ملتقى أهل الحديث

ملتقى أهل الحديث (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/index.php)
-   منتدى التخريج ودراسة الأسانيد (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/forumdisplay.php?f=40)
-   -   رَفعُ الغَين عمن ينكر ثبوت زيادة "وبركاته" في التسليم من الجانبين / الأثيوبي (https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=16749)

ابو زرعة سليمان بن شهاب السلفى 02-08-07 06:20 AM

[COLOR="Red"]حُذف
## المشرف ##[/COLOR]

مصطفي سعد 04-08-07 09:01 PM

بحث رباعى ممتع من الاخوة الافاضل والشيخ عبدالرحمن

وليد محمود 05-01-08 01:41 AM

لقد احترت الان هل الزيادة شاذة او من فعل النساخ
ام صحيحة ارجو التحقق من ذلك حتى نرى انعمل بها ام لا

أبو يوسف التواب 05-01-08 04:16 PM

بارك الله فيكم ونفع بكم

بن سالم 18-01-08 02:15 AM

[color=Brown][center][size=6]جَزَاكَ اللهُ خَيْراً[/size][/center][/color]

أبو عبدالرحمن بن أحمد 22-05-11 08:39 AM

رد: رَفعُ الغَين عمن ينكر ثبوت زيادة "وبركاته" في التسليم من الجانبين / الأثيوبي
 
أثبت هذه الزيادة الشيخ شعيب الأرنؤوط في تحقيقه ( لسنن ابن ماجة ) و قد وجدها في نسخة خطية صحيحة مقابلة على أصول الحفاظ
و أثبتها في صحيح ابن خزيمة ، الشيخ ماهر الفحل في تحقيقه الجديد لابن خزيمة ، و الذي يظهر أنها ثابتة في "سنن ابن ماجة " و كذلك في صحيح ابن خزيمة ، و إن كانت شاذة من حيث الإسناد ، لكن لا يدفع ثبوتها في النسخ الخطية ، بتشكيكات الشيخ سعيد المري

فثبوتها في هذه النسخ الخطية الصحيحة ، ثم تعقب ابن حجر على ابن الصلاح ، و ابن حجر - رحمه الله - محقق و هذه الكتب أخذها عن طريق السماع و الرواية و المقابلة . فيكفي في ذلك اثبات الحافظ ابن حجر و هو في مقام الإستدراك على الإمام ابن الصلاح ، و لا يمكن للحافظ أن يستدرك على ابن الصلاح وهو معتمد على نسخ رديئة غير مسموعة له


و الذي يظهر أن عدم إثباتها في بعض نسخ ابن ماجة هو كما قال الحافظ المزي عن سنن ابن ماجة

حيث قال (كتاب ابن ماجه إنما تداولته شيوخ لم يعتنوا به بخلاف صحيحي البخاري ومسلم، فإن الحفاظ تداولوهما، واعتنوا بضبطهما وتصحيحهما، قال: ولذلك وقع فيه أغلاط وتصحيف.) نقله عن تلميذه ابن القيم في ( زاد المعاد في هدي خير العباد (1/ 420) الشاملة)

عبدالرحمن الفقيه 30-05-11 03:17 AM

رد: رَفعُ الغَين عمن ينكر ثبوت زيادة "وبركاته" في التسليم من الجانبين / الأثيوبي
 
بارك الله فيكم ونفع بكم
أما تصحيح نسبة هذه اللفظة إلى سنن ابن ماجه لكون الحافظ ابن حجر وقف على نسخة من السنن وفيها هذه الزيادة فقد ينازع في ذلك بتطبيق قواعد المحدثين في التفرد والشذوذ على ما وقع في هذه النسخة.
فقد يقال إن هذه النسخة التي وقف عليها ابن حجر شذت بنسبة هذه اللفظة إلى سنن ابن ماجه ، وقد اتفقت بقية النسخ الأخرى على عدم ذكرها خاصة أن هناك نسخ متقنة من السنن بخطوط علماء معروفين لم تذكر هذه الزيادة ، فالنسخة التي وقف عليها ابن حجر رحمه الله قد تكون أدنى منزلة من هذه النسخ ، فيحكم عليها بالشذوذ ، ويصح حينئذ القول بأن لفظه (وبركاته) لاتوجد في سنن ابن ماجه على الأرجح.

تنبيه وفائدة:
ما نقله ابن القيم عن شيخه المزي من حكمه على لفظة وردت في حديث صلاة الركعتين قبل الجمعة بأنه تصحيف غير صحيح ، بل هذه اللفظة محفوظة
قال الأخ أحمد بن سالم المصري حفظه الله
يبدو أن الحافظ المزي رحمه الله تعالى قد حكم بتصحيف هذه اللفظة اعتماداً على إحدى نسخ ابن ماجة .

وأقول : بعد إطلاعي على بعض نسخ ابن ماجة القديمة ؛ تبين لي أن الحافظ المزي رحمه الله قد جانبه الصواب في هذه المسألة لأمور :

أولاً : لقد اطلعتُ على نسخة قديمة من "سنن ابن ماجة" كُتبت سنة (602هـ) ، فوجدت أن الناسخ قد أثبت في نص الكتاب كلمة ( تجيء ) وعلم عليها بـ (صح) إشارة منه إلى أنه ضُبط وصحَّ على ذلك الوجه ، ثم ذكر في الحاشية كلمة ( تجلس ) وعلم عليها بـ (صـ) وهي علامة التضبيب إشارةً منه إلى ورودها من جهة النقل ولكنها مصحّفة .

ثانياً : ثم بعد ذلك اطلعتُ على نسخة أخرى من "سنن ابن ماجة" كُتبت سنة (730هـ) ، فوجدت أن الناسخ قد أثبت في نص الكتاب كلمة ( تجيء ) .

ثالثاً : أخرج هذا الحديث بإسناده ومتنه أبو يعلى في "مسنده" (3/449/1946) وذكر فيه كلمة : ( تجيء ) وهو الموافق لرواية ابن ماجة .

رابعاً : قال خيثمة بن سليمان في "حديثه" (ص78) : حدثنا الحسين بن الحكم حدثنا اسماعيل بن أبان الوراق حدثنا صباح بن يحيى المزني عن ابن أبي ليلى عن أبي الزبير
عن جابر قال جاء سليك والنبي صلى الله عليه وسلم يخطب على المنبر فقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( صليت قبل أن تجيء )) .
قال : لا
قال : (( قم فصل ركعتين ثم اجلس )) .
ثم قال : (( إذا جاء أحدكم ولم يكن صلى ، فليصل ركعتين قبل أن يجلس وذلك يوم الجمعة )) .

قلت ( أحمد بن سالم ) : وهذه الرواية أيضاً ورد فيها كلمة ( تجيء ) .

خامساً : قال الإمام الأوزاعي - كما في "فتح الباري" (2/410) - : [ إن كان صلى في البيت قبل أن يجيء فلا يصلي إذا دخل المسجد ] . انتهى .
[url]http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=20656[/url]

تركي بن عمر بلحمر 07-09-11 10:45 PM

رد: رَفعُ الغَين عمن ينكر ثبوت زيادة "وبركاته" في التسليم من الجانبين / الأثيوبي
 
[B][SIZE=4]جزاكم الله خيرا واحب ان اشارك بنقل راي الوالد الشيخ عبد العزيز بن باز رحمة الله تعالى في الموضوع:[/SIZE][/B]
[B][SIZE=4]-----------:[/SIZE][/B]

[CENTER][B][SIZE=4]حكم زيادة ((وبركاته)) في السلام[/SIZE][/B][/CENTER]
[COLOR=red][COLOR=maroon][FONT=Simplified Arabic][SIZE=4][B]عندنا إمام يقول عند التسليم في الأولى: (السلام عليكم ورحمة الله وبركاته) وفي الثانية: (السلام عليكم ورحمة الله) فما حكم ذلك؟ وجزاكم الله خيراً.[/B][/SIZE][/FONT][/COLOR][URL="http://www.binbaz.org.sa/mat/4457#_ftn1"][COLOR=blue][FONT=Simplified Arabic][SIZE=4][B][1][/B][/SIZE][/FONT][/COLOR][/URL]
[/COLOR]

[FONT=Simplified Arabic][SIZE=4][B]المشروع أن يقتصر الإمام وغيره في السلام من الصلاة، على قوله: السلام عليكم ورحمة الله. أما زيادة وبركاته ففي صحتها نظر وخلاف بين أهل العلم، فالأحوط تركها. والله الموفق.[/B][/SIZE][/FONT]
[URL="http://www.binbaz.org.sa/mat/4457#_ftnref1"][COLOR=blue][FONT=Simplified Arabic][SIZE=4][B][1][/B][/SIZE][/FONT][/COLOR][/URL][COLOR=gray][FONT=Simplified Arabic][SIZE=4][B] نشر في مجلة الدعوة العدد 1659 في 29/5/1419هـ.[/B][/SIZE][/FONT][/COLOR]
[B][SIZE=4][COLOR=#542c12]مجموع فتاوى ومقالات متنوعة المجلد التاسع والعشرون[/COLOR][/SIZE][/B]



[IMG]http://www.binbaz.org.sa/themes/binbaz_default/images/mat_article_f.jpg[/IMG]

تركي بن عمر بلحمر 09-09-11 03:47 AM

رد: رَفعُ الغَين عمن ينكر ثبوت زيادة "وبركاته" في التسليم من الجانبين / الأثيوبي
 
وهذه اجوبة لسماحة الشيخ عبدالعزيز فيها فوائد اخرى كالخلاف في رواية علقمة عن أبيه خلاف بين أهل العلم في صحة سماعه من أبيه أو عدمها، ومنهم من قال: إنها منقطعة.
----------------------------------------------------
كيفية التسليم في ختام الصلاة
هل يجوز للإمام في السلام من الصلاة أن يقول السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أو يكتفي بقول السلام عليكم ورحمة الله، وهل إذا زاد في السلام لفظ: وبركاته، تكون الصلاة باطلة أم صحيحة؟

الأفضل الاقتصار على السلام عليكم ورحمة الله؛ لأن هذا هو المحفوظ عن النبي صلى الله عليه وسلم. وأما زيادة وبركاته ففي ثبوتها خلاف بين أهل العلم، والأفضل تركها، وإن أتى بها لم تبطل الصلاة بها. وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

صدر من مكتب سماحته برقم 1667 / 2 في 15 / 8 / 1405 هـ - مجموع فتاوى و مقالات متنوعة الجزء الحادي عشر

------------------------------------------------
حكم زيادة (وبركاته) في تسليم الصلاة
إذا فرغ المصلي من صلاته وأراد أن يسلم فهل يقول: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، يمينا ثم شمالا، أم يقول: السلام عليكم ورحمة الله فقط، وما حكم صلاة من فعل ذلك بزيادة وبركاته؟


المحفوظ في السنة ورحمة الله فقط، وهذا هو المشروع أن يقول: (السلام عليكم ورحمة الله) عن يمينه وشماله، أما زيادة: (وبركاته) ففيها خلاف بين أهل العلم، وقد روى علقمة بن وائل عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال هكذا: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، لكن في رواية علقمة عن أبيه خلاف بين أهل العلم في صحة سماعه من أبيه أو عدمها، ومنهم من قال: إنها منقطعة، فالمشروع للمؤمن ألا يزيدها وأن يقتصر على: (ورحمة الله)، ومن زادها ظاناً صحتها أو جاهلاً بالحكم فلا حرج وصلاته صحيحة، ولكن الأولى والأحوط ألا يزيدها خروجاً من خلاف العلماء وعملاً بالأمر الأثبت والأحوط.

من برنامج ( نور على الدرب ) شريط رقم ( 517 ) - مجموع فتاوى و مقالات متنوعة الجزء الحادي عشر
انتهى كلام الشيخ رحمه الله.
-----------------------------------------------------------------------
-----------------------------------------------------------------------
اقول والله اعلم ان الزيادة لا تصح لانها مما يتكرر لكثرة الصلاة في اليوم ولو كانت لنقلت في الصحاح او من الحفاظ ،فاتفاقهم على عدم ذكرها دليل على عدم ثبوتها من طريق صحيح يثبت وقد جاء في الصحاح زيادات صحت فمثل هذه اولى لو ثبتت والله اعلم .
ولان الزيادة تشبة الزيادة في السلام خارج الصلاة فقد تكون زيدت من بعض الرواة او النساخ تجوزا او نسيانا او سهوا بدليل ما في النسخ من اختلافات كما ذكره الاخوة والله اعلم.
وعلى كلا فزيادة وبركاته في التسليمتين اهون واصح من القول بها في التسليمة الاولى فقط دون الثانية فهذا ابعد واضعف ورسول الله صلى الله عليه وسلم كان يدعوا للتمام فكيف يقتصر على ناحية فقط إلا ان نقتصر على الثابت الصحيح خروجا من الخلاف؟ فكيف وقد اجاب على هذا الاشكال واجاد وافادنا اخونا الشيخ محمد بن الشيخ علي بن آدم الأثيوبي في هذا الملتقى القيم بكلام مقنع وظاهر يدل على بعد هذا القول --ولا ادري هل قال بهذا القول احد من المتقدمين بالرغم من وجودها في بعض النسخ فيكون كمما ليس عليه العمل عند اهل العلم فيكون شاذا ؟--اما ثبوت قولها في التسليمتين فهذا اقوى من قولها في تسليمة واحدة فهذا القول جاء في نسخ ورواية هذا الحديث ولهذا القول سلف وقال به بعض اهل العلماء ممن صححوا هذه الزيادة كما نقله لنا الاخوة، والاقوى عندي من هذا وذاك الاقتصار على ورحمة الله كما هي فتوى الشيخ بن باز رحمه الله وعليها غالب روايات الصحابة رضوان الله عليهم في صفة صلاة النبي عليه الصلاة والسلام والله اعلم. وجزاكم الله خيرا

أبو أسامة السعدي 09-09-11 05:09 AM

رد: رَفعُ الغَين عمن ينكر ثبوت زيادة "وبركاته" في التسليم من الجانبين / الأثيوبي
 
جزى الله الجميع خيرا على ما بذلوه من جهد ، وإفادة.


الساعة الآن 03:20 PM.

vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.