عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 08-11-06, 02:31 AM
أبو حازم الكاتب أبو حازم الكاتب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-06
المشاركات: 1,235
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
في هذا النقل مسائل كثيرة تحتاج إلى تعقيب ونظر لكن المسالة الرئيسة هنا في البحث مسالة قتل المرتد :
قال رحمه الله : ( نعم ثبت في الحديث الصحيح الأمر بقتل مَن بدل دينه ، وعليه الجمهور ) وهذا يوحي أن المسألة خلافية مع أنه قد انعقد الإجماع على قتل المرتد وإنما اختلفوا في استتابته وقد نقل الإجماع على قتل المرتد ابن قدامة في المغني ( 8 / 123 ) والكاساني في بدائع الصنائع ( 7 / 134 ) والنووي في شرح مسلم ( 12 / 208 ) وابن عبدالبر في التمهيد ( 5 / 311 ) وابن دقيق العيد في احكام الأحكام ( 3 / 84 ) والصنعاني في سبل السلام ( 3 / 263 ) وقد نقل ابن حزم عن طائفة لم يحدد اسمها أن المرتد يستتاب ولا يقتل ( المحلى 13 / 120 ) ونسبه ابن قدامة للنخعي ثم قال : ( وهو مخالف للسنة والإجماع ) الشرح الكبير ( 5 / 357 ) ويدل عليه حديث ابن عباس رضي الله عنهما في البخاري وغيره " من بدل دينه فاقتلوه " وحديث ابن مسعود في الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لا يحل دم امريء مسلم يشهد أن لاإله إلا الله وأني رسول الله إلا بإحدى ثلاث : الثيب الزاني والنفس بالنفس والتارك لدينه المفارق للجماعة "
وعمل الصحابة على ذلك :
جاء قتل المرتدين عن أبي بكر وعمر وعثمان وعلي بن ابي طالب وابن مسعود وابن عباس ومعاذ رضي الله عنهم ينظر : البخاري في كتاب استتابة المرتدين ( 4 / 279 ) مصنف عبدالرزاق ( 10 / 168 ) مصنف ابن أبي شيبة ( 6 / 441 ) المحلى ( 13 / 122 ) سنن الدارقطني ( 3 / 113 ) التمهيد ( 5 / 311 ) سنن البيهقي ( 8 / 195 ) نصب الراية ( 3 / 453 )
رد مع اقتباس