عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 21-11-02, 03:06 PM
أبو مصعب الجهني أبو مصعب الجهني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-03-02
الدولة: الجزيرة العربية
المشاركات: 502
افتراضي

قال محمد زاهد الكوثري في كتابه ( التحرير الوجيز فيما يبتغيه المستجيز ) ص 42

في ترجمة شيخه ( محمد غالب الإصطنبولي )

( وحافظته كانت مضرب مثل ، قصد في مبدأ أمره أحد البلاد ليعظ هناك في شهر الصيام على عادة الطلبة

فوعظ وذكّر فأُعجب أهل بلده بإلقائه إلا أنهم سألوه عما إذا كان حافظا للقرآن حفظا جيدا ؟ فقال

لهم : لا ، فجاوبوه قائلين : إذن أنت لا تصلح لنا مع جودة إلقائك لأن عادتنا في شهر الصيام أن

نصلي التراويح بختم القرآن فيها فسكت هنيهة ثم قال : هذا أمر ميسور.

فاستبقوه ظنا منهم أنه يحفظ القرآن فصلى التراويح بالختم بدون تلعثم وهو يحفظ كل يوم جزءا

من القرآن وبعد العيد قال لأعيان البلدة : لا يكفي أن تحتفوا بي ، وعليكم واجب آخر وهو أن

تعملوا حفلة حفظ القرآن لأني حفظت القرآن عندكم فأريد أن يسمعه مني أحد حفاظ المشاهير

فعملوا في ذلك حفلة كبرى ومن ذلك العهد بدأت شمس فضله تبزغ ) اهـ
رد مع اقتباس