عرض مشاركة واحدة
  #5  
قديم 20-06-16, 01:10 AM
عبدالله آل عبد الله عبدالله آل عبد الله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-15
المشاركات: 250
افتراضي رد: كيف يمكن التوفيق بين هذين الحديثين الصحيحين في موعد نزول خواتيم سورة البقرة؟

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكم

سورة البقرة سورة مدنية بلا خلاف بين أهل التفسير

وهذا الرابط للتثبت http://jamharah.net/showpost.php?p=44535&postcount=2

أما لفظ "أعطي" فلا يعني بالضرورة أنه أوحيت إليه خواتيم سورة البقرة لفظا وقتها ولكن هي بشرى بنزولها لاحقا وبيان لعظمتها ولذلك خصص ذكرها في الملأ الأعلى

وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: وإني أعطيت الكنزين الأحمر والأبيض

وهذا يدل على أن العطاء ليس بالضرورة أن يقع حينها بل يحتمل أن يكون وعدا منجزا

وهذا ما حصل فإن الملك نزل بالبشرى تصديقا لهذا العطاء فعن ابن عباس قال: بينما جبريل قاعد عند النبي صلى الله عليه وسلم سمع نقيضا من فوقه فرفع رأسه فقال: «هذا باب من السماء فتح اليوم لم يفتح قط إلا اليوم فنزل منه ملك فقال هذا ملك نزل إلى الأرض لم ينزل قط إلا اليوم فسلم وقال أبشر بنورين أوتيتهما لم يؤتهما نبي قبلك فاتحة الكتاب وخواتيم سورة البقرة لن تقرأ بحرف منهما إلا أعطيته» . رواه مسلم

فالحاصل أن خواتيم سورة البقرة ذكرت في الملأ الأعلى تعظيما لأمرها وبشرى للأمة ببيان فضلها ثم أوحيت الى النبي صلى الله عليه وسلم في المدينة تحقيقا لهذا الوعد.
رد مع اقتباس