عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 26-05-16, 10:35 PM
أبو معاذ إبراهيم الشناوي أبو معاذ إبراهيم الشناوي متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-15
المشاركات: 825
افتراضي رد: ما لا يسع الطالب جهله 1- العروض 2- القافية (دروس يومية من الصفر إلى الإتقان)

الدرس الأول
الكتابة العروضية والتقطيع الشعري

القاعدة العروضية هنا أن (ما ينطق يُكْتَبُ وما لا يُنطق لا يُكتب): فمثلا: كلمة (هذا) تكتب عروضيا هكذا (هَاذَا)
ومما يندرج تحت هذه القاعدة ما يأتي:
1- الحرف المشدد يكتب عروضيا حرفان أولهما ساكن والآخر متحرك.
أمثله:

- (إِنَّ) تكتب عروضيا (إِنْنَ)
- (كُلُّ)(1) تكتب عروضيا (كُلْلُ)

2- الهمزة الممدودة تكتب عروضيا حرفان أولهما متحرك والآخر ساكن.
أمثلة:

- (آلْآنَ) تكتب عروضيا (أَالْأَانَ= أَ ا لْ أَ ا نَ)، (قُرْآن) تكتب عروضيا (قُرْأَان= قُ رْ أَ ا ن)

3- التنوين يكتب نونا سواء كانت نونا ساكنة أو محركة لالتقاء الساكنين.
أمثلة:
- (ضَرْبٌ) يكتب عروضيا (ضَرْبُنْ)
- (عِلْمٌ) يكتب عروضيا (عِلْمُنْ)، (جَزَاءٌ الْحُسْنَى) يكتب عروضيا (جَزَاؤُنِلْحُسْنَى)

4- لا اعتبار لهمزة الوصل في الوصل لسقوطها في النطق ولكن تعتبر في أول الكلام للنطق بها
أمثلة:
- (السماء فوقنا) تكتب عروضيا (أَسْسَمَاءُ فَوْقَنَا) فقد اعتددنا بهمزة الوصل في أول الكلام للنطق بها
- (والسماء فوقنا) تكتب عروضيا (وَسْسَمَاءُ فَوْقَنَا) فلم نعتدد بهمزة الوصل لأنها في وسط الكلام فلا تظهر في النطق
5- لا اعتبار للام الشمسية لسقوطها دائما في النطق
أمثلة:
- (السماء فوقنا) كما تقدم
- (الشمس في السماء) تكتب عروضيا (أَشْشَمْسُ فِسْسَمَاءِ)

6- هناك حروفٌ تكتب عروضيا للنطق بها ولا تكتب إملائيا
أمثلة:
- (هذا) تكتب عروضيا (هاذا)
- (هؤلاء) تكتب عروضيا (هَاؤلَاءِ)
- ومن ذلك حرفُ الرَّوِيِّ وهو آخر حرف في البيت الشعري وهو الحرف الذي تُبْنَى عليه القصيدة فإنه يكون بعده حرف من جنس حركته عند الكتابة العروضية، مثل:
بِكَ يَا بْنَ عَبْدِ الله قَامَتْ سَمْحَةٌ *** بِالْحَقِّ مِنْ مِلَلِ الهُدَى غَرَّاءُ
فحرفُ الرَّوِيِّ هو الهمزةُ مِنْ قوله (غَرَّاءُ) وتكتب عروضيا (غَرْرَاءُو= غَ رْ رَ ا ءُ و) بزيادة واو بعد الهمزة لأن الحرف الأخير مضموم فيزاد بعده حرف من جنس حركته.
ولو كانت الحركة كسرة فإنا نزيد ياء بعد الحرف الأخير عند الكتابة العروضية والتقطيع الشعري للبيت، ولو كانت الحركة فتحة فإنا نزيد ألفا بعد الحرف الأخير

7- هناك حروف تكتب إملائيا لا عروضيا لعدم النطق بها
أمثلة:
- (ذهبوا) تكتب عروضيا (ذَهَبُو) بدون الألف
- (أُولَئِكَ) تكتب عروضيا (أُلَائِكَ= أُ لَ ا ءِ كَ) بحذف الواو لعدم النطق بها وزيادة الألف بعد اللام للنطق بها
- (عَمْرٌو) تكتب عروضيا (عَمْرُن)
- ومثلها (عُمَرٌ) تكتب عروضيا (عُمَرُنْ).
- (داود) تكتب عروضيا (دَاوُود) باعتبار الواو الثانية للنطق بها.
- (سَمِعُوا اللَّغْوَ) تكتب عروضيا (سَمِعُلْلَغْوَ= سَ مِ عُ لْ لَ غْ وَ) فلا عبرة بواو الجماعة ولا بالألف بعدها ولا بألف الوصل ولا باللام الأولى الشمسية لعدم النطق بشيء منها.

8- عند تقطيع البيت الشعري أحيانا نحتاج إلى :
إشباع بعض الحروف التي تحتمل ذلك؛ كهاء الضمير وميم الجمع
وأحيانا يضطرنا الوزن لتحريك حرف أو تسكينه فنفعل ما يقتضيه وزن البيت من الإشباع أو تركه أو تحريك الحرف أو تسكينه للمحافظة على وزن البيت غيرَ مكسورٍ
- فمثال الإشباع قول الحطيئة:
وَإِنَّ الْجَارَ مِثْلُ الضَّيْفِ يَغْدُو *** لِوِجْهَتِهِ وَإِنْ طَالَ الثُّوَاءُ

فيجب إشباع الهاء في قوله (لِوِجْهَتِهِ) بحيث يتولد عنها ياءٌ فتكتب هكذا (لِوِجْهَتِهِي)

- ومثال وجوب ترك إشباع الهاء قول الشاعر:
مَالٌ وَإِنْ كَثُرَ الْعَدِيدُ مَضَتْ بِهِ *** كَفُّ السِّنِينَ وَفَرَّقَتْهُ عَوَادِي
فالهاء من(وَفَرَّقَتْهُ) في قوله: (وَفَرَّقَتْهُ عَوَادِي) يجبُ تركُ إشباعها حتى لا يتولد عن الإشباع حركةٌ فيختل الوزن كما ستعلم فيما بعد.

- ومثال إشباع ميم الجمع قول الحطيئة أيضا:
فَأَبْقُواْ –لَا أَبَا لَكُمُ- عَلَيْهِمْ *** فَإِنَّ مَلَامَةَ الْمَوْلَى شَقَاءُ
فالميم من (لكم) في قوله: (لا أبا لكم) يجب إشباعها حتى يتولد عنها واوٌ فتكتب عروضيا (لكمو).

- ومثال إسكان الحرف: ميم الجمع في هذا البيت أيضا وهي الميم من (عَلَيْهِمْ) في قوله: (لا أبا لكمُ عليهمْ) فالميم مِن (لكم) يجب إشباعها والميم من (عليهم) يجب إسكانها.
- ومن ذلك ألف (أَنَا) التي بعد النون فالأصل أننا نُشْبِعُ فتحة النون بحيث تتولد عنها الألف فيقال (أَنَا) فهذه الألِف جيء بها لبيان حركة البناء فينبغي إظهارها، لكن أحيانا يضطر الوزنُ الشاعرَ إلى إهمال هذه الألف والنطق بالنون مفتوحة بدون إشباع وإلا كُسِرَ الوزن كقول حافظ إبراهيم:
أَنَا إِنْ قَدَّرَ الْإِلَهُ مَمَاتِي *** لَا تَرَى الشَّرْقَ يَرْفَعُ الرَّأْسَ بَعْدِي
فلو أشبع نون (أنا) فنطق بالألف بعدها اختل الوزن كما ستعرف، والواجب ان يُنْطَق البيت هكذا:
(أَنَ إِنْ قَدْدَرَ الْإِلَاهـُ مَمَاتِي *** لَا تَرَشْشَرْقَ يَرْفَعُ رْرَأْسَ بَعْدِي)

9- عُلِمَ مما سبق أنه لا فرق بين الفتحة والكسرة والضمة، فالتفعيلة العروضية والوحدة الصوتية تتكون مِنْ حركة وسكون، ولا فرق بين أن تكون الحركة فتحة أو كسرة أو ضمة فكلها في علم العروض تُعَدُّ حركة.

_________________________________________
(1) اعلم أنه ليس للكتابة العروضية شكل إملائي بعينه، فكلمة (كُلُّ) مثلا يمكن أن تكتب (كُلْلُ) أو (كُلْ لُ) أو (كُ لْ لُ) وقس على ذلك، انظر العروض التعليمي لعبد العزيز نبوي وسالم حداده ص12، ط. مكتبة المنار الإسلامية.
رد مع اقتباس