه بشير ببشره بظفر جند له على عدوهم ورأسه في حجر عائشة فقام فخر ساجداً ثم أنشأ يسأل البشير فأخبره مما أخبره أنه ولي أمرهم امرأة فقال النبي صلى الله عليه وسلم الآن هلكت الرجال إذ أطاعت النساء. قاله ثلاثاً، وهو عند الحاكم بنحوه من هذا الوجه وأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: هلكت الرجال حين أطاعت النساء، وقال صحيح الاسناد ولم يخرجاه، وأشار إلى أن شاهده حديث: لن يفلح قوم يملكهم امرأة، وقد مضى.


*********

كشف الخفاء :


2080 - لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة.
رواه البخاري في الفتن والمغازي عن أبي بكرة أنه قال لقد نفعني الله بكلمة أيام الجمل قالها النبي صلى الله عليه وسلم لما بلغه أنهم ملكوا ابنة كسرى ورواه الحاكم وأحمد وابن حبان مطولا ، ولفظ الحاكم عن أبي بكرة عصمني الله بشئ سمعته من النبي صلى الله عليه وسلم لما بلغه أن ملك ذي يزن توفي فولوا أمرهم امرأة ، وله طريق أخرى عند أحمد عن أبي بكرة بلفظ لن يفلح قوم أسندوا أمرهم إلى امرأة وسيأتي من وجه آخر عن أبي بكرة بلفظ هلكت الرجال حين أطاعت النساء ، وعن عروة بن محمد بن عطية أنه قال ما أبرم قوم قط أمرا فصدروا إليه عن رأي امرأة إلا تبروا.

*************

وفي موضع آخر :


2882 - هلكت الرجال حين أطاعت النساء.
رواه الحاكم وقال صحيح الإسناد ، وروى أحمد عن أبي بكرة أنه شهد النبي صلى الله عليه وسلم أتاه بشير يبشره جند له على عدوهم ورأسه في حجر عائشة رضي الله تعالى عنها فقام فخر ساجدا ثم أنشأ يسأل البشير فأخبره أنه ولى أمرهم امرأة فقال النبي صلى الله عليه وسلم الآن هلكت الرجال حين أطاعت النساء - قاله ثلاثا ، وشاهده حديث لن يفلح قوم تملكهم امرأة ، وفي لفظ ولوا أمرهم امرأة ، وتقدم.
2883 - هلاك أمتي عالم فاجر وعابد جاهل.
قال في المختصر لم يوجد.

************

كنز العمال :

(14673) - لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة.
(حم خ ت ه عن أبي بكرة).

وفي موضع آخر :

(14922) - لا يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة.
(حم خ د ن عن أبي بكرة).

*************

وفي مجمع الزوائد :

وعن أبى بكرة قال قبل ما منعك أن لا تكون قلت يوم الجمل قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يخرج قوم هلكى لا يفلحون قائدهم امرأة قائدهم في الجنة قلت له في الصحيح هلك قوم ولوا أمرهم امرأة رواه البزار وفيه عمر بن الهجنع ذكر الذهبي في ترجمته هذا الحديث في منكراته و عبد الجبار بن العباس قال أبو نعيم لم يكن بالكوفة أكذب منه ، ووثقه أبو حاتم.


************

المسند الجامع المعلل:

11935- عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ أَبِي بَكْرَةَ ، عَنْ أَبِي بَكْرَةَ ؛
أَنَّهُ شَهِدَ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم أَتَاهُ بَشِيرٌ يُبَشِّرُهُ بِظَفَرِ جُنْدٍ لَهُ عَلَى عَدُوِّهِمْ ، وَرَأْسُهُ فِي حِجْرِ عَائِشَةَ ، فَقَامَ فَخَرَّ سَاجِدًا ، ثُمَّ أَنْشَأَ يُسَائِلُ الْبَشِيرَ ، فَأَخْبَرَهُ بِمَا أَخْبَرَهُ ، أَنَّهُ وَلِيَ أَمْرَهُمُ امْرَأَةٌ ، فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : الآنَ هَلَكَتِ الرِّجَالُ إِذَا أَطَاعَتِ النِّسَاءَ ، هَلَكْتِ الرِّجَالُ إِذَا أَطَاعَتِ النِّسَاءَ ، ثَلاَثًا.
أخرجه أحمد 5/45(20729) قال : حدَّثنا أحمد بن عبد الملك الحراني ، حدَّثنا أبو بكرة ، بكار بن عبد العزيز بن أبي بكرة ، قال : سمعت أبي يُحَدِّث ، فذكره.

وفي موضع آخر :

الإِمارة
11964- عَنِ الْحَسَنِ ، عَنْ أَبِي بَكْرَةَ ، قَالَ : لَقَدْ نَفَعَنِي اللهُ بِكَلِمَةٍ سَمِعْتُهَا مِنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَيَّامَ الْجَمَلِ ، بَعْدَ مَا كِدْتُ أَنْ أَلْحَقَ بِأَصْحَابِ الْجَمَلِ فَأُقَاتِلَ مَعَهُمْ ، قَالَ:
لَمَّا بَلَغَ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَنَّ أَهْلَ فَارِسَ قَدْ مَلَّكُوا عَلَيْهِمْ بِنْتَ كِسْرَى ، قَالَ : لَنْ يُفْلِحَ قَوْمٌ وَلَّوْا أَمْرَهُمُ امْرَأَةً.(4425)
أخرجه أحمد 5/43(20710) قال : حدَّثنا أسود بن عامر ، حدَّثنا حماد بن سلمة ، عن حميد. وفي 5/47(20752) قال : حدَّثنا يزيد بن هارون ، حدثنا مبارك بن فضالة. وفي 5/51(20792) قال : حدَّثنا هاشم ، حدَّثنا مبارك. و"البُخَارِي" 6/10(4425) و9/70(7099) قال : حدَّثنا عثمان بن الهيثم ، حدَّثنا عوف. و"التِّرمِذي"2262 قال : حدَّثنا محمد بن المثنى ، حدَّثنا خالد بن الحارث ، حدَّثنا حميد الطويل. و"النَّسائي"8/227 ، وفي "الكبرى"5905 قال : أَخْبَرنا محمد بن المثنى ، قال : حدَّثنا خالد بن الحارث ، قال : حدَّثنا حميد.
ثلاثتهم (حميد الطويل ، ومبارك ، وعوف) عن الحسن ، فذكره.

وفي موضع آخر :

11966- عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَانِ بْنِ أَبِي بَكْرَةَ ، قَالَ : قَالَ أَبُو بَكْرَةَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:
مَنْ يَلِي أَمْرَ فَارِسَ ؟ قَالُوا : امْرَأَةٌ ، قَالَ : مَا أَفْلَحَ قَوْمٌ يَلِي أَمْرَهُمُ امْرَأَةٌ.
أخرجه أحمد 5/50(20782) قال أبو عبد الرَّحْمان ، عبد الله بن أحمد : وجدتُ هذه الأحاديث في كتاب أبي بخط يده : حدَّثنا هوذة بن خليفة ، حدَّثنا حماد بن سلمة ، عن علي بن زيد ، عن عبد الرَّحْمان بن أبي بكرة ، فذكره.

***************

تحفة الأشراف :

*11660 (خ ت س) حديث: نفعني الله بكلمة سمعتها من رسول الله صلى الله عليه وسلم... الحديث لن يفلح قوم ولَّوا أمرهم امرأة. خ في المغازي (83: 2) وفي الفتن (18: 1) عن عثمان بن الهيثم، عن عوف، عنه به. ت في الفتن (75) عن محمد بن مثنى، عن خالد بن الحارث، عن حميد الطويل، عنه به، وقال: صحيح. س في (939) القضاة (8) عن محمد بن مثنى به.

***************