عرض مشاركة واحدة
  #6  
قديم 04-12-19, 09:59 AM
أبو عبد الله محمد العناني أبو عبد الله محمد العناني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-09-12
الدولة: مصر
المشاركات: 1,004
Arrow رد: إعلام العقلاء أن نار جهنم في السماء

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته.

أما بعد


أخي الفاضل أبو إبراهيم يوسف

سلام عليكم

أما حديث ابن مسعود عند البيهقي فكما قلت سنده ضعيف، وطلما أنه لم يثبت فلا نتطرق إليه.


وأما أحاديث أبي هريرة والبراء ليس فيها ما يدل على أن النار في الأرض والذي جاء فيها أن روحه في الأرض ويفرش له من النار ويفتح له بابا إلى النار، ولا يستلزم هذا أن تكون النار في الأرض.

لماذا؟

لأن روح المؤمن بعد أن تصعد في السماء ترد كذلك إلى الأرض حيث جسده ويقول الله للملائكة أفرشوا له من الجنة وافتحوا له بابا إلى الجنة.

فهل الجنة في الأرض؟

اترك لك الإجابة.

فكما أن المؤمنين يأتيهم من نعيم الجنة وهي في السماء السابعة، يأتي الكفار من عذاب النار وهي في السماء السابعة، والكيفية لا نعلمها إلا أننا نعلم مطلق قدرة الله سبحانه وتعالى وما أوتينا من العلم إلا قليلا.
ولم يثبت حديثا صحيحا في أن النار في الأرض.

وإليك رأي الشيخ ابن عثيمين في مجموع الفتاوى وهو منقول من موقع الدرر السنية الموسوعة الحديثية:

[أحاديثُ أن النارَ في الأرضِ]

الراوي : - | المحدث : ابن عثيمين | المصدر : مجموع فتاوى ابن عثيمين

الصفحة أو الرقم: 61/2 | خلاصة حكم المحدث : ضعيفة.

وأما حديث عبد الله بن سلام فهو موقوف عليه:

وبهذا حكم الشيخ مقبل الوادعي في تحقيقه لمستدرك الحاكم برقم 8760 والكتاب طباعة دار الحرمين للطباعة – الطبعة الأولى- 1417 هـ-1997 م -إذا أردت الاطلاع عليها.

ومعلوم أن عبد الله بن سلام رضي الله عنه كان من أحبار اليهود فوارد أن يحدث عن أهل الكتاب وكان من أحبارهم.

وأما حديث ابن عباس عند أبي نعيم فهو في كتابة صفة الجنة وهذا إسناده:

حدثنا أبو محمد بن حيان ، ثنا الهروي ، ثنا علي بن المنذر ، ثنا محمد بن فضيل ، ثنا محمد بن عبيد الله ، عن عطية , عن ابن عباس ، أنه قال : " الجنة في السماء السابعة ، ويجعلها حيث شاء يوم القيامة ، وجهنم في الأرض السابعة"

وفيه محمد بن عبيد الله متروك الحديث.

وأما حديث بن منده ففيه أبي يحي القتات وهو ضعيف، ورواه عن أبي يحي إسرائيل وإسرائيل إذا حدث عن أبي يحي يأتي بالمناكير

وإليك كلام العقيلي في الضعفاء عنهما:

"عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ دِينَارٍ أَبُو يَحْيَى الْقَتَّاتُ كُوفِيٌّ حَدَّثَنِي آدَمُ بْنُ مُوسَى قَالَ : سَمِعْتُ الْبُخَارِيَّ قَالَ : قَالَ لِي يُوسُفُ بْنُ يَعْقُوبَ الصَّفَّارُ : سَأَلْتُ ابْنَ أَبِي يَحْيَى الْقَتَّاتَ عَنِ اسْمِ أَبِي يَحْيَى الْقَتَّاتِ ، فَقَالَ : اسْمُهُ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ دِينَارٍ ، قَالَ يُوسُفُ : قُلْتُ لِأَبِي نُعَيْمٍ فَاسْتَطْرَفَهُ وَقَالَ : لَمْ يَكُنْ هَذَا عِنْدَنَا .
حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ قَالَ : قَالَ أَبِي : كَانَ شَرِيكٌ يُضَعِّفُ أَبَا يَحْيَى الْقَتَّاتَ ، وَكَانَ زُهَيْرٌ يَقُولُ : أَبُو يَحْيَى الْكِنَاسِيُّ .
حَدَّثَنِي الْخَضِرُ بْنُ دَاوُدَ قَالَ : حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ : قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ : أَبُو يَحْيَى الْقَتَّاتُ ؟ قَالَ : رَوَى عَنْهُ إِسْرَائِيلُ أَحَادِيثَ مَنَاكِيرَ جِدًّا .
قَالَ : وَأَمَّا حَدِيثُ سُفْيَانَ عَنْهُ فَمُقَارِبَةٌ ، قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ : فَهَذَا مِنْ قِبَلِ إِسْرَائِيلَ ؟ قَالَ : أَيَّ شَيْءٍ أَقْدِرُ أَقُولُ لِإِسْرَائِيلَ ؟ ثُمَّ قَالَ : إِسْرَائِيلُ مِسْكِينٌ ، مِنْ أَيْنَ يَجِيءُ بِهَذِهِ ؟ ثُمَّ قَالَ : هُوَ ذَا حَدِيثُهُ عَنْ غَيْرِهِ ، أَيْ أَنَّهُ قَدْ رَوَى عَنْ غَيْرِ أَبِي يَحْيَى ، فَلَمْ يَجِئْ بِمَنَاكِيرَ ، أَيْ هَذَا مِنْ قِبَلِ أَبِي يَحْيَى .
حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ : حَدَّثَنَا صَالِحٌ قَالَ : حَدَّثَنَا عَلِيٌّ قَالَ : قِيلَ لِيَحْيَى : إِنَّ إِسْرَائِيلَ رَوَى عَنْ أَبِي يَحْيَى الْقَتَّاتِ ثَلَاثَمِائَةِ حَدِيثٍ ، وَرَوَى عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مُهَاجِرٍ ثَلَاثَمِائَةٍ ، فَقَالَ : لَمْ يُؤْتَ مِنْهُ أَتَى مِنْهُمَا ، وَقَالَ : إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُهَاجِرٍ لَمْ يَكُنْ بِالْقَوِيِّ .
حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى قَالَ : حَدَّثَنَا عَبَّاسٌ قَالَ : سَمِعْتُ يَحْيَى يَقُولُ : أَبُو يَحْيَى الْقَتَّاتُ ضَعِيفٌ"

وحديث قتادة لا يثبت قال فيه "كانوا يقولون"


وأما كلام الشيخ بن عثيمين فهو على الرأس والعين ولكن ليس فيه دليل على أن النار في الأرض، وقد سبق أن أجبنا على الحديث الذي استدل به.

والله تعالى أعلى وأعلم والله يهدي سواء السبيل
رد مع اقتباس