عرض مشاركة واحدة
  #7  
قديم 24-12-18, 09:17 PM
حسن يوسف حسن حسن يوسف حسن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-06-18
المشاركات: 172
افتراضي رد: بعض الأخطاء الشائعة عند التوثيق من المكتبة الشاملة - مهم للباحثين-

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

لا يخفى على أحدٍ أن المكتبة الشاملة قد نفع الله بها عموم الباحثين في العلوم الشرعية.
ولكن مثلها كمثل أي عمل بشري, يعتريه الخطأ والسهو والنسيان.
وذلك كله لا يقدح في مكانة الشاملة بين البرامج والمكتبات الإلكترونية.
ولكن توجد بعض الأخطاء في كتب الشاملة يحسن بالقائمين على الموقع أن يجنبوا الباحثين معاناتها.
كما يوجد بعض التنبيهات التي يلزم ذكرها وطرحها في هذا الموضوع.

منها:
1 - الكتب التي بها أرقام للتراجم, وهي في الحقيقة لا توجد في النسخة المطبوعة, مثل كتاب, "الثقات" لابن حبان, وكتاب "المجروحين" له أيضًا.
وهذا قد وجدت بعض الباحثين قد اعتمدوا على هذه الأرقام بالفعل وأثبتوها في بحوثهم, مع أن الشاملة قد بينت هذا في بطاقات الكتب.
2 - أرقام الصفحات التي توجد في وسط الصفحة.
وهذا الأمر يكثر جدًا في كتب المتون الحديثية, ويوجد في الكتب الخاصة بالتراجم.
والسبب في هذا أن القائمين على الشاملة أرادوا أن يفردوا كل حديث في صفحة مستقلة, أو كل ترجمة في صفحة مفردة, وهذا لاعتبارات تقنية, مثل خدمة التخريج والتي بالمناسبة قد توقفت الشاملة عن إصدار المزيد من الكتب المضافة إليها.
ولكن أحيانًا يكون هذا الأمر مرهق كذلك حتى للذين قد علموا هذه الأمور, ففي كتاب تاريخ بغداد بتحقيق الدكتور بشار عواد معروف, قد تجد في بعض التراجم لا يوجد إلا رقم الصفحة الأولى من الترجمة, أما في بقية الصفحة الإلكترونية, فإنك تفقد التسلسل الرقمي بسبب إهمال الناسخ وضع بقية أرقام الصفحات المطبوعة في وسط الصفحة الإلكترونية, كما هو شرطهم في هذه النسخ الإلكترونية.
3 - فشل البحث في بعض الكتب بسبب الأخطاء الإملائية التي تسبب بها ناسخ الكتاب.
وربما يكون هذا الكتاب مهم جدًا للباحث, ككتاب تقريب التهذيب, فإنك لو حاولت أن تستخرج منه ترجمة راو, فإن البحث سيفشل بسبب عدم وضعك (ا) في كلمة ابن, مثال: الحسن بن محمد بن أعين الحراني أبو علي وقد ينسب إلى جده صدوق من التاسعة مات سنة عشرة ومائتين خ م س،،
فإنك إذا كتبت الاسم بهذه الطريقة, فإن البحث سيفشل قطعًا.
4 - فقدان بعض الصفحات من ترقيم الكتاب, وخاصة من أوله, وهذا قد اطر إليه الناسخ بسبب حقوق النشر, ففي أول الكتاب تكون مقدمة التحقيق, وأحيانًا يوجد مقدمة التحقيق, إلا أن الكتاب في الحقيقة لا يوجد له ترقيم في أوله, مثل كتاب "المقاصد الحسنة" للسخاوي, فإن الكتاب يبدأ بصفحة 35, بينما الخانة الخاصة برقم الجزء والصفحة خالية.

وقد يكون هناك بعض الملاحظات والتنبيهات الأخرى, ولعل بعض الإخوة يتمها.
رد مع اقتباس