عرض مشاركة واحدة
  #159  
قديم 23-09-07, 02:44 PM
محمد بن سليمان الجزائري محمد بن سليمان الجزائري غير متصل حالياً
غفر الله له
 
تاريخ التسجيل: 30-12-06
المشاركات: 806
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بن سالم مشاهدة المشاركة
19- التَّكمِلَةُ [ رَوضَةُ الْمُرْتَادِ فِي نَظمِ مُهِمَّاتِ الزَّادِ ] : نَظمُ الشَّيخِ العَلاَّمَةِ سُلَيْمَانِ بْنِ عَطِيَّةِ رَحِمَهُ اللهُ تَعَالَى
 وَكانَ الفَضلُ في نَشرِهِ شَيخانِ فاضِلان - بارَكَ اللهُ فيهِما - :
الأَوَّلُ : أَخِي الْمُثابِرُ ؛ حَيثُ نَسَخَ الكِتابَ بِالْماسِحِ الضَّوئِيِّ .
الثَّانِي : أَخِي الغَزَالِي التُّونُسِيِّ ؛ حَيثُ نَسَخَ أَغلَبَ مادَّةِ الكِتابِ على بَرنامِجِ [ الووردِ ] .
• والكِتابُ تَبلُغُ عدَدُ أَبياتِهِ 1921 بَيتاً ، وبَلَغَ أَخِي الغَزَالِيّ - حَفِظَهُ اللهُ - فيما شَرعَ بِكِتابَتِهِ إلى البَيتِ رقم 1097 ؛ وعَلَيهِ : فَالبَاقِي مِنَ هذِهِ الْمَنظومَةِ الْمُبارَكَةِ 824 بَيتاً ؛ وهو قليلٌ بِالنِّسبَةِ إلى ما كَتبَهُ أَخي الغَزَالِي .
وهاكُم التَّكملةُ على نَفسِ الخُطَّة التي سَنَّها أَخِي الغَزالِي (النَّسخُ والتَّنسيقُ والضَّبطُ) ؛ فَلا تَنسَونا - ثَلاثَتُنا - مِن صَالِح الدُّعاءِ .
• تَنبيهٌ (أو : لَمسَةُ وَفاءٍ) : إخْوانِي الأَعضاءِ : أَينَنا عَنِ الشَّيخانِ الفَاضِلانِ (الْمُثابِرُ) وِ(الغَزَالِي) أَلاَ يَستَحِقَّانِ السُّؤالِ عَن الحَالِ والصِّحَّةِ . فَحالُهُما ! كَحالِ كَثيرٍ مِنَ الأَعضاءِ الَّذينَ فَقدْناهُم ؛ وكانُوا قَد بَذَلُوا الكَثيرَ مِنَ الخَيرِ والعَطاءِ … أَينَ هُمُ الآن ؟ ! إِن كُنَّا قَد تَنَاسَيناهُم ؛ فَأَعمالُهُم مَوجودَةٌ تَشهَدُ عَلَيهِم وتُنبِئُنا عَنهُم . بل قَد وَجَدتُ بَعضَهُم قَد نَشِطَ فِي مُنتَدَياتٍ أُخْرَى وَرَأى تَرحيباً وسُؤالاً بَينَ الْحِينِ والحِينِ .
وأَخيراً : أَسألُ اللهَ أن يَجزِي الْمُثابِر وَالغَزَالِي ما جُهُودِهِما ؛ وأتَمَنَّى أَن نَرى مُشارَكَاتِهِما قَريباً .
أين أجد الجزء الأول منها بارك الله فيك
__________________

رد مع اقتباس