المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل يجوز جمع صلاة الجمعة مع العصر!!؟ أرجوا الإفادة


أحمد اليوسف
28-03-06, 01:02 AM
لقد أفتى من علماء المعاصرين جواز جمع صلاة الجمعة مع صلاة العصر

هل هذا صحيح أرجوا البيان,,,,,,,,؟؟

لإفادة عامة,,,

نضال دويكات
30-03-06, 02:33 PM
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=69861

عبدالله ابوحسان
30-03-06, 03:35 PM
السلام عليم
ارى والله اعلم انه :
لا تجمع صلاة العصر إلىصلاة الجمعة لعدم ورود ذلك في السنة ولا يصح قياس ذلك على جمعها إلى الظهر للفروق الكثيرة بين الجمعة والظهر والأصل وجوب فعل كل صلاة في وقتها إلا بدليل يجيز جمعها إلى الأخرى.

علي الفضلي
01-04-06, 11:37 AM
ممن يفتي من يفتي بجواز ذلك الشيخ الألباني رحمه الله تعالى وشيخنا الشيخ مشهور حفظه الله تعالى، وهو الراجح إن شاء الله تعالى فالعلة واحدة والله أعلم

عامر بن بهجت
01-04-06, 03:10 PM
الحمد لله وصلى الله وسلم على رسوله ومصطفاه أما بعد:
فهذا بحث لمسألةٍ يكثر السؤال عنها وهي "حكم جمع العصر إلى الجمعة للمسافر" ذكرت فيه مذاهب أهل العلم في هذه المسألة فأقول:
اختلف العلماء في هذه المسألة على قولين:
القول الأول: الجواز
وهو قول عند الشافعية وصححه السيوطي واعتمده الزركشي وأفتى به الرملي
دليله: قياس الجمعة على الظهر.
القول الثاني: عدم الجواز
وهو قول الحنابلة ووجه عند الشافعية
دليله: أن جمع العصر إلى الجمعة لم يرد جوازه في الشرع وهو من باب العبادات والعبادات مبناها على التوقيف ولايصح إثباتها بالقياس.
قال شيخنا الفقيه العلامة محمد بن صالح العثيمين -قدَّس الله روحه- في شرحه الممتع على زاد المستقنع في ذكر شروط الجمع بين الصلاتين : (وفيه شرط خامس: أن لا تكون صلاة الجمعة، فإنّه لا يصح أن يجمع إليها العصر، وذلك لأن الجمعة صلاة منفردة مستقلة في شروطها وهيئتها وأركانها وثوابها أيضاً، ولأن السنّة إنما وردت في الجمع بين الظهر والعصر، ولم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه جمع العصر إلى الجمعة أبداً، فلا يصح أن تقاس الجمعة على الظهر لما سبق من المخالفة بين الصلاتين، بل حتى في الوقت على المشهور من مذهب الحنابلة فوقتها من ارتفاع الشمس قدر رمح إلى العصر، والظهر من الزوال إلى العصر وأيضاً الجمعة لا تصح إلا في وقتها، فلو خرج الوقت تصلّى ظهراً، والظهر تصح في الوقت وتصح بعده للعذر.
وهذا الشرط يؤخذ من قول المؤلف : يجوز الجمع بين الظهرين، فإن المراد بهما الظهر والعصر فلا يدخل في ذلك الجمعة والعصر.
ولكن لو قال قائل: أنا أريد أن أنوي الجمعة ظهراً؛ لأني مسافر وصلاة الظهر في حقي ركعتان يعني على قدر الجمعة؟
فنقول: هذه النية لا تصح على قول من يقول: إنه يشترط اتفاق نية الإِمام والمأموم، لأنهم لم يستثنوا من هذه المسألة إلا من أدرك من الجمعة أقل من ركعة فإنه يدخل مع الإِمام بنية الظهر لتعذر الجمعة في حقه، أما هذه فهي ممكنة فلا يصح أن ينوي الظهر خلف من يصلّي الجمعة، وهذا القول واضح أنه لا يصح أن ينويها ظهراً.
أما على القول الراجح: أن نية الإِمام والمأموم لا يضر الاختلاف بينهما فإنه يصح، ولكننا نقول: لا تنوها ظهراً؛ لأنك إذا نويتها ظهراً حرمت نفسك أجر الجمعة وأجر الجمعة أكبر بكثير من أجر الظهر، فكيف تحرم نفسك أجر الجمعة، من أجل الجمع؟ والأمر يسير: اُتْرُك العصر حتى يدخل وقتها ثم صلّها.
ولأن في نية صلاة الظهر قبل فوات الجمعة ممن تلزمه الجمعة إذا حضرها نظراً، لأن صلاة الظهر قبل فوات الجمعة ممن تلزمه غير صحيحة.)

تنبيه: المراد بالجمع هنا جمع التقديم وأما جمع التأخير في الجمعة فلا يصح لأنه لا يتأتى تأخيرها عن وقتها و لأَنَّهُ لَمْ يُرِدْ فِعْلَهَا إلا فِي وَقْتِ الظُّهْرِ الأَصْلِيِّ.
هذا ما تيسر الوقوف عليه من أقوال العلماء وأما الحنفية والمالكية فلم أقف على كلام لهم والله أعلم.

أبو أحمد الهمام
24-02-10, 08:51 PM
وأما الحنفية والمالكية فلم أقف على كلام لهم والله أعلم.

شيخنا الفاضل: هل ذلك لأن الحنفية لا يرون الجمع الا الجمع الصوري، ولأن المالكية لا يرون جمع التقديم فتكون المسألة واضحة عندهم أنه لا يجوز جمع العصر مع الجمعة؟؟؟

علي الكناني
26-02-10, 07:32 AM
ممن يفتي من يفتي بجواز ذلك الشيخ الألباني رحمه الله تعالى وشيخنا الشيخ مشهور حفظه الله تعالى، وهو الراجح إن شاء الله تعالى فالعلة واحدة والله أعلم

الشيخ الكريم: علي الفضلي
هل هناك مصدر لفتوى الإمام الألباني رحمه الله؟

مؤسسة ابن جبرين الخيرية
27-02-10, 02:08 PM
(9145)
ســؤال: حول موضوع الجمع بين صلاة الجمعة والعصر للمسافر وكيف تكون؟ ونقول لو صلى شخص الجمعة وهو مسافر هل يجوز له جمع صلاة العصر مع صلاة الجمعة؟
الجواب: ذكر العلماء أنه لا يجوز الجمع بين الجمعة والعصر ولو كان في السفر ، وذلك أنهم ذكروا أن المسافر لا تلزمه الجمعة ولم يكن في العادة في طريقه مساجد تقام فيها الجمعة، ولم يكن يخطر ببالهم أن يأتي زمان يمر فيه المسافر يوم الجمعة بجوامع يقدر على صلاة الجمعة في أحدها ثم يواصل السير ، فلذلك صرحوا بعدم الجمع بين الجمعة والعصر، إذا مر بقرية في طريقه فصلى معهم الجمعة فإنه يواصل سيره ويؤخر العصر إلى وقتها، هذا كان قول العلماء قديمًا، لما ذكروه أن المسافر ليس عليه جمعة، ولكن في هذه الأزمنة يمر عادة بأحد الجوامع في الطريق وهو عازم على مواصلة السير، فله في هذه الحال أن يجمع العصر مع الجمعة، سواء قيل إن الجمعة في حقه ظهر مقصورة، أو أنها صلاة الجمعة، وقد ذكر شيخ الإسلام ابن تيمية أن للمسافر الجمع بين الظهرين، وأنه يفعل الأرفق به من جمع التقديم أو جمع التأخير، فيدخل في ذلك المسافر إذا صلى الجمعة في إحدى القرى وهو في طريقه، ويعلم أنه قد يشق عليه الوقوف لصلاة العصر في وقتها، ويعوقه ذلك عن مواصلة السير، فله والحال هذه أن يقدم العصر مع الظهر أو مع الجمعة التي تصلى في وقت الظهر، فإن لم يشق عليه الوقوف لصلاة العصر، أو علم أنه سيصل إلى بلاده قبل دخول وقت العصر، فالأولى له تأخير العصر خروجًا من الخلاف، وليؤديها في وقتها تامة إذا انقضى سفره، ومع ذلك فإن مشايخنا اختاروا عدم الجمع اتباعًا لما ذكره الفقهاء من عدم الجمع بين الجمعة والعصر للمسافر، حيث أن المسافر قديمًا لا يصلى الجمعة، ولا يمر بالمساجد وقت الصلاة غالبًا، ولكن الحال قد تغير في هذه الأزمنة لوجود المراكب السريعة، التي يمر فيها يوم الجمعة بعدة قرى تقام فيها صلاة الجمعة، فنرى أنه لا مانع من جمع العصر مع الجمعة في هذه الحال. والله أعلم.
قاله وأملاه
عبدالله بن عبد الرحمن الجبرين
6/4/1426 هـ

علي الكناني
27-02-10, 04:52 PM
جزاكم الله خيراً
هل بالإمكان الحصول على نسخة مصورة من الفتوى بخط الشيخ؟

مؤسسة ابن جبرين الخيرية
28-02-10, 07:36 AM
الأخ الكريم علي الكناني وفقه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه الفتوى من إملاء الشيخ رحمه الله لذا لا يوجد لها نسخة بخطه، وإنما كان يجلس أحد الإخوة مع الشيخ رحمه الله ويقرأ عليه الأسئلة ويملي الشيخ رحمه الله عليه الجواب.
غير أنه توجد فتاوى كثيرة للشيخ رحمه الله بخط يده قبل عشر سنوات حين كان الشيخ رحمه الله يكتب الفتاوى والشفاعات بنفسه، أما بعد إنشاء المكتب فقلما كان يقوم بالكتابة بنفسه.

مؤسسة ابن جبرين الخيرية
28-02-10, 07:53 AM
وجزاكم الله خيرا

سليم الشابي
20-04-12, 03:41 PM
بارك الله فيكم و ما صحة قول من يقول؛ يجب استئذان الإمام في الجمع؟

أبو محمد الفالح
20-04-12, 09:50 PM
الجمع بين وقتين وليس بين صلاتين متشابهتين حتى يقال بأن صلاة الجمعة لا تشابه صلاة الظهر !!!

بدليل الجمع بين صلاة المغرب وصلاة العشاء ولا تشابه بينهم بعدد الركعات !!

والجمع لا يحتاج إلى نية فلو طرأ الجمع بنزول مطر أو حاجة من الحاجات جمع الأمام ولو لم ينوي في أول صلاته !

اابو عبدالرحمن النجدي
22-04-12, 10:36 AM
أهل العلم في ذلك على قولين وكلاهما قوي جداً

والراجح منهما والله أعلم جواز الجمع وذلك للأتي :

ا- أن وقت صلاة الجمعة هو وقت صلاة الظهر ابتداءً و انتهاءً

2- إذا كان الجمع جمع تقديم فإن وقت الجمعة لم يتأثر

3- أن الصلاة جمعاً في المسجد أولى من الصلاة في البيوت مفرقة باتفاق الأئمة الذين يجوزون الجمع , انظر المجموع (24/30)

4- أن المالكية والحنابلة يمنعون من جمع الظهرين أصلاً في المطر , فالازم مذهبهم أن يمنعوا من الجمع بين الجمعة والعصر . فينبغي لمن يجوز الجمع بين الظهرين في المطر أن لا يتأثر بموقف المذهبين في ذلك .

5- أن قياس صلاة على صلاة في رخصة واحدة أولى من قياس رخصة على رخصة في صلاة واحدة

6- لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه جمع في مطر , فاستدلال من قال بعدم ورود الجمع بين الجمعة والعصر غير مؤثر كثيراً


والله أعلم

أبوعمار البلوي
22-04-12, 01:34 PM
وممن يفتي بالجواز شيخنا العلامة محمد بن محمد المختار الشنقيطي حفظه الله .

أبوجمانه
25-04-12, 03:07 PM
شيخنا محمد بن محمد الشنقيطي في شرح الزاد مال الى الجواز جمع الجمعه والعصر جمع تقديم

جبران سحاري
25-04-12, 11:53 PM
وممن أفتى بجواز جمع صلاة الجمعة مع العصر شيخنا القاضي العلامة محمد بن إسماعيل العمراني ـ حفظه الله ـ
وقد سألته عن هذه المسألة في كتابي (مسائل جبران سحاري للقاضي العلامة العمراني)

المسألة السادسة والعشرون:
ما حكم جمع صلاة العصر مع صلاة الجمعة للمسافر؟
فأجاب:
"نعم لا مانع من ذلك، وأنا أخالف من ذهب إلى المنع؛ لعدم الدليل" اهـ .
قلتُ في الحاشية:
هذا مذهب القاضي، وهو مشهور عنه في أقطارٍ كثيرة، وخالف فيه الجماهير، وهذا الاختيار يدل على إمامته وتجرده واستقلاله وتحرره من المذاهب لعدم الدليل عليها .
وقد قال لي لما قلتُ له: إن العلماء عندنا في السعودية لا يرون جواز جمع العصر إلى الجمعة فما قولكم؟
قال: "أنا أخالفهم، وعندي أنه لا فرق، ولستُ أهلاً لأن أخالفهم وهم أعلم مني، ولكن لا دليل على هذا القول، والجمعة تقوم مقام الظهر، والجمع من رخص السفر خصوصاً إذا كان سوف يصلي ويسافر فوراً ويشق عليه الوقوف في مكان لأداء صلاة العصر " اهـ .
مسائل جبران سحاري للقاضي ص 116 .




http://www.alabadl.org/up/download.php?imgf=13333974471.jpg