عرض مشاركة واحدة
  #6  
قديم 29-12-10, 09:55 AM
عمر الحضرمي عمر الحضرمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-03-08
المشاركات: 64
افتراضي رد: تحقيق حديث: "من قال إذا أصبح وإذا أمْسى: حَسْبي الله، لا إله إلا هو، عليه توكلتُ،..." للشيخ أبي الحسن المأربي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العويضي مشاهدة المشاركة
بورك فيكم وجزاكم الله خيرا

ألا يمكن حمل زيادة صادقا بها أو كان كاذبا على موافقة معنى الدعاء لحال القائل أو عدمه .

والأجر لأن الجملة صحيحة في ذاتها فالله عز وجل هو الذي يكفي كل أحد فهو حسبه فقوله لما يستحقه الله أورثه هذا الفضل : كفاه الله ما أهمه
شكر الله لك هذا المرور الكريم، وبالنسبة لما تفضلت به فقد أشار إليه الشيخ في المبحث فقال:
وقد يقال: إن الحديث هذا خرج مخرج الترغيب في العمل، ومن لازمه انتقل من كونه كاذبًا فيما يقول، إلى كونه صادقًا في ذلك، أو قد يقال: الحديث بهذه الزيادة محمول على أن الصادق فيما يقول: هو الموقن المستحضر لقلبه حال الذكْر، والكاذب هو الغافل عن حقيقة معنى الذكْر، فهو يدعي أنه قائم بما تتضمنه كلمات الذِّكْر، مع ما يكذبه حالُه من الغفلة والذهول، ومع هذا كله ففي النفس شيء أيضًا.
والله أعلم

رد مع اقتباس