ملتقى أهل الحديث

ملتقى أهل الحديث (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/index.php)
-   المنتدى الشرعي العام (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/forumdisplay.php?f=26)
-   -   رسائل جوال ضد التغريب { للمشاركة }. (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=273041)

أبو ناصر المكي 15-02-12 09:17 PM

رد: رسائل جوال ضد التغريب { للمشاركة }.
 
كتاب " مجالات انتشار العلمانية وأثرها في المجتمع الإسلامي " على صغر حجمه يعالج تلك الثلاث : التعليم والإعلام والحكم ، من حيث أثر المذهب والفكر العلماني فيها، ومن حيث أثرها هي بعد علمنتها في المجتمع الإسلامي، ومظاهر ذلك وانعكاساته على الأجيال المسلمة، كما تعرض الكتاب لبعض الشخصيات التي كان لها أثر بارز في تعميق الفكر العلماني في الثلاث المذكورات .

أبو ناصر المكي 15-02-12 09:20 PM

رد: رسائل جوال ضد التغريب { للمشاركة }.
 
الديمقراطية نظام لا ديني منبثق عن تصور عن الحياة قائم على فصل الدين عن الدنيا، ويسعى إلى بناء النظام السياسي على قاعدتين : قاعدة حيادية الدولة تجاه العقيدة، وقاعدة سيادة الأمة المترتبة عليها والتي تعنى حق الأمة المطلق في تبني نظام الحياة الذي تراه مناسبا.

أبو ناصر المكي 15-02-12 09:21 PM

رد: رسائل جوال ضد التغريب { للمشاركة }.
 
البدايات الأولى لظهور العلمانية في مصر أنها كانت مع الحملة الفرنسية على مصر بقيادة نابليون، حيث اتخذت الحملة طابعا رافضا لكل ما هو ديني، وهذا ما لاحظه مؤرخ مصر المعاصر للحملة الفرنسية عبد الرحمن الجبرتي، حيث وصف الفرنسيين بأنهم" لا يتدينون بدين، ويقولون بالحرية والتسوية"، وسماهم جمال الدين الأفغاني بالدهرية أو الطبيعيين، وهم الذين يقصرون الوجود على الطبيعة الموجودة، وأن لا شيء خارج الطبيعة، فالطبيعة مستكفية بنفسها عن خالق يوجدها.

أبو ناصر المكي 15-02-12 09:22 PM

رد: رسائل جوال ضد التغريب { للمشاركة }.
 
يعتبر كتاب " الثقافة والحضارة مقاربة بين الفكرين الغربي والإسلامي " نموذجا جديدا للمقارنة بين نوعين من الأفكار أحدها الفكر الغربي والآخر الفكر الديني فهو عبارة عن توضيح لرأيين مختلفين في مفهومي الثقافة والحضارة , وبرغم اتفاق المصطلحات إلا أن هناك تباينا واضحا في المدلولات ومرجعياتها .

أبو ناصر المكي 15-02-12 09:23 PM

رد: رسائل جوال ضد التغريب { للمشاركة }.
 
محاولة هدم السنة ليس أمراً جديدا، بل إن المستشرقين لهم فضل السبق في هذا الموضوع ومنهم "جولدتسهير" و"جوزيف شاخت" وغيرهما، حيث قرروا أن السنة ليست من صنع محمد بل هي من صنع أصحابه، ومن هنا فإن دعاة التجديد - للسنة - هم في الحقيقة مرددون لآراء أساتذتهم من المستشرقين.

أبو ناصر المكي 15-02-12 09:24 PM

رد: رسائل جوال ضد التغريب { للمشاركة }.
 
علي بن محمد العمران
إذا كان المنافقون قد اتخذوا المسجد والصلاة وسيلة للإضرار بالمجتمع والتفريق بين المسلمين (والذين اتخذوا مسجدا ضرارا...) فليس بعيدا أن يتخذوا مسائل الخلاف الآن وسيلة للأمر نفسه .

أبو ناصر المكي 15-02-12 09:26 PM

رد: رسائل جوال ضد التغريب { للمشاركة }.
 
د.عبدالرحمن بن صالح الدهش
أيها الموظف: تعطيل مصالح الناس، والتنقيب عما يعيق مهامهم كلٌّ يحسنه، وهو ظلم لعباد الله ومشقة عليهم، وقد قال عليه الصلاة والسلام (ومن شق عليهم فاشقق عليه) دعوة نبوية

أما الذين يظلمون الناس في أديانهم ويسهلون لهم سبل الفساد، ويجلبون عليهم ما لم يعرفوه من أمور الترف، والغناء والخنا، ويستدرجون شباب المسلمين، وشاباتهم إلى أماكن الاختلاط تحت أي مسمى، فهؤلاء ظلمهم أقبح ظلم، وسيعلمون الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.

أبو ناصر المكي 15-02-12 09:27 PM

رد: رسائل جوال ضد التغريب { للمشاركة }.
 
د. رياض المسيميري
كلما دخلت مستشفى حكومي أو أهلي مراجعا أو زائر فرأيت الاختلاط المقيت وتبرج الكادر الطبي أتساءل
هل يستحيل ايجاد مستشفيات خاصة بالنساء وأخرى خاصة بالرجال .

أبو ناصر المكي 15-02-12 09:28 PM

رد: رسائل جوال ضد التغريب { للمشاركة }.
 
لحمد لله وبعد فحالة صحفنا مزرية!
فهي حرة إلا في كلمة الحق؛ تدعوا للاختلاط، ولاتنشر الإنكار.
وتمجد الأقزام اللئام الذين لا تجني الأمة منهم إلا ضياع الأوقات والأخلاق.
وتستقطب أقلام المفتونين بتغريب الأمة، وذوي الجرأة على الله ودينه من الأذكياء والأغبياء!
فكم ترفع من وضيع وتخفض من رفيع، حسب الأهواء!

وعليه فصحفنا ضررها على الأمة أكبر من نفعها، ولذا لايعبأ بها أولو الجد والنهى، فمضامينها إما سم ناقع أو غذاء غير نافع! والنادر كما قيل لاحكم له، فتدبر أيها العاقل هذا الواقع، نسأل الله أن يصلح الأحوال.
الشيخ عبد الرحمن البراك

أبو ناصر المكي 15-02-12 09:30 PM

رد: رسائل جوال ضد التغريب { للمشاركة }.
 
تقول المحامية الفرنسية كريستين: بعد أن زارت بعض بلاد الشرق المسلم :( سبعة أسابيع قضيتها في زيارة كل من بيروت ودمشق وعمان وبغداد وها أنا ذا أعود إلى باريس،فماذا وجدت؟ وجدت رجلا يذهب إلى عمله في الصباح يتعب يشقى، يعمل حتى إذا كان المساء عاد إلى زوجته ومعه خبز، ومع الخبز حُبٌّ وعطف ورعاية لها ولصغارها. والأنثى في تلك البلاد لا عمل لها إلا تربية جيل، والعناية بالرجل الذي تحب، أو على الأقل بالرجل الذي كان قدرها. في الشرق تنام المرأة وتحلم، وتحقق ما تريد ؛ فالرجل قد وفر لها خبزا، وحُبّا وراحة ورفاهية.وفي بلادنا حيث ناضلت المرأة من أجل المساواة، فماذا حققت؟ انظر إلى المرأة في غرب أوربا، فلا ترى أمامك إلا سلعة ؛ فالرجل يقول لها: انهضي لكسب خبزك ؛ فأنتِ قد طلبت المساواة، وطالما أنا أعمل فلابد أن تشاركيني في العمل ؛ لنكسب خبزنا معاً. ومع الكد والعمل ؛ لكسب الخبز تنسى المرأة أنوثتها، وينسى الرجل شريكته في الحياة، وتبقى الحياة بلا معنى ولا هدف )

..

والله لا كرامة نبتغيها .. ولا حقا نرتجيه إلا بهذا الدين العظيم ..

فهذه شهادة واحدة من بين المئات التي تذكر حقيقة هذا التكريم الذي كرمنا الله به نحن المسلميات ..

أسأل الله أن يحفظ علينا ديننا وأمننا .. وأن يبدل حالنا للأفضل .. اللهم آمين .


الساعة الآن 02:53 PM.

vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.