عرض مشاركة واحدة
  #9  
قديم 04-05-10, 10:57 PM
رياض السعيد رياض السعيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-08-06
المشاركات: 289
افتراضي رد: الإجازة وتضييع أوقات الإفادة .

ومما يسببه الهوس في السعي للإجازة وما فيه من تضييع أوقات الإفادة مايلي :
1- فوات العمر التحصيلي لطلب العلم ، وجعل العمر يضيع في طلب الإجازة .
2- تعظيم من لايستحق التعظيم من أصحاب الأسانيد والأثبات ، فيلبس عليه إبليس فيعظم ويقدر القبوري والصوفي وغيرهم من دعاة الوثنية ، ويزيد على ذلك بإلباسهم لباس أهل السنة والتوحيد .
3- ضعف الولاء والبراء وحقيقة التوحيد وذلك بكثرة مخالطة أهل الأسانيد من القبورية والصوفية ، والتوحيد ينقصه ويضعفه الشرك والبدع والمعاصي . فكيف بمخالطة دعاتها .
4- فوات العلماء الكبار من المعمرين على المهووس في السعي وراء الإجازة ، فبقدر حرصه على عدم تفويت المعمرين من المسندين يفوت عليه المعمرين من علماء السنة والتوحيد .
5- شغل المهووس بالإجازة عن إصلاح واقع مجتمعه فالبعض منهم يكون في بلد ينادي فيه علماء السوء بالشرك والبدع ،و أقل أحوالهم عدم إنكار القباب والمزارات والمشاهد .
6- تلبيس إبليس على بعض دعاة الإجازة بعقد مجالس للسماع ليست هي على قانون السلف فلا يسمع الحديث من عجلة القراءة ، ولا تبرأ الذمة بالشيخ ، ناهيك أن السماع ليس بمتحقق . فيلبس عليهم إبليس أنهم على مجالس أشبه بمجالس أئمة الحديث كالإمام أحمد والذهبي وابن حجر .
7- تلبيس إبليس على بعض أهل الهوس في الإجازة في الرحلة لطلب الأسانيد والسماع فيلبس عليه أنها رحلة لطلب علم الحديث وملاقاة أهله .
8- بعض المعتنين من أهل الإجازات جعلوا من بعض أهداف التكثر من الرواية عن الشيوخ إغاضة المبتدعة ممن اتصفوا بكثرة شيوخ الرواية ، والحقيقة أن إغاضة المبتدعة وذلهم هو بتحقيق التوحيد والسنة .
9- تحريف بعض المعتنين بالإجازات لسير وتراجم الناس ، فجعلوا العامي المحب للعلم والخير بمنزلة الشيخ ، وطالب العلم بمنزلة العالم ، وعدو التوحيد بمنزلة داعية التوحيد ، والمبتدع بمنزلة السني ، والعلامة الذي لايعرف الإجازة بل ولا يراها بمنزلة المسند بل صنع له ثبت ، ومن لديه إجازات معدودة بمنزلة المكثر الذي يروي عن المئات . وغير ذلك من قلب السير والتراجم .
10- ضرورة حصول طالب العلم على التزكية العلمية ممن قرأ عليه قبل فواته بموت وغيره ، ولا يتوهم أن الإجازة تزكية علمية .
جعل الله أصحاب ملتقى أهل الحديث ومن كتب فيه من انصار التوحيد والسنة ، وأذاقهم حلاوة الدعوة إليهما .
__________________
أبو سعد الأثري رياض بن عبدالمحسن بن سعيد
رد مع اقتباس