ملتقى أهل الحديث

ملتقى أهل الحديث (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/index.php)
-   منتدى شؤون الكتب والمطبوعات (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/forumdisplay.php?f=19)
-   -   الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد) (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=209167)

يحيى خليل 06-05-10 04:10 PM

رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)
 
[CENTER][COLOR=blue]المشاركة السادسة والثمانون[/COLOR]
[COLOR=blue]وقف عليها / أيمن إبراهيم الزاملي أبو عيسى[/COLOR][/CENTER]
مسند أحمد / طبعة الرسالة
مسند أحمد 241 - (23 / 60)
(14713) 14770- حَدَّثنا إِسْحَاقُ بْنُ عِيسَى، حَدَّثنا [COLOR=blue]لَيْثُ بْنُ سَعْدٍ[/COLOR] (1)، عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ، قَالَ: لَمْ يَكُنْ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيهِ وسَلمَ يَغْزُو فِي الشَّهْرِ الْحَرَامِ، إِلاَّ أَنْ يُغْزَى، أَوْ يُغْزَوْا، فَإِذَا حَضَرَهُ، أَقَامَ حَتَّى يَنْسَلِخَ.
_حاشية__________
(1) تحرف في المطبوع من "مسند أحمد" طبعة الرسالة إلى: [COLOR=red]"ليث بن سعيد"[/COLOR]، وهو على الصواب في طبعة عالم الكتب (14770).

يحيى خليل 06-05-10 04:13 PM

رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)
 
[CENTER][COLOR=blue]المشاركة السابعة والثمانون[/COLOR]
[COLOR=blue]وقف عليها / أيمن إبراهيم الزاملي أبو عيسى[/COLOR][/CENTER]
مسند أحمد / طبعة الرسالة
(14820) 14880- حَدَّثنا أَبُو المُغِيرَةِ، حَدَّثنا [COLOR=blue]مُعَانُ [/COLOR](1) بْنُ رِفَاعَةَ، حَدَّثنا أَبُو الزُّبَيْرِ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ، قَالَ: لَمَّا قَسَمَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيهِ وسَلمَ غَنَائِمَ هَوَازِنَ بَيْنَ النَّاسِ بِالْجِعْرَانَةِ، قَامَ رَجُلٌ مِنْ بَنِي تَمِيمٍ، فَقَالَ: اعْدِلْ يَا مُحَمَّدُ، فَقَالَ: وَيْلَكَ، وَمَنْ يَعْدِلُ إِذَا لَمْ أَعْدِلْ، لَقَدْ خِبْتُ وَخَسِرْتُ إِنْ لَمْ أَعْدِلْ قَالَ: فَقَالَ عُمَرُ: يَا رَسُولَ اللهِ، أَلاَ أَقُومُ فَأَقْتُلَ هَذَا المُنَافِقَ، قَالَ: مَعَاذَ اللهِ أَنْ تَتَسَامَعَ الأُمَمُ أَنَّ مُحَمَّدًا يَقْتُلُ أَصْحَابَهُ، ثُمَّ قَالَ النَّبِيُّ صَلى الله عَلَيهِ وسَلمَ: إِنَّ هَذَا وَأَصْحَابًا لَهُ يَقْرَؤُونَ الْقُرْآنَ لاَ يُجَاوِزُ تَرَاقِيَهُمْ، يَمْرُقُونَ مِنَ الدِّينِ، كَمَا يَمْرُقُ الْمِرْمَاةُ مِنَ الرَّمِيَّةِ.
قَالَ مُعَانٌ (1): فَقَالَ لِي أَبُو الزُّبَيْرِ: فَعَرَضْتُ هَذَا الْحَدِيثَ عَلَى الزُّهْرِيِّ فَمَا خَالَفَنِي، إِلاَّ أَنَّهُ قَالَ: النَّضِيَّ؟ قُلْتُ: الْقِدْحَ، فَقَالَ: أَلَسْتَ بِرَجُلٍ عَرَبِيٍّ؟. (3/354).
_حاشية__________
(1) تحرف في المطبوع من "مسند أحمد" طبعة الرسالة إلى: "[COLOR=red]معاذ"[/COLOR]، وهو على الصواب في "أطراف المسند" (1891)، وطبعة عالم الكتب (14880).

يحيى خليل 06-05-10 04:16 PM

رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)
 
[CENTER][COLOR=blue]المشاركة الثامنة والثمانون[/COLOR]
[COLOR=blue]وقف عليها / أيمن إبراهيم الزاملي أبو عيسى[/COLOR][/CENTER]
مسند أحمد / طبعة الرسالة
(14375) 14428- حَدَّثنا سُلَيْمَانُ بْنُ حَرْبٍ، حَدَّثنا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ، قَالَ هِشَامٌ، وَحَدَّثْتُ بِهِ وَهْبَ بْنَ كَيْسَانَ، فَقَالَ: أَشْهَدُ عَلَى جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ، لَحَدَّثَنِي، قَالَ: اشْتَدَّ الأَمْرُ يَوْمَ الْخَنْدَقِ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيهِ وسَلمَ: أَلاَ رَجُلٌ يَأْتِينَا بِخَبَرِ بَنِي قُرَيْظَةَ؟ فَانْطَلَقَ الزُّبَيْرُ، فَجَاءَ بِخَبَرِهِمْ، ثُمَّ اشْتَدَّ الأَمْرُ أَيْضًا، فَذَكَرَهُ ثَلاَثَ مَرَّاتٍ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيهِ وسَلمَ: إِنَّ لِكُلِّ نَبِيٍّ حَوَارِيًّا، [COLOR=blue]وَإِنَّ [/COLOR](1) الزُّبَيْرَ حَوَارِيَّ. (3/314).
_حاشية__________
(1) تحرف في المطبوع من "مسند أحمد" طبعة الرسالة إلى: [COLOR=red]"وابن"[/COLOR]، وهو على الصواب في طبعة عالم الكتب (14428).

يحيى خليل 06-05-10 04:19 PM

رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)
 
[CENTER][COLOR=blue]المشاركة التاسعة والثمانون[/COLOR]
[COLOR=blue]وقف عليها / أيمن إبراهيم الزاملي أبو عيسى[/COLOR][/CENTER]
مسند أحمد / طبعة الرسالة
(14800) 14860- حَدَّثنا زَكَرِيَّا، أَخْبَرَنَا عُبَيْدُ اللهِ، وَحُسَيْنُ بْنُ مُحَمَّدٍ، قَالاَ: حَدَّثنا عُبَيْدُ اللهِ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَقِيلٍ، عَنْ جَابِرٍ، قَالَ: بَيْنَمَا نَحْنُ مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلى الله عَلَيهِ وسَلمَ فِي صُفُوفِنَا فِي الصَّلاَةِ، صَلاَةِ الظُّهْرِ، أَوِ الْعَصْرِ، فَإِذَا رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيهِ وسَلمَ يَتَنَاوَلُ شَيْئًا، ثُمَّ تَأَخَّرَ فَتَأَخَّرَ النَّاسُ، فَلَمَّا قَضَى الصَّلاَةَ قَالَ لَهُ أُبَيُّ بْنُ كَعْبٍ: شَيْئًا صَنَعْتَهُ فِي الصَّلاَةِ لَمْ تَكُنْ تَصْنَعُهُ؟ قَالَ: عُرِضَتْ عَلَيَّ الْجَنَّةُ بِمَا فِيهَا مِنَ الزَّهْرَةِ وَالنَّضْرَةِ، فَتَنَاوَلْتُ مِنْهَا قِطْفًا مِنْ عِنَبٍ لآتِيَكُمْ بِهِ، فَحِيلَ بَيْنِي وَبَيْنَهُ، وَلَوْ أَتَيْتُكُمْ بِهِ لأَكَلَ مِنْهُ مَنْ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ، لاَ يُنْقِصُونَهُ شَيْئًا، ثُمَّ عُرِضَتْ عَلَيَّ النَّارُ، فَلَمَّا وَجَدْتُ سَفْعَهَا تَأَخَّرْتُ عَنْهَا، وَأَكْثَرُ مَنْ رَأَيْتُ فِيهَا النِّسَاءُ اللاَّتِي إِنِ اؤْتُمِنَّ أَفْشَيْنَ، وَإِنْ يُسْأَلْنَ بَخِلْنَ، وَإِنْ يَسْأَلْنَ أَلْحَفْنَ، قَالَ حُسَيْنٌ: وَإِنْ أُعْطِينَ لَمْ يَشْكُرْنَ، وَرَأَيْتُ فِيهَا لُحَيَّ بْنَ [COLOR=blue]عَمْرٍو [/COLOR](1) يَجُرُّ قُصْبَهُ فِي النَّارِ، وَأَشْبَهُ مَنْ رَأَيْتُ بِهِ مَعْبَدُ بْنُ أَكْثَمَ الْكَعْبِيُّ، قَالَ مَعْبَدٌ: يَا رَسُولَ اللهِ، أَيُخْشَى عَلَيَّ مِنْ شَبَهِهِ وَهُوَ وَالِدٌ؟ فَقَالَ: لاَ، أَنْتَ مُؤْمِنٌ، وَهُوَ كَافِرٌ.
قَالَ حُسَيْنٌ: وَكَانَ أَوَّلَ مَنْ حَمَلَ الْعَرَبَ عَلَى عِبَادَةِ الأَوْثَانِ، قَالَ حُسَيْنٌ: تَأَخَّرْتُ عَنْهَا وَلَوْلاَ ذَلِكَ لَغَشِيَتْكُمْ. (3/352).
_حاشية__________
(1) قوله: [COLOR=red]"عمرو"[/COLOR] سقط من هذا الموضع من طبعة الرسالة، وهو على الصواب في الموضع الثاني (21250)، وطبعة عالم الكتب (14860 و21570).

أبو عبده 06-05-10 06:50 PM

رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)
 
أخي/ يحيى خليل
جزاك الله عني، وعن المسلمين، خيرا، ونفع الله بك.
أفادك الله كما أفدتنا، وهكذا المدارسة بسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، عسى الله أن يشفعه فينا.

علي حسن السيد 06-05-10 07:58 PM

رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)
 
[CENTER]التسعون[/CENTER]

مسند البزار (12 / 334)
6207- حدثنا أحمد بن الوليد البزار ، حدثنا [COLOR=red]يحيى بن محمد الحارثي [/COLOR]حدثنا يعقوب بن إسماعيل ، عن يحيى بن سعيد ، عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم مسح على الخفين.
وهذا الحديث لا نعلم رواه عن يحيى بن سعيد ، عن أنس إلا يعقوب بن إسماعيل ورواه الدراوردي ، عن يحيى بن سعيد بن رقيش ، عن أنس.
____________
الصواب[COLOR=blue] : يحيى بن محمد الجاري , [/COLOR]وانظر ترجمته في :
التاريخ الكبير (8/304)
الجرح والتعديل (9/184)
تهذيب الكمال (31/522)
المجروحون لابن حبان (3/130)

وتصحف نفس الاسم في المصادر التالية
معرفة السنن والآثار (4/296) 1696
شعب الإيمان للبيهقي (7/190)
تاريخ بغداد (3/532)
الضعفاء للعقيلي (1/331) و (2/616)

يحيى خليل 06-05-10 09:05 PM

رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)
 
بارك الله في الرجال
فليشارك الجميع، من أجل الوصول إلى المستوى المناسب والرفيع، للتراث المؤدي إلى حديث محمد صصص، نقيًّا، خاليًا من شوائب السقط، والتصحيف، والتحريف.
{وَالَّذِينَ يُمَسِّكُونَ بِالْكِتَابِ وَأَقَامُوا الصَّلاَةَ إِنَّا لاَ نُضِيعُ أَجْرَ الْمُصْلِحِينَ}.
[CENTER][COLOR=blue]المشاركة الحادية والتسعون[/COLOR][/CENTER]
[RIGHT]مسند أحمد / طبعة الرسالة
(15103) 15169- حَدَّثنا رَوْحُ بْنُ عُبَادَةَ، حَدَّثنا ابْنُ جُرَيْجٍ، أَخْبَرَنِي أَبُو الزُّبَيْرِ، أَنَّهُ سَمِعَ جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللهِ يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلى الله عَلَيهِ وسَلمَ يَقُولُ: لاَ عَدْوَى، وَلاَ صَفَرَ، وَلاَ غُولَ.
وسَمِعْتُ أَبَا الزُّبَيْرِ يَذْكُرُ؛ أَنَّ جَابِرًا فَسَّرَ لَهُمْ قَوْلَهُ: لاَ صَفَرَ، فَقَالَ أَبُو الزُّبَيْرِ: الصَّفَرُ الْبَطْنُ، قِيلَ لِجَابِرٍ: كَيْفَ؟ فَقَالَ: كَانَ يُقَالُ: دَوَابُّ الْبَطْنِ.
قَالَ: وَلَمْ يُفَسِّرِ الْغُولَ.
قَالَ أَبُو الزُّبَيْرِ مِنْ قِبَلِهِ: [COLOR=blue]هَذِهِ [/COLOR](1) الْغُولُ الَّتِي تَغُولُ الشَّيْطَانَةُ، الَّتِي يَقُولُونَ. (3/382).
__________
(1) في طبعة الرسالة: [COLOR=red]"هذا"[/COLOR]، والمُثبت عن طبعة عالم الكتب (15169)، وقد أخرجه مُسلم 7/32 (5852) من طريق رَوْح بن عُبادة، قال: حَدَّثنا ابن جُرَيج، به، وهو طريق "مسند أحمد"، وفيه: "هذه"، وهو الجادة، فلا يصح أن نقول: "هذا التي" بإشارة مُذَكر إلى مُؤنث.[/RIGHT]

علي حسن السيد 06-05-10 09:43 PM

رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)
 
[QUOTE=يحيى خليل;1278019]بارك الله في الرجال
فليشارك الجميع، من أجل الوصول إلى المستوى المناسب والرفيع، للتراث المؤدي إلى حديث محمد صصص، نقيًّا، خاليًا من شوائب السقط، والتصحيف، والتحريف.
{وَالَّذِينَ يُمَسِّكُونَ بِالْكِتَابِ وَأَقَامُوا الصَّلاَةَ إِنَّا لاَ نُضِيعُ أَجْرَ الْمُصْلِحِينَ}.
[/QUOTE]

في الحقيقة لا أستطيع أن أصف سعادتي وأنا أصحح نسختي من مسند أحمد

أسأل الله لي ولكم السداد والتوفيق

سعد أبو إسحاق 06-05-10 10:02 PM

رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)
 
جزاكم الله خيرا وأسأل الله لكم أن يجعل هذا العمل الطيب في ميزان حسناتكم وأخص بالشكر الأخوين يحي خليل وأبو عبدة ولي ملاحظة بسيطة على سبقة قلم لأخونا يحي بارك الله فيه حين قال في المشاركة السابقة:
( للتراث المؤدي إلى حديث محمد صصص، نقيًّا، )
فقط لو يضع مثلا كلمة النبي أو كلمة الصادق المصدوق أو كلمة رسول الله قبل اسمه صلى الله عليه وسلم لكان أعظم وأكرم وأدل وأفضل وجزاكم الله خير الجزاء

أبو عبده 07-05-10 01:00 AM

رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)
 
جزاكم الله خيرا، ومن وجد خيرا، فليحمد الله
الثانية والتسعون
المعجم الأوسط (1 / 124) تحقيق طارق عوض الله.
396- حدثنا أحمد بن خليد، قال: حدثنا أبو توبة الربيع بن نافع، قال: حدثنا محمد بن مهاجر، عن [العباس بن سالم الأسود](1)، عن ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: حوضي من عدن إلى عمان البلقاء، ماؤه أحلى من العسل، وأطيب من المسك، وأبيض من اللبن، أكوابه عدد نجوم السماء، من شرب منه شربة لم يظمأ بعدها أبدا، أول الناس يرد عليه فقراء المهاجرين، الشعث رؤوسا، الدنس ثيابا، الذين لا ينكحون المنعمات، ولا تفتح لهم السدد.
- لم يرو هذا الحديث عن العباس بن سالم، إلا محمد بن مهاجر.
_حاشية__________
ـ ما بين القوسين خطأ، وصوابه: "عن العباس بن سالم، عن أبي سلام الأسود، عن ثوبان".
سقط من المطبوع: "عن أبي سلام ".
ـ أخرجه الطبراني، على الصواب، في "مسند الشاميين" (1411)، و"الأوائل" (39)، قال: حدثنا أحمد بن خليد، به سواء.
ـ وأخرجه البزار في مسنده 10/104: "عن العباس بن سالم، عن أبي سلام، عن ثوبان".
ـ والحديث في "مسند الطيالسي" و"مسند أحمد" و"سنن ابن ماجة" و"المستدرك"، و"البعث والنشور للبيهقي"، وفيه قصة حمل أبي سلام إلى عمر بن عبد العزيز ليسأله عن الحوض، فذكر الحديث عن ثوبان.


الساعة الآن 05:50 PM.

vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.